شبكة مراغه الأصاله والتاريخ



 
الرئيسيةالموقع الرئيسى للشبكةصفحتنا على الفيس بوكالصفحه الرئيسيهالصحف السودانيهالمصحف الشريفالتسجيلدخول

إدارة شبكة ومنتديات مراغه : ترحب بكل أعضائها الجدد وتتمنى لهم أسعد الأوقات بيننا شرفتونا بإنضمامكم لنا ونتمنى مشاهدة نشاطكم ومساهماتكم التي سوف تكون محل تقديرنا واهتمامنا أهلا وسهلا وحبابكم عشرة بين اخوانكم وأخواتكم

شبكة مراغه الأصاله والتاريخ نحو سعيها للتواصل مع أعضائها الكرام فى كل مكان وزمان تقدم لكم تطبيق شبكة مراغه للهواتف الذكيه فقط قم بالضغط على الرابط وسيتم تنزيل التطبيق على جهازك وبعد ذلك قم بتثبيته لتكون فى تواصل مستمر ومباشر مع إخوانك وأخواتك على شبكتنا.

شاطر | 
 

 محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
قرشى شيخ ادريس
 
 


الموقع : الولايات المتحده
عدد المساهمات : 974
تاريخ التسجيل : 28/03/2010

مُساهمةموضوع: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الخميس 28 أبريل 2011, 6:37 pm

فى بداية سنوات الانقاذ زار المرحوم الزبير الولايه الشماليه وبعد لقاء جماهيرى انتحى به بعض المواطنين جانبا.
وأسروا له أن هناك بوادر فساد ...فما كان منه الا أن قال لهم أنهم كقياده يعلمون ذلك وينتظرون الفرصه المناسبه لاجتثاثه وماعليهم الا الصبر.
مما يعنى أن الفساد كان معلوما ومرصودا منذ سنوات طويله...وقد كتب الكثير من الناس عن الفساد السياسى والمالى والادارى.
بالرغم من أن الحكومه تبنت الشريعه الاسلاميه كخيار الا أن العمل كان عكس ذلك فوجد المفسدين الحمايه والتقنين.
وتجلى ذلك (فى النهب المصلح)الذى ذكره الرئيس وكأنه آخر من يعلم .
فبدلا من محاربة النهب المصلح أوجدت الحكومه المبررات والمسوغات القانونيه والاداريه لهذا النهب .
فكانت هناك حكومة ال99وزير...77منهم وزراء ووزراء دوله...22منهم ليسو بوزراء بل فى درجة وزراء وبكامل المخصصات كما أورد ذلك الصحفى فتحى الضو.
كأكبرحكومه عده وعتاد فى العالم أجمع اذا ما قارناها بحكومة الولايات المتحده والتى عد وزرائها فقط 10وزراء حتى عام 2002 وبعدها تم اضافة 5وزراء.
أما فى مصر والتى على مرمى حجر من الانقاذ فهناك اما وزير أو وزير دوله لكل وزاره والعكس هنا لكل وزير أكثر من وزير دوله.
فى أى دوله فى العالم يتم ايجاد الوظيفه بعد مبررات وجودها..أما حكومة الانقاذ تأتى بالاشخاص ثم توجد لهم الوظائف ودون مبررات الا من أجل الامتيازات والمخصصات للشخص المعنى.
وبعد أن تقلب كل المحاسيب والارزقيه والمفسدين فى نعيم السلطه والجاه ....وانقطع الحبل السرى أوكاد أن ينقطع من مداخيل بترول وخلافه.
خرج دهاقنة الانقاذ لا ليطبقوا من أين لك هذا؟ولكن لتقديم ابراء الذمه لما يملكون الآن مما نهبوه خلال العشرين سنه الماضيه.
فحقيقه اذا كانت الحكومه جاده فى محاربة الفساد والمفسدين نحن لا نريد ابراءا للذمه تأخر سنين عددا فقط كل مايريده الناس تطبيق من أين لك هذا؟
أما استمارة ابراء الذمه لمن لا ذمه له فهو من باب ذر الرماد على العيون.
فالشعب السودان سادتى أذكى من ذلك بكثير....فهو ينظر حوله ويرى كيف أن مصر حاكمت المفسدين الذين وعدوا باجتثاث الفساد وهم الفساد نفسه.
والذين كانوا لايمكن أن يحاسبوا أنفسهم ويقدموها للقضاء لولا أن فعل الشعب ذلك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الجمعة 29 أبريل 2011, 8:28 pm

التحيه ياقريبي شكرا لك لطرحك هذا الموضوع المتميز و فى اعتقادي الشخصي بأن الفساد لن ينتهي ابداً حتي بتغيير الحكومة ...

لتغيير الفساد ضروري تغيير ضمير المواطن السوداني و أن أصح المسؤال ولا تنسي السودان يفتقر الى نفاذ القانون - القانون يطبق على المسكين و لكن ابن الوزير ما ممكن يكون فى نفس الوضع و الشواهد كثيره ..


أما عن كثرة الوزراء و التابعيين لوزير ووووالتسلسل الوظيفي - أنا داير اعطيك أحصائيه بسيطه مثلاً البعثه السودانية بليبيا تعتقد تتكون من كم ....؟؟

السفارة بطرابلس من 71 عضو - القنصلية بنغازي 25 - عضو القنصلية الكفرة من 15 عضو الاجمالي 111 عضو هذا قبل خمسه سنوات الله اعلم اليوم تم حزف او زيادة فرص عمل أخري - بالأضافة الى المدرسة السودانية و المركز الثقافي يعني قرابه 40 عضو أخريين - فقط لاعطيك نسبه و انت احسب عليها الباقي ...


الله يعين ياقريبي و تقبل مروري ..



من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
ماهر عابدين دياب
 
 


الموقع : لندن
عدد المساهمات : 2905
تاريخ التسجيل : 02/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الجمعة 29 أبريل 2011, 9:41 pm


عزيزي قرشي..

الموضوع الذي طرقته يؤرق كل سوداني...
لايحارب الفساد في ظل نظام شمولي...النظام الشمولي هو الفساد بعينه..
بعد 22 سنة من الفساد يطالب الرئيس بتكوين مفوضية للفساد...كنت وين من اول يوم؟؟؟؟
وفضل حاجه يسرقوها تاني؟؟؟؟؟
الكروش انتفخت والجيوب امتلات وجايين يعملوا ابراء الذمة...يعني في ابراء الذمة نافع حيكتب قصر بنته التمنه اكثر من خمسة مليار...اخوان وزوجة الرئيس حيكتبوا قصورهم وفلوسهم البلمليارات...المنشية كلها حتكون مكتوبة...
يظهر انهم شبعوا خلاص وعرفوا انه البترول طار...
بعد 22 سنة يادوب اقرار الزمة ظهر...

ياسيدي الرئيس....بعد 22 سنة فساد ايه الي جايي تقولي عليه؟؟؟؟؟؟
ياسيدي قول يالطيف

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأمين الياس الأمين
 
 


عدد المساهمات : 604
تاريخ التسجيل : 16/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   السبت 30 أبريل 2011, 5:01 am

الغالي / قرشي
من يحارب من ؟! هل يجتمع الصلاح والفساد في إناء واحد ؟ هل يجتمع المصلح والمفسد في مكان واحد ؟ , وتقديم إبراء الذمة هنا ما هو إلا إضفاء الشرعية لما نهبوا وينهبون, قالوا للحرامي أحلف قال جاك الفرج.
أما سياسة ذر الرماد في العيون فقولهم : هي لله هي لله لا للسلطة ولا للجاه (والله يعلم إنهم لكاذبون) ويدعون ربهم ليل نهار ولسان حالهم يقول (اللهم أغننا بحلالك وحرامك). نسوا الله فأنساهم أنفسهم .. اللهم أهلك الظالمين بالظالمين وأخرجنا من بينهم سالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قرشى شيخ ادريس
 
 


الموقع : الولايات المتحده
عدد المساهمات : 974
تاريخ التسجيل : 28/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   السبت 30 أبريل 2011, 5:23 am

الأخ شريف تحياتى وتقديرى ...ونشكرك على مرورك الكريم وتعليقك والذى هو اضافه حقيقيه للموضوع.
فالفساد حقيقه موجود فى كل زمان وفى كل مكان ولن يذهب الفساد بذهاب الحكومه أوبقائها.
ولكن ماهو مطلوب هو تطبيق القوانين الساريه والموجوده على المفسدين.
فهناك قانون الثراء الحرام أوجده النميرى من ضمن قوانين 1983.
لايعقل أن يطبق القانون بعد عشرون عاما.
لماذا هذا القانون يطبق الآن لا من أول يوم تولوا فيه المناصب .
بينما بقية القوانين تطبق وبحذافيرها على بقية الشعب.
(اذا سرق السمين عطلوا له قانون الثراء الحرام واذا سرق الضعيف أقاموا عليه الحد)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قرشى شيخ ادريس
 
 


الموقع : الولايات المتحده
عدد المساهمات : 974
تاريخ التسجيل : 28/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   السبت 30 أبريل 2011, 5:40 am

الأخ العزيز والصديق ماهر تحياتى وتقديرى.
حقيقه عندما قام الرئيس بتكوين هذه المفوضيه ذكر أنه سوف يتم اسنادها لشخصيه محايده.
ولكن تم اسنادها لواحد من عناصر المؤتمر الوطنى مما يهدم مصداقيتها وجديتها.
فقد تولى هذا العنصر عدد من المناصب فى ظل هذه الحكومه ماكان ليتولاها لولا أنه من أصحاب الولاء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قرشى شيخ ادريس
 
 


الموقع : الولايات المتحده
عدد المساهمات : 974
تاريخ التسجيل : 28/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   السبت 30 أبريل 2011, 5:49 am

العزيز الأمين.
حقيقه كتبت هذا الموضوع عندما استفزتنى الكثير من المقالات والتعليقات التى تهلل وتكبر لمحاربة الفساد.
ومادرى هؤلاء أن الذى يحدث هو تقنين لما هو منهوب بالضبط كما ذكرت أخى الكريم.
اذا لم يكن كذلك فما معنى أن يقدموا اقرارات بما يملكون بدلا من تطبيق من أين لك هذا؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الباقر عكاشة
 
 


عدد المساهمات : 198
تاريخ التسجيل : 17/05/2010
العمر : 52

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الإثنين 02 مايو 2011, 1:28 pm

الاخ قرشى اخبارك طولت منك كثير .
الفساد مستشرى فى كل القطاعات وانت عارف موقع السودان من البلاد الاكثر فسادا حسب التنصيف كتبت مقالا سينشر غدا مخاطبا فيه رئيس الجمهوريه بتفعيل دور القضاء وسن قانون من اين لك هذا على صغار المفسدين قبل القاده الذين قفزو بالزانه من الفقر المحدق الى قمه الثراء فى ظل حكومه تدعى الرساليه والعداله اصل الشريعه والاسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قرشى شيخ ادريس
 
 


الموقع : الولايات المتحده
عدد المساهمات : 974
تاريخ التسجيل : 28/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الثلاثاء 03 مايو 2011, 5:24 am

الأخ الباقر نشكر لك مرورك.
حقيقه اذا كانت هناك محاربه حقيقيه للفساد هو تفعيل من أين لك هذا؟ بطريقه مقنعه للناس.
نتمنى أن تجد رسالتك آذان صاغيه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Takkala
 
 


عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 04/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الأربعاء 04 مايو 2011, 3:23 pm

السيد ..قرشي

لا ادري ان كان هناك فساد منذ قيام دوله السودان.. لكن اكد لك انا ما نراه ليس عاديا بل المرة اذ ان موسسات الدوله قائمة اصلا على الفساد الاداري وتعدد رؤوس القرااار الاداري وحتى السيايسي ..كل واحد منهم دوله بذاتها ..ان المصلحه العااامه هي مصدر كل قرارتهم لكنها كلها تصب لمصلحتهم الشخصيه ..ومعظم قرارات الدوله خاااصه الاقتصاديه هي كلها.. لها مصالح شخصيه محددة والذي يسفيد منها المفروود المواطن السواني في المقام الاول...لكن نرى هنا العكس دوله كامله قائمه. على المصلحه الشخصيه الحزبيه ياخذون مايشاؤون منها دون حتى...... استأذان...((مصدر قنوني محدد))..

الحل وين ؟؟؟؟؟

حتى المواطن نفسه عندما الى يصل قمه الهرم في القرارات ... يصبح هو ايضا واحد منهم
اذن المشكله ليست مشكله حكومه بل مشكلة شعب كامل ليست له (((وطنيه))) .. ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر عابدين دياب
 
 


الموقع : لندن
عدد المساهمات : 2905
تاريخ التسجيل : 02/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الأربعاء 04 مايو 2011, 3:51 pm


وزير العدل يعلن الجهاد على الفساد، فهل ينتصر؟..وماذا سيفعل الوزير مع حديث د.نافع ..!ا
د.سعاد ابراهيم عيسي

بداية لابد من ان نشيد بجهد السيد وزير العدل ومجاهداته فيما يختص بمحاربة الفساد، كما ونكثر الاشادة بالحاقه القول بالفعل، مما يفتح بابا للأمل بان الحرب على الفساد قد تبلغ غاياتها بهزيمته والقضاء عليه، وان لم يكن كاملا، فانها ستغلق الأبواب في وجه أي فساد جديد من ان يجد فرصته في الممارسة، أو قديم من أن يجد فرصته في الاستمرارية. فهزيمة الفساد لها أكثر من فائدة، فقد تعيد لاقتصاد البلاد الكثير مما افتقد من عافيته، ومن ثم تعيد للسودان شيئا من الشفافية التي قد ترتفع باسمه من بين قائمة الدول التي تقبع في قاعها. ثم ان اعلان الحكومة التخلص من كل شركاتها التي ظلت أكبر منافس للقطاع الخاص ، بجانب كونها أحد أهم مداخل الفساد، قد يقود ذلك الى خفض الأسعار، وفق ما صرحت به قيادات القطاع الخاص، ومن ثم العمل على تخفيف أعباء المعيشة على المواطنين، الأمر الذى يقلل من تعاستهم الحالية، ومن بعد يرتفع باسم السودان من بين قائمة الدول الأكثر تعاسة حسب التقييم العالمي.
وزير العدل بدأ مشوار جهاده في ساحات الفساد، بمطالبة الدستوريين باقرار ذمتهم، وربط الطلب بتوقيت محدد من لم يلتزم به فمصيره السجن والغرامة. وقد أوضح سيادته بأن هنالك نسبة كبيرة من الدستوريين قد استجابت لذلك الطلب، في مقدمتهم السيد رئيس الجمهورية، مما يجعل التقاعس من جانب الآخرين تجاه ذلك الطلب، أمرا يستحيل تجاوزه. ورغم أهمية تلك الخطوة في الحرب على الفساد أو محاصرته، الا أنها لا تعطى الصورة الكاملة لابراء الذمة. فابراء الذمة يعنى كشف كل الحقائق عن الوضع الاقتصادي للشخص المحدد، وهو قد لا يتيسر بما يجود به الجميع من معلومات حول ممتلكاتهم ومقتنياتهم. لذلك هنالك ضرورة للتحري من دقة وسلامة ما يقدم من معلومات، من حيث شموليتها وشفافية مصادرها، قبل قبولها كمبرئة للذمة. كما وان الطريق الوحيد للابراء الكامل للذمة، هو عبر السؤال، من أين لك هذا؟ الذى نرى ضرورة ان تلحق بخطوة ابراء الذمة لتكتمل الحقيقة. اذ لا يكفى ان يكشف احدهم عن ممتلكاته وثرواته التي لا تتسق مع وضعه السابق الذى عرف به، دون السعي لسبر غورها والوصول الى منبعها، وبغير تلك الدقة ستصبح اقرارات الذمة وكأنها غسيل للممارسات الفاسدة، تعمل على تنظيفها من أدران طرق ووسائل تحقيقها، ومن بعد اضفاء الشرعية الاقتصادية عليها وتبرئة صاحبها.
وقبل الخوض في محاولات الحرب على الفساد التي شرع السيد وزير العدل في خوضها، لابد من التأكد من أن السلطة الحاكمة على قناعة بوجود الفساد وممارسته، حتى تلتزم بما تمليه عليها نتائج تلك الحرب من معالجات، التي ربما تكون قاسية، خاصة وهى التي تكره ان تتم محاسبة كوادرها التي لا ترى في أفعالهم خطأ، حتى ان كان في وضوح ضوء الشمس. ولنا في حديث د. نافع حول الفساد ما يستوجب الوقوف عنده حتى لا يفاجأ وزير العدل وبعد الابحار في لجج الفساد بأنه يسبح عكس التيار. د. نافع لا زال في شك كبير فيما يختص بوجود فساد بين قيادات حزبه، لدرجة تصريحه، بأن من يمتلك من الأموال مثلما امتلك حسنى مبارك فليتم ضربه بالرصاص في ميدان أبو جنزير. ونحن لا نشك في أن د. نافع يعلم تماما بأن فساد الحكام لا يمكن كشفه، ولا نقول اكتشافه، وهم في السلطة، فهل سمع أحدكم بأن أي قيادة قد تمت محاكمتها بالفساد وهى لا زالت جالسة على عرش السلطة؟. فالفساد الذى عناه د. نافع هو الفساد المؤجل الذى لا مجال لتعريته الا بعد ازالة الأنظمة. ولعل المقصود بالحرب المعلنة من جانب وزير العدل على الفساد، ترمى الى محاربة النوع الآخر الذي كثر الحديث عنه أخيرا، وتعددت مجالاته بصورة تستوجب الوقوف عندها والبحث الجاد لأجل معالجتها. ويكفى ان نشير الى واحدة منها تمثلها قصة المجموعة التي تمت تعريتها على أيدي ذات وزير العدل الحالي، وهى المجموعة التي حصلت على تسهيلات من أحد البنوك، بلغت قيمتها 200 مليون من الجنيهات، يعنى 200 مليار بالقديم، وبلا ضمانات كافية لتغطية ذلك المبلغ، كما وكان من ضمن معالجات تلك الجريمة، الاعلان عن بيع مزرعة أحد الجناة لتسديد بعضا من دينه، فكانت الدهشة أن الشاري لتلك المزرعة جهة سيادية، وبمبلغ تعدى 6 مليارات من الجنيهات. وكالعادة لم يتم توضيح من هي تلك الجهة السيادية، ربما اعمالا لفقه السترة الذى نادي باعتماده د. نافع. ولا ندرى ان كانت تلك الجهة السيادية قد أقدمت على ابراء ذمتها، وان كان من بين ممتلكاتها تلك المزرعة؟ ثم ان كان ذلك كذلك، هل تمت مساءلتها عن مصدر كل تلك الأموال التي تمت بها عملية الشراء، خاصة أن أعلنت بعض الجهات السيادية عن بؤس مرتباتها قياسا بما كان يظنه المواطن؟، فما رأى د. نافع في تلك الجهة السيادية وبصرف النظر عن الكثير غيرها؟
والفساد تتعدد مجالاته وأنواعه، ومن ثم لن تستطيع وزارة العدل منفردة من محاربته والانتصار عليه، الامر الذى يتطلب توفير المعينات لها بما ييسر مهمتها ويمكنها من الوصول الى غاياتها. فالسيد رئيس الجمهورية بادر بالدعوة لمحاربة الفساد، باعلانه عن تكوين مفوضية خاصة بذلك،. فمفوضية محاربة الفساد تعتبر هامة جدا في هذا الظرف بالذات الذى يعلن فيه وزير العدل بداية تلك الحرب. فالمفوضية هي التي ستقوم بالبحث عن مخابئ الفساد والكشف عن فاعليه، ومن بعد تكمل مع وزارة العدل المعالجات اللازمة لاستئصال شأفته والقضاء عليه، باصدار الأحكام الرادعة لمرتكبيه حتى يصبحوا عبرة لمن يعتبر. ومحاربة الفساد لا يجوز ان تقتصر على محاصرة الدستوريين وحدهم، بمطالبتهم بابراء ذمتهم، ومن بعد بالمتابعة المستمرة لما يطرأ عليهم من تغييرات اقتصادية، ومساءلتهم عن مصادرها، حتى مصادرتها متى كانت نتاجا لممارسات فاسدة، بل لابد من أن تمتد الحرب لتشمل كل الذين اثروا حراما حتى ان تركوا المواقع الدستورية، فمظاهر الفساد المنتشرة بالأحياء أبراجا تعانق السحاب، وفى الأسواق وغيرها، تم الوصول اليها عن طريق التسهيلات التي أفقرت البنوك وأقعدت باقتصاد البلاد بل أصابته بالشلل، ومن بعد كشف سترها، واسترداد كل ما ليس لأصحابها من حق فيه. وذلك خير من ان يتم كشف ذلك الفساد في وقت لاحق، طال الزمن أو قصر لابد من أن يأتي
وملاحظة هامة جدا حول الستر والتستر التي أثيرت أيضا فيما يختص بمحاربة الفساد. فالتستر هو الممارسة التي اتبعها نظام الانقاذ طيلة الفترة السابقة، والتي تتمثل في تغطية الخطأ واخفائه والحرمان من مجرد التلميح حوله. فقصة خلوها مستورة، التي أصبحت مطلبا لكل فعل خاطئ يرتكب من أي من كوادر النظام، لا زالت عالقة بأذهان من عاصروا اطلاقها. والمدهش ما تم تقديمه من تبرير للمطالبة باتباع سياسة الستر، الذى قيل بان الاسلام يدعو لممارسته، وقد نتفق مع القائل حول ضرورة الالتزام بجعل ستر عورات المواطنين قاعدة، شريطة ان يتمتع بها الجميع دون تمييز بينهم، وألا تختصر على كوادر النظام ومنسوبيه دون غيرهم. ممن يسعى النظام ويجتهد في كشف عوراتهم عمدا ومع سبق الاصرار والترصد، لذلك نرى أن الحرب على الفساد يجب ان تكون شاملة لا تستثنى أحدا، ولا تتستر على احد، مهما كان موقعه وشأنه والا فلا مجال للنصر في حرب تشن على الضعيف وتستثنى الشريف. ونذكر بضرورة الابتعاد عن اخفاء أسماء الفاسدين، التي هي مدخل لنصرة الفساد، بل الاعلان عنها وكاملة، بما يجعل غيرهم يفكر أكثر من مرة قبل ان يقدم على ممارسة فاسدة.
ومشكلة أخرى تتصل باحدى طرق معالجة الفساد تتمثل في فكرة أن الذين تمكنوا من التحلل من فسادهم برد الأموال التي نهبوها الى مواقعها، قد يمكنهم ذلك الفعل من اطلاق سراحهم، ومخارجتهم من تبعات فسادهم. فالحرب على الفساد لا يجب أن تعنى مجرد اعادة الأموال المنهوبة الى أماكنها، حتى ان كانت كاملة، ومن ثم قفل ملفات فسادهم، بل يمثل ذلك الفعل جزءا من خطوات المعالجة وليست كلها. فالذي استفاد مما اغتصب من أموال، وقام باستثمارها بصورة أو أخرى، وعند اكتشاف جريمته ومحاصرة فساده، تمكن من ردها، فقد يكون ما تفضل برده من مال هو عبارة عن جزء من أرباح استثمار تلك الأموال، بينما يحتفظ سيادته برأس المال المغتصب، وربما كاملا لصالحه. فمثل هذه المعالجة لا يجوز أن تقود الى تبرئة ذمة الفاسد أو العفو عنه، حيث سيصبح مثل ذلك الفعل دافعا وحافزا لآخرين للسير على ذات نهجه وطريقه اعتقد أنه من اللازم في مثل هذه الحالات التي يستثمر فيها الفاسدون ما نهبوا من أموال، ان يكون الجزاء رد كل المال المغتصب مضافا اليه كل الأرباح التي تم اكتسابها عن طريق استثماره، ان لم يضف الى ذلك المزيد من العقوبات التي تحرم مجرد التفكير في السير على طريق الفساد.
والفساد لا يجوز ان يقتصر على نهب الأموال بغير حق، بل يجب ان يشمل الفساد الادارى أيضا والذي يفتح الكثير من مجالات الفساد المالي، نهبا كان أو منحا بلا وجه حق، وعليه لابد من مراجعته هو الآخر لسد كل الثغرات التي يتسرب منها الفساد.. فقد ذكرنا من قبل أن هنالك نوعا من الثراء يتم التمهيد له والانفراد به عبر منح فرصه للقلة من كوادر النظام الحاكم، لا نجد ما يبرره ومن ثم يعتبر نوعا من الفساد أيضا، ويتمثل ذلك في عضوية مجالس الادارات.التي أصبحت حصريا لكوادر النظام، الا تلك قليلة النفع والفائدة. فقد تلاحظ ان بعضهم لا يكتف بمجلس واحد، ولكنه يصبح عضوا لثانٍ وثالث وربما أكثر من ذلك، حتى يتمتع بما توفره له تلك المجالس من أموال لا نود ذكرها لغرابة الأرقام الفلكية التي يتحدث عنها المجتمع، والتي لا زلنا نتعجب حول الكيفية التي يتم بها منحها بمثل ذلك المقدار وبلا مبرر يتوازى مع حجمه. فهذه بدعة اقتصادية أتت بها الانقاذ لابد من ان يشملها الحرب على الفساد، من حيث العدالة في توزيع فرصها لتشمل الجميع ممن تؤهلهم خبراتهم للتمتع بها، بجانب معقولية ما تقدمه من مال يتوازى مع العطاء المطلوب. وهنالك اتجاه يدعو الى منع الدستوريين من المزاوجة بين القيام بمهامهم الدستورية مع استمرار مزاولة أعمالهم الخاصة، أيا كان نوعها. وعليه، نرى أن يضاف الى ذلك حرمان الدستوريين من عضوية مجالس الادارات اياها، أو رئاستها، حتى يتفرغوا لواجباتهم الأساسية، أو ان تصبح تلك العضوية لوجه الله، حيث سينفض عنها الجميع وسريعا.
وفساد آخر يتمثل في خلق يغض المؤسسات ولأسباب وأهداف غير معلومة للمواطنين، يكتشف أخيرا انها مجرد خلق فرص يستفيد منها البعض من كوادر النظام ومنسوبيه، ومنها ما أصبحت أوسع مدخل للفساد. وكمثال واحد من تلك المؤسسات المصنوعة، ما جاء بالصحف عن فساد لحق بما أسموه، صندوق دعم الشريعة. وقبل ان نشير الى نوع الفساد الذى لحق بذلك الصندوق، لعله من اللازم أولا، السؤال عن الهدف من صناعة ذلك الصندوق، ومن أين تتوفر الأموال التي تصب بداخله، وأي دعم للشريعة تقدم عبره؟ فاذا كانت أموال دعم الشريعة ذاتها، يتم نهبها من حماتها فلم البكاء على مجرد التفوه بغيابها ان دعت الضرورة، الذى قاد الى اعفاء قائله من منصبه؟ حقيقة هنالك العديد من علامات الاستفهام حول هذا الصندوق الذى يقال انه لدعم الشريعة، ومن ثم اتضح ان له استثماراته، مثل طلمبات بيع البترول، الذى كشفت الصحف عن عملية بيعها بأبخس الاثمان، وعن شبهة فساد لحقت بعملية ذلك البيع، ولا ندرى ان كان ذلك الصندوق هو من ضمن مؤسسات الحكومة، أم هو تابع لمنظمات طوعية، طبعا تابعة باللفة أيضا للحكومة، أم ما هي قصته أصلا؟
سيدي وزير العدل، هنالك رؤوس كثيرة قد أينعت فسادا، وحان قطافها، فهل الى ذلك من سبيل؟

الصحافة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قرشى شيخ ادريس
 
 


الموقع : الولايات المتحده
عدد المساهمات : 974
تاريخ التسجيل : 28/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الخميس 05 مايو 2011, 5:56 am

الأخ العزيز حسين ...تحياتى وتقديرى الخاص.
بالتأكيد الفساد موجود فى كل زمان ومكان...ولكنه زاد نتيجه للتغييرات الاجتماعيه والاقتصاديه ووجود خلل فى المنظومه السياسيه.
التى مارست سياسة التمكين الاقتصادى والسياسى للموالين دون مراعاة للجوانب الأخلاقيه.
أما عدم وطنية الشعب السودانى ففيه الكثير من التجنى اذ أن المسأله أخذ وعطاء ...حقوق وواجبات.
فاذا اختل هذا الميزان ..اختل تبعا لذلك العلاقه بين المواطن ووطنه.
عموما نشكر لك مرورك الكريم الذى أسعدنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قرشى شيخ ادريس
 
 


الموقع : الولايات المتحده
عدد المساهمات : 974
تاريخ التسجيل : 28/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الخميس 05 مايو 2011, 6:51 am

الأخ العزيز ماهر تحياتى وتقديرى.
نشكرك على هذا المقال الذى يعتبر اضافه حقيقيه وتعريه للكثير من الجوانب.
وبعد كل ذلك السؤال المتوقع هو.
هل وزارة العدل تستطيع القضاء على هذا الفساد؟
فاذا كانت الاجابه نعم
فلينتظر الجميع ماتحمله الأيام القادمه.
واذا كانت الاجابه لا فهنا دور الشعب مطلوب.
ولنا فى حسنى مبارك اسوه وعبره.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر عابدين دياب
 
 


الموقع : لندن
عدد المساهمات : 2905
تاريخ التسجيل : 02/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الخميس 05 مايو 2011, 3:37 pm

منقوووووووووووووول...

كشف مستشار الرئيس السودانى ، عبد الله على مسار عن فساد صاحب اجراءات خصخصة شركة الخطوط الجوية السودانية (سودانير) متهما اشخاصا خلال فترة سابقة بالتورط فيه وليس الوزير المسؤول حاليا و دعا البرلمان السودانى لتشكيل لجنة "طوارئ" للتحقيق فى الملابسات التى صاحبت العملية فى وقت اعترف فيه الوزير المسؤول بأن اجراءات خصخصة الشركة كانت "معيبة" .

وسيطرت قضايا بيع شركة الخطوط الجوية السودانية (سودانير) وخصخصة مرافق النقل الحكومية وأوضاع هيئة السكة حديد ومعاشييها على مداولات المجلس الوطني في جلسته أمس الاول حول بيان أداء وزارة النقل .

و انتقد مستشار الرئيس السودانى ، عبد الله على مسار خلال الجلسة شركة "عارف" الكويتية الشريك الاكبر فى صفقة شراء "سودانير" التى تمت قبل خمس سنوات مشيرا الى ضعف امكانياتها .

ومن جانبه أقر وزير الدولة السودانى بوزارة النقل ، فيصل حماد عبد الله بأن إجراءات خصخصة سودانير "معيبة" لكنه أكد أهمية الخصخصة كاشفاً في حديثه الجلسة عن وفد ابتعثته وزارته للكويت للتوقيع على فض الشراكة بين سودانير وشركة عارف هو الآن هناك ليوقع الاسبوع القادم وقال إن الأخيرة دخلت بطائرتين واحدة احترقت والأخرى موجودة .

ولكن أحد الأعضاء قطع بأن سودانير و(السكة حديد) لن تتعافيا وهما مملوكتان للدولة مشدداً على ضرورة محاربة الفساد في كافة المؤسسات.

وانتقدت العضو سامية حسن سيد أحمد عدم التزام سودانير بالمواعيد وقالت إن ذلك اكسبها سمعة سيئة في كل العالم . وتساءلت عن الميزانية المرصودة لوزارة النقل وعدد الطائرات قبل وبعد الخصخصة .

بينما قال العضو إسماعيل حسين إن سودانير أصبحت لغزاً مشيراً إلى غموض في إجراءات خصخصتها و طالب بضرورة تمليك البرلمان كل المعلومات المتعلقة بها واصفاً وضع هيئة السكة الحديد بالمأساوي .

وتحدث العضو أحمد كمبال عن عدم توفر الآليات والامكانيات في هيئة الموانئ البحرية وقال إنها تحتاج لإصلاحات شاملة وزاد عليه محمود سليمان أن أداء وزارة النقل ضعيف والوحدات التي تتبع لها غير محددة الصلاحيات وعزى عدم خروج قانون النقل من مجلس الوزراء منذ عامين لاشتماله على بند ينص على تخفيض الرسوم لقطاع النقل .

من جهته افتتح محمد يوسف عبد الله إعداد خطة إستراتيجية للنقل بشراكة بين البرلمان والقطاع الخاص إلى جانب وقف دعم الطرق البرية إلى حين تأهيل (السكة حديد) ونوه نواب إلى أن البيان أغفل أوضاع واستحقاقات معاشيي السكة الحديد.

و اوضح وزير الدولة بوزارة النقل ، فيصل حماد عبد الله أن إصلاح هيئة السكة حديد يحتاج لرأس مال ضخم لأن البنى التحتية لها تكلف 2 مليار دولار واعترف بأنها الآن غير مزدهرة مقارنة بعهدها السابق متعهداً بإصلاحها عبر الشراكة مع القطاع الخاص.

وجاء في بيان وزارة النقل أن القرصنة البحرية في القرن الأفريقي أدت إلى تقليل حركة الملاحة عبر البحر الأحمر وأن ضعف السند الحكومي السودانى لشركة الموانئ البحرية (الناقل البحرى الوطنى) وارتفاع تكاليف التشغيل وعدم وجود معاملة تفضيلية لبواخرها بتخفيض الرسوم وأولوية دخول الميناء وتخصيص المرابط إلى جانب سياسات الصادر والوارد التي لا تدعم الأداء التشغيلي للشركة أثرت سلباً في أدائها وأعاقت مسيرتها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قرشى شيخ ادريس
 
 


الموقع : الولايات المتحده
عدد المساهمات : 974
تاريخ التسجيل : 28/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الجمعة 06 مايو 2011, 5:24 am

الأخ العزيز ماهر تحياتى وتقديرى.
حقيقه اذا كانت هناك حسنه للحكومه هذه الأيام فهى اتاحة الفرصه للتحدث عن الفساد.
نتمنى انها تكمل (جميلا )وتصادر ماكان مشبوه من أموال وارسال المشبوهين الى السجون.
فهذه هى الطريقه الوحيده لبقائها واستمراريتها.
أما اذا كانت الحكومه هى من ترعى الفساد فهنا يجب أن يقوم الشعب السودانى بدوره.
خاصه أن كل القواسم المشتركه للثورات والاحتجاجات هو قاسم الفساد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قرشى شيخ ادريس
 
 


الموقع : الولايات المتحده
عدد المساهمات : 974
تاريخ التسجيل : 28/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الخميس 19 مايو 2011, 5:50 am

وثيقه تنشرها جريدة السودانى صادره من وزارة الماليه وبتوقيع الوزير .
تحدد فيها راتب ومخصصات مدير الأسواق الماليه بمليار جنيه.
وكيل التعليم يتقاضى حوافز سنويه 165مليون جنيه.
الجميعابى يصرح على صفحات الجرائد أن اخوانه يتقاضون مرتبات شهريه تصل الى 200مليون جنيه.
أى أن الدوله هى من تمارس الفساد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هاني 0العمدة
 
 


الموقع : مراغة
عدد المساهمات : 258
تاريخ التسجيل : 22/01/2010
العمر : 35

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الخميس 19 مايو 2011, 6:21 am

الاخوة ماهر وقرشي
مدير سوق الخرطوم للاوراق المالية يتقاضي راتب 800000 جنية ياراجل
800مليو
ن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر عابدين دياب
 
 


الموقع : لندن
عدد المساهمات : 2905
تاريخ التسجيل : 02/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الخميس 19 مايو 2011, 10:54 am


راتب الرجل يعادل ضعف راتب رئيس الجمهوريةى... اعترف للصحفي بصحة الوثيقة ثم سجنه بحجة لقيتها وين؟؟؟؟
نحن ندفع الضرائب لهؤلاء مصاصي دماء الشعب...

منقوووووووووووووول:

شاهد صورة الوثيقة..( عقد عمل مدير سوق الخرطوم ) ... رأس جبل الجليد ..!ا


** عقد عمل المدير العام لسوق الخرطوم للأوراق المالية يلزمنا بالإعتذار لوكيل وزارة التعليم العام ..نعم، ما كان علينا أن ننتقد الدكتور المعتصم عبد الرحيم - وكيل وزارة التعليم العام - حين تقاضى حافزا يقدر ب(165 مليون جنيه)، نظير إشرافه على إمتحانات الشهادة السودانية..حافز المعتصم، مقارنة بمزايا عقد عمل السيد عثمان حمد - مدير سوق الخرطوم للأوراق المالية - ضئيل جدا، ولذلك نتعذر له عما أصابه من نقد .. ثم نقترح لوزارة المالية بزيادة حافز هذا الوكيل ضعفا أو أكثر، ليخرج من زمرة فقراء الحكومة إلى رحاب أثريائها، أي كما حال مدير سوق الخرطوم وغيره، وهم كثر ..!!

** لقد إعترف وزير المالية بصحة معلومات عقد عمل مدير سوق الخرطوم ..ولقد نجح زميلنا المتميز أبو القاسم إبراهيم البارحة في توثيق إعتراف وزير المالية بصحة العقد، وذلك قبل أن يأمر حرسه الخاص بإعتقاله لحين الكشف عن (مصدر العقد )..لقد إرتبك الوزير حين واجهه زميلنا بصورة العقد، وفي خضم إرتباكه قال بالنص الموثق : ( نعم هذا مستند رسمي، من الذي منحك هذه الوثيقة؟، لن أدعك تغادر إلا بعد أن تخبرني كيف تحصلت على هذه الوثيقة؟ ).. هكذا توتر معالي الوزير وغضب ثم أمر بحبس أبو القاسم .. كان عليه أن يتوتر ويغضب يوم عرض عليه العقد - 12 يناير 2011 - ليوقع عليه..لم يتوتر يومئذ ولم يغضب، بل كتب على اورقة العقد مفردة ( أوافق )، ثم وقع تحت تلك المفردة بلا أي توتر أو غضب ..!!

** لم يغضبه عقد يتقاضى فيه مدير مؤسسة راتبا شهريا قدره ( 18 مليون جنيه )، بوطن راتب رئيسه (9 مليون جنيه)، أو كما أعلنوه.. ولم يغضبه بأن يتقاضى ذاك المدير بدل عيدين قدره (90 مليون جنيه سنويا)، في وطن لايزال فيه السواد الأعظم من أطفاله يقابلون العيدين بلاحلوى و بلا لحوم..ولم يغضبه أن يتقاضى ذاك المدير بدل ملابس قدره (72 مليون جنيه سنويا)، في وطن لايزال فيه بعض شعبه يتدثر بلظى الصيف وزمهرير الشتاء تحت كراتين وخيم معسكرات النزوح.. ولم يغضبه أن يتقاضى ذاك المدير بدل بونص ( راتب 15/18 شهر، سنويا)، بوطن شبكات مياه عاصمته تتهالك ثم تجف، ليبرر المسؤول عن ذاكما التهالك والجفاف ب(المعارضة قفلت البلوفات).. ولم يغضبه أو يوتره أن يتقاضى ذاك المدير بدل إجازة قدره ( 90 مليون جنيه سنويا)، في وطن جنود جيشه وشرطته وأمنه يقاتلون على مدار العام في الأحراش والجبال والفيافي، بلا إجازة وبمقابل بالكاد يفي حاجة أسرته لأسبوع أونصف شهر.. ولم يغصبه أو يوتره عقد يلزم شعبنا بدفع قيمة تذاكر المدير وأسرته ، في وطن يزرع فيه الزراع ثم يتعثرون ويعسرون، لتسجنهم المصارف.. ولم يغضبه أو يوتره أن يدفع شعبنا ضرائب هذا المدير وكذلك كهرباء منزله ومياهه وهواتفه، وكأن أفراد الشعب أرقاء وسيادته سيدهم.. !!

** كل تلك البنود المعيبة والموثقة في عقد عمل مدير سوق الخرطوم للأوراق المالية، لم يغضب وزير مالية البلد ولم يوتره حين وقع على العقد..ولكنه يغضب ويتوتر حين تكشف صحيفة كل تلك ( التفاصيل الفضائحية )..ولو لم تكن فضائحية لما تستر عليها وزير المالية ولما غضب بسبب كشفها وفضح بنودها ..ولو لم يكن تمرير هذا العقد بالموافقة عملا معيبا - وجريمة في حق الناس والبلد - لما غضب وتوتر سيادته ثم أمر بحبس الصحفي ليكشف له مصدر العقد، تحت تبرير ( ده مستند رسمي، جبتو من وين ؟)..نعم مستند رسمي، بل رسمي جدا، ولكنه ليس بقسيمة زواج أحدكم ولا شهادة ميلاد أحد أنجالكم بحيث تظل حبيسة في أدراجكم..بل هو مستند يخص المواطن السوداني الذي تمثله حكومتك الرسمية - أو تمثل به - يا وزير المالية..ولذلك يجب أن يطلع على ذاك المستند صاحب الحق الأصيل (هذا الشعب الأصيل)..لماذا نخفي عقودات مؤسسات الشعب عن أنظار الشعب ؟، أوهكذا كان عليك أن تسأل نفسك عندما واجهك زميلنا بهذا العقد المعيب ..ولكن نهجك لايؤمن بأن مال الشعب للشعب ومؤسسات الشعب للشعب وأن محتويات عقودات المؤسسات العامة يجب أن تملك للعامة التي تدفع دم قلبها ضرائبا ورسوما وجماركا و(اتوات)..ولو كان نهجك يؤمن بأن الوطن للمواطن لبادرت - أنت وليس الصحفي - بعرض كل ما يخص المواطن للبرلمان والصحف بكل شفافية ووضوح ليعلم هذا المواطن تفاصيل مايحدث في مؤسساته الوطنية، ولما إنتظرت أن يأتيك الصحفي باحثا عن بعض ما يخص الشعب، فتغضب وتأمر بحبسه وكأنه أتاك ليفسد مع المفسدين وليس ليصلح ما تفسدونه بعقوداتكم المريبة..!!

** وعليه.. بعد هذا العقد المعيب، لانخطئ حين نطالب وزير المالية بأن يعرض للبرلمان - والرأي العام - ما يحدث لأموال الناس في الوزارات والهيئات والمؤسسات والوحدات والمفوضيات والمصارف الحكومية..إن كانت مخصصات مدير سوق الخرطوم للأوراق المالية تقارب المليار سنويا، كم رواتب ومخصصات الوزراء والوكلاء والفيلق الإستشاري الذي ضاقت به ردهات القصر الرئاسي ؟.. وكم رواتب ومخصصات مدراء بنوك العامة ؟.. وكم رواتب ومخصصات مدراء مؤسسات وهئيات العامة ؟..هكذا يجب أن تتساءلوا - بشك وريبة - يا نواب البرلمان، ليعلم المواطن (ما خفي )، ولكي لايخفي الوزير عقد مدير ما ولا يخفي المدير عطاء عمل ما..العصابات هي التي تدير أعمالها في الظلام وتوقع عقوداتها في الخفاء، وليست الحكومات.. !!

الطاهر ساتي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
نقلا عن السوداني.
ونقول يالطيف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قرشى شيخ ادريس
 
 


الموقع : الولايات المتحده
عدد المساهمات : 974
تاريخ التسجيل : 28/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الجمعة 20 مايو 2011, 5:23 am

الأخ العزيز هانى .
ومازال هناك من يدافع عن المؤتمر الوطنى وحكومته.
حتى بعد أن فاحت رائحة الفساد وأزكمت الأنوف.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قرشى شيخ ادريس
 
 


الموقع : الولايات المتحده
عدد المساهمات : 974
تاريخ التسجيل : 28/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الجمعة 20 مايو 2011, 5:30 am

الأخ العزيز والصديق ماهر.
شكرا لك وشكرا للطاهر ساتى.
أخى العزيز وزير الماليه يطالب الشعب السودانى بأكل الكسره والتقشف ويصرف لأحد موظفيه بدل عيديه 92مليون.
اللهم لا اعتراض فى حكمك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نضارعبدالكريم العمده
 
 


عدد المساهمات : 1064
تاريخ التسجيل : 01/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الخميس 02 يونيو 2011, 2:28 pm

الاخ العزيز قرشى اعجبنى هذا المقال فحبيت اهديه الى الاعضاء عبر بوستك فى محاربة الفساد وازدواجية الحكومة..وهذا المقال واظن هذا المقال يبحث عن حلول بس المحيرنى مش البرلمان ياهو زاتو الحكومة؟؟؟؟؟؟؟؟

احدى مقالات دكتور عبدالماجد عبدالقادر عبدالماجد
اعضاء البرلمان الموقرون حذروا تحذيراً شديداً من حدوث ندرة في العملات الأجنبية وطالبوا بمعالجة قضايا الزراعة والصناعة وخفض الإنفاق الحكومي وشددوا على ضرورة دمج معدلات الصادرات غير البترولية وضرورة حل الديون الداخلية والخارجية وإطلاق سراح المدينيين والدائنين للحكومة بل إن احد أعضاء البرلمان شكك في نسبة التضخم الذي أعلنته الحكومة مؤخراً وقال أن نسبة التخضم أكبر من ذلك بكثير ووجه أعضاء المجلس إنتقادات حادة لتشييد الأبراج الشاهقة بوزارتي الدفاع والعدل (وهذا ما أوردته الصحف أول أمس) طيب يا جماعة من الواضح إن (أهلنا) في البرلمان يعرفون تماماً الجوانب والمشاكل التي تحتاج إلى الحل.. وهذا أمر جيد وهو عمل يقع في صميم واجبات أعضاء البرلمان.. ولكن يغيب على أعضائنا الكرام أنه مطلوب منهم أن يرسموا لنا خارطة الطريق للخروج من الأزمات بعد أن رسموا لنا الشكل العام للازمة.. مثلاً عضو البرلمان (المخضرم) يقول أن على الحكومة أن تعمل على زيادة الموارد بالعملات الأجنبية ولكنه ينسى أن (يوِّري) الحكومة كيف تفعل ذلك.. والعضو المحترم ينسى أنه هو نفسه الحكومة.. وفي ذلك تحضرني الطرفة التي تروي عن الفريق عبود رحمه الله عندما كان رئيس للجمهورية في الستينات مع سائقه والتي رواها بعد وفاته عندما ذكر أنه كان يقل سيادة الرئيس عبود على تلك السيارة الصغيرة متجهاً نحو مستشفى بحري لزيارة أحد أقاربه من المرضى قاطعاً كبري بحري واثناء المرور بالكبري علق الرئيس سائلاً السائق ومستفسراً عن أن هذا الكبري يحتاج إلى الصيانة و(ضرب البوهية) منذ سنوات ولا يعرف الرئيس لماذا لا يهتمون بالكبري طيلة أربعة سنوات.. وبالطبع فإن السائق ذكر الفريق عبود بأنه هو الرئيس وأنه يمكنه أن يصدر قراراً الأن بإصلاح وصيانة الكبري.. وعند وصولهم مستشفى بحري وجدوا أن موعد الزيارة قد إنتهى وأن باب المستشفى مغلق وأمامه الخفير وكانت الزيارة في تلك الأيام بدون رسوم.. والرئيس عبود قال للسائق (ما حيخلونا ندخل) ومرة أخرى ينسي عبود أنه الرئيس وأنه يمكن أن يدخل في أي وقت ولأي مكان وبأي طريقة.
ورجوعًا إلى أهلنا في البرلمان نذكرهم بأنهم هم الحكومة وأن عليهم أن يوضحوا لنا وللتنفيذيين طريقة الحصول على العملات الحرة وزيادة معدلات الصادر وما ينطبق على اعضاء البرلمان ينطبق على بعض السياسيين وبعض قادة الأحزاب سواء الأحزاب المشاركة أو حتى أحزاب المعارضة فهي (حكومة) وعليها أن توضح رآيها في الطريقة والوسائل وأن تتابع الحكومة إتباع نهج الوسيلة المقفى لإنجاح البرنامج.
وبعض التنفيذيين أيام أن كانوا في الحكومة يقولون كلاماً وبعد أن يقالوا أو يستقيلوا من الوظيفة يقولون كلاماً مختلفاً وناقداً للحكومة مع إنهم كانوا هم الحكومة ومثال (السيد المحافظ) هذه الأيام أمام العيون.
على كل حال رأيت أن أْقدم هنا بعض المعادلات والمقترحات لزيادة دخل البلاد من العملات الحرة على أمل أن تجد من يعمل بها.
أولاً: إصلاح حال مؤسسة الخطوط الجوية السودانية والإستغانة بمديري أجانب وإعطائهم إن شاء الله (مليون دولار في الشهر) أو مرتب مثل مرتب لاعب الكرة الذي إشتريناه مؤخراً.. ونطلب من المدراء أن يحولوا الخطوط الجوية السودانية مثل الخطوط الأثيوبية أو الخطوط القطرية.. وهذه سوف تزيد حاصلتنا من عائدات العملات الحرة بشكل أساسي وعاجل وسريع.
ثانياً: إعادة تشكيل هيئة المغتربين وتحويلها إلى مؤسسة ذكية لإستقطاب مدخرات المغتربين وعددهم أكثر من ثلاثة مليون عبر بعضهم الأراضي والعقارات والخدمات في العاصمة والولايات.. وإذا تمكنت الهيئة من أستقطاب ألفين دولار فقط في كل عام من المغترب الواحد فسوف تحصل في العام على ستة مليارات دولار وهو عائد أكبر من أي عائد بترولي أو صادرات تقليدية.
ثالثاً: أن نوقف إستيراد السلع البذخية والكمالية من الخارج وأن نطلق سراح تصدير أي حاجة من الداخل إلى الخارج وإعطاء حافز كبير ومشجع لعائد دولار الصادر.
رابعاً: أن تعمل البنوك على منح التمويل للمصدرين بأسعار أفضل وضمانات أقل وتسهيلات أكثر وأن لا تعامل سلع الصادر مثل سلع التعامل المحلي.
رابعاً: تشجيع القطاع الثقافي والفني والرياضي وذلك بمنح تمويل لإنشاء فرق فنية وتقويمها لتقديم برامج في الدول العربية والأفريقية وحيثما توجد كثافة كبيرة في الجاليات السودانية وهذا النمط يعتبر من أهم الأنماط لإستقطاب العملات الحرة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قرشى شيخ ادريس
 
 


الموقع : الولايات المتحده
عدد المساهمات : 974
تاريخ التسجيل : 28/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الأحد 05 يونيو 2011, 6:09 am

الاخت الدكتوره التحيه والتقدير.
نشكر لك مرورك الكريم والمقال اضافه حقيقيه واثراء للنقاش.
حقيقه كل الناس أصبحت تتحدث عن الفساد .
حتى الحكومه.
وبقينا ماعارفين الحيحاربو منو.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الباقر عكاشة
 
 


عدد المساهمات : 198
تاريخ التسجيل : 17/05/2010
العمر : 52

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الأحد 19 يونيو 2011, 8:28 am

الاخ قرشى سؤال منطقى البيحارب الفساد منو السؤال سيظل قائما ومزيد من المنافسه فى الفساد لحين قيام ثوره شباب ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هيثم شهلي
 
 


عدد المساهمات : 599
تاريخ التسجيل : 27/01/2010
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الأربعاء 22 يونيو 2011, 10:03 am

العزيز قرشي
تحياتي لك وللأخوة المشاركين في هذا الخيط

أرى أن المقالة التالية تصلح لتكون اضافة مفيدة لنفس موضوع البوست



على خط سوداتل .. اتصال مباشر
مع الرئيس _ عادل الباز



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]






على خط سوداتلاتصال مباشر مع الرئيسهل يستقيم دينا وأخلاقا أن يستأمن شخص على شركة فيتاجر
معها ويقاسمها أرباحها ويأخذ عمولاتها؟
الذين أثروا من المتاجرة مع سوداتل ومن عمولاتها لا
يزالون يصرون على مواصلة بقائهم على سدة الشركة
سيدي الرئيس
1
.....
يحدوني رجاء وأمل بلا حدود وهو وحده الذي يدفعني للكتابة
إليك مباشرة ولم أفعلها من قبل وقد لا أفعلها ثانية. على أن رجائي ليس منبتاً، فمن
قولك وفعلك استمددت الرجاء والأمل
.
2
سيدي الرئيسقد يقولون عنك أي شيء وكل شيء ولكنهم أبدا ما استطاعوا أن
يشككوا في نظافة يديك ولا في براءة ذمتك ولا اقتربوا من أن يدمغوك بتهمة تسيء
إليك، فكنت ولا زلت في نظرنا ونظر الشعب رمزا نظيفا لم تشبه شائبة فساد (حاشاك)
وهو ما جعل الشعب يهديك أصواتا أكثر من أصوات الحزب الحاكم وتلك رسالة بلغية لمن
يلقي السمع للشعب وهو شهيد
!!!.
3
سيدي الرئيسظللت أنت ونائبك من تتصدران الدعوة لمكافحة الفساد، لا بل
تحرضوننا على مكافحته وطلبتم شيئا واحداً: ألا نكتب هراءً بل أن نوثق ما نقول
ونأتي بأدلتنا على ما ندعي أنه فساد، وها قد فعلنا وبسطنا وثائقنا بين أيديكم ولا
نتوقع منكم من بعد سوى الاستجابة لنرى ما تفعلون ...وعلى ثقة أنكم فاعلون
.
قبل أن أدخل في الموضوع دعني سيدي الرئيس أقص عليك قصة
(الثعلبين) ففيهما عبرة... الأولى ظريفة ودلالتها بائنة والثانية بها حكمة بالغة
وتهب السالكين في دروب الحق درسا بلغيا في شح الأنفس التي تخدعها بريق الثروات
فتنكص على أعقابها
.
4
قالو إن الصحابي ثعلبة بن عبد الرحمن رضي الله عنه كان
يخدم النبي صلي الله عليه وسلم، فبعثه ذات مرة في حاجة له، وفي الطريق صادفته
امرأة جميلة فنظر إليها ملياً، المهم أن المرأه أثارتة ولفتت الصحابي ولكنه حين
انتبه لما اقترف من ذنب فر إلى الجبال خشية أن يكون الوحي قد أعلم الرسول بما فعلت
به تلك النظرات!!. فبعث النبي في إثره فلما وجدوه بين الجبال سألوه: ما بك تفر إلى
الجبال؟ فقال(فارَ من جهنم) وحكى الحكاية. هذا الصحابي فر إلى الجبال ليفر من جهنم
بسبب نظرة واحدة... والله يا سيدي الرئيس «أنا وقعتي سودا... أفر وين ما عارف
»!!.
5
أما ثعلبة الآخر فهو الصحابي الجليل ثعلبة بن حاطب الأنصاري،
كان حمامة مسجد لا يفارق النبي صلي الله عليه وسلم وذات يوم حدثته نفسه أن يسأل
النبي ليدعو له الله أن يرزقه مالا فأشاح عنه الرسول فكرر طلبه فقال النبي « ويحك
يا ثعلبة قليل تؤدي شكره خير من كثير لا تطيقه». ولكن ثعلبة تعلقت نفسه بالثروات
والعمولات ما فتئ يلح على الرسول والرسول يحاول أن يجنبه سوء المنزلق ولكن ثعلبة
لا يسمع إلا نداء نفسه. ذات يوم أجلسه الرسول(ص) ليتحاور قائلا (يا ثعلبة أما ترضى
أن تكون مثل نبي الله – فو الذي نفسي بيده لو شئت أن تصير الجبال معي ذهبا وفضة
لصارت
). ولكن ثعلبة لم يفهم الرسالة وخوف النبي عليه ودعوته
ليقتدي به فواصل الإلحاح فقال للنبي (ص): (والذي بعثك بالحق لئن دعوت الله فرزقني
مالا لأعطين كل ذي حق حقه). فاستجاب الرسول صلي الله عليه وسلم ودعا له (اللهم ارزق
ثعلبة مالا). يحكي الرواة بعدها أن ثعلبة رزق مالأ وفيراً وأثرى ثراء فاحشا. قيل
وقتها يصفون وضع ثعلبة نمت أغنامه مثل الدود، وبتعبير اليوم نمت عماراته وعمولاته
وملياراته مثل الدود!!. لننظر سيدي الرئيس ماذا فعلت الثروة بالصحابي (لما ضاقت
المدينة بأغنام ثعلبة نزل بها واديا (يمكننا أن نقول دبي) من أوديتها فغدا يصلي
الظهر والعصرجمعا ثم نمت الأغنام أو الثروات فترك الصلاة كلية!!. كان الرسول يسأل
عن أخبار ثعلبة فلما علم ما صار إليه قال (يا ويح ثعلبة... يا ويح ثعلبة!!). سيدي
الرئيس بإمكانك الآن أن تقول (يا ويح فلان.. يا ويح فلان) وما أكثرهم
!!.
يمكنهم أن يقولوا لك إن فلاناً وفلاناً وفلاناً يصومون كل
اثنين وخميس ويقيمون الليل ولكن ما بين أيدينا يؤكد أنهم يأكلون أموال الناس
والدولة بالباطل ويقبضون العمولات و سيقدمون لك حججاً كثيره ليفلتوا من العقاب
وليستمروا في غيهم وفسادهم ولكن حججهم الواهيه لا علاقة لها بالعدل وسيخلطون
السياسية بالدين ليغطوا على فسادهم فلا تستمع لهم واسمع صوت الحق (ولا يجرمنكم
شنأن قوم على ألا تعدولوا اعدلوا هو أقرب للتقوى
).
6
نخاطبك سيدي الرئيس اليوم في أمر سوداتل تلك الشركة التي
تملك الحكومة من أسهمها 30% وهو أمر سار به الركبان
. كانت شركة سوداتل نموذجاً للشركات الناجحة في السودان جاءت في أعقاب خصخصة
قطاع الاتصالات بالسودان ، كانت مضرب المثل في نجاح سياسات الخصخصة التي طالما
تباهت الحكومة بنجاعتها. الآن سيدي الرئيس صارت الشركة حطاما
. كيف؟
7
لنبدأ من حيث انتهت الجمعيه العمومية الأخيرة لسوداتل
لأنها سيدي الرئيس ببساطة ستوضح ما وصلت إليه الأحوال من تدهور داخل الشركة
.
في تلك الجمعية قالت الحكومة نفسها إن سوداتل تحتاج
لجراحات وإصلاح وأشارات إلى الفشل الذي تشهده استثمارات الشركة بالداخل والخارج
والمحللون والاقتصاديون أثبتوا بالوقائع والأرقام الأداء المتردي للشركة
والمستثمرون العرب وعلى رأسهم صالح الحميدان مدير أكبر شركة مساهمة عربية قالوا:
إنها تستحق جائزة الأداء المالي المحبط!!. أما جمهور المساهمين فهتفوا ضد مجلس إدارة
الشركة وطالبوه بالاستقالة ثم (بكوا). كان واضحا في تلك الليلة أن مجلس الإدارة
وحده لم يقتنع بفشله وفشل إدارة الشركة التنفيذية رغم كل ما ذكر ، فواقع حال
الشركة المتردي لم يدفعهم للاستقالة أو حتى الاعتراف بالأخطاء. انتهت الجمعية
بمسرحية التصويت عند الفجر وعادت حليمة لفسادها القديم
.
8
سيدي الرئيس... لي مع سوداتل تاريخ طويل، إذ كنت أرى
بعيني ما يدور داخلها من فوضى ثم بدأت القضايا تتفجر في أعقاب بيع حصة سوداتل في موباتل
وتلك كانت الكارثة الأولى التي ثبت أنها أودت بالشركة إلى هذا الوضع المزري
.
9
بيع موباتل!!
كانت تلك بيعة فاسدة سيدي الرئيس من (رأسها لي كرعينا)
لعمولاتها
!!.
شركة تملك أغلبية الأسهم تبيع أسهمها في شركة ناجحة
مشتركوها بالملايين لأغراض مجهولة وأخرى اتضحت كارثيتها لاحقا. تم البيع لموباتل
بمبلغ مليار ومائتي مليون دولار وتم دفع عمولة «لا بد يا سيدي أن تكون الأجهزة
المختصة تعرفها أكثر مني وبإمكانك أن تطلب المعلومة منها». في ذات عام البيعة حققت
موباتل أكثر من مائتي مليون دولار أرباح.!!. كان أستاذنا الطيب مصطفى ضد الصفقة والعبث
في القطاع ولكنهم أجبروه على الاستقالة... ويا أسفي !!. انتهت حكاية موباتل ومضت
سوداتل في تخبطها. في الجمعية العمومية سئل مجلس الإدارة: عن عائدات بيع موباتل
وفيما وظفت؟، فلم يحصل أحد على إجابة واضحة. لا يزال السؤال معلقاً عن تلك الأموال
وفيم وظفت؟. ألا يستدعي ذلك أن تعرف الدولة التي تملك24
% من أسهمها لتعرف أين ذهبت تلك الأموال؟. هذه مرحلة انتهت بشرها
وعمولاتها وبدأت مرحلة جديدة بدأت فيها رائحة الشواء تتصاعد
... بعبارتك البليغة بدأت مرحلة (النهب المصلح). هل لو كانت موبيتل ما
تزال في عهدة هذه العصابة هل كانت ستستمر في نجاحها وتبلغ ما بلغته الآن؟ أترك لك الإجابه
ويقيني أنها كانت ستنتهي حطاماً على أيديهم
!
10
سيدي الرئيس نضع أمامك معلومات لا يعجزك أن تتحقق منها في
يوم واحد. أثق بأنك بعد ساعة واحدة من تلقيك التقارير المؤكدة ستتخذ القرار
الصحيح. فقط أرجو ألا تندهش فقد يتحول الأتقياء الصالحين بين ليلة وضحاها إلى
عصابة، فثعلبة حضر زمن النبوة وصار إلى ما صار إليه!!. سيدي الرئيس سأعطيك فقط
روؤس مواضيع وعلي أجهزتك المختصة التي بحوزتها كل الملفات أن تكمل لك الباقي
.
كيبلات الفساد!!.
كتبنا عنها كثيرا وكتب غيرنا عن 7 مليون دولار ثمن
الكيبلات التي أضحت بقدرة قادر 14 مليون دولار.. لا أحد يعرف ماذا جري ؟ . وقصة
طويلة دارت رحاها بين الخرطوم والسعودية ودبي وتحويلات لملايين الدولارات مجهولة
المستقر
!!.
عمولات السنغال:
فاضت صحف السنغال بحكايات العمولات ونشرت هناك وثائق عن
مبالغ تلك العمولات ولمن حولت ووثائق التحويل من بنوك سودانية وسمت الصحف هناك
المسؤولين عن الصفقه وعمولاتها والمستفيدين منها. وما أعلمه يقينا أن رجل أعمال
سوداني قد استلم عدا نقدا مبلغ مليوني دولار عمولة من حساب سوداتل بواسطه محكمة بدبي
وكان يطالب بعشرة ملايين دولار!!. بطرفي الوثائق
.
12
الشركات المدهشة!!
رئيس مجلس إدارة سوداتل ورئيس مجلس إدارة ام تي أن وابنه
يشاركون سوداتل عبر شركة (لاري كوم) شركتهما المسجلة في المسجل التجاري بالرقم
19119).. وهي معلومة موثقة لدينا نشرناها من قبل
....
وما خفي أعظم . لاري كوم تشارك سوداتل الاستثمارات
التالية
:
*
إكسبريسو نسبة 75% لصالح سوداتل .... 25% لاري كوم (كم
قيمة اكسبرسو وبكم بيعت
).
*
انترسيليور نيجيريا 52 % لسوداتل 30% لصالح لاري كوم.
أما سودابل ف 60 % تمكلها سوداتل أما 40 % (فحمدو في
بطنو) فالتقرير الأخير لم يوضح لمن تلك الـ40
%!!
هل تدري سيدي الرئيس كم من العمولات دفعت لعجيب زمانه
الذي سمسر في صفقات شراء رخص غرب إفريقيا (موريتانيا – السنغال- غانا- نيجيريا)؟
هل تدري سيدي الرئيس ما هي الشركات التي تحوذ على معظم
الاعمال والخدمات والتوكيلات بشركات سوداتل بغرب إفريقيا؟. بإمكانك أن تفعل بسؤال
الوزير المختص
.
هل تصدق سيدي الرئيس أنهم بدأوا إجراءات ودفعوا مبالغ
مقدماً لشراء رخصه في إحدى الجزر قرب أستراليا؟ نعم أستراليا
!!
هل عرفت سيدي الرئيس لماذا بيعت موبيتل ولماذا كان
التسابق المحموم نحو غرب إفريقيا
»
ألم تقرأ سيدي الرئيس ما خطه الأستاذ عبد القادر محمد
أحمد المدير الأسبق لديوان الضرائب وعضو مجلس إدارة سوداتل ورئيس اللجنة التنفيذية
للمجلس عن شركات العصابة؟ وكيف كانت تمتص أموال المساهمين وأموال الحكومة،... نضرب
لك مثلاً واحداً بشركة سودابل التي انشأوها لتوزيع فواتير سوداتل وتحصيل مديونيتها
هل تعلم أنهم أخذوا باسمها مبالغ تساوي قيمة المديونية المراد تحصيلها ثم بعد ذلك
باعوا هذه الشركة لسوداتل بالقيمة التي حددوها فهم البائع والمشتري
!!.
سيدي الرئيس إني أسألك بالله هل يستقيم دينا وأخلاقا أن
يستأمن شخص على شركة فيتاجر معها ويقاسمها أرباحها ويأخذ عمولاتها؟، في أي شرعة أو
دين أو أخلاق يجوز ذلك؟
.
13
انظر سيدي الرئيس لما آلت إليه أوضاع الشركة الآن نتيجة
لعدم الكفاءة وتلك الممارسات
.
في العام 2009 بلغت مداخيل سوداتل 665 مليون دولار.. هذا
المبلغ حقق أرباحا فقط ((اثنين مليون دولار ونصف)) بينما حققت زين في ذات العام
350 مليون دولار أرباحا من عوائد 950 مليون دولار
!!
شركة بلا عوائد لا للحكومة ولا للمساهمين فلم توزع أرباحا
نقدية لمساهميها خلال العام المنصرم
.
ما زالت استثمارات الشركه في موريتانيا والسنغال وغانا
ونيجيريا خاسرة ولا ينتظر أن تحقق أي أرباح تساوي أو تقترب من أرباح شركة زين التي
باعوها ليقبضو عمولة البيع
!!.
حققت الشركة خسائر في استثماراتها الخارجيه في السنغال
مورتانا ونيجيريا وغانا. تدني سهمها في الأسواق المالية إلى أدنى مستوياته، سعر
السهم في 17/5/2011م في الخرطوم للأوراق الماليه بلغ 1.78 جنيه (0.55 دولار) بسعر
الصرف الموازي وهو سعر تعامل القطاع الخاص وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية بتاريخ
19/5/2011م بلغ 1.95 درهم(1.71 جنيه) وهو يعادل 0.53 دولار علماً بأن القيمة
الاسمية للسهم هي دولار كامل
!!!
لم تحقق أرباحا إلا في شهادات شهامة وليس في عملياتها
التشغيلية. والتي هي أساي الشركة
هذه الشركة أصبحت مزرعة خاصة يرعون فيها بلا رقيب أو حسيب
. المضحك والمبكي يا سيدي الرئيس إنه على الرغم من أوضاع الشركة المتردية بلغت
الحوافز والمكافآت لكبار موظفيها أربعة ملايين من الدولارات بينما يأخذ السادة الموقرون
في مجلس الإدارة مكافآت تصل إلى خمسمائة ألف دولار !!. هل تصدق ياسيدي أن العبث
وصل إلى هذا المدي وذلك قليل من كثير
.
14
هنالك يا سيدي الرئيس حكايات عن الشركات التي تتعامل معها
سوداتل بالداخل والخارج، صدِّق سيدي الرئيس قد أسسوا شركات تتعامل مع سوداتيل في
كل احتياجاتها من الأثاث والشبكات حتى الدبوس، وهي شركات أو أسماء أعمال يملكونها
بالأصالة أو بالوكالة، وهذا ما سنكشفه تباعا خلال الفترة القادمة
!!.
15
سيدي الرئيس بإمكاني أن أحكى لك قصصا من الآن وحتى مطلع
الفجر وكنت قد قصصت طرفا منها منذ العام 2005 وما زلت أحكي قبل الجمعية العمومية
الأخيرة وبعدها
. وأعِدك سيدي الرئيس بمزيد من الحكايات خلال هذا الأسبوع وما بعده .
هذا مسلسل لم يشهد له السودان مثيلا في تاريخه
.
16
سيدي الرئيس قد تسأل وقد يسأل كثيرون ما غرضي في شن هذه
الحملة بهذه الكثافة؟ والله يشهد ويدي على المصحف الإلكتروني الذي أهداني له مدير
زين السيد الفاتح عروة (جزاه الله كل خير الفيهو اتعرفت). أنه ليس لدي أدنى مصلحة
شخصية ولا أستهدف أشخاصا، فلا علاقة لي بأي شخص منهم ولم تجمعني بهم مصلحة ولا
علاقه لي بهم بل لا أكاد أعرف أشخاصهم بما يكفي ولست منافسا لأي منهم في أي مجال.
ما أردت إلا الإصلاح. الدين يفرض علينا ألا نسكت حين نرى باطلا يزهر وحقا يذوي لنصبح
شياطين خرساً.!!. المهنة وأخلاقها تفرض علينا أن نسعى للإصلاح ما استطعنا
.
17
سيدي الرئيس هنالك همس يقلقني سعى كثيرون لإيصاله
لأسماعنا
...
قالوا إن أولئك يفعلون ما يفعلون في سوداتل باسم الحزب أو
التنظيم وأن لهم مصلحة من عوائد تلك الاستثمارات!! سيدي الرئيس هب أن ذلك صحيحا
فبأي حق يأخذ التنظيم أموال المساهمين بالباطل ويجيرها لمصلحته؟ . سيدي الرئيس إنك
آتيه يوم القيامة فردا
.
الحقيقة التي تقصيتها وتأكدت منها أن ليس هنالك تنظيما
ولا يحزنون وإنما يفعلون ما يفعلون باسمه (درقة) للحماية وإخافة الناس بسلطة ليس
لها أدنى علاقة بما يجري من عبث في دهاليز الاتصالات . لا يمكنني أن أصدق ولا
أتخيل أن تحمي الدولة ولا قادتها عصابة النهب المصلح تلك
!!.
وإذا صح ذلك فإن هذا التنظيم أو الحزب إنما يأكل في جوفه
ناراً من جهنم وإنما هو مال سحت لا يرضاه الله ولن تقبله الفطرة السليمة ناهيك أن يأتيه
ويفعله مسلمون يرفعون شعارات إسلامية ويريدون إقامة دولة إسلامية إن الله طيب لا
يقبل إلا طيبا ، إن الأهداف والمقاصد النبيلة لا تخدمها الوسائل الفاسدة
.
نعم من حق أي حزب أو تنظيم أو جماعة إقامة أعمال تجارية
والاستثمار ولكن يجب أن يكون ذلك بشرف وأمانة وهي مطلوبة من أي حزب أو مجموعة أكثر
مما هي مطلوبة من الأفراد، قد نغفر لفرد جنوحه للفساد أو الكسب غير المشروع ولكن
ماذا نقول إذا فعل ذلك الحزب أو التنظيم ؟ إنه باختصار فساد مع سبق الإصرار
والترصد وإنه دعوى للتعاون على الإثم والعدوان وليس على البر والتقوى وإنهم بذلك
يدمغون ويلوثون ويجرمون الأبرياء ممن يؤيدون هذا الحزب أو ذلك التنظيم
.
هذا إذا كان ما يحدث هو للحزب أو التنظيم ولكن يقيني أن
هذه مظلة لتبرير فسادهم وحمايته
.
وفي أحسن الأحوال فإن الفتات الذي ربما يتبرعون به للحزب
لا يساوي هذه الجرائم والمظالم المرتكبة
.
18
ما يدهشني سيدي الرئيس أن هؤلاء الذين أثروا من المتاجرة
مع سوداتل ومن عمولاتها لا يزالون يصرون على مواصلة بقائهم على سدة الشركة ولم
يكفهم ما كسبوا.... ولا أعرف متى ولا كيف سينفقون هذه المليارات وهل في العمر ما يكفي
لكنز المزيد من الذهب والفضة وماذا سيفعلون بها فليس للكفن جيوب
... يقول صلاح أحمد إبراهيم:
آخر العمر طويل أم قصير كفن من طرف السوقوشبر في المقابر.
19
سيدي الرئيس إن فساد هذه العصابة أصبح إفسادا في الأرض
ودونك شركاؤهم من مسؤولي الدولة الذين ورطوهم معهم بالعطايا والمنح والعمولات
وإيجار العمارات، إنهم ليسو وحدهم بل لهم شركاء يسهلون لهم ويدافعون عنهم فالمال
الحرام يغذي الكثيرين. عندما يأتوك سيدي الرئيس يتشفعون لك في هذه العصابة تذكر
حديث المرأة المخزومية وتذكر رد الرسول (ص) عليهم (( والله لو سرقت فاطمة بنت محمد
لقطع محمد يدها
)).
20

لعلك لا تدري مقدار الضرر الذي أصاب مناخ الاستثمار من
جراء ممارسات هذه العصابة وأمثالها ليتك استمعت للمساهمين العرب في سوداتل وهم
يتحدثون في اجتماع الجمعية العمومية الأخيرة، إنها مرافعة تغني عن أي شكوى أو تظلم
(سننشر نص ما قالوه لاحقاً) .. ثم لعلك لا تدري كيف أصبحت (أيقونة) الاستثمار في السودان في نظر أشقائنا
العرب
!!
ودعك من هذا ربما لا يوافيك مستشاروك وسفراؤك بالخارج بما
يحدث من هذه العصابة ودونك صحف ومحاكم داكار ونواكشوط ومحاكم دبي وتحقيقات الكسب
غير المشروع بمصر بعد الثوره عن هذه العصابة وإفسادها بهذه الدول
.
21
سيدي الرئيسنعلم أنك تصر على أن تغادر الحكم بانتهاء فترتكم الحالية
ولكن هذه العصابة لا تريد أن تغادر وأن مطلبنا الآن إيقاف هذا الفساد وإرجاع حقوق
الشعب والحكومة وفي مقدمتهم مساهمي سوداتل المستضعفين
.
عندما تغادر سيدي الرئيس قد يختلف الناس حول سياساتك وقراراتك
طوال العشرين عاما الماضية وهذا طبيعي وحقهم ولكن أعتقد أن الغالبية الساحقة ستحمد
لك أنك كنت نظيف اليد وأنك ستغادر كما أتيت بسيطاً ومرتاح الضمير ولا نريد أن يسجل
التاريخ أنك تركت (عصابه) تعيث فساداً وتأكل اموال الناس بالباطل. أن التاريخ لا
يرحم
وإن من حقنا أن نحلم إنك لن تخذلنا ولن تخذل هذا الشعب
ولن تكون الحرب على الفساد التي أعلنتها مجرد شعارات للإلهاء أو خوف من ربيع
الثورات وإنما هي سيرتك التي نعلم والتي نريد لها أن تظل بيضاء
.
سيدي الرئيس...... أخيرا ها أنا أنهي رسالتي إليك وكل
الحقائق بين يديك
....
وليس لدي أدنى شك أنك ستفعل ما يشبهك ويليق بمكانتك ويعطي
مصداقية لكلمتك... والله من وراء القصد
.
22
قال المتنبئ:
تصفو الحياةُ لجاهلٍ أو غافلٍعمَّا مضى فيها وما يتوقعُولمن يغالِطُ في الحقائقِ نفسَه ويسومَها طلب المحال فتطمعُأينَ الذي الهرمانُ من بنيانه ما قومُه ما يومُه ما المصرعُتتخلَّفُ الآثار عن أصحابهِاحيناً، ويدرِكُها الفناءُ فتتْبَعُما زِلْتَ تخلَعُها على مَنْ شاءهاحتى لبستَ اليومَ ما لا تَخْلعُ.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قرشى شيخ ادريس
 
 


الموقع : الولايات المتحده
عدد المساهمات : 974
تاريخ التسجيل : 28/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الخميس 23 يونيو 2011, 6:23 pm

الأخ العزيز هيثم تحياتى.
نشكر لك جهدك والذى يعتبر اضافه حقيقيه لتتبع خيط الفساد.
السيد الرئيس يعرف ذلك ويعرف أكثر من ذلك ولكنه لا يفعل شىء.
بالرغم من أن ما بيده من صلاحيات تمكنه من فعل الكثير.
فالسعب السودانى أخى العزيز لم يتبقى أمامه الا الخيار الوحيد ..هو أن يأخذ ذمام المبادره بيده.
والا الناس حتقضى عمرها كلو فى الرسائل والمذكرات والتى أصبحت لا تجدى نفعا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر عابدين دياب
 
 


الموقع : لندن
عدد المساهمات : 2905
تاريخ التسجيل : 02/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الجمعة 24 يونيو 2011, 8:39 am


اخر خبر من لندن

رفض بنك HSBC البريطاني في لندن فتح حساب او ايجار خزنة لزوجة الرئيس البشير امس الاول (الاثنين) معتذرين بانها لاتقيم في المدينة وانها زائرة فقط علاوة علي ان إثبات الهوية الذي تحمله جواز سفر دبلوماسي بصيغة زائر، رغم وساطة رجل اعمال سوداني كان يرافق حضرتها ويقوم باعمال الترجمة لها ويملك حساب بنفس البنك (HSBC Mayfair premier branch ) ، مما اضطرها الي ايجار صندوق امانات (Save Box) سعة مائة كيلو جرام في مايفير سايفين بلانكت وقامت بدفع مقدم خمسة سنوات وتوقيع عقد ابتدائي بواسطة محامي الموقع، وهو مكان امن تلجأ اليه الاسرة الكبيرة لحفظ مجوهراتها والمقتنيات الثمينة. وحاولت السيدة الاستعانة بالسفارة الا ان الصديق المرافق وبناء علي نصيحة موظفي البنك بعدم جدوي الخطوة مما اضطرها الي الغائها .

وكانت السيدة وصلت الي لندن قبل عدة ايام علي متن طائرة خاصة ( Private Jet ) ونزلت في ضيافة رجل اعمال سوداني صاعد يعمل رئيس لنادي قمة وله صلات مشهورة بزوجها والاسرة، في بناية يملكها خلف فندق ريتز قريين بارك الي جوار قصرالملكة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بايعة الكسره
 
 


الموقع : khartoum
عدد المساهمات : 749
تاريخ التسجيل : 16/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الجمعة 24 يونيو 2011, 3:55 pm

تحياتي
ياجماعة اوع يكون البوست ده مراقب ماقادر اقول انا ماقادر اصرح .
كلام فى محله لكن السؤال هل الفساد من الحكومة يعنى اذا ذهبت حاينتهى ولا اصبح متاصل فى الشعب ذاتو ,المشكلة بقت مشكلة شعب لذلك مالينا غير الدعاء والصبر

يارب ! قد عجز الطبيب فداونا , يارب ! قد ظهر الفساد فنجنا , يارب ! قلت حيلتي فتولنا

وفى امان الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأمين الياس الأمين
 
 


عدد المساهمات : 604
تاريخ التسجيل : 16/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   السبت 25 يونيو 2011, 5:52 am

اتقوا الله دي زوجة الرئيس .. سيئة السودان الاولى ؟ يعني إيه صندوق سعة مائة كيلو ؟؟؟!! وهناك حملة ضد الشرفاء ودعوة لأن يكون كل الشعب السوداني حرامي
قالوا رضينا نبقى حرامية ... بس حنسرق شنوا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
خليكم عندكم وطنية .. الله يهز الحكومة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قرشى شيخ ادريس
 
 


الموقع : الولايات المتحده
عدد المساهمات : 974
تاريخ التسجيل : 28/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   السبت 25 يونيو 2011, 6:24 am

بالتأكيد الفساد حيروح مع الحكومه لأنو مافى واحد من الشعب مرتبو مليار أو حافزو 165مليون.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قرشى شيخ ادريس
 
 


الموقع : الولايات المتحده
عدد المساهمات : 974
تاريخ التسجيل : 28/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   السبت 25 يونيو 2011, 6:26 am

الأخ ماهر الجماعه طالما حاولو يفتحو حسابات ...شكلهم كده ماشين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قرشى شيخ ادريس
 
 


الموقع : الولايات المتحده
عدد المساهمات : 974
تاريخ التسجيل : 28/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   السبت 25 يونيو 2011, 6:28 am

الاخ الامين...حقيقه مافضلت حاجه يسرقوها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هيثم شهلي
 
 


عدد المساهمات : 599
تاريخ التسجيل : 27/01/2010
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   السبت 25 يونيو 2011, 7:04 am

العزيز قرشي وضيوفه الكرام بهذا البوست الدسم
تمت اثارة مواضيع وحالات فساد مؤخرا بشدة من خلال الاعلام بالسودان بشكل لافت للنظر ، وكأنها حملة علاقات عامة، وشاركت فيها معظم الصحف اليومية المعارضة والموالية للحكومة ، وقد اتسمت المواضيع والملفات التي اثيرت بالحصف المحسوبة على الحكومة بشئ من المصداقية النسبية والموثوقية التي قد لا تتوفر لدى الصحف (المعارضة) ، وبدا الأمر -في بعض الحالات- وكأنه تصفية حسابات بين بعض الاطراف المتنافسة على كعكة السلطة ليس إلا.
ولكن الشئ المثير للإهتمام هنـا هو تولي بعض الصحافيين ممن يقفون في الوسط لمثل هذه الملفات ، بالإضافة إلى وصول بعض الملفات إلى البرلمان ومن ثم الجهات القانونية.
ولعل ما اشرتم إليه مما يراه البعض من سلبية لافتة من جانب رئاسة الجمهورية لمثل هذه الملفات التي لها ضجيج وغبار كثيف بما يؤثر حتى على تعاطف وتماسك الجبهة الداخلي لحزب المؤتمر الوطني نفسه ، هذه (السلبية) -ان جاز التعبير- هي المحك والشئ المحير للكثير من المراقبين. ويمكن أن نضرب مثال بملف هيئة الحج العمرة وما أثير حول (فساد) مديرها ، ثم قرار الوزير المسؤول باحالة المدير المذكور للتحقيق ... ولم يتم التنفيذ ومازال المدير (المسنود) بعين قوية على رأس العمل.
ويمكن سبب هذا لاحساس الطاغي بسلبية (الرئاسة) هو عدم شعورنا واستحضارنا لدولة المؤسسات أو ما ينبغي أن تكون عليه (فمعظمنا من طلائع مايو حيث الرئيس القائد وحده لا شريك له
طبعا في دهاليز كل ما يرتبك بدنيا السياسة من العسير أن تلم بكافة الخيوط المحيطة للموضوع ، وفقط بس تبدو لنا الظاهرة والتي أكيد لها أسباب ومسببات ونتائج ، ولكن نحن فقط -كما وصفها الطاهر ساتي- نرى رأس جبل الجليد وكما يراد لنا أن نراه.
عموما نسأل الله العافية وان يحسن عاقبتنا
وأرى ان كل ما عرفنا من ملفات فساد (سواتل مثلا) وما لم نعرف منها وما لن نعرف ، ما هي في حقيقتها إلا مشاريع إفساد للمجتمع ولأفراده
مخرج:
بالأمس كنت أتأمل في كثافة صفوف المصلين بمسجد ما ، وتداعي الناس للصلاة في جماعات لباقي الصلوات بشكل أكثر و(أفضل) مما كنـا عليه سلفاً ، ولكن هل صاحب ذلك الحضور بالمساجد للصلاة حضور آخر لمعانيها بعد الصلوات؟ وكيف بالمقارنة لما كان عليه الحال -اخلاقيا- وتمسكا بالقيم من قبل ومن بعد
وكيف تم الاستغلال(البشع) لهذا الحضور بالتظاهر بالتقوى تارة وبالنفاق المجتمعي بقبول الفسادين والمفسدين بيننا
وللحديث بقية ان شاء الله
والله المستعان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نضارعبدالكريم العمده
 
 


عدد المساهمات : 1064
تاريخ التسجيل : 01/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الأحد 26 يونيو 2011, 10:00 am

المحسوبية والواسطه والسرقه اصبحوا سمة من سمات الموظف السودانى ودا افراز طبيعى للحالة الوصلتنا ليها الحكومة وسياساتها وكما قال قرشى سينصلح الحال اذا صلح رؤسانا او رحلوا ..
كلامك طيب وجميل يا هيثم وربنا يكتر المصلين ونحن علينا بالظاهر من رايتموه يصلى فاشهدوا له بالايمان وربنا يصلح النوايا ويطهر الدواخل وينقى القلوب امين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأمين الياس الأمين
 
 


عدد المساهمات : 604
تاريخ التسجيل : 16/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الأحد 26 يونيو 2011, 10:17 am

قصدك يا دكتورة نضار (إذا رأيتم الرجل يعتاد المساجد فاشهدوا له بالإيمان)
طيب إذا رأينا الرجل يصلي ويصوم , ويسرق , وينهب , ويأكل أموال الناس
بالباطل , ويأكل أموال اليتامى ظلما. أها نشهد عليه بإيه ؟؟؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قرشى شيخ ادريس
 
 


الموقع : الولايات المتحده
عدد المساهمات : 974
تاريخ التسجيل : 28/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الثلاثاء 28 يونيو 2011, 7:47 am

الأخ هيثم والاخوه المتداخلين.
معركة البرلمان وغيرها انها معارك فى غير معترك.
لأن هناك الكثير من مظاهر الفساد ولكننا لم نرى الى الآن أن وزيرا تم تقديمه لمحاكمه بالرغم من أن هناك الكثير من الشبهات.
لم نرى قرارا واحدا تم اصداره لازاحة الدستوريين الذين لا عمل لهم سوى صرف المستحقات والحوافز.
وقد أشار حتى الرئيس نفسه الى ذلك وسماه النهب المصلح.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هيثم شهلي
 
 


عدد المساهمات : 599
تاريخ التسجيل : 27/01/2010
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الثلاثاء 28 يونيو 2011, 9:28 am


مرحبا يا قرشي

بخصوص معارك (البرلمان) شخص الكاتب الطاهر ساتي الحالة في هذة المقالة :




إليكم

الطاهر ساتي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

المخزون الإستراتيجي من قضايا الناس
..لايكفي ..!!

** القات، نبات مخدر يتعاطاه بعض أهل
اليمن بكثافة، كما يتعاطى بعض أهل السودان نبات التمباك.. ولكن لأهل اليمن طريقة
مدهشة في تعاطي القات، بحيث تختلف عن طريقة تعاطي أهلنا للتمباك، ويسمون طريقتهم
تلك بالتخزين..أي يلوك أحدهم نباتات القات ساعة ويلتها ساعة ويعجنها ساعة ويمتص
مكوناتها المخدرة، ثم يخزنها بحيث يبدوا خده الأيسر منتفخا كما المصاب بورم خبيث، فالمنظر
مقزز ومشمئز..عافاهم الله وحفظنا وإياكم يا أحباب من كل أنواع التعاطي، بما فيها
(التخزين)..!!
**ملامح البرلمان تكاد أن شبيهة بمناظر
أولئك الذين يخزنون القات..منذ آداء القسم، لا يمضي نصف شهر إلا ويكون البرلمان قد
قرأ صحف الخرطوم ثم شكل لجنة تحقيق لتحقق في قضية ما أثيرت في تلك الصحف..تستلم
اللجنة أوراق القضية، وتلوكها أسابيعا وتلتها أشهرا وتعجنها سنينا وتمتص كل
وقائعها، ثم تخزنها إما في دهاليز لجانها أو في وزارة العدل التي أصبحت مخزنا
إحتياطيا في الفترة الأخيرة ..قضية بيع سودانير لعارف، من القضايا التي أثارها البرلمان
السابق قبل كذا سنة، ثم شكل لجنة تحقيق لمعرفة (كيف تم هذا البيع؟)، وظلت اللجنة
تلت وتعجن في وقائع القضية، حتى إنتهت تلك الدورة البرلمانية، ولا أحد يعرف معلومة
عن القضية غير أنها لاتزال (مخزنة) ..!!
** ومنذ أسبوع، يطالب بعض نواب البرلمان
بتشكيل لجنة تحقيق أخرى لمعرفة ما حدث لمحطة هيثرو ولمعرفة (كيف تم بيع
سودانير؟)..أي أنها اللجنة الثانية، في البرلمان الثاني، لتحقق في قضية سودانير
للمرة الثانية.. ومصيرهذا التحقيق لن يختلف عن مصير ذاك، أي فقط للت والعجن ثم
التخزين..عفوا، الجديد في التخزين الثاني هو ( محطة هيثرو)، بحيث اللجنة المرتقبة
لن تلت وتعجن قضية بيع الناقل الجوي فقط، بل هناك حلويات في مائدة تلك القضية، وهي ( محطة هيرو) ..وزير النقل قال لنواب
البرلمان والرأي العام قولا مضحكا، إذ يقول نصا : ( لاوجود لأي مستند يؤكد بيع أو
إيجار تلك المحطة)، ثم يستدرك قائلا ( لكنها مفقودة)..تأملوا هذا اللغز بالله
عليكم : لاباعوها بمستند ولا أجروها بمستند ولكنها مفقودة في الواقع..ولذلك، لابد
من لجنة تحقيق، ليس لحل طلاسم هذه المحطة، ولكن ل(تخزين القضية)..!!
** وبالمناسبة، قضية تقاوى زهرة الشمس
لاتزال مخزنة في وزارة العدل، والبرلمان لم يستلم تقريرها بعد، ولقد مضى شهرا ونصف
منذ موعد التسليم الذي حدده البرلمان والوزارة ..أما قضية المبيد الفاسد لاتزال في
أولى مراحل التخزين، أي إستلمتها اللجنة الزراعية بالبرلمان للتحري واللت والعجن،
ثم الإحالة إلى وزارة العدل خلال ثلاثة أو أربعة مواسم إن شاء الله - مافي داعي
للإستعجال - كما حدث لقضية زهرة الشمس..أما قضية المشردين الطازجة، لقد بشرنا
البارحة رئيس البرلمان بأنهم سوف يستفسرون وزير الداخلية عما حدث للمشردين، وقال
أنهم سوف يتقصون ويحققون - طبعا بلجنة تحقيق - لمعرفة ملابسات هذه الحادثة، أي
الرأي العام على موعد مع المزيد من اللت والعجن و(التخزين)..إقترح للبرلمان بأن
يدع قضية المشردين للمجلس التشريعي لولاية الخرطوم، أو للمجلس التشريعي لمحلية
الخرطوم، إذ ليست من المؤسسية بأن تكون بالبلاد فقط (مخازن إتحادية ) لتخزين
المخزون الإستراتيجي من قضايا الناس، بل يجب تأسيس (مخازن ولائية ومحلية
)أيضا..يعني نظام تقصير الظل التخزيني وكدة..على كل حال، أيها السادة : ابحثوا عن
وسيلة أخرى غير وسيلة التخزين لتخدير الصحف والرأي العام ، وأعلموا بأن ( إدعاء
الذكاء نوع من الغباء )..!!
...........
نقلا عن السوداني



نشر بتاريخ 28-06-2011



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هيثم شهلي
 
 


عدد المساهمات : 599
تاريخ التسجيل : 27/01/2010
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الثلاثاء 28 يونيو 2011, 9:40 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]







التاريخ: 28-يونيو-2011 العدد:6447
أخبار سريعة



نيابة
المال العام تستدعي الباز بشأن «سوداتل»






الخرطوم –الصحافة: ا



استدعت نيابة المال العام
رئيس تحرير صحيفة «الاحداث» عادل الباز للمثول أمامها اليوم للتحري حول سلسلة مقالات نشرها حول
تجاوزات مالية وإدارية في شركة»سوداتل»
وأمرت النيابة أيضا بإيقاف النشر في
الموضوع منعا للتأثير على مسار التحرى.






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قرشى شيخ ادريس
 
 


الموقع : الولايات المتحده
عدد المساهمات : 974
تاريخ التسجيل : 28/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الأربعاء 29 يونيو 2011, 5:16 am

الشكر لك الأخ العزيز هيثم والشكر لكل الذين يتناولون اشكالية الفساد بطريقه موضوعيه تحد منه وتؤدى الى محاربته.
بالرغم من أن النظام الموجود نظام يطبق الاسلام كمنهج لطريقة الحكم أو هكذا يدعون وبالرغم من أن الكل يعلم مدى حساسية الاسلام وموقفه من الظلم والفساد.
ولكن طريق الحق والعدل يسير بطريقه بطيئه أوتكاد تكون متوقفه.



كنت فى مصر فى مايو2009وكان الشارع العام والصحافه تتحدث عن قمح تم استيراده تحوى نسبه عاليه من المواد الضاره بالصحه.
تصدى لهذه المشكله مصطفى بكرى عضو مجلس الشعب وصاحب جريدة الاسبوع.
فقام النائب العام بفتح تحقيق ..وتم تكوين لجنه أكدت صلاحية القمح .
ولكن المجتمع المدنى والصحافه شككت فى حيادية اللجنه.
فتم تكوين لجنه أخرى أكدت فساد القمح.
أخيرا حسم النائب العام الجدل الدائر باعادة القمح الى المنشأ وتعويض المستوردين حفاظا على صحة المواطن .
وكل ذلك فى أقل من شهر ومن حكومه الآن معظم أعضائها خلف القضبان.


أخى العزيز هيثم الا يحق لنا أن نقول نظام ديمقراطى مدنى يحفظ الحقوق أفضل لنا من نظام يدعى أن الاسلام هو الحل وهو الأبعد من ذلك.
وخاصه أن النظم الديمقراطيه أفرزت تجارب حتى اسلاميه بعد أن وفرت المناخ المناسب للكل.
فكانت تجربة ماليزيا والتجربه الرائده فى تركيا كتجربة اسلام سياسى نشأ وترعرع فى ظل أنظمه ديمقراطيه مدنيه وحتى علمانيه أتاحت الفرصه للكل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هيثم شهلي
 
 


عدد المساهمات : 599
تاريخ التسجيل : 27/01/2010
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الأربعاء 27 يوليو 2011, 5:31 am

ليكم

الطاهر ساتي


** نص الخبر غير الصحيح : تقدم مدير مياه الخرطوم باستقالته لوالي الخرطوم،
وذلك بسبب ضغوط أسرته وأهله عليه، بحيث أرغموه على ضرورة ترك المنصب،
فاستجاب لهم و قدم استقالته..هكذا خبر صحف البارحة، وما هكذا (أصل الخبر)،
فالأصل هو أن والي الخرطوم وجد نفسه أمام خيارين لاثالث لهما، إما أن يقيل
مدير المياه أو يواجه المزيد من غضب الرأي العام (صحفا ومواطنا)، فاختار
الإقالة..والإقالة كما تعلمون - في عهد البدريين - أشكال وألوان، احداها هو
أن يناديك المسؤول ويصلي بك الفجر ويحاضرك ب(كلام الخير والايمان)، ثم
يحذرك بتحذير من شاكلة ( يازول حكايتك بقت صعبة وريحة عمايلك طقت وانت كدة ح
تغطس حجر الدولة الرسالية..تقدم استقالتك وتلزم بيتكم لحد ما نلقى ليك
مكان تاني، ولا تحب تقرا اقالتك - وعمايلك - في الجرائد؟)، وهنا ليس أمامك
غير أن تختار (أخف الضرر)، بحيث تقدم استقالتك مكرها، ثم تخدع الناس والصحف
بتصريح من شاكلة : (أهلي ضغطوني، أولادي محتاجين لي، أنا عندي سكري،
المنصب ده كان تكليف موش تشريف، انا جندي من جنود البشير..)، أو هكذا
يغلفون الإقالات..ولذلك، كثيرا ما تتشابه علينا البقر، بحيث لم نعد نميز
الإقالة عن الاستقالة ..!!

** المهم غادر مدير مياه الخرطوم موقعه بأمر الوالي، وليس طوعا واختيارا
..عفوا،هناك دليل آخر، بحيث لم تسقط من ذاكرة الناس والصحف تصريح المدير
عندما طالبته الصحف بالاستقالة عقب تظاهر أهل بري، حيث رفض يومئذ قائلا
بالنص ( لا، لن أتولى يوم الزحف)، أوهكذا يفسر فقه شيخ خالد استقالة اي
عاجز عن آداء واجبه، ولذلك وضعها - بلا احم او دستور - في قائمة الكبائر
قبل شهرين..و بالتأكيد ليس من العقل ولا المنطق أن يرتد الشيخ خالد عن تلك
القناعة الإيمانية - خلال شهرين - ويرتكب احدى الكبائر التي من شاكلة
(التولي يوم الزحف)، عفوا الاستقالة.. ولذلك، يجب على الصحف التي أوردت
الخبر بصيغة الاستقالة بأن تعتذر عاجلا للشيخ خالد، لأنها اتهمته بالتولي
يوم الزحف، أوعلى والي الخرطوم نفي تلك التهمة عن مديره المخلص، وذلك بنشر
(الإقالة )..!!
** وليس هناك مايعيب .. فالفاروق عمر رضي الله عنه أقال خالد بن الوليد رضي
الله عن أمارة جيش المسلمين رغم انتصاراته، وذلك لكي لا تفتن شخصيته
الشجاعة وقيادته الرشيدة المسلمين في دينهم بحيث يربطوا أي نصر بشجاعته
وقيادته..أي مطلوب من الوالي الخضر - الذي لايظلم عنده أحد، أو كما وصفوه -
خطاب جماهيري من شاكلة : ( أيها الناس، لقد أقلنا شيخ خالد من منصبه رغم
انجازاته لكي توقنوا بأن مياهكم تستمد صفاءها ونقاءها من قدر السماء، وأن
تدفقها بغزارة في مواسيركم أمر رباني )، أوهكذا يجب (تأصيل الإقالة )، بحيث
تطال أمثال خالد - بتاع الموية - وما أكثرهم في مفاصل الدولة وسدة المرافق
العامة، وبالتأكيد إقالة مؤصلة كهذه لن تغضبهم..أها، كدة قصرت معاكم ؟،
افتكر ده مخرج لورطة الإقالة في المرحلة القادمة، يلا ادوني منصب مستشار
تأصيل، أم هناك فرق بين (تأصيلات الشيخ أحمد) و( تفصيلات الترزي ساتي )..؟؟
** على كل حال، لك أن تعلم - يا صديق - بأن هيئة مياه الخرطوم استلمت في
هذا العام وحده مبلغا قدره (400 مليار جنيه) لتحسين حال مياه الخرطوم، ومع
ذلك تشرب الخرطوم - إن وجدت - كدرا وطينا..ثم لك أن تعلم بأن مبانى رئاسة
مياه محلية الخرطوم - تحت التشييد بالرياض - تكلف الناس والبلد مبلغا قدره
(3.5 مليار جنيه)..تخيلوا، مباني رئاسة محلية واحدة فقط تكلف المواطن تلك
المليارات، بيد أن محطات التنقية تضخ في الشبكات المتهالكة (الطمي والشخير
)...من أي مجتمع خرج هؤلاء، ليكونوا ولاة أمر الناس والبلد ..؟؟
.............
نقلا عن السوداني
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رمضان عثمان
 
 


الموقع : الخرطوم
عدد المساهمات : 743
تاريخ التسجيل : 11/04/2011
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الأربعاء 27 يوليو 2011, 8:58 am


قرشى شيخ ادريس كتب:

فبدلا من محاربة النهب المصلح أوجدت الحكومه المبررات والمسوغات القانونيه والاداريه لهذا النهب .
فكانت هناك حكومة ال99وزير...77منهم وزراء ووزراء دوله...22منهم ليسو بوزراء بل فى درجة وزراء وبكامل المخصصات كما أورد ذلك الصحفى فتحى الضو.
كأكبرحكومه عده وعتاد فى العالم أجمع .

جاء ضمن إطروحات تشكيل الحكومة بثوبها الجديد إلغاء وزارة الإستثمار ودمج وزارة العمل

مع وزارة الموارد البشرية ووزارة التجارة مع وزارة الصناعة .( تقليص من 5 إلي 3 )

أعتقد أن نسبة التخفيض هذه ضئيلة جداً بالمقارنة مع هذا الكم الهائل من الوزراء والوزارات

بقت زي البحر الشالو منه جردلين ماء فهل يؤثر ذلك فيه

إذا كانت الحكومة حريصة علي محاربة الفساد فعلاً والحفاظ علي موارد الدولة عليها الوصول للحد الأدني

من التخفيض لأصحاب الكروش ( الوزراء والوزارات) للوصول للحد المعقول لتصريف أمور الدولة


عدل سابقا من قبل رمضان عثمان في الخميس 28 يوليو 2011, 8:04 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قرشى شيخ ادريس
 
 


الموقع : الولايات المتحده
عدد المساهمات : 974
تاريخ التسجيل : 28/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الخميس 28 يوليو 2011, 7:14 am

الأخ العزيز هيثم نشكر لك اطلالتك مره اخرى.
حقيقه مازال الشعب السودانى فى حيره من أمره.
الرئيس يقول هناك نهب مصلح وتقارير المراجع العام تقول أن هناك مال عام منهوب.
والصحافه تتحدث عن الفساد حتى المحسوبه على النظام.
عادل الباز ..صحفى من خانة الاسلاميين يتحدث عن الفساد.
عثمان ميرغنى ...صحفى اسلامى يتحدى محمدعلى المرضى ويتهمه بالرشوه وقدرها مليون دولار فى قضية غسيل أموال.
عندما كان وزير عدل ونائب عام النظام.
والكثير من المستندات المصوره والمنشوره على صفحات الجرائد.
وأخيرا هناك لجان تكونت من مكتب النائب العام والمراجع العام لتتبع الفساد فى العشره سنوات الأخيره.
بالرغم من كل ذلك هناك فى الضفة الاخرى من يقول أن لا فساد .
محمد ابراهيم الطاهر يشكك فى وجود الفساد.
نافع ينفى الفساد.
على كرتى يتهم المعارضه بالمراهنه على الفساد لتحريك الشارع.
فأيهما نصدق تقرير المراجع العام والمستندات التى نشرت وكلام رئيس الجمهوريه.
أم.
نفى قيادات الانقاذ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قرشى شيخ ادريس
 
 


الموقع : الولايات المتحده
عدد المساهمات : 974
تاريخ التسجيل : 28/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الخميس 28 يوليو 2011, 7:24 am

الأخ العزيز رمضان التحيه والتقدير.
ماذكرته هو ذر الرماد على العيون.
وكأننا يازيد لارحنا ولاجينا.
فكأنما الحكومه تقول لنا انما أتينا لخدمة الوزراء والدستوريين.
ولنا عهد مع الله أن لا نمسهم بضر أو سوء.
فأنظر أيها الشعب السودانى ماذا أنت فاعل فاءنا هاهنا قاعدون.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وصفية عيسي
 
 


عدد المساهمات : 719
تاريخ التسجيل : 25/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الخميس 28 يوليو 2011, 7:29 am

الاخوة المتداخلين لكم التحية وكل سنة وانتم طيبين ورمضان كريم الفساد كل يوم في زيادة جوال السكر لمن يصل في شهر رمضان 210 هل يوجد اكثر من هذا فساد الناس يتعاني كل يوموالاسعر في زيادة والله المستعان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قرشى شيخ ادريس
 
 


الموقع : الولايات المتحده
عدد المساهمات : 974
تاريخ التسجيل : 28/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الجمعة 29 يوليو 2011, 6:23 am

الاخت وصفيه التحيه والاحترام.
ورمضان كريم وتصوموا وتفطروا على خير.
نسأل الله أن يكون شهر خير وبركه ومغفره.
ونسأله سبحانه وتعالى أن يسبغ خيره على الجميع بفضل هذا الشهر العظيم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر عابدين دياب
 
 


الموقع : لندن
عدد المساهمات : 2905
تاريخ التسجيل : 02/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   السبت 30 يوليو 2011, 3:29 pm


غلاء الاسعار لايكون الا نتيجة فساد
اذا الميزانية انتهبت من جهه... لابد من مصدر اخر يسدد العجز

المصدر هو زيادة السعر ...زيادة الضرائب...زيادة المنصرفات... او سمها ماشئت

المهم انها زيادات... زيادات في الاسعار
(لو كان الفقر رجلا لقتلته)..وبما ان الزيادات تسبب الفقر والناس اصلا فقيرة...من يحتاج القتل ايضا هي الزيادة والمتسبب فيها
الا يعلم ذلك المسؤول كم طفلا مات او اصيب بعاهه بسبب نقص السكر؟
الله يخرب بيت الزيادات.... وبيت المتسبب فيها ..... وبيت الاصدر اي زياده.... وبيت البيدافع عنها بي حق جاه النبي

امين يارب

بس نقول يالطيف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قرشى شيخ ادريس
 
 


الموقع : الولايات المتحده
عدد المساهمات : 974
تاريخ التسجيل : 28/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الأحد 31 يوليو 2011, 8:45 am

الأخ والصديق ماهر رمضان كريم وتصوموا وتفطروا على خير.
نعم أخى العزيز الشعب السودانى هو من يدفع التزامات الحكومه .
والحكومه ماعليها الا أن تحكم.
ففى السودان عايز ترتاح أحكم..أما اذا ربنا ابتلاك أبقى من عامة الشعب.
ساعتها تشرب ماتروى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأمين الياس الأمين
 
 


عدد المساهمات : 604
تاريخ التسجيل : 16/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الأحد 31 يوليو 2011, 9:43 am


الإخوة الأعزاء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وكل عام وأنتم بخير

يا قرشي .. إذا بقيت من عامة الشعب : تشرب من وين ؟؟؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قرشى شيخ ادريس
 
 


الموقع : الولايات المتحده
عدد المساهمات : 974
تاريخ التسجيل : 28/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الأحد 31 يوليو 2011, 6:20 pm

الأخ العزيز الأمين رمضان كريم.
فعلا تشرب من وين؟؟؟
اذا كان الشعب شعارو الرئيسى.
الشعب يريد شرب المياه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر عابدين دياب
 
 


الموقع : لندن
عدد المساهمات : 2905
تاريخ التسجيل : 02/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الثلاثاء 02 أغسطس 2011, 12:09 am


الشعب يشرب انشاء الله من حوض الباحة بتاع علي كرتي وزير الخارجية (والزيه كتااااااااااااار)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هيثم شهلي
 
 


عدد المساهمات : 599
تاريخ التسجيل : 27/01/2010
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.   الأربعاء 03 أغسطس 2011, 5:37 am

يا قرشي .. سلامات
ورمضان مبارك عليكم وعلى المسلمين كلهم
ونزورك بهنا تاني وبمقالة في ذات السياق




يا للشيوعيين الخبثاء!!!


معادلات: علي يس


الأربعاء 03-08-2011 09:00 صباحا


أنا واثقٌ وأستطيعُ أن أُقسِمَ على ذلك أنهُ لا أحد سأل
ذلك الوزير الذي تحدث عنهُ أخونا أحمد المصطفى إبراهيم، في استفهاماته صباح السبت
الماضي، ذلك الذي بلغ «انبساطه» بحلول رمضان الكريم، أن أنفق من مال الدولة بضعة عشرات
من الملايين، على كروتٍ فاخرةٍ يقول فيها لبعض «إخوانه في الله» «رمضان
كريم» أويهنئهم بحلول رمضان الذي يبدُو أنهُ كان قد يئس من حلوله!! بل إنني
واثق، وأتحدَّى من يجادل، من أن ذلك الوزير الذي ذكرهُ أحمد سوف يبقى في التشكيل
الوزاري الجديد أيضاً .. ولكن الأخ أحمد تحدث عن وزير واحد.. أطمئن الشعب السوداني
الصبور بأنه ليس وزيراً واحداً ذلك الذي يُبدِّدُ أموال الأمة بكل ذلك السَّفَه،
فيُنفِقُ عشرات ألوف الجنيهات «بالجديد» بل وربما الملايين إذا حسبنا كل التفاصيل فقط لكي
يهنِّيءَ بعض أحبابه بحلول شهر رمضان!! .. وأطمئن هؤلاءِ الفقراء أكثر، بأن ملايين
مثلها يتم إنفاقها الآن لزوم التهاني بالعيد، والشعبُ موعُودٌ بكروتٍ فاخرةٍ يتبادلُها
الأكابرُ تهنئةً بحلول عيد الفطر المبارك!!
كُنتُ قد قرأتُ مقالة أخينا أحمد، ثم نسيتُها بفضل الله ورحمته
ليومينِ، ثُمَّ شاء الله أن يّذكِّرني إياها بشكلٍ تراجيديٍّ موجع، عند
تناولي إفطار أول يومٍ من رمضان.. فعند تناولي أول «تمرة»، في مائدة الإفطار
الجماعية في حينا، تلك التي يجتمعُ فيها الجيرانُ الأقاربُ والتي تتألفُ غالباً من
التمر والبليلة و«العصيدة» و«الآبري» ..رنَّ هاتفي، ليأتي من الطرف الآخر صوتٌ
بائس:
- يا أستاذ .. أنا فلان الفلاني، أخذت رقم هاتفك من الصحيفة، أعاني من
الفشل الكلوي وأُجري غسيل الكلى ثلاث مرات في الأسبوع، وابني أيضاً مريضٌ، وأبنائي
لم يجدُوا إفطاراً لهذا اليوم.. أسكُنُ في حي «كذا» القريب منكم، محطة كذا، جوار
الأُمِّيَّة، جنب دكان عز الدين .. قيل لي إن ناس «الزكاة» لا يرُدُّون لك طلباً، حدثهم عنا .. يا أستاذ ...
هذا المسكينُ، بل مئات آلاف المساكين أمثاله، لا يعلمُون أن الملايين
من أموالهم تُبدَّد في طبع كروت فخيمة بغرض التهنئة البلهاء، فقط، لأن بعض وزرائنا
«الفقهاء» يظنون أن
هذا هو «تعظيم شعائر الله»!!! والله لو كانت تلك الكروت قد أُخرجت قيمتها من حُرِّ
مال الوزير، لاستحقَّ أن يُحجَرَ عليه بتهمة السفه، وأن يُعاملَ بقول الله تعالى:
«ولا تؤتوا السفهاء أموالكم»، وأن يُعفَى من أيِّ موقع يكُونُ فيه أميراً ولو على
واحد من عباد الله، فما بالكم والأموالُ أموالُ الدولة!!
سوفَ يبقَى للأسف هؤلاءِ الوزراء دونَ أن يسألهُم أحد، بل أغلب
الظن أنهم سألوا أحمد المصطفى عن سوءِ أدبهِ تجاه صاحب المقام السامي، سعادة
الوزير، وربما قالوا لهُ إن الوزير لم يفعل ذلك عبثاً، وإن هذه الكروت الفاخرة
التي تضمنت التهنئة بحلول رمضان، والتي كلفت ملايين الجنيهات، هي عملٌ وراءَهُ
سِرٌّ عظيم، لم يحن أوان كشفِهِ بعد، وسوفَ يُفاجأ بنتائجه العدُو.. فلا تُفسد على
الدولة، بخفة لسانك يا أحمد المصطفى، تخطيطها الذكي!!
وما دامت قد جاءت سيرة «الأسرار»، فماذا فعل الشيوعيون يا تُرى؟؟ ماذا
فعلوا بالسكر الذي جعلوهُ يختفي فجأةً من الأسواق؟؟ .. فالشيوعيون هُم المتهم
الوحيد الذي يُمكنُ أن يقف وراء اختفاءِ السكر، وبلوغ الرطل في رمضان جنيهين
كاملين، طبعاً سوف تسألني، أيها القارئ: ولماذا الشيوعيون؟ كيف عرفت أنهُم هُم
المسؤول دون غيرهم؟..
طبعاً، يا أيها العزيز، أنت تعلم أن صناعة السكر منذ زراعة القصب،
ومروراً بكل العمليات حتى خروج السَّكَّر من المصانع، ثم عمليات تخزينه، وتوزيعه وتجارته،
ومؤسسة السكر السودانية.. و.. و.. كل هذا هو شيءٌ في يد الدولة بالكامل..
- أها .. والشيوعيين دخلهم شنو؟
- كييييف .. الدولة، وبذكاءٍ محسوب، قامت بإخفاء السكر، حتى لا يجدهُ
الشيوعيون فيحتكروهُ ويرفعُوا أسعاره!!


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
محاربة الفساد مابين الجديه وذر الرماد على العيون.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة مراغه الأصاله والتاريخ ::  القسم السياسى -
انتقل الى: