شبكة مراغه الأصاله والتاريخ



 
الرئيسيةالموقع الرئيسى للشبكةصفحتنا على الفيس بوكالصفحه الرئيسيهالصحف السودانيهالمصحف الشريفالتسجيلدخول

إدارة شبكة ومنتديات مراغه : ترحب بكل أعضائها الجدد وتتمنى لهم أسعد الأوقات بيننا شرفتونا بإنضمامكم لنا ونتمنى مشاهدة نشاطكم ومساهماتكم التي سوف تكون محل تقديرنا واهتمامنا أهلا وسهلا وحبابكم عشرة بين اخوانكم وأخواتكم

شبكة مراغه الأصاله والتاريخ نحو سعيها للتواصل مع أعضائها الكرام فى كل مكان وزمان تقدم لكم تطبيق شبكة مراغه للهواتف الذكيه فقط قم بالضغط على الرابط وسيتم تنزيل التطبيق على جهازك وبعد ذلك قم بتثبيته لتكون فى تواصل مستمر ومباشر مع إخوانك وأخواتك على شبكتنا.

شاطر | 
 

 المشهد السياسي للولاية الشمالية (16)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الباقر عكاشة
 
 


عدد المساهمات : 198
تاريخ التسجيل : 17/05/2010
العمر : 52

مُساهمةموضوع: المشهد السياسي للولاية الشمالية (16)    الخميس 19 يناير 2012, 12:31 pm

ما وصل إليه الحال بالولاية من فقر وجوع وغلاء وعطالة وهجرة مستمرة، خير دليل على فشل حكومة المؤتمر الوطني التي تدير شؤون الولاية بعقلية واحدة زهاء العقدين من الزمان، كانت كفيلة بنهضة الولاية. بعد مرور هذه الفترة الزمنية يجب أن يقتنع الجميع والسلطة الحاكمة بفشل نقل الولاية لوضع أفضل؛ وبعد هذا الفشل الزريع على أبناء الولاية الاستفادة من الحراك السياسي لدولتي مصر وليبيا المتاخمتين للولاية بإرسال وفود شعبية تضم كل ألوان الطيف السياسي ومنظمات المجتمع المدني لتنظيم وحدة تكاملية فيما بينها مستفيدة من الطبيعة الخالية من أية حواجز جغرافية تعيق الحراك، وإزالة المعوقات والمشكلات التي تقترفها الحكومات بسبب صراعات فكرية أو لصالح تكتلات دولية؛ لأن إرادة الشعوب هي الأقوى والدائمة إذا توفرت العزيمة والإرادة القوية وخاصة بعد صحوة الشعوب، المسماة بالربيع العربي، والحكومات ماهي إلا خادمة لتلك الشعوب وإلى زوال عاجلاً أم آجلاً. سيذهب البشير ومصطفى عبدالجليل وطنطاوى يومًا ما، ويستمر العسل بين الشعوب لأن ثورية الشعوب هي التي توجه الحكومات عكس ما كان عليه في الماضي، وانتهى عهد القبضة الحديدية وعلى الحكومات أن تضع بنية قوية وأساساً متينًا للتواصل والمنافع المشتركة لا ضرر ولا ضرار مع التركيز على دولة ليبيا باقتصادها القوي؛ لعمل تنمية صناعية وزراعية مع تشجيع تجارة الحدود مع مصر، فالمواد الغذائية والجازولين التي تأتي عن طريق التجارة الحدودية أقل تكلفة من القادمة من الخرطوم، فالولاية قادرة على توفير كوادر بشرية لتنفيذ المشاريع الممولة أجنبيًا أو بشراكة دون الحوجة لعمالة أجنبية ربما ترهق الميزانية بتحويلات دولارية وجلب مليون مصري، ستنهي الهوية بالمنطقة وسيؤثر على النقد الأجنبي بالخزينة العامة، وخاصة إذا قام العامل الوافد بتحويل 200دولار شهرياً لذويه أو ادخاره بموطنه الأصلي، سيكلف بنك السودان ما يفوق الملياري دولار سنوياً وكأنك يا أبوزيد ما غزيت، وإذا ما توفرت البنية وكان هناك متطلبات هجرة أو توطين فمن باب أولى إعادة تهجير أبناء حلفا الجديدة لجذورهم وتشجيع أبناء الولاية المنتشرين في كل مناطق و مواقع التنمية بالبلاد (كوستي –وسنار – والجزيرة – وعطبره وبورتسودان ـ وجبل أولياء) ثم الاستعانة بهم من قبل في تلك المناطق؛ ومن الطبيعي أن يستجيبوا لنداء الولاية متى ما توفرت البنية والتنمية الشاملة الموعودة. أخيرًا أناشد والي الولاية بعكس فوائد قرار نزع الأراضي إذا كان هناك فوائد أصلاً، وذلك بالتنوير وطباعة كتيبات تعكس الفوائد المرجوة مع توضيح الفترة الزمنية للنزع، وهل سينتهي بنهاية سداد تكلفة سد مروي القومي أم يبقى النزع ليوم البعث؟ وما هو دور بقية الولايات في سداد التكلفة؟
صحيفة التيار العدد رقم 822
تاريخ 30/11/2011
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
(بقلم:الباقر عكاشة عثمان- المصنع السوداني الماليزي )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المشهد السياسي للولاية الشمالية (16)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة مراغه الأصاله والتاريخ ::  القسم السياسى -
انتقل الى: