شبكة مراغه الأصاله والتاريخ



 
الرئيسيةالموقع الرئيسى للشبكةصفحتنا على الفيس بوكالصفحه الرئيسيهالصحف السودانيهالمصحف الشريفالتسجيلدخول

إدارة شبكة ومنتديات مراغه : ترحب بكل أعضائها الجدد وتتمنى لهم أسعد الأوقات بيننا شرفتونا بإنضمامكم لنا ونتمنى مشاهدة نشاطكم ومساهماتكم التي سوف تكون محل تقديرنا واهتمامنا أهلا وسهلا وحبابكم عشرة بين اخوانكم وأخواتكم

شبكة مراغه الأصاله والتاريخ نحو سعيها للتواصل مع أعضائها الكرام فى كل مكان وزمان تقدم لكم تطبيق شبكة مراغه للهواتف الذكيه فقط قم بالضغط على الرابط وسيتم تنزيل التطبيق على جهازك وبعد ذلك قم بتثبيته لتكون فى تواصل مستمر ومباشر مع إخوانك وأخواتك على شبكتنا.

شاطر | 
 

 منقول من كلامات د.كمال عبد القادر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو الديب
 
 


عدد المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 15/01/2010

مُساهمةموضوع: منقول من كلامات د.كمال عبد القادر   الأربعاء 28 ديسمبر 2011, 7:42 pm

منقول من

كلامات - د.كمال عبدالقادر





في علوم الطب يتم أخذ التاريخ المرضي، ثم الكشف على المريض، ثم الفحص ثم العلاج إلا في حالة حبس البول إذ يبدأ الموضوع بتفريغ البول أولاً. شكا رجل لصديقه البيطري من حبس في البول فقام البيطري بتركيب حلابة اللبن لشفط البول بنجاح وعندما حاول فكها لم يستطع وعندما قرأ التعليمات وجد أنها مبرمجة آلياً للفكاك بعد شفط مائة لتر.
بالأمس أعلنت الحكومة قفل أنبوب النفط في وجه التصدير لبترول الجنوب مع السماح بمرور بترول الشركات. أرجو أن يكون المسؤولون قد قرأوا جيداً تعليمات تشغيل الخط حتى لا ننتهي بالجنوب حابس بترول ونحن حابسين بول




· كلنا نعرف قصة التاجر الذي كان يخزن مائة جوال من السكر، وعندما هطلت الأمطار الغزيرة وكسرت المخزن ذاب كل السكر في الماء
‏جاء التاجر يتابع جدول الموية ويضع اصبعه في الماء ثم في فمه، وهو يقول علي الطلاق لحدي هنا طاعمة.
‏أعرف مجنوناً منذ أن سمع بزيادة السكر الأخيرة صار يجري وراء عربات المسؤولين حتى إذا لمس لستك اللاندكروز يدخل يده في فمه وهو يقول اشتروها بي سكرنا (علي الطلاق طاعمة لحدي هنا

·

اشترى رجل ساعة (بايظة) بمبلغ خمسة آلاف جنيه ثم طلب من الساعاتي أن يصلحها فقال الساعاتي إنها تكلف عشرة آلاف لإصلاحها. وهنا قال له الرجل (خلاص شيلا وتكون طالبني خمسةآلاف).
‏المقاول بنى عمارة للوزارة، والعمارة وقعت.
‏الحكومة شافت وزارة لي بتاع العمارة وشافت عمارة لي بتاع الوزارة.
‏بالأمس القريب تمت تسوية الموضوع بأن يدفع المقاول للوزارة بعد خصم قيمة العمارة من ديونه على الوزارة.
‏أنا ما فاهم بالضبط لكن أعتقد أننا مطلوبين خمسة

آلاف

· ‏انا اعتقد أن اهل الانقاذ حينما كتبوا المانفستو الاقتصادي كتبوا:
‏تقوم الدولة بعصر الفول السوداني حتى يخرج منه الزيت ويتم تصديره على ان يعبأ الباقي في شوالات ويباع في شكل (امباز) في حلة كوكو.
‏لكني اعتقد انه حصل خطأ مطبعي وقد كتبها أحدهم تقوم بعصر (الزول السوداني حتى يخرج منه الزيت..) ومن ديك وعيك.

· *********************************************************

· أحد زملائي واسمه الطيب كان دائماً يبحث عن عذر لشرب الخمر فإذا كان اليوم بارداً يقول إن مقاومة البرد تحتاج إلى جرعة من الكحول وإذا كان اليوم ساخناً يقول يا جماعة الحر ده داير ليه (بيرة باردة).
‏بهذه الطريقة كان الطيب يضمن أنه كل يوم (شارب).
‏عندما ترتفع أسعار البترول عالمياً يقول لنا أهل المالية إنه لا بد من زيادة أسعاره محلياً لأنو (سعرو كده) وعندما تنخفض الأسعار عالمياً يخرجوا علينا بزيادة الأسعار أيضاً لأن ايرادهم من بيع البترول قد نقص.
‏الطيب يبحث عن عذر عشان يملأ راسو والمالية تبحث عن عذر عشان تملأ الخزنة.[/glow]

· ***********************************************************

· أعرف شخصاً يقوم بدور وزير العريس في كل مرة، فهو الذي يحدد مكان الصيوان ويفتح الديوان ويستقبل الضيفان والفنان، لا يتعشى مع المدعوين أبداً وكل ما قال له أحدهم: ‏يا زول كفاك تعال اتعشى معانا، يقول: لهم ما ممكن الناس لسع ماشة فينا.
‏عرفت بعد مدة أن صاحبنا في كل مرة كان يمشي للطباخ ويقول ليه: عاوزين (عشاء الفنانين) ويحجز نصف الكمية لنفسه، ولهذا يعتذر عن صحن الكوكتيل الهزيل، وهو يقول: (الحاري ولا المتعشي).
‏في الديمقراطية الثالثة رفض نواب الجبهة الإسلامية استلام العربات التي خصصت للنواب واعتذروا بدعوى ان الشعب والجيش أحواج لهذا المال. بعد الانقاذ صار لكل واحد من هؤلاء الناس ثلاث واربع عربات.

‏اهل الانقاذ اعتذروا عن صحن الكوكتيل لأنهم كانوا ضامنين (عشاء الفنانين)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر عابدين دياب
 
 


الموقع : لندن
عدد المساهمات : 2905
تاريخ التسجيل : 02/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: منقول من كلامات د.كمال عبد القادر   الأربعاء 02 يناير 2013, 10:39 pm

كتب ابو الديب

·
‏انا اعتقد أن اهل الانقاذ حينما كتبوا المانفستو الاقتصادي كتبوا:
‏تقوم الدولة بعصر الفول السوداني حتى يخرج منه الزيت ويتم تصديره على ان يعبأ الباقي في شوالات ويباع في شكل (امباز) في حلة كوكو.
‏لكني اعتقد انه حصل خطأ مطبعي وقد كتبها أحدهم تقوم بعصر (الزول السوداني حتى يخرج منه الزيت..) ومن ديك وعيك
.

ده ياابو الديب كان عندما كان الزول السوداني فيه حيل وبيطلع حبة زيت لو عصروهو...وكان في فول وكان في مصانع زيت
الزول السوداني اصبح امباز بعد العصر في اواخر الانقاذ...ومن ديك وعيك

وكتب ابوالديب

اشترى رجل ساعة (بايظة) بمبلغ خمسة آلاف جنيه ثم طلب من الساعاتي أن يصلحها فقال الساعاتي إنها تكلف عشرة آلاف لإصلاحها. وهنا قال له الرجل (خلاص شيلا وتكون طالبني خمسةآلاف
).
‏المقاول بنى عمارة للوزارة، والعمارة وقعت.
‏الحكومة شافت وزارة لي بتاع العمارة وشافت عمارة لي بتاع الوزارة.
‏بالأمس القريب تمت تسوية الموضوع بأن يدفع المقاول للوزارة بعد خصم قيمة العمارة من ديونه على الوزارة.
‏أنا ما فاهم بالضبط لكن أعتقد أننا مطلوبين خمسة


قررت وزارة المالية زيادة الرواتب التي كانت تنتهي يوم خمسة من كل شهر...بعد الزيادة التي صرح بها الرئيس وزيادة السوق والدولار, سينتهي الراتب يوم واحد

وانا برضو مافاهم لكن الموظف بيكون مديون خمستين

وكتب ايضا
في علوم الطب يتم أخذ
التاريخ المرضي، ثم الكشف على المريض، ثم الفحص ثم العلاج إلا في حالة حبس
البول إذ يبدأ الموضوع بتفريغ البول أولاً. شكا رجل لصديقه البيطري من حبس
في البول فقام البيطري بتركيب حلابة اللبن لشفط البول بنجاح وعندما حاول
فكها لم يستطع وعندما قرأ التعليمات وجد أنها مبرمجة آلياً للفكاك بعد شفط
مائة لتر.
بالأمس أعلنت الحكومة قفل أنبوب النفط في وجه التصدير لبترول
الجنوب مع السماح بمرور بترول الشركات. أرجو أن يكون المسؤولون قد قرأوا
جيداً تعليمات تشغيل الخط حتى لا ننتهي بالجنوب حابس بترول ونحن حابسين بول


البترول اتحبس والحال اصبح يغني من السؤال والحكاية نشفت حتي نشفت الموية من اجسام الناس
يعني بول زاااااته مافيش عشان يتحبس

قولوا يالطيف



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
منقول من كلامات د.كمال عبد القادر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة مراغه الأصاله والتاريخ ::  القسم السياسى -
انتقل الى: