شبكة مراغه الأصاله والتاريخ



 
الرئيسيةالموقع الرئيسى للشبكةصفحتنا على الفيس بوكالصفحه الرئيسيهالصحف السودانيهالمصحف الشريفالتسجيلدخول

إدارة شبكة ومنتديات مراغه : ترحب بكل أعضائها الجدد وتتمنى لهم أسعد الأوقات بيننا شرفتونا بإنضمامكم لنا ونتمنى مشاهدة نشاطكم ومساهماتكم التي سوف تكون محل تقديرنا واهتمامنا أهلا وسهلا وحبابكم عشرة بين اخوانكم وأخواتكم

شبكة مراغه الأصاله والتاريخ نحو سعيها للتواصل مع أعضائها الكرام فى كل مكان وزمان تقدم لكم تطبيق شبكة مراغه للهواتف الذكيه فقط قم بالضغط على الرابط وسيتم تنزيل التطبيق على جهازك وبعد ذلك قم بتثبيته لتكون فى تواصل مستمر ومباشر مع إخوانك وأخواتك على شبكتنا.

شاطر | 
 

 نداء الاستثمار (2)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الباقر عكاشة
 
 


عدد المساهمات : 198
تاريخ التسجيل : 17/05/2010
العمر : 52

مُساهمةموضوع: نداء الاستثمار (2)    الثلاثاء 24 يناير 2012, 11:00 am

رغم الخسائر التي تكبدتها الشركات الصناعية جراء التوقف ليوم واحد في ظل الأزمة الاقتصادية والإجراءات العقيمة لفتح الاعتمادات وتذبذب سعر الصرف متضامناً مع التكلفة التشغيلية العالمية إذا ما قورنت بسوق العمل المحلي والاقليمي إلا أنّ تلك الوقفة كانت رسالة قوية للقائمين على أمر الاستثمار لمعالجة ما يمكن علاجه، وكذلك للمستثمرين الجدد بصفة عامة ولحكومة الجزيرة بصفة خاصة مفادها أنّ المستثمر ثروة قومية يجب المحافظة عليه مع الدعم المعنوي ومشاركتهم في أي موجِّهات اقتصادية سواءً كان ذلك على مستوى المركز أو الولاية، وأي دونية ستنعكس سلباً على التنمية وستنهض غيرنا من الدول التي تُعطي جُلّ اهتمامها للمستثمرين والتجار، إثيوبيا نموذج؛ فالمستثمر فيها كبقرة حلوب تتضرع يدفع بالنهضة التنموية والحراك على كل المستويات الاقتصادية (جمارك وضرائب) والاجتماعية (عمالة و أعمال خيرية) والسياسية (مشاركات وملتقى استثماري بين الدول) فلابد من العناية والاهتمام بهم كشريحة مجتمعية تفوق أهميتهم الوظائف القيادية بالبلاد، فمن دون تلك الوظائف سيستمر دولاب العمل، وبانسحاب مستثمر ستتفشى البطالة وتخسر الدولة المليارات. من الأشياء اللّا جدال فيها أن رأس المال جبان ولا حيز للعواطف فيه، فحرارة الاستقبال للمستثمرين الجدد من فنادق ذات النجوم الخمس وعربات النجدة التي تتقدم الوفود والتطبيل والتزيين كل هذه الأشياء لا تسمن ولا تُغني عن شيء، ما يهم المستثمر حقيقة هو موقف الاستثمارات الموجودة على الأرض؛ أي السابقون وأي مناخ غير ملائم أو شكاوى أو مهددات ستنتهي بالتظاهرة في مهدها لكي لا يكونوا اللاحقين . توقف سبعون مصنعاً بمدينة الباقير وتشريد عمالتها كارثة استثمارية تضاف إلى الكوارث التي ألمّت بالبلاد، وفي سبيل المقارنة عندما كان يقوم السيد حسني مبارك " فرج الله كربته " بافتتاح أي منشأة يباغت إدارة تلك المنشآت بعدد العمالة ولا شيء غير العمالة مع الفارق بين مدينة العاشر من رمضان الصناعية بمصر ومدينة الباقير الصناعية، و في خاتمة المطاف مصر عربية والمستثمر عربي والمنافسة كبيرة ولكن إذا ما توفرت العزيمة والإصرار والفهم العالي بعيداً عن التنظير سنجني من رؤوس الأموال المجمدة بدول الخليج، و مشوار المائة ميل يبدأ بخطوة، و أقولها بكل صراحة ووضوح لكل من تقلد وظيفة وقام بحسن نية أو بجهل بطريقة مباشرة أو غير مباشرة لتعطيل أي عمل استثماري دون تشجيعه فهو أخطر من حامل السلاح، وخاصة الذين يحملونه بجهالة وربما يدخل يوماً ما حامل السلاح صاحب الأجندة والهدف المحدد القصر عن طريق الغابة بالتنازل أو التفاوض أما من يقف في وجه الاستثمار سيكون يوماً في مزبلة التاريخ خاصة الأفندية الذين لا يعنيهم الاستثمار في شيء، وأخشى ما أخشاه في مثل هذه الظروف أن تتحول رؤوس الأموال من التنمية إلى العمل الطفيلي ومضاربات في الدولار والأراضي أو يلحقوا بالجارة أثيوبيا لأنه لا مكان لهم في دولة ماليزيا بعد أن تم حجزها بالكامل.
صحيفة التيار
العدد 841
19/12/2011
(بقلم:الباقر عكاشة عثمان- ( مسؤول الإعلام بالغرفة الصناعية الباقير )
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر عابدين دياب
 
 


الموقع : لندن
عدد المساهمات : 2905
تاريخ التسجيل : 02/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: نداء الاستثمار (2)    الثلاثاء 24 يناير 2012, 10:46 pm



لافض الله فوك عزيزنا الباقر
رؤوس الاموال الاجنبية هي حبل النجاة للخروج من نفق الركود الاقتصادي...والاجنبي في لغة الاستثمار هو كل من يملك عملة اجنبية وافكار استثمارية
حتي لو كان سودانيا في دول الاغتراب...اثيوبيا بالرغم من النهضة الاقتصادية التي صاحبت الاستثمار الاجنبي, الا انها تعاني من سياسة تاجير الاراضي لزراعة القمح للمستثمر السعودي. لان استئجار الارض يهلك الارض ولاتعود للدولة بعائد كبيرة كونها لاتملك قرارات التسويق. فالسعودية تزرع قمح لنفسها خارج اراضيها, كالمراة التي تستاجر رحما غير رحمها لتنجب هي ويكون لها ولد دون عناء المخاض. فالمخاض يكون لصاحب الارض. قياسا بهذه الحالة اذا وضعنا الاستثمار المصري في اراضي الشمالية, نجد ان المستثمر المصري يستخدم العمالة المصرية والاليات المصرية وحتي البترول المصري لينتج هو في الاراضي السودانية ليسوق منتوجه في مصر. يعني ليس استخدام رحم فقط بل تبني طفل غير شرعي. اي نوع من الاستثمار مفيد للمنطقة حتي لو صاحب ذلك سلبيات, لكن التفكير السليم والتخطيط السليم يسهمان في سرعة تخطي الازمة الاقتصادية الحالية.
عندما يتحدث السودانيون عن الاستثمار, اول مايخطر بالذهن هو الاستثمار الزراعي, لكننا نتجاهل عن عمد بقية الاستثمارات خاصة الاستثمار السياحي وهو مضمون النتائج اكثر من غيره.
قولوا يالطيف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نداء الاستثمار (2)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة مراغه الأصاله والتاريخ ::  القسم السياسى -
انتقل الى: