شبكة مراغه الأصاله والتاريخ



 
الرئيسيةالموقع الرئيسى للشبكةصفحتنا على الفيس بوكالصفحه الرئيسيهالصحف السودانيهالمصحف الشريفالتسجيلدخول

إدارة شبكة ومنتديات مراغه : ترحب بكل أعضائها الجدد وتتمنى لهم أسعد الأوقات بيننا شرفتونا بإنضمامكم لنا ونتمنى مشاهدة نشاطكم ومساهماتكم التي سوف تكون محل تقديرنا واهتمامنا أهلا وسهلا وحبابكم عشرة بين اخوانكم وأخواتكم

شبكة مراغه الأصاله والتاريخ نحو سعيها للتواصل مع أعضائها الكرام فى كل مكان وزمان تقدم لكم تطبيق شبكة مراغه للهواتف الذكيه فقط قم بالضغط على الرابط وسيتم تنزيل التطبيق على جهازك وبعد ذلك قم بتثبيته لتكون فى تواصل مستمر ومباشر مع إخوانك وأخواتك على شبكتنا.

شاطر | 
 

 نــــــــــــــبذة مخـــــــــــتصرة عن الـــــــكاتب الكبير منـــــــــير البعلبكى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الماجد
 
 


عدد المساهمات : 46
تاريخ التسجيل : 23/05/2011

مُساهمةموضوع: نــــــــــــــبذة مخـــــــــــتصرة عن الـــــــكاتب الكبير منـــــــــير البعلبكى   الأحد 19 يونيو 2011, 4:52 pm

بسم الـلة الرحمـن الرحيـم
الاخوة و الأخوات في المنتدى المتميز.
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

أحببت أن اقدم نبذه بسيطة عن شخصية طالما ألهمتني، ربما وجد البعض فيها ملهما و مثارا للإعجاب كما أجدها أنا، و بأي حال، لا خلاف بأن كل من يتطلع إلى المعالي سيستفيد بإذن الله من الاطلاع اليسير على بعض سيرة هذا الشخص الطيب الذكر، منير البعلبكي.

نبذه عن حياته:
ولد منير البعلبكي في مدينة بيروت بلبنان عام 1918م. و قد اكتسبت عائلته اسم البعلبكي من مدينة بعلبك التي اتى منها أحد أجداده الى بيروت.
و قد تخرج من الجامعة الأمريكية في بيروت عام 1938 بشهادة بكالوريوس بالأدب من قسم الأدب العربي و التاريخ الإسلامي.
و قد عينته الجامعة مدرسا لمادتي الأدب العربي و التاريخ الإسلامي نظرا لتفوقه. و لكنه انتقل إلى عدة كليات أخرى لتدريس المادتين المذكورتين.
و لكن في عا945 ترك منير البعلبكي التدريس و اتجه الى نشر الكتب و طباعتها بإنشاء مؤسسة دار العلم للملايين مع شريكه الأستاذ بهيج عثمان. و لما توفي زميله بهيج عثمان رحمه الله ترك تصريف أمور المؤسسة لنجليه و انصرف بشكل كامل تقريبا إلى أنشطته بالترجمة و التأليف لأكثر ثلاثين سنه.

حضوره الثقافي:
يعتبر منير البعلبكي حاضرا كل الحضور خلال حياته من خلال المؤسسات و الهيئات العلمية و العربية و المحافل التي تختص بالدراسات اللغوية و الثقافية بشكل عام. و قد انتخب عام 1982 عضوا في مجمع اللغة العربية بالقاهرة.
و قد نال منير البعلبكي جوائز عدة تقديرا لمجهوداته الكبيرة بدعم الثقافة العربية، نذكر منها:
1- جائزة رواد الكتب، من جمعية أهلية تعنى بتشجيع الكتب و مؤلفيها تقديرا لترجمته كتاب (رواد الفكر الاشتراكي) للبروفيسور كول.
2- جائزة سعيد عقل، التي وضعت لأفضل كتاب يصدر في لبنان لمؤلف لبناني.
3- جائزة مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، مكافئة لتأليفه موسوعة المورد.
4- جائزة الناشرين العرب، لجهودة القيمة بالنشر.
و الى ذلك، ساهم بتأسيس بعض الجمعيات كأتحاد الكتاب اللبنانيين و جمعية اصدقاء الكتاب.
و قد ترجم منير البعلبكي إلى اللغة العربية ما يزيد على 70 كتابا. في مجالات كثيرة و مؤثرة، ساهمت بشكل لا سبيل إلى إنكاره بدفع الثقافة العربية إلى الأمام، إلى جانب مؤلفاته القيمة و على رأسها قاموس المورد. و قد أطلع القاريء العربي على تجارب الشعوب الاخرى الادبية خاصة بترجمتها و قدم للقاريء اعلام الفكر الانساني مثل غاندي.
و من أعماله:
1- احدب نوتردام لفيكتور هيجو.
2- البؤساء لفيكتور هيجو.
3- كوخ العم توم لهرييت ستاو.
و قد ذكر عنه سعة الاطلاع و الاخلاق النزيهة، و الطيبة و صفاء السريرة.
تميز منير البعلبكي برأيي بالانتقائية الشديدة ربما في كل شيء مهنيا، بدءا من اختيار الأعمال التي ترجمها إلى الأساليب التي اتخذ في الترجمة، كان يهتم كثيرا بإيصال كل شيء إلى صميم المقصود، و كان يهتم بالبساطة و إيصال المعنى مع عدم التضحية بالأمانة الشديدة تجاه النص المصدر أيما اهتمام.
و تتجلى بساطته و حسن تدبيره بقاموسه المورد، فرغم ضخامته و تغطيته لآلاف المفردات المتنوعة، ينجح بتيسير الأمر على المستخدم وافادته بأكبر قدر ممكن من المترادفات و الشروحات و كافة ما يتعلق بمفردات اللغة. و كل هذا اليسر لم يتم التوصل إليه بسهولة طبعا.
و شخصيا، بحثت كثيرا عن أعماله في ترجمة القصص و الروايات، و هي ما أهوى قراءته كثيرا، و قد أخذت بدقة ترجمته منذ بدأت أتابع ما ترجم من روايات على وجه الخصوص، و إن لم يعنني بالبداية هذا الأمر علميا كثيرا رغم أنى من الدارسين للترجمة، و لكني أجد نفسي الآن، بعد مدة تبدو كالدهر، في كل مرة اقرأ عملا له أمام بحر واسع من الإبداع بالترجمة و الانتقاء الجميل للمفردات و التعابير لأتذكر كل مرة أنى، رغم كل شيء، و رغم قلة ما تعلمته و رغم صعوبة الوضع و بطء التطور في المستوى، يجب أن ابذل المزيد، و أتحلى ببعض مثابرة منير البعلبكي لعلي انجح على الأقل في المساهمة بتغيير شيئا ما ان غيرت خططي للمستقبل و عملت بالترجمة، و ان اختلف الحال لعلي فقط اعيش وفق قيمه النيره، و ربما على الارجح نجح غيري بهذا بخصوص الترجمة، و بكل الأحوال كلي ثقة ان ايا كان من سينجح بتغيير شيئا ما في مجال الترجمة إلى العربية سيكون على اطلاع و تأثر كبير بأعمال منير البعلبكي رحمه الله.

ارجو الاستفادة وقراءة موسوعة المورد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نــــــــــــــبذة مخـــــــــــتصرة عن الـــــــكاتب الكبير منـــــــــير البعلبكى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة مراغه الأصاله والتاريخ ::  القسم الثقافى -
انتقل الى: