شبكة مراغه الأصاله والتاريخ



 
الرئيسيةالموقع الرئيسى للشبكةصفحتنا على الفيس بوكالصفحه الرئيسيهالصحف السودانيهالمصحف الشريفالتسجيلدخول

إدارة شبكة ومنتديات مراغه : ترحب بكل أعضائها الجدد وتتمنى لهم أسعد الأوقات بيننا شرفتونا بإنضمامكم لنا ونتمنى مشاهدة نشاطكم ومساهماتكم التي سوف تكون محل تقديرنا واهتمامنا أهلا وسهلا وحبابكم عشرة بين اخوانكم وأخواتكم

شبكة مراغه الأصاله والتاريخ نحو سعيها للتواصل مع أعضائها الكرام فى كل مكان وزمان تقدم لكم تطبيق شبكة مراغه للهواتف الذكيه فقط قم بالضغط على الرابط وسيتم تنزيل التطبيق على جهازك وبعد ذلك قم بتثبيته لتكون فى تواصل مستمر ومباشر مع إخوانك وأخواتك على شبكتنا.

شاطر | 
 

 أحداث جارية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    السبت 13 أبريل 2013, 4:36 pm



إطلاق سراح (4) من كوادر الشعبى و الترابى يقول أن نجاة الناس فى رحيل النظام


حسن الترابي يتحدث في مؤتمر صحفى عقد مؤخرا في دار الحزب وبجانبه كمال عمر


الخرطوم 12 ابريل 2013- أفرجت السلطات السودانية الخميس عن أربعة معتقلين من حزب المؤتمر الشعبي المعارض كانوا اعتقلوا باتهامات تتعلق بالتخطيط

لمحاولة انقلابية في العام 2003 بينما طالب زعيم الحزب حسن الترابي بإتاحة الحريات بشكل كامل.



و قضى المفرج عنهم ما يقرب من 9 اعوام في السجن اثر اتهامهم بالتخطيط لقلب نظام الحكم في العام 2003.

و كان ذات المتهمين إفرج عنهم قبل عدة أسابيع لحسن السير و السلوك و تجاوزهم أكثر من نصف المدة لكن الأجهزة الأمنية أعادت اعتقالهم دون إبداء أى أسباب

قبل أن تعود لإطلاقهم أمس، ووصف الأمين العام للمؤتمر الشعبي حسن الترابي إطلاق سراح معتقلي حزبه بأنها إنشراحة صدر عارضة لحزبه و أن الفرحة لن

تكتمل إلا بإزالة أصول النظام قبل قوانينه.

و قال الترابي للصحفيين عقب استقباله للمفرج عنهم بمنزله أن الناس و البلاد لن يأمنوا و يسلموا و ينجوا الا برحيل النظام و سلطانه وجبروته ، مشيرًا الى أن

بشائر رحيل النظام ظهرت بالاضطراب الذي بدأ يضرب صفوف المؤتمر الوطني و الذي انعكس على كل البلاد ، و أضاف" ستأتيهم البغتة وهم نائمون بعد أن استيأس الناس".

و شدد الترابي على أنه يريد رحيل النظام بإنتقال لطيف دون تكليف البلاد لخسائر و أن يأتي للحكم نظام يمثل الشعب السوداني و يبسط السلطان و الحريات و يكون أكثر إستقلالاً، و أشار الى أن الحريات لا تزال منزوعة و منقوصة ، مشدداً على أن الطريق للحوار يحتاج الى تهيئة المناخ و تلبية شروط المعارضة.

يذكر أن المفرج عنهم هم عبدالحليم أدم صبي و موسي إسحاق و على أحمد الطيب و إبراهيم أدم هارون.
و استثنى قرار الإفراج أحد أبرز كوادر الحزب الأمنية وهو يوسف محمد صالح لبس الذى يعتبر من العناصر المتشددة في عدائها للحزب الحاكم وعرف قبل

مفاصلة الإسلاميين في 1999م بالتخطيط و تنفيذ عمليات إنتحارية ضد قوات الجيش الشعبى فى جنوب السودان أبان الحرب الأهلية بين السودان و الجنوب فى

أواخر التسعينات .

و يعتبر لبس من القيادات الأمنية التى تحتفظ بأسرار عسكرية خطيرة و تتخوف الأجهزة الأمنية من الإفراج عنه خشية توظيف تلك المعلومات لخدمة المؤتمر

الشعبى أو الحركات الدارفورية المسلحة.

و وصف الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي كمال عمر عبد السلام إطلاق سراح معتقلي حزبه بالجيدة لكنه شدد على ضرورة إتباع الإجراءات الحالية بإتاحة

الحريات بشكل كامل دون أن تكون "هبة من الحزب الحاكم يفرج عنها وقت ماشاء ولمن شاء".

و قال عبد السلام أن السلطات أطلقت سراح أربعة معتقلين بإستثناء يوسف لبس رغم أنه أدين ضمن المعتقلين باتهامات تتعلق بالمحاولة الإنقلابية في العام 2003 .

...................................................................



البشير الى جوبا و سلفاكير يطالب المجتمع الدولى بالتدخل لإنهاء أزمة أبيى




الرئيس السوداني عمر البشير بجانب رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت

لخرطوم 12 ابريل 2013- من المنتظر أن يتوجه الرئيس السوداني عمر حسن أحمد البشير اليوم الى جوبا ؛ تلبية لدعوة تلقاها من رئيس دولة الجنوب سلفاكير

ميارديت. و يرافق البشير غالب وزراء الحكومة السودانية ووفد إعلامي ضخم ويتوقع أن يسافر الجميع على متن ثلاث طائرات.

وقال سفير السودان لدى دولة الجنوب مطرف صديق؛ أن الرئيس البشير سيبحث- خلال الزيارة مع نظيره سلفاكير - مسار العلاقات بين البلدين وسبل تطويرها

واستمرارها؛ بما يحقق مصلحة شعبين البلدين.

و أضاف مطرف- في حوار مع الإذاعة- أن زيارة رئيس الجمهورية لجوبا تأتي في أجواء إيجابية شهدت فيها العلاقات بين الخرطوم و جوبا تقدماً ملحوظاً؛ تمثل

في بدء اللجان المشتركة في تنفيذ مصفوفة إتفاق التعاون؛ و في مقدمتها انسحاب جيشين البلدين من المنطقة منزوعة السلاح، و البدء في ضخ بترول الجنوب عبر

الأراضي السودانية، و قال سفير السودان لدى دولة الجنوب, إن زيارة البشير لجوبا تجد ترحيباً واسعاً من الحكومة و من الشارع الجنوبي.

الى ذلك قالت المبعوثة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة إلى جنوب السودان هيلدا جونسون؛: إن التوترات بين الدولتين تتراجع. و قال نائب المتحدث بإسم الأمم

المتحدة إدواردو ديل بوي- في بيان -: إن "المبعوثة أرسلت في بيانها "تهانيها إلى البلدين بعد اتفاقهما على فتح الحدود المشتركة لنقل النفط و المتوقع في أواخر

الأسبوع الجاري", و"أعربت عن الأمل في فتح الخطوة صفحة جديدة للبلدين".

ودعا رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت عشية الزيارة ، شركاء السلام الدوليين ، بينهم الولايات المتحدة الى المشاركة الكاملة في حل قضية أبيي النفطية

المتنازع حولها . و قال كير خلال مشاركته حفل تنصيب الرئيس الكيني المنتخب أوهورو كينياتا في نيروبي أمس الأول أن قضية أبيي واحدة من القضايا العالقة

التي لم تحل و أن المهلة الممنوحة من الاتحاد الأفريقي للبلدين شارفت على الانتهاء.

و أضاف " لقد وافقنا على المقترح الذي قدمته الآلية رفيعة المستوي التابعة للإتحاد الأفريقي لكن السودان رفضة و طالب بوقت إضافي للحوار المشترك و قد وافق

الإتحاد الأفريقي على ذلك الطلب " و تابع "مع أننا وافقنا على مقترح الأمم المتحدة غير أن جارنا في الشمال ما زال يعيق و يتحدى هذه القرارات رغم أن

التفاوض معه مستمر في مجالات أخري".

.......................................................................

الأمم المتحدة : نزوح الآف المدنيين من مهاجرية و لبدو بشرق دارفور



نساء مريضات في معسكر كساب ينتظرن الفحص عليهن من قبل فريق للاطباء وصل المنطقة أمس الخميس لعلاج المرضي والجرحي


الخرطوم 12 ابريل 2013- قالت الامم المتحدة ان الآلاف من المدنيين نزحوا من منازلهم في بلدتي المهاجرية ولبدو شرق دارفور جراء القتال بين القوات

المسلحة وقوات مناوي في يوم 6 ابريل الماضي.


وأورد تقرير صادر عن وكالة الشؤون الانسانية التابعة للأمم المتحدة حدوث حركة نزوح لمدنيين مع مواشيهم من مهاجرية ولبدو. وأفادت الوكالة الاممية بصعوبة

التحقق من عدد النازحين بسبب الاوضاع الامنية إلا أنها أشارت إلى ان المنظمات الانسانية العاملة هناك تقدر عددهم بـ 15 ألف نسمة.

وطبقا لإحصائيات وزارة الصحة السودانية فإن عدد سكان المدنيتين يقدر بـ 67 الف شخص.

وتقع بلدتي مهاجرية ولبدو على طرق برية استراتيجية تستخدم من التجار والعاملين في المنظمات الإنسانية لنقل الإمدادات من الخرطوم إلى جنوب دارفور .

وكان وزير الدفاع السوداني قد وعد هذا الاسبوع في تصريحات له امام البرلمان بإعادة سيطرة القوات الحكومية على هذه المدن في اقرب وقت .

ومن جهة أخرى أشار التقرير الى حدوث اشتباكات قلبية بين المسيرية وقبيلة السلامات في منطقة أم دخن الواقعة في ولاية وسط دارفور وقال التقرير ان الصراع

الذي نشب اثر نزاع حول ملكية الارض قد بدأ منذ يوم 3 ابريل.

وذكر زعماء القبائل ان حوالي 5 الف شخص لجئوا الى تشاد او دولة افريقيا الوسطى او نزحوا إلى مدن سودانية أخرى.

كما افادت الوكالة ان منظمة انقاذ الطفولة السويدية العاملة في ولاية غرب دارفور قد تضطر الى اغلاق برامجها الصحية بسبب عدم تحصله على تمويل لبرامجها

من المانحين وقالت ان هذه المنظمة توفر الخدمات الصحية لنحو 200 الف نازح شخص بمخيمات مورني وهبيله وكرنيك وام شلايا .


...................................................................................



بدء إجراءات لإخلاء سبيل قادة "المحاولة الانقلابية" العسكريين


الخرطوم 12 ابريل 2013- أكدت تقارير صحفية فى الخرطوم بدء الإجراءات الخاصة بالإفراج عن العسكريين المحكوم عليهم فى المحاولة الإنقلابية التى قالت

السلطات أنها أحبطتها قبل نحو ستة اشهر.

و يجى القرار المرتقب فى أعقاب إصدار محكمة عسكرية الأسبوع الماضى أحكاما متفاوتة فى حق سبعة من العسكريين بالسجن و الطرد من الخدمة العسكرية و

تقدم المدانون طبقاً للمتحدث بإسم القوات المسلحة الصوارمى خالد سعد بإسترحام للرئيس عمر البشير للعفو عنهم.

و بالفعل دفع محامى الدفاع هاشم بابكر الجعلى يوم الثلاثاء الماضى بإسترحام للبشير إستنادًا على المادة 140 من قانون القوات المسلحة للعام 2007 و هى المادة

التى تعطى للجهة المؤيدة للحكم حق مراجعة الأحكام بتعديلها أو إستبدالها أو تخفيفها.

و طلب المحامي من السلطة المخولة النظر فى العناصر و الظروف المخففة فى حق المحكومين و منها مجاهداتهم السابقة و كذلك أداؤهم فى الخدمة علاوة على

إنقضاء زهاء نصف العام منذ حبسهم مضاف إليها الظروف الأسرية والإجتماعية التى تحيط بكل واحد منهم كما تضمن الإسترحام أملاً فى إعادة النظر بالطرد من

الخدمة العسكرية واستبدالها بالابعاد .

و طبقا للمصادر فإن قرار العفو عن العسكريين سيصدر فى بحر يومين على أقصى تقدير ، و نوهت الى أن القرار المرتقب لا يشمل العناصر الأمنية المتهمة فى المحاولة الانقلابية.

............................................................................



ضوابط من البنك المركزي لتبسيط أجراءات تحويلات المغتربين



رزم من العملة السودانية (أب)


الخرطوم 12 ابريل 2013- أصدر بنك السودان المركزي يوم الخميس توجيها للمصارف لتبسيط إجراءات تحويلات المغتربين العاملين بالخارج و غيرهم من

المتواجدين بالخارج فيما يختص بتحويل الأموال و المدخرات و مصروفات الأسرة.

بجانب توجيهها بحرية إستخدامات النقد الأجنبي بصرف مبلغ التحويل الوارد من الخارج إما نقداً أو تحويل لحساب المستفيد بالمصرف أو أي مصرف آخر بالعملة

التى يحددها المستفيد من التحويل و عدم إلزامه بإستلام ما يعادلها بالجنيه.

و وجه البنك المصارف بحرية السحب النقدي من الحسابات بالنقد الأجنبي و عدم فرض أي رسوم عليها و العمل على حسن إدارة سيولتها بالنقد الاجنبي دون

الإعتماد على البنك المركزي فى توفير النقد الأجنبي (بنكنوت) كما إلزمها بالتقيد بقانون مكافحة غسل الأموال و تمويل الإرهاب.

.................................................................



عناوين :


مجلس الوزراء يصدر قرار بإعادة ولاية غرب كردفان

الخرطوم 12 ابريل 2013- أجاز مجلس الوزراء في إجتماعه الخميس برئاسة الرئيس عمر البشير مشروع قانون إلغاء و إنشاء ولايات لسنة 2013م تنشأ بمقتضاه ولاية غرب كردفان بعد تعديل حدود ولايتين شمال وجنوب كردفان. (...)

البرلمان العربى يدعم الحوار الوطنى السودانى

الخرطوم 12 ابريل 2013- أعلن الاتحاد البرلماني العربي ، عن دعمه للحوار الوطني الذي دعا إليه الرئيس السوداني عمر حسن البشير لتهيئة الأجواء و توفير المناخ الإيجابية في إطار سعي السودان لإقرار دستور جديد بدلاً من الدستور (...)






من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الأحد 14 أبريل 2013, 7:38 pm



البشير وسلفاكير يتحدثان عن مؤامرة لتوتير الأوضاع بين البلدين


الرئيس عمر البشير عند وصوله لمطار جوبا وبرفقته الرئيس سلفا كير الذي استقبله عند سلم الطائرة (رويترز)



الخرطوم 14 ابريل 2013 - أنهى الرئيس السودانى عمر البشير يوم الجمعة زيارة إلى جوبا استغرقت 10 ساعات برفقة (68) مسؤولاً سودانياً على متن

ثلاث طائرات في أول زيارة له الي جنوب السودان بعد الانفصال في 2011.

و كشف البشير وسلفا النقاب عن مؤامرة أمريكية- بريطانية لإعادة العلاقات بين البلدين إلى مربع التوتر، و قال البشير إن أمريكا و بريطانيا أبلغتا الحكومة بوجود

حشود لقوات دولة الجنوب للهجوم على هجليج، مشيراً إلى أنه إتصل هاتفياً بسلفا للإستوثاق من صحة هذه المعلومات.

و رد سلفا في المؤتمر الصحفي المشترك بتلقي دولة الجنوب لمعلومات من ذات الدولتين عن وجود مخطط إنقلابي عليه في الجيش الشعبي بمساعدة قوات خارجية،

و أشار الى أنه اتصل عليهم بعد إسبوع عندما لم يحدث الإنقلاب وأبلغوه بأنهم تلقوا المعلومات عبر هاتف مرتبط بالاقمار الصناعية (ستلايت)، و قال سلفا:"

قلت ليهم راجعوا الستلايت بتاعكم دا".

و وصف البشير إجتماعاته مع سلفاكير ميارديت رئيس دولة جنوب السودان بأنها كانت مثمرة و جرت في جو ودي وأن الجانبين إتفقا على إزالة كافة القيود أمام

التجارة و حركة المواطنين و كل ما يتعلق بمصلحة المواطنين و المصالح المشتركة .

و أشار البشير في المؤتمر الصحفي المشترك إلى أن المصالح و العلاقات التي تربط بين البلدين في كثير من المجالات و توفر الإرادة السياسية كفيلة بأن تكون

ضمانة لتنفيذ ما اتفق عليه الجانبان إذ أن هذه المصالح بنيت عبر السنين وأن البيان المشترك الذي أصدره الجانبان يوضح بجلاء موافقتهما تجاه هذه العلاقة.

ورد البشير على سؤال صحفي بأنه إتهم الجنوبيين بأنهم حشرات ، و نفى بشدة أن يكون وصف المواطنين الجنوبيين بأنهم حشرات، مشيراً إلى أن الوصف أطلقه

على الحركة الشعبية أبان أجواء حرب هجليج، و قال إنه لا يمكن أن يصف مواطنين حكمهم لعشرين عاماً قبل الانفصال بالحشرات.

و شدد على أنه حريص على أمن وسلامة الجنوبيين بذات حرصه على الشماليين، مشيراً إلى وجود (26) ألف طالب جنوبي بالمرحلة الثانوية و(Cool آلاف

بالجامعات السودانية يتلقون ذات معاملة المواطنين و لم يتم طردهم، و أضاف : "لقد هزمنا الشيطان في العلاقة بين البلدين".

و وصف البشير الزيارة بأنها ناجحة بكل المقاييس و وجه بأن تكون الحدود مرنة كما وجه بفتح المعابر الجاهزة بين البلدين، و قال:"الخوة الحقيقية ما بتجي إلا بعد الدواس".

و قال البشير إن لمدينة جوبا وقعاً خاصاً في نفسه عندما كان يأتيها أيام الحرب وهو يرتدي اليونفورم (الزي العسكري)، و الآن يزورها وهو يرتدي الجلابية.

و نفي بشدة دعم السودان للمتمردين ياو ياو الذين يقاتل دولة الجنوب.

و أدى البشير صلاة الجمعة بمسجد الكويت بجوبا و إستقبله المواطنون على شوارع المدينة بالزغاريد، و شهد عقد قران بالمسجد و كان وكيلاً للعريس، و طالب

لدى مخاطبته المصلين بدعم الحريات الأربع بين البلدين وتهيئة الأجواء للعمل الدعوي للإسلام. و أشاد الأمين العام للمجلس الأعلى لمسلمي جنوب السودان الطاهر

بيبور بمعاملة رئيس دولة الجنوب سلفاكير مياردين للمسلمين بالجنوب و توفير فرص الحج لهم مما أوقعه في حرج مع أصحاب بعض الديانات الأخرى.

و دعا رئيس دولة الجنوب سلفاكير ميارديت الحركة الشعبية قطاع الشمال لوضع البندقية و الجلوس للتفاوض لأجل مصلحته و مصلحة السودان و الجنوب، و

طالبهم بتحقيق كل ما يريدون عبر طاولة التفاوض و ليس السلاح، مشيراً إلى أن بلاده فكت إرتباطها مبكراً و لا توجد قوات جنوبية تقاتل في النيل الأزرق و

جنوب كردفان، مبدياً إستعداده للتوسط في التفاوض بين السودان و قطاع الشمال.

و كان البشير و سلفا إنخرطا في قمة مغلقة استمرت من الساعة (11,35ــ 12,45)، و سيطرت قضية أبيي على المباحثات. و إتفق الجانبان على التسريع في

تشكيل إدارية أبيي، و ظل القيادي البارز بالحركة الشعبية دينق ألور المرافق الشخصي للبشير في زيارته و رافقه في سيارته. و شهدت زيارة البشير إلى جوبا

إجراءات أمنية مشددة بانتشار الجيش الشعبي بكثافة في كل أرجاء جوبا و كانت المسافة بين كل جندي والآخر (10) أمتار فقط، كما شهدت شوارع المدينة

حملات نظافة كبرى قبل أيام من الزيارة.

و حظيت زيارة البشير والوفد المرافق له باهتمام غير مسبوق من حكومة الجنوب و وسائل الإعلام العالمية والمحلية واستقبل وزير الإعلام الجنوبي برنابا بنيامين

الوفد بعبارة (نورتونا).

و أتقفت الغرفة التجارية بالسودان مع نظيرتها بالجنوب على إقامة ثلاث مناطق حرة منها بورسودان لتحويل البضائع من موانيء الدول الأخرى لبورسودان، وقال

رئيس الغرفة التجارية يوسف أحمد يوسف إن البلدين إتفقا على إقامة شركات مشتركة بين الجانبين، مشيراً إلى الاتفاق على تسيير قافلة من المواد الغذائية عبر

الصنادل بالنقل النهري إلى الجنوب.

.........................................................


إعفاء والى جنوب دارفور



حماد اسماعيل عبدالكريم والي جنوب دارفور


الخرطوم 14 ابريل 2013 - أعلن نائب والي ولاية جنوب دارفور عبدالكريم موسى عبدالكريم عن صدور قرار من رئاسة الجمهورية بإعفاء الوالي الحالي حماد

إسماعيل حماد من منصبه، و تكليفه بتصريف أمور الولاية إلى حين تعيين والي جديد.

و قال عبدالكريم إنه أخطر رسمياً بقرار إعفاء حماد وعقد أمس إجتماعاً طارئاً للجنة أمن الولاية لإخطار الأجهزة الأمنية بما تم، مؤكدا أنهم سيعملون بتنسيق

و تناغم تام لإعادة الأمن والإستقرار لمواطن الولاية.

مشيراً إلى أنهم سيعملون بالشورى و المؤسسية و المصداقية إلى حين تسليم الولاية لواليها الجديد، مشيراً الى أنه إجتمع بالحركة الإسلامية و المكتب القيادي للمؤتمر

الوطني ومجلس وزراء حكومة الولاية وأبلغهم بالقرار.

و كشف موسى عن تكوينه للجنة وزارية برئاسة قدير على زكين وزير الزراعة و الإدارات الأهلية وأعيان ووجهاء المدينة للذهاب لمناطق الاحداث لإدارة أزمة

الصراعات القبيلة التي إنتقلت من ولاية وسط دارفور إلى محلية رهيد البردي بولاية جنوب دارفور بين السلامات و المسيرية و التمهيد لصلح مستدام بين الأطراف.

و نوه موسى إلى أن مهمة اللجنة إتخاذ التدابير لمنع إنفجار الأزمة و المحافظة على توازن النسيج الإجتماعي ، مشيرا إلى أن الصلح بين القمر و البني هلبة يسير

بصورة طيبة بين الأشقاء في القبيلتين.

وكانت وكالة الانباء الرسمية سونا قد نشرت خبرا صغيرا مفاده إصدار الرئيس عمر البشير مساء أمس مرسوماً جمهورياً بتعيين اللواء (معاش) آدم محمود جار

النبي والياً مكلفاً لولاية جنوب دارفور دون اي تفاصيل.

و نقلت صحيفة (السوداني) عن مصادر خاصة عن إختيار (13) شخصية من أبناء الولاية على رأسهم اللواء آدم محمود جار النبي لتولي قيادة الولاية خلفا للوالي

السابق حماد إسماعيل حماد.

وطالب عدد من المواطنين الوالي الجديد بأن يبدأ مشواره بإعادة الأمن و الإستقرار و التنمية و بناء الثقة بين مكونات المجتمع، و طالب أئمة مساجد نيالا في خطب

الجمعة رئاسة الجمهورية بالتدخل العاجل و السريع لإنقاذ حياة و ممتلكات المواطنين من عبث المتفلتين و الحركات المسلحة التي تعتدي على الأطواف التجارية،

مشددين على ضرورة تصحيح مسار حكومة الولاية حتى يكون الجميع على قلب رجل واحد قولاً و عملاً.

وشهدت الولاية في خلال الفترة الماضية ارتفاع كبير في أعمال النهب والسرقة والاختطاف التي تقوم بها جماعات مسلحة يقال انها كانت تعمل في المليشيات

الحكومية واصبح الهاجس الامني شاغلا كبيرا في المنطقة.


......................................................................



محمد بشر: سابقي في الميدان إلي حين اكتمال الترتيبات الأمنية



محمد بشر رئيس حركة العدل المساواة السودان يوقع هو وأمين حسن عمر وزير الدولة بالقصر ورئيس الوفد الحكومي المفاوض على اتفاقية السلام في الدوحة في 6 ابريل 2013 (صورة يونامد)



الخرطوم 14 ابريل 2013- شدد رئيس حركة العدل و المساواة الموقعة علي إتفاق سلام مع الحكومة بالدوحة محمد بشر على أنه لن يذهب إلى الخرطوم أو

الفاشر من أجل الوظيفة دون إكمال بند الترتيبات الأمنية لقواته .

و أكد في حوار مع صحيفة (الخرطوم) بالدوحة ينشر لاحقاً انه سيظل مع قواته بالميدان لحين اكتمال الترتيبات الأمنية ودمج القوات. و أضاف "سابقي بالميدان

حتي يكتمل الترتيب النهائي ويتم دمجهم في الخدمة المدنية والقوات المسلحة و الأجهزة الأمنية و معالجة المعاقين منهم وأخذ حقوقهم كاملة.

و كان رئيس وفد الحكومة لمفاوضات الدوحة أمين حسن عمر فى تصريحات نهاية الأسبوع الماضى أن وفد من حركة العدل و المساواة المنشقة عن الفصيل

الرئيسي سيصل الخرطوم فى غضون أسبوغين و ذلك بعد إنضمام الفصيل إلى وثيقة الدوحة و توقيعه اتفاق سلام مع الحكومة السودانية.

و توقع بشر أن تشهد ولايات دارفور نهضة تنموية و استثمارية كبيرة في المرحلة القادمة و قال "ما كانت تصرفه الحكومة في الحرب سيوجه للتنمية في دارفور

و بتوقيعنا علي السلام وفرنا مورد اقتصادي ضخم".

مؤكدا وقوفهم مع الحكومة لإستتباب الأمن في دارفور معدداً المكاسب التي نالوها بتوقيعهم علي إتفاق سلام. و توقع أن يكونوا أكثر إنسجاماً مع حركة التحرير و

العدالة الموقعة علي إتفاق الدوحة لاسيما و إنهم ناضلوا سويا من أجل الوصول للسلام إلا أنهم تاخروا عن التوقيع بسبب عدم موافقة الحكومة علي بعض مطالبهم

حسب قوله، مستبعداً وقوع أي خلافات فيما بينهم حول السلطة أو غيرها، و قال أن من يروجون لهذا الحديث لا يريدون السلام.

............................................................


سفارة هولندا بالخرطوم تحذر رعاياها من حالات اختطاف بالسودان



وزارة الخارجية السودانية في الخرطوم



الخرطوم 14 ابريل 2013- حذرت السفارة الهولندية في الخرطوم رعاياها بضرورة أخذ الحيطة و الحذر سواء كان في العاصمة الخرطوم أم في أي مكان آخر

داخل البلاد، بسبب ما أسمته حالات الإختطاف في الآونة الأخيرة في الوقت الذي نفت فيه الخارجية السودانية علمها بالأمر.

و طبقا لرسالة الكترونية بعثت بها السفارة الهولندية لكل رعاياها في السودان قالت فيه أنها تملك معلومات بوجود إختطاف يحدث في دارفور و أن هناك مؤشرات

خطيرة بانتشار حالات الإختطاف في أجزاء واسعة من السودان بما فيها العاصمة الخرطوم و طالبت رعاياها بإتخاذ الحيطة و الحذر و بتغيير أنماط سفرهم

بإنتظام، غير أن وكيل الخارجية السفير رحمة الله عثمان نفى علم الوزارة بهذا التحذير .

و قلل مصدر دبلوماسي من أهمية هذا التحذير قائلا أن عدد من الدول الأوروبية و الولايات المتحدة درجت على إرسال رسائل تحذيرية بين فينة و أخرى لإعطاء

إحساس بأن السودان لا يتمتع بإستقرار كامل.


..............................................................


البرلمان يطالب بوضع حد لظاهرة الإتجار بالبشر



الخرطوم 14 ابريل 2013- دعت لجنة الأمن و الدفاع بالبرلمان، الحكومة لإحتواء ظاهرة الإتجار بالبشر من خلال وضع تدابير مستعجلة لتداركها إلى حين

إجازة القانون الخاص بالظاهرة من البرلمان وتكوين قوات شرطة خاصة بذلك.

و وصف عضو اللجنة حسب الله صالح إبراهيم في تصريح السبت ظاهرة التهريب و الإتجار بالأشخاص بأنها مخطط خارجي لتمزيق شرق السودان و إثارة الفتن

بين القبائل، موضحاً أن معظم الذين يتم إختطافهم من المواطنين مقابل نسبة قليلة من معسكرات اللاجئين.

و أكد أن العصابات التي تقوم بالاختطاف تسعى إلى تمزيق النسيج الإجتماعي بالشرق لتنفيذ أجندة خارجية في شرق السودان محذراً من استخدام بعض القبائل

بغرض الحماية لعدم إثارة الفتنة بين القبائل.

و طالب حسب الله الحكومة بالإسراع في وضع عقوبات رادعة للحد من الظاهرة بجانب التوعية للمواطنين وتشكيل قوات اجتماعية، مشدداً على ضرورة تكوين قوة

شرطة خاصة بمحاربة الإتجار بالبشر في ولاية كسلا


...................................................................

عناوين :



إتفاق على حماية الأطفال بدارفور

الخرطوم 14 ابريل 2013 - إتفق المجلس القومي لرعاية الطفولة مع السلطة الإقليمية لدارفور ممثلة في وزارة شؤون الرعاية و الأمومة و الطفوله، على التنسيق بينهما و تفعيل الآليات والخطط والبرامج الخاصة بالطفولة بدارفور و حمايتها (...)

الأمم المتحدة تطالب البشير وسلفاكير بحسم قضية أبيى

الخرطوم 14 ابريل 2013 - دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الرئيس السوداني عمر البشير ورئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت لتسوية ملف النزاع بشأن منطقة (أبيي) الغنية بالنفط، مرحباً بالمباحثات التي جرت بين الزعيمين (...)


بنك إفريقى يتعهد بمساعدة السودان لحل ديونه الخارجية

الخرطوم 14 ابريل 2013- قال بنك التنمية الأفريقية إن مساعداته للسودان ستستمر حتى يتم حل قضية ديون الخارجية و ذلك من خلال إجتماع نوقشت من خلاله ورقة إطارية حول معالجة ديون السودان أعدها معهد الدراسات المالية و الإقتصادية (...)

وزارة المالية تعلن إلتزامها بسداد إعتمادات مشروع الجزيرة

الخرطوم 14 ابريل 2013- أعلن وزير المالية السودانى علي محمود إلتزام وزارته بسداد كافة الإعتمادات المرصودة بالموازنة العامة لمشروع الجزيرة البالغ قدرها 50 مليون جنيه . مزارع يتوسط حقل للذرة في مشروع الجزيرة و أوضح خلال (...)

حركة مناوى تفرج عن 14 من القوات المسلحة السودانية

الخرطوم 14 ابريل 2013- سلمت حركة جيش تحرير السودان ـ فصيل مني مناوي،- اللجنة الدولية للصليب الأحمر السبت (14) جندياً من القوات المسلحة السودانية في دارفور كانت تحتجزهم كأسرى معارك دارت بين الطرفين مؤخراً. و أكدت اللجنة (...)

(11,4) مليار دولار حجم الإستثمارات السعودية بالسودان

الخرطوم 14 ابريل 2013- قال الوزير بالمجلس الأعلى للاستثمار مصطفى عثمان إسماعيل، إن الإستثمارات السعودية في السودان قفزت إلى نحو 11,4 مليار دولار خلال الفترة من 2000- 2011 من أصل 28 مليار دولار إستقطبها السودان في ذات (...)








من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الإثنين 15 أبريل 2013, 10:44 am


الخرطوم تشجب تصرفات الحركة الشعبية – شمال- وتطالب بتدخل المجتمع الدولي



وزارة الخارجية السودانية في الخرطوم

الخرطوم 15 ابريل 2013 - وجهت الحكومة انتقادات لاذعة للحركة الشعبية لتحرير السودان – قطاع الشمال- واتهمتها بالسعي لتقويض السلام والاستقرار بين

السودان وجنوب السودان وطالبت المجتمع الدولي بالتحرك فى اتجاه الحد من التهديد الذي تمثله الجماعات المسلحة للسلم والأمن في المنطقة.

ووصمت وزارة الخارجية السودانية فى بيان اصدرته الاحد الحركة الشعبية – شمال – بممارسة التخريب المتعمد لجهود السلام الجارية مع دولة جنوب السودان

والرامية لانهاء معاناة المواطنين على الحدود.

وشجبت الخارجية السودانية قصف مدينة كادقلي نهار الجمعة الماضية واستهداف مناطق مدنية آمنة بالتزامن مع زيارة الرئيس عمر البشير إلى جوبا.

ورفض البيان تصريحات المتحدث الرسمي باسم الحركة التي دعا فيها سكان كادقلي إلى اخلاء المدينة تمهيدا لعمليات عسكرية جديدة ونوه البيان إلى خطورة العمل

الاجرامي لتمردي قطاع الشمال والذي من شأنه تقويض السلام والاستقرار في المنطقة ومضاعفة معاناة المدنيين والنازحين.

وقال البيان إن تلك التصريحات تأتي في وقت تعتزم فيه الحكومة التفاوض مع هذه المجموعة ودعوة البشير إلى الحوار مع الحركات المسلحة وانتقد البيان استمرار

احتضان بعض الدول لقيادات وعناصر الحركة الشعبية - شمال - وبقية الحركات المسلحة الرافضة للسلام والدعم السياسي والمادي والعسكري الذي تقدمه لها هذه

الدول ، ورأى إن عملية الاستضافة تشجعها على الاستمرار في ممارساتها الإجرامية وتهديدها للسلم والأمن ، في السودان وفي كل المنطقة .

وطالبت وزارة الخارجية المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والإقليمية لإتخاذ الخطوات الكفيلة بوضع حد للتهديد الذى تمثله هذه المجموعات المسلحة للسلم والأمن ،

وتنفيذ ما نصت عليه القرارات الدولية الصادرة في هذا الصدد.

وتجيء هذه الانتقادات بعد تصريحات للناطق الرسمي للحركة الشعبية – شمال ارنو نقوتلو لودي دعا فيها مواطني كادقلي للخروج منها بعد يوم من قصف مدفعي

للعاصمة ولاية جنوب كردفان نفذته في يوم الجمعة الماضي في الوقت الذي كان الرئيس البشير يزور جوبا لاول مرة منذ استقلال الجنوب.

وقال ارنو ان الهجوم لا يهدف لإفساد عملية التطبيع بين البلدين ونما يجيء ردا على عمليات قصف جوي قام بها الجيش السوداني ضد مواقع الحركة في مناطق

تسيطر عليها الحركة في جنوب كردفان قال انها مأهولة بالآلاف من النازحين طوال يومي الخميس والجمعة الماضيين.

وترافقت تلك الانتقادات من وزارة الخارجية مع إعلان رئيس لجنة العلاقات الخارجية بحزب المؤتمر الوطني الحاكم ابراهيم غندور الاحد استعداد حزبه للتفاوض

مع الحركة الشعبية – شمال- للوصول إلى سلام في ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان.

ونقل غندور للصحفيين امس ابلاغه للوساطة الافريقية استعداد الخرطوم للتفاوض والشروع في الحوار وقال إن عملية التفاوض ستسبقها لقاءات مع الرئيس عمر

البشير ونائبيه مشددا على إن الحوار سيكون تحت مظلة الاتحاد الافريقي وانه لن يكون مقبولا تدخلات من جهات دولية اخرى.

...............................................................


هيئة الدفاع تقدم طعن الى المحكمة الدستورية ضد استمرار اعتقال قوش



صلاح قوش


الخرطوم 15 ابريل 2013 - احال جهاز الأمن والخابرات الوطنى ملف مدير جهاز الامن السابق الفريق اول صلاح عبد الله قوش و مرافقه صلاح الشيخ

الموقوفين على ذمة المحاولة الانقلابية الى وزارة العدل.

و تقدمت الهيئة القومية للدفاع عن قوش بطعن لدي المحكمة الدستورية تطعن فى دستورية بقاء المتهمين رهن الاعتقال. وقال المحامى احمد عثمان احد اعضاء هيئة

الدفاع انهم احيطوا علماُ باحالة الملف إلى وزارة العدل وإن وزير العدل كون لجنة للتحقيق باشرت اعمالها منذ السبت.

مشيرا إلى أن الاحالة لوزارة العدل شملت صلاح قوش وصلاح الشيخ ، لافتا الى انهم في هيئة الدفاع تقدموا بطعن دستورى للمحكمة الدستورية طاغنين فى

اجراءات اعتقال قوش و علي مدة بقائه رهن الاعتقال باعتبار إن تلك الاجراءات تخالف قانون الأمن الوطنى.

من جهة اخرى تنتظم مدينة مروى الاحد المقبل مسيرة قومية تطالب باطلاق سراح قوش. و يشار الى أن قوش هو النائب البرلماني عن منطقة مروى .

وكان الفريق قوش اعتقل في نوفمبر الماضى مع عدد من العسكريين الاسلاميين بتهمة المشاركة في "محاولة تخريبية" ترمي لإنهاء حكم الرئيس عمر البشير.

و قد اتهامه قوش بقيادة التيارات الاصلاحية دخل الحزب الحاكم و إثارة الخلافات الداخلية خاصة ضد المجموعة الرافضة للإصلاح.

...............................................


نفط جنوب السودان يصل الاراضى السودانية




مصفاة الخرطوم لتكرير البترول


الخرطوم 15 ابريل 2013 - أعلن مسؤول رفيع المستوى في وزارة النفط السودانية، الأحد، أن خام جنوب السودان وصل إلى الأراضي السودانية، من ما يشير

إلى نهاية الأزمة بينهما وما سيمكن البلدين من الاستفادة من العائدات الكبيرة، والمضي في تنفيذ إتفاق التعاون الشامل المبرم بين رئيسي البلدين في سبتمبر الماضي.

وقال وكيل وزارة النفط السودانية، عوض عبدالفتاح، في مقابلة مع "فرانس برس": "أول دفعة من نفط جنوب السودان وصلت الأراضي السودانية يوم السبت"،

مضيفاً: "إنها كمية قليلة للتجربة".

وورث جنوب السودان الذي يملك 75 بالمئة من احتياطي النفط في السودان، بعد تقسيمه لكنه يبقى رهين البنى التحتية السودانية في مستوى التصدير.

وأوقف جنوب السودان إنتاج حقول نفطه مطلع عام 2012 رغم أنها تمثل 98 بالمئة من عائداته، بعد خلاف مع السودان حول الرسوم التي يجب أن يدفعها

للسودان مقابل تصدير نفطه عبر الأراضي السودانية.

ونجحت الدولتان في مفاوضات جرت في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا في مارس الماضي في الإتفاق على جدول زمني لتنفيذ ثمانية إتفاقات اقتصادية بينها إعادة

ضخ النفط عبر الأراضي السودانية، مما خفض التوتر بينهما بعد اشتباكات على الحدود.

ومثلت زيارة الرئيس السوداني عمر البشير يوم الجمعة لجوبا الأولى منذ يوليو 2011، مؤشراً واضحاً على التهدئة بين البلدين.


.........................................................


نائب البشير: انفصال الجنوب جعلنا ندرك خطر الانقسام




علي عثمان محمد طه



الخرطوم 15 ابريل 2013 - أكد النائب الأول للرئيس السوداني علي عثمان محمد طه أن السودان سيظل يفتح أرضه وقلبه لأبناء القارة الأفريقية للنهوض بها

في مجالات الصحة والتعليم والأمن والسلم، وقال إن انفصال الجنوب جعلنا ندرك خطر الانقسام والاقتتال.

وقال طه لدى مخاطبته الندوة الدولية حول الإسلام في أفريقيا الاحد إن انفصال الجنوب جعلنا ندرك خطر الانقسام والاقتتال، مما يوجب علينا أن نحسن في خطابنا

للأفارقة للحفاظ على وحدتهم وكيانهم الأوسع لينهضوا لمواجهة تحديات القارة.

وأضاف أن محاولات تقسيم القارة إلى شمال وجنوب الصحراء هي محاولة للتجافي من أفريقيا العربية الإسلامية التي يظنونها خالصة للمسيحية والأديان المحلية،

داعياً للتصدي لهذه المحاولات التي ترمي لإضعاف أثر الثقافة الإسلامية العربية في المكون الثقافي والنهضوي لأفريقيا.

ودعا النائب الأول لانتهاج المدخل الرفيق إلى عقول وقلوب الأفارقة لقبول دعوة الإسلام، مشيراً إلى أن أفريقيا قارة واعدة في المستقبل، وتابع "لابد أن نركز على

النهضة بمسلمي إفريقيا لإخراجهم من الجهل واضطراب الأحوال".

من جانبه وصف د. عصام أحمد البشير الأمين العام لمنتدى النهضة والتواصل الحضاري أفريقيا بأنها قارة المستقبل والإسلام، مشيراً إلى أن أكبر تحديات القارة

هي إحسان إدارة التنوع العرقي والجهوي والطائفي والمذهبي ليكون اختلاف تنوع خصوبة لا اختلاف تضاد يُنذِر بذهاب الريح.

وأشار الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي د. عبد الله بن عبد المحسن التركي إلى أن ضعف الإمكانات والقدرات البشرية المؤهلة هي أكبر تحديات الإسلام

والمسلمين في أفريقيا، مشيراً لبقية التحديات مثل عدم التعايش بين المسلمين وغيرهم في الوطن الواحد، ودعوات الانفصال وعدم اجتماع الكلمة.


.............................................


ربع السودانيين مصابون بإرتفاع ضغط الدم


الخرطوم 15 ابريل 2013 - قالت وزارة الصحة السودانية إن ربع السكان فى السودان مصابين بإرتفاع ضغط الدم وإشارت إلى أن نتائج المسح الأسري الذي

أجري أكدت تزايد اعداد المصابون بالمرض, مشيرة الى أن السرطان وأمراض ضغط الدم من أكثر الأمراض إنتشارا بالبلاد .

وعزت رئيس الجمعية السودانية لإرتفاع ضغط الدم إبتسام محمد علي في مؤتمر صحفي عقد يوم الاحد إرتفاع الإصابة بضغط الدم وسط السكان في مناطق النزوح

الى الوجبات الغذائية التي تقدمها المنظمات لسكان المعسكرات وقالت أن 30% من سكان تلك المناطق مصابون بضغط الدم.

وأشارت الى عدد وصفته بالمقدر من الأطفال مصابون بالضغط لأسباب لم تكن معروفة ونوهت الى أنه لاتوجد نسبة محددة للأطفال المصابون بالضغط لعدم إجراء

المسوحات الخاصة بالأطفال.

و انتقدت منظمة الصحة العالمية عدم توفر الخدمة لسكان مناطق النزاعات ومعاناتهم من عدم المقدرة على الوصول للمراكز التشخيصية مما يؤدي الى تأخر الحالات

ولفتت الى أن ضغط الدم عند الأطفال يكون مرتبط بأمراض أخرى مثل الكلى .

.................................................


إعفاء المهاجرين السودانيين غير الشرعيين بالسعودية من الغرامات





توفيق أوضاعهم خلال المهلة أو ترحيلهم

04-14-2013

توصل السودان والمملكة العربية السعودية إلى تفاهمات قضت بإعفاء السودانيين المقيمين بصورة غير شرعية في المملكة من الغرامات المالية إلى حين توفيق

أوضاعهم خلال المهلة التي منحتها السلطات السعودية للجاليات كافة في أراضيها خلال ثلاثة أشهر، أو ترحيلهم عقب انتهاء المدة.

وقال مدير إدارة القنصليات بوزارة الخارجية السفير "سليمان عبد التواب الزين" في تصريحات صحفية أمس (السبت) إن السفارة السودانية بالرياض والقنصلية

العامة بجدة توصلتا إلى تفاهم مع وزارة الداخلية السعودية يعفي الرعايا السودانيين المقيمين بصورة غير شرعية بالمملكة من الغرامات، ولفت إلى حملات مكثفة

تعتزم السلطات السعودية شنها عقب انتهاء المهلة الممنوحة للأجانب.

وطرح وزير الاستثمار د. "مصطفى عثمان إسماعيل" خلال الملتقى عرضا لحزمة من البرامج الاستثمارية تشمل 356 مشروعا بكلفة اجمالية تقدر بنحو 30

مليار دولار منها 117 مشروعا زراعيا و76 مشروعا صناعيا و147 مشروعا في قطاع الخدمات الاقتصادية و11 مشروعا في مجالات النفط و5 مشاريع

اخري في مجال المعادن.



..............................................

عناوين :



مساعد البشير : الهجوم على كادوقلى استهدف نسف إتفاق"المصفوفة " مع الجنوب

الخرطوم 15 ابريل 2013 - إعتبر مساعد الرئيس نافع علي نافع ، هجوم الحركة الشعبية لتحرير السودان الجمعة على كادوقلى عاصمة جنوب كردفان ، محاولة يائسة استهدفت نسف إتفاق المصفوفة بين السودان وجنوب السودان لكنها زادت الإتفاق (...)

وزارة العدل تدون بلاغات فى مواجهة قادة الحركة الشعبية – شمال-

الخرطوم 15 ابريل 2013 - كشف البرلمان عن تحريك اجراءات قانونية في مواجهة قيادات الحركة الشعبية – شمال- المتورطون في قصف مدينة كادوقلي, إعتبر التفاوض مع قطاع الشمال والوصول معه إلي تسوية سياسية منفصلة عن ملاحقة ومحاكمة (...)






من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الثلاثاء 16 أبريل 2013, 8:40 pm



الترابى يتمسك برفض الحوار مع نظام البشير إلا بعد تسليم السلطة لحكومة إنتقالية



حسن الترابي (رويترز)


الخرطوم 16 ابريل 2013- قال الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي , حسن عبد الترابي أنه يتوقع تجديد الرئيس عمر البشير لترشحه فى الإنتخابات المقبلة سواء

بتعديل الدستور أو تنظيم مظاهرات من موالين للحزب الحاكم لتثنيه عن قرار عدم الترشح.

وقال الترابي مخاطبا احتفال نظمه حزبه الاثنين بمناسبة الافراج عن اربعة من كوادره ان بمقدور المؤتمر الوطنى الحاكم تعديل الدستور لإتاحة الفرصة لمرشح

حزبه خوض الانتخابات مرة اخرى ووضع دورة جديدة في الدستور .

وأضاف " خاض الانتخابات قبل نيفاشا وبعدها وليست هناك ضمانات لعدم ترشحه رغم اننا نسمع الحكام في افريقيا يقولون انهم زاهدون في تولي الرئاسة مجددا ومن ثم يترشحون مرة اخرى "

وجدد الزعيم المعارض رفض حزبه لدعوات الحوار التي اعلنها البشير ، وشدد علي انه لا حوار مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم إلا حول كيفية خروجه من سدة الحكم.

وأضاف " اذا اراد هؤلاء التحدث معنا فليخرجوا عن السلطة وليهبوا اولا للمحاسبة".

وكشف عن ان قيادات فى المؤتمر الوطنى تحادثهم عن حتمية الحوار كإسلاميين وقال ان بعضهم اساتذة جامعات وآخرين ينشطون فى الكتابة بالصحف واعتبر كل

ذلك مجرد خواطر ورغبات وان حزبه يشترط للحوار تسليم السلطة لحكومة انتقالية .

ولفت الترابى الى بشائر بدأت تلوح في الافق باقتراب الانفراج والانعتاق من حكم البشير من خلال حالة التحرر التي بدأت تجتاح المواطن السوداني الي جانب نذر

الخلاف التي دبت في اوساط قيادات الحكومة .

وشدد على ان المعارضة لن تخوض الانتخابات الا بمغادرة وتفكيك النظام الحالي وخروجه بشكل نهائي محذرا من ان الوطن يتمزق وأجزاء اخرى تستفز للخروج

عنه وتابع " لن نخوض الانتخابات حتى لا يخرجوا علينا بنتائج تشير الى 90% لمقاعدهم".

ورأى الترابي ان المبادرات التي تمت في الآونة الاخيرة من قبل الحكومة ناتجة عن ضعف السفينة التي تكاد تغرق والخلاف الذي بدأ يتجلى وقال ان الزيارات التي

حدثت تأتي في اطار الخواطر بعد ان انتابهم الضعف ومحاولتهم فتح باب الرحمة وقال ان المؤتمر الوطني يتحدث عن الدستور دون اي تفويض شعبي وزاد "كيف

يدور بيننا حوار وليس بيننا استواء".

وأبان ان التحالف المعارض مهما اشتدت حباله يمينا ويسارا فان البشريات آتية وبدأت تلوح في الافق من خلال المجتمعات التي ترفض الظلم ومن خلال الهجرات

الواسعة للسودانيين وقال ان الناس يتبدلون الى ثوار بشكل فجائي ونصح المعارضة بالعمل على استباق ذلك وحل المشكلات الملحة.

ورأى الترابي ان النظم العسكرية تستمر فى الحكم لسنوات متزايدة وقال انه كلما خرج نظام عسكري دخل نظام عسكري آخر في سدة الحكم مضيفا ان استقامة

المجتمع مرتبط بالسماح لكل فرد بالإسهام برأيه وأضاف " اصبحنا لا ننتج فكرا ولا عملا ".

وتوقع زعيم المؤتمر الشعبى حدوث حركة تغيير من القواعد وقال انه في يوم من الايام ستأتي الحرية. بيد ان الترابي عاد و اشترط بذل التضحيات وقال ان الحرية

لا تأتي مجانا وان الانظمة الليبرالية والديمقراطية تأتي عبر الثورات وحذر من تكرار نموذج الانظمة التي اعقبت الحكومات العسكرية حتى لا تطأ اقدام العسكر

للسلطة مرة اخرى مشددا على منح السودانيين الحرية الكاملة والتحرر من بعض المذاهب والتبعية.

وجدد الترابى القول بإمكانية الاتفاق على فترة انتقالية تمتد الى 30 شهرا او اقل اذا وافق النظام على التنحي بشكل كامل والإسهام في قانون انتخابي وانتخاب نواب

لوضع اساس الحياة السياسية وقال ان الله ينزع الملك من يشاء ليس عبر الملائكة وإنما بواسطة تسخير الشعوب.

وأشار الى ان الثورة في سوريا تطاولت جنبا الى جنب مع القتلى والضحايا يوميا والعالم يتردد مابين الاقدام والاحجام ويمكن ان يستمر العراك حول الحرية

لعشرات السنين ليثمر الحرية الكاملة للشعوب موضحا بان بعض الانظمة العربية طبقت اصلاحات متدرجة لتفادي الربيع العربي ابرزها الاردن والمغرب .

ولفت الترابي ان النظام القبلي والاحتكام لزعيم القبيلة والنظار والمشايخ سهل للطغيان ان ينمو في السودان معربا عن امله في تغيير سلمي وسلس للسلطة دون اراقة

الدماء وخلق الفوضى ورأى ان اسقاط النظام اهون من البناء ونصح المعارضة بالسعي لتخطيط لما وراء هذا النظام وعدم خلق علاقات مع نظم الطغيان كما حدثت

من قبل دول ربيع العربي حتى لا ينتقل العدوى مرة اخرى وتابع " اذا خلقت علاقة مع الطغاة يمكن ان تنتشر العدوى اليك لسلامته ".

ونادي الشعب السوداني بإعداد النفس والتخطيط لما بعد سقوط النظام وقال "بناء ما يخلف النظام سيكون اكثر صعوبة وتكليفا من اسقاطه"، معتبرا دعوة الرئيس

السوداني للحوار مع القوي السياسية المعارضة هي دعوة للنجاة وزاد " سفينتهم تكاد ان تغرق لذلك بدءوا يبحثون عن النجاة ".

والمعروف ان الاربعة المفرج عنهم قد قضوا 9 اعوام في السجن اثر اتهامهم بالتخطيط لقلب نظام الحكم في العام 2003 و كان ذات المتهمين إفرج عنهم قبل عدة

أسابيع لحسن السير و السلوك و تجاوزهم أكثر من نصف المدة لكن الأجهزة الأمنية أعادت اعتقالهم دون إبداء أى أسباب قبل أن تعود لإطلاقهم الخميس الماضي.


..................................................................


سلفاكير يسحب بعض سلطات نائبه ريك مشار ويوقف عملية المصالحة الوطنية





نائب رئيس جنوب السودان
ريك مشار



جوبا 16 ابريل 2013 - أصدر رئيس جنوب السودان، سلفا كير ميارديت قرار يقضي بإيقاف عملية المصالحة الوطنية في البلاد وقلص الصلاحيات المفوضة لنائبه ريك مشار.


وكان مشار قد اطلق منذ عدة اشهر حملة في ارجاء جنوب السودان تدعو نبذ التعصب القبلي وإنهاء النزعات بين المكونات الاثنية المختلفة حول المراعي ومصادر

المياه.كذلك نظمت حملات لحث الوزارات المختلفة على احترام التنوع القبلي بين في توزيع الوظائف.

وأعلن سلفاكير في بيان تم بثه في تلفزيون جنوب السودان أمس الاثنين تأجيل قيام مؤتمر خاص بعملية المصالحة الوطنية في جنوب السودان حتي يتم تكوين لجنة اخرى لتفعيل هذه الحملة.

و لم يوضح الرئيس الجنوبي الاسباب التي دفعته لاتخاذ مثل هذه القرار الذي قد يؤثر علي عملية المصالحة في جميع انحاء البلاد. قد رجحت بعض المصادر

تخوف سلفا كير من استخدام رياك مشار لعملية المصالحة لتنفيذ اجندته السياسية الامر الذي أثار قلق الرئيس.

ويعكس القرار الخلافات الداخلية بين رئيس الحركة الشعبي تحرير السودان سلفاكير و نائبه في الحركة ريك مشار حول انتخاب رئيس للحركة كل خمس سنوات.

و من المتوقع أن تجرى هذه الانتخابات في العام 2015.

وكانت الاعمال التحضيرية للمؤتمر المقرر انعقاده في يونيو قد بدأت قبل عدة اشهر قبل ان يصدر سلفاكير قرار التأجيل وقرر أخر بتحجيم سلطات نائبه ريك

مشار و حصر مهامه في مادة 105 من الدستور الانتقالي لجنوب السودان.

وتعطي هذه المادة نائب الرئيس سلطات تشريفية تنص بتمثيل الرئيس في حالة غياب الاخير في خارج البلاد.


........................................................................


برلمانيون يطالبون بأسلمة السياحة فى السودان




نواب في البرلمان السوداني


الخرطوم 16 ابريل 2013- طالب نواب فى البرلمان السودانى بضرورة تأصيل واسلمة السياحة وسن فتاوى فى ذات الخصوص في الوقت الذي طالب فيه

اخرون بإعادة تنظيم هذا القطاع والعمل على جذب السياح وتسهيل تنقلاتهم في البلاد.


ودعا نائب رئيس البرلمان هجو قسم السيد في جلسة للجنة الثقافة والإعلام والسياحة للتداول حول تقرير وزير السياحة عن اداء وزارته للعام 2012 إلى سن

قوانين ولوائح لتشجيع السياحة في السودان.

ونقل شكوي لإحدى السائحات بولاية البحر الاحمر من تضيق الجهات الامنية علي تحركات السياح وتفتيشهم كل 30 كيلومتر في طريقهم من الخرطوم الي

بورسودان بجانب تشدد السلطات في منح التأشيرات الدخول بحجة شبهة التجسس.

وأكد هجو ان السياحة ليس مورد مالي فقط وانما وجه دبلوماسي لافتا الي ان السياح الاوربيين عندما يوفدون الي السودان يعكسوا عند عودتهم لبلدانهم صور مخالفة

عما يصوره الاعلام الخارجي عن السودان وطالب بفتح اتصال بين الخرطوم والعواصم الاوربية بالتنسيق مع القاهرة لتنظيم سفريات مباشرة بين القاهرة وبورسودان.

وشدد عضو البرلمان ابراهيم عمر علي امكانية تطبيق نموذج السياحة اسلامية وقال ان ذلك "يحتاج الي رجال ونساء وهبهم الله القدرة علي ايجاد حلول لا تتنافي مع الدين الاسلامي".

ودعا الوزير لي اعداد العدة ليري العالم ان هناك سياحة في الدين وجها هكذا مبينا ان السياحة ليس الا بالخروج عن الدين.

وانتقد النائب البرلماني دفع الله حسب الرسول وزراء السياحة السابقين وقال "كرهونا السياحة " معتبرا انها بفضلهم اصبحت "صياعة" واضاف "ان الدليل

السياحي للسودان عبارة عن خرطة السودان مقسمة فيها الولايات وفي كل ولاية صورة "بت وسيمة" وتابع" رفعت الدليل امام الوزير السابق وخاطبته دا دليلك

السياحي داير الناس يجوا السودان يسوا شنو ".

وقال مخاطبا وزير السياحة الحالى "نضف فايلات الوزارة من الوسخ دا" وأضاف مخاطبا الوزير "رشحوك لامر قد فطنت له" وطالب المجلس بدعم الوزارة حتي

تظهر بالصورة التي تليق بوجه السودان المتجه الي الله.

وكشف الوزير عن 250 فندق مصنف بالسودان و200 فندق غير مصنف بجانب 4500 شقة مفروشة بسعة سريرية تبلغ 120 الف سرير واعتبر ان السياحة

غير النظيفة اوالمتبرجة لا تتجاوز 10% في العالم.

وأعلن عن ترتيبات لافتتاح عدة متاحف بولاية الجزيرة والبحر الاحمر واركويت بجانب ترميم المسجدين الحنفي والشافعي وأعلن عن اصدار لائحة لحسم فوضي

الشقق المفروشة لاسيما بولاية الخرطوم واتخاذ اجراءات صارمة لضبط وكالات السفر والسياحة العاملة في مجال الحج والعمرة لتجنب أعمال النهب والاحتيال علي المواطنين.



.............................................................


البشير يوجه بردع المعتدين على المال العام




الرئيس السوداني عمر حسن البشير




الخرطوم 16 ابريل 2013- وجه الرئيس السودانى عمر البشير وزارة العدل بمحاسبة و محاكمة وردع كل من يتحصل على جزء لا يستحقه من المال العام

والعمل على تقييم التشريعات والاجراءات التى تحفظ المال العام بتحصينه, وأن تكون الوقاية قبل المعالجة.

وأعلن البشير عن تصديقه بعدد(500) وظيفة لوزارة العدل ، فى وقت وجه وزارة المالية بإنشاء صندوق لدعم وزارة العدل ماليا لتحقيق مبدأ الاستقلال القانوني

للمستشارين القانونيين بإبعاد كل المؤثرات عنهم وعدم ربط مخصصاتهم وإمتيازاتهم بالجهة التى يقدمون لها الخدمة القانونية.

و طالب البشير خلال مخاطبته مؤتمر تطوير و إصلاح العمل القانوني بأجهزة الدولة القومية والولائية بوزارة العدل يوم الاثنين النيابات بسرعة البت فى

الاجراءات فى القضايا المنظورة أمامها تفاديا لتعرض المتهمين لما أسماه بالظلم جراء تأخير الإجراءات.

و دعا أجهزة الدولة القومية و الولائية الى ضرورة الإلتزام باحكام القانون من خلال إحترام القوانين وتحصين كل أعمال الدولة بالقانون خاصة فيما يلي العقود

الحكومية والاتفاقيات الدولية بجانب الزام وزارة العدل بمراجعة القوانين والتشريعات الفرعية وأصلاحها على المستويين القومي والولائي منعا للتضارب فى

التشريعات بين مستويات الحكم المختلفة ، موجها وزارة رئاسة الجمهورية و مجلس الوزراء ووزارة المالية باكمال نقص المستشارين القانونيين حسب العدد الذي تم

تصديقه من قبل الدولة، داعيا الولاة والمعتمدين لتخصيص المقار والبنيات التحتية ومعينات العمل للنيابات.


...............................................................................


عناوين :



واشنطن ترحب بالتقارب بين الخرطوم وجوبا وتؤكد دعمها للسلام في دارفور

الخرطوم 16 ابريل 2013- رحبت السفارة الامريكية فى الخرطوم بالتقارب بين السودان ودولة جنوب السودان مؤخرا والذى توج بعودة استئناف ضخ النفط وإنشاء منطقة منزوعة من السلاح بين البلدين. وقالت السفارة فى بيان ان عممته الاثنين ان (...)


وزير العدل يطالب بتكون قوة لملاحقة مرتكبى الجرائم فى دارفور

الخرطوم 15 ابريل 2013 - طالب وزير العدل محمد بشارة دوسة رئيس الجمهورية بإنشاء قوة مشتركة من القوات النظامية تكون تحت إمرة مدعي جرائم دارفور لمساعدته فى القبض على المتهمين . وقال دوسة ان إنشاء هذه القوة الخاصة قد عاد (...)


الحركة الشعبية – شمال- تتلقى دعوة للتفاوض فى 23 ابريل وسط معارك بجنوب كردفان

الخرطوم 16 ابريل 2013- ينتظر ان تبدأ المفاوضات المباشرة بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان شمال في يوم الثلاثاء القادم الموافق 23 ابريل.0 مالك عقار وياسر عرمان في صورة خلال مؤتمر صحفي في الخرطوم تعود (...)






من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الأربعاء 17 أبريل 2013, 10:51 am

الشرطة تفض احتجاج لـ"السائحون" وسط تأكيدات بإخلاء سبيل المحكومين فى "الانقلابية" اليوم





صورة لعدد من المشاركين في وقفة احتجاجية امام جامعة الخرطوم يوم 16 ابريل 2013 تطالب الحكومة باطلاق سراح معتقلي "المحاولة التخريبية" (صورة من فيديو توب رصد السودان)


الخرطوم 17 ابريل 2013 – فضت قوات الشرطة السودانية عشرات المتظاهرين امام جامعة الخرطوم أمس الثلاثاء احتجاجا على عدم الافراج عن محكومى

المحاولة الانقلابية في الوقت الذي نجحت فيه تحركات مكوكية فى تفريق التجمع بعد حصول منظميه على تأكيدات بان عملية الافراج ستكتمل اليوم الاربعاء.

وبحسب معلومات وثيقة فان الرئيس السودانى عمر البشير اصدر قرارا بالعفو عن العسكريين السبعة بعد صدور احكام فى مواجهتهم قضت بالسجن والطرد من

الخدمة العسكرية بعد ثبوت ضلوعهم فى التحضير لانقلاب على نظام الحكم وذلك بعد ان تقدم محاميان من هيئة الدفاع باسترحام للرئيس السودانى للعفو عن

العسكريين بالنظر الى تضحياتهم السابقة وتقديرا لظروفهم الاسرية والخاصة.

لكن الاجراءات المصاحبة لعملية الافراج تأخرت بنحو اغضب العديد من مناصرى المجموعة الانقلابية من شباب "السائحون" وهم كوادر اسلامية تنشط على موقع

التواصل الاجتماعى "فيس بوك" ، وخرج العشرات منهم الثلاثاء فى مسيرة غاضبة ورفعوا لافتات تندد باستمرار الاعتقال .

واستمرت الاحتجاجات بقرب جامعة الخرطوم لأكثر من 30 دقيقة قبل ان تتدخل قوات الشرطة لفضها ونزع اللافتات من ايدى المحتجين.

ويتهم السائحون وأسر المعتقلين جهاز الأمن بتعطيل قرار الرئيس بالعفو عن المعتقلين.

وتتحاشى السلطات الدخول في مواجهة مع السائحون خشية تفاقم الاعتصامات وتحولها الى مطالبة بإسقاط النظام، بالرغم من حصب المتظاهرون قوات الشرطة

بالحجارة. وهدد السائحون بالدخول في اعتصام مفتوح (الخميس القادم) في حال عدم أطلاق سراحهم.

وقالت مصادر مأذونة لسودان تربيون ان الجمع انفض بعد تدخل الامين العام للحركة الاسلامية الزبير احمد الحسن وإبلاغه المجموعة بان المحتجزين سيفرج عنهم

اليوم الاربعاء .

وقال عضو فريق الوساطة بين الحكومة ومجموعة" السائحون" اسامة توفيق ان الرئيس عمر البشير صادق على قرار الافراج ومن المرجح تنفيذه اليوم الاربعاء

وقال توفيق مخاطبا المحتجين " سيكونون في منازلهم ظهر اليوم الاربعاء اعدكم بذلك انا قادم لتوي ومعي صورة من القرار الذي وقعه البشير بمكتبه بالقيادة العامة ".

وشدد متحدث باسم مبادرة سائحون على ان التظاهرات ستستأنف حال عدم تنفيذ القرار والإفراج عن المعتقلين وقال " نطالب بإطلاق سراح جميع المعتقلين المدنيين

والعسكريين بمن فيهم معتقلي المعارضة والحركة الشعبية قطاع الشمال.

وقال ان شباب مبادرة سائحون جاهزة لتلبية النداء في اي زمان ومكان وقال ان " الميادين واسعة والاحتمالات بلا حدود سنكون هنا اوفي مبنى القيادة العامة

للقوات المسلحة اذا لم تنفذ مطالبنا التي تتصل بإجراء اصلاحات جذرية في سدة الحكم "..

وكان محامين من هيئة الدفاع عن المعتقلين تقدموا بطعن الى المحكمة الدستورية ضد استمرار احتجاز مدير جهاز الامن السابق صلاح عبدالله قوش ومرافقيه من

جهاز الامن على ذمة ذات المحاولة ونص الطعن على تجاوز الاعتقال للمدة المنصوص عليها فى قانون الامن الوطنى والمحددة بأربعة اشهر وعشرة ايام دون

تقديمهم لمحاكمة وبحسب مصادر فان المحكمة الدستورية قبلت الدعوة من حيث الشكل وينتظر ان تبت فيها خلال اليومين المقبلين


............................................................


الجيش السوداني يستعيد لبدو واليوناميد تدين مقتل اربعة مدنيين في المعارك



الخرطوم 17 ابريل 2013 - اعلنت البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي في دارفور عن استعادة الجيش السوداني لمدينة لبدو في شرق دارفور من

حركة تحرير السودان مناوي وأدانت تقل اربعة من المدنيين في المنطقة اثر المعارك الضارية التي جرت هناك.

وأفادت اليوناميد ان الجيش السوداني استعاد المدينة في صباح يوم أمس الثلاثاء وأدت المعارك هناك إلى قتل اربعة وجرح ستة اخرين يتلقون العلاج في قاعدة

لقوات حفظ السلام بالقرب من المدينة .

وأعرب رئيس البعثة محمد بن شامباس عن قلقه على سلامة المدنيين في المدينة وأمنهم وطالب الطرفين بحماية المدنيين واحترام القانون الدولي الانساني والحقوق الانسانية.

كما ناشدهما بوقف العدائيات والسماح بدخول المعونات الانسانية للبدو ومهاجرية القريبة منها بما في ذلك مواقع اليونامد.

وقال البيان ان الوضع في مهاجرية – التي يبدوا ان الجيش لم يهاجمها بعد – هادئ إلا انه مشوب بالتوتر والحدز.

ولم يصدر الجيش السوداني بيانا بعد عن المعارك الدائرة هناك إلا ان وزير الدفاع السوداني عبدالرحيم حسين كان قد اعلن الاسبوع الماضي عن استعدادات يجريها

الجيش لاستعادة هذه المدن التي استولت عليها قوات مناوي في 6 ابريل.

وأعلنت اليوناميد ان المعارك هناك ادت إلى نزوح المدنيين منها وان حوالي 8 آلاف مواطن احتموا بمواقع قوات حفظ السلام في لبدو و10 آلاف تجمعوا حوالي

مبانيها في مهاجرية.


...........................................................


السودان يجهز محطات لضخ بترول الجنوب



عمال من شركة بترودار يسحبون النفط المتبقى في احد انابيب البترول في جنوب السودان قبل اغلاقه في 27 يناير 2012
جاء ذلك خلال قيادة وزير النفط عوض الجاز الثلاثاء فريقاً فنياً إلى محطات الضخ و المعالجة بولاية النيل الأبيض.





الخرطوم 17 ابريل 2013 –وجهت وزارة النفط السودانية العاملين بمحطتي الضخ و المعالجة المركزية في كل من الجبلين و نعيمة بولاية النيل الأبيض بتشغيل

المحطات لإستقبال نفط دولة جنوب السودان القادم من آبار حوض ملوط النفطي و الذي يقع بمربعات 3 و7.

و دعا الجاز العاملين إلى الإستفادة القصوى من التجربة الجديدة حتى يصبح السودان معبراً لنفط دول الجوار.

و إطمأن الجاز على الإستعداد الكامل لمحطات الضخ و المعالجة بعد أن أجريت فيها أعمال الإختبارات الفنية إستعداداً لضخ نفط جنوب السودان في الأنابيب

السودانية عبر المحطات على طول الطريق إلى ميناء بشائر للتصدير ببورتسودان بالتنسيق مع وزارة الطاقة والمعادن بدولة جنوب السودان.

ومن جانبهم أكد العاملون بشركة بترودار إستعدادهم التام لمعالجة و ضخ نفط جنوب السودان إلى موانئ التصدير.

............................................................



مطالبات سودانية بفك الحظر الأمريكى عن وسائل الإتصال






الخرطوم 17 ابريل 2013 – طالبت وزيرة الدولة بوزارة العلوم و الاتصالات. تهانى عبد الله عطية الولايات المتحدة الأمريكية بضرورة فك الحظر الأمريكي

المفروض على السودان فى البرمجيات و كل ما يتعلق بالاتصالات وتقانة المعلومات.


و قالت لدى مخاطبتها ورشة (فك الحظر الأمريكي عن البرمجيات) التى أقامها الاتحاد الوطني للشباب السوداني والمؤسسة الشبابية لتقانة المعلومات الثلاثاء ببرج

الإتصالات أن وزارتها تدعم هذه الجهود المبذولة لفك الحظر مطالبة بتضافر الجهود مع الجهات القانونية و المختصين فى المجال للخروج بمصفوفة تسويات

واضحة ترفع للسفارة الأمريكية فى الخرطوم مطالبة بضرورة مواصلة هذا الحراك حتى يتم فك الحظر بصورة كاملة .

من جانبه طالب رئيس الاتحاد الوطنى للشباب بله يوسف بأن لا تكون السياسية سبب فى معاقبة الشعوب مشيراً إلى أن الحظر ماهو الا محاكمة للشعوب و لن

تطيح بالأنظمة الحاكمة موضحاً أن الجانب التقنى يهم قطاعات كبيرة من الشباب يتم حرمانهم دون وجه حق داعياً الولايات المتحدة التى تدعى العدل بأن تفك

الحظر، مشيراً الى تقديمهم الدعوة للسفارة الأمريكية للحضور لكنها اعتذرت موضحاً ان التوصيات التى تخرج بها الورشة سيتم تسليمها للسفير الأمريكي بالخرطوم .

فرضا الحظر الأمريكي علي السودان في 1997 من خلال مجموعة من العقوبات السياسية و الاقتصادية علي أثرة تدهور الوضع السياسي بالسودان و علاقة

الحكومة بالمتشددين الإسلامين و يعتبر قطاع الاتصال من اكثر الجهات تضرر بالقرار. ولكن شهد هذا القطاع بعض التحسين بسبب الرفع جزئي لحظر في

2011 اثناء استفتاء جنوب السودان.

.......................................................


السيسى يعلن إنشاء مكتبين لمفوضية الترتيبات الأمنية بدارفور



التيجاني السيسي


الخرطوم 17 ابريل 2013 – أعلن رئيس السلطة الإقليمية لدارفور د. التجاني السيسي، عن إفتتاح مكتبين لمفوضية الترتيبات الأمنية بولايتي شرق ووسط

دارفور بهدف الإسراع في إنفاذها، و وجه المفوضية بضرورة إرسال وفود من جانب حركته لمناطق تواجد قواتها لتنويرهم و تهيئتهم للدخول في المعسكرات.

و وجه السيسي خلال اللقاء الذي جمعه يوم الثلاثاء، مع قيادة المفوضية، بضرورة وضع جدول زمني جديد للترتيبات الأمنية، بجانب تكوين لجنة مشتركة للدعم

اللوجستي لإستقطاب الدعم من المانحين لتنفيذ البند وفقاً لما نصت عليه وثيقة الدوحة للسلام.

و قال إن السلطة ستركز كل جهودها خلال المرحلة المقبلة في إنفاذ بند الترتيبات الأمنية والعودة الطوعية للنازحين و اللاجئين إلى قراهم الأصلية.و رأى أن عدم

إنفاذ الترتيبات الأمنية، تعد واحدةً من العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى إجهاض إتفاقية السلام.

و أعلن السيسي، أن المرحلة القادمة ستشهد حراكاً واسعاً في الأنشطة على مستوى السلطة، خاصةً فيما يتعلق بالبدء في إنفاذ بند الترتيبات الأمنية.و نفى رئيس

السلطة الإقليمية وجود أي شروط من بعض المانحين بربط مسألة دعم المشروعات ببسط الأمن الشامل، قائلاً: "هنالك حاجة لتحقيق السلام في دارفور".

ونوه إلى أن هناك بعض الجهات التي تتخوف من تقديم الدعم، خاصةً بعد الهجمات الأخيرة التي قامت بها بعض الحركات المسلحة غير الموقعة على بعض القرى الآمنة في جنوب دارفور.


......................................................


وزير البيئة يؤكد سودانية حلايب وشلاتين




حلايب و حدود السودانية المصرية
الحدود السودانية المصرية و قضية حلايب



الخرطوم 17 ابريل 2013 – جدد وزير البيئة والغابات والتنمية السودانى حسن عبد القادر هلال التأكيد على سودانية منطقتى حلايب و شلاتين، مؤكداً على

ضرورة عودتها للسيادة السودانية، وشدد على أنه إذا تم ذلك ستبقى الحدود بين مصر والسودان مشتركة، وستكون المنطقة تجارية واستثمارية.


وأكد الوزير في تصريحات صحفية على هامش مشاركته في مؤتمر "التغيير المناخي العالمي و التنوع البيولوجي والإستدامة" بمدينة الإسكندرية المصرية ، الثلاثاء

أن الرئيس المصري محمد مرسي أبدى استعداده لعودة حلايب وشلاتين للسودان، خلال اللقاء الأخير الذي جمعه مع الرئيس السوداني عمر البشير، حتى لا تؤدي

تلك الأزمة لمشكلة بين البلدين.

و لفت إلى أن ذلك جاء على عكس النظام المصري السابق الذي لم يكن مستعداً لإرجاع تلك المنطقة التي استمر الحديث عنها منذ عام 1995.

و أضاف هلال"أنه يأمل أن تعود حلايب و شلاتين للسودان، إدارياً، على أن تبقى الحدود مفتوحة ومشتركة بين مصر والسودان، كمنطقة للتمازج السكاني والمرور

التجاري، والتعاون الاقتصادي المشترك".

وأشار إلى أن منطقة حلايب وشلاتين تعتبر من المناطق المشتركة التي يجب استغلالها بين البلدين، كعمل تجاري واستثماري مشترك لمصلحة البلدين من أجل

التنمية على مستوى السياحة والنقل البحري، خاصة وأن مصر والسودان من دول العالم الثالث، مما يستوجب التعاون لمواجهة المخاطر البيئية وعلى رأسها ظاهرة

التصحر والحفاظ على مياه النيل.

أثارت قضية حلايب و شلاتين كثير من الجدل في العلاقة المصرية – السودانية في الفترة السابقة و خاصة بين النشطاء في البلدين. وقد نفي متحدث الرسمي باسم

الرئاسة المصرية ، المستشار إيهاب فهمى ما تردد حول تلقي الرئاسة السودانية وعداً من الرئيس المصري محمد مرسى بإعادة مثلث حلايب إلى حاله قبل العام

1995 خلال لقاء قيادات البلدين في الخرطوم سابقأ. من جهتها حاولت الحكومة السودانية الابقاء علي تلك القضية نضم الملفات العالقة بين البلدين.


................................................


عناوين :




الأمم المتحدة قلقة على أوضاع المدنيين فى مهاجرية ولبدو بشرق دارفور

الخرطوم 17 ابريل 2013 – أعرب منسق الأمم المتحدة المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية في السودان، علي الزعتري عن قلقه البالغ إزاء سلامة المدنيين العالقين جراء القتال بين القوات المسلحة وحركة مناوي في مناطق مهاجرية ولبدو في ولاية (...)



رئيس البرلمان ينفي وجود معتقلين سياسيين و يوجه بمحاورة دعاة إسقاط النظام

الخرطوم 17 ابريل 2013 – نفي رئيس البرلمان السودانى أحمد إبراهيم الطاهر وجود معتقلين سياسيين في سجون النظام باستثناء عدد محدود لايتجاوز الثمانية قال انهم موقوفين على ذمة قضايا جنائية و شدد على عدم إقدام السلطات علي (...)



الوطني يحصى عضويته فى الخرطوم إستعدادا للإنتخابات

الخرطوم 17 ابريل 2013 – شرع الموتمر الوطني فى إحصاء عضويته بولاية الخرطوم إستعداداً لمؤتمره العام و إنتخابات محتملة فى العام 2015 و يناقش تدني نتيجة الانتخابات بولاية القضارف. شعار حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان و (...)









من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الخميس 18 أبريل 2013, 11:25 am



بعد اطلاق سراحه ورفاقه، ود ابراهيم يؤكد تمسكه بالإصلاح



العميد محمد ابراهيم محمولا على اكتاف مؤيديه بعد اطلاق سراحه هو ورفاقه المتهمين بالمشاركة في المحاولة الانقلابية عند وصوله إلى منزله في 17 ابريل 2013 (الفرنسية)



الخرطوم 18 أبريل 2013 - قال العميد محمد عبد الجليل إبراهيم " ود ابراهيم" ابرز المتهمين بتدبير محاولة انقلابية على نظام الرئيس عمر البشير انه عازم

على المضي فى نهج الإصلاح والدعوة إليه وقال انه صاحب فكرة لن يتخلى عنها .


صرح ود إبراهيم بذلك عقب وقت وجيز من الإفراج عنه بموجب قرار عفو من الرئيس عمر البشير عن العسكريين المدانين فى التدبير لانقلاب ضد حكومته في

نوفمبر الماضي فيما قال مسؤول فى لجنة الوساطة ان عناصر جهاز الأمن المتهمين فى ذات المحاولة يخضعون هذه الأيام لمحاكمات وان تحركات ابتدرت للعفو عنهم.

ووصل العميد الذي اطلق سراحه أمس الى منزله بضاحية جبرة جنوبى الخرطوم وبرفقته ثمانية ضباط شملهم بالعفو وسط استقبالات حاشدة من اسرته وشباب

مبادرة السائحون الذين تجمعوا هاتفين بحياة ود إبراهيم وصحبه ومؤيدين لدعوته الإصلاحية .

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة السودانية العقيد الصوارمى خالد سعد في مؤتمر صحفي عقده الاربعاء ان الرئيس عمر البشير اصدر قرارا بتخفيف العقوبة

الصادرة بحق الضباط المشاركين في المحاولة الانقلابية بعد توصية وزير الدفاع علي ضوء الاسترحامات التي تقدم بها المحكوم عليهم .

ونوه الى ان القرار شمل ضباط القوات المسلحة الـ 8 زائداً ضابط صف برتبة رقيب أول وتم الافراج عنهم فعليا (أنظر نص القرار أدناه) واكد ان القرار ألغى

عقوبة الطرد من خدمة القوات المسلحة واستبدالها بالإبعاد إضافة الي الاكتفاء بالفترة التي قضوها في الحبس من تاريخ اعتقالهم بدلاً عن عقوبة السجن كلاً حسب

المدة الصادرة في حقه .

وكان محاميان من هيئة الدفاع تقدما الثلاثاء قبل الماضي بمذكرة للرئيس عمر البشير تطالبه بالعفو عن محكومى الانقلابية وتقدير الأوضاع الخاصة والظروف

الأسرية التى يمرون بها مع مراعاة خدمتهم العسكرية وتضحياتهم فى العمل العسكري والجهادي .

وأعلن ود ابراهيم عزمه الاستمرار فى خدمة المجتمع في كلمة تحية وشكر للذين تجمعوا لاستقباله واضاف ان تحركاتهم هدفت للخير لكل السودان وابدى تقديرا

خاصا لوسائل الاعلام وشباب السائحون ولجنة الوساطة التى نشطت للإفراج عنهم .

كما حيا ود ابراهيم رفقاء دربه وقال انه يحي المجاهدين في الثغور والمدافعين عن تراب الوطن وأشاد بالقوات المسلحة واسر المعتقلين وقال انه يتضرع لله ان

يحفظ السودان كما اعرب عن تقديره لبعض الشخصيات التي لاقت الرئيس عمر البشير من اجل عملية إطلاق سراحهم.

ووصل إلى منزل ود إبراهيم القيادي في المؤتمر الوطني غازي صلاح الدين وقوبل بهتافات من قبل مجموعة سائحون تطالبه بالمضي قدما في المطالبة

بالإصلاحات واستعادة وحدة الإسلاميين .

وقال غازي ان قرار الإفراج صائب ويمكنه ان يساهم في تعزيز وحدة البلد لكن غازي الذي جلس مع ود إبراهيم لقرابة الساعة والنصف وهما يتبادلان حديثا

مطولا قال " لدي الكثير لأقوله لاحقا ".

وكانت تقارير صحفية قد أشارت إلى أن غازي نظم حلقات نقاش فكري في الماضي مع المجموعة المتهمة بالتدبير للانقلاب وتسرب انه تم اعتقاله واستجوابه من

السلطات الأمنية عند إلقاء القبض على المتهمين في المحاولة الانقلابية في نهاية العام الماضي إلا أن غازي نفى اعتقاله .

وأعربت الوساطة التي تقود مبادرة بين مجموعة مبادرة سائحون والحكومة بشأن إطلاق سراح معتقلي المحاولة الانقلابية عن أملها في إطلاق بقية المعتقلين مشددة

على انها ستركز جهودها لإطلاق كافة المعتقلين المدنيين والعسكريين.

وقال عضو الوساطة بين الحكومة ومبادرة سائحون أسامة توفيق في تصريحات صحافية ان هناك تحركات للوساطة للإفراج عن بقية المعتقلين بما فيهم عناصر

جهاز الأمن الذي يبلغ عددهم 7 ضباط أبرزهم مدير جهاز الأمن السابق الفريق صلاح عبدالله قوش .

وقال ان القرار الصادر من الرئيس عمر البشير أمر بإطلاق سراح معتقلي القوات المسلحة الـ10 والاكتفاء بإبعادهم من الخدمة وتسوية حقوقهم المعاشية .

وأكد ان محاكمة عناصر جهاز الأمن تنعقد في هذه الايام وقال توفيق انه يأمل إطلاق سراح 6 من المدنيين المعتقلين على خلفية المحاولة الانقلابية الى جانب 7

عناصر من جهاز الأمن مؤكدا ان تحركات الوساطة ستركز في هذا الصدد بشكل اكبر خلال الأيام المقبلة.

**************

وفيما يلي نص البيان الذي تلاه الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة في مؤتمر صحفي عقده أمس الأربعاء في الخرطوم ، بشأن معتقلي المحاولة الانقلابية :

بعد الاطلاع علي الاستراحامات التي تقدم بها الضباط المحكوم عليهم في المحاولة الانقلابية في نوفمبر 2012م وعلى توصية السيد وزير الدفاع وعملاً بأحكام

المادة 1/58/ط من دستور السودان الانتقالي لسنة 2005م والمادة 27/1 من قانون القوات المسلحة لسنة 2007م اصدر السيد رئيس الجمهورية القائد الأعلى

للقوات المسلحة القرار الآتي : ـ

1/ تخفف العقوبات الصادرة بواسطة المحكمة العسكرية العامة في مواجهة المحكوم عليهم كما يلي : ـ

(أ)اللواء الركن عادل الطيب الأمين إلغاء عقوبة الطرد من خدمة القوات المسلحة ـ الاكتفاء بالفترة التي قضاها بالحبس من تاريخ اعتقاله بدلاً عن عقوبة السجن ثلاث سنوات .

(ب)العميد الركن محمد إبراهيم عبدالجليل إلغاء عقوبة الطرد من خدمة القوات المسلحة - الاكتفاء بالفترة التي قضاها في الحبس من تاريخ اعتقاله بدلاً من عقوبة السجن 5 سنوات .

(ج) العقيد الركن الشيخ عثمان الشيخ إلغاء عقوبة الطرد من خدمة القوات المسلحة - الاكتفاء بالفترة التي قضاها في الحبس من تاريخ اعتقاله بدلاً عن عقوبة السجن 3 سنوات .

(د) العقيد الركن فتح الرحيم عبدالله سليمان إلغاء عقوبة الطرد من خدمة القوات المسلحة - الاكتفاء بالفترة التي قضاها بالحبس من تاريخ اعتقاله بدلاً عن عقوبة السجن 4 سنوات .

(هـ) العقيد الركن محمد زاكي الدين آدم إلغاء عقوبة الطرد من خدمة القوات المسلحة - الاكتفاء بالفترة التي قضاها بالحبس من تاريخ اعتقاله بدلاً عن عقوبة السجن 4 سنوات .

(و) المقدم ركن محمود صالح محمد احمد إلغاء عقوبة الطرد من خدمة القوات المسلحة - الاكتفاء بالفترة التي قضاها بالحبس من تاريخ اعتقاله بدلاً عن عقوبة السجن 3 سنوات .

(ز) المقدم ركن مصطفى محمد زين ممتاز إلغاء عقوبة الطرد من خدمة القوات المسلحة - الاكتفاء بالفترة التي قضاها في الحبس من تاريخ اعتقاله بدلاً عن عقوبة السجن 3 سنوات .

(ح) الرائد حسن عبدالرحيم فضل محمد إلغاء عقوبة الطرد من خدمة القوات المسلحة - الاكتفاء بالفترة التي قضاها بالحبس من تاريخ اعتقاله بدلاً عن عقوبة السجن 5 سنوات .

(ط) رقيب أول عمر عبدالفتاح عبدالفراج إلغاء عقوبة الطرد من خدمة القوات المسلحة - الاكتفاء بالفترة التي قضاها بالحبس بدلاً عن السجن سنتين .

2/ يبعد الضباط وضباط الصف الذين وردت أسمائهم أعلاه من خدمة القوات المسلحة .

3/ يكون الإبعاد المعني في الفقرة (2) اعتباراً من تاريخ صدور هذا القرار بتاريخ 16/4/2013م ..


.........................................................................................



الجيش السوداني يعلن السيطرة على 3 مناطق بشرق دارفور وجنوب كردفان





صورة من الارشيف لاستعراض عسكري للجيش السوداني


الخرطوم 18 ابريل 2013 - أعلن الجيش السوداني الأربعاء أعادة سيطرته على مدينتي "مهاجرية ولبدو" بولاية شرق دارفور بالاضافة إلى بلدة الدندور في

جنوب كردفان من قبضة الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال.

وكانت مقاتلي حركة تحرير السودان جناح مني أركو مناوي قد سيطروا مهاجرية وبلدو في الاسبوع الاول من هذا الشهر بينما اقتحمت قوات الحركة الشعبية المدينة

الواقعة على 50 كيلومتر شرق كادوقلي في الاسبوع الماضي.

وقال المتحدث الرسمي باسم الجيش العقيد الصوارمي خالد سعد في مؤتمر صحفي "القوات المسلحة السودانية تمكنت الأربعاء من تحرير المدينتين بعد معارك

مشرفة خاضتها ضد المتمردين" .

وأضاف أن مواطني المدينتين خرجوا لاستقبال الجيش فرحين بالنصر بعد أن أشاع المتمردون الفوضى وأعمال النهب والسلب لممتلكات المواطنين.

وأكد سعد أن القوات المسلحة تواصل عملياتها في مطاردة فلول المتمردين وتدميرهم والآن تتعقبهم جنوب السكة حديد لتنظيف كل المنطقة من فلول العمالة

والارتزاق.

ومن جانبه اكد ادم صالح ابكر الناطق العسكري لحركة تحرير السودان (مناوي) بأنه قواتهم قررت اخلاء هذه المواقع بعد معارك شرسة مع الجيش السوداني

ومليشياته منذ يوم الاثنين الماضي.

واتهم ابكر المليشيات الحكومية بقتل 9 مواطنين وحرج 5 اخرون وقال انه تم تعذيب شخصين من سكان المدينة دون ان يوضح الاسباب الذي دعت لذلك.

وقال ان المليشيات دخلت بلدو من شعيرية بينما هم كانوا مشغولين بالقتال ضد القوات الحكومية القادمة من نيالا.

وانتقد الناطق باسم الحركة فشل اليونامد في حماية المدنيين وقال إن البعثة " اصبحت عبئاً لأهل دارفور وليس درءاً لهم من المصائب".

ومن جانب أخر أكد سعد دخول القوات المسلحة "الدندور" بولاية جنوب كردفان "صوناً وتأميناً لحياة المواطنين"،على حد قوله مشددا على مقاتلي الحركة قد قصدوا

بدخولهم المنطقة لتهديد مطار المدينة.

وأبان أن الأوضاع بكادقلي تحت السيطرة والقوات المسلحة تبسط هيبتها في كل أرجاء المنطقة وتؤمن الأوضاع وأنها ستواصل تأمينها وتمشيطها لكافة البقاع

المحيطة بالمنطقة.

.................................................................


صدامات في منطقة كجبار بين المواطنين ووفود حكومية




صورة يظهر فيها سد مروي اثناء اعمال البناء وقبل الافتتاح في العام الماضي.


الخرطوم 18 ابريل 2013 - شهدت قرى سد كجبار بشمال السودان يوم الأربعاء صدامات بين لجان أرسلتها حكومة الولاية الشمالية و المتأثرين المحتملين من

قيام السد حال بنائه , قد تواصلت الاحتجاجات ضد قيام السد منذ بداية وكان اعنف تلك الاحتجاجات في 2007 حيث قتل أربعة أشخاص بنيران الشرطة.

و قال شهود عيان أن الأوضاع إنفجرت في بعض قرى المنطقة بعد محاولة لجان الولاية القادمة من دنقلا إستطلاع موقف السكان عن المشروع و حاولت معرفة

إراءا المواطنين بشكل مباشر على عكس رغبتهم حيث طالبوهم بالجلوس مع اللجان الشعبية المختصة، و تطور الأمر و أغلق المواطنون القرى في وجه لجان

الولاية و نفي الشهود وقوع إصابات في الأحداث لكنهم أكدوا أن عربة كانت تقل الوفد الحكومي الخاص بشياخة ( أردوان ) أصيبت بأضرار بعد أن حصبها الحشد بالحجارة.

و حمل رئيس اللجنة الشعبية لمناهضة سد كجبار, عزالدين إدريس حكومة الولاية مسؤولية ما حدث منبهاً إلى إنهم حذروا الجهات المسئولة من عواقب مثل هذه

الممارسات التي وصفها بأنها ترمي إلى شق صف المواطنين مؤكداً أن الموقف الشعبي الرافض لكجبار معلوم للجميع بما فيه الحكومة.

وأبدى مواطنين في قرى كجبار رفضهم لقيام السد منذ بداية الفكرة في 1999 تصاعدت وتيرة الاحتجاجات في 2007 مما ادي الي مقتل اربعة من السكان

المنطقة في احداث عنف مع قوات الشرطة في محاولة منها لردع متظاهرات السكان ضد قيام السد.

وقال ان الامم المتحدة ظلت تحذر باستمرار في الآونة الاخيرة من انشاء السدود في العالم بعد ان لاحظت وجود توترات بين المجتمعات والحكومات المحلية وازدياد

مناهضة السدود من قبل السكان، ودعت للجوء الى محكمة الجنايات الدولية حال عدم التوصل مع الحكومات الى تسوية واتفاق يضمن حقوق الأهالي وللمتأثرين.


......................................................


البنك المركزى يرفع أسعار صرف الدولار بالسوق الموازى








الخرطوم 18 ابريل 2013 - رفع بنك السودان المركزي أسعار صرف شراء الدولار بالسوق الموازي أمس الأربعاء من (4,39) جنيه الى (15،6) جنيه

بزيادة قدرها (1.752) جنيه عن سعر صرف شراء الدولار في السابق و نقلت صحيفة (السوداني) عن مماثلة السعر الذي حدده البنك المركزي لسعر شراء

الدولار بالسوق الموازي الثلاثاء و الذي بلغ (6.15) جنيه.



الدولار الامريكي

و قال التاجر حاج مصطفى أن أسعار شراء الدولار بلغت أمس (15 .6)جنيه مقارنة بالأسعار الأخيرة للشراء والتي بلغت (30 .6) جنيها ، مشيراً لإنخفاض

البيع أمس من (6.35) جنيه الى (20. 6) جنيه.

يذكر أن بنك السودان المركزى حدد أمس سعر شراء صرف الدولار بالسوق الموازى بـ(6.15 ) جنيه ، بزيادة قدرها( 1.752 )جنيه مقارنة بسعر صرف

شراء الدولار كما حددة بنك السودان المركزى والذى كان(4.39) جنيه حيث ظل سعر صرف الدولار ثابتاً على ما هو عليه ( 4,39 )جنيه خلال الفترة من

14 – 17أابريل 2013.


........................................................



الحكومة السودانية تمنع الترخيص لبناء كنائس




الكنسية الارتودكسية في الخرطوم (صورة بريان هندرسون)



الخرطوم 18 ابريل 2013 - طالب البرلمان السوداني بإيقاف السيطرة الحكومية علي أراضي الاوقاف و إزالة الشوائب التي علقت بالملف بينما أعلنت وزارة

الإرشاد والشؤون الدينية إيقاف منح التصاديق لإنشاء كنائس و نوه وزير الإرشاد و الأوقاف الفاتح تاج السر في تصريحات صحفية الأربعاء , ان الكنائس

المرخص لها يمكن أن تسع المصلين.

مشيراً الي أن حرية العبادة مكفولة و قال "بعد إنفصال الجنوب ليس هناك حوجة لأعداد كبيرة من الكنائس لعدم وجود مصلين و لتزايد أعداد الكنائس المهجورة ".

و قال وزير الأوقاف أن ظاهرة التنصير بدأت لكنها محدودة مشيراً الي أن الإنفصال قلل من الوافدين للكنائس، و أكد أن الدولة لن تسمح بإنشاء كنائس جديدة إلا وفق الضوابط المحددة .

و أعرب نواب البرلمان عن أسفهم البالغ حيال التجاوزات المالية التي تتم في وزارة الإرشاد و الأوقاف و إعتبروا "أكل مال الله "سنة قبيحة و ردئية لاتليق بهذه

الوزارة وطالبوا بإعادة النظر في أوقاف الخارج "السائبة"لأنها ألقت بظلال سالبة علي الوزارة.

و لفت الوزير الى أوقاف مجهولة بالسعودية جأري البحث عنها، مشيراً الى تكوين لجنة من جهاز الأمن و النائب العام و وزارتي الإرشاد و الخارجية و المراجع

العام لمراجعة الأوقاف بالخارج، و قال أن اللجنة سلمت تقريرها لرئاسة الجمهورية و أوصت بتسمية وكيل جديد للاوقاف بالمملكة السعودية خلال إسبوعين .

و أشار الوزير الي أن المحكمة قضت قبل يومين بإسترداد مبلغ 3 مليون جنيه للوزارة في قضية إختلاسات أوقاف الخارج لافتاً الي اللجنة التي شكلت لمراجعة

أوقاف البلاد بالخارج أوصت بإعادة هيكلة الأوقاف بتعيين وكيل جديد حسب شروط المملكة العربية السعودية علي أن يكون الوكيل سعودي يرشح من الحكومة و

توافق عليه السلطات السعودية .

و أعلن الوزير لدي تلاوته بيان وزارته أمام البرلمان عن إسترداد الأوقاف القومية لمساحة 12928م2 من المساحة الكلية بقاعة الصداقة و تعويض الأوقاف 12

قطعة سكنية كانت مسجلة بإسم رئاسة الجمهورية بدلاً عن المساحة التي ذهبت للرئاسة بقيمة (54,073,800) جنيه ليصبح متبقي الأوقاف مبلغ

24,413.950جنيه ، و كشف أن المتبقي من الأوقاف بيد الغير مساحة 7147م2 بجانب مساحة 7,753 فدان بأراضي مشروع الجزيرة تقدر مبالغها

المستحقة للأوقاف أكثر من 47 الف جنيه عبارة عن متأخرات إيجار سنوات سابقة و قال بأن العمل جاري لمعالجة تلك المستحقات.

و تحسر نائب رئيس البرلمان هجو قسم السيد علي إهدار أموال الأوقاف و ذكر بأنه لم يكن يتوقع أن تبلغ أموال الأوقاف ملايين الدولارات و شدد علي حسم الجدل

الدائر بشان إختيار وكيل علي أوقاف الخارج منذ العام 2001م.

وأوصى الوزارة بإستغلال وسائط التواصل الإجتماعي والفيس بوك لمحاربة الظواهر السالبة بالمجتمع و"الفواحش ما ظهر منها وما بطن" و تدريب الائمة و

تأهيليهم بالتركيز علي الجانب الإرشادي.

و شدد رئيس لجنة العلاقات الخارجية و الأمن و الدفاع بالبرلمان محمد الحسن الأمين علي ضرورة إلغاء الرسوم الإضافية التي درجت الجهات الحكومية علي

فرضها علي الحجاج و المعتمرين و وقف سيطرة الحكومة علي أراضي الاوقاف و مبانيها و أبدي أسفه تجاه المخالفات المالية بالوزارة .و إعتبر أن "أكل مال الله" سنة ردئية و سيئة.


....................................................................


الأمم المتحدة ترحب بموافقة الحكومة و الحركة الشعبية قطاع شمال على التفاوض




ألامم المتحدة


الخرطوم 18 ابريل 2013 - رحب منسق الأمم المتحدة المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية في السودان علي الزعتري بموافقة الحكومة السودانية والحركة الشعبية

–شمال – على دعوة لجنة الإتحاد الأفريقي الرفيعة المستوى للدخول في محادثات مباشرة في أديس أبابا مطالبا الطرفين بوضع حد لمعاناة مليون شخص في

ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان.

وقال الزعتري في تصريحات صحافية الاربعاء انه يأمل بأن تبدأ المحادثات في أقرب وقت ممكن حاثا الحكومة والحركة الشعبية بأن يضعا الحالة الإنسانية على

قمة جدول أعمال هذه المحادثات.

وقال انه بعد ما يقرب العامين من النزاع المسلح في جنوب كردفان والنيل الأزرق هناك واجبٌ مُلِح على جميع الأطراف المعنية بتلبية الاحتياجات الإنسانية الماسة والعاجلة للمدنيين المتأثرين بالحرب.

وأوضح الزعتري بان أكثر من مليون شخص تأثروا أو نزحوا كما فرَّ أكثر من 200 الف شخص إلى الدول المجاورة.

وتابع بالقول "أنا واثق من أنه لا أحد من الأطراف المعنية يرغب في أن يتواصل هذا المستوى من المعاناة الإنسانية لأي فترة أطول".

وأضاف قائلاً "إن وقف القتال هو ما ننشده جميعا الآن، وأن يتاح للعاملين في الحقل الإنساني الوصول بحرية إلى المناطق المتأثرة حتى يتمكنوا بالتعاون مع

السلطات المحلية من إعادة الخدمات الأساسية فوراً ومساعدة الأهالي على العودة إلى ديارهم والبدء في إعادة بناء حياتهم".






من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الجمعة 19 أبريل 2013, 7:09 pm

وزير: البشير يقود التغيير وحزب الامة ربما يخلف الوطنى فى الحكم


مصطفى عثمان اسماعيل وزير الاستثمار السوداني مصطفى عثمان إسماعيل



لخرطوم 19 ابريل 2013- قال وزير الاستثمار مصطفى عثمان اسماعيل إن الرئيس عمر البشير يقود عملية التغيير بنفسه ويعمل على دفع الشباب إلى المواقع

القيادية بالمؤسسات، وعلى رأسها مؤسسة الرئاسة، معللاً بقرار البشير الأخير الذي أعلن فيه عدم نيته الترشح مجدداً فى الانتخابات الرئاسية أنه يريد دماء جديدة.

وشدد اسماعيل على أن الحزب الحاكم إذا لم يطور ويغير من سياساته التي يحكم بها منذ عشرين عاماً سوف يخسر شعبيته، مشددا أن حزبه قادر على التغيير

والإصلاح في الفترة التي تبقت له واستعادة ما تسرب من شعبيته.

وقال إسماعيل انه لايستبعد ان يكون حزب الأمة بزعامة الصادق المهدي بديلا لحزب المؤتمر الوطني في الحكم، ووصفه بالحزب القوى مبدياً استعداد حزبه للعمل

في صفوف المعارضة إذا ما اختار الشعب ذلك.

ودعا اسماعيل كل الحركات المسلحة في دارفور للعودة إلى السلام والعمل تحت مظلته والتأسي بالاتفاق الأخير الذي أبرم بين الحكومة السودانية وحركة العدل

والمساواة في الدوحة مؤخراً.

وأشاد في حوار مع صحيفة (الشرق) بدولة قطر في تحقيق الاستقرار والسلام في دارفور وربوع السودان معربا عن تفاؤله بمستقبل إقليم دارفور بعد انتهاء

المؤتمر الدولي للمانحين في الدوحة بمؤشرات إيجابية بدأت بالحصول على مليار ونصف المليار دولار دعما من الدول الأعضاء لإعادة الإعمار والتنمية في الإقليم.

مشدداً على أن إقليم دارفور لن ينفصل عن السودان لأن العوامل التي توافرت لانفصال الجنوب وتحوله إلى دولة مستقلة لا تتوافر لدى الإقليم بحكم التكوين العرقي

والثقافي والديني واللغوي لسكان الإقليم.

وشدد إسماعيل على أن بلاده لا تخشى محاولات التدخل الإسرائيلية بحكم الموقع الجغرافي الذي لا يجمعهما على حدود مشتركة، وبحكم التقارب الذي عاد إلى

العلاقات مع دولة الجنوب التي تجمعها بتل أبيب علاقات قوية، إلا أنه حذر الجنوب من استخدام علاقتها بإسرائيل لتؤذي السودان فإنها سوف تتضرر كثيراً من هذه

الخطوة وستكون المعاملة بالمثل.


.................................................................



المعارضة تقول ان الحصانات تمنع التحقيق فى الفساد



القيادي بالمؤتمر الشعبي كمال عمر

الخرطوم 19 أبريل 2013- قالت المعارضة السودانية أن الحصانات القضائية التي منحت لغالبية المسؤولين في الدولة تعيق التحقق من الفساد والشبهات التي

تدور حول بعض رجال الدولة، وطالبت برفعها عن من يثبت تورطه في مثل هذه الحالات.

وقال رئيس الإدارة القانونية بتحالف قوى الأجماع الوطني المعارض كمال عمر عبد السلام ان وزارة العدل السودانية اقرت بان الحصانات تقوض التحقق حول

عمليات الفساد التي تنوي السلطات الوصول الى حقائق بشأنها.

ورأى عبد السلام في تصريحات صحفية الخميس ان آلية مكافحة الفساد التي أنشئت بموجب قرار رئاسي لم تتخذ إجراءات فعالة فيما يتصل بمكافحة الفساد وقال

"ولدت مكبلة وستبقى مقيدة" إلى ان تجد السند السياسي أولا قبل الدعم القانوني برفع الحصانات عن المسؤولين.

كان قد اصدر الرئيس عمر البشير قرار يفضي بتكوين آلية لمكافحة الفساد في العام 2012 برئاسة الطيب ابوقناية بعد أن تفشي قضايا الفساد بالبلاد و أصحبت

محل نقاش في الأوساط الحكومة والمعارضة. حيث قامت الآلية بدراسة عدد من الملفات و تقدمها إلى الرئيس البشير لبت فيها من اشهرها قضية شركة أقطان التابعة لمشروع الجزيرة.

إلا أن رئيس الآلية لم يمكث طويلاٌ في منصبة حيث تمت إقالته بعد عام واحد من تعينه دون توضيح أسباب الإقالة. وذلك في الوقت الذي ما تزال فيه هناك قضايا

فساد عالقة كما كشف تورط عن مسؤولين بالدولة عدة قضايا فساد كان أخرها قضية أوقاف السودان في المملكة العربية السعودية والتي تم علي أثرها إعفاء وزير الأوقاف خليل عبدالله.


........................................................


الجيش السودانى يتعهد بملاحقة متمردى دارفور






جنود من الجيش السوداني



الخرطوم 19 ابريل 2013 - توعد الجيش السوداني بملاحقة ما تبقى من الحركات المتمردة بإقليم دارفور في كافة أرجاء الإقليم وفرض واقع يسهم في تحقيق

الاستقرار الأمني والسلام وعودة النازحين إلى ديارهم التي دمرتها الحرب.

وقال نائب رئيس هيئة الأركان إمداد بالقوات المسلحة السودانية الفريق أحمد عبدالله النو لدى مخاطبته الخميس القوات المسلحة بعد استعادتها لمنطقتي مهاجرية ولبدو

إن الجيش والقوات النظامية لن يدع السلاح لأن التمرد لا يريد السلام. وأشار إلى أن القوات المسلحة السودانية عازمة على تطهير كافة أرجاء دارفور من التمرد.

وأكد أن المحاولات اليائسة لأعداء السلام في دارفور لن تؤثر على مسيرة تحقيق السلام والاستقرار بالإقليم. من جانبه قال نائب رئيس هيئة الأركان العمليات البرية بالقوات المسلحة السودانية الفريق يعقوب إبراهيم إن التمرد لم يهزم الجيش السوداني مطلقاً.

وأكد استمرار القوات المسلحة في مطاردة فصيل مني أركوي بالمنطقة وتدميره، وأضاف "نحتاج إلى معركة فاصلة مع التمرد".

وكان الجيش السوداني قد اعاد بسط سيطرته على المدينتين الواقعتين في ولاية شرق دارفور بعد ان استولى عليها مقاتلي حركة مني مناوي في يوم 6 ابريل الماضي.

والمعروف ان هناك ثلاثة حركات تاريخية بقيادة كل من عبدالواحد النور وجبريل ابراهيم ومني مناوي ترفض الانضمام لوثيقة الدوحة للسلام في دارفور وتنادي

بإسقاط النظام وإقامة نظام إداري وسياسي يراعي خصوصيات الأقاليم ويعيد توزيع الثروة بعد تحقيق العدالة في دارفور.


....................................................................



البنك المركزي ينفي زيادة سعر الدولار في السوق الاسود




الخرطوم 19 ابريل 2013 نفي بنك السودان المركزي أمس الخميس التقارير الصحفية التي تحدثت حول رفعه لسعر شراء الدولار بالسوق الموازي (الاسود) وقال انها "عارية من الصحة".

وقال الناطق الرسمي باسم بنك السودان المركزي أزهري الطيب الفكي إن بعض الصحف اليومية نشرت الخميس خبر غير صحيح منسوب إلى بنك السودان

المركزي، يقول بأن المصرف المركزي قد قرر رفع أسعار صرف شراء الدولار بالسوق الموازي أمس الأربعاء من 4.39 جنيه إلى 6.15 جنيه،

وأوضح الناطق بان البنك المركزي لا علاقة له بأسعار السوق الاسود التي يحددها العرض والطلب

وتجدر الاشارة إلى أن سعر شراء الدولار في السوق الرسمي في يوم الخميس المنصرم كان قد وصل إلى 5.5522 جنيه وكان سعر صرف الدولار بالسوق الاسود 6 جنيهات .

وكان سعر الجنيه السوداني مقابل الدولار الامريكي قد شهد انخفاضا شديدا عقب استقلال الجنوب الذي ادي لفقدان السودان لجزء كبير من عائداته من العملات

الصعبة بعد توقف الجنوب عن تصدري النفط اثر خلاف حول سعر نقل البترول عبر انابيب النفط وتصدره من ميناء بورسودان.

ويتوقع ان ينخفض سعر الدولار في الاسابيع المقبلة بعد استئناف تصدير النفط مقابل 9 دولار لكل برميل للنفط المصدر من أعالي النيل و11 دولار للنفط المصدر من ولاية الوحدة.


............................................................


تعزيزات أمنية لحماية حركة القطارات بين شرق وجنوب دارفور



الخرطوم 19 ابريل 2014- بعثت حكومة جنوب دارفور بتعزيزات امنية لحماية وتامين الطوف التجارى القادم من عاصمة ولاية شرق دارفور الضعين وذلك

اثر تزايد أعمال النهب والسطو التي تتعرض لها حركة البضائع والأفراد من قبل الجماعات المسلحة المنتشرة في المنطقة.

وقال والى جنوب دارفور عبدالكريم موسى عبدالكريم أن الحكومة المحلية دفعت بتعزيزات امنية لتأمين وصول طوف القطارات التجارى الذى تحرك من مدينة

الضعين أمس الاول ويضم (11) قطاراً.

وأمتدح موسي لدي زيارة اللجنة الامنية المختصة بالتامين لسكك حديد نيالا الخميس المجهودات التى بذلها والى شرق دارفور عبدالحميد كاشا فى تحريك طوف

القطارات من الضعين الى صليعة .

ونوه موسي إلي أن اللجنة حركت القوات من نيالا امس لاستقبال واستلام القطارات من لجنة امن شرق دارفور بمدينة صليعة متوقعا دخولها لنيالا اليوم الجمعة .

وتحمل القطارات (19) فنطاس ديزل وجازولين لمحطة كهرباء نيالا ستعالج مشكلة الظلام الذى تمر به المدينة منذ (25) يوما.

وكشف موسي عن وجود مجموعة اخرى من القطارات ببابنوسة والابيض تحمل حوالى (30) فنطاس فيرنس وديزل خاص بمحطة الكهرباء بجانب كميات من

السكر والوقود الذى بوصوله ستحل مشكلات الضائقة بالطلمبات.


...................................................


تقطع السبل بـ35 الف جنوبى بالسودان في طريقهم الي الجنوب





جنوب سوانيون ينتظرون في كوستي قبل ركوب الباخرة المقلة لهم إلى الجنوب


الخرطوم 19 ابريل2013 - كشف ناشطون جنوبيون عن تكدس 35 الف مواطن جنوبى فى 68 معسكراً بالخرطوم انتظاراً للعودة الطوعية الى دولة جنوب السودان.


وطالب الناشط الجنوبى استيفن لوال مفوضية العودة الطوعية بوضع جداول زمنية وتحديد مسارات العوده للمواطنين الجنوبين وكشف لوال عن جاهزية المواطنين

الجنوبيين البالغ عددهم 35 الف جنوبى للعودة الى جنوب السودان مشيراً الى قيام بعض الكنائس بترحيل 1200 موطن من جملة 2000 مواطن بمعسكر الشجرة الى دولة الجنوب.

وناشد دولتى السودان والجنوب بالتنسيق وفتح الحدود والمعابر وتسهيل اجراءات العودة الطوعية، داعياً المؤسسات الخدمية التى سبق ان عمل بها ابناء جنوب

السودان بالاسراع فى تكملة استحقاقاتهم المالية حتى يتسنى لهم العودة، واثنى لوال على مبادرة رئيس الجمهورية عمر البشير القاضية بفتح الحدود بين البلدين وتبادل المنافع.

وجاءت مبادرة الرئيس البشير بعد تحسن الذي شهدته العلاقات بين البلدين و ابرزها زيارة البشير الي جنوب السودان و بداية عمليات ضخ البترول الجنوب سوداني

عبر الاراضي في شمال السودان. كما وقع المسؤليين في الدولتين علي عدد من الإتفاقيات التي من شأنها تسهيل حركة المواطنين علي الحدود بين الدولتين.


.........................................................



عناوين :


البنك المركزي ينفي زيادة سعر الدولار في السوق الاسود

الخرطوم 19 ابريل 2013 نفي بنك السودان المركزي أمس الخميس التقارير الصحفية التي تحدثت حول رفعه لسعر شراء الدولار بالسوق الموازي (الاسود) وقال انها "عارية من الصحة". وقال الناطق الرسمي باسم بنك السودان المركزي أزهري الطيب (...)

تعزيزات أمنية لحماية حركة القطارات بين شرق وجنوب دارفور

الخرطوم 19 ابريل 2014- بعثت حكومة جنوب دارفور بتعزيزات امنية لحماية وتامين الطوف التجارى القادم من عاصمة ولاية شرق دارفور الضعين وذلك
اثر تزايد أعمال النهب والسطو التي تتعرض لها حركة البضائع والأفراد من قبل الجماعات (...)

المعارضة تقول ان الحصانات تمنع التحقيق فى الفساد

الخرطوم 19 أبريل 2013- قالت المعارضة السودانية أن الحصانات القضائية التي منحت لغالبية المسؤولين في الدولة تعيق التحقق من الفساد والشبهات التي تدور حول بعض رجال الدولة، وطالبت برفعها عن من يثبت تورطه في مثل هذه الحالات. (...)

نائب البشير يوجه بتسهيل عودة النازحين الى قراهم

على عثمان طه اثناء مشاركته في مؤتمر المانحين لدارفور في 7 ابريل 2013 (وكالة الانباء الفرنسية) الخرطوم 19 ابريل 2013 - وجه النائب الأول للرئيس علي عثمان طه ، بضرورة توفير كل التسهيلات والمعينات الضرورية اللازمة لإعادة (...)

تقطع السبل بـ35 الف جنوبى بالسودان في طريقهم الي الجنوب

الخرطوم 19 ابريل2013 - كشف ناشطون جنوبيون عن تكدس 35 الف مواطن جنوبى فى 68 معسكراً بالخرطوم انتظاراً للعودة الطوعية الى دولة جنوب السودان. جنوب سوانيون ينتظرون في كوستي قبل ركوب الباخرة المقلة لهم إلى الجنوب وطالب الناشط (...)

الرئاسة السودانية قلقة من تزايد الاقتتال القبلى

الخرطوم 19 ابريل 2013 - أعرب نائب الرئيس السودانى الحاج آدم عن قلقه من تزايد مظاهر الاقتتال والصراعات القبلية والنزاعات التي أودت بحياة الكثيرين بمناطق النزاعات بولايات دارفور وكردفان، معلناً دعمه الكامل وتبنيه للمشروع (...)


اللجنة الأمنية المشتركة تناقش فى اديس مقترحا لفتح المعابر

الخرطوم 19 ابريل 2013 - قالت اللجنة السياسية الأمنية المشتركة بين السودان وجنوب السودان ان الترتيبات النهائية للإجتماع فوق العادي الذي دعت إليه الوساطة الافريقية برئاسة ثامبو امبيكي في الثاني والعشرين من الشهر الجاري (...)

وزير: البشير يقود التغيير وحزب الامة ربما يخلف الوطنى فى الحكم

لخرطوم 19 ابريل 2013- قال وزير الاستثمار مصطفى عثمان اسماعيل إن الرئيس عمر البشير يقود عملية التغيير بنفسه ويعمل على دفع الشباب إلى المواقع القيادية بالمؤسسات، وعلى رأسها مؤسسة الرئاسة، معللاً بقرار البشير الأخير الذي (...)









من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    السبت 20 أبريل 2013, 5:40 pm




الراجحي يشرع في ترتيبات إستثمار (150) ألف فدان بالولاية الشمالية




في مجال التمور والقمح والإنتاج الحيواني

04-20-2013

كشفت الولاية الشمالية عن رغبة المستثمر السعودي الشيخ سليمان الراجحي في إستثمار (150) ألف فدان غرب مدينة الدبة في مجال التمور والقمح والإنتاج

الحيواني.

وكان المستثمر السعودي الراجحي قد وقف على فرص الإستثمار بمحلية الدبة بالولاية الشمالية بمرافقة د. مصطفى عثمان إسماعيل وزير الإستثمار كأول مستثمر

يأتي للسودان عقب مؤتمر الإستثمار السعودي السوداني الذي عقد بالرياض مؤخراً.

وقال عصام علي عبدالرحمن معتمد محلية الدبة في تصريح لـ(smc) ان المحلية قامت بكافة الترتيبات الخاصة بالخريطة الإستثمارية، موضحاً أن المستثمر

الراجحي يرغب في إستثمار (150) ألف فدان غرب مدينة الدبة، مؤكداً إستعداد الولاية والمحلية لتسهيل الإجراءات وإزالة المعوقات لجزب الإستثمار بالولاية.

وأوضح أن تجربة الولاية مع شركة أمطار الإماراتية ستحقق نجاحات كبيرة في مجال الاستثمار الزراعي وخاصة في مجال العلف، مشيراً إلى أن الشركة تتأهب

الآن للإنتاج بعد اكتمال ترتيبات الزراعة في مساحة (135) ألف فدان غرب مدينة الدبة.

وقال إن مجيء الراجحي للولاية الشمالية يعتبر مبشر ومحفز للمستثمرين الأجانب، موضحاً أن الراجحي من المستثمرين العرب القلائل الذين يقدمون الدعم

الاجتماعي وعمل الأوقاف من خلال استثماراتهم، مؤكداً أن الولاية ستسلم الراجحي ملفاً متكاملاً عن الخارطة الاستثمارية بالولاية للاستفادة من خبرات شركته في مجال الاستثمار.

.................................................



لتفاصيل الكاملة لإطلاق سراح تلفون كوكو





أطلقت دولة الجنوب سراح اللواء تلفون كوكو أبو جلحة أمس الجمعة عقب توقيعها على اتفاق مع الأمم المتحدة يقضي بإطلاق سراحه بعد فترة من اعتقاله من قبل

استخبارات الجيش الشعبي في 21 أبريل 2010م بجوبا، ووجهت له تهماً تتعلق بالخيانة والتمرد على الأوامر العسكرية العليا، وسجنته بالقاعدة العامة للجيش

الشعبي في قاعدة بلفام دون تقديمه لمحاكمة، ووقع الاتفاق مندوب خاص من الأمم المتحدة ومندوب من هيئة الأركان بالجيش الشعبي صباح أمس الجمعة، وأطلق

سراحه منتصف النهار، وتسلَّم اللواء تلفون أمراً بإطلاق سراحه بحسب إشارة بعثتها قيادة الجيش الشعبي لكل الوحدات العسكرية بدولة الجنوب بإطلاق سراح تلفون

وعدم اعتقاله مرة أخرى لحين مغادرته يوم الأربعاء المقبل عاصمة الجنوب جوبا إلى الخرطوم، وكشف مصدر رفيع المستوى بالجيش الشعبي لـ «الإنتباهة» عن

تفاصيل جديدة حول إطلاق سراح تلفون وقال إن جوبا وقعت على شروط إطلاق سراح تلفون أمس، وأكد أن الإجراءات الخاصة بإطلاق سراحه تمت أمس الجمعة،

وأن السلطات قامت بتحويله إلى مبنى جهاز الأمن والمخابرات بحي الجبل في جوبا، وقام بمرافقته للمبنى رئيس جهاز الأمن أكول كور، ووضع تحت حراسة عقيد

ومقدم بالجيش الشعبي من أبناء النوبة.


..............................................................................


مقتل «26» شخصاً وفقدان مئات الأطفال والنساء بالجنوب






أدى تدخل الجيش الشعبي بدولة الجنوب في عملية لفض النزاع بين جماعتين عرقيتين بولاية شرق الاستوائية إلى مقتل «26» شخصاً وفقدان المئات من الأطفال

والنساء والعجزة. وتعرض الجيش الشعبي لانتقادات حادة من قبل المسؤولين والمواطنين بسبب المجازر الوحشية التي ارتكبوها في حق المدنيين خلال العملية، وقال

مسؤولون من الولاية لـ «سودان تربيون» أمس إنه تأكد مقتل ثمانية أشخاص من بينهم جنديان، إضافة إلى مقتل ثمانية عشر آخرين من بينهم ثمانية جنود، إضافة

إلى فقدان المئات من الأطفال والنساء والعجزة، وقال بيتر أوثو الضابط الإداري بالمنطقة لذات المصدر إن قوات الجيش الشعبي التي ادعت أنها جاءت لاحتواء

الموقف والقبض على العقل المدبر قامت بإطلاق النار عشوائياً على المدنيين، الأمر الذي أدى إلى مقتل العديد من المواطنين وقوات من الجيش الشعبي وتشريد سكان

قرى لوريما كيكيليا بيتالادو، حيث احتموا بالغابات الموجودة بالمنطقة دون طعام أو ماء. وأضاف قائلاً إن المساعدات الطبية والمدارس والمنازل والمتاجر قد دمرت

تماماً بسبب الحرق أو النهب بواسطة قوات الجيش الشعبي، وطالب المسؤول حكومة جوبا بسحب الجيش الشعبي من المنطقة على وجه السرعة، حيث أنهم يدمرون

المنطقة بدلاً من مطاردة المجرمين، وأضاف أنه لا يوجد مكان في العالم يقوم فيه الجيش الوطني المفترض فيه حماية الوطنيين بقتلهم، دون الخضوع للمحاسبة كما

يفعل الجيش الشعبي.


...................................................................



وزير الرى : مصر قدمت لجنوب السودان منحة بـ26 مليون دولار






سفير جنوب السودان يقول: ننوى التوقيع على اتفاقية "عنتيبى"

04-20-2013

كشف الدكتور محمد بهاء الدين، وزير الموارد المائية والرى، بأن مصر قدمت لجنوب السودان منحة 26.6 مليون دولار، لإقامة عدد من المشروعات التنموية

لخدمة شعب الجنوب وتعزيز العلاقات المشتركة بين البلدين.

وأوضح بهاء الدين، خلال توقيع قطاع مياه النيل عقود ثلاثة عمليات بجنوب السودان مع شركة المقاولون العرب، بحضور المهندس أسامة الحسينى – رئيس مجلس

إدارة شركة المقاولون العرب والمهندس أحمد بهاء الدين رئيس قطاع مياه النيل والسفير أنتونى كون سفير دولة جنوب السودان بجمهورية مصر والمهندسين

المعنيين بمشروعات التعاون الفنى مع جنوب السودان بالقطاع، بأن هذه المشروعات تأتى فى إطار توجهات الدولة لتعزيز التعاون مع جنوب السودان ليس فقط فى

مجال الموارد المائية، ولكن فى مختلف المجالات الاقتصادية والاستثمارية والصحية من خلال الوزارات المعنية كل فى مجاله.

وأشار إلى أن تلك التوجهات تجسدت اليوم فى فتح المجال للشركات الوطنية الكبرى ذات الثقل على المستويين الوطنى والأفريقى مثل شركة المقاولون العرب للعمل

فى سوق المقاولات والتشييد فى جنوب السودان "الدولة الوليدة "من خلال تنفيذ ثلاث عمليات تنموية تقدر قيمتها بحوالى 7.2 مليون دولار.

من جانبه أوضح المهندس أحمد بهاء الدين، رئيس قطاع مياه النيل أن العملية الأولى تتضمن إنشاء مرسى نهرى فى مدينة بنتيو عاصمة ولاية الوحدة لربط هذه

الولاية بولاية غرب بحر الغزال ملاحياً حيث سبق أن تم الانتهاء من المرسى النهرى بمدينة واو فى نوفمبر 2010.

والعملية الثانية تأهيل ثلاث محطات قياس المناسيب والتصرفات فى مدن بنتيو بحوض بحر الغزال ومنجلا وبور بحوض بحر الجبل لتوفير البيانات اللازمة

للدراسات والمشروعات التنموية بجنوب السودان.

وأضافت أنه تم الانتهاء من المرحلة الأولى من تأهيل ثلاث محطات قياس المناسيب والتصرفات فى ملكال وجوبا وواو، ويتم حالياً قياس التصرفات والمناسيب

بشكل منتظم بفريق عمل مشترك من الجانبين المصرى والجنوب سودانى. فيما تتبلور العملية الثالثة في إنشاء محطة طلمبات على نهر الجور بمدينة واو عاصمة

ولاية غرب بحر الغزال لتوفير مياه الشرب للمواطنين والثروة الحيوانية فى المقاطعات والقرى البعيدة عن مصادر المياه

وتتضمن مذكرة التفاهم بين البلدين العديد من المشروعات التنموية بجنوب السودان فى مجال الموارد المائية مثل مشروع تطهير المجارى الملاحية بحوض بحر

الغزال وإنشاء المراسى النهرية التى تتمثل أهميتها الاستراتيجية فى ربط المدن والقرى الرئيسية بجنوب السودان ملاحياً وذلك لتسهيل نقل البضائع والركاب بما

ينعكس إيجابياً على الأحوال الاجتماعية والاقتصادية لشعب جنوب السودان، فضلاً عن تحسين الأحوال البيئية والأحوال الصحية.

كما يجرى حالياً اتخاذ إجراءات الطرح بين الشركات الوطنية لعملية المرحلة الأولى من أعمال التطهيرات بحوض بحر الغزال من مدينة بنتيو عاصمة ولاية الوحدة

وحتى بحيرة نو بطول 100 كم.

ويتم تنفيذ مشروع حفر وتجهيز (30) بئر جوفى مزودة بوحدة توزيع المياه والتى ستمثل نموذجاً متكاملاً لمحطة مياه شرب، تتكون من شبكات توزيع وخزان

علوى لتوفير مياه الشرب النقية لمواطنى جنوب السودان فى أكثر من ثمان مقاطعات.

وقد تم الانتهاء من حفر 17 بئرا جوفية ويجرى حالياً إنهاء الأعمال الكهروميكانيكية لهذه الآبار حيث تخدم البئر الواحد فى المتوسط 4 آلاف نسمة.

وكشف رئيس قطاع مياه النيل، أن الوزارة استعانت بخبرات معاهدها البحثية لتوفير الكهرباء بجنوب السودان التى تعانى من ضعف قدرات التوليد، فى إعداد

دراسات الجدوى الفنية لمشروع سد واو المتعدد الأغراض، وهو سد صغير سعته لا تتجاوز 2 مليار متر مكعب وسيقام على نهر سيوى – أحد روافد النيل

الأبيض، وليس له تأثيرات سلبية على مصر.

ويعد سد واو المتعدد الأغراض أحد أهم مشروعات التعاون الفنى مع جنوب السودان لتوفير الطاقة الكهربائية وإقامة بعض المشروعات الزراعية الصغيرة طوال

العام والمزارع السمكية فى زمام مدينة واو بجنوب السودان، وتقوم الوزارة حالياً بالتعاون مع وزارة الكهرباء والطاقة فى إنهاء دراسات الجدوى الفنية الخاصة

بمحطة الكهرباء لسد واو، ومن المقرر انتهاء هذه الدراسات فى نهاية هذا العام وسيبدأ مباشرة بعد ذلك مرحلة البحث عن مصدر تمويل لإنشاء السد.

بالإضافة إلى مشروع تدريب وبناء القدرات البشرية لرفع القدرات الفنية والمهارية للكوادر الفنية من وزارة الموارد المائية والرى بجنوب السودان، حيث تقوم مصر

بمساعدة جنوب السودان فى تنفيذ عدد من الدورات التدريبية المتخصصة فى كافة المجالات المتعلقة بالموارد المائية مثل الإدارة المتكاملة للموارد المائية ونظم

المعلومات الجغرافية وإدارة المياه الجوفية ونوعية المياه، حيث تم تدريب أكثر من 80 متدربا من دولة جنوب السودان فى مراكز التدريب التابعة للوزارة.

كما تم الانتهاء من إنشاء وتجهيز معمل مركزى لتحليل نوعية المياه فى جوبا ويعد أول معمل متخصص فى جميع مجالات تحاليل المياه، حيث تم الانتهاء من

إنشائه وتجهيزه بأحدث الأجهزة والمهمات اللازمة لعمل جميع أنواع تحليلات المياه، بالإضافة إلى تقديم البرامج التدريبية إلى طاقم التشغيل الفنى من جنوب

السودان، ويساعد هذا المعمل المتخصص حالياً فى الحد من مصادر التلوث وبالتالى الحد من الأمراض المتعلقة بالمياه فى ولاية الاستوائية الوسطى التى توجد بها جوبا عاصمة الولاية.

ومن جانبه، أكد أنتونى كون سفير جنوب السودان فى القاهرة، فى المؤتمر الصحفى عقب التوقيع، أن بلاده تنوى التوقيع على اتفاقية عنتيبى، خاصة بعد انضمامها

لمبادرة حوض النيل، لأنها تؤمن بأن العمل الجماعى بين دول الحوض أفضل بكثير من العمل الفردى، ويمكن أن يسبب أضرارا كبيرة، وبالرغم من وجود تباين

بين دول المنابع ودولتى المصب فى المواقف، فإن بلاده على استعداد للقيام بدور الوسيط لتقريب وجهات النظر فى هذا التباين، للوصول إلى رؤية موحدة، للاستفادة

من مياه النيل لصالح الشعوب.

وأشار "كون" إلى أن التباين يتمثل فى ضرورة إعادة النظر فى الاتفاقيات التاريخية لمياه النيل، بما يحقق الاستخدام المنصف للموارد المائية بالحوض، وأن مبدأ

الإخطار المسبق الذى تطالب به مصر والسودان يتعلق بالسيادة الوطنية لدول المنابع، وأيضاً شرط الإجماع فى اتخاذ القرارات، وأن بلاده ترى أن الخلافات القائمة

فى حاجة إلى حوار عميق بين الأطراف المختلفة، بما يساعد فى الوصول إلى حلول توافقية.

وأضاف أن مصر والسودان رفضتا التوقيع على اتفاقية عنتيبى، حتى يتم حل الخلافات القائمة بينما كان هناك اقتراح تنزانى فى اجتماع كنشاسا عام 2009، بأن

يتم التوقيع، ووضع نقاط الخلاف كملاحق فى الاتفاقية الإطارية، ويتم النقاش حولها فيما بعد، موضحاً أن فوائد العمل الجماعى كبيرة فى إطار ما تحتاجه كل دولة

من دول الحوض، والتى تختلف ظروفها من دولة إلى أخرى.

وحول ما يتعلق بمبدأ السيادة الوطنية فى اتخاذ القرارات، ومبدأ الإجماع أوضح السفير أنه يمكن الوصول إلى آلية لا تضر الدول وسادتها، وفى نفس الوقت تحقق

مصالح مصر والسودان، لافتاً إلى أن هناك مقترحات كثيرة فى هذا الشأن، يتم دراستها حالياً، وفى نفس الوقت الاستفادة من الخبرات الفنية المصرية لدعم دول الحوض.

.............................................................


عناوين :


لجيش: قطاع الشمال اختار المواجهة بدلاً من الحوار

04-20-2013

قالت القوات المسلحة إن متمردي الحركة الشعبية (قطاع الشمال) اختاروا طريق ا ..


تطبيق هيكل الأجور الجديد للعاملين خلال أيام


أكد المجلس الأعلى للأجور تطبيق هيكل الأجور الجديد للعاملين بالدولة خلال أيام، وقال رئيس المجلس الأعلى للأجور بروفيسور سوار الدهب أحمد عيسى لـ

«سونا» إن المشروع في مراحله الأخيرة، مؤكداً أن النائب الأول لرئيس الجمهورية أبدى بعض الملاحظات الإيجابية على ما جاء في التقرير النهائي للجنة الأجور توطئة لتنفيذه.




من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الأحد 21 أبريل 2013, 6:05 pm



مواجهات عنيفة بين العدل والمساواة وفصيل منشق عنها بشمال دارفور



مقاتلي حركة العدل والمساواة في صورة تعود لعام 2008




الخرطوم 21 ابريل 2013 – وقعت أمس الجمعة اشتباكات فى شمال دارفور بين حركة العدل والمساواة وفصيل منشق عنها وقع اتفاقا للسلام مؤخرا مع

الخرطوم وتبادلت الحركتين الاتهامات والتحذيرات .

واتهم فصيل الحركة الموقع على اتفاق سلام مع الحكومة بقيادة محمد بشر قوات العدل والمساواة التى يقودها جبريل ابراهيم بالهجوم على مواطنى قرية "فوراوية"

وترويع الاهالى هناك. وأضافت الحركة التي يتوقع وصول وفد طليعي لها الخرطوم قريبا ان مقاتليها اضطروا للتدخل والاشتباك مع القوات الموالية لجبريل ابراهيم.

شددت الحركة في بيان لها على ان مقاليها دحروا القوة المهاجمة للمنطقة صونا لاتفاق السلام مضيفة انها لازالت تطارد تلك القوات فى شمال منطقة "شفيق كرو".

وفى المقابل قال المتحدث باسم حركة العدل والمساواة جبريل ادم بلال ان الحركة الموقعة على اتفاق سلام مع الحكومة تعرضت لعملية تجريد يوم الجمعة في جبل

درما وفوراوية والمناطق المجاورة لها في شمال دارفور بسبب ما قال انها خيانة ارتكبتها المجموعة بتوقيعها على اتفاق مع الحكومة السودانية وأضاف "انها باتت

جزءا من النظام ومليشياته" .

وقال بلال فى بيان تلقته "سودان تربيون" ان المجموعة لم تكتفى بالتوقيع والقبول بالعطاء الذي منح لهم من الوساطة والحكومة السودانية () بل بدأت فعلياً في

الإندماج والعمل المشترك مع القوات الحكومية والمليشيات الموالية للنظام في المنطقة،" وقال ان الحكومة السودانية تزودهم بالسلاح والعتاد لمهاجمة قواتهم . كما

اتهم المجموعة المتصالحة مع الخرطوم بأنها باتت تشكل "العين الاستخباراتية للحكومة على قوى المقاومة الثورية".

واسترسل بلال قائلا " ان قوات محمد بشر قادت الاسبوع الماضي متحرك حكومي وأدخلته جبل درما في محاولة للسيطرة على المنطقة التي تسيطر عليها قواتهم،

وأفاد ان مقاتليهم افشلوا هذا المخطط ومشطت الجبل لطرد القوات المهاجمة وأحكمت سيطرتها عليه..

وكان فصيل محمد بشر قد أعلن انشقاقه رسميا في سبتمبر 2012 بعد ابعاد القائد العام لقوات الحركة "دبجو" واتهامه هو والقيادة العسكرية الموالية له بالتحضير

لانقلاب على قيادة الحركة بمساعدة الرئيس التشادي ادريس دبي.

ووقعت المجموعة اتفاقا مع الحكومة السودانية في يوم 6 ابريل الماضي وسوف ترسل وفدا مقدمة للخرطوم في الايام القادمة، ووافقت الخرطوم بموجب هذا الاتفاق

على دمج قيادات الحركة في الجيش السوداني بعد تأهيلها وتدريبها وهو ما رفضته لمناوي ومجموعات أخرى.

....................................................

البشير يشكو للأفارقة من تمدد ظاهرة تهريب البشير



الرئيس عمر حسن البشير



الخرطوم 21 ابريل 2013 قال الرئيس السودانى عمر البشير ان بلاده تعانى من ظاهرة تهريب البشر عبر حدوده في الولايات الشرقية ونوه الى ان كل عمليات

التفاوض ودفع الضريبة المتصلة بتلك التجارة تتم خارج حدود السودان بما يعظم الحاجة لتعاون دول الاقليم فى مكافحة تلك الظاهرة التى وصفها بالخطيرة .

وأضاف فى خطابه امام الجلسة الافتتاحية لمنتدي تانا فى بحر دار الاثيوبية السبت أن الفقر وضيق فرص كسب العيش المشروع يعد الدافع لارتكاب الجرائم

والحافز لركوب الشباب للمخاطر للهجرة غير المشروعة، بينما تعد الفاقة والبطالة الجاذب إلي تعاطي المخدرات والترويج لها.

واكد البشير "نؤمن بأن حق الشعوب في التنمية وإيجاد فرص العمل هي من أوجب حقوق الإنسان".

وأشار الى أن وكلاء العصابات المسماه "كارتيلات المخدرات الأمريكية الجنوبية" أسرعوا للمناطق الهشة أمنياً في دول المنطقة الصحراوية في أفريقيا لاستغلالها

كممرات لتجارة المخدرات. وقال انها أفسدت مؤسسات الحكم بأموالها التي تكتسبها من اقتصاد الجريمة، اضافة الى مضاعفتها النزاعات الداخلية وأصبحت مورداً

لتمويل المنظمات المتطرفة والإرهابية في المنطقة ونشطت اعمال عصابات غسيل الأموال .

ولفت البشير الى ان السودان تنبه فى وقت مبكر لظاهرة غسيل الاموال وحرمها فى قوانين نافذة، وانشأ الاليات الادارية والمالية والعدلية للمراقبة ودرء الاضرار

والردع، علاوة على انضمامه للاتفاقيات والمنظمات الدولية والإقليمية لهذا الغرض.

وقال ان مكافحة الجريمة المنظمة التي يبحثها منتدي تانا يمثل تحديا كبيرا امام القادة الافارقة لما له من تأثيرات علي الامن والاستقرار في افريقيا. وأضاف "

ادركنا من خلال تجارب مريرة ان العلاقة بين النزاعات الداخلية والجريمة المنظمة هي حلقة جهنمية"

مبينا ان تطورات قضية دارفور كان من عوامل اشتعالها بجانب التنافس علي الموارد الشحيحة انتشار الاسلحة في المنطقة نتيجة عدم الاستقرار بدول الجوار

واستغلال تجار الاسلحة والتهريب والنهب المسلح للأوضاع الهشة لتحقيق مكاسب مسمومة.

وأرجع البشير ما شاب العلاقات الأفريقية الليبية من أضرار لإصرار نظام القذافى على إثارة النزاعات الجهوية والقبلية وإرسال الأسلحة للمتمردين في بعض البلدان بينها السودان.

واكد ان المنطقة خاصة جمهورية مالي لا زالت تعاني من تداعيات تلك التصرفات الشائنة للنظام البائد في ليبيا وانتشار المسلحين بعد انهيار النظام حسب قوله. لكنه

اشار الى ان الظروف الحالية أصبحت قابلة للتحول إلي تحقيق السلام ووحدة أراضي بلدان الحزام الصحراوي وإقامة تعاون وثيق بين دولها.


...............................................................


سوما التركية تحصل على امتياز نفطى فى السودان




وزير النفط السوداني عوض الجاز



الخرطوم 21 ابريل 2013- وقعت وزارة النفط السودانية السبت على مذكرة تفاهم مع شركة "سوما" التركية لبدء عمليات الاستكشاف والانتاج النفطي في مربع

23 الواقع في ولاية جنوب كردفان.

ووقع كل من الوزير عوض الجاز ورئيس الشركة سليم بورا على العقد.

ودعا وزير النفط عوض الجاز وفد الشركة للانخراط في البرنامج الذي تعمل على تنفيذه الوزارة من أجل زيادة الانتاج النفطي في كافة المربعات المختلفة ، مشيرأ

الى ان وزارته تعمل على عجالة من أجل ان تدخل كافة المربعات الجديدة دائرة الحقول المنتجة.

من جانبه جدد رئيس الشركة سليم بورا تأكيده بتقديم نهج جديد من خبرات تكنولوجية متطورة في مجال صناعة النفط لتطوير الصناعه النفطية بالبلاد، موضحاً بان

شركته تعد من الشركات العالمية التي لها إسهامات وتجارب ناجحة في الدول الافريقية والأوربية.

وكان الوزير قد اعلن في يناير الماضي ان وزارة تخطط لزيادة انتاج النفط الخام إلى 150 ألف برميل يوميا على الأقل هذا العام بفضل حقلين جديدين في جنوب كردفان ودارفور.

وينتج السودان حاليا ما بين 136 ألفا و140 ألف برميل يوميا بعد ان فقد ثلاثة أرباع انتاجه مع انفصال جنوب السودان في يوليو 2011. وأدى شح الايرادات

النفطية إلى ازمة اقتصادية في السودان نسبة لانعدام العملة الصعبة ومواجهة الحكومة لعقوبات اقتصادية تمنعها من الحصول على مساعدات دولية.

وكان السودان يخطط في البداية للوصول إلى انتاج 180 ألف برميل يوميا بنهاية العام 2013 لكن حقل هجليج النفطي الرئيسي تضرر بعد احتلال جيش جنوب

السودان لفترة قصيرة في ابريل 2012.

وفي سياق آخر اعلن الجاز الشروع في إعادة تأهيل وتطوير مصفاة بورتسودان في الايام المقبلة على يد شركة إيطالية ذات مقدرة فنية عالية،.

وقال أن تأهيل المصفاة يجيء وفقاً للطلب المتنامي على المشتاقات البترولية، مؤكدا أن المصفاة يتم تأهيلها لتكون مصفاة للوارد والصادر من المواد البترولية في المستقبل القريب.

ودعى إدارة الشركة بإدخال احدث ما توصلت اليه الدول من تكنولوجيا متطورة في مجال إنشاء المصافي واختصار الوقت في التنفيذ حتى يتم إنجاز العمل بالصورة المطلوبة.

............................................................

عناوين :


الولايات المتحدة تدين قتل الجندي النيجري وتدعو للتحقيق الفوري

الخرطوم 21 ابريل 2013 - ادانت حكومة الولايات المتحدة الامريكية اغتيال جندي نيجيري تابع لقوات حفظ السلام الدولية في منطقة مهاجرية ودعت الحكومة السودانية والسلطة الاقليمة للتحقيق في الامر ومحاسبة المسؤولين عن هذه الجريمة. (...)


والى جنوب كردفان : تحركات المتمردين فى الحدود "مزعجة"

الخرطوم 21 ابريل 2013 – سخر والي جنوب كردفان أحمد هارون من هجوم قوات الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال- على عاصمة ولايته كادوقلى و إعتبرها انعكاساً لتفاعلات داخلية تعيشها الحركة و الرغبة فى تسجيل موقف قوى يسبق جولة (...)


الإمين العام للحركة الإسلامية يدعو لمواجهة كيد دول البغى

الخرطوم 21 ابريل 2013- قال الأمين العام للحركة الاسلامية فى السودان الزبير أحمد حسن أن التحدي أمام الحركة الإسلامية كبير و المسؤولية عظيمة خاصة في ظل هذه الظروف التي تمر بها البلاد و ما قال انه كيد تضمره دول البغي لأمة (...)


كى مون يشجب الهجوم على "يوناميد " و يطالب الخرطوم بازالة قيود المنظمات

الخرطوم 21 ابريل 2013- دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون السبت الحكومة السودانية إلى إزالة القيود التي تفرضها الأخيرة على بعثة الأمم المتحدة و الإتحاد الأفريقي "يوناميد" في دارفور، مديناً بشدة الهجوم المسلح على (...)







من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الإثنين 22 أبريل 2013, 10:48 am



مؤيدون لقوش يتظاهرون فى مسقط راسه مطالبن باطلاق سراحه




صلاح قوش



الخرطوم 22 ابريل 2013 – تظاهر مئات السودانيين في بلدة مروي بولاية نهرالنيل الاحد احتجاجا على تطاول احتجاز النائب البرلماني للمنطقة و مدير الأمن

والمخابرات السابق صلاح عبد الله قوش و5 عناصر من جهاز الامن الوطني.

وشارك ناشطون حقوقيون في الاحتجاجات واعلنوا مساندتهم لقوش الذي تردد انه يخضع حاليا للمحاكمة السرية فيما أشارت تقارير سابقة إلى ثبوت عدم صلته

بالمحاولة الانقلابية وان السلطات تحقق معه بتهمة الثراء الفاحش.

وفي الخرطوم تكتمت السلطات على المحاكمات وفرضت السلطات السودانية إجراءات مشددة على تداول معلومات بشأن اعتقال قوش ومحاكمته ومنعت الصحف

المحلية من نشر خبر الاحتجاجات.

وكانت السلطات اعتقلت قوش ضمن عناصر عسكرية وأمنية على خلفية اتهامات بالتخطيط لمحاولة انقلابية في شهر نوفمبر من العام الماضي ، بينما افرجت

السلطات الاحد عن احد عناصر جهاز الأمن ويدعى ابراهيم كما توقعت تقارير صحفية اطلاق سراح بقية المعتقليين المدنيين وعناصر جهاز الأمن خلال ساعات.

وقال عضو فريق الوساطة اسامة توفيق أن السلطات وعدت بالإفراج عن المعتقلين بعد صدور العفو الرئاسي وقال أن عملية الاحتجاز أضحت مسألة زمنية بحتة

وليس هناك اتجاها من الحكومة للاستمرار في توقيف المحتجزين.

واحتشد مئات المواطنين في بلدة مروي التي يمثلها قوش في البرلمان السوداني للتنديد بتطاول احتجازه ورفعوا لافتات مكتوب عليها" اطلقوا سراح قوش " وروى

شهود عيان لسودان تربيون أن الاحتجاجات جابت أرجاء مدينة مروي واستخدمت قوات الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين وأوقفت 5 أشخاص لكنها أطلقت سراحهم لاحقا.

وقال ناشطون أن الاحتجاجات ستستمر إلى أن يتم الإفراج عن الرجل والسماح له باستئناف علاجه من الأزمة القلبية التي تعرض لها أبان عملية اعتقاله و مزاولة

عمله في البرلمان. وينتمي قوش الى مدينة مروي وخاض الانتخابات في العام 2010 مرشحا للدائرة مروي القومية.

ويعتبر قوش حليف رئيسي للولايات المتحدة الأميركية وشارك في تسليم قائمة من المتشددين الإسلاميين وجماعة أسامة بن لادن الإرهابية إلى المخابرات الأميركية كما انه عمل على تطوير جهاز الامن السوداني وإنشاء فرق مسلحة بالعتاد الثقيل تابعة له .

وتم اعفاء قوش من مستشارية الامن القومي السوداني بعد خلافاته مع نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني نافع علي نافع حيث كان يعتزم قوش اطلاق حوار مع المعارضة واجراء إصلاحات في سدة الحكم.

وقال احد المحتجين الذين شاركوا في التظاهرات بمروي " نريد ان نضغط على الحكومة لإطلاق سراح قوش ".وقال شخص مقرب من عائلة قوش بمدينة مروي

ان الاحتجاجات بدأت بشكل عفوي بعد ان تطاول فترة احتجاز قوش وأضاف " نتوقع اطلاق سراحه قريبا لانه غير مدان طبقا لمصادر قضائية ".

لكن المتحدث الإعلامي باسم تحالف المعارضة كمال عمر عبد السلام شكك في عملية الاحتجاجات التي انطلقت في مروي ووصفه بالمسرحية السيئة الأخراج من

قبل الحكومة وتهيئة الرأي العام المحلي لاطلاق سراح قوش.

وقال عبد السلام في تصريحات امس " مهما ادعت الحكومة بان هناك تخطيط انقلابي كان يسعى الى تقويض الحكم فان ما جرى مسرحية سيئة ينبغي أن تنتهي

سريعا الى حل شامل للازمة السودانية ".

واتهم الحكومة بانها تتهرب من "ملحات المشاكل" لتغطية فشلها داخليا وخارجيا وتسعى الى إلصاق التهم بمجموعات متصارعة حول كبانية القيادة وأبرزهم قوش.

وتعتزم مجموعة مبادرة سائحون الاصلاحية تنظيم وقفة احتجاجية في المركز العام لحزب المؤتمر الشعبي المعارض للضغط على السلطات واطلاق سراح يوسف

لبس المعتقل على ذمة محاولة انقلابية في العام 2003 وكان ابرز المتهمين نائب الرئيس السوداني حاليا الحاج آدم وكانت السلطات قد أطلقت سراح 5متهمين في

ذات القضية بعد ان قضوا أحكاما بالسجن وصلت الى 10 سنوات.

وقال متحدث باسم سائحون " يجب ان نسعى لإطلاق لبس الذي ظل قابعا في المعتقل لأكثر من 10 سنوات سنذهب للمؤتمر الشعبي لتنظيم وقفة احتجاجية خلال اليومين المقبلين ".


.......................................................................


الوطنى يتراجع عن رفضه لرئاسة عرمان لوفد مفاوضات مع الحركة الشعبية



الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان قطاع الشمال ياسر عرمان



الخرطوم 22 ابريل 2013- قال المتحدث باسم حزب المؤتمر الوطني الحاكم, ياسر يوسف أن حزبه لا يعبأ برئاسة ياسرعرمان لوفد مفاوضات الحركة الشعبية

بشأن المنطقتين فى إشارة إلى عدول الحزب عن موقفه السابق الذى كان إعلن فيه رفضه وجود عرمان على راس المفاوضين باعتباره لايمثل المناطق المتفاوض عليها.

وقال يوسف أن وجود عرمان امر يخص الحركة وجدد القول بان تكون مرجعية التفاوض هى إتفاق نيفاشا والمنطقتين. وقال رئيس وفد المفاوضات عن الحكومة

ابراهيم غندور فى تصريحات الاحد بان الوفد سيغادر مساء اليوم (الاثنين) للعاصمة الاثيوبية اديس ابابا موضحا بان الحكومة لم تتلق ما يفيد بتأجيل الجولة المقرر

لها الثالث والعشرين من الشهر الجارى .

واعلن ياسر يوسف فى تصريحات صحفية عقب إجتماع للقطاع السياسى أن وفد الحكومة يضم بجانب اهل المصلحة ممثلين لمنظمات مجتمع مدنى نافيا أن يكون

حزبه قد تلقى دعوى من معارضيه للمشاركة فى المفاوضات ، وتساءل عن الصفة التى تنوى المشاركة بها واكتفى بدعوتهم لتقديم رؤاهم للوفد الحكومى لافتا بان التفاوض يتم بين طرفين هما الحكومة و المتمردين .

واعلن يوسف عن تخلي حزبه عن شرطهم فك الارتباط مقابل إستئناف الحوار مع القطاع موضحا بان إتفاق التعاون اسهم فى تسريع انعقاد هذه الجولة ، و رحب أمين الاعلام بخطوة الجنوب باطلاق سراح تلفون كوكو مشيراً الى انه مواطن سودانى يتمتع بكامل حقوق المواطنة .

وكان وفد الحكومة للتفاوض حول المنطقتين اجتمع الاحد مع مساعدي الرئيس السوداني جلال يوسف الدقير وعبدالرحمن الصادق المهدي في إطار اللقاءات التي

يجريها الوفد مع المسؤولين وقيادات الدولة للاستنارة بآرائهم ومقترحاتهم للمفاوضات. وقال غندور إن اللقاءات طرحت عدداً من الموجهات والمقترحات من مساعدي

الرئيس البشير، مؤكداً أن الدولة تولي المباحثات اهتماماً بغية الخروج بحلول مرضية للأطراف المختصة ولمواطني منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان.

وأوضح أن هنالك لقاءات ستتم مع الرئيس عمر البشير ونائبه الأول علي عثمان محمد طه، لاعتماد الوفد المفاوض بصورته النهائية. وشدد على أن التفاوض

سيكون تحت مظلة الاتحاد الأفريقي ولا مجال لأي تدخلات من جهات أخرى.


..............................................................



القائم بالاعمال الامريكي يدعو الحركات الدارفورية لوضع السلاح و الجنوح للتفاوض





جوزيف استانفورد


الخرطوم 22 ابريل 2013- كشف القائم بالاعمال الامريكي بالخرطوم, جوزيف إستافورد عن أنه يجري مشاورات مع الحركات غير الموقعة على السلام

لاقناعها بوضع السلاح والجنوح للتفاوض مع الحكومة فضلا عن تبنيه لحوار مع الحكومة والسلطة الاقليمية واليوناميد للوصول لتسوية سياسية مع الحركات

المسلحة عبر مفاوضات برعاية الوسيط الافريقي المشترك شمباس.

وشدد على عدم قدرة بلاده فرض إستراتيجية للسلام الشامل فى السودان بدون رغبة الحكومة وشعب السودان ، مشيرا الى أن الحكومة والشعب السوداني هما من

يفرضا إستراتيجية السلام وأنهم يحترمون قرار الحكومة والشعب فى الرؤية النهاية للسلام.

وأفصح إستافورد خلال حديثه فى مؤتمر صحفي بمقر السفارة الامريكية بالخرطوم أمس عن أن البيت الابيض سيقوم قريبا بتعيين مبعوث خاص لدولتي السودان

وجنوب السودان بدلا عن المبعوث السابق برنستون ليمان، مشددا على التزامهم بالتعاون والحوار مع الحكومة السودانية على كافة المستويات بالرغم من التحديات

التى تواجه العلاقة بين البلدين. والتى تتطلب إبداء حسن النية والرغبة والتى أكد على توافرهم من جانب بلاده للحوار وتطوير العلاقات.

وحث إستافورد الاطراف فى ملف دارفو على بذل الجهود لنزع السلاح والتوصل لإتفاق لوقف إطلاق النار بين الحكومة والحركات المسلحة وتقوية نظام العدالة ،

مؤكدا إستمرار الادارة الامريكية فى دعم وثيقة الدوحة باعتبارها تمثل خارطة الطريق للحل السلمي بالاقليم ، وأضاف" إن إنفاذ الإتفاقية يسير ببط وعلى الحكومة

والسلطة الاقليمية الاسراع فى تنفيذ بنودها " .

وأشار إستافورد الى أن بلاده ليست لديها رغبة فى عرقلة إنفاذ وثيقة الدوحة ، وطالب الحكومة والسلطة الاقليمية باجراء تحقيقات متكاملة وموثوقة على وجه

السرعة فى جميع لوقف الهجمات ضد قوات حفظ السلام ومحاسبة المسئولين عنها ، داعيا الحكومة بالسماح لبلاده والمانحين واليوناميد ومنظمات المجتمع المدني

بالوصول فورا ودون عرقلة لجميع المناطق فى دارفور لتقديم المساعدات الانسانية بموجب التزام الحكومة بوثيقة الدوحة.

من جانبه كشف مدير المعونة الامريكية بالخرطوم باري بريم عن تخصيص الحكومة الامريكية لمبلغ(600) مليون دولار للمساعدات الانسانية بدارفور.

ودعا إستافورد الصحفيين بمباني سفارة بلاده أمس دولتي السودان وجنوب السودان لايجاد أرضية مشتركة بين الجانبين تمهيدا للوصول لحل نهائي لقضية أبيي ،

مطالبا البلدين بضرورة تكوين السلطات التنفيذية والتشريعية لابيي فى أقرب وقت ممكن وكشف عن دعم بلاده لمقترح الوسيط الافريقي ثابو إمبيكي بشأن حل قضية

أبيي باعتباره يخدم مصالح الدولتين.

وقت حث الحكومة وقطاع الشمال على خلفية قصف مدينة كادقلي على ضبط النفس وإيجاد ظروف أفضل للتفاوض بين الجانبين, كما رحب إستافورد بخطوة

التفاوض بين الحكومة وقطاع الشمال خلال الايام القادمة ، معلنا دعم بلاده الكامل لجولة التفاوض بين الطرفين.

....................................................................



تمرد قوة من الاحتياطي المركزي بغرب دارفور


ل 2013 – تمردت قوات شرطية تتبع لوزارة الداخلية السودانية فى غرب دارفور وانسحبت من معسكرها الخاص بعد نهب( 4 ) عربات

لاندكروز دفع رباعي بأسلحتها وبعض الإمدادات الغذائية.

وقال بيان صحفي صادر عن وزارة الداخلية السودانية فى الخرطوم "قامت القوة المتفلتة بإطلاق النيران بصورة عشوائية بالمدينة، الأمر الذي أحدث هلعا بين

المواطنين ، ومن ثم اتجهت صوب الجنوب الغربي دون إحداث خسائر في الأرواح ولازالت القوات المسلحة تطاردهم وقال البيان ان الأحول الأمنية عادت للهدوء

الكامل بالمنطقة.


..................................................


نائب رئيس البرلمان يؤكد تنامى المد الشيعى وسط الشباب




نواب في البرلمان السوداني



الخرطوم 22 ابريل 2013 – حذر نائب ريس البرلمان السوداني هجو قسم السيد من تنامي المد الشيعى السلفي و الانحرافات الاخلاقية والفكرية وسط الشباب

لاسيما بعد تغلل المذهب الشيعي بالبلاد ونوه إلى تدنى الروح الوطنية وسطهم.

وقال قسم السيد مخاطبا الاحد ملتقى رؤساء اتحادات الولايات للاتحاد الوطني للشباب السوداني أن التربية الوطنية وسط شباب الجامعات والمدارس تتسم بالضعف

وقال أن الجيل الجديد "يعرف اسماء اللاعبين اكثر من قيادات البلد السياسية الوطنية ".

وطالب اتحاد الشباب بالنزول إلى القواعد "الجالسين تحت اعمدة الانارة وشارع النيل " لمعالجة السلوكيات الاخلاقية والفكرية واوضح انه ناقش مع وزير الشباب

والرياضة قضايا الشباب الملحة ومنها السلفية بايجابياتها وسلبياتها وتغلل المذهب الشيعي بالبلاد بجانب التطرق لظاهرة "الحواتة" المنتسبين الي المطرب الراحل محمود عبد العزيز.

و ذكرت تقارير في الفترة السابقة تنامي التيار الشيعي بالسودان و علاقته بعدد من الشخصيات الصوفية بالبلاد و زيادة نشاط المركز الايراني بالخرطوم . يكمن

خطر الشيعي في الخلاف الازلي بين الصوفية و الشيعة في المنطقة العربية و لا سيما ارتباط الشيعة باهداف سياسية و اقتصادية مع ايران.

و اعلنت رئيس لجنة الاعلام والشباب والرياضية عفاف تاور عن ترتيبات للانخراط في حوار شامل مع شباب القوي السياسية والحزب الحاكم وفقا لتوجيهات

رئيس البرلمان.

بينما اعتبر وزير الشباب والرياضة صديق محمد توم أن الشباب لم يكن مكان مزايدة سياسية يوماً ما للوصول للبرلمان بقدر ما كان هو موجه للحركة السياسية

والاجتماعية واعتبر أن الشباب بمعافاته من كثير من الأمراض السياسية يشكل غد أفضل وطالب القوي السياسية بالتركيز علي قطاعات الشباب و المرأة وبالمقابل

دعا الشباب الي مزيد من العمل الثقافي والاجتماعي لتجاوز معضلات الحركة السياسية .


........................................................


عناوين :


بدء المفاوضات بين الحكومة والحركة الشعبية-شمال غدا

الخرطوم 22 ابريل 2013 – بات فى حكم الراجح إنطلاق المفاوضات بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال- بالعاصمة الاثيوبية ديس ابابا غدا الثلاثاء لبحث الاوضاع فى منطقتى جنوب كردفان والنيل الازرق. مقاتل (...)

تمرد قوة من الاحتياطي المركزي بغرب دارفور
الخرطوم 22 ابريل 2013 – تمردت قوات شرطية تتبع لوزارة الداخلية السودانية فى غرب دارفور وانسحبت من معسكرها الخاص بعد نهب( 4 ) عربات لاندكروز دفع رباعي بأسلحتها وبعض الإمدادات الغذائية. وقال بيان صحفي صادر عن وزارة الداخلية (...)


السودان يدشن استخدام الايثانول المخلوط بالبنزين

الخرطوم 22 ابريل 2013- دشن وزيرا النفط والصناعة عوض احمد الجاز وعبد الوهاب عثمان فى كنانة الاحد استخدام الايثانول المخلوط بالبنزين كوقود اخضر للسيارات بالسودان على أن يطرح في الاسواق بولاية الخرطوم خلال شهرين. استخدام (...)

أمين حسن عمر: هنالك جهات تعرقل التحول الالكتروني بالبلاد

الخرطوم 22 ابريل 2013- كشف وزير الدولة برئاسة الجمهورية أمين حسن عمرعن جهود منظمة تقودها جهات لم يحددها تعرقل التحول الالكتروني في المعاملات الحكومية وقال بان تلك الجهات تظن أن المعلومة سلطة اذ انتشرت ستفقدهم الخصوصية. (...)

اجتماع فوق العادة للجنة السياسية الأمنية بين الخرطوم وجوبا فى اديس اليوم
الخرطوم 22 ابريل 2013- تعقد اللجنة السياسية الأمنية المشتركة بين السودان وجنوب السودان، إجتماعا فوق العادة، اليوم باديس ابابا دعت اليه الآلية الأفريقية الرفيعة برئاسة ثابو مبيكي؛ تمهيداً لإجتماع اللجنة مع الآلية غداً. (...)

الرئاسة : البشير سيمكث فى "بحر دار" اربعة ايام

الخرطوم 22 ابريل 2013- اعلنت الرئاسة السودانية رسميا الاحد أن الرئيس عمر البشير سيقضى اربعة ايام فى منطقة بحر دار الاثيوبية ووفقا للسكرتير الصحفي للرئيس عماد سيد احمد فان البشير سيمكث هناك في زيارة غير رسمية. الرئيس (...)



الصليب الاحمر يتسلم دفعة جديدة من اسرى الجيش السوداني فى دارفور

الخرطوم 22 ابريل 2013 - سلمت اللجنة الدولية للصليب الاحمر الاحد سبعة جنود من القوات المسلحة السودانية في دارفور إلى السلطات السودانية بعد أن أطلقت سراحهم حركة تحرير السودان فصيل مني مناوي ومن بين الاسرى جنديان مصابان (...)




من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الأربعاء 24 أبريل 2013, 11:51 am



حركة مناوي تتحدث عن قصف لمطار نيالا وقتل (100) جندى سوداني


مقاتلين من حركة مناوي في مدينة الفاشر


الخرطوم 23 ابريل 2013 - أعلن متحدث عسكري باسم جيش تحرير السودان (مناوي) عن قصف مدفعي لمطار نيالا في يوم أمس الاثنين وقال انهم اطلقوا

عدد من الدانات "الموجهه بدقة الي المطار" كما افاد بقتل مائة جندي في اشتباك أخر على مشارف المدينة.


وقال الناطق باسم الحركة صالح أدم بابكر في بيان له ان شهود عيان اكدوا "وجود تبادل لإطلاق نار بين أفراد قوة المطار ظناً بان القصف من داخل المطار".

وأضاف ان النيران شوهدت تشتعل داخل المطار وتوعد بتكرار القصف

وتكتمت حكومة جنوب دارفور على تلك الانباء ورفض مسؤوليها التعليق على قصف المطار بينما اكد شهود عيان لسودان تربيون تعرض المطار لهجوم .

ولم تعلن الحكومة السودانية بعد عن الحادث او حجم الخسائر البشرية او الاضرار المادية التي لحقت بالمني.

وكانت الحركة قد توعدت مؤخرا بعد اعادة الجيش سيطرته على مهاجرية ولبدو بضربات موجعة ضد النظام. وتجدر الاشارة إلى ان حركة مناوي حاولت في

الماضي توجيه ضربات لمطار نيالا .

ويجيء هذا الهجوم بعد اسبوع من قيام الرئيس عمر البشير بتعيين والي جديد بعد فشل الوالي السابق في بث الاستقرار في الولاية التي تشهد اعمال نهب وسرقة من

الجماعات المسلحة بالاضافة إلى الهجمات التي تقوم بها الحركات المتمردة هناك.

إلى ذلك قال صالح ادم ابكر ان قواتهم الحقت الهزيمة الساحقة بقوات الجيش السوداني والمليشيات التابعة له في منطقة (مرلا) بجنوب السكة حديد مساء الاثنين

واستولت على 10عربات عسكرية محملة بكامل الاسلحة المختلفة .

كما افاد بتدمير 13 عربة عسكرية اخري محملة بأسلحة مختلفة فضلاً علي تدمير دبابة وقتل ما لا يقل عن 100 من قوات ومليشيات النظام .

وأضاف ان قواتهم طاردت القوة التابعة للجيش السوداني الي مشارف نيالا حيث توجد قوة أحكومية اخرى وتوعد بالاشتباك معها اليوم وقال انهم حاصروها سلفا.



...................................................


السودان برحب بدعوة الحزب الحاكم لامريكا ويتطلع إلى حوار حقيقى مع واشنطن




السفارة الامريكية في ضاحية سوبا الخرطوم



الخرطوم 23 أبريل 2013 اعبرت الحكومة السودانية عن ترحيبها بدعوة الادارة الامريكية حزب المؤتمر الوطني الحاكم لزيارة واشنطن للتفاوض العلاقات بين

البلدين والمشاكل التي يواجهها السودان وسبل حلها.

و ذكر المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية السودانية أبوبكر الصديق محمد الأمين للصحفيين يوم الإثنين ان السودان يتطلع لحوار حقيقي مع الولايات المتحدة

الأميركية يستصحب التطورات الإيجابية على الساحة الداخلية، من تحسن في العلاقات مع الجنوب واتفاقية سلام مع فصيل من العدل والمساواة بقيادة محمد بشر

بالإضافة إلى دعوة الرئيس السوداني لحوار وطني.

و أشار المتحدث الرسمي على خلفية الدعوة الموجهة لحزب المؤتمر الوطني إلى أن وجود البعثات الدبلوماسية في البلدين و لقاءات السفراء تعتبر درجة من درجات

الحوار بين الخرطوم و واشنطن.

وكانت تقارير صحفية نقلت عن مصادر موثوقة قولها أن الإدارة الأمريكية طلبت من المؤتمر الوطني تسمية ممثلين للذهاب الى واشنطن و إدارة حوار رسمى مع

المسوؤلين هناك حول العلاقات بين البلدين.

والمعروف ان واشنطن قد اوقفت عملية تطبيع شرعت فيها بعد انفصال الجنوب وطالبت الخرطوم بوقف القتال في جنوب كردفان ومعالجة الوضع الانساني هناك

كما طالبت بإحلال السلام في دارفور وتنفيذ اتفاقية الدوحة وحل المشاكل العالقة مع الجنوب.

من جانبها طالبت هيئة الأحزاب و التنظيمات السياسية السودانية الكونغرس الأميركي بتغيير مواقفه المعادية للسودان، والضغط على الإدارة الأميركية لإعادة دراسة

ترتيب ملفاتها الخاصة بالبلاد، لجهة تغييرها وفقاً لمبدأ المصالح المشتركة.

و أعلن رئيس الهيئة عبود جابر، تبني هيئة الأحزاب مبادرة تقوم على إزالة التباين السوداني الأميركي في موضوع العلاقات بين البلدين، من قبل الهيئة التشريعية

القومية (المجلس الوطني و مجلس الولايات) و الكونغرس الأميركي.

و قال إن المبادرة ترتكز على إصدار موجهات جديدة تعيد العلاقة السودانية الأميركية إلى سابق عهدها، وتبني علاقات و روابط تقوم على أساس الإحترام المتبادل،

و إحترام خصوصية كل بلد.

و طالب جابر الإدارة الأميركية بإتخاذ مواقف موجبة تجاه قضايا الشعب السوداني الحياتية، التي تسببت في تعقيدها و إدخالها في أزمة طوال السنوات الماضية،

الأمر الذي تأثرت بموجبه قطاعات المرأة و الأطفال و الشباب و الطلاب.

وأبدى إستغرابه من إستمرار الموقف الأميركي المعادي للسودان دون وجود شواهد ملموسة، تبرر هذا الموقف و المنهج و أبان أن الهيئة لن تفقد الأمل في تبديل

موقف الإدارة الأميركية تجاه السودان، بإعتبار هذا النهج إستثنائي و مضر وفقاً للمعايير الدبلوماسية و العلاقات بين الدول.


.............................................................


إتفاق بين الخرطوم وجوبا على لجنة للتحقق من عدم إيواء المعارضة المسلحة



وزبرا الدفاع السوداني والجنوبي يتحدثان مع الوسيط المشترك بعد الاتفاق على آلية لتنفيذ الترتيبات الامنية بين اللبلدين في 8 مارس 2013 (رويترز)


الخرطوم 23 ابريل 2013- إتفقت دولتا السودان وجنوب السودان، مساء الإثنين، في مستهل أعمال إجتماعات اللجنة الأمنية السياسية المشتركة بالعاصمة

الأثيوبية أديس أبابا على تشكيل لجنة للتحقق من عدم إيواء كل طرف للحركات المتمردة للآخر بجانب الإسراع بفتح المعابر الحدودية.

و قالت تقارير صحفية من مقر التفاوض بأديس أن المفاوضات إنطلقت بإجتماع برئاسة الوسيط الأفريقي ثامبو أمبيكي تم خلاله الإتفاق على جدول الإجتماعات و

الموضوعات التي سيتم طرحها. و أن الإجتماع إستمر زهاء الربع ساعة توطئة للدخول لإجتماع آخر لبحث تفاصيل موضوعات التفاوض و التي من بينها فك

الإرتباط و المعابر و المنطقة العازلة.

وفي تصريح لتلفزيون (الشروق) قال وزير الدفاع السوداني عبد الرحيم حسين الذي يترأس الوفد السوداني أن وفده جاء بقلب مفتوح لاستكمال بقية الملفات و أعتبر

أن الشروع في تنفيذ إتفاقيات التعاون المشترك يعني أن الطرفين تجازوا العقبات، متوقعاً أن تمضي الاجتماعات إلى غاياتها بعد أن التزم الطرفان بتنفيذ المصفوفة.

و أكد مراسل الشروق أن الأجواء في مقر التفاوض تسودها حالة من الارتياح و التفاؤل و أن الوفدين استصحبا عدداً مقدراً من الخبراء في مجالات النفط و الحدود.

و كان وفدا التفاوض من دولتي السودان وجنوب السودان وصلا أديس أبابا، الإثنين، برئاسة وزير الدفاع فى البلدين ، للمشاركة في اجتماعات اللجنة السياسية

الأمنية الذي دعت إليه الآلية الأفريقية لإنفاذ مصفوفة الترتيبات الأمنية.

و تعقد هذه الجولة من المباحثات في إطار اجتماعات اللجنة السياسية والأمنية المشتركة برئاسة وزيري دفاع الدولتين، وبدأ فريق الوساطة الأفريقية الذي يرأسه

رئيس جنوب أفريقيا السابق ثابو أمبيكي مباحثات منفصلة مع كلا الطرفين قبل بدء مباحثات مباشرة بين الطرفين.

وقال أعضاء في الوفد السوداني للصحفيين، إن هذه الجولة من المفاوضات ينتظر أن تركز على إجراء مباحثات حول الترتيبات الأمنية المتبقية بشأن تطبيق إتفاقيات

التعاون بين الدولتين برعاية لجنة الوساطة الأفريقية، وكذلك بحث إكمال تنفيذ المنطقة الآمنة منزوعة السلاح و إنسحاب جيشي البلدين منها و كذلك وضع المعابر الحدودية.

كما يستعرض الإجتماع تقرير لجنة الشكاوى و تقرير من قائد قوات الأمم المتحدة في السودان (اليونسفا) حول إكمال انسحاب الطرفين من المنطقة منزوعة السلاح

وتقرير آخر من لجنة المعابر الحدودية



................................................



وزير السياحة : رسوم السياحة فيها مخلافات قانونية و الوزارة تعاني نقص حاد



الخرطوم 23 ابريل 2013- شكا وزير السياحة والآثار والحياة البرية محمد عبدالكريم الهد من نقص حاد في أعداد قوة حماية المنشآت السياحية والآثار والحياة

البرية، و أبدي استياءه من الرسوم التي تفرضها الولايات والمحليات على السياح قائلا ان تلك السياسات تهزم الدولة.

وقال أن الفجوة في القوات تقدر بحوالي (625) ضابطاً وعدد (1,198) من الأفراد، وأن النقص في قوات حماية المناطق السياحية والحياة البرية والآثار تقارب

(3000) من الضباط والأفراد. مشددا على أن الفجوة في أعداد قوات حماية المنشآت السياحة والحظائر والآثار وعدم تقديم الدعم اللوجستي والمالي للقوات يهزم

سياسة الدولة في حماية المنشآت السياحية بالبلاد والنهوض بها.

وأبدى الهد خلال تقديمه لتقرير وزارته في جلسة مجلس الولايات أمس استياءه من الرسوم التي تفرضها الولايات والمحليات على السياح والتي تقدر بحوالي 5%

من القيمة المضافة، مؤكدا على أن الرسوم فيه مخالَفة للقانون. وأقر بوجود مشاكل بحظيرة الدندر لكنه قال إنها تحت سيطرة القوات، مشيرا إلى هروب عدد من

الحيوانات البرية إلى المناطق الحدودية مع مصر نتيجة للصيد الجائر.

وأفصح الوزير عن أن القرى المجاورة لحظيرة الدندر تشكل مهددا خطيرا للحظيرة نتيجة لحدوث بعض الاختراقات، وأشار إلى انتزاع وزارته لحديقة الدندر من

الجهة المستأجرة لها لعدم تحقيقها لأية عوائد مالية خلال العام الماضي، مشددا على حاجته لتفويض من وزارة المالية لاستجلاب تمويل طويل المدى من بنك التنمية العربي للنهوض بالسياحة بالبلاد.

ومن جانبهم كشف نواب بمجلس الولايات عن تعرض الحظائر والآثار لعمليات نهب، بجانب أن حظيرة الدندر أصبحت مرتعاً لتجارة المخدرات باعتبارها على

مسافة قريبة من المناطق الحدودية، ورهنوا حل قضايا السياحة بالبلاد بتوفير الحماية التي تتطلب توفير التمويل اللازم.




من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الخميس 25 أبريل 2013, 11:42 am



بداية هادئة لمفاوضات الحكومة والحركة الشعبية - شمال - وتبادل للتعهدات بإحلال السلام



ثابو امبيكي رئيس الوساطة الافريقية


الخرطوم 25 ابريل 2013 - بدأت الاربعاء بالعاصمة الاثيوبية أديس ابابا المفاوضات المباشرة بين حكومة السودان والحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال-

تحت رعاية الاتحاد الأفريقي وعقد الجانبان جلسة استمرت لاكثر من ساعتين أكدا خلالها عزمهما على الوصول إلى تفاهم ينهي القتال الدائر في منطقتي جبال

النوبة والنيل الازرق الذي شارف على إكمال عامه الثاني.

وفيما إتسمت أجواء الجلسة الافتتاحية بالايجابية عكس توقعات المراقبين حدد رئيس لجنة الوساطة الأفريقية ثابو مبيكي أجندة الجولة في الوضع الانساني والترتيبات الامنية والأوضاع السياسية .

وذكر رئيس لجنة الوساطة المتفاوضين بتعهداتهما بالتباحث بغية الوصول إلأى حلول سلمية في المنطقتين وقال في كلمتة خلال الجلسة الافتتاحية إن المفاوضات

ستبحث الوضع الإنساني بمنطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان بجانب الترتيبات الأمنية والأوضاع السياسية.

وأشار الى أن المفاوضات تهدف الى تحقيق السلام والاستقرار فى السودان. منوها الى أن لجنة الوساطة عقدت لقاءات مع رئيسي وفدي البلدين وابديا استعدادا

للتباحث والتوصل الى حلول سلمية.

. وشدد على أهمية أن يعمل الطرفين لحل جميع المسائل المتعلقة بالوضع الانساني والترتيبات الأمنية والوضع السياسي من خلال المفاوضات وليس النيران.

وبينما أكد رئيس وفد الحكومة إبراهيم غندور في كلمته امام الجلسة الافتتاحية حرص الحكومة السودانية على تحقيق السلام والاستقرار في ولايتي جنوب كردفان

والنيل الأزرق، فتح رئيس وفد الحركة ياسر سعيد عرمان الإحتمالات من جديد بتوسيع دائرة التفاوض لتشمل قضية الحكم في السودان .

وإستعرض عرمان الذى حضر الى اديس ابابا على رأس وفد مكون من 15 فردا و يمثل جميع انحاء السودان رؤية قطاع الشمال للتفاوض مع الحكومة ارتكازاً

على اتفاق ٢٠١١ الموقع بين مالك عقار ونافع على نافع ، مشيراً إلى أجندة الحركة الشعبية للتفاوض تتمثل في الشأن الإنساني والترتيبات الأمنية وانتهاج سياسة

جديدة لإدارة الحكم في الولايتين، إضافة إلى معالجة الأوضاع في دارفور.

وقدم عرمان في كلمة مطولة طرحاً لمعالجة قضايا السودان بشكل عام لايقتصر على المنطقتين وهو ما يلقى الرفض الشديد من جانب الوفد الحكومي الذى أكد رئيسه

انه جاء يبحث عن سلام حقيقي ينهي معاناة مواطني المنطقتين، مؤكداً على ضرورة دعم الوساطة الأفريقية من أجل إنجاح عملية التفاوض لإعادة الاستقرار إلى

مواطني النيل الازرق وجنوب كردفان .

وشدد غندور الذى تعمد تجاهل قضية دارفور في كلمته على أن تدهور الأوضاع في جنوب كردفان والنيل الأزرق أمر يشغل جميع السودانيين وربما بعض الأفارقة

المهتمين بتحقيق الاستقرار في السودان، مؤكداً على ضرورة تركيز التفاوض في القضايا المتعلقة بالمنطقتين فقط سواء في الشأن السياسي أو الأمني أو الإنساني.

وذكر أن هذه المفاوضات تهدف لتحقيق السلام والاستقرار داخل جمهورية السودان، مشيراً إلى أن لجنة الوساطة عقدت لقاءات مع رئيسي وفدي البلدين وأبديا

استعداداً طيباً للتباحث والتوصل إلى حلول سلمية.

وفى السياق طالب الاتحاد الاوربي الأطراف بمعالجة الحاجة الملحة لوقف الأعمال العدائية، والعمل على وصول المساعدات الإنسانية للمتضررين، والوصول لحل سياسي على المدى الطويل للنزاع بينهما.

ودعت الممثلة الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية ونائبة رئيس المفوضية الأوروبية كاثرين أشتون، حكومة جنوب السودان إلى مواصلة

مشاركتها الإيجابية لحل جميع القضايا العالقة، لوضع الأساس لبناء دولتين سلميتين ومزدهرتين.

وقطعت بأن الاتحاد الأوروبي على استعداد لتقديم الدعم. واثنت كاثرين على التقدم المحرز من قبل حكومتى السودان وجنوب السودان بشأن انسحاب القوات من

المنطقة الحدودية المنزوعة السلاح ونشر آلية التحقق والرصد للحدود المشتركة بشكل حاسم، بجانب استئناف انتاج النفط في جنوب السودان وفتح الحدود المتوقعة للتجارة.

ونوهت كاثرين في بيان اصدرته امس الى ان المفاوضات بين الحكومة وقطاع الشمال تاتي في سياق التطورات المشجعة بين السودان وجنوب السودان بعد التوقيع

على مصفوفة التنفيذ في 12 مارس والاتصالات المباشرة التى تمت على أعلى مستوى.

ومن المتوقع أن تعكف الوساطة على دراسة رؤية كل طرف وتقريب وجهات النظر ووضع الأجندة وتحديد الجداول الزمنية للمفاوضات التي تنتهي في الـ27 من الشهر الجاري.


.......................................................



العدل والمساواة تحذر تشاد من التدخل فى معارك دارفور





الخرطوم 25 ابريل 2013 – اتهمت حركة العدل والمساواة بقيادة جبريل ابراهيم حليفتها السابقة القوات التشادية بالتوغل الى الاراضى السودانية الاربعاء

بغرض الانضمام الى قوات الحكومة السودانية ومنشقين عنها وقعوا الأحد الماضى اتفاقاً مع الحكومة في العاصمة القطرية الدوحة تمهيدا لشن هجوم على قواتها

المتمركزة فى منطقة "الطينة " السودانية


وشجب بيان للعدل والمساواة تلقت "سودان تربيون" نصه ما قالت انه محاولات متكررة من النظام التشادى لانتهاك السيادة الوطنية وشدد البيان على ان الحركة

تواجه معركتها مع الحكومة السودانية والمليشيات الموالية لها لا مع النظام التشادى

ودعا البيان حكومة انجمينا لعدم التدخل في الأزمة السودانية في دارفور. وقطع بان أي محاولة عسكرية لمساعدة النظام السوداني ستفشل كسابقاتها وتعتبر مساعدة

لنظام يرتكب الجرائم ضد الإنسانية بشكل يومي في دارفور وهو جرم لا يمكن ان يغفره الشعب السوداني وأهل الضحايا في دارفور. طبقا للبيان

وطالبت العدل والمساواة اليوناميد بضرورة القيام بدورها في دارفور وعدم السماح لأي قوة أجنبية بالتوغل داخل الأراضي السودانية حتى لا تزيد معاناة أهل الأقليم بفعل التدخلات الأجنبية.

واكدت الحركة قدرتها على الدفاع عن أماكن سيطرتها والدفاع عن جماهير شعبها، كما أكدت مقدرتها على التصدي لأي عدوان أجنبي على اراضي دارفور.


........................................................



الحزب الشيوعى السوداني متمسك باسقاط النظام


الخرطوم 25 ابريل 2013 – أشترط الحزب الشيوعي السوداني إلغاء القوانين المقيدة للحريات وإيقاف الحرب في جميع انحاء البلاد وتكوين حكومة قومية تعمل

على صياغة دستور يشارك في وضعه كل السودانيين، والتحضير لإنتخابات عامة وفق قوانين مجمع عليها وممارسة حرة ونزيهة وديمقراطية للتخلي عن دعوتة

لإسقاط النظام والدخول معه في حوار.

ووصف الحزب في تعميم صحفي اصدره الاربعاء بعد إنتهاء أعمال مؤتمر الحزب بالعاصمة القومية، دعوة النظام للحوار بالمترددة، وقال انه سيعمل مع قوى

المعارضة من اجل اسقاط النظام.

وحسب التعميم فان لجنة المنطقة انعقدت بتاريخ 20 أبريل الجاري بكامل عضويتها، وبعد تداول ديمقراطي تم تكوين لجنة المنطقة الجديدة من المنتخبين من المؤتمر،

ومن ثم باشرت مهامها فوراً، وتعهدت اللجنة ببث روح الديمقراطية والحوار في مختلف مفاصل الحزب، ومن ثم نقل تجارب ذلك لعموم الممارسة السياسية في السودان.

..................................................

المدعي العام يطلب رفع الحصانة عن نواب بالبرلمان وتقارير تتحدث عن تحقيقات مع نافذين



الخرطوم 25 ابريل 2013 - كشف المدعي العام لجمهورية السودان عمر أحمد محمد عن طلبات لرفع الحصانة عن دستوريين فى قضايا مالية وقال فى

تصريحات صحفية الاربعاء عن عدد من الطلبات وضعت امام وزارة العدل لرفع الحصانة عن نواب بالمجلس الوطني وأعضاء مجالس تشريعية وكوادر فى جهاز

الامن والشرطة فى قضايا خاصة كقضايا الشيكات أو بعض القضايا التى تحدث فيها إشكاليات

وتجئ تلك التصريحات فى اعقاب تقارير صحفية تحدثت عن بدء تحقيقات سرية مع عدد من النافذين فى الدولة حامت حولهم شبهات فساد

وطبقا لتلك التقارير فان حزب المؤتمر الوطنى الحاكم شكل لجنة تضم جهاات مختلفة استدعت نافذين حول تلك الاتهامات واخضعتهم لتحقيقات بعد ان ادى اعضاء

اللجنة القسم بالحفاظ على سرية المعلومات والحياد

وقال المدعى ان الوزارة خاطبت رئيس المجلس الوطني و وزير الداخلية ومدير جهاز الامن لرفع الحصانة عن منسوبيهم ، مؤكدا تجاوب تلك الاجهزة مع طلبات

رفع الحصانة

ونفي المدعى تلقيهم طلبا لرفع الحصانة عن وزير المعادن كمال عبداللطيف ، وأضاف" الامر قد يكون تنفيذ مدني أو غيره لكن طلب رفع حصانة عن وزير

المعادن لم يصلنا"

مشيرا الى أن كل طلبات رفع الحصانة من نيابات البلاد المختلفة ترفع عبر المدعي العام ، واعلن العزم على تنظيم ورشه مطلع مايو المقبل لمناقشة ما أثير حول

الحصانات سواء فى مجال القوانين الداخلية التى تشمل حصانة شاغلي المناصب الدستورية والبرلمان والقضاة والمستشارين والامن والشرطة والمجالس التشريعية

والمجالس المحلية فضلا مناقشتهم لورقة عن للحصانات الدبلوماسية للعاملين بالسفارات



.....................................................................


الخرطوم تفشل في اقناع المجتمع الدولي بإعفائها من الديون





صورة ارشيفية: وزير المالية السوداني علي محمود


الخرطوم 25 ابريل 2013- إشترطت عدداً من الدول الغربية في مقدمتها الولايات المتحدة الأميريكة إستمرار السودان في انفاذ تعهداتة بموجب اتفاق إديس ابابا

الموقع مؤخراً مع دولة الجنوب إلى جانب أحراز تقدم في المفاوضات مع الحركة الشعبية (ش) إلتى تقاتل الحكومة في مناطق جنوب كردفان والنيل الأزرق ،

لوضع المقترح الدولي القاضي بتنظيم مؤتمر للنظر في اعفاء ديون الخرطوم المرحلة من فترة ماقبل انفصال الجنوب على طاولة التنفيذ في وقت كشف فيه وزير

المالية السوداني على محمود عن مجهودات بذلها وفد السودان المشارك في اجتماعات صندوق النقد الدولي في واشنطن .

وأبدى وزير المالية متفائلاً ازاء مواقف الدول الغربية من حكومتة وقال في مؤتمر صحافي بمطار الخرطوم الاربعاء عقب عودته من الاجتماعات التى انتهت الأحد

ان اعفاء الديون بحاجة الى جهود سياسية اكثر من الجهود الفنية معلنا وصول بعثة من صندوق النقد الدولي في يونيو المقبل لتقييم الاقتصاد بشكل كلي .وزاد محمود

ان الولايات المتحدة الاميركية تحفظت على عملية اعفاء الديون لكن مواقف بريطانيا وايطاليا كانت لافتة وايجابية ومشجعة جدا وهناك تفهم كبير بدر من تلك الدول.

وفي واشنطن ابلغت مصادر ذات علاقة وثيقة بملف السودان(سودان تربيون) ان وفد السودان الذى يراس المجموعة الافريقية حاول إثارة موضوع الديون داخل

اروقة الاجتماعات لكنه لم يجد المساندة وابلغ ان طبيعة الإجتماعات فنية وغير قابلة لفتح مثل هذه الملفات وإكتفي الوفد بمناقشة القضية مع الوفود المشاركة بشكل ثنائي فقط .

غير ان محمود قال في الخرطوم ان شروع السودان وجنوب السودان في تنفيذ المصفوفة الى جانب زيارة الرئيس عمر البشير الى جوبا- التى تمت في 12 ابريل

الجاري - ساعد على تقوية موقف السودان فيما يتعلق بعملية الاعفاء وتنظيم مؤتمر دولي بشأنها لكنه عاد وقال ان بعض الدول رأت انه من المبكر تنظيم المؤتمر

في الوقت الحالي وانه يجب مراقبة عملية السلام بين الخرطوم وجوبا والتأكد عما اذا كان التنفيذ جيدا على الارض.

وأوضح الوزير ان صندوق النقد الدولي – الذى يحتفظ بعلاقة باردة مع الخرطوم ابلغهم بزيادة نمو الناتج المحلي فى السودان الى 4,6% وطالب بالمضي في

اجراء الإصلاحات الاقتصادية وإعترف محمود ان عملية اعفاء الديون بحاجة الى بذل جهود سياسية اكثر من الشروط الفنية التي استوفتها الخرطوم بشكل كامل

وتعهد بمتابعة الحكومة عن كثب جهود اعفاء الديون مع اللجنة المكلفة بمعالجتها.

وكشف الوزير عن اجتماعات بين الخزانة الاميركية ووفد السودان وقال انها أدت الى نتائج جيدة ورأى ان واشنطن لديها تأثير قوي على مؤسسات النقد الدولية

ولايمكن تجاوزها وقال ان العقوبات الاقتصادية المفروضة على السودان انخفضت الى السماح بتفعيل الاستثمارات الزراعية ودعم التعليم .

وقال ان وفدا السودان وجنوب السودان عقد اجتماعات واتفقا على عقد لقاء في البلدين وتفعيل الاتصال المشترك باللجنة الخاصة بمعالجة الديون المشتركة. وكان

صندوق النقد الدولي أعاد عضوية السودان في العام 2000 بعد ان تم طرده في مطلع التسعينيات باعتباره دولة غير متعاونة.


...............................................................


عناوين:


الرئاسة السودانية توجه الولايات الحدودية بتنفيذ الاتفاقات مع جوبا

الخرطوم 25 ابريل 2013 وجه نائب الرئيس السودانى الحاج آدم الولايات الحدودية مع دولة جنوب السودان، بتنفيذ الاتفاقيات الموقعة مع الدولة الجارة وترتيب أوضاعها الإدارية من أجل خلق حسن جوار يمضي بالعلاقات بين البلدين إلى الأفضل (...)




بداية هادئة لمفاوضات الحكومة والحركة الشعبية - شمال - وتبادل للتعهدات بإحلال السلام


الخرطوم 25 ابريل 2013 - بدأت الاربعاء بالعاصمة الاثيوبية أديس ابابا المفاوضات المباشرة بين حكومة السودان والحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال- تحت رعاية الاتحاد الأفريقي وعقد الجانبان جلسة استمرت لاكثر من ساعتين أكدا (...)


سلطة دارفور تندد بالإعتداء على يونامد

الخرطوم 25 ابريل 2013- شجبت السلطة الاقليمية لدارفور المشكلة بموجب اتفاق الدوحة يوليو 2011 م الاعتداء الذى تعرضت له قوات حفظ السلام التابعة للبعثة المشتركة للاتحاد الافريقي والأمم المتحدة بدارفور (يوناميد) بمنطقة مهاجرية (...)






من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    السبت 08 يونيو 2013, 10:48 pm




البشير يوجه بإغلاق الانابيب امام النفط الجنوبي ابتداء من الاحد




البشير خلال الاحتفال بإفتتاح محطة قري معلناً إيقاف تصدير النفظ الجنوبي عبر الشمال "صورة سودان تربيون"



الخرطوم 8 يونيو 2013 - اعلن المشير عمر حسن احمد البشير رئيس الجمهورية عن وقف مرور بترول دولة جنوب السودان عبر الأراضي السودانية اعتباراً

من اليوم الاحد بعد انتهاء مهلة الاسبوعين التى منحت لهم "لوقف دعم الخونة والمرتزقة".


ووجه خلال مخاطبته اللقاء الجماهيري في يوم السبت بمناسبة افتتاح كهرباء قرى الريف الشمالي بمنطقة الشلعاب وزير النفط عوض الجاز بتوجيه شركات النفط

بقفل الأنبوب قائلا(يا عوض بكره وجه شركات النفط بقفل الانبوب وبعد داك يا يودوا بكينيا يا بي جيبوتي او يودوا محل ما يودوا )، وزاد قائلا (بترول الجنوب ما يمر بالسودان تانى).

وابان ان القرار تم اتخاذه بعد دراسات ومعرفة المزايا والعيوب وأشار الي أنهم أمهلوا حكومة الجنوب فترة الأسبوعين لأيقاف ( خمجهم) فى اشارة الى دعم

للمتمردين ولكن هذا لم يتم مشيرا ألي أن السودان لن يسمح لدولة الجنوب بتوجيه (عائدات البترول لشراء العربات والسلاح وتسليمها للمرتزقة لضرب السودان).

وتحسر البشير علي ما لاقاه السودان من دولة الجنوب قائلا (نحن منحنا الجنوب دولة كاملة الدسم بكل الخدمات والمال لكنهم اختاروا أن (يعضوا) اليد التى (مدت)

لهم) وزاد قائلا (نحن بنقطع لي الزول البيرفع لينا أصبعوا وبنقد عيونوا ونقطع ليه لسانوا والبجينا بالخير بلقانا نحن يانا ذاتنا لا تبدلنا ولا اتغيرنا).

وقال ان هذه رسالتنا لأعداء البلاد مؤكدا الاستمرار في تطهير البلاد من (المرتزقة والخونة) وقال (الناس عرفونا حتي أسيادهم البيدعموا المرتزقة عرفونا وجربونا

ولقونا مورين و نحن لا بنتلاك ولا بنبتلع).

واعلن البشير عن فتح معسكرات التدريب ووجه المجاهدين التوجه الي المعسكرات منذ اليوم استعداداً للجهاد في سبيل الدفاع عن البلاد.

وكان الرئيس السوداني في 27 مايو الماضي عقب قد حذر حكومة جنوب السودان بأنه سوف يوقف تصدير النفط المنتج في جنوب السودان إلى الاسواق الدولية

عبر خط الانابيب السوداني في حال عدم ايقاف جوبا لدعمها للحركات المسلحة.

ويقول السودان ان حكومة الجنوب ما زالت تحتضن الحركات المسلحة التي شنت في نهاية ابريل الماضي هجوما على مدينة ام روابة في شمال كردفان قبل ان تعود مرة إلى السيطرة على ابو كرشولا في شرق ولاية جنوب كردفان .

ووقع السودان وجنوب السودان في مارس الماضي على الية لتطبيق الاتفاقات الموقع عليها في 27 سبتمبر 2012 من قبل رئيسي البلدين والتي تقضي باستئناف

نقل النفط الجنوبي عبر انابيب البترول السودانية وإيقاف دولتي البلدين دعمهما للحركات المتمردة من الجانبين.

وكان الرئيس سلفا كير قد امر في ديسمبر 2011م باغلاق ابار النفط وايقاف تصدريه عبر الانابيب السودانية بعد اتهامه للخرطوم بسرقة النفط في الوقت الذي

كانت تقول الخرطوم انها حذرت الجنوب من المماطلة في عدم الاتفاق على سعر لتقل النفط.

وقال البشير ان ما نقوم بافتتاح من مشروعات من كهرباء وخلافه ما هو إلا واجب علينا وليس لكسب اصوات الناخبين في الانتخابات. وأشار الي أعداء البلاد كلما

افتتحنا مشروعاً تنموياً فان ذلك "يغيظهم" لكننا ماضون في الوفاء بحقوق المواطنين.

واعلن عن توصيل الكهرباء لمنطقة أبو دليق من مدينة شندي مباشرة وأضاف (الخدمات للناس البعاد قبل القراب وللضعاف قبل الأقوياء) وما دايرين زول مظلوم

ونحن جينا لنصرة المظاليم ).

ومن جانب أخر هدد نائب الرئيس السوداني الحاج ادم يوسف بإلغاء إيقاف جميع الاتفاقيات الموقعة مع دولة الجنوب في حال إستمرارها في دعم المتمردين، وطالب

رئيس دولة الجنوب سلفاكير ميارديت باتخاذ القرار في هذا التوقيت الذي تبقى له يومان، بحسب المهلة التي أعطاها الرئيس السوداني عمر البشير.

وقال نائب الرئيس د. الحاج آدم يوسف، لدى في كلمة ألقاها في حفل بمناسبة تخريج نحو خمسة آلاف من مجندات الدفاع الشعبي بمدينة كادقلي أمس، إن السودان

يستطيع تسيير العمل دون الاستفادة من عائدات نفط الجنوب الداعم للتمرد.

وأكد أن الحكومة تجدد مطالبتها لرئيس دولة جنوب السودان، بالوقف الفوري لدعم المتمردين. وأشار إلى أن دعم جوبا للمتمردين مستمر حتى يوم السبت ,وان الدعم

المستمر سينسف اتفاق التعاون الموقع بين البلدين بما في ذلك وقف تدفق نفط الجنوب عبر السودان.

وقال على سلفاكير اتخاذ هذا القرار الصعب في هذا التوقيت الصعب الذي تبقى له يومان، من أجل استمرار العلاقة الجيدة بين البلدين.

وجدد نائب الرئيس الدعوة لحاملي السلاح من حركات دارفور، ومتمردي الحركة الشعبية، بجنوب كردفان، والنيل الأزرق، إلى الجلوس مع الحكومة إلى طاولات

التفاوض، باعتبار أنه الحل لقضايا المنطقة، وليس حمل السلاح.

وأضاف أن الحكومة لن تسمح بوجود متمردي دارفور بجنوب كردفان، مبيناً أن المسيرة ماضية بدءاً بأبوكرشولا، وتطهير مدن وقرى جنوب كردفان من التمرد،

ودعا حاملي السلاح من أبناء جنوب كردفان بصفة خاصة، والسودان عامة، لوضع السلاح والانضمام لركب السلام .

وأعلن عن عدم دخول الحكومة مع أي جهة في اتفاق جديد، بل إكمال الاتفاقات السابقة، بجنوب كردفان، والنيل الأزرق حسب برتوكول خاص بالمنطقتين ، تضمنته

اتفاق السلام الشامل، واتفاق الدوحة، فيما يخص حركات التمرد في دارفور.

-------------------------------------------------------------------------------------------



السعودية تلغى تأشيرات حج "المجاملة".. وتوقف "التجارية" بشكل مؤقت


اصدرت السلطات السعوديه قراراً اليوم، السبت، بالغاء تاشيرات حج الفرادي "المجامله"، والبالغ عددها 20 الف تاشيرة لمصر هذا العام، كما قررت ايقاف منح

التاشيرات التجاريه والزياره بشكل مؤقت لجميع المواطنين الراغبين في زياره المملكه العربية السعودية.

واكد ناصر تركي نائب رئيس غرفه شركات السياحه ورئيس لجنه السياحة الدينية في تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، ان هذه القرارات تاتي في اطار الاجراء

التنظيمي لتنفيذ مشروع توسعه الحرم المكي الشريف لزياده طاقته الاستيعابيه لمنح الفرصه لعدد اكبر من المسلمين لزياره الكعبة المشرفة، وكذلك الحفاظ علي امنهم

وسلامتهم في ظل المخاطر التي يتعرضون لها بسبب التكدس الشديد في مساحه لا تتحمل طاقتها الاستيعابيه العدد الموجود.





من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    السبت 20 يوليو 2013, 8:39 pm

جوبا تخفض انتاجها النفطي بعد تسلمها إخطاراً من الخرطوم بوقف خط الصادر فى 7 اغسطس




الخرطوم 19 يوليو 2013- قال وزير خارجية جنوب السودان نيال دينق نيال إن بلاده تسلمت إخطارا من دولة السودان يفيد باغلاقها خط الانابيب الناقل لنفط جوبا اعتبارا من 7 أغسطس المقبل.




عامل داخل منشأة للنفط في جنوب السودان يوم 21 فبراير 2012 - رويترز

وأوضح وزير خارجية جنوب السودان، في تصريحات صحفية، الخميس، - أن الخرطوم أخطرت بلاده بهذا القرار عبر سفارة بلاده لدى السودان.

وقال نيال إن جنوب السودان بدأت الخفض التدريجي لضخ نفطها عبر خط الأنابيب الذي يمر بالاراضي السودانية للحد من تأثير الإغلاق المتوقع من جانب حكومة الخرطوم، واصفا القرار بأنه 

"ابتزاز" نظرا لأن جوبا ليس لديها أي خطوط نفط بديلة للتصدير إلا عبر الأراضي السودانية.

وأشار إلى أنه أخطر السفير الصيني لدى جوبا بقرار إغلاق أنابيب النفط من جانب السودان، ووعد السفير الصيني بتدخل بلاده لحل هذه المشكلة بين البلدين حيث تعد الصين من أكبر المستثمرين

 للنفط في جنوب السودان.

وكانت بكين توسطت لحل الخلاف حول استمرار تدفق النفط وتصديره من ميناء بورتسودان عقب القرار الذي أصدره الرئيس السوداني عمر البشير في شهر يونيو الماضي بوقف تدفق نفط 

الجنوب لأثناء جوبا عن دعم المتمردين في السودان.

وجدد الرئيس السوداني اتهاماته لجنوب السودان قبل يومين مشيرا إلى أن لديه معلومات تفيد بأن جوبا ستدفع بالمزيد من المتمردين لزعزعة استقرار بلاده خلال الايام المقبلة.

وقال مسؤولون فى وقت سابق إن جنوب السودان خفض إنتاجه من النفط ويعتزم وقفه كليا بعد إصرار السودان على وقف الإنتاج بحلول السابع من أغسطس بسبب اتهام الخرطوم لجوبا بدعم

 المتمردين النشطين عبر الحدود بين البلدين.

وقال السودان قبل شهر إنه سيغلق خطي أنابيب للنفط عبر الحدود في غضون شهرين ما لم يتخل جنوب السودان عن دعمه للمتمردين وهو ما تنفيه جوبا.

وتمثل هذه الخطوة ضربة لاقتصادي البلدين اللذين تضررا بشدة جراء وقف جنوب السودان لإنتاج النفط على مدار 16 شهرا بسبب خلاف حول رسوم نقل النفط عبر خط الأنابيب وبعض 

الأراضي المتنازع عليها. واستؤنف إنتاج النفط الذي يمثل شريان الحياة لاقتصادي البلدين في أبريل.

وذكر مسؤولون من وزارتي الخارجية والنفط في جنوب السودان طبقا لرويترز أن جوبا خفضت الإنتاج إلى 160 ألف برميل يوميا من 200 ألف برميل يوميا.

وقال ميوين ماكول اريك المتحدث باسم وزارة الخارجية "بدأ الخفض أمس." وأضاف "سينخفض تدريجيا إلى أن يتوقف تماما... هذا قرار اتخذته الخرطوم... التي مازالت تتهمنا بدعم المتمردين وهو ما نفيناه. وقلنا إننا لا نفعل ذلك."

ويحتاج جنوب السودان الذي ليس له منفذ على البحر إلى تصدير خامه عبر ميناء بورسودان في السودان. واستأنف البلدان ضخ النفط في أبريل نيسان بعد أن أوقفت جوبا كامل إنتاجها البالغ نحو

 300 ألف برميل يوميا في يناير كانون الثاني 2012 اثر تصاعد الخلافات حول رسوم نقل النفط وأمن الحدود والأراضي المتنازع عليها.

وسمح السودان ببيع النفط الذي وصل إلى أراضيه بالفعل بعد أن أبلغ جوبا في يونيو بأنه سيوقف الضخ ما لم توقف دعمها للمتمردين.

ويتهم السودان جنوب السودان بدعم الجبهة الثورية السودانية التي تضم جماعات ناشطة في المناطق الحدودية تشكو من التهميش على أيدي النخبة العربية الثرية في الخرطوم.

وتدمغ جوبا السودان بدعم المتمردين في ولاية جونقلي حيث يحول القتال المتصاعد دون تنفيذ خطط الحكومة بخصوص التنقيب عن النفط بمساعدة شركة توتال الفرنسية وشركة إكسون موبيل الأمريكية


..............................................................................................................................



الأمين يكشف عزم الحكومة إجراء تغييرات واسعة على مختلف المستويات








محمد الحسن الامين






الخرطوم 19 يوليو 2013- أعلن رئيس لجنة الأمن والشؤون الخارجية بالمجلس الوطني- البرلمان- السوداني؛ محمد الحسن الأمين، الخميس، عن تغييرات واسعة ستجريها الحكومة على مختلف مستويات 



الحكم، لاستيعاب الأجيال الجديدة. وأبان أن تلك التغييرات تجئ ضمن جملة من التدابير لمواجهة التحديات الاقتصادية والسياسية.







وكانت نائب رئيس البرلمان سامية احمد محمد اعلنت في وقت سابق ان تعديلات حكومية وشبكة تنتظر فقط اجازنها من قبل رئيس الجمهورية تمهيدا لاعلانها ، ويتوقع المراقيون ان تشمل التعديلات القاصرة 



على حصة المؤتمر الوطني وزارات ذات ثقل مثل الدفاع والمالية والداخلية والعدل.



وأكد الأمين - لدى مخاطبته اجتماع مجلس حكومة الجزيرة - حسب (وكالة السودان للأنباء)- أن التغييرات في مستويات الحكم، تهدف لمواصلة مسيرة الإنقاذ، وتحقيق أهدافها القاصدة تجاه التمسك بالشريعة، 



ورفع المعاناة عن المواطنين، وتحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم.



وأعلن - استمرار نفرة البرلمان حتى يتحقق الانتصار على فلول التمرد، ودك حصونه بولايتي شمال وجنوب كردفان.



وتناول في حديثه التحديات الكبرى التي تواجه البلاد، والتآمر على عقيدته ووحدته، واستنزاف موارده ومقدراته، ضمن الاستهداف الصليبي والصهيوني الرامي لوضع العقبات أمام التوجه الإسلامي في كل دول العالم.



وأشاد بالنهضة الكبيرة التي شهدتها ولاية الجزيرة، في مجال الخدمات التنموية في كل مناطق الولاية.



و أعلن مجلس حكومة الجزيرة برئاسة الوالي؛ الزبير بشير طه دعمه وسنده لكل برامج الدولة الرامية لنهضة البلاد.



ودعا البرلمان الاتحادي لتبني تقرير لجنة إصلاح مشروع الجزيرة، للنهوض بالمشروع للمساهمة في الأمن الغذائي الوطني والعالمي، ودعم الناتج الاقتصادي القومي بالعملات الصعبة





................................................................................................................................................................





قوش: خياراتي مفتوحة وسألتقي البشير







قوش يخاطب انصاره في مروي صورة " الشروق الفضائية"





قال رئيس جهاز الأمن والمخابرات السوداني السابق والمفرج عنه بعد اعتقال لسبعة أشهر لاتهامه بتدبير محاولة انقلابية، صلاح عبدالله "قوش"، إن خياراته مفتوحة، في حال رفضه من قِبل المؤتمر الوطني، لكنه أكد التزامه بعضويته في الحزب.


وكشف خلال مخاطبته حشوداً من مواطني دائرته الانتخابية بمدينة مروي شمالي السودان، الأربعاء، عن لقاء وشيك له مع الرئيس عمر البشير.

وقال قوش إن ما تعرّض له من اعتقال واتهام جاء بسبب الغيرة، وأن بعض "إخوته" في الحكومة تقمَّصهم شيطان الفتنة وسعوا بالنميمة إلى الحكام، وتعجلوا في إصدار الأحكام دون تثبت على الرغم من وضوح الرؤية في القضية.

وشكا مدير جهاز المخابرات السابق مما أسماه بظلم أولي القربى، وقال "جئت أشكو عصبة من عشيرتي أساءوا إليَّ".

وشبَّه ما حدث له من اعتقال وسجن بما حدث لنبي الله يوسف عليه السلام من إخوته نتيجة الحسد والغيرة.

وأعلن قوش عن مسامحته وعفوه عن كلِّ من أساء إليه وطلب بالمقابل "في شهر رمضان الكريم" العفو من كلِّ مواطن سوداني له عليه مظلمة.





...................................................................................................................







الحوادث المرورية تقتل 2000سودانى سنويا







الحادث المأساوي الذى وقع على طريق بورتسودان كسلا الاربعاء 18 يوليو واودى بحياة 28 فرداً ......... "صورة عبد القادر باكاش"





الخرطوم 19 يوليو 2013- كشف وزير الداخلية السودانية ابراهيم محمود حامد، مصرع نحو الفى شخص سنوياً بسبب حوادث المرور في السودان، مبيناً أنه وبحسب تقارير القمسيون الطبي فان 60%

من حالات العلاج بالخارج سببها الحوادث ، وأن 90% من حالات الوفاة تتسبب فيها الحوداث في الدول النامية.


وقال الوزير- خلال مخاطبته الخميس ختام الدورة التدربية لمعلمي الأساس والثانوي ولاية الخرطوم علي منهج التربية المرورية بصالة المعلم-: إن حوادث المرور من أعقد المشاكل التي تواجه العالم حيث 

يتوفى 13مليون سنوياً بسبب الحوداث (20-50) مليون إعاقة.

مشيراً إلى تأثيرها على التنمية والاقتصاد، داعياً الى وضع السلامة المرورية كجزء أصيل من عمليات التخطيط العمراني في المدن والأرياف.

و قالت د. سعاد عبد الرازق؛ وزيرة التربية والتعليم: إن الكمية الكبيرة للعربات بولاية الخرطوم لا تساعد على تنظيم السلامة المرورية، مطالبة الولاية بتوفير سيارات نقل كبيرة تساعد على تنظيم حركة المرور.

وقال الفريق شرطة تاج الدين وديدي مقرر مجلس تنسيق السلامة المرورية: إن الدورة استهدفت 2177 دارساً موزعين على 23 مركزاً و88 محاضراً، وأن الهدف من الدورة التوعية بالسلامة المرورية، 

وخلق جيل متشرب بالثقافة المرورية.

وكشف د. معتصم عبد الرحيم وزير التربية والتعليم- ولاية الخرطوم- عن مئات المدارس التي قال إنها تفتح على الطرق العامة؛ مما يعرض الطلاب الى أخطار الحوادث، مقراً بوجود عيب هندسيّ، مطالباً بتصحيحه


من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الأحد 08 سبتمبر 2013, 8:00 pm

موسى هلال يهاجم المؤتمر الوطني .. و يهدد بتصفية والى شمال دارفور






البشير وموسى هلال خلال زواج الرئيس التشادي ادريس ديبي من كريمة هلال 20/1/2012


الخرطوم 8 سبتمبر 2013- وجه زعيم قبيلة المحاميد والمستشار بديوان الحكم الاتحادي موسي هلال فى تسجيل صوتي منسوب له إساءات بالغة وتجريح شخصي لقيادات ومسؤولين بالحكومة،

 ولم يستثني هجوم هلال الكاسح حتى رئيس الجمهورية ووصفه تلميحاً بالفساد وشن هلال فى التسجيل الذي بث فى عدد من المواقع الإلكترونية مدته (50,37) دقيقة هجوماً غير مسبوق على والى شمال دارفور عثمان محمد يوسف كبر.


ولم تنف أى جهة او تؤكد صحة التسجيل الذى استخدم فيه هلال عبارات وصفت بالعنصرية ضد كبر ،وهدد بتصفيته اذا اقدم على زيارة مناطق نفوذه فى مناطق سرف عمرة وكبكابية وكتم.

وأضاف هلال أن عثمان كبر والي شمال دارفور قبل سفره إلى ألمانيا ذهب الي السنغال بغرض إستجلاب "فقراء" وبيت كبر مليان فقراء كذابين ، وأنتم تعلمون هذا الدجال وهذا المنافق يلتقط 

الفقراء من ضواحي كبكابية ويذهب بهم للفاشر وذالك لكي يسحر و يروض الناس على ظلمه ويأكل أموالهم ويحصد أرواحهم .

وقال "أخوانا في الخرطوم يلقبون كبر بالسلطان وسلطان السلاطين" ، وزاد "أنا تكلمت مع الأخ رئيس الجمهورية نحن ما بنعرف سلطان غير السطان علي دينار سلطان عموم دارفور والبقية 

سلاطين فقط على قبائلهم".

ومضى هلال الذى كان يتحدث بمرارة بائنة " عندما كان كبر خارج السودان لم تخرج طلقة واحدة في منطقة السريف وعندما عاد إجتمع كبر إجتماع شر ببعض أفراد قبيلة البني حسين من سكان 

ولاية الجزيرة والخرطوم بغرض فتح جبهات تحارب.

وقال: فعلاً نجح في ذالك وولعت النار وهو يستثمر في الحرب بين الناس ويستثمر في موت البشر ويستفيد هو بالأموال التي تأتي من الخرطوم هذا هو "كبر".

وأضاف "كبر لديه مجموعة عصابة في بيته بفطرهم وبغديهم عشان يطبلوا ليه والبعض يكتب في الجرائد كبر والي كريم هل كل أهل دارفور يأكلون في بيت كبر".

وقال "نحن في الحق لا نخشي لومة لائم وأطالب "كبر" بأن يرد على كلامي"،وأضاف أنا أصبحت رقم ورمز من رموز السودان والعالم.

ولو ذهبت الي أوربا سأعيش رمز ولو مشيت تشاد بعيش رمز ولو مشيت مصر بعيش رمز ولو تركت المحاميد وذهبت لأهلي الفور بعيش رمز .

وأضاف موجهاً الحديث لحشد جماهيري أن "كبر" رجل ضلالي لو منحكم شيء من مال خذوه ولكن لا تسلموه قراركم فهو حرامي وأنتم كسابة .

وأضاف "كبر" أصبح لا يمثل شيء في شمال دارفور ولا يمكننا أن نقبل كبر بعد دا.

ووصف هلال "كبر" بأنه منحاز لقبيلته البرتي ، وحصر الوظائف فقط لأهله البرتي والتعيين من المعتمد للفراشة فقط لقبيلة البرتي دون خجل منهم ويبرر لأهلنا الجلابة في الخرطوم أن البرتي

 هم المتعلمين فقط وبقية القبائل يعانون الأمية .

وحذر هلال "كبر" من ان يحاول زيارة مناطق سرف عمرة أو كبكابية أو كتم ومحلياتنا ووصفها بأنها كلها مهمشة من كتم لمليط وزغاوة ومواطنيها رحل .

وقال "كبر" عشرة سنوات والي لم يبني فصل في مدرسة في هذه المناطق والتنمية تمت بالجهد الشخصي.

وأضاف هلال "كبر" سرق المليارات من مشاريع العودة الطوعية وإعمار الدار نصفها لجيبه الشخصي والباقي لأهله البرتي.

وظهر هلال فى مراسم الصلح بين قبيلتى الرزيقات وبنى حسين قبل عدة اشهر مرتديا زيا عسكريا ، وتداولت العديد من الأوساط خلال أغسطس خبراً منسوب لنجل هلال يعلن فيه تمرد والده 

على الحكومة غير ان كشفت الأحداث ان هلال متحصن في منطقة سرف عمرة وأن اتصالاته بالخرطوم لم تنقطع وإن كانت علاقته مع الحكومة آخذة في التدهور.





-----------------------------------------------------------------------------------



الخرطوم وجوبا ترتبان لإستقرار طويل في العلاقات










يعاني السودان وجنوب السودان أوضاعاً إقتصادية بالغة السوء وتعتمد قطاعات واسعة من مواطني البلدين على الإعانات الدولية











الخرطوم 8 سبتمبر 2013- قال وزير الخارجية السوداني علي كرتي، أن تسهيل انسياب الحركة الاقتصادية والتِّجارية بين الخرطوم وجوبا يستلزم التوقيع على بعض الاتفاقات، قاطعا بعدم 




وجود اى صعوبات في تنفيذ اتفاق التعاون بين البلدين فى اديس أبابا قبل عام كامل واصفاً زيارة الرئيس سلفاكير ميارديت الاخيرة للخرطوم بالإيجابية.






وقال كرتي فى تصريحات للاذاعة السودانية بثتها على الجمعة، إن الفرصة متاحة بصورة أسرع خاصة بعد المعابر التي تم الاتفاق عليها.




وأكد أن الانسياب فى المعاملات يساعد في منع أية جهة عدائية من إفشال العلاقات، قاطعا بضرورة التحرك الشعبي والبرلمانى فى البلدين بجانب تفاعل منظمات المجتمع المدني لمنع أي انحدار 




للعلاقات إلى التوتر،وكشف كرتي عزمه زيارة جوبا قريبا .




من جهته وصف وزير خارجية جنوب السودان،برنابا بنجامين زيارة الرئيس سلفا كير للخرطوم بالناجحة، واعتبرها تحولاً لسياسة واقتصاد بلاده، وأكد أنها رسخت الثقة والتعاون.




وقال إنّ نجاح لقاء الرئيسين يعني قدرة الخرطوم وجوبا على حل قضاياهما، وأكد استمرار تبادل الزيارات مع الخرطوم حفاظاً على العلاقات، وأضاف: (الجنوب شغال على صفحة جديدة




 ومافي مشكلة بين البلدين ما ح تنحل).




ولفت بنجامين الى إنّ المرحلة المقبلة ملقاة على عاتق البرلمانيين لتوطيد العلاقة، وأكد أنه لابد لجوبا أن تتفهم قضايا الخرطوم والعكس، ولفت إلى أنّ حدود بلاده مفتوحة أمام السودان من أجل التبادل التجاري.




وكشف الوزير عن خطة مشتركة تقودها وزارتا الخارجية في الدولتين لاستقطاب الدعم الخارجي ومعالجة القضايا المزمنة والمعقدة تنفذ على المستويين الداخلي والخارجي، وأبان أنه سيقوم




بزيارة للخرطوم في القريب العاجل للتوقيع على الاتفاقيات، ودعا البلدين لضرورة التوصل إلى حل قضية أبيي حتى لا تكون عثرة أمام العلاقات.




و أكد السفير بدر الدين عبد الله مدير إدارة الجنوب بوزارة الخارجية، أن انسياب التجارة بين الحدود تؤدي لاستقرار العلاقات، ونوه لوجود اتفاق لتحرك ثلاثي بين الخرطوم وجوبا والوساطة 




الأفريقية والمؤسسات المالية والدولية للمجتمع الدولي لإعفاء ديون السودان واستقطاب الدعم لتنمية البلدين.




وأشار إلى أنّ الآلية أعدت خطاباً سيتم التوقيع عليه من قبل الرئيسين بهدف عرضه على واشنطن في الأسبوع الأول من أكتوبر، وأكد أنّ التحرك سيشمل الدول الدائنة كافة، وأوضح أنّ




 معالجة الديون ستتم بشكل شامل، وأنّ الوساطة لن تلجأ للحلول الجزئية.




وفى ذات الاتجاه قال والي سنار أحمد عباس، ان اتفاق السودان وجنوب السودان سيقلل من الصرف على الأمن في المناطق الحدودية بشكل كبير، وينعش التجارة ، الى جانب توافد العمالة الموسمية الى المشاريع القومية .




وقال عباس فى تصريحات نشرت السبت ان حكومته صرفت اموالا طائلة على حماية المشاريع الزراعية ابان توتر العلاقات مع جنوب السودان ، واستدرك " لكن بموجب تنفيذ اتفاق التعاون




 فان الولاية لن تضطر الى صرف تلك الاموال في مجال الأمن .




مضيفا ان عملية مكافحة التهريب مقلقة للغاية وتتطلب جهودا كبيرة وان فتح الحدود سيساعد على تقنين التجارة بين البلدين ،ورأى ان العلاقات تفرضها المصالح المشتركة .




وفى السياق رحّبت المنسقة العليا للسياسة الخارجية والأمن بالاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون، بنتائج اجتماع رئيسيْ السودان عمر البشير وجنوب السودان سلفا كير ميارديت، الذي عقد في 




الخرطوم يوم الثلاثاء الماضي. وقالت إن علاقات الخرطوم وجوبا تعتبر حيوية .




وقال المتحدث باسم المنسقة العليا مايكل مان ـ في بيان ـ إن اشتون تشعر بالتشجع إزاء الالتزامات المتجددة التي أعرب عنها كلا الطرفين، للمضي قدماً في تفعيل اتفاقيات أديس أبابا التي تم 




التوصل لها في 27 سبتمبر 2012، والعمل من أجل حل قضايا عالقة أخرى.




وذكر أن المنسقة العليا تأمل في أن تتم ترجمة تلك الالتزامات إلى تحرك ملموس دون المزيد من الإرجاء.




وأشار إلى أن التأكيد الذي قدمته حكومة السودان، بأن الصادرات النفطية من جنوب السودان ستستمر في التدفق، هو خطوة مهمة للأمام في هذا الشأن.




وقال مان إن العلاقات السلمية بين السودان وجنوب السودان، أمر حيوي من أجل تنمية البلدين، وتحقيق الرفاهية لشعبيهما.






وأكد أن المنسقة العليا، تشجع السودان وجنوب السودان، على الاستمرار في حوارهما البنّاء من أجل تطبيع علاقاتهما




-------------------------------------------------------------






انباء عن اقتراب اعلان التشكيل الوزارى










القائد الأعلى للقوات المسلحة، الرئيس المشير عمر البشير،







الخرطوم 8 سبتمبر 2013- قالت تقارير صحفية نشرت فى الخرطوم السبت أنَّ التشكيل الوزاري سيعلن قريباً، بعد اكتمال مشاورات الرئيس عمر البشير مع نافذى حزبه ، وقادة الحركة 




الإسلامية وكبار ضباط القوات المسلحة والشرطة، عطفاً على لقاءات الرئيس بكل من زعيم حزب الامة "الصادق المهدي" و رئيس الحزب الاتحادى "محمد عثمان الميرغني"، في محاولة




 لإشراك الأول في السلطة وسعي الثاني- أي "الميرغني"- لزيادة حصته من الحقائب الوزارية مركزياً وولائياً.


ونقلت صحيفة "المجهر" عن مصادر عليمة قولها ان وزير الدفاع "عبد الرحيم محمد حسين" سيرفع إلى منصب مساعد الرئيس مع إسناد الملف الأمني والعسكري له.




ويتوقع تعيين أحد القيادات العسكرية في منصب وزير الدفاع، وبات في حكم المؤكد أن يحتفظ الرئيس "البشير" بالفريق "بكري حسن صالح" في منصب الوزير الأول بالقصر، واحتفاظ الفريق 




"طه عثمان" بمنصب وزير الدولة ومدير مكتب الرئيس.




بينما يشمل التغيير وزيرا الدولة "إدريس محمد عبد القادر" ود. "أمين حسن عمر" ويعود ادريس للخارجية سفيراً، يتولى امين وزارة الإعلام والثقافة.




وقال عضو القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني ربيع عبد العاطي إن القطاع يناقش التعديلات التي سيجريها رئيس الجمهورية في الحكومة، وأكد أن التعديلات ستكون جوهرية وشاملة ولن تستثني أحداً،
واضاف إن الرئيس يستصحب معه أرضية ينطلق منها لكل الآراء دون استثناء.




واستبعد ربيع كل االترشيحات حول التعديلات المرتقبة التي تنطلق عبر وسائل الإعلام، وقال إنها مجرد تكهنات.




وأكد عبد العاطي لـصحيفة «الإنتباهة» السبت أن المشاورات لن تستثني أحداً سواء أكان داخل الحزب أو فريق أو مجموعات أو أفراد أو مجتمع مدني.




ورأى أن التغيير لن يقوم على رجل واحدة وإنما على كل الأرجل التي يقوم عليها السودان التي تعتبر قاعدة ينطلق منها لإجراء عملية التغيير، وقال: «أحسب أنها ستكون قاعدة صلبة في بناء 




سودان جديد لعام 2015م استعداداً للانتخابات والدستور وبداية مرحلة جديدة بمشاركة كل القوى السياسية.




وتوقع عبد العاطي أن تشمل لقاءات الرئيس كل القوى السياسية بما فيها المؤتمر الشعبي بقيادة د. الترابي، والشيوعي وبقية القوى السياسية.




و برز اسم وزير الدولة بالمالية الأسبق د. "حسن أحمد طه" كأقوى المرشحين لتولي وزارة المالية، فيما يرى آخرون بقاء الوزير الحالي "علي محمود".




ولن يطال التغيير طبقاً للمعلومات التي رشحت مساعدي الرئيس ، "جعفر الميرغني" و"عبد الرحمن الصادق المهدي".




وتأكد في المقابل مغادرة وزير التجارة "عثمان عمر الشريف" من الحزب الاتحادي الديمقراطي، الذي ربما دفع بوزير الرياضة الحالى "الفاتح تاج السر" للمنصب ، واختيار "أسامة عطا المنان" 




وزيراً للرياضة، على أن تعود وزارة الإرشاد والأوقاف للمؤتمر الوطني.






واتفقت كل القيادات العليا في الدولة على حسن أداء وزير المعادن "كمال عبد اللطيف"، ووزير الطاقة د. "عوض أحمد الجاز"، ليكون القطاع الاقتصادي اقل القطاعات الذى ستطاله التعديلات 




القادمة، باحتفاظ وزيرين منه بمواقعهم، عطفاً على محافظ البنك المركزي.





-----------------------------------------------------------------------------


الخرطوم تشترط خارطة طريق واضحة للتعاون مع المبعوث الأميركي







الخرطوم 8 سبتمبر 2013- اشترطت الحكومة السودانية خارطة طريق واضحة للتعاون مع المبعوث الأميركي الجديد ، دونالد بوث، قالت انها يمكن ان تساعد على حلِّ القضايا الخلافية العالقة مع الولايات المتحدة الامريكية .




واشارت الى ان الخرطوم لن توليه اهتماما حال انصرف الى قضايا اخرى متهمة واشنطن بالامبالاة حيال الخلافات الناشبة بين السودان ودولة الجنوب




وقال وزير الخارجية السودانى علي كرتي ، إنّ الولايات المتحدة غير مهمومة بحل قضايا الدولتين ، وذهب الى ان دورها كان الاكبر فى افساد العلاقات منذ قبل الانفصال، وشبه رد فعل 




واشنطن بلقاء الرئيسين عمر البشير وسلفا كير الأيام الماضية بأنها مثل فرحة (أي طفل).




وقال كرتي في (مؤتمر إذاعي) الجمعة ، ان تعيين دونالد بوث المبعوث الأمريكي لدولتي السودان تم في أجواء غير إيجابية، ونوّه لوجود خارطة واضحة للتعامل معه تساعد على حل القضايا 




الخلافية بين البلدين، وأشار إلى أنّ الحكومة ستنظر في أدائه إذا كان مهتماً بالعلاقات بين الخرطوم وجوبا وينصب تركيزه على برنامج محدد، وقال: إذا تعارضت مهمته مع الإتحاد الأفريقي فإنّ الحكومة لن تقبل به ولن يجد أيِّ تعاون.




وأضاف الوزير السودانى : إن كان في نية الولايات المتحدة تحسين علاقات الخرطوم وجوبا مرحباً بها، وإن كانت غير ذلك فلا تلزمنا فرحتها، وتابع: يجب أن تدع الدولتين في شأنهما.




وكان الرئيس الأميركي، سمى الشهر الماضي، دونالد بوث مبعوثاً أميركياً خاصاً للسودان وجنوب السودان. وقال باراك أوباما إن بوث سيقود جهوداً لحث الطرفين على تطبيق اتفاقات سبتمبر 




2012، وحل خلافاتهما حول الحدود وأبيي والنفط.






وعمل السفير دونالد بوث لدى أثيوبيا سفيراً وأيضاً في مصر، ودبلوماسياً محترفاً مثَّل الولايات المتحدة في بلدان أفريقية متعددة.


-----------------------------------------------------------------------




أحزاب الحكومة تبارك رفع الدعم عن السلع والبرلمان يحذر





الخرطوم 8 سبتمبر 2013- أعلنت الأحزاب المشاركة فى الحكومة عن موافقتها على الإصلاحات الإقتصادية التى تعتزم وزارة المالية القيام بها والتى من بينها رفع الدعم عن البنزين والقمح، 


وأشترطت رفع الدعم عن الجازولين بالتدرج عقب إخضاعه لدراسة لإرتباطه بالإنتاج الزراعي ومعاش المواطنين، فى وقت تتجه فيه المالية لإتخاذ حزمة من المعالجات الإقتصادية


في وقت طالب رئيس لجنة الاممن والدفاع بالبرلمان محمد الحسن الأمين الحكومة بضرورة تحاشي رفع الدعم عن المحروقات والسلع قدر الإمكان والإستفادة من عائدات نفط الجنوب فضلا عن البحث عن بدائل أخري.


وأقر الأمين أن دعم السلع والمحروقات ليس موجها كله ناحية الفقراء وأن جزء منه يضيع فى التهريب وأشخاص لايستحقون الدعم.


وشدد فى تصريحات السبت ، على أن رفع الدعم باى شكل سيؤثر بصورة كبيرة على المواطن.


وكشف عن حظر السلع المدعومة وعدم تصديرها للجنوب، وبرر الخطوة بأن دعم السلع خصصته الدولة للمواطن وأضاف: "ما عدا السلع المدعومة أي تجارة مع الجنوب ما بيكون فيها حرج وستجلب عائدات".


وعد الأمين عودة عائدات نفط الجنوب بجانب إنتاج البلاد من النفط دفعة للإقتصاد بالبلاد، وأردف: "تدفق نفط الجنوب سيحل جزء من المشكلة لكن ليس كل المشكلة".


وأعلن محافظ البنك المركزي محمد خير الزبير الاسبوع الماضي ان رفع الدعم عن المحروقات بات مسألة وقت فقط لكنه قال ربما يتم إرجاء زيادة اسعار الدقيق إلى وقت لاحق.


وتقول الحكومة إن دعم المحروقات بالإضافة إلى الدقيق وبعض السلع الأخري نجم عنه عجزا كبيرا في الموازنة قدرته عدد من الاوساط بـ10 مليار جنيه.


وقال الأمين العام للأمانة الإقتصادية بالمؤتمر الوطني حسن أحمد طه عقب إجتماع لنائب رئيس الجمهورية ووزير المالية بالأحزاب المشاركة فى الحكومة السبت إن رفع الدعم عن


الجازولين له أثار على الإنتاج ويتطلب رفعه بالتدرج عقب دراسة أثاره .


وكشف عن إجماع الأحزاب على أهمية إجراء الإصلاحات الإقتصادية ، مشددا على أن البدائل المطروحة لمجابهة قرار رفع الدعم تتطلب زيادة الإجور وتوسيع مظلة الدعم الإجتماعي لذوي


 الدخل المحدود ، وأشار طه الى إتفاق الأحزاب على أن البنزين سلعة يستفيد منها الأغنياء ولابد من رفع الدعم عنها ، مشيرا الى أن الأحزاب ستخضع الأمر لمزيد من التشاور مع قواعدها لتحديد موقفها النهائي.


و أكدت القيادية بجبهة الشرق أمنة ضرار موافقة الأحزاب على رفع الدعم لكنها أشترطت التدرج فيه ، مؤكدة على أن الأحزاب ركزت على ضرورة مراعاة مصلحة الوطن والمواطن.




----------------------------------------------------------------------



عناوين :





الامم المتحدة تطالب بحسم قضية (أبيي)


الخرطوم 8 أغسطس 2013 ـ امتدح المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للسودان وجنوب السودان هايلي منكريوس ما اسماها الروح البناءة التي سادت اجتماعات رئيسي دولتي السودان عمر البشير وسلفاكير ميارديت في الخرطوم الثلاثاء (...)

----------------------------------------------

الخرطوم وجوبا ترتبان لإستقرار طويل في العلاقات

الخرطوم 8 سبتمبر 2013- قال وزير الخارجية السوداني علي كرتي، أن تسهيل انسياب الحركة الاقتصادية والتِّجارية بين الخرطوم وجوبا يستلزم التوقيع على بعض الاتفاقات، قاطعا بعدم وجود اى صعوبات في تنفيذ اتفاق التعاون بين البلدين فى (...)

--------------------------------------------

انباء عن اقتراب اعلان التشكيل الوزارى

الخرطوم 8 سبتمبر 2013- قالت تقارير صحفية نشرت فى الخرطوم السبت أنَّ التشكيل الوزاري سيعلن قريباً، بعد اكتمال مشاورات الرئيس عمر البشير مع نافذى حزبه ، وقادة الحركة الإسلامية وكبار ضباط القوات المسلحة والشرطة، عطفاً على (...)

---------------------------------------

إكتشاف مقبرة أثرية تعود للقرن الاول قبل الميلاد شمالي السودان

الخرطوم 8 سبتمبر 2013- أعلن رئيس بعثة الهيئة العامة للآثار والمتاحف العاملة في مدينة بربر بولاية نهر النيل شمالي السودان محمد سليمان محمد بشير، عن اكتشاف مقابر أثرية لطبقة ارستقراطية عليا، وتقع المقبرة في شرقي المدينة (...)

-----------------------------------------

فصل مسؤول حكومى بسبب مخالفات مالية

الخرطوم 8 سبتمبر 2013- أصدرت وزيرة التنمية والموارد البشرية والعمل إشراقة سيد محمود قراراً بفصل مدير الشؤون الإدارية والمالية بالوزارة هاشم ميرغني بسبب إرتكابه عدداً من المخالفات الإدارية والمالية. إشراقة سيد محمود ونص (...)

-------------------------------------

كرتى يقود وفد السودان الى اجتماعات الامم المتحدة

\الخرطوم 8 سبتمبر2013 - يقود وزير الخارجية على كرتى وفد السودان المشارك فى أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة فى دورتها الـ68 والتى تبدأ اعمالها فى السابع عشر من الشهر الجارى بنيويورك. ونقلت (وكالة السودان للانباء ) (...)

---------------------------------------

الشيوعى: إتجاه دولي لفصل قضايا النيل الأزرق وجنوب كردفان عن دارفور في التفاوض

الخرطوم 8 سبتمبر2013 - كشف الحزب الشيوعي عن ما أسماه بالمخطط الذي تقوده أطراف دولية على رأسها امريكا لإرغام الحكومة للتفاوض مع الحركات المسلحة الدارفورية وقطاع الشمال في منبرين منفصلين بـ(أروشا التنزانية وأديس ابابا) (...)

----------------------------------

اتجاه لرفع الطوارئ بدارفور خلال عام

الخرطوم 8 سبتمبر2013 - أعلنت حركة العدل والمساواة السودانية، الموقعة على وثيقة الدوحة للسلام بدارفور، تأكيد الوثيقة على مراجعة حالة الطوارئ، ورفعها جزئياً عن إقليم دارفور، خلال عام من توقيع الاتفاقية، إذا حدث تقدم أمني في (...)








.


من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الثلاثاء 10 سبتمبر 2013, 10:33 am

شركة طيران جنوب السودان تدشن اولى رحلاتها الى الخرطوم



الخرطوم 9 سبتمبر 2013- حطت فى الخرطوم الاحد اولى رحلات شركة طيران جنوب السودان بعد حصولها على تصريح لتسيير ثلاثة رحلات ركاب اسبوعيا بين الخرطوم - واو - جوبا.

ووصل علي متن الرحلة الاولي لشركة (South Supreme Airlines) رئيس مجلس ادارة الشركة وعدد من اعضاء المجلس ورئيس اتحاد اصحاب العمل بدولة الجنوب ايي دوانغ ووفد رجال اعمال من غرفة التجارة والصناعة والزراعة واتحاد اصحاب العمل بدولة الجنوب ، وكان فى استقباله قيادات القطاع الخاص برئاسة سعود مامون البرير رئيس اتحاد اصحاب العمل السوداني وعقد الوفد بصالة كنانة بمطار الخرطوم جلسة مباحثات مشتركة بحضور ممثلي سفارة دولة الجنوب بالخرطوم.

وقال سعود البرير ان زيارة وفد اصحاب العمل والاحتفال بتدشين اولى الرحلات الجوية بين الخرطوم وجوبا تاتي فى اطار روح التعاون التي سادت العلاقات بين السودان ودولة جنوب السودان عقب زيارة الفريق سلفاكير للخرطوم مؤخراً وترجمة للتفعيل الواقعي لاتفاق التعاون الذى تم التوقيع عليه بين القطاع الخاص بالبلدين في المجال التجاري انطلاقاً من مبدأ التعاملات التجارية وانسياب حركة السلع بين البلدين هي الضامن الاساسي لتفادي اي مشاكل قد تطرأ مستقبلاً .

وكشف البرير ان الشمال خلال الفترة السابقة فقد اكثر من (5) مليار دولار بسبب توقف النشاط التجاري بين البلدين فيما فقد الجنوب حوالي (18) مليار ، وجدد البرير تأكيداته علي قيادة وفد كبير من رجال الاعمال فى مختلف الانشطة والمجالات لزيارة جوبا خلال الاسبوع الثالث من سبتمبر الجاري للقاء اصحاب الاعمال بدولة الجنوب ومناقشة آليات تذليل العقبات التي تعترض حركة انسياب التجارة والسلع .

كما كشف عن اتفاق لعقد مؤتمر اقتصادي استثماري بالخرطوم خلال اكتوبر المقبل بمشاركة غرفة التجارة والصناعة واتحاد اصحاب العمل بدولة الجنوب لوضع برنامج عمل متكامل للتعاون .

وأكد البرير ان التعاون خلال المرحلة المقبلة سيتجاوز مرحلة التبادل التجاري للانتقال الى مرحلة الاستثمارات السودانية بالجنوب وخلق شراكات بين رجال الاعمال بالبلدين بعد توفر الثقة المطلوبة.

وأبدى رئيس مجلس ادارة شركة طيران الجنوب ايي دينغ عبر سعادته بان تكون اولى الرحلات الجوية للشركة الى مطار الخرطوم وقال ان الخطوة تحمل الكثير من المعاني وتأكيداً علي الرغبة فى بناء علاقات متميزة بين السودان ودولة جنوب السودان والمساهمة فى تأسيس بنية تحتية تسهم فى تعزيز علاقات التعاون التجاري بما يحقق مصالح الشعبين مشيداً بما تم التوقيع عليه من اتفاق بين القطاع الخاص بالبلدين امام رئيسي الدولتين بالخرطوم مؤخراً كما اكد جاهزية اتحاد اصحاب العمل بدولة جنوب السودان للتعاون مع اتحاد اصحاب العمل السوداني فى مختلف المجالات التجارية والاستثمارية.

............................................................................................................



الخرطوم تفرج عن قيادى معارض بعد 12 عاما من الحبس




الخرطوم 9 سبتمبر 2013- اخلت السلطات السودانية على نحو مفاجئ الاحد سبيل القيادي بالمؤتمر الشعبي يوسف محمد صالح لبس بعد ان قضي بالسجن (12) عاما اثر اعتقاله على خلفية التدبير لمحاولة انقلابية برفقة مجموعة من المتهمين كان ابرزهم حينها نائب الرئيس الحالى الحاج ادم يوسف.




يوسف لبس


وأوقعت احكام قضائية على المتهمين فى تلك المحاولة تراوحت بين السجن لخمسة الى خمس عشرة عاما وافرجت الحكومة عن المعتقلين تباعا وأبقت على لبس حبيسا برغم صدور قرارات عديدة بالعفو عن المعتقلين السياسيين لم تشمل لبس الذى اعيد اعتقاله غير مرة برغم قرارات الافراج

.وقال الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي كمال عمر ان قرار إطلاق سراح يوسف لبس اتخذ على نحو مفاجئ واصفا الإفراج عنه بالخطوة الإيجابية ، وأضاف" أن لبس مكث بالسجن مدة (12) عام دون مبررات وتبقت له من المدة المحكوم بها(12) شهر".

ويصنف لبس المنحدر من اقليم دارفور كأحد العناصر الامنية وعرف بمشاركته في تدبير خططا عسكرية وإلمامه بمعلومات بالغة الاهمية ابان الحرب بين السودان وحركة التمرد حينها في جنوب السودان حيث كان من العناصر الامنية الممسكة بملفات سرية .

وانضم لبس الى حزب المؤتمر الشعبى بزعامة حسن الترابى فور وقوع المفاصلة بين الاسلاميين فى السودان في 1999م ، وهو ما دفع بالأجهزة الامنية لاعتقاله بتهمة التخطيط لانقلاب على الحكم ووضعه فى السجن خشية الاستفادة من المعلومات التى يملكها لمصلحة المؤتمر الشعبى وحركات دارفور المسلحة .


..................................................................


اصابة 11 طالبا اثر سقوط جدار مدرسة بامدرمان



الخرطوم 10 سبتمبر 2013- ادى سقوط جدار في مدرسة تابعة الى احدى الكنائس بامدرمان الى اصابة 11 طالبا في حادث يعتبر الثاني من نوعه خلال العام الحالي.

وكان اكثر من 12 مواطنا لقوا حتفهم جراء انهيار جدار مبنى تابع للحكومة بولاية القضارف شرقي السودان اثناء اجراءات تتعلق بالسفر الى المملكة العربية السعودية لاداء فريضة الحج .

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم للصحفيين الاثنين ان جدارا وقع على 11 طالب بمدرسة تابعة للكنيسة وأصيب 4 طلاب اصابات متفاوتة وقال ان المبنى شيد عقب موسم الامطار لكنه نفى تبعية المدرسة الى وزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم وقال ان وزير التربية معتصم عبد الرحيم سارع الى زيارة المبنى والطلاب .

وكان سقوط مبان تابعة لجامعة الرباط التابعة الى وزارة الداخلية اثار جدلا واسعا في العام 2005 وجرت مطالبات بإقالة وزير الداخلية في ذلك الوقت عبد الرحيم محمد حسين الذي تولى وزارة الدفاع لاحقا وتم تعيينه بعد ان اعفي من منصبه بسبب حادث الانهيار الذي كلف الحكومة مليارات الجنيهات .

ورفض والي القضارف اقالة وزير الشؤون الاجتماعية في حكومته الولائية وقال ان الحادث قضاء وقدر وغير مدبر على الرغم من توصية لجنة التحقيق بإقالة وزير الشؤون الاجتماعية لكنه وجد انتقادات لاذعة من تيارات إصلاحية داخل الحزب الحاكم .


..................................................................................


تعثر تسوية ملف المستثمر المصرى احمد بهجت بشان اراضى " دريم لاند"




الخرطوم 9 سبتمبر 2013- قالت ولاية الجزيرة ان لجنة التحكيم التي شكلتها رئاسة الجمهورية فشلت فى تسوية ملف مخطط دريم لاند الذي تبلغ مساحته 7 ملايين متر مربع شمال الولاية وهو مشروع استثماري مشترك بين الولاية والمستثمر المصري احمد بهجت وتوقف العمل في المخطط منذ العام 2009 ما ادى الى تعطيل أموال كان تسهم بقدر كبير في تغطية تنفيذ عدد من مشاريع التنمية بالولاية .

وأقر مدير عام وزارة التخطيط العمراني الهادي عبدالجليل بوجود عيوب في العقد الذي وقع بين الطرفين في العام 2004 ووصف بعض البنود في العقد بـ (الضعيفة ) وان شركة دريم لاند استفادت من الثغرات التي جاءت في العقد.

وقال عبدالجليل في تصريحات صحفية الاحد ان رئيس الجمهورية شكل لجنة برئاسة مساعده نافع علي نافع ووزير المجلس الأعلى للاستثمار د.مصطفي عثمان اسماعيل ومدير عام وزارة التخطيط ومدير عام الاراضي بالجزيرة وممثلين من شركة دريم لاند، وانها عقدت عدة اجتماعات وفشلت في التوصل لحل بسبب تمسك الطرفين بمواقفهما.

وأضاف ان والى الجزيرة الزبير بشير طه طلب من الشركة في العام 2009 بالتوقف عن العمل في المخطط نسبة لعدم التزام المستثمر بالموعد الزمني

.............................................................................................



عناوين :


السيسى يمتدح تحسن العلاقات بين الخرطوم وجوبا
الخرطوم 9 سبتمبر 2013- قال رئيس السلطة الاقليمية لدارفور د.التجانى السيسى ان زيارة رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت أزالت الكثير من الضباب وأسست لعلاقات شعبين كانوا شعباً واحداً ، ووصف الزيارة بالتاريخية. وأكد سيسى (...)

شركة طيران جنوب السودان تدشن اولى رحلاتها الى الخرطوم
الخرطوم 9 سبتمبر 2013- حطت فى الخرطوم الاحد اولى رحلات شركة طيران جنوب السودان بعد حصولها على تصريح لتسيير ثلاثة رحلات ركاب اسبوعيا بين الخرطوم - واو - جوبا. ووصل علي متن الرحلة الاولي لشركة (South Supreme Airlines) رئيس (...)

اتفاق بين سودانى أثيوبي للحد من الاتجار بالبشر
الخرطوم 9 سبتمبر 2013- اتفق السودان وإثيوبيا على تكوين أطواف أمنية مشتركة لحماية الحدود من جرائم الإتجار بالبشر والتسلل والمخدرات. في وقت تستضيف مدينة القضارف السودانية مؤتمراً لتنمية وتطوير الولايات الحدودية والأقاليم (...)



امتعاض فى وزارة الصحة لتلكؤ المالية فى دفع مستحقات الرعاية الأولية
الخرطوم 9 سبتمبر 2013- احتج مسؤولون فى وزارة الصحة السودانية علي عدم التزام وزارة المالية بسداد متأخرات الميزانية المخصصة للرعاية الصحية الاولية البالغة 73 مليون جنيه بينما اعترض وزير المالية علي محمود ,على استفسار موظفة (...)

السودان يندد "بابتزاز" المحكمة الجنائية الدولية ضد كينيا
الخرطوم 9 سبتمبر 2013 - نددت وزارة الخارجية السودانية بما سمته "الابتزاز الذي تمارسه المحكمة الجنائية الدولية" ضد كينيا وذلك بعد اصرار المدعي العام على ملاحقة نائب الرئيس الكيني وليام روتو والرئيس أوهورو كينياتا بتهم (...)

الخرطوم تجدد رفضها لمفاوضات حول سلام دارفور خارج إطار الدوحة
الخرطوم 9 سبتمبر 2013 - جددت الحكومة السودانية رفضها للدخول في أي مفاوضات مع الحركات المسلحة في دارفور في خارج اطار وثيقة الدوحة التي تعتبرها إطارا لتحقيق السلام في الإقليم . د.أمين حسن عمر وصرح مسؤول مكتب متابعة السلام (...)


من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الثلاثاء 10 سبتمبر 2013, 10:42 am

المعارضة ترفض رفع الدعم عن السلع وترتب لاعتصامات مناوئة



الخرطوم 10 سبتمبر 2013- قال تحالف قوى الاجماع الوطنى المعارض فى السودان انه يرتب لتنظيم اعتصامات مناوئة لقرار الحكومة المرتقب برفع الدعم عن سلع اساسية لإجبارها على التراجع عن الخطوة .



مواطن يقوم بشراء سلع استهلاكية من احدى بقالات الخرطوم (سونا)


وقال المتحدث باسم التحالف كمال عمر في مؤتمر صحفي عقد الاثنين ان الحكومة حققت ايرادات بقيمة 5 مليار جنيه من عائدات النفط خلال الموازنة الحالية ما يعني حسب قوله ان الحكومة لا تدعم الوقود .

واتهم عمر الحزب الحاكم باللامبالاة حيال الازمة الاقتصادية لأجل البقاء فى كراسى الحكم على حساب المواطن وقال ان زيادة الدولار الجمركي من 4 جنيهات الى 6 جنيه انعكس على اسعار السلع الضرورية في الاسواق .

وقلل المتحدث من نتائج المشاورات التى ابتدرها وزير المالية وسط القوى السياسية لحشد التأييد لقرار رفع الدعم وزيادة الاسعار لافتا الى ان تلك التحركات قوبلت بالرفض ، منوها الى ان الحكومة تواجه ازمة وورطة حقيقية بسبب انهيار الموازنة وتوسع الصرف على الامن وتوقع عمر تمرير البرلمان لقرار رفع الدعم بالتصفيق .

وفى السياق اتهم حزب المؤتمر الشعبي المعارض الحكومة بتضليل الرأي العام لنشرها تقارير غير حقيقة عن نمو الاقتصاد السوداني خلال الاعوام الماضية، وطالبها بإعلان الفشل والتخلي عن السلطة ، معلنا رفضه القاطع للإجراءات التي تعتزم الحكومة اجرائها للخروج من الازمة الاقتصادية الطاحنة بالبلاد.

وقال مساعد الامين العام للمؤتمر الشعبي للشؤون الاقتصادية حسن ساتي ان الحكومة السودانية وصلت الي طريق مسدود في سبيل معالجة الازمة الاقتصادية الحالة بالبلاد، واصفا الازمة بالطاحنة .

ولفت الى ان الاقتصاد السوداني يواجه ركود تضخمي لتراجع الانتاج وارتفاع الأسعار ورهن معالجة الحالة والخروج من الازمة بذهاب النظام الحاكم الذي قال بانه فقد ثقة مؤسسات التمويل الخارجية.

ووصم ميزانية العام الحالي بالضعف حيث بلغت نسبة العجز بها بلغت 12%، وأوضح ان الإيرادات العامة تغطي 40% فقط من الإنفاق العام، مما يجعل الحكومة مضطرة لاقتراض نسبة 60% لتغطية العجز.

وقال ان الحكومة لا تملك رؤية للخروج من الأزمة وان الاجراءات التي تقوم بها الان ليست ذات جدوى ما لم تضخ الدولة اموال لرفد الميزانية العامة وتحريك الاقتصاد.

وأضاف " الحكومة طيلة السنوات الماضية تسعي لسحب اموال من الاقتصاد بدلا عن الضخ" ، منوها الى انها تصرف ملايين الدولارات فى شراء السلاح بينما يعانى الاقتصاد من اختلال واضح .

وحذر ساتي من الاعتماد الكلي علي استيراد السلع الضرورية دون الاهتمام بالإنتاج وعد ذلك مهددا للأمن الغذائي السوداني، محملا الحكومة مسئولية الحالة الاقتصادية المزرية حسب وصفه وقال "الحكومة الان تدفع ثمن سياساتها الخاطئة وأتوقع مزيد من سوء الاقتصاد والبرنامج الثلاثي الذي وضعته الحكومة لمعالجة حبر على ورق".

وفى المقابل قال رئيس لجنة الشئون الاقتصادية بالبرلمان السودانى عمر الامين ان موازنة العام 2014 تحمل جملة بشريات وتلبي احتياجات المواطن الاساسية .

,ورفض رئيس اللجنة التعليق علي قرار الحكومة المرتقب برفع الدعم عن المحروقات منوها الى انه كان خارج البلاد للمشاركة في دورة تدريبية ببيروت حول "كيفية اعداد موازنات واقعية" .

الى ذلك اعلن الحزب الشيوعي، رفض القرار الحكومي المرتقب، برفع الدعم عن السلع والبنزين، ودعا المواطنين لمقاومته بمختلف أشكال النضال السياسي الجماهيري.

وأوضح المتحدث الرسمي للحزب الشيوعي يوسف حسين في تعميم صحفي الاثنين، أن مساعد رئيس الجمهورية ووزير المالية، طلبا تحديد موعد للقاء قيادة الشيوعي، وأضاف "أوضحنا أننا لا نرفض اللقاء ، و اقترحنا بالفعل موعداً له في دار المركز العام لحزبنا".

وقال أن الطلب يتزامن مع إقدام الحكومة على تنفيذ الزيادات التي بدأت تنفيذه بالفعل بزيادات غير معلنة في الرسوم الجمركية، قائلاً إن الحكومة أصلاً لا تدعم أسعار، وأتهم الحكومة بالسعي لتحميل قوى المعارضة أوزار وخطايا سياساتها المتمثلة في تدمير ركائز الاقتصاد وانفصال الجنوب، ويأتي في هذا الإطار سعي الحكومة لتحميل الشعب عجز الموازنة، في الوقت الذي تهدر فيه أكثر من (70%) منها في سياساتها الحربية والأمنية الرامية لحماية النظام، وأوضح أن الحكومة تطلب من الشعب أن يتحمل تكاليف قهره وكبته وتجويعه.

وفى السياق وجه رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل محمد عثمان الميرغني، بتشكيل لجنه حزبية لدراسة البرنامج الاقتصادي الذي تعتزم الحكومة تنفيذه المتمثل في رفع الدعم عن البنزين والسلع، ودعا أعضاء اللجنة بالعمل وفق مبدأ رفع المعاناة عن المواطنين.

وأوضح بيان صادر من مكتب الميرغني الاثنين، أن اللجنة المعنية شرعت فى اجتماعاتها ، وستظل فى حالة انعقاد دائم الى حين الفراغ من عملها ورفع توصياتها لقيادة الحزب لاتخاذ القرار الذى يصب فى مصلحة الوطن والمواطنين.

وقال رئيس لجنة العمل والحسبة والمظالم بالبرلمان د. الفاتح عزالدين ، إن البرلمان أُحيط بقرار رفع الدعم عن المحروقات في وقت سابق، وأنه يقدر التحديات التي تواجه الاقتصاد الوطني. وكشف عن اتفاق تم على رفع متدرج للدعم، إلى جانب تدابير تخفف العبء على المواطن.

وطالب عزالدين، بضرورة أن يلازم رفع الدعم عن المحروقات، توفيق أوضاع العاملين بالدولة. وأشار ـ طبقاً لوكالة السودان للأنباء ـ إلى أن توفيق أوضاع العاملين بالدولة، يتم بمعالجة الأجور وتقوية الشبكة الاجتماعية رأسياً وأفقياً، حتى يتمكن العاملون من مواجهة الزيادة التي ستنتج جراء القرار.

وأكد أن شريحة العاملين، تأثرت منذ رفع الدعم الأول في بداية البرنامج الثلاثي الاقتصادي ، جراء ارتفاع الأسعار.

وقال عزالدين لا بد من إعطاء القطاع الحكومي أولوية لتوفيق أوضاعه، مطالباً بعدم تأثر أسعار الأدوية، وتوفير الأدوية المنقذة للحياة مجاناً، وكذلك ألا يمس رفع الدعم سلعة القمح.

ودعا إلى ضرورة مراجعة الإحصاءات والبيانات الفنية والآليات التي توصل الدعم الاجتماعي، مشيراً إلى أن البرلمان عبر لجنة مكلفة، سيتابع هذه الإجراءات لضمان وصول الدعم للمستحقين.

وأشار الفاتح إلى أن الخلل الاقتصادي لا تتم معالجته ، إلا بزيادة إنتاج السلع الضرورية، وتتطلب الظروف الاقتصادية الحرجة، الالتزام القاطع لتلافي الآثار السالبة على الشرائح الضعيفة، ومحدودي الدخل، وذلك بتوسيع المستهدفين في القطاع الاجتماعي.

.............................................................................




الخرطوم تتجه للموافقة على ايقاف العدائيات مع قطاع الشمال






مقاتلي الحركة الشعبية في جبال النوبة


وعقد والي جنوب كردفان ادم الفكي اجتماعا مع قيادات من الولاية بشان مبادرة السلام ووقف العدائيات بين الحكومة والحركة الشعبية قطاع الشمال التي اطلقها ابناء جنوب كردفان الاسبوع الماضي بالخرطوم .

وكان الوسيط الافريقي ثابو امبيكي اعلن خلال زيارته للخرطوم الاسبوع الماضي ولقائه الرئيس عمر البشير ان الرئيس وافق على اجراء محادثات السلام مع الحركة الشعبية –قطاع الشمال .

والمعروف ان الخرطوم ترفض التفاوض مع الحركة الشعبية على اساس الاتفاق الاطاري الموقع في 28 يونيو 2011 بعد ان رفضه الرئيس البشير الذي ذكر بدوره انه نفذ قرارا اتخذته اجهزة الحزب، ألا أن تقارير اخرى تقول ان البشير رفض الاتفاق الإطاري تحت ضغط الجيش السوداني.

وينص الاتفاق على قيام شراكة بين الحزبين والمضي اكمال المشورة الشعبية والعمل على قيام نظام ديمقراطي في البلاد. إلا أن الحركة الشعبية التي تطالب الان بمفاوضات شاملة تشمل دارفور والمنطقتين قالت في ابريل الماضي انها مستعدة للتوقيع مع الخرطوم فقط على اتفاق اطاري للتحضير لهذه المحادثات الشاملة والاتفاق على انسياب العون الانساني للمدنيين في المناطق الخاضعة لها.

واعلنت رئيس كتلة نواب ولاية جنوب كردفان المتاخمة لجنوب السودان في البرلمان السوداني ورئيس لجنة الاعلام عفاف تاور في تصريحات صحفية الاثنين تسليم عدد من منسوبي الحركة الشعبية انفسهم للسلطات بالولاية في اطار العفو الشامل الذي اعلنه الوالي الجديد .

واكدت ان عودة منسوبي الخدمة المدنية بالحركة الشعبية يعتبر جزءا من عملية العفو التي تمت وأكدت تاور مغادرة الفوج الاول من منسوبي الحركة والبالغ 45 فردا للولاية وتوقعت توالي الافواج من الولايات الاخرى خلال الايام

................................................................................



موسى هلال يتبنى مؤتمرا للصلح فى شمال دارفور




موسى هلال


وكان هلال طبقا لتسجيل صوتي بث قبل يومين قد وجه انتقادات غير مسبوقة لوالي شمال دارفور محمد عثمان يوسف كبر واتهمه فيها بالتورط في اعمال عنف قلبية وتحريض القبائل على الاقتتال .

ويعتزم زعماء القبائل توقيع وثيقة المصالحة اليوم الى جانب تكوين لجنة اشرافية لمنجم جبل عامر والآبار وحلحلة المشكلات التى تحدث والتوقيع على وثيقة الصلح النهائية بحضور ممثلين عن بعثة يوناميد والإدارات الاهلية من ولايات وسط وغرب وشمال دارفور.

وقال هلال خلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الاهلى للصلح والتعايش بين قبيلتي البنى حسين والرزيقات بكبكابية بحضور قيادات القبيلتين ولجنة الامن وممثلي القبائل بالولاية ويوناميد "لن يستطيع كائن من كان عزل ارادة الجماهير خلف المؤتمر " وقال ان الاطراف القبلية تعتزم طي صفحة الاقتتال والتوجه الى التنمية .

ودعا معتمد كبكابية دكتور ادم محمد ادم صالح الى ضرورة تطبيق مخرجات المؤتمر على الارض لينعم بها الجميع مشيرا الى ان كبكابية تتأثر سلبا وإيجابا بالصراع بين الطرفين مؤكدا دعمه لمواطني محلية كبكابية فى مساعيهم لتجاوز مرارات الماضى مشيرا الى انه زاهد عن الحكم من اجل مصلحة المحلية وقال "اقالة معتمد ولاخراب بلد" في اشارة الى تلقيه تهديدات بعزله عن منصبه من قبل جهات مجهولة حال مشاركته فى المؤتمر.

الى ذلك دشنت المبادرة الشعبية لمناهضة النزاع القبلي والعنف الوثيقة الاهلية لمنع النزاعات القبلية والعنف بجنوب دارفور حملة المليون توقيع فى نيالا ومحلياتها للتواثق والتعاهد لوقف الاقتتال القبلي.

وطالبت المبادرة الشعبية لمناهضة النزاع القبلي والعنف التي انطلقت الاثنين من قاعة المجلس التشريعي فى نيالا بنبذ الخلافات القبلية وعدم السماح باستمرار الحرب وتوحيد الصف الداخلي وان الجودية ووسائل التصالح التقليدية ما عادت هي القاعدة الوحيدة التي يتم التحاكم عليها لحل أشكال الخلافات ذات الابعاد المتداخلة .

وقالوا لابد من ضرورة العمل على خلق القناعة التامة بأن الحرب الاهلية وإستخدام السلاح ليست الوسيلة لحل الخلافات وإنما لغة الحوار هو الحل ولابد من الاعتراف بكل الثقافات المحلية وإحترام وتقدير الاعراف والتقاليد لكل فئة أو مجموعة تعيش في الولاية والإيمان التام بأن ما وصلت إليه الصراعات القبلية في دارفو يتطلب التعامل معها بروح المسؤولية الدينية والوطنية والأخلاقية والاجتماعية .

وشهدت قاعة المجلس التشريعي بالولاية تدافعا جماهيريا كبيرا من الادارة الاهلية ومنظمات المجتمع المدني والشباب والطلاب والقوي السياسية بالولاية فيما تعاهد الجميع علي العمل جنبا إلي جنب لبناء السلام ورتق النسيج الاجتماعي وحل النزاعات القبلية وتثبيت العدالة الاجتماعية وفق الاسس والمبادئ الشرعية للكتاب والسنة والعادات والتقاليد والموروثات الثقافية للمجتمع .


...............................................................................................





عناوين :






جوبا : 28 الف لاجئ جنوبى فى الخرطوم
الخرطوم 10 سبتمبر 2013- قالت حكومة جنوب السودان، إن الخرطوم تأوي 28 ألف لأجيء جنوبي، وأن الاتفاقيات التي تم التوقيع عليها بين الرئيسين عمر البشير وسلفاكير ميارديت،مهمة وحسمت قضايا محددة، أبرزها الملف الأمني بين الدولتين، (...)

الوطني: خطة المائة يوم للمعارضة "حصاد هشيم"
الخرطوم 10 سبتمبر 2013- وجه حزب المؤتمر الوطني الحاكم ، انتقادات لاذعة الى أحزاب المعارضة، واتهمها بالضعف والافتقار إلى آليات العمل السياسي الراشد. ووصف خطة "المائة يوم" لإسقاط النظام التي أعلنتها المعارضة في يونيو (...)

المعارضة ترفض رفع الدعم عن السلع وترتب لاعتصامات مناوئة
الخرطوم 10 سبتمبر 2013- قال تحالف قوى الاجماع الوطنى المعارض فى السودان انه يرتب لتنظيم اعتصامات مناوئة لقرار الحكومة المرتقب برفع الدعم عن سلع اساسية لإجبارها على التراجع عن الخطوة . مواطن يقوم بشراء سلع استهلاكية من (...)

السودان يعتزم زيادة مساحات القمح للحد من استيراده
الخرطوم 10 سبتمبر 2013 - يعتزم السودان زراعة 600 الف فدان من القمح لتفادي التكاليف المالية الباهظة لاستيراده من الخارج وضمان استقرار اسعار الخبز والغذاء محليا . وتستورد الحكومة اكثر من 2 مليون طنا من القمح بقيمة 900 (...)


الحكومة تسعى لخفض نسبة وفيات الامهات
الخرطوم 10 سبتمبر 2013- تعهدت الحكومة السودانية بإدراج خطة خفض أسباب وفيات الأمهات التي تقدمت بها وزارة الرعاية والضمان الاجتماعي ضمن استراتيجية خفض الفقر بالبلاد لتفادي ارتفاع حالات الوفاة وسط المهات الحوامل . وكشفت (...)


من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الأربعاء 11 سبتمبر 2013, 10:44 am

المبعوث الأميريكي في الخرطوم الجمعة ..وكرتي إلى نيويورك الأسبوع المقبل



الخرطوم 11 أغسطس 2013 ـ يصل الخرطوم الجمعة المقبل وفقاً لصحف محلية المبعوث الأمريكي الجديد إلى دولتي السودان وجنوب السودان دونالد بوث، في أول زيارة له بعد تولية منصبه ، في وقت تتنتظر الحكومة من المجتمع الدولي مكافأتها على تحسين علاقتها مع جنوب السودان.



المبعوث الأمريكي إلى دولتي السودان وجنوب السودان دونالد بوث


وأبلغت مصادر دبلوماسية رفيعة "سودان تربيون" ان تنسيقاً جري بين وزيرا خارجية السودان وجنوب السودان بشأن خطابات البلدين امام الجمعية العامة للأمم المتحدة ، وابانت المصادر ان الخطابين سيحملان مناشدة للمجتمع الدولي بإعفاء ديون السودان الخارجية.

وقالت صحيفة" اليوم التالي" السودانية الصادرة بالخرطوم اليوم الثلاثاء إن المبعوث الأمريكي الجديد سيلتقي خلال زيارته للخرطوم بوزير الخارجية علي كرتي وبعدد من المسئولين السودانيين، لافتة إلى أنه سيغادر السودان يوم الاثنين القادم إلى نيويورك.

وأكد وزير الخارجية السوداني علي كرتي،-في تصريحات صحفية- إن المبعوث الأمريكي الجديد سيجد تسهيلا لمهمته، إذا كانت هناك فرصة أو اهتمام أكبر منه بالعلاقات "السودانية الأمريكية"، حتى ولو كان مهتما بملفات أخرى، أو ملف العلاقة مع جنوب السودان.

وقال كرتي،" في وقت سابق لقد وعدنا من قبل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، ولأكثر من مرة ان الوزير نفسه والمبعوث سيركزان في علاقات الخرطوم وواشنطن".

وبدوره استبعد حزب الأمة القومي نجاح الحكومة في اقناع الادارة الامريكية بتطبيع العلاقات بين البلدين, قبل معالجة ما وصفه بالأسباب التي أدت إلى فرض العقوبات والوفاء بالالتزامات الدولية والاقليمية تجاه عودة الشرعية الدستورية واستعادة الديمقراطية والالتزام بمبدأ التداول السلمي للسلطة .

وقال أمين العلاقات الخارجية بالحزب نجيب الخير عبدالوهاب ان الادارة الامريكية لن تستجيب لطلب الحكومة , الذي اعلن عنه وزير الخارجية على احمد كرتي , برفع يدها عن الشأن السوداني وتركه للحكومة السودانية وحدها .

وتوقع الحزب ألا يحظى خطاب الحكومة خلال اجتماعات الدورة الحالية للجمعية العامة للامم المتحدة بالاستحسان والقبول لدى الأسرة الدولية ، مشيراً الى ان اجتماعات الجمعية العامة تشكل مناسبة للدول الاعضاء لتقديم كشف حساب حول الالتزام بقيم الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان والكرامة الانسانية .

واضاف انه يظهر في مثل هذه المحافل صوتا نشاذا من يظل يصرعلى السباحة عكس التيار الاممي ومعاداة المباديء السامية لقيم كرامة الانسان.

واشار وزير الخارجية الذي سيزور نيويورك الاسبوع المقبل ، إن العقوبات الأميركية ظلت مفروضة على السودان بطريقة غير عادلة وغير مسببة، بوضع اسم السودان في قائمة الدول الراعية للإرهاب، في وقت يصدر فيه سنويا تقرير من الولايات المتحدة ينفي علاقة السودان بالإرهاب.

وكان كرتي قد ذكر في تصريحات للإذاعة السودانية الجمعة خلال استضافة مشتركة مع وزير خارجية جنوب السودان برنابا بنجامين، إن خطوة تعيين مبعوث أميركي للسودان وجنوب السودان لن تضيف جديدا، مشيرا إلى مواقف سابقة لم تساهم فيها الولايات المتحدة إيجابا من خلال مبعوثيها السابقين.

وأكد أن الخرطوم "لن تعول كثيرا على هذه الخطوة باعتبارها إجراء يتوافق فقط مع السياسة الأميركية". وكشف أنه حمل القائم بالأعمال الأميركي بالخرطوم رسالة للسلطات الأميركية بأن تكف عن التدخل في الشأن السوداني الداخلي.

من جانبه، قال وزير خارجية جنوب السودان برنابا بنجامين إن خطة مشتركة تم وضعها تقودها وزارتا الخارجية في الدولتين تهدف لاستقطاب الدعم الخارجي ومعالجة القضايا المزمنة والمعقدة لانطلاقة البلدين سيجري تنفيذها على المستويين الداخلي والخارجي.

وأبلغت مصادر دبلوماسية "سودان تربيون" أن خطاب وزير الخارجية في الجمعية العامة للأمم المتحدة سيحوي مناشدة السودان وجنوب السودان للمجتمع الدولي بإعفاء الديون المستحقة على الاول ، وقالت المصادر ان تنسيقاً جرى بين وزير الخارجية ونظيره الجنوب سوداني ليشمل خطاب جنوب السودان ذات المناشدة.

...............................................................................................



إصابة أكثر من 3 آلاف شخص بـ(الجرب) في غرب دارفور




الخرطوم 11 أغسطس 2013ـ أعلنت سلطات ولاية غرب دارفور، إصابة أكثر من ثلاثة آلاف شخص بالحساسية الجلدية "الجرَب" بمحلية كرينك، في ظاهرة تعد الأولى من نوعها، بينما أعلن وزير الصحة المكلف آدم يحيى بشر وضع خطة عاجلة لمحاصرة المرض والحد من انتشاره.


يعد الجرب من الأمراض شديدة العدوى


والجرب بحسب الموسوعة الطبية العالمية مرض جلدي شديد العدوة يظهر على هيئة طفح جلدي يتميز بوجود حكة جلدية شديدة في جميع أجزاء الجسم خاصة في الليل أثناء النوم .

و تحدث الإصابة بالمرض نتيجة العدوى بنوع من الطفيليات صغير جدا في الحجم ( سوسة، عثة) تسمى القارمة الجربية Sarcoptes Scabiei، و تحدث أكثر من 300 مليون حالة إصابة بالجرب سنويا في العالم.

وكشف وزير الصحة بحسب فضائية (الشروق) عن وضع خطة عاجلة لمحاصرة المرض، وذلك بتضافر الجهود الرسمية، بالتنسيق مع الصحة الاتحادية والشعبية والمنظمات، لحصر العدوى في نطاق ضيق، قائلاً إن الظاهرة مقدورعلى تجاوزها.

وأشار لوجود اتصالات للوزارة مع السلاح الطبي بالخرطوم، لمد الولاية بالمزيد من الجرعات العلاجية، بجانب تكثيف إرشاد المواطنين للتقليل من حالات انتقاله للمناطق الأخرى.

وقال مراقبون ، إن التحدي الحقيقي للسلطات الصحية، يتمثل في عدم انتقال المرض لبقية المحليات.

من جانبه كشف المدير الطبي لمستشفى كرينك د. عبدالعزيز آدم يوسف بحسب ذات المصدر أن المواطنين بالمحلية عانوا كثيراً من الحساسية الجلدية. وقال نحن كسلطات طبية بالمحلية، تحركنا منذ ظهور المرض صوب القرى التي وصلتنا منها شكاوى، حيث وقفنا على الإصابات بأخذ عينات من المرضى، وعملنا فحوصاً مبدئية، وبلغ أعداد المصابين 3130 شخصا.

في السياق أكد معتمد محلية كرينك يونس الحاج أبراهيم أن الظاهرة وتزايد الإصابات فاقت إمكانيات المحلية، داعياً حكومة الولاية، ووزارة الصحة الاتحادية، لتدارك الموقف، والتدخل للحد من انتشار المرض في أرجاء أخرى من الولاية.

وأضاف إبراهيم، أن فحوصات الأجهزة الطبية بالمحلية، لم تحدد نوعية المرض. مشيراً لحضور تيم طبي من الولاية كانت نتائجه الإصابة "بالجرب".

وقال المواطن عمر أبكر فضل نحن كشباب منطقة أم دخن ظللنا نعاني كثيراً من الإصابة بالمرض، ونطالب بتدخل السلطات الرسمية للحد من المرض، ودعاً لإحضار وحدات صحية للمعالج.



...................................................................................



جوبا تطلق خطة الـ100 يوم لمحاربة الفساد





جوبا 11 أغسطس 2013 ـ أعلنت حكومة جنوب السودان منح الشرطة صلاحيات واسعة لمحاربة الفساد في البلاد المستقلة حديثاً عن السودان فيما اسمته بخطة المائة يوم لمحاربة الفساد.


شرطة جنوب السودان تواجه انتقادات عنيفة من بعض منظمات المجتمع المدني لانتهاكات وتجاوزات بشأن حقوق الانسان


وقال الكولونيل جيمس موندى المتحدث باسم شرطة جنوب السودان، وفقاً لوكالة انباء الشرق الاوسط إنه تقرر دعم الجهاز الوطنى لمكافحة الفساد، وإعطاء العاملين به من رجال الشرطة صلاحيات واسعة للملاحقة وجمع المعلومات، وفقا للضوابط التى يحددها القانون.

وأشار موندى إلى أن ذلك سيتم فى إطار خطة "مائة يوم" لمكافحة الفساد والضرب على أيدى الفاسدين فى جنوب السودان، وشدد على أهمية الدور الذى يلعبه هذا الجهاز فى إرساء قواعد المساءلة والتأسيس لدولة تحارب الفساد فى جنوب السودان الوليدة.

واعترف الناطق الشرطى الجنوب سودانى، فى مقابلة صحفية، بأن ملايين الجنيهات الجنوب سودانية قد استولى عليها فاسدون فى بعض أجهزة الدولة والمؤسسات الخاصة المتعاملة مع الدولة خلال الأعوام الثمانية الماضية.

ولفت إلى أنه من بين الممارسات التى يحاربها جهاز مكافحة الفساد عمليات الاحتيال والنصب التى يقوم بها محترفون عبر رسائل البريد الإلكترونى والرسائل الهاتفية القصيرة (إس إم إس)، والتى عادة ما يكون مضمونها الفوز فى مسابقات وهمية أو الفوز فى اليانصيب أو ما شابه من الحيل التى تنطوى على البسطاء.

بجانب إنشاء متاجر تسوق اليكترونية لا وجود لها فى الواقع، مشيرا إلى أن التحايل من جانب من يحصلون على معاشات تقاعدية بأسماء أشخاص متوفين أو لا وجود لهم فى أجهزة الدولة سيتم التعامل معه بشكل حاسم ومعاقبة كل من يقوم بذلك أو المتواطئين معهم.

وقال الناطق الأمنى الجنوب سودانى، إن 11 ألف حالة فساد من هذا النوع قد تم ضبطها، وأنه يتم حاليا تنقية كشوف العاملين فى أجهزة الحكم المركزى والإدارة المحلية فى جنوب السودان.

وتعهد الكولونيل بإحالة كافة المتهمين فى قضايا فساد تتم في التعامل مع أفرع المنظمات الدولية المنفذة لمشروعات على ارض جنوب السودان إلى العدالة فى حالة ثبوت صحة الشكاوى المقدمة ضدهم من هذه المنظمات بالابتزاز، أو عدم الالتزام بالعقود التنفيذية أو التحايل المالى.

وهذا الأجراء من شأنه أن يزعزع الوضع أكثر في بلد غير مستقر، ليس له منفذ بحري، ومفلس تماما، ويعاني حروباً حدودية وحركات تمرد داخلية لا يستطيع تحمل كلفتها.

وتواجه شرطة جنوب السودان انتقادات حادة بتجاوزات وانتهاكات لحقوق الانسان ، وانتقدت في وقت سابق مجموعة من الناشطين الأميركيين، ساعدت على انفصال جنوب السودان، الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان، واستشراء الفساد الذي تمارسه الحكومة، والذي قد يؤدي إلى انهيار الاستقرار في البلاد.

وكانت مجموعة «الخبراء» أو «القابلات» كما يطلق عليها، التي تتمتع بنفوذ لدى صناع السياسة الأميركيين، سعت ولفترة طويلة لحماية جنوب السودان من انتقادات بشأن انتهاكات حقوق الإنسان، لكنها فاجأت العالم مارس الماضي برسالة مفتوحة موجهة إلى الرئيس سلفاكير، تقول فيها إنها لم تعد تستطيع السكوت عن العنف الذي تمارسه قوات الأمن ضد المدنيين، والصحافيين الذين ينتقدون الحكومة.

..........................................................................



ظهور حالات إصابة بـ(الملاريا الدماغية) بإقليم دارفور




الخرطوم 3 يناير 2013 - افادت تقارير ميدانية لمنظمات انسانية تعمل في اقليم دارفور بظهور اصابات بـ"الملاريا الدماغية" بمعسكرات النازحين ومناطق دارفور والقرى النائية وسط غياب شبه كامل للسلطات الصحية.

ونقل احد العاملين في منظمة انسانية غير حكومية لـ"سودان تربيون" ان طبيبا ابلغه بظهور اصابات للملاريا الدماغية في مناطق مجاورة لمدينة نيالا بولاية جنوب دارفور ولم يتسن للمنظمات التوصل الى الحقائق بشأن الوباء ترافق مع انتشار الحمى الصفراء

وقال " الملاريا الدماغية اصابت بعض المواطنين ولكننا لم نزل نقيم الموقف حتى عما اذا كانت الحالات متفرقة ام انه وباء ".

وتوفي اكثر من 100شخص في اقليم دارفور جراء الاصابة بالحمى الصفراء في الشهرين المنصرمين وسارعت منظمة الصحة العالمية الى توفير لقاحات لمكافحة الحمى الصفراء


...............................................................................


من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الخميس 12 سبتمبر 2013, 10:51 am

إرتباك حكومي حيال تسويق قرارات زيادة الأسعار .. و" الوطني" يعد بتخفيض صرف الدولة



الخرطوم 12 سبتمبر 2013 ـ بدت الحكومة مرتبكة حيال تسويق قراراتها المرتقبة بزيادة اسعار السلع الأساسية وفي مقدمتها المحروقات ،وهي الزيادة الثانية خلال الفترة ألتى أعقبت انفصال الجنوب في العام 2011 .


مقر وزارة المالية السودانية


وقال وزير المالية علي محمود عبد الرسول أن الاقتصاد سيعود بالتدرج الى الاوضاع ايجابية بعد ان شهد تطورا ملموسا بارتفاع الناتج المحلي من 10 مليار دولار الى 65 مليار دولار ومعدل نمو 4% وصمود الجنيه امام الدولار خلال فترة طويلة .

بينما رسم امين الأمانة الإقتصادية بالمؤتمر الوطني حسن أحمد طه والمرشح بقوة لخلافة عبد الرسول على وزارة المالية صورة قاتمة للإقتصاد السوداني ورهن تحركه نحو الأحسن بإنفاذ الإصلاحات الإقتصادية المرتقبة والمتمثلة في رفع اسعار الوقود والقمح .


إشادة

وأبان عبد الرسول وهو الوزير العاشر الذى يتولى المالية في ظل حكومة الانقاذ الوطني ان الاقتصاد السوداني وجد اشادة من البنك الدولي والصندوق النقد الدولي بعد ان حقق نموا قدره 4% لكنه اشترط المضي قدما في حزمة الاصلاحات الخاصة برفع الدعم عن السلع الاساسية ليتعافي الاقتصاد بشكل كلي.

ويواجه وزير المالية حملة انتقادات لاذعة من المعارضة وتيارات اصلاحية داخل المؤتمر الوطني الحاكم، الأمر الذى اضعف حظوظه في الإحتفاظ بمنصبة خلال التعديلات الحكومية المرتقبة مع بداية الشهر المقبل .

وكان البنك الدولي اوصى السودان بتطبيق اصلاحات جذرية في الاقتصاد بينها رفع الدعم عن السلع الاساسية في اجتماعات جرت في مايو الماضي بين السودان ومسوؤلي البنك ، وذكر الوزير على هامش حفل لوداع وزير الدولة بالمالية عبد الرحمن ضرار الذى تم اعفاؤه من منصبة الاسبوع الماضي ان الاصلاحات التي طبقت في العام 2012 والخاصة برفع الدعم عن الوقود افرزت نتائج ايجابية بهبوط معدل التضخم من 40% الى 22% في اغسطس.

وقال عبد الرسول أن وزير الدولة الذي انتقل مسؤولا لبنك الساحل والصحراء ممثلا للسودان عمل بشكل كبير في تطبيق الاجراءات الخاصة برفع الدعم، غير أن الوزير لم يقدم ايضحات حول الأسباب الحقيقية التى دفعت الحكومة إلى إعلان عزمها زيادة الأسعار مرة أخرى .

الإعلام

وفي الأثناء قال حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، إن الإعلام قام بتصوير الإصلاحات الاقتصادية، وأبرز ها رفع الدعم، بصورة كأنها "كارثة" وكشف عن مصفوفة متكاملة لتخفيض الإنفاق الحكومي على كل المستويات يشملها برنامج الإصلاح الاقتصادي لدعم المنتج والإنتاجية.

واشار أمين الأمانة الاقتصادية بحزب المؤتمر الوطني د. حسن أحمد طه لبرنامج "المحطة الوسطى" الذي بثته فضائية "الشروق" يوم الاربعاء الى أن إجراءات برنامج الإصلاح الاقتصادي المرتقبة، من شأنها أن تدعم زيادة الإنتاج وتحقق النمو وتوقف التضخم.

وقال إن عجز الموازنة أسبابه خروج بترول الجنوب، الذي أفقد السودان إيراداته من النقد الأجنبي بنسبة 80- 90% ، وأكد طه، أن حدوث الأزمة العالمية في مرحلتها الثانية، التي حدث فيها ركود اقتصادي في أوروبا وغيرها، أثرت في الاقتصاد السوداني.

وأضاف: "لو اتخذنا الإجراءات السليمة في وقتها، لم نكن نحتاج لمواجهة الفجوة التي نعيشها الآن، سيما وأن كل إيراداتنا من النقد الأجنبي لا تصل إلى أربعة مليارات في الميزان الخارجي" ، من جانبه قال الخبير الاقتصادي عثمان البدري، إنه في ورقة اقتصادية في وقت سابق، اقترح تخفيض الهيكل الحكومي بنسبة 60%، وتخفيض مخصصات الدستوريين.

برنامج

وناقشت حلقة البرنامج، حزمة الإصلاحات الاقتصادية، التي تشمل رفع الدعم عن المحروقات، وزيادة الحد الأدنى للأجور، واستصحبت آراء العديد من المواطنين، الذين توقعوا ازدياد المعاناة الاقتصادية إذا تم رفع الدعم عن المحروقات، ما يؤثر على حركة المواطن والسوق بصورة عامة.

وأشار عثمان البدري، إلى أن العجز المتوقع في الموازنة، كان واضحاً منذ توقيع اتفاقية نيفاشا، التي صيغت بصورة أقرب للانفصال، وأضاف: "كان من الحصافة أن نتحسب للأسوأ" ، وأشاد بنهج السلطات في مشاروة الأحزاب السياسية في الموقف الاقتصادي، مؤكداً أن البرنامج الثلاثي لم يحقق أهدافه ولا بد من إعادة النظر في فرضياته وأهدافه.

وأضاف: "معظم الدول تعاني من عجز الموازنة وعلى رأسها الولايات المتحدة الأميركية" ، وقال البدري إن رفع الدعم عن المحروقات ليس ضمانة كافية لسد العجز في الموازنة، مبيناً أن معالجة المشكلة الهيكلية في الاقتصاد تحتاج إلى وضع برنامج حاسم ذي أثر في الإنفاق الحكومي ، وطالب بإيلاء المشاريع الزراعية الكبرى أهمية خاصة، كضمان أساسي لاستقرار الاقتصاد السوداني.

وفي السياق عزا رئيس لجنة الحسبة والعمل بالبرلمان السوداني د. الفاتح عزالدين، في مداخلة للبرنامج، عزا تعثر البرنامج الثلاثي للتقلبات الاقتصادية وظروف البلد الأمنية ، وأشار إلى أن البرلمان عندما أجاز الموازنة، كان يعلم أن الاقتصاد الوطني يعاني، مبيناً أن السودان ظل يستدين إلى أن تراكمت الديون بشكل مزعج.

تدرج

وقال ان رفع الدعم المتدرج للسلع، إحدى المعالجات الناجعة لتعافي الاقتصاد، عبر معالجة أوضاع العاملين، ولا بد من إعادة ترتيب للبرنامج الثلاثي ، ولفت إلى أن المطلوب أيضاً، معالجة الآليات الفنية للبرنامج الثلاثي، وأن تلتزم وزارة المالية بما تقطع به أمام الناس.

وقال لا بد من تفعيل الآليات حتى يشعر المواطن بعدم التأثير على الفئات التي تستحق الدعم ، وأكد د. الفاتح أن طرح الموضوع أمام القوى السياسية بكل شفافية، كان عملاً صائباً. متوقعا أن يتحرك الاقتصاد، وينفرج إيجابياً في العام 2014م.

و من ناحيته كشف رئيس اتحاد العمال ابراهيم غندور ان زيادة الحد الادني للأجور تتراوح ما بين 11% الي 55 % وفقا للهيكل الراتبي للعاملين دون تحديد ووجود اختلافات في الراتب معلنا موافقة وزارة المالية خفض ضرائب الادوية وعدم اعتماد زيادات جديدة عليها الى جانب الاستمرار في دعم القمح والكهرباء والادوية .

وصدرت موجهات رئاسية عقب اجتماع التأم الاربعاء بين نائب الرئيس الحاج آدم وغندور بالتحرك لابطاء انفلات الاسعار خاصة السلع الاساسية وتأتي التحركات الرئاسية قبيل تطبيق عملية رفع الدعم عن الوقود لارسال تطمينات الى السودانيين بان الامور ستكون تحت السيطرة.

الأجور

لكن خبراء اقتصاديون يقولون ان زيادة الحد الادنى للاجور لن تزيد عن 70 جنيها حال تطبيق القرار وهي اموال غير كافية لبث الاطمئنان وسط العمال والموظفين بسبب ارتفاع التضخم وانفلات الاسعار المتوقعة جراء رفع الدعم عن الوقود خلال الفترة المقبلة .

وقال غندور ان القرار سيطبق باثر رجعي من يناير 2013 وقال ان اجتماعا رئاسيا خلص الى اعداد حزمة اجراءات في هذا الصدد وجدولة الاموال المتأخرة ،وأضاف في تصريحات عقب الاجتماع ان الاجتماعات ناقشت الاوضاع المعيشية بشكل اكثر عمقا وان الاقتصاد السوداني يحتاج الى اجراءات شاملة وجذرية وان رفع الدعم ليس حلا جذريا خاصة وسط محدودي الدخل والفقراء الذين يواجهون ظروفا بالغة التعقيد وتابع " قررنا التحرك لوضع حد لانفلات الاسعار ".

ورأى رئيس اتحاد العمال ان هناك سلعا لاتحتمل رفع الدعم مثل الخبز والكهرباء والادوية ، وقال مان وزراة المالية وافقت على تخفيض الضرائب علي الدواء وعدم اعتماد زيادة جديدة علي هذه السلع وزاد "كذلك ناقشنا ملف دفع متأخرات الاجور في الولايات والبالغ قيمتها 68 مليون جنيه ولمسنا تجاوباً في ذلك من وزير المالية".

وتشكك العديد من الأوساط السياسية والإعلامية في انفاذ الحكومة لبرنامج الحد من المصروفات الادارية ، لافتين إلى اعلان الحكومة عن التقشف وتقليص المناصب الدستورية ابان سعيها لتسويق الزيادة التى طبقتها بدايات العام المنصرم غير انها لم تنفذ تلك الوعود.

.................................................................................


الخرطوم وجوبا تتفقان على تسريع إنفاذ " الحريات الأربعة"



الخرطوم 12 سبتمبر 2013 ـ اتفق السودان ودولة الجنوب ـ عبر لجنة "علاقات بينية" ـ على تسريع عمل لجان مختلفة، متمثلة في والحريات الأربع، والطرق، والتجارة، ومقترحات تقضي بأهمية وضع معالجات لحركة المواطنين، على مستوى الحدود بين الدولتين.


خارطة لدولة جنوب السودان


وكان رئسا البلدين عقدا قمة الأسبوع الماضي في الخرطوم تمكنت من إنجاز تحول كببير في علاقاتهما، وتعهد الرئيسين بالعمل معاً من أجل إنهاء أسباب التوتر كافة وانفاذ اتفاق التعاون الموقع بينهما في مارس المنصرم بالعاصمة الاثوبية أديس ابابا.

ورأس نائب الرئيس السوداني د. الحاج آدم يوسف، يوم الأربعاء، اجتماع اللجنة العليا للعلاقات البينية بين السودان ودولة الجنوب، ضمّ بعض ولاة الولايات الحدودية مع جنوب السودان.

وقال وزير الداخلية إبراهيم محمود، إن الاجتماع وجّه أيضاً بضرورة خلق أجواء لتقوية وتوطيد العلاقات بين الدولتين، وتسهيل حركة المواطنين، وحركة التجارة الحدودية، خاصة بعد التزام حكومة جنوب السودان بتحديد هذه النقاط.

وكانت الخرطوم ترفض مبدأ أقرار الحريات الاربعة " التنقل - التملك - الإقامة – التجارة" متأثر بنتيجة التصويت على الانفصال التى بلغت 98.83% واعتبرت الحديث عنها بعد هذه النتيجة ضرب من المؤمرات الدولية التى تحاك ضدها غير انها سرعان ما تراجعت ووقعت في 2012 على إتفاق يقر المبدأ لكنها إشترطت لتنفيذه فك الارتباط مع الحركة الشعبية شمال السودان.

وذكر أن الاجتماع خرج بعدد من التوجيهات، منها توجيه ولاة الولايات الحدودية بالإسراع في تنظيم لقاءات عبر الحكم اللا مركزي، لتنسيق الاجتماعات بين الولايات الحدودية، واقتراح برامج ومعالجات لحركة المواطنين على مستوى الحدود بين الدولتين.


..........................................................





سلطات جنوب دارفور تعتزم تنفيذ مداهمات امنية فى نيالا


الخرطوم 12 سبتمبر 2013- اتهم والي جنوب دارفور اللواء ركن آدم جار النبي؛ عناصر مسلحة بالتواجد وسط سكان نيالا وتعهد باعتقالهم "طال الزمن اوقصر " واعتبر الانفلاتات الامنية مؤشرا خطيرا في البلدة المضطربة بينما قال مسؤول محلي في الشرطة ان السلطات تعتزم تنفيذ مداهمات امنية واسعة لاعتقال العناصر الاجرامية والقضاء على البؤر المزعجة.


والي جنوب دارفور



ونشرت ولاية جنوب دارفور نقاط شرطية لمحاربة الجريمة والاختلالات الامنية التي تصدر بين الحين والآخر خاصة في ظل ارتفاع معدلات العنف والاختطاف والسرقات داخل احياء نيالا.

واصدر والي جنوب دارفور قرارا منع بموجبه التحرك بواسطة الدراجات النارية داخل نيالا اعتبارا من الساعة السابعة مساءا الى السابعة صباحا والزام السيارات والدراجات النارية التي لاتحمل لوحات بعدم التحرك بتاتا وتوفيق اوضاعها وتشكيل لجنة من الشرطة وجهاز الامن وحرس الحدود والجيش لمتابعة الخطة الامنية .

واعتبر الوالي الانفلاتات الامنية التي تحدث في نيالا والمحليات المجاورة مؤشرا خطيرا يتطلب تضافر الجهود والعمل بشكل جماعي لمحاربة الظواهر السالبة وعدم المجاملة مع منتهكي القانون وطالب الاجهزة الامنية باحكام القبضة الامنية وقال ان هنالك مجرمين يندسون وسط المواطنين بالاحياء وسنلقي القبض عليهم سواء ان طال الزمن او قصر ولن يفلتوا من العقاب.

وقال جار النبى ان الاحداث الامنية التي حصلت اخيرا والمواجهات المسلحة في شوارع المدينة وسط المدنيين عقد الازمة الامنية ولن يهدأ لهم بال سوي باعتقال من يندسون وسط الاحياء.

وكانت مواجهات مسلحة جرت بين عناصر تابعة جهاز الامن السوداني ومليشيات الجنجويد في يوينو الماضي داخل مدينة نيالا اعادت المخاوف الامنية من جديد الى الولاية المضطربة وسط معلومات اشارت الى تواجد عناصر من مليشيات الجنوجويد داخل احياء نيالا .

وقال مدير الشرطة بالولاية اللواء احمد عثمان محمد ان الشرطة نشرت 26 نقطة لحفظ الامن وفق خطة امنية محكمة معلنا اعتزام الشرطة تنفيذ حملات مداهمة وتفتيش عن عناصر اجرامية داخل احياء نيالا.

وشهدت المدينة في يونيو محاولة لإعتيال المطلوب للمحكمة الجنائية الدولية على كوسيب راح ضحيتها سائقه وحرسه الخاص بينما نجا كوشيب الفاعلين، واعلن في الخرطوم مؤخراً عن مقتل المشتبه في تورطه في المحاولة داخل معتقله مما جعل أهله يتوعودون بالثأر لمقتله.

الى ذلك اعلن مفوض العون الانسانى بالولاية استقرارالاوضاع الانسانية والصحية بمعسكرات النازحين التسعة بجانب (5) تجمعات للنازحين بلغ عددهم (411) الف نازح بالولاية .

وقال جمال يوسف فى مؤتمر صحفى بنيالا الاربعاء ان المفوضية حصرت جميع النازحين عن طريق البصمة الالكترونية منعا للتزوير بعد ضبط حالات تلاعب من بعض المواطنين بالمدينة يكونوا صباحا فى المعسكرات وليلا بالمدينة ويتقاسمون الغذاء مع النازحين.

وأشار يوسف الى ان قريضة بها (98689) نازح من بينهم (992) أسرة من النازحين الجدد من مناطق دونكى دريسة وسنام الناقة بسبب النزاعات القبلية والحركات المسلحة .

ونوه المفوض الى ان كمية المواد الغذائية من يناير وحتى اغسطس 2013م بلغت (4717) طن مواد غذائية لعدد (119629) نازح.

ونوه جمال الى ان برنامج الغذاء العالمى بالتنسيق مع مفوضية العون الانسانى قدم مواد غذائية لـ(Coolمحليات هى الوحدة, بليل ،السلام ,عدالفرسان ,قريضة ,كاس ,نتيقة ,مرشنج من أجل حماية التقاوي والتي بلغت (4868)ألف طن مايعادل (97360)جوال .



......................................................................................................






اعفاء حكومة شمال كردفان




الخرطوم 12 سبتمبر 2013- اعفى والى شمال كردفان احمد هارون الاربعاء طاقم حكومته و ابقى فقط على وزير المالية والاقتصاد مكلفا باعتباره ممثل الولاية فى لجنة تقسيم الأصول بين ولايات كردفان.

وكلف هارون وهو أحد اربعة مطلوبين للمحكمة الجنائية الدولية المديرين العامين بتصريف شؤون الوزرارات وشدد على ان الخطوة تأتى فى اطار التحولات الدستورية والسياسية التى تشهدها كردفان بعد اضافة ولاية غرب كردفان ما تطلب اعادة هيكلة الولاية مجددا .

وشمل قرار الاعفاء كلا من وزير الزراعة والثروة الحيوانية الفريق اول ركن محمد بشير سليمان ، وزير المالية والاقتصاد حافظ حاج محمود ، التخطيط العمرانى والمياه والطاقة المهندس خالد عبدالله معروف ، وزير الصحة د.اسماعيل بشارة، وزير التربية والتعليم الطيب حمد ابوريدة سلام ، وزير الشئون الاجتماعية د.سلمى الطاهر النور و وزير وزير الثقافة والاعلام والشباب والرياضة ماهل محمد عوض الله.




..........................................................................


عناوين :


لجنة عدلية للتحقيق فى نزاع الرزيقات والمعاليا
الخرطوم 12 سبتمبر 2013- أصدر وزير العدل السودانى محمد بشارة دوسة قراراً بتشكيل لجنة تحقيق في أحداث النزاع بين قبيلتي الرزيقات والمعاليا بشرق دارفور الذى وصل ذروته الشهر الماضي وراح ضحية له ما لايقل عن 500 شخص من القبليتين (...)

البشير يتسلم رسالة خطية من أفورقي
الخرطوم 12 سبتمبر 2013- تسلم الرئيس السودانى عمر البشير الاربعاء رسالة من نظيره الاريتري اسياسي افورقي تتعلق بالعلاقات الثنائية بين البلدين وكيفية دعمها وتطويرها . واوضح سفير السودان باريتريا ماجد يوسف عقب لقاء رئيس (...)


الخرطوم تتعهد بمنح بكين تسهيلات استثمارية جديدة و مرنة
الخرطوم 12 سبتمبر 2013- تعهد وزير الاستثمار السوداني د. مصطفى عثمان إسماعيل بتقديم تسهيلات جديدة وميسرة ومرنة للصين وتذليل الصعوبات امام شركاتها المنتجة للنفط ومساعدتها على تحويل ارباحها الى الخارج بالنقد الاجنبي . (...)


من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الثلاثاء 17 سبتمبر 2013, 5:09 am

واشنطن تسخر من طلب البشير تأشيرة دخول لأميركا وتدعوه لتسليم نفسه إلى الجنائية


واشنطن ، الخرطوم 17 سبتمبر 2013 ـ سخرت مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة السفيرة سامثا باور، الاثنين، من الأنباء التي أفادت برغبة الرئيس السوداني عمر البشير الحضور إلى نيويورك الشهر الجاري للمشاركة في أعمال افتتاح الدورة 68 للجمعية العامة للأمم المتحدة، فيما كشفت الخارجية الأميركية عن تلقيها طلباً عبر سفارتها في الخرطوم من البشير للحصول على تأشيرة دخول .


الرئيس السوداني عمر البشير


وتلقى الرئيس السوداني المشير المطلوب للمحكمة الجنائية الدولية دعوة للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة والتي ستبدأ أليوم الثلاثاء على الرغم من مذكرة التوقيف الصادرة بحقه .

وقالت السفيرة الأمريكية للصحفيين الأثنين "لقد قرأت أخبارًا تتعلق برغبة البشير المتهم في ارتكاب جرائم أمام المحكمة الجنائية الدولية الحضور إلى هنا من أجل مشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، ونحن نرى أن زيارته غير مناسبة ومدعاة للسخرية وللأسف".

وتابعت سامنثا باور قائلة "من الأولى بالرئيس السوداني المتهم بارتكاب جرائم أن يجعل رحلته إلى لاهاي ويقوم بتسليم نفسه لمحاكمته على التهم الموجهة إليه".

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية اعلنت "الإثنين" أن الرئيس السوداني تقدم بطلب للحصول على تأشيرة لدخول الولايات المتحدة لحضور افتتاح اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك، مضيفة انه يتعين عليه عدم القيام بهذه الرحلة لانه متهم بجرائم حرب.

وقالت ماري هارف المتحدثة باسم الخارجية الامريكية ان واشنطن تلقت طلب البشير لحضور اجتماع الجمعية العامة الا "اننا نندد باي جهد من جانبه لاتمام ذلك."

وامتنعت عن التعقيب عما اذا سيمنح تأشيرة لكنها قالت انه يتعين على البشير قبل ان يتوجه الى مقر الامم المتحدة ان يسلم نفسه للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي التي اعلنت لائحة الاتهام بحقه.

وقالت تقارير صحفية نشرت في الخرطوم الاثنين إنه في منح البشير إذناً بدخول نيويورك ، فمن المقرر أن يحضر إجتماع مجلس السلم والأمن الأفريقي على مستوى الروؤساء ، والذي ينعقد على هامش أعمال الجمعية العمومية بشأن قضية أبيي.

وقال مصدر فى وزارة الخارجية الامريكية ل"سودان تربيون" ان الرئيس السودانى تلقى فعليا دعوة للمشاركة فى الاجتماعات السنوية .

واشارت التقارير الي إن الوفد المشارك في إجتماعات الأمم المتحدة ، سيصل نيويورك اليوم ، ويضم كلاً من وزير الخارجية السوداني علي كرتي ، ووزير رئاسة جمهورية السوداني بكري حسن صالح ، ووزيرة الرعاية الإجتماعية مشاعر الدولب ، الى جانب مسئولي ملف التفاوض مع دولة جنوب السودان.

وأصدرت الدائرة التمهيدية في المحكمة الجنائية الدولية في مارس 2009 مذكرة اعتقال بحق البشير بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانيةكأول رئيس دولة يمارس مهامه تطالب المحكمة بتوقيفه منذ تأسيسها في عام 2002.

وكان المدعي العام السابق لويس مورينو أوكامبو، قدم أدلة للمحكمة في يوليو من ذات العام ضد الرئيس البشير بزعم ارتكابه جرائم حرب في دارفور، وذلك بعد ثلاث سنوات من طلب مجلس الأمن من المدعي العام إجراء تحقيق في الفظائع التي ارتكبت في الإقليم.

إلا أن المحكمة رأت حينها عدم وجود أدلة كافية لاتهامه بارتكاب جرائم إبادة جماعية، غير أنها وجهت له سبع تهم خمس منها متعلقة بجرائم ضد الإنسانية وتهمتان تتعلقان بجرائم حرب.

وأضافت المحكمة في يوليو 2010 ثلاث تهم متعلقة بالإبادة الجماعية إلى لائحة الاتها م بعد ان تقدم تقدم اوكامبو للمحكمة بوثيقة وجدت المحكمة فيها أسبابا معقولة "للاعتقاد بان الرئيس البشير مسؤول مسؤولية اجرامية عن ثلاث تهم تتعلق بالابادة الجماعية".

وجاء في البيان الصادر عن المحكمة آن ذاك أن منصب البشير لا يمنحه الحصانة، وستتم مطالبة السودان بالتعاون لتسليمه ومطالبة جميع الدول بالتعاون مع هذا القرار.

وقلص البشير تحركاته الخارجية واكتفى بدول صديقة مثل فطر والصين واثيوبيا وارتريا وتشاد لكنه واجه ضغوطا شديدة اثناء سفره الى نيجيريا في يونيو الماضي لحضور اجتماعات الاتحاد الافريقي وعاد الى الخرطوم بعد ان تلقى تحذيرات من الشرطة المحلية في نيجيريا بعد ان تعرضت الى ضغوط من منظمات المجتمع المدني وفي مايو2011 .

ورفضت دولة كازخستان في أغسطس 2011 السماح لطائرة الرئيس بعبور اجوائها بعد ان انهى البشير زيارة الى ايران وكان يعتزم التوجه الى الصين لتوقيع عقودات اقتصادية واستثمارية كما منعت السلطات السعودية البشير من عبور اجوائها اثناء محاولته السفر الى ايران لحضور تنصيب الرئيس المنتخب في شهر اغسطس الماضي.

لكن السلطات السودانية اشارت الى ان هناك خللا فنيا حال دون عبور طائرة الرئيس وليست هناك اسباب تتعلق بالجنائية الدولية وشكلت موافقة الرئيس المنتخب في كينيا جومو كينياتا على 

المثول امام قضاة المحكمة الدولية ضربة قاضية لنظام الخرطوم الذي كان يراهن على رفض الاتحاد الافريقي والدول الافريقية لقرارات المحكمة الجنائية الدولية وعلى الرغم من

 اختفاء تصريحات المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينيو اوكامبو التي كانت تشكل هاجسا للخرطوم بعد ان غادر منصبه قبل عامين وتولي امرأة ذات اصول افريقية للمنصب الا ان ارهاصات المحكمة تشكل تحديا للحكومة السودانية.
.


....................................................................................



مظاهرات عنيفة في الجريف شرقي الخرطوم إحتجاجاً على مقتل مواطن





الخرطوم 17 سبتمبر 2013- إنفجرت الأوضاع في ضاحية الجريف شرقي الخرطوم عصر الاثنين ،لتشهد مظاهرات وصفت بإنها الاعنف على مر تاريخ المنطقة إستمرت حتى ساعات متأخرة من الليل.


مظاهرات أم دوم في ابريل الماضي

واقدم المتظاهرين وقوامهم من الشباب المحتجين على مقتل أحد أفراد المنطقة بيد رجال الشرطة على حرق مركز الشرطة ، وتهشيم عدد من العربات التابعة لها ، وبحسب شهود عيان تحدثوا لـ"سودان تربيون" أن الشرطة تمادت في العنف وإقتحمت منازل المواطنين بشكل عشوائي واعتقلت العشرات ممازاد الامر توترا.

وكانت شرطة قسم الجريف شرق نظمت حملة كبرى مساء امس الاول استهدفت اماكن الخمور البلدية بشاطئ النيل الازرق اسفرت عن ضبط عددا من المتهمين ، بينهم شاب يدعى (م م ع)- (25) سنة يقيم بالحى ، وقالت مصادر ان الشرطة ابلغت ذويه بإنتحاره غير ان التقرير الطبي اكد وفاته بالضرب ، مما فجر موجه عارمة من الغضب بالمنطقة.

وطالب المتظاهرين بسقوط الحكومة ورددوا هتافات مناوئة للشرطة ، داعين إلى القصاص من القتلة بحسب هتافاتهم ، وتوقع عدد من ابناء المنطقة تحدثوا لـ"سودان تربيون" استمرار الاحتجاجات اليوم الثلاثاء مالم تتدخل الجهات الرسمية وتقدم المتورطين في الجريمة إلى المحاكمة العادلة وكشف ملابسات مقتل الشاب .

وقال " ع ،ع " أن عدد من مسؤولي شرطة ولاية الخرطوم هرعوا إلى قسم الجريف كما انهم تحدثوا إلى بعض اعيان المنطقة ، وطالبوهم بتهدئة الموقف واعدين بإتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة حال ثبوت الحادثة .

وبحسب ذات الشاب الذى تحدث بالهاتف مع "سودان تربيون" ان الاهالي طالبوا المسؤولين بالافراج عن ابنائهم الذين اعتقلتهم الشرطة في الاحتجاجات فوراً ومن ثم بدء الحوار حول مقتل الشاب لافتاً إلى انه حتى الساعة الثانية من فجر اليوم الثلاثاء لم يفرج عن المحتجزين والذين قدر عددهم بالعشرات ووصف الوضع في المنطقة بالمحتقن.

وكان شهر أبريل الماضي شهد مواجهات عنيفة بين الشرطة والمواطنين في منطقة ام دوم القريبة من الجريف ادت إلى مقتل طالب ووعدت حكومة الخرطوم بالتحقيق في مقتله وتقديم الجناة للمحاكمة واندلعت مظاهرات ام دوم على خلفية بيع أراضي تخص المواطنين لمستثمر سعودي .



....................................................................................



شريط فيديو جديد يظهر شرطى يجلد فتاة سودانية يفجر موجة سخط عارمة




الخرطوم 17 سبتمبر 2013- بث موقع (يوتيوب) فيديو يظهر شرطي سوداني وهو ينفذ عقوبة الجلد ضد امرأة في العقد الثالث عقب صدور حكم ضد الشابة التي كانت تئن من الالم بحسب المقطع كما صدرت سخريات لاذعة من بعض عناصر الشرطة واستمر المقطع لاقل من دقيقة وبث على مواقع الكترونية سودانية في حادث يعتبر الثاني من نوعه خلال أقل من 3 أعوام.




الفتاة إلتي تم جلدها في العام 2011 وأثارت صورتها غضبا محلياً وإستياءا عالميا


وكان مقطع فيديو نشر في العام 2011 اثار استياءا واسعا وسط السودانيين واظهر الفيديو جلد شرطي لشابة صدرت احكام ضدها على خلفية تهم تتعلق بالزنا والدعارة كما روت الشرطة الامر الذي دعا الرئيس عمر البشير الى القول بان الحكومة ستعمل على تطبيق الشريعة في السودان واضاف " ماف دغمسة في شريعة بس والفتاة دي تستحق الجلد في اشارة الى مقطع الفيديو ".

ويحاول السودانيون كسر جدار العزلة التي انشأتها السلطة الحاكمة بفرض حالة اقرب الى حظر التجوال في امسيات الخرطوم التي تخفت باكرا على غير العادة في العواصم المجاورة وسط دعوات ليبراليين بالغاء قانون النظام العام الذي يحظر ارتداء البنطال والسروايل المحذقة للفتيات كما ان القانون يمنع استمرار الحفلات العامة والخاصة الى مابعد منتصف الليل .

ويشتكي السودانيون الذين يعانون من ازمة اقتصادية طاحنة قبل ايام من رفع الدعم عن الوقود من تحول قانون النظام العام الى حالة من التضييق المستمر من قبل الشرطة والسلطات السودانية على الفتيات وطالبات الجامعات في صفوف الدراسة خاصة مع تسارع ظهور ازياء جديدة صممتها بيوت ازياء عالمية للتغلب على درجات الحرارة المرتفعة في افريقيا والشرق الاوسط .

وتقول رشا " اعتدنا ان نهرع باكرا الى منازلنا في المساء لان الخرطوم تتثاءب مبكرا بسبب فرض قرار من قبل السلطة الحاكمة بايقاف الحفلات الخاصة في الحادية عشر مساء اي قبل حلول منتصف الليل بساعة كاملة كما ان الاماكن التي نرتادها كالمطاعم تغلق باكرا بسبب تحول القرار الى ظاهرة بين السودانيين ".

وتضيف رشا التي تقطن في حي الرياض الراقي وسط الخرطوم " لكي اتغلب على ذلك انضممت الى ناد خاص لتعليم الرقص والرياضة في الامسيات وهي نواد اغلبها تغلق قبل حلول منتصف الليل تجنبا لمضايقة السلطات والشرطة ".

وتتهم شرطة النظام العام بتجاوزات عدة ، كما أن المادة التى تستند عليها في القبض على الفتيات تعتبر فضفاضة ولاتحدد زياً معيناً للفتيات للإلتزام به ، ويترك تقدير حشمة الذي من عدمها لرجل الشرطة.

وتجري حالياً محاكمة فتاة رفضت كتابة اقرار في قسم الشرطة بضاحية جبل اولياء الشعبية جنوب الخرطوم ونص الاقرار على عدم كشف غطاء الرأس في الاماكن العامة.

وقالت الفتاة وهي مهندسة معمارية تدعى أميرة عثمان صفحتها بالفيبسوك وهي تنشر صورة لها دون غطاء رأس لمناهضة الاجراء " تعرضت الى اساءات من شرطي اقتادني الى القسم لكتابة اقرار بعدم كشف غطاء الرأس ".

وعلى الرغم من كبح السلطات السوداينة ارتداء البنطال والسراويل المحذقة بالنسبة للفتيات ظل مستوردون سودانيون يوفرون في الاسواق السودانية ارقى الملبوسات الجاهزة وظهرت اسماء عديدة للبنطال النسائي الذي يباع في الاسواق باسعار عالية لكنه يجد اقبالا واسعا خاصة لسهولة التحرك في وسائل النقل العامة مع طبيعة الحياة القاسية في السودان وعدم اللجوء الى شراء ملابس كثيرة.

ويقول ناشطون سودانيون ليبراليون ان نظام الخرطوم ذو التوجهات الاسلامية يمارس تضييقا مستمرا على الفتيات اللائي يناهضن النظام الحاكم وهناك انتهاكات ضدهن بشكل متعمد لمعايير تتعلق بالتوجهات السياسية .

وتتشكل الشرطة السودانية فيما عدا ضباطها من أفراد في معظمهم محدودي التعليم ، بل ذهب بعض المعارضين إلى اتهام الحكومة بانها جندت فاقدي السند والمشردين في صفوفها ، واعطتهم صلاحيات واسعة مماجعل الشارع السوداني ولأول مرة في تاريخه يبدوا ناقماً على افراد ها.

وقال ناشط لبيرالي يدعى عبد القيوم ان الفتاة السودانية تتعرض الى حالات تتضييق مستمرة بدأ في المواصلات العامة بسبب اضطرارهن لدفع نصف القيمة وقال قيوم " تتلقى الفتيات اهانات من الكمساري في الحافلة الى جانب اهانات عددية تصدر من الحرس الجامعي الذي يوجه في كثير من الاحيان توبيخا الى الفتاة التي ترتدي غطاء رأس شفاف ومن المرجح ان يرفض الحرس الجامعي الذي يتكون غالبيته من عناصر اسلامية موالية للنظام دخول الفتاة الى مباني الجامعة حال ارتدت بنطالا".

ووصف الكاتب الصحفي فيصل محمد صالح قانون النظام بانه اسوأ قانون وجد على ارض البسيطة وقال صالح الذي حصل على جائزة بيتر ماكلر للنزاهة الصحفية والدفاع عن حقوق الانسان " النظام يصر على تطبيق القانون لممارسة التضييق المستمر على البسطاء دون وجه حق ".

وتقول إحصاءات غير رسمية يفترض ان تصدر في كتاب يعده أحد الباحثين السودانيين عن القانون أن مالايقل عن 120 الف فتاة جلدت بموجب قانون النظام العام، بينما ترتب عدة جهات مدافعة عن حقوق المرأة لتدشين حملة عالمية بمشاركة منظمات دولية لإجبار الحكومة على الغائه



..........................................................................


شركة طيران تتبع لجنوب السودان تبدأ رحلاتها إلى الخرطوم



الخرطوم 17 سبتمبر 2013 ـ قالت وسائل اعلام حكومية إن شركة طيران تجارية في جنوب السودان بدأت يوم الأحد تشغيل رحلات الى السودان في مؤشر جديد على عودة الدفء الى العلاقات بين البلدين.

وتخلى السودان في قمة بين رئيسي البلدين الأسبوع الماضي عن تهديده بوقف صادرات النفط من جنوب السودان ليفتح صفحة جديدة في العلاقات الثنائية المضطربة. ويمثل النفط شريان الحياة للبلدين.

واتفق الرئيسان ايضا على احياء التجارة عبر الحدود التي توقفت الى حد كبير العام الماضي عندما تصاعدت حدة التوتر بسبب الخلافات على مناطق حدودية متنازع عليها ورسوم عبور النفط.

وقالت وكالة السودان للأنباء (سونا) إن شركة "ساوث سوبريم ايرلاينز" وهي واحدة من شركات الطيران القليلة في جنوب السودان بدأت رحلاتها من جوبا الى الخرطوم يوم الأحد.

وتشغل شركتا طيران سودانيتان رحلات بالفعل الى جوبا، وانفصل جنوب السودان عن الشمال عام 2011 بموجب اتفاق السلام الذي وقع عام 2005 وانهى حربا أهلية استمرت عقودا


........................................................................


والى شمال دارفور يؤكد انه مسنود من "البشير"



الخرطوم 17 سبتمبر 2013- قال والي شمال دارفور عثمان محمد يوسف كبر، انه حصل على تفويض من المركز بالعمل على تنمية المنطقة وانه يجد سندا وتفويضا من الرئيس عمر البشير لمكافحة الصراعات القبلية وشدد على انه "لن يستسلم للمؤمرات التي تحاك ضده ولن ينكسر او تلين له عزيمة وان من يقفون ورائها لن يحصدوا سوي السراب".



يؤدي النزاع القبلي المتصاعد في دارفور إلى المزيد من المعناة في الاقليم الذى يعيش حرباً منذ العام 203


وتأتي تصريحات كبر على خلفية انتقادات واتهامات صدرت من مستشار ديوان الحكم الاتحادي موسى هلال في تسجيل صوتي لاكثر من 40 دقيقة بث على مواقع اسفيرية قال عبره ان كبر يسلح القبائل من كافة الولايات للقتال في مناطق السريف بشمال الولاية.

كما ان هلال اعاد توقيع اتفاق صلح بين الرزيقات وبني حسين في منطقة جبل عامر والسريف وقال ان لايعترف بمؤتمر صلح عقده كبر قبل شهور في ذات الشأن .

وقال كبر في مخاطبة لمنسوبي حكومته بالفاشر الاثنين عقب عودته من الخرطوم انه مسنود من الرئيس عمر البشير وقيادات رفيعة بالدولة ومساعدي الرئيس ونائبيه وقال " كاذب من يقول ان الحكومة تساعد الفوضى وتؤجج الصراعات القبلية " وتابع " عقولنا كبيرة ولن ننحط الى مهازل قليلي الوعي ".

وتعهد كبر بتنفيذ البرنامج الانتخابي لحزبه وولايته باطلاق حزمة من المشاريع التنموية والخدمات قائلا بانه" يكن الاحترام والود والتقدير لقيادات المركز وانه يؤمن بالثوابت و الشوري والمؤسسية والعدل في العمل ".

وقال والي شمال دارفور ان ولايته ستستقبل العام الجديد وهي موشحة بالعزيمة والمضي قدما في البرنامج الانتخابي حتى نهاية العهد وتابع "لن الين ولن انكسر امام المؤمرات التي لا تعدو ان تكون سوي سراباً".

واوضح بان زيارته الى الخرطوم استغرقت ثلاثة اسابيع عقد خلالها سلسلة من اللقاءات مع قيادات الدولة حقق خلالها المكاسب الامنية والسياسية والاقتصادية .

وتعهد والي شمال دارفور باتخاذ حزمة اجراءات اقتصادية لمكافحة الآثار السالبة لرفع الدعم عن الوقود وقال ان المخزون الاستيراتيجي بالولاية كافية لمواجهة حاجة المواطن ونوه الى ان الاجراءات الاقتصادية ضرورات ملحة وقال ان عدم تطبيقها سيؤدي الى نفق مظلم اقتصاديا



..................................................................



كاشا : " نحن فاهمين بنعمل في شنو ومادايرين درس عصر من محمد الحسن "



الخرطوم 16 سبتمبر 2013- اعلن والي ولاية شرق دارفور عبد الحميد موسى كاشا وصول اللجنة المكلفة بالتحقيق في صراع المعاليا والرزيقات الى الضعين خلال الايام المقبلة ، وتعهد بمحاسبة ومساءلة كل من يثبت تورطه في الصراع مهما كانت درجة نفوذه في الحكومة.

كما تعهد كاشا في تصريحات بالبرلمان الاحد , بالتعاون مع اللجنة وتسليمها اية مستندات او وثائق تثبت الجهات المتورطة والمتهمة في الاحداث .

وشن الوالى هجوما عنيفا علي رئيس لجنة الشئون الخارجية والامن والدفاع بالبرلمان محمد الحسن الامين وطالبه بتقديم المستندات او الادلة التي تثبت تورط ايادي خارجية في صراع المعاليا والرزيقات,وقال كاشا "بما انه محامي فعليه ان يقدم المستندات لمحكمة العدل الدولية في لاهاي".

وقال كاشا ردا علي تصريحات محمد الامين التي استبعد فيها تورط جهات بالحكومة في الصراع , قال" كلام محمد الحسن الامين لا يعنيني كثيرا وهو بتكلم ساي " واضاف "هو ما مسؤل مني وما دايرين منو درس عصر لانو نحن فاهمين بنعمل في شنو ".

واستبعد الوالي وجود ايادي خارجية في نشوب الصراع ونأي بنفسه عن الافصاح عن ذكر الأطراف المتورطة واشار الي ان اي تعليق منه على القضية غير مفيد واعتبر ان القضية بيد امنة موضحا ان اختصاصات اللجنةالعدلية تتمثل في القبض والاتهام والتحري مع كل من يثبت تورطه في الاحداث، وطالب قبيلة المعاليا باللجوء الي اللجنة اذا كان بحوزتها اي مستندات من شانها تحقيق العدالة وكشف عن اجتماع مع رئيس البرلمان احمد ابراهيم الطاهر غدا الثلاثاء .

وإتهمت قبيلة المعاليا في غبر ذات مرة كاشا بالتواطؤ مع الرزيقات ، وأصدر وزير العدل السودانى محمد بشارة دوسة الأسبوع الماضي قراراً بتشكيل لجنة تحقيق في أحداث النزاع الرزيقات والمعاليا بشرق دارفور الذى وصل ذروته الشهر الماضي وراح ضحية له ما لايقل عن 500 شخص من القبليتين .

ومنح القرار اللجنة التى أسندت رئاستها إلى المستشار العام النور بابكر أحمد سلطات إصدار أوامر التكليف بالحضور والإستجواب وأداء القسم وطلب المستندات الضرورية لأعمال التحقيق.

وقالت هيئة نواب دارفور ان يد القانون ستطال كل من يثبت تورطه فى اشعال فتيل الازمة بين القبيلتين , وقطعت بان المحاسبة ستشمل الكل وان كانوا نافذين في الحكومة المركزية ولن تستثنى حتى الوالى .


...................................................................

عناوين :

نائب البشير يدعو الى فقه سياسى جديد
الخرطوم 17 سبتمبر 2013 - دعا النائب الاول للرئيس السودانى على عثمان محمد طه الى فقه سياسي جديد ومتجدد يقوم على ان الاسلام دين جاء لقيم الانسانية اجمع ، وتقديم الاسلام السياسي بصورته الحقيقية دون خوف او تكتيك ومناورة والتي (...)

مسؤول بشركة الاقطان يعترف بإستيلائه على اكثر من مليار جنيه
الخرطوم 17 سبتمبر 2013 - اعترف المتهم الثاني في قضية الأقطان بصرفه مبلغ (100) الف ريال سعودي و(600)الف ريال سعودي علي عائلته وابنه ، بجانب تبرعه بمبلغ مليار جنيه مقسوم بين تشييد مسجد علي السيد المحجوب وتبرع للقوات المسلحة (...)

السودان يجدد مطالبته بانهاء مهمة خبير حقوق الانسان المستقل
الخرطوم 17 سبتمبر 2013 - طالبت وزارة الخارجية السودانية مجلس حقوق الإنسان بإنهاء الإجراءات الخاصة التي ظلَّ يخضع لها السودان منذ سنوات، وإنهاء ولاية الخبير المستقل مسعود بدرين. ودعت المجلس للالتزام بتقريره، باعتباره (...)

العدل والمساواة : المسلحون فشلوا في تحقيق أهدافهم
الخرطوم 17 سبتمبر 2013-قال رئيس المجلس التشريعي لحركة العدل والمساواة، الموقِّعة على وثيقة الدوحة، صبري الضو بخيت، إنَّ الحركات المسلحة الرافضة للسلام تعاني من خلافات وسط صفوفها، بسبب فشلها في معالجة مشكلاتها الداخلية، (...)

فريق التحقُّق الأفريقي ينهي مهمته بالخرطوم ويتوجه الى اديس
الخرطوم 17 سبتمبر 2013- أنهى فريق الآليَّة الأفريقية، المعني بالتحقُّق حول الاتهامات المتبادلة بين دولتي السودان وجنوب السودان، مهمته بالخرطوم وجوبا. وغادر إلى العاصمة الإثيوبيَّة أديس أبابا - مقر الاتحاد الأفريقي- لصياغة (...)

الخرطوم : العقوبات الأميركيَّة تمنع الجنوب استخدام ميناء بورتسودان
الخرطوم 17 سبتمبر 2013- قالت الخرطوم إنَّ العقوبات الاقتصاديَّة التي تفرضها الإدارة الأميركيَّة على السودان تتأثر بها دولة الجنوب،وأشارت وزارة الخارجيَّة السودانية إلى أنَّ العقوبات لا تسمح للجنوب بالاستيراد عبر ميناء (...)

اتجاه لخصخصة المشاريع الزراعية بالخرطوم
الخرطوم 17 سبتمبر 2013- اكد وزير الزراعة والثروة الحيوانية والرى ولاية الخرطوم المهندس ازهرى خلف الله سعيهم لخصخصة بعض المشاريع الزراعية والدخول فى شراكة مع القطاع الخاص للتحرر من قبضة الدولة من اجل تحقيق الامن الغذائى . (...)

إتحاد اصحاب العمل يتحفظ على زيادة القيمة المضافة والدولار الجمركي
الخرطوم 17 سبتمبر 2013- أبدي اتحاد اصحاب العمل تحفظات على الأجراءات الاقتصادية المنتظر تطبيقها بزيادة الضريبة على القيمة المضافة والدولار الجمركي والرسوم الإضافية على الجمارك على بعض السلع غير الضرورية والزيادات الكبيرة (...)

شركات الوقود تقلص حصص الولايات وتعلق التوزيع في كسلا
الخرطوم 17 سبتمبر 2013- امتنعت شركات الوقود بالخرطوم من تسليم محطات الوقود والوكلاء بالولايات تسليم الحصص المقررة من الوقود وتوقعت مصادر بوزارة النفط السودانية تنفيذ قرار رفع الدعم خلال الساعات المقبلة . وقال متعاملون في (...)

الامم المتحدة : تاثر 200 مدرسة بالفيضانات فى السودان
الخرطوم 17 سبتمبر 2013- كشفت الامم المتحدة عن تأثر 200 مدرسة بالفيضانات والامطار في السودان موضحة ان هناك تقييما مشتركاً بين السلطات ومنظمة الامم المتحدة لرعاية الطفولة (اليونسيف) خلص الى انشاء مقرات مؤقتة الى حين ترميم (...)

الحكومة تتراجع عن إعلان زيادة أسعار المحروقات
الخرطوم 16سبتمبر 2013 ـ أرجأت الحكومة بشكل مفاجئ جلسة استثنائية لمجلس الوزراء كان يفترض أن تلتئم الأحد لإجازة زيادات على أسعار السلع بمافيها المحروقات ، وسط انباء عن انقسام حاد فى اروقة الحكومة وحزبها بشان تطبيق القرار فى (...)

الخرطوم تضع مبعوث أوباما بين خيارين
الخرطوم 16 سبتمبر 2013 ـ ينهي مبعوث الرئيس الأميركي للسودان وجنوب السودان اليوم الاثنين زيارة للخرطوم إمتدت لخمسة ايام إلتقى فيها عدد من المسؤولين الحكوميين والسياسين السودانين دونما يجتمع بالرئيس عمر البشير . دونالدبوث (...)


اليونسيف توفر 40 مليون دولار لمقابلة إحتياجات 600 الف طفل سوداني
الخرطوم 16 سبتمبر 2013- كشفت منظمة الامم المتحدة لرعاية الطفولة " اليونسيف" عن توفير 40 مليون دولار بالتنسيق مع دولة قطر لاستهداف 600 الف طفل في مناطق سودانية هشة فى خطة تستمر لاربع سنوات مقبلة لمقابلة احتياجات الاطفال في (...)

الأمم المتحدة: واحد من بين كل عشرة سودانين مصابين بالايدز يتلقى العلاج
الخرطوم 16 سبتمبر 2013- قال المنسق القطري للامم المتحدة حميد رضا سيتايش ان شخصا واحدا من بين 10 مصابين بالايدز في السودان يحصل على العلاج وطالب بانخراط المستويات المحلية والولائية والوطنية،والمجتمع المدني في عملية توسيع (...)


من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الأربعاء 18 سبتمبر 2013, 11:20 am

الخرطوم تتمسك بحق البشير في دخول أميركا وتعتبر واشنطن غير مؤهلة للحديث عن الإبادة الجماعية



الخرطوم 18 سبتمبر 2013- دخلت العلاقات المتوترة بين الخرطوم وواشنطن منذ تسعينيات القرن الماضي نفقاً جديداً ، على خلفية رفض وزارة الخارجية الاميركية اصدار تأشيرة دخول للرئيس عمر البشير بعد ان نصحته بتسليم نفسه الى المحكمة الجنائية الدولية بدلا عن المشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للامة المتحدة .


الرئيس عمر البشير يخاطب الجمعية العامة للامم المتحدة في 19 سبتمبر 2006 (صور الأمم المتحدة / ماركو كاسترو)


وشنت وزارة الخارجية السودانية الاربعاء هجوماً عنيفاً على واشنطن وإعتبرتها غير مؤهلة للحديث عن حقوق الانسان وجرائم الحرب ، ووصفتها بأنها أكبر بلد منتهك لحقوق الانسان في العالم .

وعمق بيان الخارجية المفاجئ من الازمة المتطاولة بين البلدين بشكل كبير، واتهمت الخرطوم واشنطن بحماية اسرائيل ومنتهكي حقوق الانسان وجرائم الحرب، بجانب توجيه المحكمة الجنائية لاعاقة الزعماء الافارقة المنتخبين ديمقراطيا من قبل شعوبهم.

وطالبت الخرطوم الخارجية الاميركية باصدار تأشيرة دخول للبشير في اسرع وقت ممكن باعتباره مشاركا في أعمال الجمعية العامة للامم المتحدة بدولة المقر وليس زائراً للولايات المتحدة الاميركية .

ورفضت الخرطوم بشدة تصريحات وزارة الخارجية الاميركية على خلفية طلب السودان باصدار تأشيرة دخول للرئيس البشير الى الولايات المتحدة الاميركية.

ورأت الحكومة ان زيارة البشير ستكون الى مقر الامم المتحدة وليس لدولة المقر – الولايات المتحدة – و لايوجد إى حق قانوني في الإعتراض على مشاركة إي مسؤول من أي دولة كاملة العضوية في المنظمة الدولية بمناشط الأمم المتحدة وشددت على ان إتفاقية المقر تلزم حكومة الولايات المتحدة بإصدار التأشيرات اللازمة لكل ممثلي الدول الأعضاء في المنظمة .

وعبرت وزارة الخارجية بالخرطوم عن رفضها لسلوك الادارة الامريكية مع السودان خاصة تصريحات المتحدث الرسمية بإسم وزارة الخارجية الأمريكية والمندوبة الدائمة للولايات المتحدة بالأمم المتحدة حول مشاركة وفد السودان في منتدى القادة الأفارقة في نيويورك على هامش إجتماعات الجمعية العامة بدعوة من مؤسسة أوبا سانجو.

و اعلن البيان تمسك السودان بكامل حقه في المشاركة وفق أعلى مستوى في إجتماعات الجمعية العامة للدورة 68 ، وطالبت الولايات المتحدة أن تفي بواجبها كدولة مقر بإصدار تأشيرات الدخول اللازمة بأسرع ما يمكن .

واصدرت المحكمة الجنائية الدولية (ICC ) مذكرة توقيف بحق الرئيس السوداني في العام 2009 وأضافت عليها تهماً جديدة في العام 2010 لتصبح مجموع التهم التى تواجه البشير عشر تهم بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية وكلها ذات علاقة بمترتبات الصراع المتطاول في دارفور.

وتعد الولايات المتحدة هي البلد الوحيد في العالم الذي وصف الصراع في دارفور منذ العام 2004 بأنه إبادة جماعية ، لكنها بوصفها البلد المضيف لمقر الأمم المتحدة ، فهي ملزمة قانونا بمنح تأشيرات دخول لمسؤولين يسعون إلى المشاركة في أنشطة الهيئة العالمية فورا .

و ومع ذلك في عام 1988 ، رفضت واشنطن منح الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات اذنا للدخول بغرض المشاركة في جلسة خاصة حول الشرق الأوسط ووجد قرار واشنطن حينها انتقادات شديدة من الدول العربية والأوروبية على حد سواء. واضطر الأمم المتحدة لنقل الاجتماع إلى مقر ها في جنيف .

وقالت واشنطن حينها أن اتفاقية المقر لاتلزمها بإدخال شخصيات تعد مهددة للامن القومي الأمريكي ، وكان عرفات حينها متهما من قبل واشنطن بالارهاب ، غير ان هذا الاتهام لم يمنع الولايات المتحدة من منح تأشيرة دخول للرئيس الإيراني السابق والمثير للجدل محمود أحمدي نجاد الذي تعتبر بلاده جنبا إلى جنب مع السودان على قائمة الولايات المتحدة للدول الراعية للإرهاب .

واشار بيان وزارة الخارجية الى ان الرئيس عمر البشير تلقى دعوة من مؤسسة أوبا سانجو للمشاركة في منتدى يضم عدداً من القادة الأفارقة في نيويورك على هامش إجتماعات الجمعية العامة . بناءاً على ذلك قرر رئيس الجمهورية قيادة وفد السودان لإجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ 68 ،واضاف البيان ان الحكومة إتخذت الإجراءات اللازمة لتأمين الحصول على تأشيرات الدخول للرئيس والوفد الرفيع المرافق له .

ووجه البيان انتقادات لاذعة لتصريحات المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الاميركية ومندوبة الولايات المتحدة في الامم المتحدة ووصفتها بغير المسؤولة ورأى البيان ان الادارة الاميركية غير مؤهلة اخلاقيا وسياسيا وقانونيا لتقديم مواعظ ونصائح فيما يتعلق باحترام حقوق الانسان والقانون الدولي على خلفية سجلاتها الحافلة بارتكاب جرائم الحرب وابادة ضد الشعوب وقتل مليوني مواطن عراقي في العام 2003 ونشر اكاذيب مضللة

واتهم البيان الولايات المتحدة الاميركية بحماية منتهكي حقوق الانسان وجرائم الحرب غير المسبوقة في اسرائيل ولاتسمح حتى بتوجيه نقد من مجلس الامن الدولي ضد حليفتها اسرائيل ووقفت مرارا ضد رغبة العالم في ادانة الدولة العبرية وممارستها اللانسانية .

واوضح البيان ان الولايات المتحدة الاميركية ليست عضوا في المحكمة الجنائية الدولية وهي تعارضها بشكل علني ووقعت اتفاقات ثنائية مع الدول الاعضاء لاستثناء مواطنيها من المثول امام المحكمة واشار البيان الى ان واشنطن لم تسمح بصدور قرار مجلس الامن رقم 1593 للعام 2005 باحالة الوضع في دارفور للمحكمة الجنائية الدولية الا بعد ضمنت نصاً واضحاً يحمي مواطنيها من ان يقعوا تحت طائلة القرار .

ورأى البيان ان استخدام واشنطن للمحكمة الجنائية الدولية التي تعارضها مدعاة للسخرية ، واتهم البيان الادارة الاميركية باستخدام المحكمة الجنائية الدولية ضد القادة الافارقة المنتخبين بصورة ديمقراطية من شعوبهم واعاقة مشاركتهم في المناشط الدولية واعتبرته احتقارا للقيادات والشعوب الافريقية .

واعلن البيان عن تمسك السودان بحقه في المشاركة وفق اعلى المستويات في اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة وطالب الولايات المتحدة بالايفاء بواجباتها كدولة مقر واصدار تأشيرات الدخول اللازمة باسرع مايمكن.

وفي أغسطس 2011، أصدر الرئيس الأمريكي باراك أوباما قانوناً يمنع دخول اية فرد او جماعة اتهمت بانتهاكات في مجال حقوق الانسان اوانتهاك خطير للقانون الدولي الانساني وغيرها من الانتهاكات ، ويشمل القانون حظر منح تأشيرات دخول " الاجانب الذي خططوا وأمروا ، بالمساعدة أو التحريض على ارتكا ب جرائم انسانية او شاركوا فيها فعالياً ، بما في ذلك من خلال مسؤولية القيادة



.............................................................................



وزير المالية يجتمع بالرئيس في حضور قيادة الجيش



الخرطوم 18 سبتمبر 2013- تعهد وزير المالية السودانى علي محمود باتخاذ حزمة إجراءات إصلاحية تسهم في تحسين أداء الاقتصاد والعودة به الى عهده الذهبي الذي إنخفض فيه معدل التضخم من 160% الى أقل من 10%، في وقت منع جهاز الأمن والمخابرات الصحف السودانية من الحديث عن الإصلاحات الإقتصادية وغلاء الأسعار وشدد على عدم الاشارة اليها سلباً أوإيجاباً.


وزير المالية


ورهن محمود الذي يواجه حملة شرسة بسبب اتجاهه الى رفع الدعم عن الوقود ابطاء التضخم باجراء الاصلاحات الاقتصادية ضمن حزمة البرنامج الثلاثي الذي سينتهي في العام المقبل .

وعقد وزير المالية اجتماعا الاربعاء مع الرئيس عمر البشير ووزير الدفاع عبد الرحيم محمد حسين وكبارة قادة الجيش لتنويرهم بمبررات رفع الدعم وسط اجراءات امنية مشددة بالاكاديمية العسكرية.

وقال مسؤول فى حزب المؤتمر الوطني الحاكم ان الإجراءات الإقتصادية التى تعتزم الحكومة تطبيقها برفع الدعم عن المحروقات تعالج فقط اختلالات محددة لكنها لن تغير كثيرا فى الوضع الاقتصادى الذى سيعود لاحقا الى حالة أسوأ.

ومنع جهاز الامن السودانى الصحف من التطرق الى قضية رفع الدعم عن السلع وغلاء الاسعار سواء بالسلب او الايجاب ، وشكا صحفيون من عودة الرقابة القبلية المباشرة على بعض الصحف بينما تلقى رؤساء تحرير توجيهات هاتفية بعدم الخوض فى الامر حتى لو كانت التصريحات صادرة عن نافذين فى الحكومة .

وكشف القيادى فى الحزب الحاكم قطبى المهدى عن اختلافات وتحفظ وسط قيادات الحزب بشان البدائل المقترحة حال رفع الدعم عن المحروقات لكنه شدد على أن القناعة الغالبة تقتضي تنفيذ الخطوة فى وقت ما.

وأكد المهدي إجازة قرار رفع الدعم قبل إنطلاقة دورة البرلمان المقررة فى أكتوبر منوها الى اكتمال المشاورات بخصوص الامر ، وقال فى تصريحات صحفية بالبرلمان الثلاثاء إن الحكومة تنفذ حاليا اجراءات وليس سياسات وان اثارها ستكون لفترة محدودة تعود بعدها البلاد لذات الوضع الإقتصادي واضاف " ربما لا نجد فى المرة القادمة دعم لنرفعه ونكون فى وضع أسوأ" .

وطالب قطبى المهدى الحكومة بتمليك المواطنين المعلومات كاملة بشأن الدوافع التى دعتها لرفع الدعم بالرغم من علمها بأثاره الإقتصادية الصعبة على المواطن والأسواق ،وأضاف"لابد أن تشرح للمواطنين بكل شفافية ووضوح مايترتب على عدم رفع الدعم و الأسباب القوية التى دفعتها لذاك الخيار الصعب.

وأشار المهدي الى أن الحل الوحيد لإشكالية الإقتصاد يتمثل فى إحداث نهضة إقتصادية شاملة وجذرية تخرج البلاد من حالة التخلف التى تعيشها الى مرحلة متقدمة ، وأتهم بعض أحزاب المعارضة بأنها تسعي لإستغلال الظرف الإقتصادي الصعب لمكاسب سياسية وحزبية.

وصادقت لجنة شؤون المجلس الوطنى برئاسة احمد ابراهيم الطاهر فى اجتماعها الثلاثاء على قرار رفع الدعم ، بما يعنى سريانه قبل التئام دورة البرلمان الشهر المقبل.

وكشف نائب رئيس المجلس الوطني هجو قسم السيد فى تصريحات صحفية عقب إجتماع لجنة شئون المجلس مع وزير الدولة ووكيل وزارة المالية عجز الدولة عن سداد مديونياتها الخارجية والداخلية .

وقال أن قرار رفع الدعم عن المحروقات لايحتاج الى تشريع من الناحية القانونية أوالسياسية ، مؤكدا موافقة البرلمان عليه في العام الماضي .

وتوقع قسم السيد تطبيق القرار قبل بداية دورة إنعقاد البرلمان في أكتوبرالمقبل، مشددا على أن عائدات نفط الجنوب سيتم توظيفها في زيادة الانتاج وسداد مديونيات التنمية وعدم دفعها للرواتب ،واعترف قسم السيد بعدم تنفيذ الجهاز التنفيذي لتوصيات البرلمان الخاصة بتقليل الصرف الحكومي .




...................................................................................


قوى اسلامية تطالب المؤتمر الوطنى تسليمها السلطة



الخرطوم 18 سبتمبر 2013- قفزت 20 من الأحزاب والجماعات الإسلامية المتحالفة مع المؤتمر الوطني منذ مفاصلة الإسلامين الشهيرة من مركب الإنقاذ وجاهرت للمرة الأولى مجتمعة بفشل مشروع الدولة الإسلامية.


أمين بناني نيو



وأعلنت الأحزاب التى شكلت تحالفاً اسمته "تحالف القوي الاسلامية والوطنية" رفضها القاطع لرفع الدعم عن الوقود والسلع ووصفته بالكارثة القومية ودعت حليفها السابق المؤتمر الوطني الي التفاوض معها وتسليمها السلطة.

ورات الاحزاب المتحالفة بقيادة منبر السلام العادل وحزب العدالة والاخوان المسلمون وحزب التواصل وحزب قوي السودان المتحد أنها البديل المناسب لنظام المؤتمر الوطني الذي تحالفت معه في أعقاب الاطاحة بعراب الانقاذ السابق زعيم المؤتمر الشعبي حالياً د. حسن عبد الله الترابي منذ مايزيد على العقد من الزمان .

وهددت الاحزاب التى أعلنت تحالفها الثلاثاء في مؤتمر صحفي بمقر منبر السلام العادل بمقاومة الاجراءت الاقتصادية بالوسائل الشعبية والسياسية والقانونية ، وذهبت إلى تحريض الشارع للوقوف ضد القرارات الإقتصادية المرتقبة .

وقال التحالف في بيان تلاه رئيسه امين بناني الذي تولي سابقاً عدة مناصب حكومية ان القرارت الجديدة المتعلقة برفع الدعم تمثل انتهاك واضح لحق الشعب السوداني وتمثل كارثة قومية وهي استمرار لنهج نظام المؤتمر الوطني وسياساته الخاطئة والفاشلة في ادارة البلاد.

واضاف نيو وهو قيادي إسلامي ـ ويعد أول المجاهرين بوجود فساد في مفاصل السلطة قبل ان يخرج عليها ويشكل حزبا ضمه إلى القيادي الأسلامي الراحل مكي بلايل والزعيم الجنوبي د. لام اكول ـ ان المؤتمر الوطني ينتهج اسلوب غريب ومشوه في الاقتصاد لاينتسب الي اي فكر اقتصادي يعبر عن الاسلام او الانظمة الاخري.

و راى التحالف ان السياسات الاقتصادية الجديدة هو نهج الخضوع لسياسات التمويل الدولية واملاءتها مشيرا إلى سوء ادارة الاقتصاد ادي تعقيد الاوضاع المعيشية لاكثرية الشعب السوداني وبكل قطاعاته

..........................................................................



حسن أحمد طه: 50 % من عائدات النفط تذهب للشركات كإستحقاقات



الخرطوم 18 سبتمبر 2013 ـ كشف مسؤول رفيع بحزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان منذ 24 عاماً النقاب عن أن 50% من عائدات النفط السوداني البالغ إنتاجه 130 برميل في اليوم تذهب للشركات عبارة عن إستحقاقات ونبه المسؤول المتحمس للقرارات الحكومية المرتقبة برفع الأسعار إلى ان الدولة تستورد جالون البنزين بمايعادل 28 جنيه وتبيعه بـ8 جنيهات فقط في وقت وجهت وزيرة سابقة في الانقاذ انتقادات لاذعة للحكومة وحملتها مسؤولية المآلات الإقتصادية الاخيرة وكشفت عن أن الدين الخارجي للسودان ناهز الـ"50" مليار دولار.


عابدة المهدي


و استنكر امين الامانة الاقتصادية بالمؤتمر الوطني حسن احمد طه التركيز على رفع الدعم عن المحروقات مشيرا الى انها جزء من برنامج الاصلاح الذي تبنته الدولة داعيا الى اهمية التدرج في رفع الدعم ، وقال ان الدولة لا تستطيع رفع الدعم عن الجازولين دفعة واحدة بالاخذ في الاعتبار الاثار المترتبة على القطاع الانتاجي.

واكد طه الذى شغل في وقت سابق منصب وكيل وزارة المالية قبل ان يعين وزير دولة فيها خلال ندوة مستقبل الاصلاح الاقتصادي في السودان ان الدولة تستورد جالون الجازولين بسعر 28 جنيه ويباع بتكلفة 8,5 جنيه مشيرا الى انها لا تستطيع الاستمرار في دعم بهذا الحجم مبينا ان انتاج البترول السوداني في افضل حالاته لا يتجاوز 130 الف برميل في اليوم 50% من عائداته عباره عن استحقاقات الشركات.

و دعا طه في الندوة إلتى نظمت الاثنين الماضي إلى ضرورة وضع برنامج اقتصادي شامل للاصلاح على ان تصب الاصلاحات في الجانب المالي والنقدي بمنهجية كاملة لاعادة هيكلة الاقتصاد مطالباً بخفض الانفاق الحكومي في فصوله الثلاثة كبند اول عبر اجراءات محددة ونفي ان يكون هناك اي اتجاه لرفع الدعم عن القمح موضحا ان هناك اجراءات لتوفير القمح باسعار اقل .

وشدد على عدم وجود ضرائب جديدة بل سيكون هناك توسيع المظلة الضريبية مؤكدا ضرورة اعادة اولويات التنمية والتوجه نحو الزراعة وتوقع ان يؤثر برنامج الاصلاح على الفئات ذات الدخل المحدود واعدا بالسيطرة على هذا الامر عبر الدعم الاجتماعي داعيا لتقوية الآليات لضمان وصوله للفئات المستهدفة .

من ناحيتها قالت الوزيرة السابقة بوزارة المالية دكتورة عابدة المهدي ان الازمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد ادت لانكماش الناتج المحلي الاجمالي بنسبة 50% واتساع الفجوة بين سعر الصرف الرسمي والموازي وعجز في الميزان التجاري وارتفاع الدين الخارجي لما يقارب 50 مليار دولار.

ودعت لبرنامج اصلاح اقتصادي شامل ومتكامل يتضمن الاصلاح المالي والنقدي ووصفت ما تقوم به الحكومة الان من اصلاحات بالجزئية مشيرة الى انه بعد اعلان الاجراءات التقشفية زاد الانفاق الحكومي بنسبة 18% .

و قالت المهدي ان خفض الانفاق الحكومي لن يتاتى الاعبر الاصلاح السياسي واكدت ان رفع الدعم عن السلع الاستراتيجية سيلقي بمزيد من الاعباء على المواطن وقللت من تاثير مسالة استبدال الدعم السلعي وبالدعم مباشر ووصفته بالحديث الذى تنقصه المصداقية .

و في ذات الندوة دعا محافظ البنك المركزي السابق صابر محمد الحسن الى البدء فورا في تنفيذ برنامج الاصلاح وعدم تاخيره مع تبني سياسات اجتماعية لتوفير الحماية للفئات الضعيفة في المجتمع واكد انه يمكن التغلب على فجوة الموارد عبر البدء في تنفيذ الاتفاق مع الجنوب متوقعا ان يوفر ما يقارب 2 مليار دولار في السنة واضاف ان فتح الحدود مع الجنوب سيجعل الميزان التجاري في صالح السودان ما يؤدي الى فائض حوالى مليار ونصف المليار دولار واشار الى انه باضافة عائدات الذهب سيرتفع الملبلغ لحوالي 4 مليار دولار في السنة قائلا انه نفس المبلغ المفقود بذهاب عائدات البترول

............................................................................................



اغتيال مسؤول حكومى وزوجته على يد مسلحين فى نيالا



الخرطوم 18 سبتمبر 2013- إغتال مسلحون الثلاثاء ، موظف حكومي فى عاصمة جنوب دارفور نيالا ، وزوجته ، إثر اطلاق النار عليهما داخل منزله ، وقتل الموظف الذى يعمل بهيئة التأمين الصحى وزوجته الحامل و التى تعمل بشرطة سجون نيالا وسط تاكيدات من مصادر متطابقة ان دواع الحادث "شخصية".

وطبقا لمعلومات حصلت عليها "سودان تربيون" أوقفت الاجهزة الامنية مشتبها بتورطه فى الحادث واشارت المعلومات الى ان القتيلة كانت تستعد لوضع مولود خلال ايام .

وشهدت المشرحة الرئيسية فى نيالا تجمعا غفيرا للمواطنين الذين استنكروا الحادث وطالبوا الحكومة المحلية بوضع حد للتفلت الامنى المتصاعد ، وشهدت مراسم تشييع الجثامين حضورا لافتا لقادة الامن والشرطة .

ونفذت الاجهزة الامنية فى نيالا حملة تفتيش واسعة خلال الايام الماضية اسفرت عن ضبط عشرات الدراجات النارية ، وتشهد المدينة اختلالات أمنية واسعة وباتت أعمال العنف فيها روتيناً شبه يومي .

وكانت حرب شوارع اندلعت في يوليو الماضي داخل المدينة بين جهاز الأمن والمخابرات ومجموعة من الجنجويد تدعمها قبيلة الرزيقات أدت إلى مقتل 7 اشخاص على الاقل وجرح مالايقل عن 40 آخرين ،في اعقاب مقتل زعيم لاحد المليشيات المتحالفة مع الحكومة على يد منسوبي الجهاز مما أستدعى تدخل الجيش للفصل بين القوات.

الى ذلك وجه البرلمان السودانى بإعمال القانون وفرض هيبة الدولة وإحكام التدابير الأمنية فيما يتعلق بالصراعات القبلية فضلا عن إنزال كثير من المشاريع التنموية بشرق دارفور الى ارض الواقع .

وكشف والي شرق دارفور عبدالحميد موسي كاشا فى تصريحات صحفية فى الخرطوم الثلاثاء عن ترتيبات وتدابير امنية لتأمين أرواح المواطنين وممتلكاتهم .

وأقر كاشا بأن أحداث الرزيقات والمعاليا كانت مفاجئة لهم ولم تكن فى حسبانهم ، ورفض الخوض فى الصراع بين القبيلتين لتأثيره على سير القضية ، وأكتفي بأنه سيلتزم الصمت ولن يوجه الإتهام لإي جهة لأن لجنة التحقيق التى ستصل الضعين اليوم الاربعاء ستستمع لكل الجهات ذات الصلة.


......................................................................................


مسؤول حكومي : بين كل 3 سودانين واحد يستحق الزكاة



الخرطوم 18 سبتمبر 2013- كشف نائب الامين العام لديوان الزكاة الاتحادي علي محمد على بديوي ان جباية الزكاة في العام 2012م حققت 807 مليون جنيه بنسبة 17% وقال ان بين كل 3 افراد في السودان هناك شخص واحد يستحق الزكاة.

وقال بديوي ان الخطة كانت تستهدف جباية 6 ترليون جنيه وسط نسبة فقر بلغت 46% بالسودان مقابل 14 مليون نسمة من جملة 32 مليون نسمة .

وعزا بديوي فى مؤتمر صحفي بنيالا بولاية جنوب دارفور عقب سلسلة من الورش التي انتظمت بالعديد من محليات جنوب دارفور عدم تحقيق الربط المقدر لجباية الزكاة الى قلة عدد الموظفين والعاملين بالديوان وقال ان عدد العاملين بديوان الزكاة لايتعدى 3500 موظف وعامل مقابل 42 الف موظف بديوان الضرائب

ولفت بديوى الى ان ولاية جنوب دارفور استطاعت ان تحقق ربط كبير فى جمع الجبايات رغم الظروف التي تمر بها وحسب التقديرات الاولية فان نسبة الربط وصلت الى 17مليون جنيه للعام 2012 بنسبة 166% وعزا ذلك الى تفهم الولاية والمواطن اهمية الزكاة

وقال ان ديوان الزكاة يعتمد على زكاة الشركات الاتحادية بنسبة 30% من جملة ايرادات الزكاة في انحاء السودان قائلا ان هذه الاموال توظف لدعم الولايات واوضح ان ديوان الزكاة يتكفل باكثر من 17 الف اسرة في التأمين الصحي الى جانب كفالة 700 طالب جامعي وتدريب وتأهيل العاملين بالديوان ومعالجة النزوح.

وقال ان الزكاة تصرف محليا ولاتحول الى المركز وقال ان الخطة المستهدفة في ولاية جنوب دارفور تعتزم جمع 39مليون جنيه في العام 2013 وحققت ربط قدره 60% وقال ان الوصول الى الرعاة ساعد على تحقيق ذلك واقر بعدم قدرة ديوان الزكاة بجمع زكاة الانعام التي تبلغ 10% ، وطالب الادارات الاهلية بنبذ الصراعات وبسط الامن للوصول الى المناطق الآمنة لجمع الزكاة وتبني مشروع حفظ وكتابة القران ونقله الى افريقيا .


....................................................................


عناوين :


الأربعاء 18 أيلول (سبتمبر) 2013


خبير حقوق الانسان يطالب المجتمع الدولى بالضغط على حاملى السلاح من أجل السلام في السودان


الخرطوم 18 سبتمبر 2013- اوصى الخبير المستقل لحقوق الإنسان فى السودان مسعود بدرين، المجتمع الدولي، بالضغط على الحركات المسلحة، للدخول في مفاوضات تقود لتسوية سلمية، وتضع حلولاً مناسبة للنزاعات حتى يتمكن السودان من إنفاذ (...)



عبد الباقي قرفة يعلن انسلاخه من الجبهة الثورية


الخرطوم 18 سبتمبر 2013- أعلنت جبهة جبال النوبة برئاسة اللواء عبد الباقي قرفة انسلاخها رسمياً من الجبهة الثورية ورفضها لاتخاذ مشكلة جبال النوبة وسيلة لاستخدام القوة، مؤكدة دخولها في حوار مباشر مع الحكومة دون وساطة. وقال (...)



المانيا تدعم حملة رسم وتسجيل الاسلحة بدارفور


الخرطوم 18 سبتمبر 2013- تسلّمت مفوضية نزع السلاح والتسريح وإعادة الدمج بالخرطوم أجهزة ومعدات تسجيل ووسم الأسلحة بدارفور، وهي الدفعة الأولى من الدعم الفنيِّ الألماني، الذي تبلغ القيمة الكلية له 800 ألف جنيه، ضمن برنامج (...)



.


من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الخميس 19 سبتمبر 2013, 4:04 am

المهدى يحذر من رفع الدعم عن السلع ويقطع بعدم المشاركة فى حكومة البشير

الخرطوم 9 سبتمبر 2013- اطلق زعيم حزب الامة الصادق المهدي تحذيرات جدية للحكومة بعد قرارها المتجه لرفع الدعم عن سلع ضرورية وقال ان النتيجة ستكون "ردة فعل مضادة " منوها الى ان الأوضاع المعيشية القاسية والصعبة التى يواجهها الشعب السودانى لا تحتمل تطبيق تلك القرارات وشدد المهدى على ان الإصلاحات الاقتصادية ترتبط بالإصلاحات السياسية في الحكم ، ونفى بشدة اى اتجاه لمشاركته فى حكومة البشير قبل إجراء إصلاحات جذرية .


المهدي يحي أنصاره قبيل تدشين حملة توقيعات اسقاط النظام
المهدي يحي أنصاره قبيل تدشين حملة توقيعات اسقاط النظام


وكان المهدى الذى عقد الاحد مؤتمرا صحفيا حاشدا استبق تلك التصريحات باجتماع الى وزير المالية السودانى ومحافظ بنك السودان قبل يومين نقل فيه ذات التحذيرات الى مسؤولي الحكومة .

وقررت الحكومة السودانية المضى فى اتجاه رفع الدعم عن البنزين والقمح لمواجهة الوضع الاقتصادى المتردي فى اعقاب تعثر العلاقات مع دولة الجنوب وتعليق صادرات نفط الجنوب ، ولم تتراجع عن قرارها برغم تحسن العلاقات خلال الأسبوعين الاخيرين وتسلمها اكثر من 260 الف دولار عبارة عن حصتها نظير ضخ بترول الجنوب عبر انابيب النفط الى موانئ التصدير فى شرق السودان.

وانتقد زعيم حزب الامة الحكومة لاتخاذ قرار رفع الدعم عبر مؤسسات الحزب الحاكم دون مشاورة الاحزاب السياسية قبيل تنوير القوى السياسية وقال ان التقى وزير المالية ومحافظ بنك السودان ونصحهما بعدم اللجوء الى رفع الدعم .

وأعلنت قيادات نافذة بالبرلمان السودانى الاحد عن اتجاه لاستدعاء وزير المالية علي محمود في غضون الايام القادمة لمساءلته بشأن ترتيبات رفع الدعم عن المحروقات ولوحت بإلغاء او تجميد القرار حال تم تطبيقه بدون الرجوع للبرلمان وأقرت القيادات بوجود انفلات وفوضي في اسعار السلع وتوقعت ان يؤدي رفع الدعم لمزيد من الانفلات

ووجهت القيادات التي فضلت حجب أسمها هجوما عنيفا للقطاع الاقتصادي بالدولة واتهمته بإدخال البلاد في ازمة اقتصادية ،فضلا عن استغلال اسهل الطرق لمعالجة الاوضاع الاقتصادية بقرار رفع الدعم بدون مراعاة للأوضاع المعيشية ,واتهموا الحكومة بتجاهل تحذيرات البرلمان بضرورة معالجة الاوضاع الاقتصادية قبل انفصال الجنوب.

ووصف المهدي قرار زيادة اسعار المحروقات المرتقب بأنه ليس سوى (مسكن اسبرين) لإزالة مرض مزمن لم تتخذ حياله التدابير الناجعة من بينها عقد مصالحات سلام حقيقية وجذرية لتفادي كلفة الحرب والصرف على الامن و تطبيع العلاقات بين السودان ودولة جنوب السودان لتحقيق ايرادات معقولة من عائدات رسوم النفط وإيجار المنشآت النفطية وترشيد الانفاق الحكومى لافتا الى ان الاتحاد الاوربي اشترط اصلاحات سياسية فى الحكم لإعادة النظر في العلاقات مع الخرطوم.

وأقترح المهدي تكوين مفوضية حكماء بين البلدين وبناء مقار لها في الخرطوم وجوبا لدفع عملية السلام الى جانب اطفاء الحروب في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق لإيقاف امتصاص الحروب لإيرادات الخزانة العامة .

وهاجم المهدى سياسات المؤتمر الوطنى بشدة وقال انه يدفع تكاليف باهظة برفضه مطالب الحركات المسلحة في دارفور في العام 2006 في ابوجا الى جانب الغاء اتفاق ( نافع – عقار ) في اديس ابابا في يوليو 2011، منوها الى ان مطالب الحركات المسلحة ارتفعت الى التحالف في الجبهة الثورية وتبني هدف اسقاط النظام بالقوة .

وأضاف " لاحت فرص تاريخية لإيقاف تلك الحروب لم يستغلها المؤتمر الوطني ".

وأعترف المهدي بتمييز المؤتمر الوطني لحزبه ، بسبب ان الامة القومى يفرق بين الوطن ومعارضة سياسات الحزب الحاكم وقال ان الآخرين لا يفرقون بين الوطن و(الوطني).

وكان المهدى اجتمع الاسبوع الماضى فى منزله الى الرئيس عمر البشير ووزير الاستثمار مصطفى عثمان اسماعيل الممسك بملف حزب الامة فى المؤتمر الوطنى وقال الصادق عقب الاجتماع انه اتفق مع الرئيس على ان تكون قضايا الحكم والسلام والدستور قومية ، وسادت تكهنات حينها بان البشير يحاول اقناع المهدى بالانضمام الى الحكومة بمنح حزبه مقاعد فى التشكيل الوزارى المرتقب اعلانه .

ودافع المهدى فى مؤتمره الصحفى الاحد عن لقاءه بالرئيس البشير بمعزل عن مؤسسات الحزب التى غابت عن التمثيل فى الاجتماع وقال ان الدعوة اخذت طابعا اجتماعيا، وأكد انه نقل الى مؤسسات الحزب تفاصيل ما دار فى اللقاء كما أفاد ان نجله عبد الرحمن الذى يشغل منصب مساعد الرئيس شارك فى اللقاء ممثلا عن الحكومة وليس عن الحزب .

وقال المهدى ان حزبه يحظى باعتراف وشرعيه من جهات دولية اكثر من الحكومة ، ورهن التنسيق مع تحالف المعارضة بشأن التحرك لإبطال الاجراءات الاقتصادية المرتقبة بتنظيم ورشة لإجراء اصلاحات فى اروقة ائتلاف قوى الاجماع الوطني المعارض في اشارة منه إلى الخلافات الدائرة بين مكوناته.

واشترط المهدي المشاركة في الحكومة بتلبية دعوات حزبه بتكوين نظام جديد وقال "لن نشارك إلا بصيغة محددة ووفق الاجندة الوطنية التي طرحها الحزب وتابع " لن نشارك في حكومة ترقيع حتى لو باقي الجماعة شايلين بدلهم وجاهزين للمشاركة ".

وبشان مصير حملة التوقيعات التى ابتدرها حزبه لتغيير النظام فى ما عرف بتذكرة التحرير قال المهدى ان حملة تذكرة التحرير الشعبية مستمرة وأعلن نيته جمع حشود في الولايات خلال المرحلة المقبلة وتابع " من المهم قياس مدى قبول المواطن لعملية التغيير دون خوف".

و قال رئيس اللجنة الاقتصادية بالمكتب السياسي لحزب الامة صديق الصادق المهدي ان الحكومة زادت الانفاق الى 11% في العام 2013 بينما كان مفترضا ترشيده بنسبة 25% حسب ما اعلنته فى وقت سابق . وأكد ان حزب الامة رفض المشاركة في الحكومة الحالية لينأ بنفسه عن التورط فى الازمة الاقتصادية متهما الحزب الحاكم بمحاولة توريط حزبه والاتحادى الديمقراطى الاصل فى تلك الضائقة لافتا الى ان الحكومة حولت السودان من دولة الرعاية الاجتماعية في حكومة الصادق المهدي الى دولة الجبايات في عهد الانقاذ.

وحذر صديق من اجراءات رفع الدعم عن الوقود والقمح وقال ان نسبة التضخم المرتفعة وتجاوز نسبة الفقر لحاجز 46% وسط السكان يمكن ان يستفحلا بشكل اكبر من ذي قبل وطالب الحكومة بالولاية على المال العام وخفض الانفاق الحكومي وأضاف " بدلا من خفض الانفاق الحكومي بنسبة 25% زاد الانفاق الحكومي بنسبة 11% في العام 2013 ".

وقال صديق ان الحكومة تستورد 2مليون طنا من القمح بكلفة مليار دولار في العام وحذر من ان ارتفاع سعر القمح في البورصات العالمية يمكن ان تجعل الحكومة (لاهثة الى ما لانهاية) لمجاراة اسعاره عالميا حال عدم ايجاد حلول بالتوسع الزراعي وإنعاش الزراعة كما حذر من فجوة سعر الصرف بين الجنيه السوداني والدولار مضيفا ان الدعم يتذبذب بسبب تقلبات سعر الصرف وقفز من 2,2 مليون جنيه في العام 2011 الى 4,2 مليون جنيه في العام 2013 بسبب ارتفاع سعر الصرف وتابع بالقول " طبقا لمحافظ البنك المركزي فان السودان حصل على معونات مالية من قطر قدرت بـ2مليار دولار ولكن عند استرداد المبالغ بعد 4 سنوات سيعاني السودان من ضغوط تضخمية ".

ورأى صديق – وهو نجل المهدى - ان الحكومة اهدرت "سنوات الرفاهية" ابان الفترة الانتقالية في اشياء واهية وغير منتجة دون ان تتحسب لمواجهة آثار الانفصال لكنه عاد وقال ان الاتفاق مع جنوب السودان على تصدير النفط يمكن ان يعود على الخرطوم بعائدات تصل الى 4 مليار دولار في التجارة والنفط ومن شأنها سد عجز الموازنة.

وطالب صديق بدعم عاجل للزراعة والرعاة وتأهيل البنيات التحتية للمشاريع القومية وتكوين حكومة رشيقة وتحقيق السلام مع جنوب السودان وإعادة الولايات الى نظام (ستة اقاليم) الى جانب تنظيم مؤتمر اقتصادي جامع وموسع وضبط مؤسسات الرقابة وإعفاء الديون وتخفيض الانفاق العام وزيادة الانتاج وتخفيض الواردات وزيادة الصادرات لإعادة الاستقرار للأوضاع الاقتصادية وحذر من الآثار السلبية على الصعيد الاجتماعي والاقتصادي والسياسي حال اللجوء الى اتخاذ قرار بتطبيق الاجراءات الحكومية المرتقبة وقال ان السودان لأول مرة يعين اكثر من 177 وزيرا في الحكومة

..........................................................................


قطع حربية ايرانية ترسو من جديد فى ميناء بورتسودان


الخرطوم 19 سبتمبر 2013- رست قطع من الاسطول البحري الإيراني الاربعاء في ميناء بورتسودان السوداني في زيارة هي الرابعة لهذا الاسطول الذي يقع قبالة السواحل السعودية.


إستقبال القطع البحرية الإيرانية في ميناء بورتسودان الأربعاء 18 سبتمبر 2013 "انباء فارس"


وتضم القطع البحرية الإيرانية التي وصلت السودان المدمرة (سبلان) و حاملة المروحيات( خارك) و سفنا محملة بالوقود والمواد الغذائية وفقاً لوكالات الانباء الايرانية.

و اعلن المتحدث باسم الجيش السوداني الصوارمى خالد سعد الاربعاء ان سفينتين حربيتين ايرانيتين دخلتا المياه الاقليمية السودانية وهما متجهتان للرسو في ميناء سوداني للتزود بالوقود واصفا الامر بالدوري والعادي .

وقال " دخلت مياهنا الاقليمية سفينتان ايرانيتان احداهما مدمرة والاخرى سفينة تموين مضيفا ان الغرض من الزيارة التزود بالمؤن والمياه والمواد الغذائية والامر يعتبر مرورا عاديا ودوريا .

وتثير العلاقة العسكرية بين السودان وأيران مخاوف دول الخليج بصفة عامة والمملكة العربية السعودية على وجه الخصوص.

وأوضحت وكالة أنباء ايران (إرنا) أن القطع عددها 27 قطعة، ومن بينها المدمرة سبلان وحاملة المروحيات خارق.

وأضافت أن "هذه القطع أبحرت قبل شهر في المياه الحرة والدولية لتوفير الأمن للسفن التجارية وناقلات النفط الإيرانية ، ورست في ميناء بورتسودان بعدما قطعت البحر الأحمر لإيصال رسالة السلام والصداقة إلي دول المنطقة".

و اجرى المسؤولون العسكريون الإيرانيون الذين وصلوا الى ميناء بورتسودان لقاءات مع كبار المسؤولين العسكريين في السودان.

وقالت مصادر ان سفن الاسطول الإيراني التي وصلت السودان الاربعاء هي في اطار اتفاقية التعاون العسكري بين البلدين والتي تتضمن تدريب طيارين وقوات الامن والشرطة السودانية اضافة الى مجال التعاون في مجال التصنيع العسكري.

ونفت المصادر ان تكون السفن محملة بصواريخ بعيدة المدى مرسلة الى حماس او للجيش السوداني، واوضحت ان التعاون بين البلدين هو تعاون دفاعي.

وكانت طائرات اسرائيلية قصفت العام الماضي اكبر مجمع عسكري قرب الخرطوم تسربت معلومات انه يضم قطعا من البرنامج النووي الإيراني أخفيت هناك.

واعلنت اسرائيل قبل عامين انها دمرت شحنة اسلحة مرسلة الى حماس قصفتها طائراتها على الاراضي السودانية.

وردا على اسباب الدعم الإيراني للسودان قالت المصادر ان البلدين يدعمان خط المقاومة في فلسطين ومتفقان على معارضة الوجود الغربي في المنطقة اضافة الى دعم السودان للملف النووي الإيراني السلمي.

وكانت الرياض طلبت رسميا من الرئيس السوداني عمر البشير عدم استقبال السفن الإيرانية في الموانئ السودانية القريبة منها.

واوضحت المصادر ان كبار قادة الجيش والشرطة في السودان يقومون بزيارات منتظمة الى طهران للمباحثات العسكرية وعقد اتفاقيات بين الجانبين دون الافصاح عن طبيعتها.

وكان الرئيس الإيراني الاسبق هاشمي رفسنجاني زار الخرطوم وعقد العديد من الاتفاقيات الاقتصادية والعسكرية لا تزال سارية المفعول.

وزارت ميناء بورتسودان في العام الماضي حاملة طائرات هليكوبتر ومدمرة إيرانيتين.

وتعتبر اسرائيل ان منطقة البحر الاحمر وشرق السودان هي معبر لتهريب السلاح لحركة حماس في قطاع غزة.

و رفضت سلطات الطيران المدني السعودية منح طائرة الرئيس السوداني عمر حسن البشير اذن عبور لاجواء المملكة في طريقه الى طهران لحضور تنصيب الرئيس الإيراني حسن روحاني.


...............................................................

واشنطن تلمح إلى إمكانية منح البشير تأشيرة دخول .. وتشترط عدم إستقباله بحرارة




الخرطوم 19 سبتمبر 2013- قالت الأمم المتحدة إن منح الرئيس السوداني عمر البشير تأشيرة دخول للولايات المتحدة من أجل المشاركة في أعمال الجمعية العامة للمنظمة الدولية يعود للسلطات الأميركية في وقت ألمح مسؤول رفيع في الخارجية الأميركية ان بلاده تتجه لمنح البشير اذناً بالدخول.


البشير مستقبلا بان كي مون أثناء زيارته الخرطوم عام 2007 (رويتر)


وقال المسؤول في حوار مع وكالة رويترز ان طلب التأشيرة المقدم من الرئيس السوداني سيتم الموافقه عليه، ولكن ستحمل الموافقة شرط ان لايتم استقباله بحرارة (not receive a warm welcome ) اذا قرر القدوم الي أمريكا .

وأضاف المسؤول الامريكي بان الولايات المتحدة وبصفتها الدولة المستضيف للمنظمة الدولية لا يمكنها منع تأشيرات الدخول للاجانب. وكانت منظمة هيومان رايس وتش قد اصدرت قبل قليل بيان صحفي نددت فيه بمحاولة حضور الرئيس البشير الي نيو يورك .

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة مارتن نيسيركي "بالدرجة الأولى يعود إلى الولايات المتحدة اتخاذ القرار" بشأن مسألة التأشيرة "طبقا للقواعد الدولية السارية المفعول".

وأضاف "الرئيس البشير يخضع لـمذكرات توقيف تعود إلى العامين 2009 و2010 صادرة عن المحكمة الجنائية الدولية، وإذن فإن الأمين العام (للأمم المتحدة بان كي مون) يدعوه باستمرار للتعاون كليا مع المحكمة".

توتر

ودخلت العلاقات المتوترة بين الخرطوم وواشنطن منذ تسعينيات القرن الماضي نفقاً جديداً ، على خلفية رفض وزارة الخارجية الاميركية اصدار تأشيرة دخول للرئيس عمر البشير بعد ان نصحته بتسليم نفسه الى المحكمة الجنائية الدولية بدلا عن المشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للامة المتحدة .

وشنت وزارة الخارجية السودانية الاربعاء هجوماً عنيفاً على واشنطن وإعتبرتها غير مؤهلة للحديث عن حقوق الانسان وجرائم الحرب ، ووصفتها بأنها أكبر بلد منتهك لحقوق الانسان في العالم .

وعمق بيان الخارجية المفاجئ من الازمة المتطاولة بين البلدين بشكل كبير، واتهمت الخرطوم واشنطن بحماية اسرائيل ومنتهكي حقوق الانسان وجرائم الحرب، بجانب توجيه المحكمة الجنائية لاعاقة الزعماء الافارقة المنتخبين ديمقراطيا من قبل شعوبهم.

تمسك

وطالبت الخرطوم الخارجية الاميركية باصدار تأشيرة دخول للبشير في اسرع وقت ممكن باعتباره مشاركا في أعمال الجمعية العامة للامم المتحدة بدولة المقر وليس زائراً للولايات المتحدة الاميركية .

ورفضت الخرطوم بشدة تصريحات وزارة الخارجية الاميركية على خلفية طلب السودان باصدار تأشيرة دخول للرئيس البشير الى الولايات المتحدة الاميركية.

ورأت الحكومة ان زيارة البشير ستكون الى مقر الامم المتحدة وليس لدولة المقر – الولايات المتحدة – و لايوجد إى حق قانوني في الإعتراض على مشاركة إي مسؤول من أي دولة كاملة العضوية في المنظمة الدولية بمناشط الأمم المتحدة وشددت على ان إتفاقية المقر تلزم حكومة الولايات المتحدة بإصدار التأشيرات اللازمة لكل ممثلي الدول الأعضاء في المنظمة .

رفض

وعبرت وزارة الخارجية بالخرطوم عن رفضها لسلوك الادارة الامريكية مع السودان خاصة تصريحات المتحدث الرسمية بإسم وزارة الخارجية الأمريكية والمندوبة الدائمة للولايات المتحدة بالأمم المتحدة حول مشاركة وفد السودان في منتدى القادة الأفارقة في نيويورك على هامش إجتماعات الجمعية العامة بدعوة من مؤسسة أوبا سانجو.

و اعلن البيان تمسك السودان بكامل حقه في المشاركة وفق أعلى مستوى في إجتماعات الجمعية العامة للدورة 68 ، وطالبت الولايات المتحدة أن تفي بواجبها كدولة مقر بإصدار تأشيرات الدخول اللازمة بأسرع ما يمكن .

واصدرت المحكمة الجنائية الدولية (ICC ) مذكرة توقيف بحق الرئيس السوداني في العام 2009 وأضافت عليها تهماً جديدة في العام 2010 لتصبح مجموع التهم التى تواجه البشير عشر تهم بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية وكلها ذات علاقة بمترتبات الصراع المتطاول في دارفور.


الرئيس عمر البشير يخاطب الجمعية العامة للامم المتحدة في 19 سبتمبر 2006 (صور الأمم المتحدة / ماركو كاسترو)






إبادة

وتعد الولايات المتحدة هي البلد الوحيد في العالم الذي وصف الصراع في دارفور منذ العام 2004 بأنه إبادة جماعية ، لكنها بوصفها البلد المضيف لمقر الأمم المتحدة ، فهي ملزمة قانونا بمنح تأشيرات دخول لمسؤولين يسعون إلى المشاركة في أنشطة الهيئة العالمية فورا .

و ومع ذلك في عام 1988 ، رفضت واشنطن منح الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات اذنا للدخول بغرض المشاركة في جلسة خاصة حول الشرق الأوسط ووجد قرار واشنطن حينها انتقادات شديدة من الدول العربية والأوروبية على حد سواء. واضطر الأمم المتحدة لنقل الاجتماع إلى مقر ها في جنيف .

وقالت واشنطن حينها أن اتفاقية المقر لاتلزمها بإدخال شخصيات تعد مهددة للامن القومي الأمريكي ، وكان عرفات حينها متهما من قبل واشنطن بالارهاب ، غير ان هذا الاتهام لم يمنع الولايات المتحدة من منح تأشيرة دخول للرئيس الإيراني السابق والمثير للجدل محمود أحمدي نجاد الذي تعتبر بلاده جنبا إلى جنب مع السودان على قائمة الولايات المتحدة للدول الراعية للإرهاب .

دعوة

واشار بيان وزارة الخارجية الى ان الرئيس عمر البشير تلقى دعوة من مؤسسة أوبا سانجو للمشاركة في منتدى يضم عدداً من القادة الأفارقة في نيويورك على هامش إجتماعات الجمعية العامة . بناءاً على ذلك قرر رئيس الجمهورية قيادة وفد السودان لإجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ 68 ،واضاف البيان ان الحكومة إتخذت الإجراءات اللازمة لتأمين الحصول على تأشيرات الدخول للرئيس والوفد الرفيع المرافق له .

ووجه البيان انتقادات لاذعة لتصريحات المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الاميركية ومندوبة الولايات المتحدة في الامم المتحدة ووصفتها بغير المسؤولة ورأى البيان ان الادارة الاميركية غير مؤهلة اخلاقيا وسياسيا وقانونيا لتقديم مواعظ ونصائح فيما يتعلق باحترام حقوق الانسان والقانون الدولي على خلفية سجلاتها الحافلة بارتكاب جرائم الحرب وابادة ضد الشعوب وقتل مليوني مواطن عراقي في العام 2003 ونشر اكاذيب مضللة

واتهم البيان الولايات المتحدة الاميركية بحماية منتهكي حقوق الانسان وجرائم الحرب غير المسبوقة في اسرائيل ولاتسمح حتى بتوجيه نقد من مجلس الامن الدولي ضد حليفتها اسرائيل ووقفت مرارا ضد رغبة العالم في ادانة الدولة العبرية وممارستها اللانسانية .

واوضح البيان ان الولايات المتحدة الاميركية ليست عضوا في المحكمة الجنائية الدولية وهي تعارضها بشكل علني ووقعت اتفاقات ثنائية مع الدول الاعضاء لاستثناء مواطنيها من المثول امام المحكمة واشار البيان الى ان واشنطن لم تسمح بصدور قرار مجلس الامن رقم 1593 للعام 2005 باحالة الوضع في دارفور للمحكمة الجنائية الدولية الا بعد ضمنت نصاً واضحاً يحمي مواطنيها من ان يقعوا تحت طائلة القرار .

إستخدام

ورأى البيان ان استخدام واشنطن للمحكمة الجنائية الدولية التي تعارضها مدعاة للسخرية ، واتهم البيان الادارة الاميركية باستخدام المحكمة الجنائية الدولية ضد القادة الافارقة المنتخبين بصورة ديمقراطية من شعوبهم واعاقة مشاركتهم في المناشط الدولية واعتبرته احتقارا للقيادات والشعوب الافريقية .

واعلن البيان عن تمسك السودان بحقه في المشاركة وفق اعلى المستويات في اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة وطالب الولايات المتحدة بالايفاء بواجباتها كدولة مقر واصدار تأشيرات الدخول اللازمة باسرع مايمكن.

وفي أغسطس 2011، أصدر الرئيس الأمريكي باراك أوباما قانوناً يمنع دخول اية فرد او جماعة اتهمت بانتهاكات في مجال حقوق الانسان اوانتهاك خطير للقانون الدولي الانساني وغيرها من الانتهاكات ، ويشمل القانون حظر منح تأشيرات دخول " الاجانب الذي خططوا وأمروا ، بالمساعدة أو التحريض على ارتكا ب جرائم انسانية او شاركوا فيها فعالياً ، بما في ذلك من خلال مسؤولية القيادة

..................................................................



أميرة عثمان تمثل اليوم من جديد أمام المحكمة في قضية "الطرحة"


الخرطوم 19 سبتمبر 2013- أبدت الحكومة الفرنسية إهتماماً لافتاً بقضية الناشطة السودانية المهندسة أميرة عثمان إلتى تمثل اليوم الخميس للمرة الثانية أمام المحكمة لرفضها وضع الطرحة على رأسها، مقاومة بذلك قانونا يفرض على نساء السودان زياً يحدده خيال أفراد شرطة النظام العام.


الناشطة أميرة عثمان


وويواجه القانون الموسوم بـ" النظام العام" إنتقادات عنيفة من قبل الحقوقيين ومسؤولي المنظمات الانسانية ، خاصة المادة 152 إلتى تعطي رجل الشرطة الحق في إقتياد اية فتاة بحجة ارتدائها زياً فاضحاً دونما يحدد مواصفات الزي المطلوب إرتدائه.

وتمثل اميرة اليوم امام قاضى محكمة جبل أولياء بالخرطوم على خلفية اتهامها بلبس الزي الفاضح وعدم وضع غطاء الرأس .

واصدرت هيئة الدفاع عن اميرة عثمان بيانا اعلنت فيه ان اجراءات التقاضي المتعلقة باميرة ستتأنف اليوم بالخرطوم ، ويراس الهيئة المحامى المعروف كمال الجزولى.


لبنى أحمد حيبن أستقلبت على أعلى مستوى في فرنسا


وعلمت "سودان تربيون" ان السفير الفرنسى فى الخرطوم ابدى اهتماما لافتا بالقضية واجتمع قبل يومين الى هيئة الدفاع لاستفسارها عن تفاصيل القضية.

وكانت باريس واحدة من العواصم التى اهتمت بقضية الصحفية لبنى احمد حسين التى اتهمت بلبس زى فاضح بعد ظهورها ببنطال فى مكان عام ، وغادرت حسين السودان قبل سنوات وهى ناقمة على قانون النظام العام فى السودان واستقرت فى فرنسا .

ورفض ناشطون لبيراليون المحاكمة واتهموا الشرطة بمضايقة الاشخاص المناهضين للنظام لاسباب سياسية كما رفضت مبادرة لالقهر النساء خطوات التقاضي وطالبت بشطب لائحة الاتهام والاعتذار للشابة التي تواجه الاتهام بشجاعة 

...................................................


عناوين :

الخميس 19 أيلول (سبتمبر) 2013


(517) حالة اصابة بالجرب فى غرب دارفور




الخرطوم 19 سبتمبر 2013- كشف بيان صادر عن وزارة الصحة الاتحادية، عن ظهور حالات (جرب) بولاية غرب دارفور، بلغت (517) حالة، بعد تلقي الوزارة بلاغاً من الولاية بظهور حالات التهابات جلدية. وتمّ إجراء تقصٍّ بواسطة الفريق الصحي (...)



.


من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الجمعة 20 سبتمبر 2013, 4:14 am

مقتل أثنين وجرح العشرات في إحتجاجات عنيفة بمدينة نيالا




 الخرطوم 20 سبتمبر 2013- اندلعت احتجاجات عنيفة في مدينة نيالا كبرى مدن جنوب دارفور غداة مقتل أحد أثرياء البلدة المدينة على ايدى مليشات تتبع للحكومة واعلن والي الولاية حظر التجول ليلا واتهم حركة عبد الواحد محمد نور بمحاولة الاستيلاء على نيالا باجراء اتصالات مع عناصر بالداخل وقال ان الجيش سيعزز الامن فيها.


مركبات تحترق داخل الأمانة العامة لحكومة ولاية دجنوب دارفور


وقالت قناة الشروق القريبة من الحكومة ان شخصين قتلوا وأصيب عشرة آخرين في الاحتجاجات بينما تداولت مواقع التواصل الإجتماعي صورة قتيل واحد.

ووقعت حالات اغماء في التظاهرات التي تفجرت على خلفية مقتل زعيم من قبيلة الزغاوة رميا بالرصاص مساء الاربعاء واحرق المحتجون مقار حكومية كما امتدت السنة اللهب الى سيارة والي جنوب دارفور التي احترقت بالكامل الى جانب 7 سيارات حكومية بعد ان اقتحم المحتجون مقر الامانة العامة للحكومة.

وانطلقت الاحتجاجات في ساعات الصباح الاولى عقب تشييع جثمان رجل الاعمال اسماعيل وادي الذي قتل برصاص مليشيا الجنجويد الى جانب نجله واحد اقاربه وردد المحتجون هتافات تطالب باقالة والي الولاية واسقاط النظام و ردد المحتجون (يسقط يسقط حكم العسكر ) .


تشيع جثمان رجل الاعمال الذى تسبب مقتله في مظاهرات عنيفة بنيالا

ولم تشفع محاولة الوالي المشاركة في مراسيم التشييع في اثناء المحتجين عن المطالبة باقالته وفشل في دخول مقابر المواشي نسبة لتصاعد الهتافات المناوئة له.

ونشرت الشرطة عناصرها في مقرات الحكومة والبنوك والشركات تحسبا لاعمال نهب تطالها كما منعت المحتجين من الاحتشاد في ساحة المولد بوسط البلدة واطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين كما اطلقت عناصر شرطية اسلحة ثقيلة في الهواء لتفريقهم واحتل المتحجين مقر امانة الحكومة لساعات بعد ان لجأ الوالي اليها وخرج تحت حراسة امنية مشددة وبواسطة عربة مدرعة تابعة للجيش .

و طالت اعمال العنف مبنى مجلس الوزراء وهشم زجاج المكاتب بالكامل وحاول مواطنين غاضبين حرق مبنى الدفاع الشعبي لكن الشرطة انشأت حواجز امنية مكثفة حول المقر ومنعتهم من الوصول اليه .

وقال شهود عيان ان الشرطة اطلقت الغاز المسيل داخل قسم الحوادث بمشفى نيالا لتفريق المظاهرات التى قدر عدد المشاركين فيها بالآلاف وشوهد تصاعد الدخان من ثلاثة سيارات حكومية بالقرب من قاعة مجلس الوزراء .





عربة والي جنوب دارفور بعد إحتراقها بالكامل

واعتبر والي جنوب دارفور في مؤتمر صحفي مرتجل المسيرات سلمية وتعبر عن راي المواطنين لكنه حذر من تجاوز حدود السلمية واللجوء الى اعمال العنف وحرق المقرات العامة والخاصة واتهم جهات لم يسمها بالعمل على خلق الفوضى من اجل اجندة مدسوسة وقال ان بعض الجهات على اتصال بقادة الحركات المسلحة لاقتحام نيالا لكنه قال ان القوات المسلحة جاهزة لردع العناصر المسلحة والحركات المتمردة .

واصدر الوالي قرارا بحظر التجول وتطبيقه من الساعة الخامسة مساء وحتى السادسة من صباح اليوم التالي وقال انه بناء على السلطات التي تخول اتخاذ قرارات حفظ الامن فانه اعلن عن فرض حالة الطوارئ في ولاية جنوب دارفور لاجل غير مسمى .

وقلل الوالي من مقتل رجل الاعمال اسماعيل وقال بانها حادثة عادية وقعت نتيجة ثأر قديم وأضاف ان التحريات الاولية كشفت الجناة وتم تسجيل بلاغ بالرقم 1964 بقسم شرطة نيالا وشدد على ان الحكومة لن تقبل ان يتحول حادث عادي الى اعمال عنف تطال الابرياء وتابع " هذه الحوادث في دارفور تحل بالاعراف وهناك العديد من الثأر الذي حل بالاجاويد ".

واتهم بعض الاشخاص بالزج باطفال المدارس في الاحتجاجات لتحقيق مآرب خاصة بهم واتهم الوالي حركة تحرير السودان بزعامة عبد الواحد محمد نور بالتورط في تأجيج الاحداث والاحتجاجات واستغلال الظروف لاشباع رغباته واضاف " لاتهاون في تخريب مؤسسات الدولة ".

ونفى الوالي اطلاق الشرطة لرصاص الحي وقال ان هذه الاوامر تحتاج الى موافقة النيابة على الرغم من وقوع اصابات وقتلى في صفوف المحتجين واتهم عناصر مسلحة بقتل واصابة المتظاهرين وقال "لااستبعد حدوث ذلك " مضيفا ان الشرطة اطلقت المدافع الثقيلة في الهواء لتفريق المحتجين .


شباب يسعفون جريحة إلى المستشفى بعد إصابتها في الاحداث



وجاهرت السلطة الإقليمية لدارفور بعدم رضائعا عن مايجري في نيالا وانتقدت فرض حظر التجوال في المدينة وقالت انه سيؤدي إلى المزيد من حالة الانفلات الأمني المتزايدة في المدينة منذ مايقارب العامين.

وانتقد وزير الشؤون الصحية بالسلطة الإقليمية لدارفور عثمان البشرى، فرض حظر التجوال في مدينة نيالا، على خلفية الأحداث الأخيرة، وقال إن اغتيال وادي تمّ في وضح النهار -السادسة مساء-، وأضاف أن فرض حظر التجوال بدون وجود آليات لتنفيذ الأحكام وملاحقة الجناة لا يفيد شيئاً.

وقال البشرى، إن ما حدث بنيالا نتيجة لغياب دور السلطة المركزية القادرة على احتواء المواقف المشابهة، وأضاف أن القبضة الأمنية الحكومية وإجراءات الردع، مفقودة في نيالا ومناطق أخرى بدارفور، وأشار إلى أن السلطة الإقليمية تعتبر جزءاً من الدولة ولا يمكنها القيام بإجراءات منفردة لمعالجة هذه الأوضاع.

من جهته أعلن معتمد بلدية نيالا عبدالرحمن حسين قردود، بدء التحريات في الحادثة. وقال لـ "الشروق" إن السلطات الأمنية فرضت حظر التجوال من الساعة الخامسة من مساء الخميس وحتى السابعة من صباح الجمعة، ومن السابعة مساء الجمعة وحتى السابعة من صباح السبت.

وأكد قردود، وضع خطة أمنية محكمة، للسيطرة على الوضع، ومحاصرة الجرائم. مشيراً إلى عودة الهدوء للمدينة ، وكان المحتجون طالبوا عقب تشييع الجثامين، السلطات بحل المشكلات الأمنية، وأحرقوا عدداً من السيارات، ورشقوا مبنى أمانة الحكومة بالولاية.، دعوا الحكومة لحسم التفلتات الأمنية أو الاستقالة. وتدخلت الشرطة وفضَّت الاحتجاجات بالغاز المسيل للدموع.

..................................................

الأمم المتحدة تضع أسم البشير في قائمة خطب الخميس



الخرطوم 20 سبتمبر 2013- ظهر اسم الرئيس عمر البشير فى قائمة المتحدثين باجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة فى يوم الخميس الموافق 26 سبتمبر وقالت وزارة الخارجية الامريكية ان طلب الرئيس السودانى عمر البشير منحه تاشرة دخول لحضور اجتماعات الامم المتحدة لازال يخضع لاجراءات وعوامل كثيرة من بينها مذكرات التوقيف الصادره ضده من المحكمة الجنائية الدولية ، في وقت يبحث القادة الافارقة الشهر المقبل في قمة إستثنائية تلتئم بالعاصمة الاثيوبية أديس ابابا الوصول إلى موقف موحد بشأن المجكمة الجنائية .


الرؤساء الأفارقة يبحثون الشهر المقبل إنسحاباً جماعياً من المحكمة الجنائية الدولية
غير أت مصادر في الخرطوم أبلغت "سودان تربيون" أن وفد السودان لإجتماعات الجمعية للامم المتحدة سيقودة وكيل وزارة الخارجية رحمة الله عثمان ، وكانت الخرطوم أعلنت في وقت سابق لتقدم الرئيس بطلب تأشيرة الدخول لامريكا واظهار عزمه على السفر ان وزير الخارجية على احمد كرتي هو من سيقود الوفد.

وأكد رئيس لجنة التشريع والعدل بالبرلمان السوداني الفاضل حاج سليمان، أن واشنطن لا تملك أي حق قانوني بمنع السودان من الدخول والمشاركة في اجتماعات الأمم المتحدة، لأنه عضو مشارك في المنظمة، مشيرا إلى إن مسئولية واشنطن حماية الرئيس عمر البشير حال قرر المشاركة في تلك الاجتماعات.

وقال الفاضل- لصحيفة "الرأي العام" الصادرة بالخرطوم اليوم الخميس: "إن أي محاولة من الولايات المتحدة لعرقلة مشاركة وفد السودان، -بغض النظر عن أنه الرئيس أو نوابه أو أي مسئول حكومي- تقتضي تدخل الأمم المتحدة، لمعالجة المسألة، لافتا إلى أن الأمر يعني المنظمة الدولية باعتبار أن محاولة تحكم الدولة المستضيفة يضعف المنظمة الأممية".

وأوضح البرلماني السوداني، أن من حق السودان الذهاب والمشاركة ممثلا في الرئيس أو من يختاره، وقال" إن البشير حينما يذهب للولايات المتحدة يكون قاصدا الأمم المتحدة وحين يدخل مبناها يدخل باعتباره مشاركا في اجتماعاتها وتصبح له الوضعية الرسمية التي تقتضي حمايته وترتيب أمره من الدولة المستضيفة".

وأكد إن السودان يصر ويلح على الحضور والمشاركة كحق دولي مكفول له، وفق الاتفاقيات الخاصة بعضويته في الأمم المتحدة، وليس من حق الولايات المتحدة منعه الدخول للمشاركة، إلا إذا كانت تريد العنت فقط والدخول في إشكالات مع السودان، وهي وفقا للقانون والحقوق لا تملك حق منع دوله عضو من المشاركة في الاجتماعات

في الاثناء طلبت المحكمة الجنائية الدولية من واشنطن القبض على الرئيس السوداني عمر البشير في حال دخوله أراضي الولايات المتحدة لحضور افتتاح اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك الأسبوع القادم.

وذكرت المحكمة في بيان لها أنها تدعو السلطات الأميركية المختصة إلى القبض على البشير وتسليمه إلى المحكمة في حال دخوله الأراضي الأميركية. وأضافت أنها أعادت تذكير الولايات المتحدة بمذكرتين بالقبض على البشير كانتا قد صدرتا في آذار عام 2009 وتموز 2010 على خلفية اتهامه بارتكاب “جرائم إبادة جماعية وجرائم حرب وأخرى ضد الإنسانية”.

تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة غير ملزمة قانونا بالتعاون مع المحكمة الجنائية الدولية لأنها ليست عضوا فيها. وكانت الخرطوم تقدمت بطلب إلى واشنطن لمنح البشير تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة لحضور اجتماعات الجمعية العامة التي من المقرر أن تعقد في الفترة من 24 ولغاية 2 تشرين الأول المقبل.

وقابلت الولايات المتحدة هذا الطلب باستنكار إذ نددت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية ماري هارف بطلب البشير، قائلة إنه يتعين عليه قبل أن يتوجه إلى مقر الأمم المتحدة أن يسلم نفسه إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي. ولم توضح هارف ما اذا كانت واشنطن سترفض طلب الرئيس السوداني أم توفق عليه.

غير انها عادت والمحت إلى امكانية منح تأشيرة دخول غير انها إشترطت عدم الترحيب به بحرارة ، وفي الاثناء وضعت الامم المتحدة أسم الرئيس عمر البشير ضمن الرؤساء الذين سيخاطبون الجمعية العامة الخميس المقبل.

ويلتقى القادة الأفارقة في العاصمة الإثيوبية الشهر المقبل لاتخاذ موقف موحد بشأن اقتراح كينيا الداعي لانسحاب جميع الدول الأفريقية من المحكمة الجنائية الدولية، احتجاجا على ملاحقتها قادة أفارقة من بينهم رئيس كينيا ونائبه.

وقال مسؤولون لوكالة رويترز إنه لا يوجد حتى الآن دعم كبير لهذه الخطوة، ولكن قادة الاتحاد الأفريقي -الذي تنضوي تحت رايته 54 دولة- ربما ما زالوا يناقشون إمكانية انسحاب 34 دولة أفريقية وقعت على اتفاقية روما المؤسسة للمحكمة الجنائية الدولية.

وتلاحق المحكمة الجنائية الدولية رئيس كينيا يوهورو كينياتا ونائبه وليام روتو اللذين انتخبا في مارس/آذار الماضي للاشتباه في دورهما في تنظيم أعمال عنف أعقبت الانتخابات الرئاسية في ديسمبر 2007 بكينيا.

وقال مسؤول في الاتحاد الأفريقي إن الكينيين يسعون للحصول على دعم من أجل قضيتهم حتى قبل انعقاد برلمانهم للتصويت على الانسحاب من المحكمة الدولية.

وأضاف المسؤول -الذي اشترط عدم الكشف عن هويته- أن القمة الاستثنائية ستعقد لتناقش هذه القضية، مشيرا إلى أن الانسحاب الكامل للموقعين من اتفاقية روما احتمال وارد، ولكن قد يكون هناك مطالب أخرى.

ومن المقرر أن يجري لقاء لوزراء الخارجية قبل يوم من انعقاد القمة.

وقال مسؤولون من كبرى الدول الأفريقية المنضوية تحت راية الاتحاد لوكالة رويترز، إن حكوماتهم لا تملك خططا حتى الآن للانسحاب من المحكمة الجنائية الدولية.

يشار إلى أن المحكمة الدولية في لاهاي وجهت منذ إنشائها تهما لثلاثين شخصية أفريقية، بجرائم وقعت في ثماني دول أفريقية هي الكونغو الديمقراطية وجمهورية أفريقيا الوسطى وأوغندا والسودان (دارفور) وكينيا وليبيا وساحل العاج ومالي.

وممن تلاحقهم الجنائية الدولية الرئيس السوداني عمر حسن البشير وأربعة مسؤولين سودانيين كبار آخرين بينهم وزير الدفاع عبد الرحيم محمد حسين، متهمين بارتكاب جرائم حرب في دارفور، وكذلك سيف الإسلام القذافي نجل العقيد الراحل معمر القذافي، وغيرهم من السياسيين والصحفيين في القارة السمراء.

............................................................



جنوب السودان يخطط لإقتراض 1,6 مليار دولار لسد عجز الموازنة



الخرطوم ، جوبا 20 سبتمبر 2013- يخطط جنوب السودان لإقتراض جديد بغرض تغطية العجز في موازنته العامة ،في وقت إتفق وزير خارجيته مع نظيره السوداني على تسريع خطوات تطبيع علاقات البلدين وفتح المنافذ الحدودية وإلغاء تأشيرات الدخول للمواطنين بجانب حرية التملك والعمل والتجارة.


عامل داخل منشأة للنفط في جنوب السودان يوم 21 فبراير 2012 - رويترز


وبحسب معلومات تحصلت عليها "سودان تربيون" أن اجتماع وزير الخارجية على أحمد كرتي بنظيرة الجنوب سوداني برنابا بنجامين، وحضور كاثرين اشتون ممثلة للاتحاد الاوربي وافق على الاسراع في انفاذ التعاون المشترك ، وانفاذ جملة من المشروعات الإقتصادية على طول حدود البلدين بدعم من الانحاد الاوربي .

ووجه الرئيس عمر البشير بالإسراع في إعداد مشروعات مشتركة مع جنوب السودان بغية رفعها للاتحاد الأوربي وفقا لما تم الاتفاق عليه بين وزيري خارجية البلدين والاتحاد الأوربي على هامش مؤتمر بروكسل لدعم الصومال .

وقال وزير خارجية السودان علي كرتي لقائه الأربعاء بالرئيس البشير في القصر الجمهوري أنه أطلع الرئيس حول مشاركة السودان في مؤتمر بروكسل لدعم الصومال ، إضافة إلى لقائه بوزير خارجية الجنوب بحضور ممثلة الاتحاد الأوربي .

وقال إن اللقاء كان إيجابيا أعلن فيه الاتحاد الأوربي استعداده الكامل لدعم التكامل بين السودان والجنوب ، وطلب من وزيري خارجية البلدين إعداد مشاريع ترفع له بواسطة الاتحاد الأفريقي لتعزيز التعاون المشترك مما يسهم في الاستقرار والتنمية بينهما .

وقال أجري تيسا سابوني وزير المالية في جنوب السودان الأربعاء إن بلده يخطط لاقتراض 4.9 مليار جنيه -أو حوالي 1.6 مليار دولار- لتمويل ميزانيته لسنة 2013-2014 التي تبلغ 17.3 مليار جنيه.

ويدير جنوب السودان الذي يفتقر إلى منافذ بحرية ميزانية تقشفية للحد من اثار توقف استمر 16 شهرا في إنتاجه النفطي اثناء نزاع مع جاره السودان الذي ينقل النفط عبر أراضيه.

وعاد النفط الذي يشكل المصدر الرئيسي لميزانية جنوب السودان يتدفق مجددا منذ أبريل نيسان لكن الإنتاج منخفض بمقدار النصف عند 200 ألف برميل يوميا مقارنة بمستويات ما قبل التوقف.

وقال سابوني أمام البرلمان إن الحكومة تأمل في جمع 10.6 مليار جنيه من إيرادات النفط في السنة المالية الحالية إضافة إلى 1.5 مليار جنيه من الايرادات غير النفطية ، وأضاف أن الحكومة اضطرت لاقتراض 4.7 مليار جنيه من أسواق دولية ومحلية خلال السنة المالية السابقة.

وتابع انه إذا لم يتوقف إنتاج النفط مجددا فإن الموقف المالي للبلاد من المنتظر أن يشهد تحسنا كبيرا في السنة المالية الحالية ، وقال مسؤولون بوزارة النفط إنهم يأملون بزيادة الإنتاج النفطي إلى 250 ألف برميل يوميا قبل نهاية العام.

وقال سابوني إن 8.1 مليار جنيه من ميزانية السنة الحالية ستتجه لسداد الديون والمتأخرات ودعم الاحتياطيات النقدية ودفع رسوم للخرطوم تم الإتفاق عليها نظير استخدام خطوط أنابيب النفط إضافة إلى رسوم أخرى.

وتنتهي السنة المالية في جنوب السودان في يونيو ، وميزانية السنة الحالية مرتفعة بمقدار 2.58 مليار جنيه عن ميزانية التقشف للسنة الماضية. ويتوقع جنوب السودان ايضا زيادة في الانفاق على الخدمات الاجتماعية وانخفاض النسبة المئوية للمخصصات لقطاع الامن من 58 بالمئة إلي 50 بالمئة


...........................................................



البشير يتحدى شعبه إن كان منهم من يعرف "الهوت دوغ" قبل مجيئه للسطة



الخرطوم 20 سبتمبر 2013- فجرت تصريحات اطلقها كل من الرئيس عمر البشير ووزير ماليته موجة سخط عارمة فى مواقع التواصل الاجتماعى وقوبلت باستهجان شديد بعد مباهاة الرجلين بان الحكومة الحالية كانت السبب فى تعرف السودانيين على "البيتزا" و " الهوت دوق" والمسكن الجميل.


البشير يخاطب شاباب حزبه ويؤكد أن لامناص من رفع الدعم عن السلع

وقال البشير انه يتحدى اى شخص إن كان يعرف "الهوت دوق" قبل حكومة الانقاذ وقطع مخاطبا حشدا من طلاب المؤتمر الوطنى الحاكم الخميس ان حكومته لن تتراجع عن تطبيق قرار رفع الدعم عن المحروقات وقال ان العائد من الخطوة سيذهب الي زيادة المرتبات وزيادة الدعم الاجتماعي للفقراء والمعاشين والطلاب .

بينما قال وزير المالية علي محمود: "إن الشعب السوداني يرفض التقشف بعد حياة الرفاهية"، مشيراً إلى أن (البيوت كانت شينة) _وتعني قبيحة في العامية السودانية - والناس بتسمع بـ(البيتزا) والآن توجد محلات كثيرة لها, والعربات كانت بكاسي بس، والآن توجد موديلات مختلفة من العربات)\ في وقت شدد فيه وزير المالية على أن قرار رفع الدعم عن المحروقات لا رجعة عنه،

واعترف البشير بضعف الاجور وقال انها " غير مجزية " وكشف عن فقدان قوات الشرطة خلال عامين لـ( 60% ) من قوتها بسبب ضعف المرتبات

وكرر القول بان دعم المحروقات تستفيد منه الشرائح المقتدرة ووصف منسوبيها بانهم " راكبين اخر موديل ومشغلين المكيفات واجازات في اوربا واخر راحات وعاملين قروش بره " بينما فئة اخرى من ذوى الدخل المحدود لا تجد شيئا منوها الى عدم منطقية استمرار الحكومة فى دعم الفئات المقتدره منوها الى ضرورة ايجاد معالجات وايقاف التدهور بتوزيع عادل واضاف " أي زول بكب جالون بنزين في عربيتو الحكومة تكون دافعه ليه جنيه " .

واكد البشير ان الفئة المقتدرة هى المستفيده من الدعم واردف " حتى الدبلوماسيين والامم المتحدة واليوناميد ياخذون بترولنا وبعلمنا " علاوة على تهريبه الى دول الجوار.

وقال ان الحل الوحيد هو رفع الدعم لتصبح الاسعار متساوية او حتي متقاربه مع دول الجوار حتي لا تكون حافراً للتهريب مبينا ان الحكومة تشتري البترول بسعر 110 دولار وتدعمه ويصل المواطن بـ 40 دولارا.

وتحدث البشير عن التحديات التي واجهت الاقتصاد السوداني اولها حسب قوله خروج البترول بعد الانفصال لكنه استدرك بالقول " أي دولة في العالم تمر بلحظة رفاه وانكماش اقتصادي واكبر اقتصاد في العالم الاقتصاد الامريكي لكن هناك بنوك تقع وتحصل انهيارات اقتصادية و ملايين المواطنين في اميريكا ا بلا مساكن وساكنين في الشوارع" شماسة ".

وقال ان الحرص يدفع باجراء جراحات وضرب مثلا بقوله " اذا اصاب اصبعك شى تذهب للطبيب وتدفع قروش عشان يقطعوا ليك " .

وطالب البشير بعدم تبخيس انجازات حكومة الانقاذ وقال : قبل مجيئها كانت ابسط الاشياء غير موجودة ومحلها السوق الاسود باضعاف الاسعار واضاف " كان طلاب الاقاليم بنسة 100% يجلسون في الارض وفي فصول "كرانك ورواكيب متهالكة" .

واتهم البشير الحركات المتمردة بضرب مشروعات التنمية ومصادر المياه في الاقليم ودعا الي معالجة بؤر الصراع وتنظيف البلاد من التمرد والعصبيات والجهويات.

واكد الرئيس الرئيس ان مسيرة حكومة الانقاذ موسومة بالابتلاءات وان كل دول البغى والعدوان تتامر عليها وزاد "ليس تأمر علي البشير او النظام "ولكن علي التوجه.

وقال مايحدث في مصر وتونس وليبيا وفلسطين والحديث عن الاسلام السياسي والارهاب هو تأمر علي الاسلام واشار الى ان التحالف الصهيوني الصليبي يعتبر الاسلام العدو الاول.

واشار الرئيس السودانى الى ان حكومته صاحبة رسالة وحال ارادت العيش الرغد لاختارت الطريق الاسهل بالتطبيع مع اسرائيل والركوع للغرب وبيع المبادئ .

وطالب البشير بضرورة زيادة الانتاج وتقليل الصرف ولفت الي تطيبق سياسة التقشف وقال قلصنا رواتب الدستورين نبسة 25 % لكن الناتج اقل 1% وتابع " وجدنا مافقدناه من تقليص بعض الكوادر خسارة اكثر من دفع مرتباتهم ".

وقال وزير المالية على محمود أن دخل الفرد ارتفع من (400_1700 دولار)، لافتاً إلى أن الإجراءات الاقتصادية سيستفيد منها الفقراء، موضحاً أن نسبة الفقر في البلاد تختلف من ولاية لأخرى، وأن ولايات دارفور سجلت نسباً عالية.

وأكد الوزير إعفاء القمح والسكر والأدوية، إذا كانت مصنعة محلياً أو مستوردة من القيمة المضافة. وقال إن السودان أصبح قبلة للدول الأخرى، وضرب مثالاً بأجر العامل الإثيوبي، وأنه عندما يحوله لبلاده يعادل مرتب وكيل وزارة.

من جانبها قالت وزيرة الرعاية والضمان الاجتماعي، إن الإصلاحات الاقتصادية ستعود بالخير للشرائح الضعيفة, وقالت إن الإصلاحات لا يعدُّها وزير المالية وانما الدولة.

واثار حديث البشير ووزير ماليته غضبة واسعة على مواقع التواصل الإجتماعي ودون عددا من الصحافين المعروقين على صفاحتهم في "تويتر" و"فيسبوك" تعليقات ناقدة لللتصريحيين وعدوهما الاقوى في سلسلة التصريحات التهكمية التي درج قادة الانقاذ على إطلاقها.

وقال الصحافي السوداني المقيم في الدوحة ومدير تحرير صحيفة الأيام سابقاً حسن البشاري "متى يعلم الشعب هؤلاء الحكام الذين يشتمونه صباح مساء ، كما علم غيرهم دروسا لم ينسوها حتى رحيلهم عن هذه الفانية" بينما ذهبت الصحافية علوية مختار إلى وضع مقارنة في شكل أسئلة عن الذى عرفه الناس بعد الانقاذ ولخصتة في انتشار القبلية والمحسوبية والفساد.

...........................................................................




أثوبيا تقبل تقيم خبراء "الثلاثية" بشأن سد الألفية



الخرطوم 20 سبتمبر 2013- قالت الحكومة الاثيوبية انها قبلت تقرير التقييم الذي اجراه خبراء اللجنة الثلاثية بشان آثار سد النهضة الاثيوبي وحثت الخارجية دولتي المصب علي قبول تقرير التقييم الذي قدمه فريق الخبراء .

وقال المتحدث باسم الوزارة دينا مفتي للصحفيين الخميس ان اثيوبيا قبلت التقرير وشدد على ضرورة ان تقوم مصر والسودان بذلك .

واكد ان سد النهضة لن يؤدي إلى أي آثار سلبية كبيرة على بلدي المصب وقال ان بناء هذا السد الذي يجري بناؤه أخذ بعين الإعتبارمصالح دولتي المصب مشيرا الى ان السد يوفر الطاقة وفرص العمل لاثيوبيا ويحل نقص الطاقة في المنطقة بأسعار المنخفضة واكد ان نسبة بناء السد بلغت 28%.

وشدد السفير دينا على ضرورة ان تعرف جميع الاطراف بأن إثيوبيا التي هي مصدر خمسة وثمانين في المائة من مياه النيل لديها الحق في الاستفادة من مواردها الخاصة من المياه لأغراض التنمية. ودعا المتحدث باسم الخارجية الجمهور للمساهمة في الجهود التي تبذلها الوزارة لخلق الوعي حول بناء السد.

وكانت إثيوبيا والسودان ومصر كونت الفريق الثلاثي الدولي من الخبراء بمبادرة من الحكومة الإثيوبية للتحقيق في الآثار المترتبة على بناء المشروع

...................................................


وزير العدل : الحصار الاقتصادى انتهاك لحقوق الانسان


 محمد بشارة دوسة، إن الشعب السوداني تضرّر ضرراً بالغاً بسبب الحصار الاقتصادي، ومنعه من الحصول على قطع الغيار، ومنع الشركات من التعامل معه ، معتبراً ذلك انتهاكاً لحقوق الإنسان التي لا تتجزأ.

وأرجع دوسة، ما تشهده بعض مواقع السودان من نزاعات وحروب، لقلة الموارد وضعف التنمية الناتجة عن الحصار الاقتصادي والديون.

وأشار وزير العدل إلى عدم إيفاء المجتمع الدولي، بما قطعه من وعود في مجال الدعم الفني، وبناء القدرات وفق ولاية الخبير المستقل لحقوق الإنسان بالسودان.

وشدد وزير العدل رئيس المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان بالسودان، على حق السودان في المطالبة برفع أي نوع للرقابة في مجال حقوق الإنسان بعد التقدم الكبير الذي أحرزه السودان في ملف حقوق الإنسان.

ولفت خلال لقائه بالوفد الإعلامي السوداني بالأمم المتحدة بجنيف، إلى المهنية التي تحلى بها تقرير الخبير المستقل لحقوق الإنسان مشهود بدرين، والتوازن الذي تمت به الصياغة، راجياً أن يكون في ذلك دافعاً إلى خروج السودان من أي ولاية أو رقابة في مجال حقوق الإنسان، وإنهاء ولاية الخبير المستقل الحالي.

وأكد التزام السودان بالتعاون مع آليات الأمم المتحدة العاملة في مجال حقوق الإنسان لترقية وتعزيز الحقوق الإنسانية بالسودان.

وعدد الجهود التي بذلها المجلس في تطوير وترقية حقوق الإنسان بالسودان، بالتعاون مع بعض منظمات الأمم المتحدة وكان آخرها -حسب الوزير- تدشين الخطة الوطنية لحقوق الإنسان بحضور الخبير المستقل مشهود بدرين الذي أشاد بالتطورات التي واكبت الخطة الوطنية.

ودعا إلى ضرورة دعم الخطة من المجتمع الدولي في إطار ولاية الخبير المستقل وفق البند العاشر.

........................................................



محكمة مختصة تبدأ محاكمة عرمان وعقار غيابيا


الخرطوم 20 سبتمبر 2013- بدأت محكمة خاصة الثلاثاء الماضي محاكمة رئيس الحركة الشعبية والي النيل الازرق مالك عقار وامينها العام ياسر سعيد عرمان بجانب 12 آخرين غياباً بينما يمثل أمامها حضورياً مالايقل عن 78 متهماً من أعضاء الحركة في تتهم تتعلق بتقوبض النظام الدستوري والحرابة وزعزعة الامن العام وتتعلق القضية بالاحداث التى جرت ليلة الاول من سبتمبر 2011 م .

وسجلت المحكمة التى تتخذ من الدمازين مقراً لها البينات الأولية الخاصة بالمتمهين ، وبلغ عدد المقدمين للمحكمة غيابياً بموجب أحكام المادة (134 أ) من قانون الإجراءات الجنائية 1991م مقروءة مع لائحة الطوارئ الخاصة بتشكيل المحكمة (17) متهماً، وبعد أخذ بيانات المتهمين، استمعت المحكمة لخطبة الإدعاء الافتتاحية التي تلتها هيئة الاتهام وسُلمت صوراً منها للدفاع والمحكمة.

واشتملت الخطبة طبقاً لـ (المركز السودانى للخدمات الصحفية ) على ما حدث من وقائع باختصار وعلى البينات المتحصلة في مواجهة المتهمين والتهم الموجهة لهم، وطلبت من المحكمة محاكمة المتهمين تحقيقاً للردع العام والخاص وفقاً لما تم جمعه من بينات.

وكانت المحاكمات في الأحداث الخاصة بمواطنين من الولاية كشاكين في الحق الخاص جارية حتى ايوم الاربعاء ، وأصدرت المحكمة الخاصة بسنجة قرارها في البلاغ (513)، وأدانت (3) متهمين بالسجن لفترات تراوحت بين (4 و11 و12) سنة، فيما برأت (3) من المتهمين في ذات القضية، وستواصل المحكمة جلساتها الاحد حيث تتلقى كشفاً بأسماء الشهود من هيئة الاتهام .

يذكر أنّ المتهمين المقدمين للمحكمة غيابياً يترأسهم مالك عقار والي الولاية المعزول وياسر عرمان وآخرون من حكومة الولاية المنحلة، وفي إفادة لهيئة الاتهام قالت إنها بعد استلام صورة قرار المحاكمات التي تمت ستدرس مسألة تقديم استئنافات للذين تمت تبرئتهم بواسطة المحكمة، علماً بأنها محكمة خاصة مشكلة لأغراض هذه المحاكمة ويتم استئناف قراراتها لدى محكمة استئناف خاصة أحكامها نهائية.







.


من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الأحد 22 سبتمبر 2013, 7:16 pm

الحكومة تحزم أمرها على زيادة الأسعار .. ومدني تتظاهر إحتجاجاً



الخرطوم 22 سبتمبر 2013- قطعت الحكومة بعدم تراجعها عن زيادة أسعار المحروقات غبر انها شددت على أن الزيادات المتوقعة لن تشمل السكر والدواء والدقيق ،في وقت كذب السوق فعلياً ماذهبت إليه وشهدت إسعار الخبز ارتفاعاً جنونياً دفع بمواطني بعض أحياء مدينة ومدني ثاني أكبر مدن السودان إلى التظاهر السبت منددين بالزيادات ألتى طرأت على اسعار الخبز، بينما حدد نائب رئيس الجمهورية الحاج آدم يوسف الثلاثاء المقبل موعداً لاعلان الزيادات التى قال انها ستقفز بجالون البنزين إلى 21 جنيها وستحرر أسعار السكر .



تعيش الخرطوم العاصمة حالة من الترقب والقلق ازاء عزم الحكومة زيادة أسعار المحروقات ويشتكي سكانها ازمة بائنة في المواصلات العامة


وكشف يوسف عن اعتزام الحكومة بدء تطبيق الاجراءات الاقتصادية الجديدة برفع الدعم عن الوقود اعتبارا من بعد غد الثلاثاء ، فى وقت حاول وزير المالية الدفع بمبررات تلك الاجراءات والحصول على سند اعلامى لم يمنعه من توجيه تحذيرات مباشرة للصحفيين بعدم معارضة القرارات .

وتترقب الانظار مؤتمرا صحفيا للرئيس السودانى عمر البشير مساء اليوم الاحد الذى سيطل فى ظهور نادر للاعلان عن تلك القرارات المنتظر ان تثير موجة احتجاجات واسعة فى الخرطوم ومدن اخرى.

وقال الحاج ادم فى لقاء بمسؤولى الحزب بنيالا عاصمة جنوب دارفور السبت ان الاجراءات سترفع سعر البنزين إلي (21) جنيها للجالون بعد ان كان سعره حوالى 11 جنيها بما يعنى ان الزيادة تصل الى ما نسبته 100% واكد نائب الرئيس ان رفع الدعم سيطال ايضا الجازولين والغاز.

إستهجان

واعترف بان تلك الخطوة تلقى استهجانا ومعارضة كبيرة وسط المواطنين الذين شرعوا فى التعبير عن غضبهم باحتجاجات متفرقة غير ان النائب شدد على عدم وجود اى مناص من تطبيقها على ان تتبعها الحكومة بزيادة المرتبات بما يعادل (100) جنية للذين في الدرجة (17) وحتي (600) جنية لاعلي وظيفة فضلا عن دعم مباشر للاسر الفقيرة والانتاج .

ومنع جهاز الامن السودانى منذ منتصف الاسبوع الماضى الصحف اليومية من انتقاد قرارات الحكومة الاقتصادية وصودرت صحيفتى "الايام" و"الجريدة" لمخالفتهما تلك التوجيهات.

وحرص قادة المؤتمر الوطنى وعلى راسهم مساعد الرئيس نافع على نافع على الاجتماع برؤوساء تحرير الصحف خلال الايام الماضية وابلاغهم بدواعى تلك الاجراءات وحثهم على مساندها .

وقال وزير المالية السودانى على محمود فى مؤتمر صحفى السبت ان التراخى عن تلك الاصلاحات لا يعنى سوى العودة بالبلاد الى اقتصاد "الندرة" ، واشار الى ان الخبز سينعدم ويعود الشعب الى الاصطفاف فى طوابير طويلة ، وقال للصحفيين ان محطات البنزين ستشهد ايضا تكدسا ودعاهم الى عدم معارضة تلك القرارات .

وجدد الوزير القول بان سيارات الأمم المتحدة، وحتى القائم بالاعمال الامريكى فى الخرطوم يستفيدون من دعم الدولة للبنزين وقال إن شراء المحروقات يكلف حكومته (24) مليار جنيه، بينما يبلغ سعر القمح (2,5) مليار جنيه، منبها الى تلك المبالغ تفوق اجمالا موازنة الدولة كاملة .

ولفت الوزير الى ان الدولة تشتري النفط عبر السعر العالمي البالغ (146) دولارا للبرميل وتبيعه للمصافي بـ (49) دولارا بما يعنى خسارتها (97) دولارا فى البرميل الواحد. علاوة على شراء النقد الأجنبي من السوق الموازي بشراء البنك المركزى للذهب من المعدنيين

تنويرات

وكانت ضاحية أمبدة بمدينة ام درمان ابتدرت الأسبوع الماضي الاحتجاجات على زيادة الاسعار ،بمظاهرة عفوية في ميدان منطقة ود البشير سرعان ماتعاملت معها الشرطة بالغاز المسيل للدموع وتمكنت من أخمادها مبكراً ، وفيما قالت مصادر لـ"سودان تربيون" أن الأجهزة الأمنية حذرت الحكومة من تداعيات القرارات ،وانها تتوقع ان تثير موجة من الإحتجاجات يصعب السيطرة عليها،ابتدر حزب المؤتمر الوطني ما أسماه بالحملات التنويرية لقواعده وبعض فئات المجتمع لإقناعها بمبررات الزيادة المرتقبة على أسعار السلع.

وإالتقى رئيس الجمهورية بقطاع طلاب وشباب المؤتمر الوطني مؤكداً لهم أن لامناص من قرارات الإصلاح الإقتصادي وسخر البشير في ذلكم اللقاء من الشعب السوداني وقال إتحداهم إن كان منهم من يعرف الهوت دوغ قبل مجيئ الانقاذ.

.

وتظاهر العشرات السبت بمدينة ود مدنى وسط السودان السبت احتجاجا على ندرة الخبز وارتفاع اسعاره وخرج مواطنو احياء احياء العشير والدباغة والقبة بودمدني غضبا علي نقص عدد الخبز من 4 قطع للجنيه الي 3 فقط واشعل المتظاهرون النار فى اطارات السيارات في الطريق الرئيسي المؤدي الي السوق الشعبي واستمرت موجة الغضب حتى وقت متاخر من المساء.

وتدخلت قوات الشرطة وفرقت المحتجين بالغاز المسيل للدموع فيما اكد احد اعضاء اتحاد المخابز البلدية بمحلية ودمدني فضل حجب استقرار اسعار مدخلات انتاج الخبز من دقيق وخميرة وزيت نافيا وجود أي زيادة في اسعار المدخلات او نقص في وزن الخبز في الوقت الراهن .

وكان د.نافع على نافع إلتقي الاسبوع الماضي عددا من رؤساء تحرير الصحف وضغط نافع الذى يتمتع بنفوذ واسع داخل الحكومة عليهم بعدم السماح للصحف ان تكون منبراً مناوئاً للقرارات الحكومية ، وتهكم من مطالبات بعض الصحافين بتقليل الصرف الحكومي وقال ان الحكومة تصرف على الدستورين لانهم يؤدون واجبات ثقال.

حملة

وأعلنت وزارة المالية والاقتصاد وشئون المستهلك بولاية الخرطوم، عزمها إجراء حملات تفتيشية على الاسواق خلال الأيام القادمة، للتأكد من مدى التزام التجار بإعلان أسعار السلع وإيقاف الاحتكار .

وإتهم مدير ادارة التجارة بالوزارة أحمد الجلال بحسب الصحافة المحلية بعض التجار بتخزين السلع وزيادة أسعارها قبيل إعلان رفع الدعم عن المحروقات، وأشار الى صعوبة التعرف على التخزين إلا عن طريق البلاغات او القيام بحملات تفتيش داخل الاسواق، متوقعا ارتفاع اسعار السلع الاستهلاكية عقب تطبيق حزمة الاجراءات الاقتصادية، لكنه إستبعد اختفاء او ندرة السلع بالاسواق .

وواصلت الحكومة السودانية لقاءاتها للتنوير بحزمة الإصلاحات الاقتصاديَّة المرتقبة. والتقى الرئيس البشير، يوم السبت، بقادة الطائفة القبطية، كما قدَّم وزير المالية تنويراً لهيئة علماء السودان بذات الخصوص. وسلَّم رداً على مذكرة زعيم الحزب الاتحادي محمد عثمان الميرغني.

وقدَّم البشير، طبقاً لسكرتيره الصحفي عماد سيد أحمد، تنويراً للطائفة القبطيَّة حول الحزم الاقتصاديَّة، التي تعتزم الدولة تطبيقها في إطار الإجراءات الإصلاحيَّة للاقتصاد.

وقال سيد أحمد إنَّ اللقاء يأتي في إطار التشاور والتنوير، الذي تقدِّمه الدولة حول الجدوى الاقتصادية لتلك الحزم، وما يصاحبها من إجراءات، لتقليل آثارها المتوقَّعة على الشرائح الضعيفة.

رد

وفي السياق، تسلَّم رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي (الأصل)، محمد عثمان الميرغني، رد المذكرة التي تقدَّم بها من قبل، حول الإصلاح الاقتصادي ، وسلَّم وزير المالية السوداني علي محمود، برفقة محافظ بنك السودان د. محمد خير الزبير، مذكرة الرد لرئيس الحزب الاتحادي بدار أبو جلابية بالخرطوم ، وشكر الميرغني وزير المالية ومحافظ بنك السودان على الزيارة، مؤكَّداً ضرورة الاهتمام بذوي الدخل المحدود بما ينفع الوطن والمواطنين.

إلى ذلك، قدَّم وزير المالية، يوم السبت، لهيئة علماء السودان تنويراً حول تطوُّر الاقتصاد الوطني، والمراحل التي مرَّ بها خلال السنوات السابقة، والسياسات المزمع تنفيذها ، وأشار علي محمود، في التنوير، إلى أنَّ ما يحدث الآن هو سلسة إجراءات بدأت منذ انفصال الجنوب، وهي مستمرة حتى يحدث استقرار في الاقتصاد.

وقال إن الإجراءات المزمع القيام بها، تستهدف الحدَّ من التضخم وخفض الإنفاق الحكومي وزيادة الإنتاج، إنَّ عدم اتخاذها سيتسبَّب في الرجوع إلى اقتصاد الندرة وعدم توفُّر السلع ،وأكَّد محمود اهتمام الدولة بتوفير السلع الضروريَّة للمواطنين وفقاً لسياسة البرنامج الثلاثي الاقتصادي، وتحقيق الاكتفاء الذاتي للقمح والسكر والزيوت.


......................................................................



]size=24]الجبهه الثوريه تبلغ مبعوث اوباما رفضها الحلول الجزئية وتشتكي " يونميد"[/size]




الخرطوم 22 سبتمبر 2013- إشتكت الجبهة الثورية للإدارة الاميركية من دور سالب تقوم به الأمم المتحدة في مناطق النزاع في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق ، ووصفته بإنه يماثل ماتقوم به الخرطوم خاصة فيما يتعلق بعرقلة ايصال المساعدات للنازحين والمتضررين من الحرب.


إجتماع مبعوث اوباما مع قيادة الجبهة الثورية صورة "سودان تربيون"


وعقد المبعوث الاميركى الخاص الى السودان ودولة جنوب السودان دونالد بوث اجتماعا هو الاول من نوعه مع المجلس القيادي للجبهه الثورية التى تقاتل الحكومة في جبال النوبة وجنوب كردفان بجانب دارفور و تناول اللقاء الاوضاع السياسيه و الامنيه و الانسانيه و قضايا الحل السياسي الشامل.

وقال المتحدث الاعلامى للجبهة الثورية ابو القاسم امام فى تصريح لـ"سودان تربيون" ان قيادة الجبهه ابلغت مبعوث اوباما بموقفها و رؤيتها حول الحل الشامل واكدت علي موقفها المعلن الرافض للحلول الجزئيه التى اثبتت فشلها وعدم جدواها .

وقال اللقاء ناقش ايضا اخفاقات بعثة الامم المتحدة والاتحاد الافريقى فى دارفور "يوناميد" وعجزها عن حماية المدنيين وما اسماه بدورها السالب في المساعده بتحسين الاوضاع الانسانيه واضاف انها تماثل نظام الخرطوم في وضع العراقيل امام فتح الممرات الآمنه لايصال المساعدات الانسانيه و الطعام للمتأثرين في مناطق النزاعات في دارفور و جنوب كردفان و النيل الازرق.

وطبقا لإمام أمن الاجتماع على ان السلام الحقيقي من شأنه انهاء الحروب و تحقيق العدالة و المسألة في جرائم الحرب و الجرائم ضد الانسانيه في حق المدنيين، وترفض الحكومة في الخرطوم الجلوس مع الجبهة الثورية بغية الوصول إلى حلول للقضايا التى اشعلت الحرب في جنوب كردفان والنيل الازرق بجانب الحركات في دارفور.

غير ان الخرطوم لاتمانع من التفاوض مع الحركة الشعبية او ما تسميه ابناء المنطقتين، وقال الامين العام للحركة ياسر عرمان الاسبوع الماضي ان الخرطوم وسطت 3 دول في 30 يوماً للجلوس مع الحركة غير ان الاخيرة رفضت تلكم العروض.

واكد اللقاء علي اهمية التواصل و التفاكر بين الجبهه الثوريه و المبعوث الخاص و بقية الاطراف و المنظمات الدوليه و الاقليميه ذات الصلة بقضية السودان وصولا الي حل سياسي شامل ينهي معاناة الشعب السوداني.

وكان بوث انهي الاثنين الماضي زيارة للخرطوم وسط عدم ترحيب من الحكومة إلتى هددته علناً بانها ستوقف التعاون معه وتعتبره شخصية غير مرغوب فيها اذا لم يضع علاقة السودان والولايات المتحدة الاميركية على راس أجندته.

وغادر المسؤول الاميركي الخرطوم من دون أن يلتقي الرئيس البشير أو أحد نوابه كما أن وزير الخارجية على احمد كرتي رفض لقائه، وأكتفي بلقاء وكيل وزارة الخارجية رحمة الله عثمان ،بجانب عدد من قادة القوى السياسية المعارضة للحكومة، كما إلتقي رئيس اللجنة الإشرافية المشتركة في ابيي من جانب الخرطوم الخير الفهيم


................................................................


الحاج آدم يدعو إلى التهدئة و"الأمة القومي" يحمل الحكومة مسؤولية الإنفلات في دارفور


الخرطوم 22 سبتمبر 2013- طلب نائب الرئيس السودانى الحاج أدم يوسف مواطنى نيالا بالتهدئة وعدم اللجوء الى تصعيد الاوضاع فى اعقاب مقتل زعيم قبلى بارز بنيالا نهاية الاسبوع الماضى متعهدا بتسريع الاجراءات للقبض علي الجناة المتسببين فى اغتيال الزعيم القبلى إسماعيل وادي والمعتدين علي أمانة الحكومة .


الحاج آدم يوسف


وفجر مقتل وادى موجة غضب واسعة اجتاحت نيالا الخميس الماضى واحرق متظاهرون مقار حكومية وسيارات فيما قتل شخصين اثناء الاحتجاجات .

وقال ادم الذى وصل نيالا السبت للصحفيين ان الوفد القادم من الخرطوم استمع الى تقرير من لجنة أمن وحكومة جنوب دارفور حول تفاصيل أحداث نيالا منوها إلي أن الذين أعتدوا علي أمانة حكومة الولاية معروفين للاجهزة الامنية وسيتم تقديمهم لمحاكمة عادلة .

وقال النائب ان لا اعتراض مطلقا على الاحتجاج السلمي والمظاهرات السلمية لكنهم لن يسمحوا بتمادى من اسماهم باصحاب الاجندات واضاف (لانقبل الاعتداء علي المواطنين والاعتداء علي مكتب الوالي ) .

واعلن يوسف عن خطة محكمة للتامين الداخلي لمدينة نيالا منعا لتكرار حوادث الاغتيالات الفردية ومهاجمة المواطنين وممتلكاتهم مؤكدا بأن الاجهزة الامنية قادرة علي منع مظاهر التسليح والغير مخول لهم حمل السلاح مشددا علي ضرورة تفعيل قانون الطوارئ وإلتزام الجميع به حتي تتمكن الاجهزة الامنية من تأمين الولاية .

والتقى الحاج ادم باسرة القتيل إسماعيل وادي ونقل اليهم ان الدولة ستقوم بدورها للوصول إلي المجرمين وتقديمهم للعدالة مطالبا إياهم بالهدوء منوها إلي ان الامن مسؤولية الجميع.

ولم يتمكن نائب الرئيس ووزير الداخلية من الوصول الى سرادق عزاء القتيل الذي يعتبر احد ابرز اعيان قبيلة الزغاوة بسبب تحذيرات امنية من احتمالات تفجر الوضع حال وصل الوفد ، بينما استقبل والى شرق دارفور عبد الحميد موسى كاشا بهتافات حادة فور وصوله مقر العزاء.

ووصف الحاج ادم الدور السياسى بجنوب دارفور بالضعيف وقال خلال لقائه بقيادات الوطنى بنيالا (نحن كمؤتمر وطنى جزء من الحكاية الماشية هنا فى الولاية ولابد ان يكون دوركم السياسى قوى لمواجهة المشكلات التى تحدث) .

وانتقد أدم طه عضو الغرفة التجارية وممثل الاسرة الانفلات الامنى المتزايد فى نيا لا رغم الجهود التي بذلها الوالي وطالب بتدخل الدولة وتقديم الدعم اللوجستي للاجهزة الامنية الولائية.

وأصدر والي جنوب دارفور اللواء الركن ادم محمود جارالنبي قرارا بتشكيل لجنة تحقيق حول تداعيات مقتل إسماعيل وادي التي برئاسة مولانا إدريس حامد من الادارة القانونية والعقيد شرطة الفاضل يوسف محمد مقررا وممثلين للقوات المسلحة والامن وامانة حكومة الولاية ولفت الوالي إلي أن من إختصاصات اللجنة التحقيق حول تداعيات مقتل إسماعيل وادي ومرافقيه ,إتخاذ الاجراءات القانونية تجاه من يثبت ضلوعه في الاحداث , علي أن ترفع اللجنة تقريرها للوالي فورا .

و دعت قيادتى المجلس التشريعى والمؤتمر الوطنى بولاية جنوب دارفور رئاسة الجمهورية لاتخاذ قرارات واضحة لمعالجة التفلت الامنى اللامحدود والصراعات القبلية والحركات المتمردة حول الولاية .

واجمل نائب رئيس المؤتمر الوطنى بالولاية عبدالرحمن الزين قضايا الولاية فى التفلت الامنى اللامحدود,والصراعات القبلية والحركات التى تحيط بالولاية بجانب مشكلة السكة حديد وغلاء تذاكر الطيران مطالبا بالحلول الواضحة لهذه القضايا من المركز بجانب معالجة مشكلة الفصل الاول التى ظلت تعجز بموجبه الولاية ب(3) مليار مما فاقمت استحقاقات العاملين التى وصلت لحوالى (300) مليار خلال ال(10) سنوات .

وشكا من عدم الاستقرار السياسى بتغيير الولاة وطالب المركز بالحسم النهائى لامر القوات شبه النظامية وخاصة حرس الحدود بينما طالب نائب رئيس المجلس فضل مختار بضبط القوات شبه النظامية وتحديد تحركاتها وايجاد مشاريع تنموية تعالج البطالة .

واعتبر الارتفاع الجنونى لاسعار تذاكر الطيران "قنبلة موقوته" ، ورد نائب رئيس الجمهورية بتاكيد المضى فى اجراءات لضبط القوات شبه النظامية بكافة انواعها ووجه بإخلاء نيالا من المظاهر المسلحة .

من ناحيته أدان حزب الأمة القومي، ظاهرة الإغتيالات المتكررة بإقليم دارفور، آخرها إغتيال رجل الاعمال اسماعيل وادي و ابن شقيقته بمدينة نيالا، وطالب بضرورة تقديم المتورطين والجناة إلى العدالة.

وقال الحزب في بيان صدر السبت ، أن إقليم دارفور يتعرض لسلسلة من الأزمات المتلاحقة و التي تشكل خطراً على أمن البلاد القومي و على حياة مواطني الاقليم أنفسهم، وحمل الحكومة مسؤولية تفشي النزاعات القبلية الأخيرة.

وأضاف " الحكومة عبر أصابعها في المركز و الولايات هي الطرف الأصيل في كافة النزاعات بداية بتقسيمها لللإقليم إلى ولايات على أسس قبلية وبتشجيعها للمليشيات القبلية المسلحة بدعوى محاربة الحركات المسلحة التي تمردت على سلطاتها".

وأوضح البيان أن ظاهرة اغتيالات الأعيان والتجار والشخصيات المؤثرة في تركيبة المجتمع الدارفوري تؤكد بوضوح أن الإنسان لم يعد له مكانة في أجندة الدولة، وإنتقد تساهل السلطات وعدم ملاحقتها للجناة لجهة أن الجناة يسرحون ويمرحون و يفلتون من العقاب.

وأعلن الحزب رفضه التام لسياسات النظام وإستراتيجياته وممارسات الميليشيات المسلحة من قتل و نهب و ترويع للمواطنين العزل في إقليم دارفور .



....................................................................


عرمان : النظام يعاني من وضاعة وسفه


لندن 22 سبتمبر 2013 ـ قال الامين العام للحركة الشعبية ياسر عرمان ان حديث البشير ووزير ماليته عن (الهوت دوغ والبيتزا) اكد مرة اخرى ان النظام لايعاني من افلاس اقتصادي فحسب بل افلاس اخلاقي ووضاعه وسفه .

وقال "ان الاعمق والابعد من ذلك ان قادة الانقاذ الذين اقاموا الدنيا ولم يقعدوها بشعارات العداء للغرب اتضح انهم معجبون ومتيمون بقشور الثقافة الغربية لا منجزاتها فليس لهم نصيب في الاعجاب بالعلوم او سيادة حكم القانون بل بالهوت دوغ والبيتزا ويعتبرونها قمة الرقي والثقافة والتطور وهذا يفضح نفخة العداء الكاذبة للغرب.

ونوه عرمان عند سؤاله عن تصريحات البشير ووزير ماليته الاخيره بالقول" مقياس التحضر والتطور عند البشير ووزرائه هي الوجبات السريعه والهوت دوغ ق والبيتزا.

ووصف البشير بأنه افلس من (فار المسيد) ، وقال هذا ليس بغريب من رجل لاضمير له ولاصلة بقيم الشعب فهو الذي استخدم سلاح الطيران لضرب النساء والاطفال والامنيين الركع السجود في بقاع السودان التى ادخلت الاسلام واكبر انجازاته هي فصل الجنوب والابادة الجماعية ".

وكان الرئيس البشير تحدى في حديث امام شباب وطلاب المؤتمر الوطني الحاكم شعبه إن كان يعرف الوت دوغ قبل مجيئ الانقاذ بينما تهكم وزير المالية على المواطنين وقال "البيوت كانت شينة والناس مابتعرف البيتزا".

ولفت عرمان الى ان لغة الاسفاف والانحطاط لدى البشير ووزرائه متوافقة تماما مع مرحلة الانحطاط التى يعيشها النظام وقال " ان مايحدث يشكل اكبر اسأءة وتحدى لنا جميعا فكيف سمحنا لانفسنا باستمرار هذه المهزلة التى مزقت بلادنا وضربت كرامة شعبنا في الصميم على مدى ربع قرن من الزمان" .

واكد عرمان على قرب ساعه الانتصار وقال "اننا وشعبنا على موعد مع صناعة تاريخ جديد ومستقبل وضاء ونحن نتابع على نحو لصيق وندعم ونقف مع النهوض الجماهيري الواسع من نيالا الى مدنى وندرك ان ساعة التغيير قد حانت وليس منا في الجبهة الثورية من يساوم مع النظام وخيارنا واحد هو اسقاط النظام .

مشددا في الوقت عينه على دعم النهوض الجماهيري بكافة السبل ووقال تضيق الخناق على النظام فرض عين نقوم به جميعا ونستوى صفا صلبا مثل وقفة نساء نيالا ورجالها" ، وختم"ان شعبنا على موعد مع النصر والفجر الجديد وفي ذلك لأنستاذن من احد ".


...........................................................


البنك الدولي: السودان مؤهَّل لأن يصبح قوة اقتصادية كبيرة


الخرطوم 22 سبتمبر 2013- أكّد البنك الدولي أنَّ السودان مؤهل لأن يصبح قوة إقليمية كبيرة، وأنه يزخر بإمكانيات وفيرة، لكن لم يتم استغلالها، نتيجة للنزاع الطويل والتحديَّات التي تواجه الحكم، وأشار إلى حاجة السودان لاستثمار عام متقدِّم ومنتج.

وقال البنك، في تقرير له بحسب (وكالة الانباء السودانية ) السبت ، إنَّ السودان يُعدُّ أكبر اقتصاد في إقليم شرق أفريقيا، ويمتلك أراضيَ خصبةً وواسعةً وثروةً حيوانيةً كبيرة، كما أنَّه موقع لسوق استراتيجي في تقاطع طرق أفريقيا جنوب الصحراء والشرق الأوسط.

وأضاف أنَّ اكتشاف النفط وتصديره خلال العقد الماضي حقق نمواً غير مسبوق في الناتج المحلي الاجمالي، تضاعف أكثر من ست مرات خلال ست سنوات من 10 بلايين دولار أميركي في عام 1999م إلى 65 بليون دولار في عام 2010م.

وأشار البنك، في تقريره، إلى حاجة السودان للاستفادة من مكاسب النمو، التي تحققت خلال العقد الماضي من خلال استثمار عام متقدِّم ومنتج، يساهم في خفض نسبة الفقر.


..........................................................


الخرطوم تقترح إعفاء العمال الجنوبين والمسؤولين الحكوميين من تاشيرة الدخول



الخرطوم 22 سبتمبر 2013- حددت الحكومة السودانية التسهيلات التى يمكن ان تقدمها لمواطني جنوب السودان الراغبين في العيش أو العمل في السودان بينما أعلنت استعدادها لاسقاط شرط تأشيرة الدخول بالنسبة لحملة الجوزات الرسمية والمزارعين الراغبين في العمل بالولايات المتاخمة للجنوب، وكشفت الحكومة عن مقترحاتها على اعتباب إجتماع يفترض أن يلتئم غداً الاثنين بمدينة جوبا للجنة المشتركة والمختصة بماعرف اصطلاحاً اتفاق الحريات الاربعة.

ويصل إلى جوبا غدا وزير الداخلية ابراهيم محمود حامد رئيس الجانب السوداني في اللجنة المعنية على رأس وفد رفيع من الخبراء في وزارته بجانب لاجهزة الامنية الاخري للمشاركة في اجتماع اللجنة العليا المعنية باوضاع مواطني الدولتين كل في الاخرى.

ونقلت تقارير صحفية نشرت فى الخرطوم السبت ما قالت انها اهم مقترحات يعتزم السودان عرضها على دولة جنوب السودان فيما يتعلق بأوضاع حقوق مواطني دولتي السودان.

وكشف مصدر من وزارة الداخلية بحسب صحيفة (السوداني) أن الخرطوم إقترحت تسهيل حركة المواطنين والتجارة وإلغاء تأشيرة الدخول بالنسبة للجوزات الرسمية بجانب أعفائها من الرسوم.

وفيما يخص حركة المزارعين من جنوب السودان إلى الولايات المتاخمة من السودان تم تقديم مقترح أن يسمح لهم بالدخول عبر بطاقة وليس جواز وأن يتم إعطائهم أوراق تحدد زمن الدخول والذي يمكن أن يستمر حتى سنة كاملة وهو بمثابة إذن للإقامة.

وأضاف المصدر أن اللجنة الفنية اتفقت على عدة نقاط تتعلق بحركة مواطني دولة الجنوب وتنقلهم وإقامتهم وعملهم، وقال أن اللجنة ستذهب بقلب مفتوح لتسهيل كل الإمكانيات، وسيعرض وفد السودان خلال اجتماعات اللجنة العليا المعنية بأوضاع حقوق مواطني دولتي السودان وجنوب السودان والتي ستنعقد في الفترة من (23 – 25) من الشهر الجاري ويترأسها وزيري داخلية كلا البلدين هذه المقترحات .

ومن المقرر أن يغادر وزير الداخلية علي محمود إلى جوبا يوم الاثنين القادم لمناقشة مواضيع الحريات الأربع والمعابر والتجارة الحدودية. وتشير السوداني إلى اجتماع موسع انعقد أمس بين وزير الداخلية والخارجية وعدد آخر من الوزراء يتعلق بمناقشة هذا الموضوع.

.......................................................

عناوين :

 الأحد 22 أيلول (سبتمبر) 2013


المسيرية تجهز (15) الف شاب للدفاع عن أبيي
الخرطوم 22 سبتمبر 2013- حذرت قبيلة المسيرية من قيام حكومة جنوب السودان بإستدعاء منسوبي القبائل الجنوبية إلى منطقة أبيي باعتبارهم من دينكا نقوك وذلك للتأثير على نتائج أي استفتاء يجرى حول تبعية المنطقة، واعلنت جاهزية 15 الف (...)

البنك الدولي: السودان مؤهَّل لأن يصبح قوة اقتصادية كبيرة
الخرطوم 22 سبتمبر 2013- أكّد البنك الدولي أنَّ السودان مؤهل لأن يصبح قوة إقليمية كبيرة، وأنه يزخر بإمكانيات وفيرة، لكن لم يتم استغلالها، نتيجة للنزاع الطويل والتحديَّات التي تواجه الحكم، وأشار إلى حاجة السودان لاستثمار (...)


الدوحة تستضيف اجتماعين بشأن دارفور
الخرطوم 22 سبتمبر 2013- تستضيف العاصمة القطرية الدوحة، غدا الإثنين ، اجتماعين يخصان الشأن الدارفوري في السودان، الأول اجتماع مجلس إدارة مؤتمر المانحين برئاسة دولة قطر، والثاني هو الاجتماع السادس، الخاص بلجنة متابعة تنفيذ (...)

نافع : لاقيمة لأي مسؤول خارج المؤسسات
الخرطوم 22 سبتمبر 2013- وجه مساعد الرئيس السودانى انتقادات حادة مبطنة الى زعيم قبيلة المحاميد العربية فى دارفور موسى هلال وقطع بعدم قدرة اى شخص مهما كانت مكانته على فرض ارادته على الدولة. وقال نافع على نافع لدى مخاطبته (...)

الحاج آدم يدعو إلى التهدئة و"الأمة القومي" يحمل الحكومة مسؤولية الإنفلات في دارفور
الخرطوم 22 سبتمبر 2013- طلب نائب الرئيس السودانى الحاج أدم يوسف مواطنى نيالا بالتهدئة وعدم اللجوء الى تصعيد الاوضاع فى اعقاب مقتل زعيم قبلى بارز بنيالا نهاية الاسبوع الماضى متعهدا بتسريع الاجراءات للقبض علي الجناة (...)




.


من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الثلاثاء 24 سبتمبر 2013, 11:39 am

البشير يعلن إكتمال ترتيبات سفره لنيويورك ويؤكد عدم خشيته الإعتقال


الخرطوم 23 سبتمبر 2013 ـ قطع الرئيس عمر البشير بعزمه على السفر إلى نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، رغم محاولة واشنطن ثنيه عن ذلك ودعته إلى تسليم نفسه للمحكمة الجنائية الدولية عوضاً عن الذهاب إلى نيويورك .


المحكمة الجنائية دعت واشنطن تسليمها البشير فور وصوله الأراضي الأميركية


وقال البشير في مؤتمر صحفي الأحد إن "حضور الجمعية العامة للأمم المتحدة حقنا. سأذهب إلى أميركا، ولن يسألني أحد فليس هناك قانون في الولايات المتحدة الأميركية يعيطها الحق في اتخاذ إجراءات ضدي، فأميركا ليست عضوا في نظام روما"، في إشارة إلى معاهدة روما التي نصت على إنشاء المحكمة الجنائية الدولية.

وكشف عن إكتمال الترتيبات الخاصة بسفره كافة وقال انه سيتوجه إلى نيويورك عبر المغرب، و تم حجز فندق له وللوفد المرافق ، غير انه لم يوضح ما إذا كانت واشنطن منحته تأشيرة الدخول التي طلبها أم لا.

وتصدرت أميركا الداعين الى تقديم البشير الى العدالة الدولية فيما يتصل بصراع دارفور وقال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الامريكية الاسبوع الماضي ان البشير "لن يلقى استقبالا حارا" اذا وصل الى نيويورك.

وأضاف البشير انه ليس قلقا من احتمال ان تلقي السلطات الامريكية القبض عليه كما تطالب جماعات حقوق الانسان لأن الولايات المتحدة ليست عضوا في المحكمة الجنائية الدولية.

وتابع أنه ما من أحد في الولايات المتحدة يستطيع استجوابه او احتجازه، وزاد إنَّ طلب التأشيرة من الولايات المتحدة جعل من واشنطن "محشورة في ركن" اي محاصرة في زواية.

وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرتي قبض على البشير عامي 2009 و2010 بتهمة تدبير جرائم حرب وإبادة جماعية طالبة من الدول الاعضاء القاء القبض عليه اذا دخل اراضيها.

ومنذ ذلك الحين حد من السفر خارج البلاد واقتصرت زياراته الخارجية على دول افريقية مجاورة ودول عربية حليفة.

والولايات المتحدة ليست عضوا في المحكمة الجنائية الدولية ومن ثم فليست ملزمة قانونا بتسليمه لها لكنها سبق ان سلمت أشخاصا مشتبه بهم للمحكمة ، وتقول منظمات حقوق الانسان ومسؤولو الامم المتحدة ان صراع دارفور اودى بحياة 200 الف شخص وادى الى نزوح قرابة مليوني شخص اخرين.

ودعت المحكمة الجنائية الدولية واشنطن إلى اعتقال البشير حال وصوله إلى نيويورك لحضور الجمعية العامة للامم المتحدة والتى وضعت اسمه ضمن الرؤساء الذين سيخاطبونها الخميس المقبل، وقالت المحكمة في بيان لها الأسبوع الماضي نذكر واشنطن بمذكرتي الاعتقال الصادرتان بحق البشير وضرورة تنفيذهما.

ويرفض السودان اتهامات المحكمة ويقول ان التقارير التي تتحدث عن حوادث قتل جماعي في دارفور مبالغ فيها كما يرفض الاعتراف بالمحكمة التي يقول انها جزء من مؤامرة غربية ، ويزيد العداء في افريقيا للمحكمة الجنائية الدولية بسبب تصور ان مدعيها يستهدفون الزعماء الافارقة بشكل جائر وهو اتهام تنفيه المحكمة


........................................................................

الحكومة تطبق زيادة الأسعار بسند رئاسي .. والخرطوم تتحول إلى شبه ثكنة عسكرية


الخرطوم 23 سبتمبر 2013 ـ طبقت الحكومة السودانية بشكل مفاجئ عشية الاحد الزيادات إلتى سبق واعلنت عنها في وقت انبرى الرئيس عمر البشير مدافعاً عنها بإعتبارها المخرج الوحيد للاقتصاد السوداني الذى يعاني أزمة متطاولة منذ انفصال الجنوب الذي إستحوذ على مالايقل عن 75% من البترول.



البشير يتحدث في المؤتمر الصحافي .... (سونا)

وتحولت الخرطوم بحسب شهود عيان إلى شبه ثكنة عسكرية جراء الإجراءات الامنية المشددة إلتى فرضت تحسباً لغضبة الشارع ، ورافقتها حملة إعتقالات واسعة طالت عددا من القيادات الحزبية وبعض الناشطين في العمل العام .

وظهر الرئيس عمرالبشير فى مؤتمر صحفى ليل الاحد وبرفقته كبار قادة الحكومة ووزرائها وسرد لاكثر من ساعتين مبررات اتخاذ الحكومة لتلك القرارات رافضا فى مفتتح حديثه تحميل وزير المالية مسؤوليتها وقال انه رفض مطالبات البعض بالانزواء وتصدير الوزير للمهمة وقال البشير انه لم يتعود على اتخاذ "الساتر" .

وبرر البشير دواعى الاجراءات التى ستؤدى الى زيادة كبيرة فى اسعار الوقود والسلع الاساسية بان الحكومة تضطر لدفع ملايين الجنيهات نظير الابقاء على دعم السلع وان تلك المبالغ تصب فى مصلحة الاغنياء على حساب الشرائح الضعيفة كما ان بعض الدول المجاورة تستفيد من تلك المعادلة بسبب التهريب .

وأقر بصعوبة السيطرة على الحدود مع دول الجوار بالنظر الى انها طويلة وممتدة وكشف الرئيس عن ان التهريب يتسبب ايضا فى اضعاف المسؤولين عن حمايتها بالاغراء من المهربين.

وقال البعض يتخوفون من حدوث ربيع عربي في السودان جراء الإصلاحات الاقتصاديَّة مشيراً إلى أنَّ هناك من عمد - في هلع - إلى شراء السلع وتخزينها، خوفاً من زيادة الأسعار، وزاد "لكنْ سيعيدونها بسعر أقل".

وتوقع تراجع المواطنين من مخاوف رفع الدعم عن المحروقات بعد الاستقرار الذي سيشهده الاقتصاد، ما يساعد على التوجُّه للزراعة والصناعة، وترك أنشطة التجارة في العملة والأراضي.

وطمأن الرئيس بأنَّ تحرير المحروقات لن يطلق يد الغلاء في الأسواق، منبهاً إلى أنَّ التضخُّم قبل شهرين وصل إلى43% بينما انخفض حالياً إلى 23%.

وذكر أنَّ الحكومة ارتكبت خطأً بإعادة سياسة الدعم، وأضاف أنَّ تخفيض الدستوريين ومخصصاتهم 25% لم يوفر سوى 6.% من الموارد، وتابع "حتى لو رفتنا كل الوزراء لن نوفر إلا 2% من الموارد".

وكشف الرئيس عن "اتفاق جاهز" بين حزب المؤتمر الوطني الحاكم وحزب الأمة القومي المعارض، عبر لجنة مشتركة برئاسة نائب الرئيس، الحاج آدم يوسف، توصلت لاتفاق بشأن كل الأجندة، وبشَّر بمحاولات "مبشِّرة" للحوار مع المؤتمر الشعبي المعارض.

غير ان القيادية بحزب الامة القومى مريم الصادق المهدى سارعت فور نهاية حديث البشير الى تكذيبه أكدت عدم وجود اى اتفاق مع المؤتمر الوطنى.

وتعهَّد الرئيس السودانى بعدم التطبيع مع إسرائيل مهما كان الثمن،ورهن تحسُّن العلاقات مع الدول العربية بعلاقات جيدة مع أميركا، والأخيرة مفتاحها التطبيع مع إسرائيلـ على حد قوله ـ ،واشار الى ان الامر بيد الله "يعطى الملك من يشاء وينزع الملك ممن يشاء " .

واضاف ان الارزاق ليست بيد امريكا او اسرائيل منوها الى ان الله تعالى قيد للحكومة استخراج الذهب ومكن الحكومة من استجلاب عملات اجنبية وفرت السلع ولم تحدث اى ندرة او شح واستدرك بالقول "ما بتشيلنا اميركا ولا غيرا .. بشيلنا الله رب العالمين ".

وبشان الفساد قال البشير ان الحكومة انشات الية لمكافحة الفساد ونيابة للثراء الحرام وطالب من يمتلك اى معلومة عن فساد موثق بتمليكها لتلك الجهات ، منوها الى تدخل الحكومة فى قضية شركة الاقطان بعد توفر كل المعلومات والمستندات حولها .

وكرر البشير حديث عن أن حكومته هي الوحيدة التى منحت المراجع العام صلاحيات مفتوحة فى العمل ليقدم تقريره للبرلمان مباشرة دون تدخل من اى جهة فى الدولة.

وحول حملات النظام العام ضد الفتيات مؤخرا قال البشير ان الزي المحتشم للمرأة في أنْ "لا يكشف ولا يصف ولا يشف"، وقال إنَّ المجتمع السوداني محافظ، والسلطات حريصة على عدم انفلات الشارع، وأنْ لا يكون جسد المرأة سلعة في الشارع.

وسلطت تقارير صحفيَّة أخيراً الضوء على فتاة خضعت للمحاكمة بعد أن أوقفتها شرطة النظام العام لعدم ارتدائها "الطرحة" على رأسها.

ونفذت اجهزة الامن السودانية الاحد حملة اعتقالات واسعة طالت بعض الكوادر الحزبية ابرزهم صديق يوسف (الحزب الشيوعي) محمد عبد المنعم ، منذر ابوالمعالي (الحزب العربي الناصري الوحدوي) محمد حسن بوشي (حزب البعث) عمر دفع الله (حزب الأمة) ، بينما شوهدت سيارات تتبع لجهاز الامن بالقرب من منزل زعيم المعارضة فاروق ابوعيسى كما نقلت مواقع التواصل الاجتماعى مداهمة منزل القيادى بحزب البعث السودانى محمد ضياء الدين.

كما شهدت شوارع الخرطوم انتشارا امنيا لافتا ، وشرعت محطات الوقود فى تطبيق الزيادة على اسعار البنزين والجازولين اعتبارا من مساء الاحد بعد تعميم وزارة النفط منشورا بالاسعار الجديدة وسط سخط كبير من روادها ، واضطرت بعض المحطات الى الاستعانة برجال شرطة لمنع الاحتكاكات.

.......................................................................


الدولار يقفز الى (8.20 ) جنيها بالسوق الموازي .. و"الوطني" لايخشى الشارع


الخرطوم 23 سبتمبر 2013- سجل الجنيه السودانى بالتزامن مع زيادة كبيرة اعلنتها الحكومة على أسعار عدد من السلع ، تراجعا مريعا امام الدولار بالسوق الموازي وقفز الى (8.20 ) للبيع مقابل (Cool جنيهات للشراء ، مقارنة بأسعار البيع ببنك السودان المركزي والتي بلغت (4،42) جنيها للبيع و(4،39) جنيها للشراء.


المنشور الذى عممته وزارة الطاقة بالأسعار الجديدة للمحروقات

وعزا بعض التجار ارتفاع الدولار لقلة المعروض و تزايد الطلب بشكل غير مسبوق عليه من قبل المواطنين والأفراد والمنظمات الأجنبية العاملة بالبلاد ، مشيرين الى أن الاصلاحات الاقتصادية المزمع تطبيقها وقرار بنك السودان المركزي بفتح باب الاستيراد للسلع غير الضرورية وسعا من دائرة الطلب على الدولار لأغراض الاستيراد .

و في وقت قال حزب المؤتمر الوطني الحاكم إنه واثق من ان الشعب السوداني سيقطع الطريق على أحزاب المعارضة التى تحاول إستغلال حزمة الإصلاحات الإقتصادية والمزايدة بها ، وشدد على ثقتهم المطلقة فى الشعب السوداني لتجاوز تحدي الإجراءات الإقتصادية .

وأكد الوطني وجود عدد من المؤسسات التنفيذية فى الحكومة تعمل بصورة يومية لضمان عدم إحداث أي قدر من البلبلة أو الإرتباك بخصوص الإصلاحات الإقتصادية وقطع الطريق على كل من يريد المزايدة على أن الإصلاحات مدخل لضرب وحدة البلاد وأستقرارها ، مشددا على أن ولاية الخرطوم تملك الأليات والتدابير التى من شأنها المحافظة على إستقرار الأسعار فى كافة الإتجاهات.

وشهدت عددا من المدن السودتنية بمافيها الخرطوم الاسبوع الماضي إحتجاجات متفرقة ومحدودة لأسباب مختلفة تعاملت معها الشرطة بعنف كبير، وقتل في نيالا بولاية جنوب دارفور مواطنيين والتى شهدت تظاهرات تندد بالإنفلات الأمني ، بينما اعتقل العشرات في ضاحية الجريف بالخرطوم والتى هي الاخرى خرجت في مظاهرات تحولت لإعمال شغب أثر مقتل احد المواطنين داخل حراسات الشرطة.

وشدد نائب أمين أمانة الإعلام بالمؤتمر الوطني قبيس أحمد المصطفي فى تصريحات صحفية الاحد على أن حزبه يتصدي للإصلاحات الإقتصادية بمسئولية وشجاعة كبيرة لإعادة الإستقرار والتوازن للإقتصاد ، وأكد بأن متخذ القرار الاقتصادي فى المؤتمر الوطني أو من قاموا برسم الحزمة الإقتصادية لم يكونوا عرضة لإهتزاز أو خوف لما هو متوقع حينما أقدموا على الخطوة .

ودعا المصطفي القوي السياسية لإستلهام شئ من روح التحدي التى أمتاز بها الشعب السوداني وروح المسئولية الوطنية بأن البلاد تواجه ملحمة للكرامة الوطنية إعادة التوازن للإقتصاد وعدم رهن قرار السودان السياسي لإي جهة كانت بسبب مشكلة إقتصادية.

وفي السياق جه المدير العام لقوات الشرطة، الفريق أول هاشم عثمان الحسين، أمس، بالتعامل وفق القانون ضد أيِّ مظهر من مظاهر الانفلات، أو إثارة الفوضى، أو محاولة الإخلال بالأمن، أو تعطيل حركة المواطنين أو التعرُّض لممتلكاتهم.

ووقف الحسين لدى مخاطبته اجتماع الاحد هيئة قيادة شرطة ولاية الخرطوم ، على الخطط التأمينية لشرطة ولاية الخرطوم، وجاهزيَّة القوات وإعدادها، وتوفير معينات التنفيذ المثالي للخطط، التي تهدف لتحقيق أمن واستقرار مواطني الولاية، وحفظ أرواحهم وممتلكاتهم.

ووجَّه بالتنسيق الكامل بين كل الوحدات والقوات المنوط بها تنفيذ العملية الأمنية، بهدف تأمين المواطن، والحفاظ على الأرواح والأنفس والممتلكات، وضرورة تأمين المنشآت والمرافق العامة والخاصة، وتأمين ضمان ممارسة أفراد المجتمع لأنشطتهم الحياتية كافة بسهولة وأمان ويسر.

وناشد الحسين اللجان المجتمعية أداء دورها الاجتماعي لحفظ الأمن واستقرار المجتمع ، من جانبه، أوضح مدير شرطة ولاية الخرطوم، الفريق محمد الحافظ، جاهزيَّة قوات شرطة الولاية للحفاظ على أمن وحماية المواطنين، والحفاظ على أرواحهم وممتلكاتهم، مشيداً بدعم رئاسة الشرطة واهتمامها بشرطة الولاية وتوفير المعينات.

ونفى حزب المؤتمر الوطني، أنْ تكون الاحتجاجات التي شهدتها بعض مناطق ولاية الخرطوم، خلال اليومين السابقين، ذات صلة بالإصلاحات الاقتصادية المرتقب إعلانها، مبيناً أنَّها مرتبطة ببعض الخدمات في مناطق محدودة.

وقال المتحدِّث باسم الحزب، للصحافيين ان توجيهات صدرت لمعالجة أمر تلك الخدمات، وتتابع حكومة الولاية إيجاد المعالجات اللازمة لها.

وأكَّد ثقة حزبه في مقدرة الأجهزة التنفيذيَّة للدولة عبر ما اتخذ من تدابير وإجراءات السيطرة على أي ردود أفعال أو محاولات استغلال سياسية أو اقتصادية لحزمة الإجراءات التي تعتزم الحكومة الإعلان عنها وتنفيذه.

كما أكَّد المصطفى ثقة حزبه في مقدرة الشعب السوداني بما يتَّسم به من وعي، في تفويت الفرصة على كل من يحاول استغلال الظرف الراهن، وتجاوز التحدِّي ، ودعاً جميع القوى السياسيَّة لاستلهام شيء من روح التحدِّي والمسؤولية التي يمتاز بها الشعب السوداني.

وعبَّر المصطفى عن اطمئنان الحزب لما اتخذته سلطات ولاية الخرطوم من إجراءات في هذا الصدد ، واستنكر اختزال ما سيتم اتخاذه من إجراءات في أمر رفع الدعم عن المحروقات. وقال ما يتم يمثل حزمة إصلاحية متكاملة يتم تنفيذها بالتزامن، تهدف بصفة أساسية لإيصال دعم الدولة بصورة مباشرة لأكبر قدر وعدد من الفئات المستهدفة والمستحقَّة.

وطبقت الحكومة عشية الأحد زيادات كبيرة على اسعار البنزين 4,67 جنيه للتر الواحد بينما وصل سعر لتر الجازولين3,11 وأصبح سعر اسطوانة الغاز خمسة وعشرون جنيها، ووصف عدد من المواطنين والخبراء الإقتصاديين الزيادات بالكبيرة وغير المسبوقة اذ وصلت في الغاز إلى قرابة 100 % وتعدتها في الجازولين والبنزين.


......................................................................



عناوين :


لاثنين 23 أيلول (سبتمبر) 2013


مظاهرات عنيفة في مدني وانباء عن سقوط قتيل
الخرطوم 23 سبتمبر 2013- إندلعت مظاهرات إحتجاجية اليوم الأثنين في انحاء متفرقة من السودان رافضة لقرارات الأحد الحكومية إلتى فرضت زيادات كبيرة على أسعار سلع اساسية في وقت تعاني البلاد إصلاً من موجة غلاء طاحن في اعقاب إنفصال (...)

جريمة قتل بشعة تهز ضاحية امبدة
الخرطوم 23 سبتمبر 2013- اوقفت شرطة ضاحية امبدة في مدينة ام درمان شاباً ينتمى لاحد التيارات الدينية بعد قتله والدته وشقيقه بتسديد عدة طعنات متتالية في أجزاء متفرقة من جسديهما واصاب شقيقته الطالبة الجامعية بخمس طعنات (...)

توجبهات بالتحقيق مع المسؤولين المقصرين فى احداث نيالا
الخرطوم 23 سبتمبر 2013- كشف المؤتمر الوطني عن توجيهات صدرت بمحاسبة المقصرين من المسؤولين وأن يطال التحقيق الأجهزة التى قصرت فى أداء واجبها فى الأحداث التى شهدتها مدينة نيالا بجنوب دارفور فى اليومين الماضيين فضلا عن (...)


من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الثلاثاء 24 سبتمبر 2013, 11:46 am

الهدوء يعود لود مدني وتضارب في عدد قتلى الإحتجاجات



الخرطوم 24 سبتمبر 2013- عاد الهدوء إلى مدينة ود مدني بعد يوم طويل من الكر والفر بين المتظاهرين الغاضبين ورجال الشرطة والأمن ، تضاربت المعلومات حول عدد ضحاياه بينما تداول الناشطين على مواقع التواصل الإجتماعي صوراً لثلاثة من الشباب بإعتبارهم قتلى ، أكدت الشرطة مقتل مواطن واحد، غير انها نفت علاقتها بمن أطلقوا النار علىه .


متظاهرون يهاجمون مقر المؤتمر الوطني الحاكم في ود مدني
وقال بيان مقتضب صدر في ساعة متأخرة من الليل عن شرطة ولاتة الجزيرة أن عربة بوكس أطلقت النار على المتظاهرين في حي مارنجان عوضة وقتلت مواطناً يدعى أحمد محمد على 23 سنة .

وإحتجزت سلطات ولاية الجزيرة ما لايقل عن 103 من الذين شاركوا في المظاهرات ابرزهم الكاتبة السودانية ذائعة الصيت رانيا مامون، وفرضت السلطات حظراً للتجوال في المدينة واعلنت أغلاق المدارس إلى أجل غير مسمى.

و قال وزير الاعلام المتحدث باسم الحكومة السودانية ان قوات الشرطة لن تستخدم القوة المفرطة ضد اية احتجاجات محتملة على خلفية تطبيق خطة الاصلاحات الاقتصادية واعترف "بقساوة " الاجراءات لكنه قال انها "آخر الخيارات الصعبة".

وقال احمد بلال عثمان في تصريحات صحفية الاثنين ان الحكومة تتعامل مع السودانيين بشكل حضارى ولاتستخدم القوة المفرطة ضد التظاهرات واتهم المعارضة بمحاولة استغلال الاحتجاجات واضاف " ناس المعارضة السنة الفاتت كانوا يتمنوا زول (شخص) يموت عشان يقولوا قتلتوه ولكن لم تسجل حالات وفاة في تلك الاحتجاجات ".

وشهدت مدينة ودمدني ثانى اكبر مدن السودان طيلة نهار الاثنين احتجاجات عنيفة بسبب غلاء الاسعار واضرم المتظاهرون النار فى المقار الحكومية والحزبية وفشلت الشرطة فى السيطرة على الوضع وسط انباء بنزول قوات من الجيش لتأمين الوضع وسارعت الحكومة هناك لعقد اجتماع طارئ قررت بعده فرض حظر التجوال .

وتضاربت الانباء بشأن سقوط قتلى فى الاحتجاجات وبينما تحاشى البيان الرسمى الأول للشرطة الحديث عن وقوع اصابات او ضحايا فى الاحداث سارع جهاز الامن والمخابرات الى تكذيب النبأ متهما من اسماها بقوى اليسار ببث الشائعات

وتردد ان ان هناك ثلاثة قتلى شاب فى الثالثة والعشرين من العمر يقطن حى الدباغة العريق بمدنى ويدعى مازن سيد احمد ، وآخر يدعى الشهيد سالم أحمد ألطيب (20 عاما) وثالث يسكن حي عووضة يدعى أحمد محمد عربي وتداولت مواقع التواصل الاجتماعى صورالشباب الثلاثة واكد اقرباء واصدقاء لاسرة مازن مصرعه فى الاحتجاجات إلتى إجتاحت المدينة التى تقطنها غالبية من اسر ذات دخل محدود وعمال مشروع الجزيرة .

وقال بيان الشرطة السودانية الاثنين حسب وكالة السودان للانباء ان الأجهزة الأمنية والشرطية تمكنت من إحتواء ما قالت انه شغب شغب محدود نفذته فئة من المخربين- حسب البيان- استقطبت مجموعة من المشردين ودفعت بهم الى موقف المواصلات بالمدينة .

واكد البيان الحاق الاحتجاجات بعض الاضرار بمحطة وقود بالسوق الجديد كما جرت محاولات لتخريب تلفزيون الجزيرة وبعض المواقع الخدمية والممتلكات الا ان الاجهزة الامنية سيطرت على الموقف والقت القبض على عدد من المخربين وما زالت عمليات ملاحقة البعض جارية .

إلا أن المكتب الصحفي للشرطة السودانية أكد في ساعة متأخرة من مساء أمس الاثنين ان مسلحين مجهولي الهوية أطلقوا النار على متظاهرين في ود مدني وأدي ذلك إلى وفاة أحد المتظاهرين .

وقال المكتب الصحفي لقوات الشرطة أنه في حوالي الساعة الثامنة والنصف مساء الاثنين بدأ عدد من المتظاهرين بمنطقة عووضة بودمدني في رشق عربات المارة بالحجارة وفي هذا الاثناء انطلقت رصاصة من عربة بوكس مدنية عابرة اثر رشقها بالحجارة اصابت المواطن احمد محمد علي (23) سنة اعمال حرة يقيم بمنطقة عووضة ادت لوفاته في الحال وفرت العربة هاربة.

وأضاف البيان أن الشرطة لا زالت توالي البحث عن الجاني.

و قلّل المتحدِّث الرسمي باسم حكومة ولاية الجزيرة ، محمد الكامل فضل الله، ، من الاحتجاجات التي شهدتها مدنى نافياً سقوط ضحايا، وأعلن توقيف 103 قال إنهم تسببوا في الشغب، وسيُقدَّمون للمحاكمة اليوم الثلاثاء.

واعتبر الكامل في حديث لقناة "الشروق" ليل الاثنين أنَّ الاحتجاجات التي شهدتها المدينة على رفع الدعم الحكومي عن المحروقات، ، مجرد حالات شغب نفذها متشردون عمدوا إلى التخريب قبل أنْ تتمكَّن القوات الأمنية من متابعتهم وتوقيف عدد منهم.

وأكَّد المسؤول أن أضراراً لحقت بواجهات بعض المؤسسات بجانب حرق محطتي خدمة ومحاولات نهب. وأكد أنَّ الموقف بات تحت السيطرة بعد انتشار القُوَّات النظاميَّة في الولاية وخاصَّة مدنى العاصمة .

ونفى سقوط ضحايا في صفوف قوات الشرطة أو المحتجِّين. واعتبر ذلك "كذبة كبيرة وتضخيم وفبركة للأحداث".

وكذب جهاز الامن والمخابرات فى صفحته الرسمية على "فيس بوك"ما قال انها شائعات تبثها قوى اليسار ومن شايعهم بسقوط قتيل في مظاهرات ودمدني.

واضاف ( وفورا تم توزيع الخبر على كل الاسافير اليسارية وبدء النائحات اطلاق المراثي على الشهيد المزعوم مكررين في بلادة يحسدون عليها حينما صدق قادتهم من قبل اعلامهم المضلل فذهبوا للعزاء ولم يجدوه لانه لم يكن هنالك شهيدا اصلا).

واشار الجهاز الى ان القوى الامنية واعية لحرمة الدم السوداني محذرا من تخريب ممتلكات المواطنين او الممتلكات العامة لانها ملك للشعب السوداني يجب حمايتها والحفاظ عليها والتعبير السلمي عن الراي حق يكفله القانون والدستور من قبله.

.............................................




الحكومة :زيادة الأسعار طبقت قبل إجازتها من مجلس الوزراء تفاديا للهلع


الخرطوم 24 سبتمبر 2013- برر وزير المالية السودانى تطبيق الحكومة لحزمة الاجراءات الاقتصادية برفع الاسعار قبل اجازتها من مجلس الوزراء لتفادي ما اسماه حالة الهلع وجنوح بعض التجار والمواطنين الى التخزين واعلن اصدار الرئيس عمر البشير توجيهات بزيادة الاجور اعتبارا من اكتوبر المقبل وصرف نصف الراتب المعدل قبل حلول عيد الاضحى .



وزير المالية


وكان مجلس الوزراء السودانى اعتمد الاثنين في جلسة طارئة حزمة ما عرف بالاصلاحات الاقتصادية التى شملت خفض الانفاق الحكومي ورفع الدعم عن الوقود والتوسع في الانتاج الزراعي والصناعي وزيادة الحد الادنى للاجور.

وقال وزير المالية على محمود عبد الرسول للصحفيين عقب انقضاء الجلسة ان سعر جالون البنزين بموجب التعرفة الجديد ارتفع من 12,5 الى 21 جنيها كما ارتفع جالون الجازولين من 8 جنيهات الى 14 جنيه الى جانب ارتفاع اسطوانة الغاز من 12 جنيها الى 25 جنيها.

وقال الوزير ان الحكومة ماتزال تدعم البنزين بـ10جنيهات مضيفا ان السودان يبيع البنزين الفائض في الاسواق العالمية بـ31 جنيها الى جانب استمرار الدعم للجازولين بواقع 13 جنيها وقال ان سعر الجازولين غير المدعوم عالميا يصل الى 27جنيها للجالون كما قال ان الحكومة مستمرة فى دعم غاز الطبخ مشيرا الى انها تستورده بـ91 جنيها ويباع للمواطن بـ25 جنيها.

وشدد وزير المالية على عدم تطبيق الحكومة زيادات على الضرائب وارباح الاعمال والقيمة المضافة لكنه قال ان سعر الصرف الرسمي ارتفع الى 5,7 جنيه مقابل الدولار في تعاملات الاستيراد.

وأوضح التعامل بسعر الصرف المعدل لايشمل الأدوية والقمح ومدخلات الأنتاج والسكر والمحروقات مضيفا انها ستطبق في استيراد السلع الكمالية ابرزها السيارات الجديدة والمكيفات والاجهزة الرقمية (الديجتال ) والفواكه.

وقال ان اغلب مستهلكي السلع الكمالية من الاثرياء الذين لايتأثرون بالزيادات عليها وتابع " الزول لو عايز يشتري عربية لازم يدفع بسعر الصرف الجديد في الجمارك ".

وتوقع وزير المالية تخفيض 600 مليون جنيه خلال الاشهر الثلاث المقبلة على صعيد الانفاق الحكومي معلنا عن توفير التمويل للموسم الشتوي بـ300 مليون جنيه كما توقع انخفاض التضخم الى 26% على المدى المتوسط وارتفاع النمو الى 3,6 % ليصل الى 5% لاحقا و توقع ايضا تحصيل ايرادات بـ3 مليار جنيه وتقليل الاستدانة من النظام المصرفي .

ونقل وزير المالية تبني مجلس الوزراء حزمة من الاجراءات الاقتصادية ابرزها تقليل الواردات والاستمرار في دعم القمح والسكر ومدخلات الانتاج الى جانب منح حرية الحركة للنقد الاجنبي وتحويلات المغتربين والسماح بعمليات السحب والايداع من والى خارج السودان.

وقال محمود ان قرار تطبيق الحد الادنى للاجور سيكون فاعلا اعتبارا من اكتوبر المقبل بصرف 50% من المرتب المعدل قبل حلول عيد الاضحى ، وكشف عن زيادة 150 جنيها للدرجات الوظيفية من الدرجة 11 حتى الدرجة 17 الى جانب رفع الدعم الشهري للاسر الفقيرة الى 150 جنيها لتشمل 500 الف اسرة.

ووعد الوزير بالإستمرار في دعم القمح والسكر ومدخلات الانتاج كما كشف عن تخصيص دعم خاص لولاية الخرطوم حتى لاتتأثر خدمات المواصلات بالبرنامج الاقتصادي ورفع الدعم الجزئي عن الوقود.

وقال وزير الدولة بوزارة الداخلية بابكر محمد دقنة ان الحكومة كانت امام خياري وفرة السلع والغلاء وندرة السلع والغلاء وانحازت الى الاولى التي تعتبر اقل ضررا.

وقال في تصريحات صحفية الاثنين من الافضل عدم دعم الوقود والاتجاه الى دعم الانتاج وقال بدلا من استيراد القمح بدعم يصل الى 400 مليون دولار فان يمكن توفير 100 مليون دولار للنهوض بزراعة القمح محليا .

واعلنت وزيرة الرعاية الاجتماعية مشاعر الدولب عن اتخاذ وزارتها حزمة من الاجراءات الناجعة لدعم الشرائح الضعيفة وتحقيق العدالة الاجتماعية.

وكشفت عن اعتزامها ادراج 12 الف امرأة ريفية للحصول التمويلات من البنك المركزي كقروض حسنة وصولا الى 75 الف امرأة .

وقالت الوزيرة في تصريحات صحافية الاثنين ان مجلس الوزراء صادق على رفع دعم الاسر الفقيرة شهريا بـ150 جنيها لتشمل 500 الف اسرة لاحقا كما اعلنت عن كفالة الطالب الجامعي بواقع 200 جنيه بينها 100 جنيه لدعم الوجبة و100 جنيه بشكل مباشر.

وكشفت الدولب عن استهداف ديوان الزكاة لحوالي 2,4 مليون اسرة فقيرة في انحاء السودان الى جانب اطلاق حزمة مشاريع بناء المجمعات الاستهلاكية في الولايات لتركيز الاسعار.

وقال وزير الاعلام احمد بلال ان السلطات طبقت الاجراءات الاقتصادية اعتبارا من الساعة 12 منتصف ليل الاحد لتفادي الهلع والجشع الذي يلازم البعض في مثل هذه القرارات.

واعتبره اجراء استباقي للهجمة المتوقعة على محطات الوقود.

وأضاف ان البون مازل شاسعا بين الاسعار العالمية والمحلية متمنيا عدم تكرار ذات القرارات مستقبلا .

وكشف معتمد الخرطوم اللواء عمر نمر، عن معالجات اقتصادية للتخفيف من تأثير قرار رفع الدعم عن المحروقات، ستعلن الخميس القادم، وصفها بانها ستمثل اختراقاً حقيقياً للأزمة، وتشمل المعالجات أسواقاً نموذجية ومنافذ تجارية تبيع للجمهور مباشرة.

وأعلن وزير الزراعة بالخرطوم أزهري خلف الله، عن حزمة قرارات قال انها تسهم في تخفيف المعيشة، محدداً أسعار اللحوم البيضاء في أسواق الولاية بسعر 20 جنيهاً للكيلو و30 جنيهاً للحوم الحمراء و20 جنيهاً لطبق البيض

واعتبر رئيس اتحاد مزراعي السودان محمد المرضي الشيخ توقيت قرار رفع الدعم عن المحروقات يوما تاريخيا ورأى ان الحكومة يجب ان تتجه الى رفع الدعم وتوفير الاموال للانتاج الزراعي .
...........................................................


الثلاثاء 24 أيلول (سبتمبر) 2013

سلفاكير يجدد حربه على باقان ويهدده بالطرد
جوبا 24 سبتمبر2013ـ حدد رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت للأمين العام للحركة الشعبية الموقوف الماضي على ذمة التحقيق منذ يوليو خيارين ،المثول أمام لجنة التحقيق أو مواجهة الطرد من الحزب . باقان اموم وغادر أموم قبل (...)

حزب الميرغنى يعلن تأييده لزيادة الأسعار
أعلن وزير الإرشاد والأوقاف السوداني القيادي في الحزب الاتحادي الديمقراطي (الأصل)، د. الفاتح تاج السر، تأييد حزبه للإجراءات الاقتصادية التي أعلنتها وزارة المالية، وأجازها مجلس الوزراء، يوم الإثنين، المتمثلة في رفع الدعم عن (...)

إرجاء محاكمة متهمين في احداث الجنينة
الخرطوم 23 سبتمبر 2013- قررت محكمة مختصة فى دارفور الاثنين تأجيل محاكمة (Cool في أحداث دامية وقعت بالاقليم ، إلى الخميس المقبل لإتاحة الفرصة لمحامي الدفاع للالتقاء بالمتهمين الذين لم يمثلوا أمام المحكمة لدواعٍ أمنية. يؤدي (...)


من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الخميس 26 سبتمبر 2013, 11:23 am

الخرطوم تعيش حالة من الشلل الكامل .. ومقتل 10 على الاقل في احتجاجات الاربعاء



الخرطوم 25 سبتمبر 2013 ـ اتسعت اليوم الاربعاء إلاحتجاجات المتصلة ليومها الرابع على التوالي ، واصابت الخرطوم بالشلل وتحولت اعمال شغب في بعض الاحياء في اليوم الثالث على التوالي على الاحتجاجات التي اسفرت عن عشرة قتلى على الاقل .


وتظاهرات الاحتجاج هذه، الناجمة عن قرار اتخذته الحكومة الاثنين برفع الدعم عن اسعار المحروقات، هي الاكبر في هذا البلد منذ وصول الفريق عمر البشير الى الحكم في 1989.

واندلعت تظاهرات بصورة عفوية، كما قال ناشطون، صباح الاربعاء في عدد كبير من احياء الخرطوم، والبعض منها قريب من وسط العاصمة، كما ذكر مراسل وكالة فرانس برس.

وردد المتظاهرون الذين شكل الطلاب القسم الاكبر منهم "حرية، حرية" و "الشعب يريد اسقاط النظام"، مستعيدين بذلك الشعار الابرز "للربيع العربي". ورشقوا الشرطة بالحجارة فردت بإلقاء قنابل مسيلة للدموع.

واقفلت المتاجر في الخرطوم والمدينة القريبة منها ام درمان. وقطع عدد كبير من الطرق، اذ اضرم المتظاهرون النار في الاطارات المستعملة او في اغصان الشجر، وانتشرت سحابة دخان كثيفة سوداء فوق عدد كبير من احياء العاصمة.

واضرم متظاهرون النار في عدد كبير من السيارات في مرآب فندق كبير يبعد 500 متر عن مطار الخرطوم وفي محطة وقود على الطريق نفسها، كما ذكر مراسل وكالة فرانس برس.

وتدخلت قوات الامن لتفريق المتظاهرين بإلقاء قنابل مسيلة للدموع، واوقفت عشرين متظاهرا.

وفي حي الخرطوم بحري، اكد احد الشهود انه شاهد ست سيارات احرقها المتظاهرون.

واقفلت الشرطة عند الظهر قسما من محور الطرق المؤدي الى المطار، وتوقفت وسائل النقل المشترك ظهرا.

واكد الموظف احمد عمر لدى عودته الى منزله في نهاية الدوام "كان علي السير عشرة كيلومترات. صحيح ان المتظاهرين يدافعون عن حقوقنا، الا انهم يزيدون من صعوبة حياتنا".

ولمواجهة اتساع الاضطرابات، اعلنت السلطات اقفال المدارس في الخرطوم حتى 30 سبتمبر.

وقطعت من جهة اخرى اتصالات الانترنت في العاصمة، كما ذكر عدد من المستخدمين، لكن لم يكن ممكنا معرفة هل ان هذا التوقف ناجم عن عطل او عن قطع متعمد من قبل السلطات.

وانتشرت على شبكات التواصل الاجتماعي دعوات الى تنظيم تظاهرات احتجاج على الحكومة.

وكانت التظاهرات اندلعت الثلاثاء في الخرطوم وام درمان وتواصلت حتى فجر الاربعاء.

وقتل الاربعاء الطالب عمر محمد احمد الخضر الذي كان يشارك في التظاهرات في ام درمان، كما اكدت عائلته لوكالة فرانس برس. وتحدثت الشرطة من جهتها عن قتيل في العاصمة، سقط خلال محاولة نهب كما قالت.

ونهب متظاهرون الثلاثاء مقر حزب المؤتمر الوطني الحاكم، في ام درمان، واحرقوه، كما افاد شهود.

واتسعت الاحتجاجات في انحاء اخرى من البلاد، وسار مئات الاشخاص منهم طلاب الاربعاء في بورت سودان، المرفـأ الوحيد في البلاد على بعد الف كلم شمال شرق الخرطوم، كما افاد شهود ذكروا ان الشرطة فرقت المتظاهرين بالقنابل المسيلة للدموع والهراوات.

وتظاهر مئات الطلاب ايضا في عطبرة التي تبعد 400 كلم شمال الخرطوم.

وبدأت التظاهرات الاثنين في ود مدني كبرى مدن ولاية الجزيرة جنوب شرق الخرطوم، واقدم متظاهرون على قتل متظاهر، كما قالت الشرطة.

وذكرت ان مجموعة من المتظاهرين في هذه الولاية حاولوا الثلاثاء "مهاجمة مبنيي التلفزيون وشركة الكهرباء"، مشيرة الى اصابات طفيفة بين المتظاهرين وعناصر الشرطة.

ووصلت حركة الاحتجاج الى اقليم دارفور بغرب السودان.

واعلنت الحكومة الاثنين زيادة كبيرة في اسعار المحروقات بعد رفع دعم الدولة، في اطار مجموعة من الاصلاحات الاقتصادية. وكان الرئيس عمر البشير اعلن ان دعم المنتجات النفطية "اصبح يشكل خطرا كبيرا على الاقتصاد".

وفي 2012، حصلت تظاهرات عنيفة ضد نظام البشير بعد اعلان تدابير تقشف مماثلة، منها زيادة الضرائب واسعار النفط.

ويعاني الاقتصاد السوداني من ارتفاع التضخم وتدهور قيمة العملة على اثر فقدان عائدات النفط بعد ان اصبح جنوب السودان دولة مستقلة في يوليو 2011 واخذ معه 75% من انتاج النفط البالغ 470 الف برميل يوميا.

ومنذ ذلك الحين، يواجه السودان تضخما متسارعا وندرة في العملات الصعبة لتمويل الاستيراد.


..............................................



الأمم المتحدة: السودان ألغى مشاركة البشير في الجمعية العامة



الخرطوم 26 سبتمبر 2013 ـ أعلنت الأمم المتحدة الأربعاء، أن الرئيس السوداني عمر البشير الذي صدرت بحقه مذكرات توقيف من المحكمة الجنائية الدولية، قرر أخيرا عدم التوجه إلى نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، فيما قالت صحيفة صادرة في الخرطوم إن واشنطن سحبت إذن عبور وهبوط الطائرة الرئاسية التى كان يفترض ان تتوجه إلى هناك عبر الأطلسي.

وقال متحدث باسم الأمم المتحدة إن “المكتب البروتوكولي أكد أن السودان الغى مشاركة الرئيس البشير في الجمعية العامة”،وكان من المقرر ان يلقي الرئيس السوداني خطابه الخميس أمام الجمعية العامة للامم المتحدة ولكن سيلقي الخطاب نيابة عنه وزير خارجيته علي كرتي الجمعة.

وقالت صحيفة اليوم التالي إن الولايات المتحدة الأمريكية سحبت إذن عبور وهبوط طائرة الرئيس السوداني عمر البشير في مطار جون كنيدي بنيويورك، بعد أن منحت الحكومة السودانية إذن دخول طائرة الرئيس للأجواء الأمريكية.

وذكرت الصحيفة ، نقلا عن مصدر وصفته بـ "المطلع"،إن الولايات المتحدة تراجعت عن ترخيصها الذي منحته للسودان وسحبته بعد ساعات قليلة، وقالت في مبرراتها للسفارة السودانية بواشنطن، أنها منحت الإذن عن طريق الخطأ، مشيرة إلى أنه يخص دولة أخرى.

وأكد المصدر، أن تراجع الولايات المتحدة جاء بعد أن أبلغت الحكومة السودانية واشنطن بكافة المعلومات المطلوبة الخاصة برحلة الرئيس إلى نيويورك، وقال "إن الحكومة لم تفاجأ بالخطوة وأنها كانت تتوقعها في ظل عدم وفاء واشنطن بمسؤوليتها في تسهيل مشاركة رئيس السودان في أعمال الجمعية العامة التي بدأت بصورة رسمية "الثلاثاء".

وفي سياق متصل، قال وكيل وزارة الخارجية السودانية بالإنابة عبد المحمود عبد الحليم، إن الحكومة في انتظار منح الولايات المتحدة الأمريكية تأشيرة للرئيس البشير.

وأضاف إن سفارة واشنطن بالخرطوم خلال اتصالها بوزارة الخارجية أفادت بأن التأشيرة "قيد النظر".

وأشار إلى بداية الفعاليات الرسمية والأمن الأفريقي على مستوى رؤساء الدول التي قدم فيها الاتحاد الأفريقي دعوة إلى الرئيس البشير للمشاركة فيها، وقال" مازلنا في انتظار إفادة من السفارة بشأن منح التأشيرة.

وفي مؤتمر صحفي الأحد الماضي، قال البشير إن “حضور الجمعية العامة للأمم المتحدة حقنا، سأذهب إلى أميركا ولن يسألني أحد فليس هناك قانون في الولايات المتحدة الأميركية يعيطها الحق في اتخاذ اجراءات ضدي فأميركا ليست عضوا في نظام روما”.

وكان البشير يقصد “معاهدة روما” التي نصت على إنشاء المحكمة الجنائية الدولية التي أصدرت في فبراير 2009 مذكرة توقيف بحق الرئيس السوداني بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في إقليم دارفور غربي السودان، واردفتها بأخري في العام الذي يليه متعلقة بالابادة الجماعية.

وأضاف البشير “أخذنا أذونات الطائرة عبر المغرب ثم الأطلسي إلى نيويورك وحجزنا فنادقنا في نيويورك.

.........................................................

عناوين :


لأربعاء 25 أيلول (سبتمبر) 2013


الترابى يعلن الشروع في الترتيب لمرحلة مابعد الانقاذ والجبهة الثورية تحذر الحكومة

الخرطوم 25 سبتمبر 2013- حذرت الجبهة الثورية الحكومة من إلاعتداء على المدنين ، ودعت افراد الشرطة والجيش إلى الانحياز للمواطنين في وقت ، قال الامين العام لحزب المؤتمر الشعبى حسن الترابى ان الترتيبات تمضى على قدم وساق لمرحلة (...)

المؤتمر الوطنى : الجبهة الثورية والمعارضة وراء تفجير الاحتجاجات

الخرطوم 25 سبتمبر 2013- اتهم المؤتمر الوطني الجبهة الثورية والمعارضة بالتورط فى الإحتجاجات الإخيرة التى إندلعت بالبلاد وتحريكها على خلفية حزمة الإجراءات الإقتصادية التى أجازتها الدولة مؤخرا، وقال إنه يمتلك معلومات (...)

الخرطوم تتظاهر ليلاً .. وسقوط عدد من القتلى والحكومة تتوعد

الخرطوم 25 سبتمبر 2013- عاشت الخرطوم الثلاثاء يوماً طويلاً شهد إتساع رقعة المظاهرات إلتى بدأت محدودة في الصباح بمدينة الثورة في ام درمان لتمتد وتعم ليلا جميع أحياء العاصمة وخرج آلاف المواطنين من منازلهم واشعلوا النار في (...)

زيادة تعرفة المواصلات بين الولايات بنسبة 26%

الخرطوم 25 سبتمبر 2013- أعلنت الغرفة القومية للبصات السفرية تسلمها قراراً من وزارة النقل بزيادة تعرفة المواصلات السفرية بنسبة 26%، بعد قرار رفع الدعم عن المحروقات الذي تم إعلانه مؤخراً، في إطار حزمة برنامج الإصلاح (...)

الامم المتحدة قلقة من ايقاف نشاط اطباء بلاحدود في دارفور

الخرطوم 25 سبتمبر 2013- أبدى مكتب تنسيق الشؤون الانسانية التابع للامم المتحدة فى السودان قلقه من ايقاف السلطات الحكومية منظمة اطباء بلاحدود البلجيكية التي كانت تعمل في منطقة شعيرية بدارفور. أمرأة دارفورية تمر بالقرب من (...)

المركزى يضخ عملات أجنبية للمصارف والدولار يواصل الارتفاع مقابل الجنيه

الخرطوم 25 سبتمبر 2013- قال بنك السودان المركزى انه ضخ الثلاثاء مبالغ مقدرة للمصارف التجارية فى اطار ما قال انها سياسات ترمى الي تحقيق الاستقرار الاقتصادي . رجل يحمل عملات سودانية من فئات مختلفة وقال البنك المركزي انه (...)

الميرغنى يتوجه الى بريطانيا و انباء متضاربة عن استقالة وزرائه من الحكومة


الخرطوم 25 سبتمبر 2013- غادر رئيس الحزب الاتحادي الاصل محمد عثمان الميرغني الثلاثاء الخرطوم برفقة نجله عبدالله المحجوب ، متوجها الى يريطانيا وسط انباء متضاربة حول موقف حزبه من الاستمرار فى الشراكة بحكومة المؤتمر الوطنى ، (...)

الخرطوم وجوبا توقعان اتفاق الحريات الاربع


الخرطوم 25 سبتمبر 2013- وقّع السودان مع دولة الجنوب، اتفاق الحريات الأربع، في إطار تنفيذ مصفوفة التعاون المشترك بين البلدين. وشمل الاتفاق، حرية التنقل والتملك والعمل والإقامة لمواطني البلدين، واستئناف حركة النقل النهري (...)


من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الخميس 26 سبتمبر 2013, 11:30 am

الخرطوم تتحول إلى سرادق عزاء كبير .. وأطباء وناشطون يقدرون عدد القتلى بالعشرات

الخرطوم 26 سبتمبر 2013 ـ تحولت الخرطوم ليل الأربعاء إلى سرادق عزاء كبير ،في اعقاب إعمال الحكومة للرصاص الحي في مواجهة المحتجين العزل وتضاربت الإنباء بشأن العدد الحقيقي للقتلى غير ان الجميع اتفق على انهم وصلوا إلى العشرات ومئات الجرحى وقدرتهم مصادر متطابقة بـ 50 قتيلا موزعين على مدن العاصمة الثلاث غير أن العدد الأكبر من القتلى كان في ام درمان.



وبحسب مصادر طبية ان جميع الإصابات كانت بالرصاص الحي والمطاطي ومعظمها في الرأس والصدر وبحسب مصادر طبية تحدثت لـ"سودان تربيون" ان العدد لايقل عن الـ"50" قتيلاً معظمهم من طلاب المدارس الثانوية والجامعات .


وإستمرت تظاهراتٍ الشارع السوداني لليوم الثالث على القرار الحكومي برفع أسعار المحروقات، ولم تتوان السلطات في إطلاق الرصاص الحي على المدنيين العزّل .


في الأثناء أغلقت المدارس بقرار حكومي فيما توقّفت خدمة «الإنترنت» عن مناطق واسعة من البلاد، بينما تسلّلت واشنطن إلى قلب الأحداث بحض سفارتها بالخرطوم كل الأطراف إلى عدم استخدام العنف.


و قتل 9 متظاهرين في ضاحية «اللاماب» نقلت جثثهم إلى مستشفى بشائر القريب، فيما ، قال الطبيب المعروف سيد عبدالقادر قنات: خلال مناوبتي الصباحية اجريت 38 عملية لاسعاف جرحى بإصابات مختلفة مؤكدا أن مشرحة ام درمان استقبلت 36 قتيلا اصاباتهم جميعها في الراس والصدر.


إسقاط النظام:


وردد المتظاهرون في الخرطوم الذين شكل الطلاب القسم الأكبر منهم «حرية، حرية» و«الشعب يريد إسقاط النظام»، مسترجعين الشعار الأبرز لـ «الربيع العربي»، وممطرين الشرطة بالحجارة التي ردّت بقنابل مسيل الدموع والرصاص الحي.


وأقفلت المتاجر في الخرطوم والمدينة القريبة منها ام درمان، وقطع عدد كبير من الطرق، اذ اضرم المتظاهرون النار في الإطارات المستعملة او في أغصان الشجر، وانتشرت سحابة دخان كثيفة سوداء فوق عدد كبير من احياء العاصمة.


وأضرم محتجون النار في مقر حزب المؤتمر الوطني الحاكم، جنوب العاصمة السودانية الخرطوم، الأربعاء، في ثاني حادث من نوعه، بعد حرق مقر للحزب في أم درمان الثلاثاء.


وقال شهود إن متظاهرين أشعلوا النار في مبنى جامعي وعدة محطات بنزين وأغلقوا الطريق الرئيسي المؤدي للمطار قرب فندق فخم. ورأى مراسل «رويترز» الشرطة وهي تطلق قنابل الغاز المسيل للدموع على المحتجين فيما هرع مئات من الضباط ورجال الأمن الذين يرتدون ملابس مدنية والمسلحين بالبنادق أو الهراوات الى وسط المدينة.


وفي الخرطوم بحري، اكد احد الشهود انه شاهد ست سيارات احرقها المتظاهرون. وأقفلت الشرطة عند الظهر قسما من محور الطرق المؤدي الى المطار، وتوقفت وسائل النقل العامة.



مظاهرات الولايات :


وفي نيالا ثاني اكبر مدينة في منطقة دارفور بغرب السودان قال شهود ونشطاء لوكالة «رويترز» بالهاتف إن حوالي ألفي طالب تظاهروا احتجاجا على الحكومة، ورشق كثيرون الشرطة بالحجارة وردت الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع،كما اندلعت احتجاجات في ود مدني والمناقل بولاية الجزيرة جنوبي الخرطوم وردد المئات «لا لغلاء الأسعار».


وسار مئات الأشخاص منهم طلاب في بورتسودان، المرفـأ الوحيد في البلاد على بعد الف كيلومتر شمال شرق الخرطوم، كما افاد شهود ان الشرطة فرقت المتظاهرين بالقنابل المسيلة للدموع والهراوات.


وشهدت مدن عطبرة شمال السودان وكوستي جنوب الخرطوم إحتجاجات محدودة بينما خرج مئات الأشخاص في مدينة الدويم ورشقوا الشرطة بالحجارة قبل ان تتمكن من تفريقهم مستخدمة الغاز المسيل للدموع والهراوات


تعليق الدراسة


في الأثناء، أعلنت السلطات السودانية اقفال المدارس في الخرطوم حتى نهاية الشهر الجاري للحيلولة دون وقوع تظاهرات طلابية كما حدث سابقاً، وأوضحت مصادر سودانية أن وزارة التربية والتعليم في ولاية الخرطوم قررت تعليق الدراسة بمدارس الولاية، نتيجة للأحداث والتظاهرات التي تشهدها العاصمة.


كما تعطلت الدراسة في عدد من الجامعات السودانية وتم تأجيلها إلى إشعار آخر، وأعلنت جامعة سنار تعطيل الدراسة في كل كلياتها المختلفة إلى ما بعد عيد الأضحى.


وحاولت الحكومة امتصاص آثار التظاهرات بالإعلان عن إعفاء ذوي الاحتياجات الخاصة من رسوم الدراسة والامتحانات، وأبقت على تعرفة المواصلات في بعض الأحياء الطرفية في الخرطوم على ما هي عليه.


الإنترنت:


وفي تطور آخر، تعذر الدخول إلى شبكة الإنترنت في العاصمة السودانية الخرطوم على وجه التحديد والولايات ، الأربعاء، ولم يتضح على الفور ما إذا كانت السلطات قد أوقفت الخدمة لمنع النشطاء من تنسيق الاحتجاجات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ولم تعلق أي من الشركات المزودة للإنترنت أو الحكومة على انقطاع الخدمة إلى الآن.


وبدأ ناشطون سودانيون مناهضون للحكومة بث أشرطة فيديو وصور، عبر شبكة الإنترنت، تظهر العنف المفرط الذى استخدمته الحكومة ضد المتظاهرين ، وانتشرت صوراً بشعة لجثامين تلاميذ المدارس الثانوية مرمية في شوارع الخرطوم وكشفت الفديوهات مواجهة الشرطة العنيفة للمظاهرات التي تحولت إلى مطالباتهم إلى إسقاط الرئيس السوداني عمر البشير.


وترافق مع انقطاع الإنترنت توقف بث بعض القنوات الفضائية السودانية المرتبطة في بثها بالشبكة العنكبوتية غير انهها تمكنت في وقت لاحق من إعادة البث .


أميركا على الخط:



وفي أول رد فعل دولي، دعت السفارة الأميركية في الخرطوم كل الأطراف إلى عدم استخدام العنف، مشيرة إلى أنّها تحض السلطات على احترام الحريات المدنية وحق التجمّع السلمي، لافتة إلى أنّها «تلقّت تقارير مؤسفة عن إصابات بليغة وأضرار بعدما اخذت الاحتجاجات منعطفا عنيفاً.


وقال بيان صادر عن السفارة : «في هذه الفترة الصعبة، من الضروري للجميع التزام الحذر وضبط النفس.


ورفعت الحكومة الدعم على الوقود الاثنين الماضي سعيا لتقليص العجز المتزايد في ميزانيتها، ما أثار حالة من الاستياء العام لأن الإجراء أضر بالفقراء، ومن المرجح أن يزيد من التضخم.


ورجح رئيس الهيئة السودانية للدفاع عن الحريات فاروق محمد إبراهيم امتداد المظاهرات إلى أماكن خارج العاصمة الخرطوم، "في حال استمرت حشود المواطنين في النزول إلى الشوارع"، لا سيما مع مواصلة قوات الأمن "قمع المتظاهرين".


واستبعد إبراهيم في تصريح لموقع "سكاي نيوز عربية" أن يعود الهدوء إلى شوارع الخرطوم قريبا، قائلا إن "الحكومة تتجه إلى اتخاذ إجراءات واضحة لقمع المظاهرات"، خصوصا وأن "الفساد في المؤسسات الحكومية وصل مرحلة لا يمكن السكوت عنها، وأن إصلاحها يتطلب وقتا طويلا"، ما قد يرفع وتيرة التوتر في الشارع.


وأشار إلى أن "تضخم الجهاز الحكومي والفساد، والغلاء" دفع الناس للنزول إلى الشوارع دون تعبئة من الأحزاب السياسية المعارضة للحكومة، مشيرا إلى احتمال تصاعد المظاهرات خلال الأيام القليلة المقبلة.


وأكد فاروق، أنه في حال وصلت الاحتجاجات في السودان إلى "مرحلة صعبة" تستدعي تدخل جهازي الجيش والشرطة، فإنهما "سينحازان إلى مطالب ومظالم الشعب"، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن تدخل الجيش "غير مأمون الجانب".


من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الخميس 26 سبتمبر 2013, 11:38 am

الصحافيون يعلنون الإضراب .. و الأيام تتوقف عن الصدور والأمن يعلق السوداني



الخرطوم 26 سبتمبر 2013 ـ شنت الحكومة حملة شرسة على الاجهزة الاعلامية ، ومنعتها من نشر اي اخبار عن الإحتجاجات الدامية التى عمت مدن السودان المختلفة ،وفيما أوقف جهاز الامن المخابرات ليل الاربعاء صدور صحيفة السوداني إلى أجل غير مسمى ، علق عميد الصحافيين السودانيين محجوب محمد صالح صدور صحيفتة الايام.


محجوب محمد صالح


وعقد جهاز الأمن والمخابرات إجتماعاً مع روساء تحرير الصحف ومدراء الاجهزة الإعلامية المختلفة وطالبهم فيه بتحويل الخطاب الإعلامي إلى خطاب أزمة، مشددا على عدم تناول أخبار المظاهرات إلا عبر البيانات الرسمية.

وبحسب صحافيين تحدثوا لـ"سودان تربيون" أن الجهاز طلب من رؤساء الصحف عدم استخدام كلمة متظاهريين والإستعاضة عنها بـ"مخربيين" مشيرين إلى ان الجهاز الذى درج طيلة الفترة السابقة على مراقبة الصحف والتضيق عليها لم يكتفي بذلك بل ذهب إلى توزيع "بوك أساتيل" عليها.

وإحتجز جهاز الامن الثلاثاء المذيعة بإذاعة المساء الخاصة سلافة أحمد أبو ضفيرة على خلفية تقديمها لبرنامج على الهواء نعتت فيه تعامل الشرطة مع المتظاهرين بالقمعي ووصفت فيه كذلك ضحايا مظاهرات مدني بالشهداء قبل ان يطلق سراحها ويدعوها للمثول أمامه الاربعاء مرة أخرى.

واستدعت السلطات ذاتها مراسل اسكاي نيوز عربية على خلفية تناول القناة التى تبث من أبوظبي للمظاهرات ولم يتثنى لـ"سودان تربيون" الحصول على معلومات إضافية بشأن واقعة استدعاء التجاني.

وقرر عميد الصحافين السودانين ورئيس تحرير صحيفة الايام العريقة تعليق صدورها لأجل غير مسمى رفضا للتوجيهات الأمنية، وقال صحافي في الايام تحدث لـ"سودان تربيون" ان محجوب ابلغهم بوقف صدور الصحيفة لاجل غير مسمى وعزى القرار إلى تعذر إصدار صحيفة تتحلى بالحد الادني من الاخلاق المهنية في ظل هذه الظروف.

إلى ذلك بثت الصحافية لبنى يعقوب العاملة في صحيفة السوداني رسالة عبر "واتس آب" تؤكد فيها تعليق جهاز الأمن والمخابرات لصدور صحيفة السوداني المملوكة لرجل الأعمال ذائع الصيت والمقرب من الرئيس البشير جمال الوالي ، وقالت الصحافية ان الجهاز لم يحدد الأسباب التى دعته لهذا القرار.

وكان رئيس تحرير صحيفة السوداني ضياء الدين بلال واجهة الرئيس البشير الاحد الماضي بأسئلة وصفت بالجريئة خلال المؤتمر الصحافي الذى اعلن فيه البشير الزيادات التى ادت إلى تفجير الاحتجاجات الحالية.

من ناحيتها دعت شبكة الصحافين السودانيين وهي جسم موازي لاتحاد الصحافيين المسيطر عليه من قبل منسوبي الحزب الحاكم دعت إلى الإضراب عن العمل إبتداءا من اليوم الخميس.

وأصدرت الشبكة بياناً وجهت فيه انتقادات عنيفة للحكومة والهجمة الامنية الشرسة على حرية التعبير من خلال استدعاء المذ يعيين والصحافيين إلى مباني جهاز الامن وتهديده، وإيقاف آخرين عن الكتابة.

وقالت الشبكة في بيانها انها ظلت تتابع عن كثب وبقلق بالغ، إستمرار محاولات السلطات الأمنية التضييق على حرية التعبير والنشر بالبلاد عبر سلسلة إجراءات "معيبة" و"مهينة" لرسالية المهنة الصحفية التي تقوم على حرية النشر والتلقي، وتنهض في كنف الدقة والإتزان والموضوعية والمسئولية أمام القراء.

وكشفت الشبكة عن فرض جهاز الامن لقاموس نشر "Book Style" على الصحف مؤخراً وإلزامها بإستخدامه في الأخبار المتعلقة برفع الدعم عم المحروقات وزيادات الأسعار، معتبرة ذلك تعدي صريح على "مهنية" المؤسسات الصحفية، وأزراءاً غير مسبوق بأخلاقية العمل الصحفي.


....................................................


عودة الانترنت في السودان وهيئة الاتصالات تقول عمليات تخريب وراء العطب



الخرطوم 26 سبتمبر 2013 - عادت الانترنت في السودان ظهر اليوم الخميس بعد انقطاع للانترنت دائم لأكثر من اربعة وعشرين ساعة اثر موجة من المظاهرات للاحتجاج على رفع الدعم عن السلع الضرورية والوقود احتاجت البلاد خلال الثلاث ايام الماضية.


كما عاود موقع وكالة الانباء السودانية سونا اليوم استئناف بث الاخبار بعد توقفه أمس الاربعاء.

والجدير بالذكر ان موقع سونا الالكتروني يبث من داخل البلاد على عكس عدد من المواقع الاخبارية الاخرى التي توجد على سيرفرس تابعة لشركات اجنبية في خارج السودان.

وذكرت الهيئة القومية للاتصالات في بيان لها نشرته الوكالة ان انقطاع خدمة الانترنت في البلاد يعود إلى "هجوم المتظاهرين على شركة كنار بالخرطوم و عمليات التخريب والسلب والنهب التي طالت أجهزة ومعدات الشركة خلال أحداث الشغب اليوم" .

وأدان المهندس مصطفى عبد الحفيظ مدير الادارة الفنية بالهيئة القومية للاتصالات الاعتداء على مقر شركة كنار وقال "هذا المسلك الذي يضر بإمكانيات ومقدرات الشعب السوداني وحقه في استخدام خدمة الانترنت ، متمثلة في استهدف البنى التحتية الخاصة بالشركات".

وتجدر الاشارة إلى ان تقارير صحفية افادت بان الشركات العاملة في مجال الانترنت امتنعت عن ذكر اسباب انقطاع الانترنت. وعزت مصادر اخرى ذلك إلى ان جهاز الامن يقف خلف هذا الاجراء بغرض منع النشطاء من التنسيق عبر استخدام الانترنت ونشر صور المظاهرات على مواقع التواصل الاجتماعي .

......................................................

الجبهة الثورية تعلن استعدادها لوقف القتال فور سقوط النظام


لندن 26 سبتمبر 2013 ـ اعلنت الجبهة الثورية السودانية إلتى تقاتل الحكومة في دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان إستعدادها لوقف القتال فور سقوط النظام عبر الانتفاضة الشعبية ، ودعت في الوقت ذاته إلى المحافظة على طابع الاحتجاجات السلمي .

مواطنون يسعفون أحد المصابين

ونفت الجبهة بشدة اي علاقة لها باتهامات النظام بضلوعها في عمليات عسكرية في المظاهرات التي اندلعت في كل مدن السودان ، واصفة الاتهامات بالكاذبة وان الهلع اصاب قيادات السلطة ، ونوهت الى انه في حال سقوط النظام فان العمل العسكري سيتوقف فوراً لمصلحة بناء الدولة الديموقراطية بلا تمييز .

وكان والي ولاية الجزيرة التى شهدت انطلاقة احتجاجات سبتمبر التى تعد الاقوى منذ تولي الرئيس البشير السلطة في العام 1989 إتهم الجبهة الثورية في المظاهرات وقال الزبير بشير طه وهو احد القيادات المتشددة في تنظيم الاخوان المسلمين الذى يحكم الخرطوم عبر واجهته السياسية المؤتمر الوطني ان الجبهة الثورية هي المحرض الرئيس على التظاهر واتهمها بالتورط في قتل المتظاهرين.

وقال رئيس القيادة العسكرية المشتركة لقوات الجبهة الثورية السودانية المعارضة عبد العزيز الحلو في تصريحات خاصة ان قواته تؤيد ما وصفها بالاتفاضة السلمية الجماهيرية لاسقاط النظام ، داعياً للحافظة على طابعها السلمي .

واضاف ( قوات الجبهة الثورية لا علاقة لها باكاذيب النظام والهلع الذي عبر عنه الزبير بشير طه والي ولاية الجزيرة بمشاركة قوات من الجبهة الثورية في الانتفاضة ) ، وقال ( هذه انتفاضة سلمية يقوم بها شعب السودان ونحن ندعم سلميتها

.
ونوه الحلو الى ان النظام في حال سقوطه بالانتفاضة السلمية فان العمل العسكري ستوقف فوراً ، وقال اذا سقط النظام عبر الانتفاضة السلمية فاننا سنوقف العمل العسكري فوراً لمصلحة بناء الدولة الديموقراطية بلا تمييز ) .

لكنه عاد وقال ان قوات الجبهة الثورية ستستأنف عملها العسكري في حالة ما اذا قام النظام بقمع الانتفاضة وادخلها في بحر من الدماء ، وحذر بشدة الحكومة السودانية من قمع المظاهرات ، وقال ( لن يمر القمع بلا حساب ان عاجلاً ام آجلاً ) ، داعياً جماهير الجبهة الثورية في كل مدن وقرى السودان للمشاركة الفاعلة في الانتفاضة السلمية ، محيياً كفاح الشعب السوداني ووحدته ونضاله من اجل اسقاط نظام المؤتمر الوطني الحاكم

.................................................



المهدي يتخذ موقفاً ضبابياً من الشارع ويصف القوات المسلحة بـ"الصندوق المقفول"


الخرطوم 26 سبتمبر 2013 ـ رفض زعيم حزب الأمة القومي الصادق المهدي التنبؤ بموقف القوات المسلحة السودانية من الأحداث الجارية وما أذا كانت ستنحاز للشارع ضد الرئيس عمر البشير وإتخذ المهدي موقفاً ضبابياً من دعمه لمايجري على الأرض ، وحذر في الوقت ذاته من قوات أخرى يمتلكها النظام ، داعيا منسوبي حزبه إلى ابتدار إعتصامات سلمية في جميع الساحات والميادين العامة حتى قيام نظام جديد، غير انه لم يحدد تاريخاً بعينه لتلك الدعوة.


الصادق المهدي


وبدا المهدي في مداخلة مع قناة التحرير المصرية في ساعة متأخرة من ليل الاربعاء ، تعقيبا على مظاهرات السودان مرتبكا ومترددا من تحديد موقف واضح حيال مايجري ، وبادر إلى إدانة ما اسما ه بالعنف والعنف المضاد ، وقال أن المشكلة ليست اقتصادية فقط، وإنما هى سياسية فى الأساس، رافضاً الحديث عن مستقبل الاحتجاجات وما اذا كانت ستتحول إلى ثورة شعبية تطيح البشير .

غير انه قال ان العنف الذى استخدمته الحكومة من شأنه ان يدعم الموقف المعارض ويحث على إستمرارية الاحتجاجات داعياً الله ان يلهم الجميع الحكمة وعدم الانجرار لمزيد من العنف.

وإعترف زعيم حزب الأمه بأن حزبه بعيداً عن قيادة تظاهرات الشارع الموصوفه بانها الاقوى في مواجهة حكومة البشير وقال هذه احتجاجات عفوية لاقيادة لها .

وأضاف المهدى قائلا: "نحن ننادى بنظام جديد باعتبار أن النظام الحالى هو المسئول عن مواصلة الحروب والنزاعات، والحروب هى المسئولة عن رفع ميزانية الدولة والزيادة فى الإنفاق، لذلك نحن ننادى بقيام نظام جديد".

وأعلن المهدى عن مشروع هذا النظام الجديد، وأشار إلى أن الوسيلة التى يتحقق بها هذا النظام الجديد ستكون باعتصامات واسعة فى كل الميادين العامة فى السودان تنادى بهذا النظام الجديد، وإذا استجابت الحكومة السودانية لهذا الموقف، ستكون هناك خريطة طريق له بالتراضى.

ونوه المهدى إلى أن هذا النظام الذى سيحقق هذه الأشياء، لن يأتى إلا من خلال حكم انتقالى يوضع فى ظله دستور جديد، وبموجب هذا الدستور الجديد تجرى انتخابات عامة حرة وفى فترة انتقالية تعالج القضايا الحقيقية فى السودان

وكان المهدي نفى مطلع سبتمبر توصل حزبه إلى أي صفقة تكفل مشاركته في السلطة باعتباره رئيسا للوزراء، ترتيبا على استقباله الرئيس عمر البشير أغسطس ، كما نفى إجراء حزبه أي مباحثات بشأن مشاركته في السلطة القائمة.

واجتمع الرئيس البشير بالمهدي 27 أغسطس الماضي في منزل الأخير مطولا، وقالا عقب الاجتماع إنهما اتفقا على أن تكون قضايا الحكم والدستور والسلام قضايا قومية لا يختص بها أو يسيطر عليها أحد، وإنهما اتفقا على إجراء الاتصالات اللازمة لإبرام اتفاقيات.

والتقى المهدي كلا من وزير المالية علي محمود، ومحافظ بنك السودان محمد خير، وقال المهدي في بيان عقب لقائه المسؤولين الكبيرين، إنهما قدما له شرحا وافيا عن الحالة الاقتصادية والمالية في البلاد، خاصة عزمهما على رفع الدعم عن المحروقات.

وأثارت اللقاءات بين المهدي والبشير والمسؤولين الحكوميين تكهنات بشأن «صفقة» بين الزعيم المعارض والرئيس البشير تكفل له المشاركة في الحكومة، وإجراء تعديلات دستورية تكفل للأخير المشاركة في السلطة باعتباره رئيسا للوزراء.

وكان الرئيس البشير اعلن في مؤتمر صحافي الأحد ان اتفاقاً جاهزاً مع حزب الأمه سيري النور قريباً غير ان القيادية بالحزب وابنة المهدي سارعت لتكذيب البشير.

وقال المهدي مستخدما عبارة شعبية قطعية الدلالة «كو» (وتعني لا) إنه لم يستقبل الرئيس البشير ووزراءه بهدف المشاركة في السلطة، وأضاف وهو يتحدث للصحافيين ، إن لحزبه سياسة معلنة تقوم على تغيير النظام عبر العمل المدني بعيدا عن العنف المسلح والاستعانة بالأجنبي، وإنه تحدث إلى زواره وفقا لهذه الرؤية.

وقطع المهدي بعدم وجود صيغة للمشاركة في الحكم لدى حزبه إلا بالصيغة التي حددها، وبعدم مشاركته في السلطة باعتباره رئيسا للوزراء، وقال: «ما في (لا يوجد) رئيس وزراء قادم، السودان لا يوجد فيه رئيس وزراء، نحن أصلا ما عندنا صيغة مشاركة، إلا في شكل حددناه».

وقال المهدي إنه فهم زيارة وزيرة المالية ومحافظ البنك المركزي له بأنها تأتي كجزء من تنوير قالا إنهما سيقدمانه للأحزاب، ولا تعني أنهما جاءا ليشاوراه باعتباره رئيسا لوزارة قادمة، وإنه تحدث معهما حول موقف حزبه وسياساته.

وتعهد المهدي الاربعاء بجمع القوى السياسية لتنفيذ الإعتصامات في الميادين للضغط على الحكومة للنزول عند رغبة التغير بتشكيل حكومة انتقالية ووضع دستور جديد ، مهدداً بانه في حال عدم قبول الحكومة بإشتراطات المعارضة ، ستتحول الاعتصامات إلى عصيان مدني شامل يزيح النظام ويفسح الطريق أمام التغير الشامل.

وادان المهدي ما اسماه بالعنف والتخريب الذى تم في الايام الماضيات، وقال ان التخريب الذى يجري على الارض يعطي المبرر لاستخدام العنف ضده، وسخر المهدي في الوقت ذاته من تصريحات المسؤولين الحكوميين القائلة بإمكانية محاصرة الاحتجاجات المنطلقة الان وقال ضاحكاً "كل نظام واجه احتجاجات قال بذات العبارات".

ووصف المهدي البشير القوات المسلحة بالصندوق المقفول وقال لا احد يستطيع التنبؤ بمواقفها غير انه عاد وقال استيع أن اوكد ان القوات المسلحة السودانية لن تسمح بتوظيفها لضرب المدنيين العزل .

وحذر المهدي من من قوات أخرى غير الجيش يمتلكها النظام ، واردف ما استطيع ان اقوله ان تربية القوات المسلحة تحول دون الاستعانة بها لضرب عناصر مدنية ، وناشد المهدي الجيش وقوات الأمن والشرطة بالإمتناع عن استخدام القوة ضد المتظاهرين ودعا المتظاهرين إلى الابتعاد عن اعمال الشغب والتخريب.

.....................................................

عناوين :

الخميس 26 أيلول (سبتمبر) 2013


صندوق النقد يعتزم إقراض جنوب السودان لتعزيز إستقراره
جوبا 26 سبتمبر 2013 ـ قال صندوق النقد الدولي الأربعاء إنه على وشك التوصل إلى اتفاق يمنح بموجبه قرضاً لجنوب السودان في الأيام القادمة لمساعدة الدولة الأفريقية المنتجة للنفط على تحقيق الاستقرار الاقتصادي وجذب دعم من مانحين (...)

الأمم المتحدة: السودان ألغى مشاركة البشير في الجمعية العامة

الخرطوم 26 سبتمبر 2013 ـ أعلنت الأمم المتحدة الأربعاء، أن الرئيس السوداني عمر البشير الذي صدرت بحقه مذكرات توقيف من المحكمة الجنائية الدولية، قرر أخيرا عدم التوجه إلى نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم (...)


.


من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الثلاثاء 01 أكتوبر 2013, 7:58 pm

الجيش الشعبي يعلن إنتهاء وقف العدائيات ويستئأنف عملياته بالتنسيق مع الجبهة الثورية



الخرطوم 1 اكتوبر 2013- اعلنت القيادة العامة للجيش الشعبى لتحرير السودان إنتهاء وقف العدائيات فى منطقتى جنوب كردفان والنيل الازرق عند منتصف الليل وفجر الاول من شهر اكتوبر 2013 .


مقاتلي الحركة الشعبية في جبال النوبة


وكانت الحركة اعلنت وقف العدائيات من طرف واحد تضامناً مع متضررى السيول والامطار فى عموم السودان وفى المنطقتين لاسيما فى المناطق المحررة التى تسيطر عليها الحركة الشعبية لتحرير السودان.

وقال بيان للحركة تلقته "سودان تربيون" ان النظام الحاكم وبرغم الهدنة واصل تحركاته براً وجواً بقصف المدنين مما احدث خسائر فى اوساط المدنين تم الإعلان عنها فى حينها .واضاف البيان " ولكن كان من الضرورى للحركة الشعبية والجيش الشعبى إبداء الحساسية والمسؤلية تجاه الكوارث التى المت بشعبنا والتى هى فى وجه من وجوهها نتاج لفشل وفساد نظام الانقاذ الذى حطم المؤسسات واجهزة الدولة التى بإمكانها التصدى للكوارث الطبيعة .

وكشف البيان عن تعليمات للجيش الشعبى بالعمل مع القيادة المشتركة للجبهة الثورية على نحو يعزز فرص إنتصار الانتفاضة السلمية التى بدات فى شهر سبتمبر الحالى بالتنسيق مع قوى الانتفاضة وقيادتها والحرص على توسيع وتعميق طابعها السلمى مع وضع كافة إمكانيات الحركة الشعبية والجيش الشعبى فى خدمة قوى التغيير وبتنسيق تام مع الجبهة الثورية وقوى التغيير الاخرى من اجل اسقاط النظام

وتقاتل الحركة الشعبية حكومة الخرطوم منذ العام 2011 في مناطق جنوب كردفان والنيل الازرق قبل ان تتحالف مع حركات دارفور العسكرية في تنظيم الجبهة الثورية، التى اعلنت في وقت سابق عزمها على وضع السلاح حال افلاح الاحتجاجت التى تشهدها عددا من ولايات السودان الاطاحة بنظام البشير.


............................................................







المهدى والترابى يدعوان انصارهما للتظاهر اليوم ..والإعلان عن ميلاد تنظيم جديد بأسم "اسود بري"


الخرطوم 1 اكتوبر 2013- جاهر كل من زعيم حزب المؤتمر الشعبى حسن الترابى والصادق المهدى زعيم حزب الامة بدعوة مناصريهم للانضمام الى الاحتجاجات السلمية التى انتظمت اجزاء واسعة من السودان منذ نحو اسبوع فى اول مناشدة صريحة من الرجلين منذ اندلاع التظاهرات، التى تجددت أمس الاثنين بعد تراجعها في اليوم الذي سبقه، واعلن عن تنظيم جديد بمسمى "اسود بري"


تظاهرات ليلية عشية الاثنين ببري


وقال حزب الترابى فى بيان عممه الاثنين ان التحالف المعارض اتخذ قرارا بالمضى على درب اسقاط النظام عبر ثورة شعبية بعد فشل كل دعاوى الاصلاح والتصحيح وصل إلى مرحلة دخول بعض تلك في الانتخابات الماضية أملاً في تغيير الواقع السياسي السيئ عبر صندوق الاقتراع واضاف البيان "وفي ازمة الجنوب ودارفور والاقتصاد قدمنا مقترحات حلول إلا أنها جميعها لم تلق أذن صاغية . وقابلها النظام بالحرب والتضييف الأمني وتزوير أرادة الأمة".

ودعا الصادق المهدي عضوية حزب الامة القومى والشعب السودانى بكافة شرائحه الى تصعيد الاحتجاج وابداء المطالب بالوسائل السلمية وتنظيم المواكب والتظاهرات والاعتصامات. واعلن فى بيان اقامة تابين للشهداء الذين بذلوا ارواحهم رخيصة فداءً للوطن بدار الحزب مساء اليوم الثلاثاء.

وجدد المؤتمر الشعبي رفضه زيادة اسعار المحروقات و كل سياسات السلطة في إدارة البلاد واعلن دعمه للثورة داعيا عضويته والاحزاب و الشعب السوداني قاطبة الاستمرار فيها مع ضرورة الالتزام بالسلمية ودان أساليب العنف خاصة التي صدرت من أجهزة النظام في قتل المتظاهرين .

وشدد البيان على ان الطريق الاوحد والانسب هو القبول بالوضع الانتقالي الكامل بمشاركة كل القوى الثورية بما فيها حاملة السلاح للخروج من الازمة و إلا فإن على النظام الاستعداد لمواجهة مصير الطغاة والنظم المستبدة .

وحمل حزب الترابى سياسات النظام الحالية المتمثلة في الاستبداد والطغيان مسؤولية الاضطراب السياسي التى أدت إلى انفصال الجنوب وقيام الحرب في أوسع رقعة من البلاد مصحوبة بحملات انتهاكات واسعة في الحريات الصحفية والسياسية والخاصة بالاضافة إلى الفساد وأكل المال العام وأدي كل ذلك طبقا للبيان إلى فشل إقتصادي ترتب عليه إجراء إقتصادية دفع المواطن فاتورة اخطاء الحكومة السياسية .

وقال البيان ان نصيب حزب المؤتمر الشعبي كان الكبت وتعليق النشاط وإغلاق الصحيفة واعتقالات واسعة في العضوية جعلت من الحزب الاكثر دراية وقدرة في مواجهة الازمة و اضاف البيان "كان نصيب الوطن أكبر في التمزيق والقتل والتضييق والفقر المتقع " .

وقالت الحكومة السودانية، الاثنين 30 سبتمبر ، ان 700 شخص اعتقلوا ونحو 34 لقوا حتفهم علي مدي أسبوع شهد أسوأ اضطرابات في وسط السودان منذ سنوات بسبب تخفيضات دعم الوقود.

وقاومت حكومة البشير الذي استولي علي السلطة في انقلاب عام 1989، الدعوات إلي إلغاء تخفيضات الدعم التي رفعت اسعار البنزين ما يقرب من الضعفين بين عشية وضحاها.

وشهد أمس الاثنين اندلاع مظاهرات وصفت بالحاشدة في مدنيتي عطبرة شمال السودان وبورتسودان في الشرق، بينما خرجت 200 طالبة من جامعة الاحفاد ، مطالبات باسقاط النظام ، وطلقت الشرطة عليهن الغاز المسيل للدموع بينما شهدت ضاحية بري الملتهبة تظاهرات ليلية جابت الشوارع الداخلية للحي ، الذى اعلن شبابه ميلاد تنظيم بمسمى اسود بري مؤكدين استمرارهم في التظاهر لحين اسقاط النظام.

وجاء خفض الدعم بسبب أزمة مالية طاحنة يعاني منها السودان منذ انفصال جنوب السودان المنتج للنفط في عام 2011 ، الأمر الذي حرم الخرطوم من 75 بالمئة من انتاج النفط الذي تعتمد عليه في تحقيق ايردات للدولة وتوفير العملة الصعبة اللازمة لاستيراد الغذاء.

وظل البشير في السلطة قرابة 25 عاما رغم حركات التمرد التي تشهدها البلاد في أكثر من مكان والعقوبات التجارية الامريكية ، والأزمة الاقتصادية ، ومحاولة انقلاب وقعت العام الماضي، ومذكرتين بالقبض عليه من المحكمة الجنائية الدولية تتهمانه بتدبير جرائم حرب وجرائم إبادة جماعية في اقليم دارفور بغرب البلاد.

..........................................



 عناوين :


لثلاثاء 5 شباط (فبراير) 2013

السودان يدعو للاستمرار في إصلاح مجلس الأمن
الخرطوم 5 فبراير 2013 - قال وزير الخارجية السودانى على كرتى ، ان إصلاح مجلس الأمن الدولي يجب أن يقوم على قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 557/62 والذي يحقق عناصر أساسية مترابطة لعملية الإصلاح، أبرزها فئات العضوية، (...)

المالية تتراجع عن قرار بعدم دفع مخصصات العاملين فى امتحانات الشهادة السودانية
الخرطوم 5 فبراير 2013 - قالت وزارة التربية التعليم الاتحادية ان وزارة المالية تراجعت عن قرارها السابق بعدم دفع مخصصات العاملين فى امتحانات الشهادة السودانية. وكانت المالية اعتذرت فى وقت سابق عن زيادة مخصصات العاملين فى (...)

مسلحون يسطون علي وزارة بجنوب دارفور
نيالا 5 فبراير 2013 - اقتحمت مجموعة مسلحة مجهولة نهار امس الاثنين مبنى وزارة الثروة الحيوانية بمدينة نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور واستولت على مبلغ 300 الف جنيه سوداني قبل ساعات من صرف رواتب العاملين . صورة تعود لعام 2006 (...)

السودان يتحفظ على اختيار يوغندا نائبا لرئيس منظمة التعاون الاسلامى
القاهرة 5 فبراير 2013- اعترض وفد السودان في اجتماع وزراء الخارجية التحضيرى للقمة الإسلامية الذي انعقد بالقاهرة على اختيار يوغندا كنائب لرئيس منظمة التعاون الإسلامى واعتبر الخطوة انتهاكا لميثاق المنظمة . الرئيس اليوغندي (...)

الحكومة السودانية تتحدث عن مفاوضات مع الحركة الشعبية في منتصف فبراير
الخرطوم 5 فبراير 2013 – قالت الحكومة السودانية انها ستدخل في مفاوضات مباشرة مع الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال في الخامس عشر من هذا الشهر اذا تسلمت وثائق تؤكد فك الارتباط وعدت جوبا بتسليمها في اجتماع سيعقد في الاسبوع (...)


من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الأربعاء 04 ديسمبر 2013, 5:55 am

الولاة يستقيلون ..والبشير يشكر الوزراء وترجيحات بخروج طه والجاز من الحكومة



الخرطوم 4 ديسمبر 2013- وضع حكام ولايات السودان المختلفة إستقالاتهم على طاولة الرئيس عمر البشير بطلب منه وابلغهم ان من ترغب القيادة في اعفائه سيتم إبلاغه بذلك ، في وقت تقدم البشير خلال جلسة طارئة لمجلس الوزراء، الثلاثاء، بالشكر للوزراء ووزراء الدولة على أدائهم ومشاركتهم في "حكومة القاعدة العريضة"، توطئة لإعلان التشكيل الوزاري الجديد خلال الساعات القادمة، الذي راجت تكهنات قوية بانه سيكون تعديلاً جذرياً بذهاب اسماء تربعت على سدة الحكم طيلة الـ 24 عاماً الماضية.


وداع الوزراء في جلسة المجلس الثلاثاء 3 ديسمبر 2013 .... تصوير كمال عمر

وتطابقت مصادر اعلامية وسياسية بشأن مغادرة النائب الأول لرئيس الجمهورية وزعيم الاسلاميين المتحكمين في مفاصل السلطة على عثمان محمد طه لمنصبه ، في وقت اختلفت التكهنات بشأن وزير الطاقة د.عوض احمد الجاز ، غير ان ذات المصادر أكدت بقاء كل من مساعد الرئيس الحالي د. نافع على نافع داخل القصر الجمهوري ودخول كل من اسامة عبد الله ووزير الدفاع الحالي عبد الرحيم محمد حسين اليه.

وقال رئيس البرلمان السوداني أحمد إبراهيم الطاهر، إن الجيل الذي قاد البلاد لمدة 24 عاماً الآن يترجل، وأن الفترة التي تسبق الانتخابات المقبلة سيقودها الجيل التالي، وأكد أن المرحلة المقبلة تقوم على الإحلال والإبدال وسط أجهزة الدولة القيادية ومؤسساتها.

وأكد الطاهر خلال مخاطبته الاحتفال ببداية إنتاج الذهب لشركة الدويشات للتعدين بمحلية وادي حلفا، الثلاثاء، أن السودان يمر بمرحلة جديدة تختلف عن سابقاتها تؤهل البلاد للانطلاق نحو النهضة والتقدم.

وأكد أن المرحلة المقبلة ستشهد حل كثير من القضايا والمشكلات التي أقعدت البلاد عن التقدم، والمتمثلة في الحرب الدائرة في جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور، بجانب ما أسماه بالمزايدات والترضيات واستحقاقات السلام.

وأبدى الطاهر تفاؤله في أن يشهد مطلع العام المقبل انطلاق البلاد نحو النهضة، خاصة أن البلاد قد وصلت في التعليم العالي إلى درجة لا تسبقها إلا مصر على المستوى الأفريقي، الذي خرج عدداً كبيراً من المؤهلين لقيادة البلاد.

وقال قيادي بارز في المؤتمر الوطني لـ"سودان تربيون" ان الترشيحات الراجحة تشير وبوضوح الى ان الشرخ داخل المجموعة الحاكمة بات واسعاً وان الخلافات وتصفية الحسابات هي المحرك الرئيس للتعديل المقبل ان مضى وفقاً لما يرشح الان من مطابخ القرار.

ومضى القيادي إلى القول ان خروج طه وعوض الجاز وبقاء عبد الرحيم محمد حسين وبكري حسن صالح والمجموعة التى حول الرئيس بقيادة د. نافع ان تم بالفعل تشير وبوضوح الى خروج الهمس الدائر طيلة الفترة الماضية عن وجود خلافات وعدم رضا بين الرئيس ونائبه إلى العلن .

إلى ذلك أعرب البشير عن تقديره لجهود الوزراء ووزراء الدولة في تحسين الأداء خلال الفترة الماضية، مؤكداً أن التعديل الوزاري الذي سيتم قريباً لا يعني بأي حال من الأحوال أن الأداء كان ضعيفاً، وإنما اقتضته ضرورة التكليف الذي هو سنة التكليف السياسي .

وأكد أن الوزراء استطاعوا في المرحلة الماضية أن "يعملوا فيها بتناغم وإحساس عاليين من المسؤولية حتى تحققت الكثير من الإنجازات في ظل ظروف دولية وإقليمية ومحلية معلومة". وطلب البشير من الوزراء الاستمرار فى تكاليفهم لحين الاعلان عن الوزارة الجديدة ، وينتظر أن يجيز المكتب القيادي لحزب المؤتمر الوطني الحاكم التشكيل الوزاري خلال اجتماعه الراتب مساء يوم الأربعاء، على أن تعلن الحكومة الجديدة يوم الخميس.

غير ان مصادرا حكومية نافذة ابلغت "سودان تربيون" باستمرار المشاورات فى مؤسسة الرئاسة حول ملامح التغيير الذى وصفه بالكبير، وتوقعت عدم الاعلان عن التشكيل فى الموعد المنتظر بالخميس منوهة الى ان الامر ربما يستغرق ثلاث او اربعة ايام اخريات واكدت على ان بعض الوجوه النافذة على راسها نافع على نافع واسامة عبدالله ابديا رغبة فى عدم تولى اى منصب تنفيذى وفضلا العمل من خارج الدوائر الحكومية التنفيذية ، لافتة الى ان القرار النهائى متروك للرئيس عمر البشير.

وقالت المصادر ان مسؤول العلاقات الخارجية فى حزب المؤتمر الوطنى ابراهيم غندور احد ابرز المرشحين لتولى حقيبة الخارجية واشارت الى ان الاسماء المقترحة للمنصب ثلاثة ترتفع وسطها اسهم غندور بشكل كبير.

وقالت المصادر ان البشير لم يقرر اعفاء الوزراء بعد وان الخطوة ستتم بالتزامن مع الاعلان عن الوزراة الجديدة ، وقال المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء عقب للصحفيين أن الرئيس أكد للوزراء أنهم استطاعوا أن يعملوا بتناغم وإحساس عالٍ من المسئولية حتى تحققت الكثير من الإنجازات في ظل ظروف دولية وإقليمية ومحلية معلومة

..................................................................


نواب فى البرلمان يحذرون من تنامى ظاهرة الاتجار بالبشر وبيع الاعضاء



الخرطوم 4 ديسمبر 2013- أجاز البرلمان السوداني الثلاثاء مشروع قانون لمكافحة الإتجار بالبشر في مرحلة السمات العامة، وحوت المسودة عقوبات مشددة لممارسي تلك التجارة التي تشهد زيادة مضطردة في السودان.


البرلمان السوداني

وصادق البرلمان على التقرير المشترك للجنتي التشريع والعدل وحقوق الإنسان والعلاقات الخارجية والأمن بشأن قانون مكافحة الإتجار بالبشر لسنة 2013 في مرحلة السمات العامة.

ونبه برلمانيون الى خطورة الظاهرة على السودان، بالنظر لموقعه الجغرافي الذي جعله ميدانا خصبا للجريمة بعد ان اضحى معبرا لشبكات الاتجار بالبشر خصوصاً في شرق البلاد، ونوهوا الى تطور الجريمة وتعدد اساليبها بعدما انتقلت من طور الاتجار بالبشر الى الاتجار بالأعضاء.

وأكدوا أن المكاتب المرخص لها بالعمل في استقدام العمالة الخارجية تمثل نوعاً حديثاً في الاتجار بالبشر، مما يستوجب مكافحتها قانونياً، ودعا النواب خلال تداولهم حول مشروع القانون الى إعلان السودان مكافحاً للظاهرة بالتوقيع على الاتفاقية الدولية للجريمة العابرة للحدود. كما طالبوا بايقاع اقسى عقوبة على الجناة

وحذر النائب عن دوائر البحر الأحمر حسب الله صالح من أن يؤدى بيع البشر الى فتنة بين القبائل في شرق السودان، مبينا أن كل قبيلة فقدت شخصا تحاول الأخذ بالثأر، وقال إن الأمر يحتاج الى تنسيق دولي وإقليمي.

وزاد "لا بد أن تفرض الدولة هيبتها على الشرق وحسم التفلتات التي بدأت تظهر بالاعتداء على البصات السفرية ،وقال النائب عن دوائر ولاية القضارف حسام الدين عمر إن الولاية باتت تعاني نقصاً في العمالة بسبب احجام العمالة عن الذهاب الى الولاية خوفا من العصابات التى تتمدد فى انحاء الولاية.

وقال نائب رئيس البرلمان هجو قسم السيد إن موقع السودان الجغرافي جعله معبرا لتجارة البشر، لافتاً الى أن الدول المتقدمة هي التي تقوم بشراء الاعضاء البشرية. معلناً عن نيتهم إقامة علاقات تعاونية مع برلمانات الدول التي تشتري الاعضاء لمكافحة الجريمة، وطالب الجهات الأمنية بفرض مزيد من الرقابة خاصة الولايات المستهدفة.

وجاء مشروع قانون مكافحة الإتجار بالبشر في 5 فصول شملت 33 مادة، وتناول الفصل الثالث منه الجرائم والعقوبات، وراعى المشروع حصر كل الوقائع التي تشكل فعلاً جنائياً، كما راعى خطورة الفعل وتشديد العقوبة عليه.

وأكدت اللجنتان أهمية إصدار تشريع قومي رادع ويحمي المواطن السوداني من الوقوع في براثن جريمة الإتجار بالبشر خاصة النساء والأطفال والمسنين، وأشارتا لالتزام السودان بالمواثيق الدولية التي صادق عليها في مجال حقوق الإنسان والجريمة المنظمة عبر الأوطان.

و قال رئيس لجنة التشريع الأستاذ الفاضل حاج سليمان، أن المشروع يهدف لمواجهة الجريمة، خاصة وأن السودان ميدان لممارسة الجريمة لما له من مساحة شاسعة وموقع جغرافي. وشدد على ضرورة إيلاء هذا القانون قدراً أكبر، والتشديد على العقوبة لمرتكبيها.

كما صادق البرلمان فى ذات الجلسة على ترشيحات رئاسية لرئيس وأعضاء هيئة المظالم والحسبة العامة، وأودعت رئاسة الجمهورية منضدة المجلس الوطني ترشيحاتها لهيئة المظالم والحسبة العامة عقب انتهاء فترة ولاية الهيئة السابقة.

واختير كل من أحمد التجاني الجعلي رئيساً وعضوية كل من محمد آدم عيسى حامد وإحسان حسين بابكر ، وأكد رئيس لجنة التشريع والعدل الفاضل حاج سليمان، الذي تلى مشروع القرار، أن الترشيحات جاءت موافقة لمتطلبات الهيئة من حيث الكفاءة والاستقامة، وطالب النواب بتهيئة المناخ الملائم ليمارس الخبراء مهامهم، علماً بأن الهيئة السابقة شكت مراراً من المعاناة التي تعوق أعمالها.


.........................................................

د.غازي يدشن حزبه على انغام مصطفي سيد احمد ويهدد بمناهضة ترشيح البشير



الخرطوم 4 ديسمبر 2013- لوح د.غازي صلاح الدين الذى دشن أمس الثلاثاء نشاط حزبه الجديد بمناهضة ترشيح رئيس الجمهورية عمر البشير لدورة رئاسية جديدة بالسبل القانونية باعتباره مخالفاً للدستور ، و قررت المجموعة الإصلاحية المنسلخة عن حزب المؤتمر الوطني التي يتزعمها تبديل اسمها من "الاصلاح والنهضة " والشروع رسميا فى اجراءات التسجيل تحت اسم (حركة الإصلاح الآن).



د.غازي خلال المؤتمر الصحافي الذى عقده اعلاناً لحركتة الجديدة

واكد غازى إيداع طلب التسجيل أمام مجلس تسجيل الأحزاب والتنظيمات السياسية توطئة للتصديق واستيفاء الشروط القانونية المنظمة للعمل الحزبي، متوقعاً الموافقة على طلبهم قائلاً "لا نرى ما يمنع التصديق لنا، و أكملنا كل المطلوبات".

ودعت المجموعة المؤتمر الوطني الى الانضمام الى الحزب الجديد، نافية وجود اي خلافات او مغاضبة بينهم وحزبهم القديم،وكشفت عن تلقيها طلبات من عدة قيادات بالولايات بالانضمام للحزب الجديد، وتوقعت انضمام قيادات بارزة بالمؤتمر الوطني الى حزبهم للمشاركة في تأسيسه رسمياً.

وعمدت المجموعة الاصلاحية في خطوة لافتة الى الاستعانة بالاناشيد الوطنية لاثارة حماس الحضور وكان لافتاً الى ان الاناشيد كان بصوت الفنان الراحل والمحسوب على اليسار السوداني مصطفى سيد احمد ، الذى صدح صوته عبر مكبرات الصوت من داخل منزل د.غازي .

وجمَّد المؤتمر الوطني في أكتوبر عضوية قيادات بارزة في الحزب لرفعها مذكرة "إصلاحية" للرئيس البشير عقب الاحتجاجات على زيادة اسعار المحروقات، انتقدوا فيها سقوط قتلى خلال فض المظاهرات، ودعوا لابتدار عملية إصلاح على مستوى الحزب والحكومة.

ونوه غازى الى ان الحركة في طور التأسيس الذي لم يستكمل بعد، مشيراً إلى أن كل المتعلقات بالحركة قابلة للتعديل من المؤسسين حتى الاسم، منوهاً إلى أن سعيهم الآن سيتجه لبناء حركة قومية جامعة من سماتها الجماهرية، الشورية، الإصلاح، المرونة، الشفافية، الشبابية، العلمية والانفتاح.

وأوضح غازي أن موقف حركة الإصلاح من القوى السياسية قائم على الاحترام والتعاون والتناصر، فيما يعزز وحدة السودان والسودانيين، ويحقق أمنهم ورفاهيتهم. وأكد أن حركة الإصلاح الآن ليست مغاضبة لأحد، ولا معادية تلقائية للمؤتمر الوطني أو أي حزب آخر. وأضاف "إذا أحسن المؤتمر الوطني وحكومته، فسنقول لهم أحسنتم وإذا أساءوا فسنقول لهم أسأتم".

وألمح صلاح الدين في مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء الى إمكانية تقديم طعن دستوري ضد رئيس الجمهورية في حال ترشحه للانتخابات المقبلة، منوهاً الى أن الدستور لايمنح البشير الحق في الترشح مرة أخرى ،داعياً المؤتمر الوطني إلى حسم الجدل حول البند الذي يتيح للبشير الترشح مرة أخرى لدورة رئاسية جديدة.

وأقر غازي بتأثر خطابهم بخطاب المؤتمر الوطني، لكنه قال: "ذلك ليس بالأمر الصحيح ويجب أن يكون خطابنا أصيلاً وليس انفعالياً ولا أن يصاب بردود الأفعال"، وترك غازي الباب موارباً أمام ترشحهم للانتخابات المقبلة؛ قائلاً: إنه أمر وارد، وأكد استعدادهم للمحاسبة خلال فترة مشاركتهم في الحكومة؛ وتابع: "عندما تطرح القضية سنقدم شهاداتنا ودفوعاتنا".

وكشف عن اتصالات مع الأحزاب السياسية الأخرى، قال: إنهم وجدوا من بعضها تجاوباً كبيراً، وقطع بعدم حل الأزمة الاقتصادية بإجراءات إجرائية، قائلاً: إن حلها يكمن في إصلاح كلي في البلاد، وزاد: " إن لم تحل ستنهار الدولة". إضافة الى حل الأزمة السياسية والأمنية ومحاورة حاملي السلاح وحل مشكلة العلاقات الخارجية والقضاء على الشكوك مع دولة الجنوب.


....................................................


جهاز الأمن ينفذ طابور سير لقواته فى شوارع الخرطوم


الخرطوم 4 ديسمبر 2013- قطع جهاز الأمن والمخابرات السوداني، بقدرته على التصدي لما اسماه بمؤامرات المتمردين ودحرهم وحماية البلاد وسلامة ترابها، قائلاً إن "السلام إذا لم يتحقق بالمفاوضات سيتحقق بالأيدي".


جانب من الطابور الذي نفذتة قوات جهاز الامن والمخابرات

ونظم جهاز الامن طابور سير لنحو سبعة الاف من منسوبيه جاب العاصمة السودانية لعدة ايام فى استعراض عسكرى لافت تسبب فى اختناقات مرورية اثارت ضجر المواطنين واختتمت تلك القوات طوافها بميدان الخليفة بامدرمان الثلاثاء

وشدد نائب مدير جهاز الأمن الفريق صلاح الطيب لدى مخاطبته طابور السير، على حرص الدولة لإقرار السلام، مؤكداً أنهم "لن يقبلوا إلا بسلام عزة وهم مرفوعي الرأس وهاماتهم عالية"، وقال إنهم ليسوا دعاة حرب.

وقال إن الجهاز يرسل بذاك الاستعراض رسالة واضحة للذين يعيشون في الفنادق الفخمة في العواصم الأوروبية وكمبالا وغيرها، ويتسولون الطعام من موائد الأجنبي ويستجدون السلاح لقتل أهلهم في السودان.

وقال الطيب أن شباب السودان جاهز لحسم التمرد خلال هذا الصيف وأن طابور السير يأتى ضمن السياق التدريبى والاعداد البدنى في إطار إنفاذ توجيهات رئيس الجمهورية لحسم التمرد وبسط الأمن والاستقرار فى البلاد .

وقال الطيب أن مشروع طابور السير يمثل رسالة الوطن للذين يتاجرون بأمن الوطن والمواطن ويتسولون الطعام والسلاح فى موائد أسيادهم - حسب تعبيره - لقتل أهلهم فى السودان و يرفضون وقف أطلاق النار لمدة أسبوعين لافساح المجال لفرق التطعيم الطبى مما يؤكد أن خططهم التأمرية لا تعبأ بالمشاعر الانسانية ومصالح أهل السودان،وجدد الطيب تأكيده بأن أهل السودان ليسوا دعاة حرب بل دعاة سلام ولكنهم لن يقبلوا الا بسلام العزة الذي تسنده القوة والإرادة .

ويواجه جهاز الأمن انتقادات مكتومة من اوساط واسعة حيال ما سمي بمحاولة سلب القوات المسلحة اختصاصها ، ودون عدد من العسكرين السابقين وبعض الاسلامين المعارضين على صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي منتقدين الخطوة باعتبارها استفزازا صريحاً للجيش السوداني.


من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الأربعاء 18 ديسمبر 2013, 11:58 am

وزير: 1300 قتيل وجريح بمعارك جنوب السودان









 كشف وزير الإعلام بجنوب السودان، ميشال ليث، في حديث لـCNN أن عدد قتلى المواجهات المستمرة بين الجيش ومجموعة من العسكريين الذين حاولوا تنفيذ انقلاب بلغت 500 قتيل وأكثر من 800 جريح، دون أن يستبعد زيادة الأعداد خلال الساعات المقبلة.

وأضاف الوزير أن الكثير من الجثث بدأت بالظهور في الغابات حول العاصمة جوبا، في حين يموت بعض الجرحى متأثرين بإصاباتهم. وأكد الوزير أن الأمور بدأت تعود إلى طبيعتها في المدينة، في حين أكد عدد من السكان استمرار دوي الرصاص في عدة مناطق.

قالت الأمم المتحدة إن حصيلة قتلى المواجهات الدائرة في جوبا، عاصمة جنوب السودان، كبيرة، مضيفة أن الآلاف من سكان المدينة فروا إلى مراكز تابعة لها لطلب الحماية جراء المعارك بين القوات الحكومية وعسكريين منشقين حاولوا تنفيذ انقلاب عسكري.

ويستمر إطلاق النار الكثيف في جوبا رغم إعلان الرئيس سلفاكير ميارديث عن سيطرة قواته على الموقف وإحباط محاولة انقلاب استهدفت نظامه.

وقال جيرارد أردود، ممثل فرنسا في مجلس الأمن الدولي ورئيس الدورة الحالية للمجلس، إنه لا يمتلك إحصائيات دقيقة عن أعداد القتلى، ولكنه أكد أن الرقم “كبير” مضيفا أن المجتمع الدولي “قلق للغاية” بسبب أعمال العنف والعدد الكبير للإصابات.

من جانبها، عرضت الصحفة الخاصة ببعثة الأمم المتحدة إلى جنوب السودان صورا للاجئين وصلوا إلى مقرها طلبا للحماية جراء عنف الاشتباكات في المدينة، مضيفة أن ما بين 15 و20 ألف مدني يحتمون في مرافق تابعة لها.

أما اللجنة الدولية للصليب الأحمر فقالت إنها تؤمن المساعدات لمئات المصابين الذين وصلوا إلى المستشفيات في جوبا، مقدرة وجود أكثر من 300 إصابة في أكبر مستشفيين بالمدينة، ولكنها لفتت إلى احتمال وجود عدد أكبر من المصابين الذين يعجزون عن بلوغ المرافق الصحية بسبب الوضع الأمني.

وتتهم أوساط في جنوب السودان نائب الرئيس السابق، رياك مشار، بالوقوف خلف المحاولة الانقلابية، وكان سلفاكير قد عزل أعضاء الحكومة، بمن فيهم مشار، الشهر الماضي، ما أدى إلى توتر في العلاقات بين قبيلة الدنكا التي ينتمي سلفاكير إليها وقبيلة النوير التي يعتبر مشار من أبرز شخصياتها.





CNN


من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.



عدل سابقا من قبل شريف عبد المتعال في السبت 22 نوفمبر 2014, 10:35 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الأحد 22 ديسمبر 2013, 7:44 pm

مشار يهدد بإيقاف صادرات النفط .. واصابة 4 جنود أميركان في اطلاق نار على طائرتهم في بور

الخرطوم 22 ديسمبر 20113- هدد نائب رئيس دولة جنوب السودان المنشق رياك مشار بإيقاف تصدير النفط من ولاية الوحدة بعد إعلان سيطرته عليها ، في حين تصاعدت السبت حدة المعارك بين القوات الموالية له وأخرى مساندة للرئيس سلفاكير ميارديت في مدينة بور، عاصمة ولاية جونقلي، ، وتعرضت طائرة أميركية لإطلاق نار ما أدى إلى جرح أربعة جنود فيها. وفيما تضاربت المعلومات عن مدينة توريت شرقي البلاد ، تابع الوسطاء الدوليون والأفارقة بذل الجهود لتجنيب الدولة الوليدة حرباً أهلية.


قائد الفرقة الرابعة في الجيش الشعبي لتحرير السودان اللواء جيمس كوانغ شول، في ولاية الوحدة 25 فبراير 2013 

وكررت حكومة جنوب السودان، على موقعها الإلكتروني، أنها على استعداد للحوار مع ريك مشار وجميع المتمردين «بدون شروط» مسبقة من أجل وقف أعمال العنف التي اندلعت منذ الأحد الماضي، في وقت أعلن مشار، أن القوات الموالية له استولت على ولاية الوحدة النفطية، وتسيطر الآن على معظم أنحاء البلاد، واضعاً شروطاً جديدة لبدء الحوار مع رئيسه السابق .
وقال مشار في تصريحات لـ (بي بي سي)، ليل السبت، إنه يوافق على إجراء مفاوضات مع الحكومة إذا أفرجت عن السياسيين الذين أُعتقلوا مؤخراً على ان يتم الحوار في بلد آخر مقترحاً اثيوبيا لاستضافته.
واشترط مشار الذى استولى على اسلحة ومعدات كبيرة في بور لاستمرار تفق النفط ان توضع عائداته في البنك الدولي او في حساب بعيدا عن الحكومة ، في بادرة تعد الاولى لدخول النفط في الصراع .
من جانبه، أكد المتحدث باسم جيش جنوب السودان فيليب أغوير إن قائد الجيش في ولاية الوحدة الغنية بالنفط شمال البلاد قد انشق وانضم إلى المتمردين التابعين لمشار، وأعلن نفسه حاكماً على الولاية.
وأضاف أن الوالي الحالي لولاية الوحدة جوزيف مانتلوغان لا يزال على ولائه للحكومة في جوبا، لكنه فر إلى منطقة مايوم المجاورة ، وذكر شهود عيان، السبت، أن ما لا يقل عن ثلاث طائرات من سلاح الجو الأوغندي قصفت مواقع الجنرال بيتر قاديت ياك في بور عاصمة ولاية جونقلي .
وأعلن قائد الفرقة الرابعة للجيش جنوب السودان في ولاية الوحدة المنتجة للنفط ان قواته لم تعد موالية للرئيس سلفا كير.
وقال اللواء جميس كوانغ شول في خطاب بثه على الاذاعة الحكومية المحلية انه خلع حاكم الولاية المعين منقبل سلفاكير ودعا وزراء الحكومة الى البقاء في منازلهم مطالباً في الوقت ذاته الموظفين بمزاولة اعمالهم كا المعناد .
وقال شول المنتمي لقبيلة النوير انه اكتشف مؤامرة لاغتياله دبرها حاكم الولاية بالتعاون مع ضباط كبار في الجيش واضاف ان عملية اغتيله كان يفترض ان تنفذ الجمعة ، وفي وقت لاحق اعلن مشار تنصيب شوال حاكما على مقاطعة الوحدة الغنية بالنفط .
ونفى المتحدث باسم الجيش الشعبي فيليب أغوير بشدة سيطرة قوات مشار على ولاية الوحدة التي تضم غالبية حقول النفط، وتنقسم إلى 9 مقاطعات مؤكداً أن كل ولايات الجنوب العشر تحت السيطرة، ما عدا ثلاث مناطق في ولاية جونقلي هي بور وأكوبو والبيبور
غير انه قال لراديو بي بي سي العربية إن الولاية، ، شهدت اشتباكات مساء الجمعة بعد انشقاق قائد الفرقة الرابعة بالجيش الشعبي واعلان نفسه حاكما عليها ، وأضاف أن الحاكم الحالي لولاية الوحدة جوزيف مانتلوغان مازال على ولائة للحكومة في جوبا لكنه فر إلى منطقة مايوم المجاورة.
وردا على سؤال عن المخاوف من تفكيك الدولة، وصف اغوير ذلك بأنها مخاوف لا محل لها حيث أن جنوب السودان تتكون من 10 ولايات وأن القلاقل متمركزة في ولايتي الوحدة وجونغلي فقط مشددا على أن خيارات المصالحة والتفاوض مفتوحة.
وقال الشهود لوكالة أنباء جنوب السودان المستقلة، إن تقارير أفادت بتمكُّن قوات الجنرال قاديت من إسقاط إحدى هذه الطائرات في المنطقة ، وفي صعيد التطورات، قال الاتحاد الأفريقي في بيان إن رئيسة المفوضية الأفريقية انكوسازانا دلاميني زوما "تدعو إلى هدنة فورية لاعتبارات إنسانية بمناسبة عيد الميلاد كعلامة على التزام جميع الأطراف المعنية بصالح شعب جنوب السودان".
في غضون ذلك، وصل المبعوث الأمريكي الخاص إلى السودان وجنوب السودان دونالد بوث إلى جوبا لتسهيل مهمة الوسطاء وقال بنجامين إن الرئيس سلفاكير ليست لديه مشكلة في لقاء رياك مشار الموجود في بانتيو طبقاً لوزير الإعلام والبث مايكل مكوي.
وطالب وزير الخارجية الأميركي جون كيري في محادثة هاتفية سلفاكير، باتخاذ قرارات صعبة لتجنيب بلاده خطر الحرب الأهلية. كما طلب كيري من زعماء الجنوب السيطرة على المجموعات المسلحة، ووقف الهجمات على المدنيين وإنهاء العنف بين مختلف المجموعات الإثنية والسياسية. كما حذرت مستشارة الأمن القومي الأميركي سوزان رايس جنوب السودان من أن واشنطن مستعدة لإنهاء دعمها «التقليدي والمهم» في حال استمرار أعمال العنف.
إلى ذلك، أكد الجيش الأميركي إصابة أربعة من جنوده في إطلاق نار على طائرة أميركية في جنوب السودان كانت في مهمة لإجلاء رعايا أميركيين من بور عاصمة جونقلي التي سيطر عليها أنصار نائب الرئيس السابق مشار.
وتوجهت الطائرة الأميركية بعد تعرضها لإطلاق نار لدى اقترابها من المدرج، إلى عاصمة أوغندا، كمبالا لإسعاف الجنود الجرحى، وذلك غداة إعلان الرئيس الأميركي باراك أوباما إرسال 45 جندياً إلى جنوب السودان لحماية السفارة الأميركية وديبلوماسييها هناك.
وقال وزير شؤون الرئاسة السابق، القيادي في حزب «الحركة الشعبية» الحاكم في الجنوب لوكا بيونق، إن مشار يسيطر الآن على ولاية جونقلي وهو موجود هناك، معتبراً ذلك مكسباً عسكرياً كبيراً له.
وقال إن تركيز مشار للسيطرة على مناطق النفط في ولايتي أعالي النيل والوحدة، سيشل تدفق النفط، وسينعكس ذلك سلباً على الخرطوم وجوبا. وأضاف بيونق أن مشار يملك قوات في ولاية شرق الاستوائية، وتفيد الأنباء الواردة من هناك أنها استولت على توريت عاصمة الولاية. ورأى أن «هذا يعني قطع جميع الإمدادات التي يمكن أن تأتي من أوغندا، كما أن القوات الموجودة في شمال العاصمة جوبا كلها في يده».
وكان رئيس مجلس الأمن السفير الفرنسي جيرار آرو حذّر من انزلاق جنوب السودان الى حرب أهلية، فيما دعا المجلس في موقف موحد قادة جنوب السودان السياسيين والعسكريين إلى العمل فوراً على وقف كل أشكال العنف والشروع في حوار سياسي يقود إلى مصالحة وطنية.
ودان مجلس الأمن في بيان صحافي صدر بإجماع أعضائه، أعمال العنف «ضد المدنيين وإتنيات محددة ومكونات أخرى» في جنوب السودان، فيما أعلنت الأمم المتحدة أن ٥٠٠ مدني قُتلوا حتى الآن وأنها تؤوي نحو ٣٥ ألف مدني هربوا من الاشتباكات. وشدد على دعم عمل القوة الدولية في جنوب السودان.
و نفى وزير الإعلام بحكومة جنوب السودان، مايكل مكوي، صحة أنباء أوردتها وكالة غربية حول قصف طيران أوغندي لمدينة بور ، وقال وزير الإعلام، إن "هذه الأخبار غير صحيحة،" مضيفًا أنه "كثيراً ما تتعمد وسائل الأنباء العالمية نشر معلومات مضللة عن جنوب السودان".
وأشار، إلى أن القوات الأوغندية الوحيدة المتواجدة في أراضي جنوب السودان، تابعة لقوات أفريكوم (قوات مشتركة من جنوب السودان، وأوغندا، وكينيا على الحدود بين هذه الدول لحماية أمنها).
الى ذلك، أكدت حكومة جنوب السودان أنها على استعداد للحوار مع مشار "بدون شروط" مسبقة من أجل وقف أعمال العنف التي تضرب البلاد ، وقالت الحكومة في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) "نحن على استعداد للحوار مع جميع المتمردين، ومنهم مشار، بدون شروط".
ويسعى الوسطاء الأفارقة إلى لقاء الفرقاء في جمهورية جنوب السودان قبل المغادرة إلى أديس أبابا، وقال وزير خارجية جنوب السودان برنابا بنجامين إن حكومته منحت الضوء الأخضر للقاء خصوم سلفاكير بمن فيهم نائبه السابق مشار وحلفاؤه.

...............................................................................

الجيش السودانى يعلن سيطرته على 17 منطقة بجنوب كردفان

الخرطوم 22 ديسمبر 20113- أعلنت القوات المسلحة السودانية عن سيطرتها على 17 منطقة بولاية جنوب كردفان هى أبو دموع, كجوربة, مناطق الواليات, شنقل, الكاركو, كيقا الخيل, كالنج, الحجير, هبايل, أم بَركة, حجير سنينة الروكب, الضعينات, أمبير, حجير يس, والفَرشة .


الصورامي خالد سعد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية

وقال المتحدث الرسمي للجيش السوداني، العقيد الصوارمي خالد سعد، في بيان الجمعة، إن القوات المسلحة تمكنت من تحرير منطقة أبو الحسن الحصينة، التي تمثل قيادة تعبوية وإدارية، ورئاسة العمليات بالنسبة لمتمردي الجبهة الثورية. وأكد استيلاء القوات المسلحة على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والعتاد الحربي الذي يجري حصره.
ولم يصدر تعليق من الجبهة الثورية او الحركة الشعبية شمال التى كانت تسيطر على هذه المناطق ، وتقاتل الحركة الشعبية المكونة من بقايا جيش جنوب السودان الحكومة منذ العام 2011 في جبال النوبة بجانب منطقة النيل الازرق.
واحتسب الجيش السوداني - طبقاً للصوارمى عدداً من الشهداء والجرحى، فيما تواصل القوات المسلحة عملياتها في مطاردة المتمردين الذين لاذ بعضهم بالفرار ، وقال: "استقبل المواطنون في كل هذه المناطق القوات المسلحة بالبشر والترحاب لتحريرهم من قبضة المتمردين، وما كانوا يسومونهم من نهب لممتلكاتهم وأموالهم".
وأكد المتحدث الرسمي في بيانه، أن القوات المسلحة ستظل باقية على مبدئها في حماية المواطنين وتوطيد دعائم الأمن والاستقرار، بعد أن أصبحت كل هذه المناطق عصية على التمرد واستهداف المتمردين.
...................................................................

الخرطوم تستبعد ارسال قوات عسكرية إلى جوبا ونيروبي تدفع بجنودها لاجلاء رعاياها

الخرطوم 22 ديسمبر 20113- بلغ عدد الدول التى ارسلت قوات لاجلاء رعاياها من جنوب السودان الذى يشهد اضطرابات عسكرية 3 دول في اعقاب اعلان الرئيس الكيني عزم بلاده ارسال قوة عسكرية لاجلاء الرعايا الكينين من مدينة بور شرقي البلاد، في وقت اعلنت السودان الدولة الام انها لن ترسل اي قوات عسكرية الى جنوب السودان غير انها تركت الباب موارباً امام امكانية تدخلها وفقاً لبروتكول دولي او اقليمي.


قوات تابعة للامم المتحدة تعيد انتشارها في جوبا

ودفعت واشنطن بـ45 جنديا من مشاة البحرية لتأمين خروج المواطنيين الاميركان من جنوب السودان بجانب رعايا بعض الدول الغربية الراغبين في مغادر البلد الذي بات على شفا حرب اهلية طاحنة ، فيما نشرت اوغندا الئات من الجنود في جوبا العاصمة السياسية للدولة الوليدة.
وتضاربت المعلومات حول الوجود العسكري الاوغندي في جوبا وبعض المناطق الاخرى في جنوب السودان فبينما قالت كمبالا وعدد من مسؤولي حكومة سلفاكير ان القوات الاوغندية جاءات لتأمين خروج رعايا كمبالا والتى تعد جاليتها هناك الاكبر من حيث العدد اتهم مسؤولين مساندين لنائب الرئيس السابق رياك مشار القوة الاوغندية بالتورط في الصراع .
وشدَّدت القوات المسلحة على عدم تدخل السودان عسكرياً سواء ذلك بإرسال قوات أو طائرات عسكرية إلى دولة الجنوب ، وقال المتحدث الرسمي باسمها العقيد الصوارمي خالد سعد إن القوات المسلحة لن تتدخل في دول الجوار إلا عبر بروتوكولات.
وأبدى الصوارمي استغراباً من اتهامات إدوارد لينو القيادي في الحركة الشعبية بتورط الخرطوم في الشأن الداخلي الجنوبي وحشد قوة عسكرية للجيش السوداني بالقرب من مناطق البترول.
وقال الصوارمي إن الحديث عارٍ من الصحة ، مشيراً إلى أن الكل يعرف أن ما يجري في جوبا أحداث داخلية، وأوضح أن الأحداث بدأت في جوبا وتشتعل حالياً في أطراف أخرى، مؤكداً أن المناطق على الحدود هادئة، ونفى المتحدث وجود حشود عسكرية سودانية على حدود دولة الجنوب موضحاً أن وجودهم الطبيعي يتمثل في جنوب كردفان والنيل الأزرق وشرق دارفور وولاية سنار.
واعلنت كينيا السبت، اعتزامها ارسال قوات من جيشها إلى جنوب السودان لاعادة مواطنيها إلى بلادهم، اثر تدهور الاوضاع في هذا البلد منذ يوم الاحد الماضي.
وافاد بيان للحكومة الكينية أن 1600 مواطن كيني محاصرين في الدولة المجاورة، بعدما تصاعدت حدة القتال على مدار الايام الماضية بين القوات الحكومية وقوات موالية لنائب رئيس جنوب السودان المتهم بمحاولة انقلاب.
.......................................................................

الدولار يتجاوز حاجز الثمانية جنيهات ومخاوف من توقف النفط

الخرطوم 22 ديسمبر 2013- سجلت السبت اسعار النقد الاجنبى فى السوق الموازى ارتفاعا ملحوظا فى مقابل الجنيه وتجاوز الدولار حاجز الثمانية جنيهات وبلغ 8.05 جنيه مقارنة بـ 7.80 الاسبوع الماضي
وارجع متعاملون فى السوق الموازى الارتفاع الى تاثر السودان بالاوضاع المتوترة فى دولة الجنوب والارهاصات بتوقف تدفق النفط مجددا كما ان ذات الاحداث زادت طلب المستوردين على النقد الاجنبي فى ظل كميات محدودة من العرض
الى ذلك توقعت مصادر مطلعة توقف إنتاج حقل الوحدة خلال اليومين المقبلين حال استمرار الاشتباكات المسلحة بين قبيلتي الدينكا والنوير بالمنطقة ، وقالت المصادر إن الاشتباكات التي وقعت بين القبيلتين بولاية الوحدة لم تؤثر حتى الآن على إنتاج الحقل، لكن سيتوقف الإنتاج حال استمرار الاشتباكات خاصة وان الشركات العاملة في الحقل بدات إجلاء موظفيها وترحيلهم إلى الخرطوم.

...............................................................

 (3) أطفال مجهولي الأبوين يلقون يومياً بشوارع الخرطوم

الخرطوم 22 ديسمبر 2013- كشفت وزارة الصحة بولاية الخرطوم عن أعداد كبيرة من الأطفال المهمشين بالشوارع، وأعلنت عن وجود ثلاثة أطفال مجهولي الأبوين يُلقون يومياً في الشوارع ، بينما كشف مجمع الفقه الإسلامي عن تزايد أعداد اللقطاء خلال أشهر سبتمبر وأكتوبر وديسمبر.
وأعلن وزير الصحة بولاية الخرطوم مأمون حميدة في احتفال تدشين حملة التوعية بقضايا صحة الأم والطفل بالوزارة الخميس عن اتجاه الوزارة بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم بالولاية لدمج كافة شرائح الأطفال المهمشين بالمجتمع وإلحاقهم بالمدارس.
ونبه إلى ارتفاع معدلات الأطفال مجهولي الأبوين الذين يلقون بالشوارع وينقلون إلى المستشفيات بأوضاع صحية سيئة لدرجة أن ضاقت بهم مشرحة الخرطوم .
وحذر المجمع الاسلامى من إقامة المناسبات الموسمية( الكريسماس ورأس السنة) ، وقال إنها تقود لتفشي الدعارة وتزايد أعداد الأطفال اللقطاء، في وقت أكد ممثل دائرة أمن المجتمع العقيد محمد علي الحسن أن الإنفلات الأخلاقي يشكل خطراً أكبر من الانفلات الأمني.
وعزا رئيس دائرة الشؤون الاجتماعية بمجمع الفقه الإسلامي د. إسماعيل عثمان خلال حديثه في ندوة( الانفلات اللا أخلاقي وأثرة على المجتمع السوداني) الخميس أسباب الانفلات الأخلاقي إلى الخلل الاقتصادي وضعف الوازع الديني والحاجة بين الناس التي جعلتهم يتسولون ويسعون لطلب المال من حله وحرامه وظهور الرشاوي وخيانة الأمانة.
بجانب إقامة المناسبات الموسمية وحالة اللامبالاة التي انعكست على سلوك المجتمع وتراجع معدلات الزواج وانتشار الشقق المفروشة من غير ضوابط ووجود الخادمات الأجنبيات في المنازل والخلوة بالأجنبية.
وحذر عثمان من مخطط تقوده جهات" لم يسمها" لتدمير البلاد أخلاقياً عبر استهداف الشباب من الجنسين، كاشفاً عن مساعٍ مرتبة و منظمة بغرض تفشي الأيدز وسط المجتمع.


من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.



عدل سابقا من قبل شريف عبد المتعال في الخميس 09 يناير 2014, 9:44 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الثلاثاء 07 يناير 2014, 2:22 pm

البشير ينحاز لسلفاكير ويدرس ارسال جنود للجنوب وحكومته تنفي وتؤكد على حياديتها


الخرطوم 7 يناير 2014- نسف الرئيس عمر البشير موقف بلاده الذى اتسم بنوع من الحياد حيال الصراع في جنوب السودان معلناً من جوبا انحيازه الكامل للرئيس سلفاكير ميارديت في وقت تضاربت التصريحات الحكومية حيال ماخلصت اليه الزيارة التى امتدت لاربعة ساعات الى عاصمة الجنوب.


البشير في مبتدر اللقاء مع سلفاكير في جوبا رويترز

وفيما اعلن وزير الخارجية على احمد كرتي في مطار الخرطوم ان حكومتي البلدين تدرسان امكانية انشاء قوة مشتركة لحماية مناطق انتاج النفط أكد وزير الاعلام أحمد بلال عثمان في ساعة متاخرة من الليل ان القوة التى يتم دراسة نشرها على الحدود لا في مناطق البترول.

وكان كرتي قد صرح للصحفيين "إن البلدين قد يصلا في هذا الموضوع إلى ترتيبات محددة وسيتم نشر هذه القوات على طول الحدود بين البلدين في حال التوصل لاتفاق".

و قال البشير، أن السودان لن يسمح بأي عمل ضد جوبا من داخل أراضيه، في حين رفض نظيره الجنوبي سلفاكير ميارديت مطالب المتمردين بقيادة نائبه المقال رياك مشار بالإفراج عن معتقلين سياسيين في بلاده.

وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع سلفاكير في جوبا لاثنين خلال زيارة للجنوب ، إن زيارته للدولة الجارة تأتي في إطار اهتمامهم بما يدور فيها، وبحث ما يمكنهم تقديمه لإعادة الأمن والاستقرار في جنوب السودان.

ونفى البشير دعمه لأي قوى معارضة في أي بلد مجاور للسودان. وقال: (لن نسمح لأي أحد في السودان أن يعمل ضد حكومة جوبا انطلاقاً من أراضينا) ، وأضاف: (قبلنا بتقسيم السودان لدولتين من أجل السلام، وقناعتنا الآن هي أن العمل المسلح لا يحل قضية، ولابد من الجلوس على طاولة الحوار والوصول لاتفاق).

وتابع: (نحن في السودان قررنا عدم دعم أي معارضة لأي دولة مجاورة، لأن ذلك سيساهم في تضييع المصالح، وقد جربنا دعم المعارضة لكننا اكتشفنا أنها كلها جهود ضائعة) ، وأبدى البشير استعداده لاستقبال النازحين الفارين من القتال في جنوب السودان، مشيراً إلى أن أي مشكلة تحدث في جنوب السودان تنعكس على الخرطوم.

وقال إنه وجه الأجهزة الحكومية في بلاده لاستقبال العائدين من جنوب السودان داخل الأراضي السودانية ومعاملتهم كمواطنين سودانيين وليسوا لاجئين.

و من ناحيته قال سلفاكير ميارديت في في ختام الزياره القصيرة للبشير لجوبا (نحن مستعدون للتفاوض مع مشار، ولكن دون شروط مسبقة من طرفهم ولن نفرج لهم عن معتقليهم إلا وفق القانون وبعد تحديد المسؤولين عن قتل الكثير من المواطنين).

وأكد رئيس جنوب السودان سيطرة الجيش الحكومي على الوضع الأمني في جوبا، وقال إنه سيتخلص من كل العناصر غير المنضبطة في حزب الحركة الشعبية الحاكم.

و قال وزير الخارجية السوداني علي كرتي، أن رئيس دولة جنوب السودان طلب من البشير، مد الجنوب بـ(900) فني سوداني للعمل فى حقول النفط الجنوبية. واشار فى مؤتمر صحفي الى ان الرئيس بحث مع نظيره سلفا كير ميارديت الأوضاع في الجنوب والاتفاقيات الموقعة بين البلدين.

وأعلن كرتى، أن الرئيسين اتفقا على نشر قوات مشتركة لتأمين حقول النفط في جنوب السودان، باقتراح من جوبا . كما أوضح كرتي أن البشير وافق على طلب سلفا بمده بفنيين وخبراء سودانيين للعمل في حقول النفط الجنوبية، وقال ان الفريق الفنى "سيكون تحت اشراف وادارة حكومة الجنوب".

ونفى كرتى ان يكون البشير وسلفا بحثا اطلاق المعتقلين الجنوبيين، وأوضح ان الرئيس الجنوبى تمسك برفض اطلاق سراحهم دون تقديمهم لمحاكمة عادلة،وأضاف كرتي أن بلاده تسعى لتحقيق السلام بين أطراف النزاع بجنوب السودان، وأن "موقف السودان واضح.. ويقوم علي الدعوة للسلام وحل الخلافات عبر التفاوض".

وقال الوزير أن الرئيس البشير نصح طرفا النزاع بجوبا بوقف اطلاق النار وحل خلافاتهم عبر الحوار "من الأفضل أن تنتهي هذه الحرب باتفاق سلام قبل أن تتجزر وتهوي بالجنوب إلي مدارك لا يمكن التنبؤ بنهاياتها اقلها هو انقسام الجنوبيين علي أساس قبلي وهو ما لا يرجوه السودان" .

غير ان وزير الاعلام المتحدث الرسمي باسم الحكومة أحمد بلال عثمان نفي بشدة نية بلاده ارسال قوات إلى جنوب السودان للمشاركة في تأمين مناطق البترول وقال ان النقاش تم بشأن قوة مشتركة تنتشر على الحدود تنفيذا للاتفاقيات السابقة .

وقال بلال في تصريحات صحفية ان بلاده لديها مجهودات بالتعاون مع ايقاد للتوسط لانهاء النزاع وانها لن ولم تنحاز لطرف في الصراع في جنوب السودان كاشفاً عن وجود اتصالات غير رسمية مع قائد المتمردين الجنوبين د. رياك مشار بغرض الدفع بالمفاوضات في اديس ابا ابا.

وتأتي زيارة البشير في الوقت الذي بدأ فيه طرفا النزاع في جنوب السودان الأحد المفاوضات في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، والتي لم تفضِ حتى الآن إلى وقف إطلاق النار، غير انها متعثرة لتباعد مواقف الطرفين.

وما تزال المعارك مستعرة في الجزء الشرقي والشمال الشرقي من البلاد مع انحسار أصوات الرصاص في العاصمة جوبا، رغم إعلان القوات الموالية لمشار مراراً وتكراراً الزحف باتجاهها من ناحيتي الغرب والشرق.

ووصف القيادي بحزب يوساب ملوال أييك زيارة البشير إلى جوبا بالمعنوية، معرباً عن اعتقاده بأنها لن تسهم سلباً أو إيجاباً في نزع فتيل الأزمة بجنوب السودان.

ورأى أييك بحسب وسائل اعلام دولية أن البشير جاء إلى جنوب السودان لتأمين مصالح بلاده النفطية عبر التعرف من سلفاكير على طبيعة الأوضاع الميدانية في المناطق الغنية بالنفط.

ويدور قتال عنيف في جنوب السودان منذ ثلاثة أسابيع بين أنصار مشار وقوات الحكومة أودى بحياة أكثر من ألف شخص ونزوح أكثر من 180 ألفا من ديارهم.

وأعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الأحد عزمها إيواء خمسين ألفاً من المواطنين الفارين من القتال، في الوقت الذي يتعرض فيه الجانبان لضغوط دولية وإقليمية من أجل التوصل إلى اتفاق ينهي الصراع الدائر بينهما.

من جانبه، يرى الصحفي والمحلل السياسي أنطوني جوزيف أن زيارة البشير كانت متوقعة نظرا لارتباطات السودان بالاتفاقيات التجارية والأمنية المبرمة مع حكومة جوبا.

ويعتقد جوزيف أن جهود البشير ستؤثر إيجابياً على الأوضاع في جنوب السودان، مستبعداً قيام السودان في الوقت الحالي بدعم المتمردين نظراً لأن حكومة الخرطوم ترى أن معظم السياسيين الذين ظلوا يعرقلون سبل التعاون والتطبيع بين البلدين قد أقصوا من الحكومة وبعضهم ما يزال في المعتقل على حد تعبيره.


........................................................................................

عرمان يعلن عن تدمير 8 متحركات حكومية و حركة عبد الواحد تقتل (41) عسكرياً

الخرطوم 7 يناير 2014- أعلنت حركة جيش تحرير السودان بقيادة عبد الواحد نور عن مهاجمة متحرك حكومي بالقرب من محلية (كتم)،وقال المُتحدث العسكري للحركة، مصطفى تمبور (الاثنين) إن الهجوم أسفر عن مقتل عدد من القوات الحكومية ومليشياتها وأسر آخرين.


عرمان

من ناحيته اعلن الأمين العام للحركة الشعبية ياسر سعيد عرمان ان القوات المشتركة في الجبهة الثورية السودانية (الجيش الشعبي لتحرير السودان وقوات حركة العدل والمساواة) تمكنت من تدمير وتشتيت 8 متحركات حكومية مكونة من قوات المؤتمر الوطني، مليشيات الجنجويد بقيادة حميدتي، قوات حركة دبجو ومرتزقة القوات المالية والتشادية.

واضاف تمكنت قواتنا من تدميرهم وتشتيتهم في معركة إستمرت لمدة 24 ساعة منذ يوم الرابع من يناير2014 الساعة 3 مساءً الي يوم الخامس من يناير2014 الساعة 3مساءً.

وقال عرمان في صفحتة على "فيسبوك" كانت هذه القوات مكونة من (300)عربة لاند كروزر محملة ومسنودة بعدد (10) دبابة T – 55، حاولت الدخول الي المنطقة الجنوبية من جبال النوبة.

إستطاعت القوة بحسب عرمان الذى وصفها بالباسلة من تدمير وكسر شوكة هذه القوات تماماً فدمرت لهم ( 58 ) عربة لاندركروزر ودبابة واحدة T – 55، تركت هذه القوات عدد (314) قتيل على الأرض من بينهم عقيد ونقيب .

و إستولت الجبهة الثورية على عدد ( 24) عربة لاندكروزر محملة وكميات ضخمة من الزخائر والأسلحة والمؤن ، وقال إن هذه المعركة تمثل بداية النهاية لنظام المؤتمر الوطني في حكم السودان وإن التغيير والزحف قد بداء الأن

و في سياق آخر قال وقال المُتحدث العسكري لحركة تحرير السودان ، مصطفى تمبور في تصريحات إن قوات الحركة أدارت معركة شرسة مع قوات الحكومة ومليشياتها استمرت لمدة (45) دقيقة وأجبرتها على الفرار وإطلاق السيقان للريح مخلفة ورائها عدداً من القتلى والجرحى وكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمركبات.

وأكد حصرهم لــ(41) من قتلى قوات الحكومة ومليشياتها وأسر أثنين آخرين (عز الدين محمد برنجي برتبة رقيب، وحسن آدم موسى، برتبة عريف) يحظون بمعاملة إنسانية وفق ما نصت عليها معاهدة جنيف.

...........................................................................


الامن السودانى : احباط تهريب 124 اجنبيا بينهم 35 طفلا

الخرطوم 7 يناير 2014- كشف جهاز الامن السودانى عن احباط محاولة تهريب (124)اجنبياً بينهم (35)طفلاً يحملون جنسيات دول مجاورة كان جرى تهريبهم الى العاصمة السودانية تمهيداً لتهريبهم خارج البلاد.


افارقة تم ضبطهم في المياه الاقليمية السودانية ضمن عملية تهريب تم احباطها العام الماضي

وقال مسئول الاعلام بالجهاز أنه تم توقيف شبكة تهريب تشمل اجانب وسودانيين تمارس جرائم التهريب والاتجار بالبشر عبر تنسيق كامل بينها في العديد من الدول وقال أن التحريات الاولية أوضحت أن الشبكة تقوم بنقل المهربين من معسكرات اللاجئين عبر الحدود ليتم اخفاءهم بالسودان تمهيدا لتهريبهم الى ليبيا ومالطا ثم الى اوروبا.

وقال ان معلومات توافرت تم على اثرها تشكيل فرق للمتابعة والبحث توصلت لمداهمة منازل بمحليتي امدرمان والخرطوم (الصالحة – الصحافة) تم اخفاء تلك الاعداد الكبيرة من المهربين بغرف صغيرة بتلك المنازل وفي ظروف صحية بالغة السوء كما اتضح ان بعضهم يتعرضون للضرب ويحظر عليهم الاتصال بذويهم .

واوضح مسئول الاعلام أن السلطات متيقظة لدورها في مكافحة جريمتي التهريب والاتجار بالبشر وان تلك الشبكات تعتبر السودان هو الانسب كمعبر للتهريب من خلال موقعه الجغرافي مبيناً أن الجهود الأمنية توجت فى العام المنصرم 2013م بتنفيذ (13) عملية تم خلالها احباط عمليات مشابهة كما تم تقديم المتهمين للمحاكمة.

وطبقا لجهاز الامن ان الظروف السيئة بمعسكرات اللجؤ بالاضافة للأرباح الطائلة التي تجنيها تلك الشبكات هى السبب وراء شيوع الظاهرة مبيناً ان بعض الضحايا يتم بيعهم للعصابات التي تتاجر في الاعضاء البشرية بدول الجوار.

واعلن المسؤول الامنى تسليم الاطفال لوزارة الرعاية الاجتماعية لتكفل الرعاية الصحية اللازمة كما تم اخطار دولهم عبر سفارات بلدانهم بالخرطوم بالاضافة للمنظمات ذات الصلة مثل منظمة (يونسيف) تمهيداً لاعادتهم لاسرهم. معلنا اتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة تجاه المهربين تمهيداً لتقديمهم للعدالة .

.................................................................

إعتداء على السفارة السودانية ببانغي والوضع الأمني يعرقل إجلاء الرعايا


الخرطوم 7 يناير 2014- كشفت وزارة الخارجية عن صعوبات أمنية في أفريقيا الوسطى حالت دون هبوط طائرة سودانية لإجلاء أكثر من (350) سودانيا عالقين في العاصمة بانغي ومنزل الملحق بالسفارة.

وأماطت الخارجية اللثام عن كمين نصبته المجموعات المسلحة والمتفلتة في بانغي للعاملين بالسفارة ومحاصرة سيارة السفير ومكاتب العاملين ومنازلهم وحذرت من أن الخطر ما زال قائماً على الجالية السودانية.

واستعجل كمال الدين إسماعيل وزير الدولة بالخارجية في جلسة البرلمان أثناء رد الوزارة على مسألة مستعجلة عن أوضاع الجالية السودانية بأفريقيا الوسطى مقدمة من النائب البرلماني عبد المنعم أمبدي (الاثنين) الجهات المعنية توفير المال واستئجار الطائرات لإجلاء العالقين وأقر بصعوبة حصر الجالية السودانية في أفريقيا الوسطى.

وأكد أن السودان ليس مناصراً لطرف من أطراف النزاع وأن أفريقيا الوسطى من أكثر الدول التي تناصر السودان ما يوجب مناصرتها. في الأثناء لقي عدد من المواطنين حتفهم على الحدود بين السودان وأفريقيا الوسطى.

وأوضح النائب البرلماني أحمد آدم التجاني عن نواب دارفور أن الخطر يهدد أعدادا كبيرة من السودانيين يعملون في التنقيب عن الماس والرعي وأكثر من مليون وخمسمائة ألف رأس من الماشية داخل أفريقيا الوسطى، وكشف عن مقتل مواطن يدعى (السماني) الأسبوع الماضي على بعد (400) كلم في طريقه للعاصمة بانغي وحرق سيارته من قبل مجهولين.
.............................................................

الخرطوم مركزاً رئيسياً للبريد الوارد إلى دولة الجنوب


لخرطوم 7 يناير 2014- وقع السودان وجنوب السودان بالخرطوم الاثنين، اتفاقية لتبادل الخدمات البريدية، وجرى الاتفاق بين شركة بريد السودان (سودابوست) ووزارة الاتصالات والخدمات البريدية بدولة الجنوب.

ويعيد الاتفاق انسياب خدمات البريد بين البلدين بعد توقفها أكثر من عامين ،وجرت مراسم التوقيع ببرج الاتصالات في الخرطوم بحضور وزيرة العلوم والاتصالات تهاني عبدالله ووكيل وزارة الاتصالات والبريد بجنوب السودان جمعة استيفن، ومدير الهيئة القومية للاتصالات.

ووقع عن بريد السودان المدير العام مبارك عبده صالح، وعن دولة الجنوب مدير العلاقات الدولية ونائب مدير البريد بوزارة الاتصالات بالجنوب لوكسانق ليمي.

ووفقاً للاتفاق الذي سيعيد انسياب خدمات البريد بين البلدين التي توقفت لأكثر من عامين، فإن الخرطوم ستعتبر مكتب التبادل الرئيسي لبريد دولة الجنوب وستوفر سودابوست مهندسين وفنيين لتدريب كوادر الجنوب في مجال توصيل الخدمة العالمية (IPS) الخاصة بتتبع وتقفي الخدمات البريدية في العالم.

والتزمت سودابوست بترحيل أكثر من ألفين من الطرود الخاصة بدولة الجنوب مجاناً، تراكمت جراء توقف الخدمة خلال الأعوام الأخيرة،وأكد الطرفان استمرار خدمات البريد بعيداً عن الارتباط بأي قيود سياسية أو غيرها.

ونص الاتفاق على تنشيط خدمة الحوالات المالية بين البلدين بعد الحصول على موافقة البنك المركزي بجنوب السودان واستفادة جوبا من العلاقات والاتفاقات الموقعة بين السودان ودول الإقليم في مجال البريد.

وأشار مدير الهيئة القومية للاتصالات إلى أن زيارة وفد الجنوب للخرطوم تأتي مواصلة لما تم التوقيع عليه من اتفاقات بأديس أبابا وبداية تعاون في مجال البريد. وأوضح أن الوفد يجري اتصالات ومفاوضات مع الهيئة و(سوداتل) للتوصل لاتفاق يسمح بمواصلة جهود تشغيل شبكة الاتصالات بين البلدين، مشيراً إلى أن مذكرة التعاون التي سيتم التوقيع عليها نهاية الزيارة تمثل تتويجاً لإعادة الاتصالات لشركة (سوداتل).

..........................................................

السيسي: الصراعات القبلية تهدد أجيال دارفور

الخرطوم 7 يناير 2014- دعا رئيس السلطة الإقليمية لدارفور التيجاني السيسي، أهل دارفور لتغيير الواقع المعاش الآن في الإقليم، وفرض مناخ التعايش السلمي بين جميع مكونات المجتمع. مجددا القول بإن الحركات المتمردة والصراعات القبلية تهدد مستقبل أجيال دارفور.

وتسلّم السيسي توصيات ورشة السلم الاجتماعي التي انعقدت بمدينة نيالا بولاية جنوب دارفور، ونوّه إلى أن التحدي الذي يواجه الإقليم هو تحقيق السلم الاجتماعي، وخلق بيئة مغايرة للوضع الراهن في دارفور.

وأضاف أن الواقع المعاش الآن بدارفور، يوجب على الجميع السعي لتغييره، وفرض مناخ للتعايش السلمي بين جميع المكونات على نحو ما كان في السابق. وطالب رئيس السلطة الإقليمية، القيادات بدارفور بترك سبل البحث عن المصالح الشخصية، والعمل بكل تجرد لمصلحة أهلهم، واصفاً النزاعات التي يشهدها الإقليم من فعل الحركات المتمردة والصراعات القبلية، بالمهدد لمستقبل أجيال دارفور .

وكشف رئيس السلطة الإقليمية،عن بداية البث بفضائية دارفور خلال النصف الأول من العام الحالي. وتعهد بأن يكون مشروع الفضائية تحت رعايته الشخصية، على أن تكون نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور مقراً للقناة.

وقال سيسي أثناء زيارة تفقدية لمباني تلفزيون وإذاعة نيالا (الأحد) إن الموروث الدارفوري لا يتناولونه بشكله الصحيح، وأشار إلى أن الإعلام يتناول دارفور باعتبارها بؤرة حرب، ويغفل الجوانب الإيجابية والموروثات بالإقليم.

و أكد والي جنوب دارفور آدم محمود جارالنبي، عزم الحكومة على تجاوز مرحلة النزاعات القبلية والاتجاه نحو تحقيق الاستقرار والتنمية للمواطن، في المرحلة المقبلة. واصفاً تنظيم الورشة بنيالا والمشاركة من كافة قيادات المجتمع فيها، بأنها البداية للتعافي من الأزمات التي أثرت كثيراً على نسيج دارفور الاجتماعي في السنوات الماضية.

..........................................................

البرلمان يجيز قانون اللجوء ويطالب بإعادة النظر في منح الجنسية

الخرطوم 7 يناير 2014- أجاز المجلس الوطني الاثنين التقرير المشترك للجنة الشؤون الخارجية والامن والدفاع الوطني حول قانون اللجوء لسنة 2013م مطالباً باعادة النظر في طريقة منح الجنسية السودانية.

وأكد محمد الحسن الأمين رئيس لجنة الشؤون الخارجية والامن والدفاع الوطني (طالب بإلغاء المادة (Cool بالقانون وقال إنه تم الاستعاضة بالمادة الجديدة التي تجوز لمعتمد اللاجئين بعد التشاور مع وزير الداخلية منح صفة لاجيء للأفراد لدى دخولهم السودان في حالة توفر معلومات عن البلد الأصل أو في حالة عدم التمكن من القيام بإجراءات تحدد وضع اللاجيء بصورة فردية.

وأبان أن نصوص مشروع قانون اللجوء جاء متفقاً مع نصوص الاتفاقيات الدولية والإقليمية التي صادق السودان عليها، موضحاً أن القانون يهدف إلى تقنين اللجوء ومتابعة أوضاع اللاجئين بالبلاد.

وأكد رئيس المجلس الوطني الفاتح عزالدين أن تنظيم عملية اللجوء في البلاد لمنع الجرائم ومن بينها جريمة الإتجار بالبشر وطالب وزارة الداخلية ولجنة التشريع والعدل بالمجلس إعادة النظر في منح الجنسية السودانية.

. وقال حمد الجزولي معتمد اللاجئين في تصريح صحفي إن القانون ورد متسقاً مع كل المواثيق والقوانين الدولية الموقع عليها حكومة السودان موضحاً أن آخر قانون تم إجازته كان في العام 1994م، مؤكداً أن القانون يعتبر مواكب لجميع المتغيرات.

وأعلن بابكر دقنة وزير الدولة بالداخلية عن منح اللاجئين (بطاقات) شبيهة بالرقم الوطني لحصر أعدادهم وأماكن وجودهم للتمكن من العثور عليهم حال وقوع جرائم ،وكشف عن بدء استخراج الشهادات للاجئين في ولايات الشرق ودارفور والخرطوم لتوفيق أوضاع اللاجئين.

وانقسم نواب البرلمان بين رافضين لمنح اللاجئين حقوقا في الإقامة والتعليم وممارسة الدين أسوة بالمواطنين السودانيين، ومؤيدين لمنح اللاجئين المقيمين بالسودان لعشرات السنين إنفاذا للقوانين والأعراف الدولية.

وطالب نواب بإيقاع عقوبة السجن لمدة تتجاوز خمس سنوات أو بالغرامة أو العقوبتين معاً ومصادرة وسيلة النقل لمن يثبت تورطه في نقل اللاجئين من المعسكرات إلى داخل المدن دون حصوله على التصريح.

...........................................................


توقعات بارتفاع سعر الدولار إلى (10) جنيهات

الخرطوم 6 يناير 2014 - توقع الخبير الاقتصادي وأستاذه بجامعة النيلين البروفيسور عصام بوب، أن يتعدى سعر الدولار مقابل الجنيه السوداني حاجز الــ(10) جنيهات غضون الشهرين المُقبلين في ظل انهيار الميزانية الموضوعة حالياً ونفاد الأموال وبداية طباعة كميات جديدة من العملة.


الدولار الامريكي
وقال بوب في تصريح صحفي الأحد إن الحرب في دولة جنوب السودان تسببت في وقف جُزئي أو كُلي لإنتاج النفط، ونوَّه إلى أن القروض التي تتحدث عنها الحكومة غير مؤكدة، وأن الارتفاع الحالي في أسعار الدولار متوقع في ظل تمدد السوق الموازي، وتدني الإنتاج.

والمعروف ان سعر الدولار حاليا في السوق الموازي قد تجاوز السبعة جنيهات سودانية.

ودعا بوب إلى المسارعة في حل أزمة وفجوة النقد الأجنبي واستقطاب القروض على المدى القريب، وأكد أن المواطن السوداني أصبح يتعامل حالياً مع الدولار كسلعة وليس كقيمة اقتصادية ويشترونه ويقتنونه لحفظ القيمة.

وتجدر الاشارة إلى ان الحرب الاهلية القائمة الان في جنوب السودان قد ادت إلى قفل ابار النفط في ولاية الوحدة الامر الذي ينجم عنه انخفاض في عائدات الحكومة السودانية من رسوم نقل النفط الجنوبي علما بان ابار ولاية أعلي النيل ما زالت تخت سيطرة القوات الحكومية.


من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الأربعاء 08 يناير 2014, 6:35 am




أزمة وقود تربك مطار الخرطوم والطاقة تستنجد بـ"المركزي" لسد النقص في المحروقات



الخرطوم 8 يناير 2014- ضربت الخرطوم أزمة مفاجئة في المحروقات تسببت خلال اليومين الماضيين في ربكة كبيرة بمطار الخرطوم في اعقاب الغاء عدد من رحالات الطيران في وقت اعترف وزير النفط المعين حديثاً مكاوي محمد عوض، بشح في المواد البترولية المستوردة من الجازولين وغاز الطبخ تتطلب التدخل العاجل للبنك المركزي لتوفير العملات الصعبة للاستيراد لتلافي الشح.


مطار الخرطوم ارشفية

وكشف عن تغطية الشح من صادر البنزين بما يبلغ (180) ألف طن متري واستيراد (3.7) مليون طن متري من المنتجات النفطية الأخرى للاستهلاك المحلي من الجازولين وغاز الطبخ ووقود الطائرات.

و كشف نواب بالبرلمان عن وصول باخرة من الجازولين لميناء بورتسودان غير مطابقة للمواصفات، وفجَّرت عدم شفافية وزارة النفط في التعاقدات مع الشركات أزمة بين الوزير والبرلمان.

واتهم برلمانيون مسؤولين نافذين ببديد اموال الخدمات الاجتماعية الواردة من شركات البترول بالولايات ، وأشاروا الى ندرة بالجازولين والغاز ، ودعا النواب لضرورة مراجعة عمل المستودعات وانتقدوا تعدد المبررات بعدم توفر المال او البرمجه الدقيقة وطالبوا باحصاء دقيق للفجوة والتحوط لها باجراءات معلومة.

وحملوا وزارة النفط مسئولية الازمة بالعاصمة علي خلفية الاجراءات التي قرارات اتخذتها لمحاسبة وكلاء الغاز . من جانبه اعلن وزير النفط مكاوي محمد عوض عن تنسيق مع وزارة المالية والبنك المركزي لتوفير العملة الصعبة لاستيراد الجازولين والغازمشيرا لتعطل مستودع البنزين بنيالا لنقص الاسبيرات والناقلات.

وأثار النواب تساؤلات واتهامات لوزير النفط حول تبعية مصنع في عطبرة بقيمة (35) مليون دولار انشأته شركة (أساور) التابعة لشركة (سودابت) بوزارة النفط، وعدم الشفافية في التعاقد مع الشركات المنقبة عن النفط واحتكار التنقيب والاستيراد لثلاث شركات فقط وإتباع سرية وتعتيم في التعاقد وعدم توضيح كيفية رسو العطاءات على الشركات.

وشنَّ النواب هجوماً على وازرة النفط لعجزها عن سد النقص والشح والندرة في المواد البترولية من الجازولين وغاز الطبخ ووقود الطائرات في الخرطوم وولاية كسلا ودارفور وكردفان .

وحذَّر النواب الحكومة من مغبة مغادرة الشركات المنقبة عن النفط حال عدم إلتزام المالية بسداد متأخراتها ووضع شروط تعجيزية للشركات العاملة في استيراد المواد البترولية بفرض (2%) تأمين قبل فتح خطاب الاعتماد ما يجعلها تحجم عن العمل.

وكشف البرلمان عن تجاوزات في شركات منقبة مُنحت مربعات للعمل توقفت أو اعترى عملها تعثر وبعضها ليس لديه قدرات مالية وفنية قبل الدخول معها في اتفاقات والتمديد لبعضها.

وطالب النواب بتوحيد سعر شراء المواد البترولية في كل الولايات بعدالة دون فرض أسعار إضافية على الولايات البعيدة، وحذَّر النواب من تشاكسات وصراعات قبلية في بعض الولايات بسبب تبعية بعض الحقول، كما كشف نواب عن توقف مستودع القضارف عن استلام مواد بترولية من الغاز أو غيره منذ أكثر من شهر ونصف وتعطله عن العمل.

واصدرت أدارة مطار الخرطوم منذ الاحد الماضي نشرة عممتها على شركات الطيران تخطرها فيها بعدم توفر عاز الطائرات وقالت النشرة ان المطار يتعذر عليه تزويد الطائرات بالوقود من حتى يوم التاسع من يناير الحالي والذى يصادف غد الخميس .

والغت عددا من الشركات جملة من الرحلات التى كانت مجدولة من المطار بلغت بحسب مصادر تحدثت لـ"سودان تربيون" العشرين رحلة مجدولة محليا ودولياً وقالت المصادر ان المطار شهد خلال اليومين الماضين ربكة كبيرة ادت الى تذمر المسافرين .

ونقلت صحيفة الخرطوم ان الرحالات التى تم الغائها بينها رحلات دولية من بينها رحلة الى العاصمة القطرية الدوحة واخرى الى دمشق بجانب جميع رحلات شركات نوفا وتاركو المحلية .
..................................................................


الخرطوم تؤكد انسياب نفط الجنوب وزيادة إنتاج عدارييل إلى (200) ألف برميل

الخرطوم 8 يناير 2014- أعلن وزير النفط السوداني مكاوي محمد عوض، انتظام تدفق نفط جنوب السودان من حقول (عدارييل) بولاية أعالي النيل وارتفاع الإنتاج من (165) إلى (200) ألف برميل يومياً عبر منشآت النفط السودانية وصولاً إلى موانئ الصادر ببورتسودان.


عامل داخل منشأة للنفط في جنوب السودان يوم 21 فبراير 2012 - رويترز

ويشهد جنوب السودان معارك عنيفة منذ منتصف الشهر الماضي بعد ان اتهم الرئيس سلفاكير ميارديت نائبه السابق رياك مشار بتدبير محاولة للاطاحة بالحكم في جوبا.

واعلن قوات موالية لمشار استيلائها على عدد من الحقول النفطية بولاية الوحدة وهددت بوقف بالانتاج مالم يتم الاتفاق على وضع عائدات البترول في صندوق باشراف اممي.

وأكد مكاوي لدى لقائه وزير الطاقة والتعدين بجنوب السودان استيفن ديو داو في جوبا (الاثنين) اتفاق الجانبين على استدامة تدفق النفط الجنوبي.

وتباحث الوزيران حول عدد من القضايا تهم البلدين في مجال النفط. وأكد وزير الطاقة والتعدين بجنوب السودان حرص بلاده على استدامة سريان النفط عبر المنشآت النفطية السودانية لفائدة البلدين والحفاظ على التعاون المشترك، كاشفاً عن زيادة الإنتاج في حقول عدارييل.

وأعلن وزير النفط بجنوب السودان في وقت سابق، توقف ضخ النفط من ولاية الوحدة التي سيطر عليها المتمردون بقيادة نائب الرئيس السابق رياك مشار، وقال إن إنتاج بلاده من النفط الخام تراجع بمقدار (45) ألف برميل إلى (200) ألف برميل يومياً بعد توقف حقول ولاية الوحدة جراء القتال.
......................................................................

الجيش: نتحسب للحدود مع الجنوب


الخرطوم 8 يناير 2014- قال المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة السودانية، العقيد الصوارمي خالد سعد، إن السودان لم يتاثر حتى الات ما يجري في دولة الجنوب ، لكن القوات المسلحة السودانية تحسبت على الشريط الحدودي مع الجنوب.


الناطق ياسم الجيش السوداني الصوارمي خالد سعد

وأشار العقيد الصوارمي خالد سعد في تصريح لـ(الشروق) (الثلاثاء) إلى أن تحسبات الجيش تأتي لصد أي نوع من نقل الصراع إلى داخل الحدود السودانية.

وحالت أحداث الصراع الدائر بجنوب السودان، دون عقد اجتماعات أمنية وعسكرية بين الدولتين، كان من المقرر أن تتناول قضايا فتح المعابر والحدود وتحديد منطقة الخط الصفري، برئاسة رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى ثامبو أمبيكي، ووزراء دفاع الخرطوم وجوبا.

وأضاف الصوارمي، أن القوات المسلحة السودانية تمر بأفضل مراحلها، و ما زالت تحقق انتصارات على الأرض، ودحر المتمردين من الجبال الشرقية والغربية، من خلال المرحلة الأولى للصيف الحاسم

. وأكد أن الجيش يتقدم في كافة محاور ومعاقل التمرد، من خلال الانتصارات التي تحققت في الآونة الأخيرة بولاية جنوب كردفان، وتحرير عدد كبير من المناطق.

وقال الصوارمي، إن القوات حسمت المرحلة الأولى في الجبال الشرقية بالولاية، وأن الانتصارات الأخيرة تعد المرحلة الأولى لحسم التمرد بالجبال الغربية بالولاية. وأضاف: (خطة حسم التمرد ماضية إلى الأمام، وفق الترتيب الموضوع لذلك).

وأبان أن القوات المسلحة منفتحة للتعامل مع أي حدث، من خلال متابعتها الدقيقة للأوضاع بمناطق التمرد، مؤكداً أن السودان لم يتأثر بالأوضاع في دولة جنوب السودان. وقال نراقب الحدود عن كثب، وسنتصدى لأي عدوان من قبل الجبهة الثورية، إذا أتت من عمق دولة جنوب السودان.
..............................................................

السودان يُرتب لعودة (35) طفلاً مُهرَّباً إلى بلادهم

الخرطوم 8 يناير 2014- أكد السودان تعاونه مع الشركاء الدوليين ومنظمات الأمم المتحدة والمجتمع المدني، لكفالة الحماية والرعاية للأطفال في أعقاب إحباط السلطات الأمنية محاولة تهريبهم مؤخراً والبالغ عددهم (35) طفلاً، وفق الإجراءات المتبعة، إلى حين إرجاعهم لذويهم ودولهم الأصلية.

وقالت الامين العامة للمجلس القومي لرعاية الطفولة، آمال محمود، إن المجلس القومي بصفته الآلية الرئيسة المعنية برعاية الطفولة في الدولة، سيعمل على توفير الحماية والرعاية اللازمة للأطفال الذين يبلغ عددهم (35) طفلاً أقل من (18)عاماً.

وكانت سلطات الأمن السودانية، أحبطت محاولة تهريب (124) أجنبياً بينهم (35) طفلاً، يحملون جنسيات دول مجاورة، تمت عملية تهريبهم إلى العاصمة السودانية الخرطوم، تمهيداً لتهريبهم خارج السودان.

وكشفت آمال محمود عن ترتيبات عاجلة بين المجلس والسلطات الأمنية، بهدف توفير الحماية اللازمة للأطفال الأجانب، ضمن عملية محاولة تهريب البشر. وصادق السودان على برتوكولات وفق التشريعات الوطنية، تتمثل في قانون الطفل لعام 2010م، في وقت يمر فيه قانون الإتجار بالبشر، بمرحلة القراءة الرابعة بالبرلمان السوداني، للمزيد من الإحكام في الإطار التشريعي.

وأكدت محمود، شجب المجلس وإدانته، لمثل هذه الجرائم والانتهاكات الخطيرة بحق الأطفال، وبحق كل الأشخاص، والتي تهدد حياة وكرامة الإنسان. وقالت الأمينة العامة للمجلس القومي لرعاية الطفولة، إن المجلس اطمأن على أوضاع هؤلاء الأطفال مع الأجهزة الأمنية وحالتهم الصحية، ويجري ترتيباته اللازمة لتقديم خدمات الرعاية والحماية النفسية والاجتماعية، وفق المعايير المطلوبة والإجراءات المتبعة.

.....................................................................


الوطني: الانتخابات فرصة المعارضة لتغيير الحكومة


الخرطوم 8 يناير 2014- إعتبر المؤتمر الوطني الإنتخابات القادمة فرصة للمعارضة لتغيير حكومة الإنقاذ عبر صناديق الإقتراع وقال مسؤول القطاع التنظيمى حامد صديق أمام القوي السياسية زمن كافي للاجتهاد وتغيير الانقاذ عبر صناديق الاقتراع ان كانوا فعلا يريدون تغييرها واردف متهكما "الا اذا كانوا ما دايرين يغيروها دي حاجة نشكرهم عليها".

وتلوح المعارضة بعدم خوضها لانتخابات والبرلمان المقررة بداية العام المقبل ، وقالت المعارضة اكثر من ذات مرة ان سيطرة المؤتمر الوطني على اجهزة الدولة المختلفة لاتتيح قيام انتخابات حرة ونزيهة.

وشبه حامد فى تصريحات صحفية الثلاثاء تلويح المعارضة بالإنسحاب من الإنتخابات بتكتيك المهزوم . وطالب المعارضة بالشروع فى الإعداد للإنتخابات منذ الآن إن أرادت تغيير النظام

وأبدي عدم ممانعه حزبه بإي طريقة ترغب فيها المعارضة لمراقبة الإنتخابات سواء بحراسة منسوبيها لصناديق الإقتراع أو عبر منظمات مختصة ترتضيها المعارضة لمراقبة العملية الإنتخابية

، مشددا على أن حزبه مجتهد ويعد نفسه للمحافظة على المنبر الحكومي فى الإنتخابات القادمة. فى السياق شدد صديق على أن الإصلاح للحزب لا يكون بالقوة وإنما من داخل المؤسسات، وزاد" كلنا طلاب إصلاحات".

.......................................................................


طلبات عربية للاستثمار بالسودان بقيمة (70) مليون دولار

الخرطوم 7 يناير 2014- أعلن المدير العام للمؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات، فهد ابن راشد الإبراهيمي، أن المؤسسة تلقت عدداً من الطلبات لتوفير تمويل لشركات ترغب في إقامة مشاريع استثمارية في السودان تبلغ قيمتها الإجمالية (70) مليون دولار.

واعترف الإبراهيمي أثناء اجتماعه مع وزير المالية بدر الدين محمود عباس في الخرطوم الاثنين بمواجهة المؤسسة ضغوطاً من جهات لم يسمها لعدم التعامل مع السودان بخصوص تمويل مشاريع استثمارية، لكنه أكد أنها رفضت تلك الضغوط.

واكد وقوف المؤسسة إلى جانب السودان رغم ما تتعرض له من ضغوط، وقال إن موقف المؤسسة تجاه السودان ثابت ولن يتغير مهما قاطعتها اخريات.

وقال وزير المالية السوداني، إن بلاده تتجه لزيادة التعاون مع المؤسسة بأسس ورؤية جديدة، ترتكز على الاستثمار الصناعي والزراعي خاصة وأن الصادرات السودانية الزراعية التي يتم تصديرها في شكل خام حتى تصبح الصناعة قاطرة الاقتصاد السوداني.

وقال محمود إن رؤية السودان إقامة مشروعات متكاملة لتطوير هيكلة الصَّادرات لمرحلة جديدة تجاه الصناعة من أجل الصادرات لتوفير النقد الأجنبي. وأكد وزير المالية أن الظروف الصعبة التي تمر بها بلاده بعد انفصال جنوب السودان منذ العام 2011م الماضي، شكلت أزمة ومشكلة في النقد الأجنبي، لكنه قال إن هذه الظروف الآن في طريقها للزوال.

وأوضح أن السودان بعد تعلية خزان الروصيرص في الجنوب الشرقي للبلاد توفرت فيه الإمكانات بإضافة مليوني فدان هي أراضٍ حكومية زراعية لا توجد بها موانع الاستثمار. وقال إن الأراضي يمكن استخدامها كمشروعات زراعية وصناعية مختلفة مثل صناعة السكر، وطمأن المستثمرين بضمان حقوقهم من المخاطر عبر المؤسسة.


من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الخميس 09 يناير 2014, 9:30 pm

"الطيران المدني" تحمل وزارة النفط مسؤولية أزمة الوقود

الخرطوم 9 يناير 2014- حملت هيئة الطيران المدني وزارة النفط ومصفاة الجيلي مسؤولية أزمة وقود الطائرات في الوقت الذي كشفت فيه الوزارة عن وصول باخرة من وقود الطائرات إلى ميناء بورتسودان (الأربعاء) مؤكدة أنها ستسهم في حل الأزمة.


مطار الخرطوم ارشفية

وقال المتحدث باسم الطيران المدني عبد الحافظ عبد الرحيم ان سلطة الهيئة محصورة فى إبلاغ الشركات العالمية والأجنبية بوجود أزمة في الوقود في مطار الخرطوم لتتحسّب لها .

وأضاف في تصريح صحفي إنه تم إجراء تنبيه شركات الطيران العالمية لترتيب مسؤولياتها وحفظ حقوق المسافرين. من جانبه كشف مصدر مطلع بوزارة النفط عن وصول باخرة من وقود الطائرات (الأربعاء) ستعمل على فك الأزمة وأشار إلى وجود تنسيق بين البنك المركزي والمالية ووزارة النفط لتجنب الاختناقات التي تحدث في المواد البترولية.

وشهد مطار الخرطوم منذ الأحد الماضي حالة ارتباك كبير في جدول الرحلات المحلية والدولية والغت عددا من الشركات رحلاتها بينما خفضت أخرى عدد الرحلات من وإلى مطار الخرطوم .

وقدرت مصادر بالمطار تحدثت لـ"سودان تربيون" ان السودان خسر بموجب هذه الازمة ملايين الدولارات كانت تسهم بها الرحلات المفقودة بجانب تدهور جديد في سمعة مطارة المتأثرة اصلاً من فترة.

وقالت المصادر ان الخرطوم كانت في وقت سابق محطة رئيسية للتزود بالوقود لعدد كبير من الخطوط العالمية غير ان عدد كبير منها بات يتحاشى التوقف في مطار الخرطوم لسوء سمعته من ناحية المعدات والتنظيم والتسهيلات الممنوحة لتلك الشركات.

ووصف المصادر انعدام وقود الطائرات لمدة 5 ايام تعد كارثية في دولة ذات اهتمام بسمعة مؤسساتها، مشيرة الى انها تمثل المسمار الاخير الذى ضرب في نعش المطار، واكدت انها لم تحدث طيلة تاريخ المطار الذى يخدم ما لايقل عن 30 شركة طيران محلية وعالمية.
.................................................................


معارك طاحنة بين الجيش و"الثورية " فى دارفور وجنوب كردفان


الخرطوم 9 يناير 2014- إرتفعت حدة المعارك بين الحكومة ومعارضيها المسلحين المنضوين تحت تحالف الجبهة الثورية والمتمردين فى مناطق متفرقة بولايتى جنوب دارفور وجنوب كردفان واعلن الطرفان تحقيقهما انتصارات كبيرة وايقاع خسائر بالغة بالجانب الاخر.


عممت الجبهة الثورية صوراً لمعدات عسكرية وقتلى لمعارك منطقة تروجي التى قالت انها كبدت فيها القوات الحكومية خسائر فادحة

واعلنت الحركة الشعبية ان قوة مشتركة بينها وحركة تحرير السودان عبد الواحد نور هاجمت الاربعاء رئاسة محلية دلامي بجنوب كردفان ، وقال ارنو نقوتلو لودى المعركة إستمرت ست ساعات، مؤكدا تكبيدهم القوات الحكومية خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات يجرى حصرها .

وقال المتحدث فى بيان تلقته "سودان تربيون" ان قوة من مدفعية الجيش الشعبي لتحرير السودان د قصفت حامية منطقة أم برمبيطة في نفس ساعات الهجوم على رئاسة محلية دلامي.

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة الصوارمي خالد سعد أن الجيش صدّ هجوما لمتمردي حركة تحرير السودان على طوف تجاري تحرك من مدينة نيالا بولاية جنوب دارفور قاصداً زالنجي عاصمة ولاية وسط دارفور، مبيناً أن الهجوم وقع على الطوف التجاري الذي تحرسه القوات المسلحة بمنطقة (فوقو ديكو).

واستولت القوات المسلحة طبقا للصوارمي على أربع عشرة عربة لاندكروزر مسلحة براجمتين و(26) مدفعاً من مختلف الأنواع وبعض الأسلحة الصغيرة، وفر بقية المتمردين في اتجاه منطقة كبكابية حيث طاردتهم القوات المسلحة واستولت منهم على عربة كبيرة بها ثلاثة مدافع، (26) بندقية وعربة لاندكروزر بكامل تسليحها، ودمرت عربتين لاندكروزر.

وأضاف الصوارمي أن 7 من القوات المسلحة اصيبوا ، وقامت القوات بتمشيط المنطقة وتأمينها وأعادت الأمور إلى نصابها، فيما واصل الطوف التجاري سيره إلى أن دخل مدينة زالنجي بسلام.

في سياق آخر كشف الصوارمي عن تصدي الجيش لهجوم متمردي الجبهة الثورية على مدينة دلامي بولاية جنوب كردفان، وقال إن المتمردين قصفوا المدينة مما أدى لمقتل عدد من النساء والأطفال إثر الهجوم على المدينة من محورين بقصد دخول المنطقة.

وأكد أن القوات المسلحة تصدت لهم وكبدتهم خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات ودمرت عربة كبيرة وفر بقية المتمردين وطاردهم الجيش وأعاد الأمن والهدوء والاستقرار للمدينة.

...............................................................

ليمان ناقم من تجاهل واشنطن لجنوب السودان والخارجية الأميركية تثني على البشير


الخرطوم 9 يناير 2014- أثنت وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء على جهود الرئيس السوداني عمر البشير لحل النزاع في جنوب السودان، وهو تعليق استثنائي من واشنطن تجاه رجل مطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية في وقت اعاب المبعوث الأميركي السابق للسودان وجنوب السودان برينستون ليمان ما اعتبره تقصيراً من بلاده والمجتمع الدولي حيال القتال الدائر بجنوب السودان.


برينستون ليمان
وأقرَّ أن الأزمة تؤكد ضعف وعجز المؤسسات السياسية في الدولة الوليدة ، وانفصل جنوب السودان عن السودان في 9 يوليو 2011 بعد استفتاء أيد فيه الجنوبيون الاستقلال ببلدهم بنسبة (98.8%).

وتساءل ليمان في مقال نشره على الموقع الإلكتروني لــ(نيويورك تايمز) (الأربعاء) عن المسؤولية الملقاة على عاتق الولايات المتحدة وكيانات أجنبية أخرى بشأن جنوب السودان، الذي هو على شفا حرب أهلية أخرى.

وعمل برينستون ليمان مبعوثاً خاصاً لأميركا إلى السودان وجنوب السودان في الفترة ما بين مارس 2011 وحتى مارس 2013. وأشار ليمان، إلى أن الولايات المتحدة استثمرت في عهد الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش والرئيس الحالي باراك أوباما، الكثير في جنوب السودان، حيث تعد واشنطن في الواقع أكبر جهة مانحة للدولة الوليدة منذ حصولها على الاستقلال.

وأكد ليمان في مقاله، أنه لا يمكن للولايات المتحدة أو المجتمع الدولي تجاهل التهديد المتمثل في الصراع القائم في جنوب السودان، موضحاً أن عمليات المساعدة العادية لم تعد تفيد.

وشدَّد على أن الأزمة الراهنة تعيد للأذهان حقيقة أن المؤسسات السياسية في جنوب السودان كانت ضعيفة إلى حد كبير وغير قادرة على إدارة طموحات التنافس ومطالب أخرى للدولة الجديدة ، وأضاف ليمان، أنه يجب على المجتمع الدولي المشاركة في مساعدة جنوب السودان على تطوير مؤسساته الحكومية، وتطبيق الديمقراطية وحماية حقوق الإنسان التي تفتقدها البلاد اليوم.

ولفت إلى أن الأزمة الحالية قسمت جيش جنوب السودان، الذي يعد ائتلافاً لمليشيات متنافسة أكثر من كونه قوة عسكرية موحدة، مناشداً المجتمع الدولي أن يكون أكثر انخراطاً في الأزمة.

واقترح ليمان أن يكون هناك دور فعال أكثر لقوات حفظ السلام الأممية في جنوب السودان (أونميس) بدعم من مجلس الأمن الدولي، ويجب عدم السماح بالقيود التي تضعها حكومة الجنوب على تحركات القوات وتحقيقاتها.

وقال إنه ينبغي بمجرد الاتفاق على وقف العدائيات، تكليف قوات حفظ السلام بمراقبة وقف إطلاق النار، والفصل بين القوات المتنازعة، وإبلاغ الأمم المتحدة بأي انتهاكات تحدث، كما يتعين على مجلس الأمن والأمم المتحدة والدول الأخرى، المساعدة في تكوين جيش موحد لجنوب السودان يتمتع بالكفاءات.

ولفت، إلى أهمية السعي إلى وضع دستور دائم للبلاد، بإشراف قضائي مستقل من جنوب السودان، ومشاركة مدنية وسياسية واسعة، وشدد على ضرورة تعيين مستشارين دوليين للمساعدة في هذا الشأن، على أن تتزامن انتخابات 2015 مع الانتهاء من وضع الدستور الجديد.

ونصح حكومة جنوب السودان بالتركيز على إحياء السلام وتعزيز المصالحة بين كافة الأطراف، والاستثمار في مجالات التعليم والصحة والبنية التحتية، لأن البلاد في حاجة ماسة إليها ـ حسب تعبيره.

وفي الاثناء أثنت وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء في تعليق يعد نادراً على جهود الرئيس السوداني عمر البشير لحل النزاع في جنوب السودان، وكان البشير قد زار الإثنين جوبا، عاصمة جنوب السودان، وبحث سبل تنفيذ اتفاقات التعاون بين البلدين وسبل استمرار تدفق النفط الجنوبي .

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جنيفر بساكي (بحسب معلوماتنا على الأرض، لا شيء يدل على أن السودانيين يلعبون دوراً سلبياً وهم يعملون من أجل مفاوضات سلام بين المتنازعين في جنوب السودان، أي الرئيس سلفا كير وخصمه نائبه السابق رياك مشار. ) .

وأشادت بساكي بالزيارة التي قام بها البشير لجوبا ولكنها أبدت تقييما حذراً للدور الذي يؤديه الرئيس السوداني، وأقرت بأن واشنطن (ما زالت قلقة من أمور عدة) تتعلق بالبشير ، يشار إلى أن المحكمة الجنائية الدولية أصدرت مذكرة توقيف بحق البشير بتهمة ارتكاب إبادة وجرائم حرب في دارفور.

وأشارت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية من جهة أخرى إلى أن وزير الخارجية جون كيري اتصل مرة أخرى (الاثنين) بالرئيس سلفاكير (وطلب منه إطلاق سراح المعتقلين السياسيين فوراً).

و اجتمع وزير الخارجية الصيني بوفدي جنوب السودان المتفاوضين بأديس أبابا في محاولة لدفع المفاوضات وتبني وقف فوري للقتال. واستقبل وفدا الطرفين في مقر المفاوضات وزير الخارجية الصيني وانغ وي الذي أبدى قلق بلاده البالغ جراء الاضطرابات الراهنة وتصاعدها في أجزاء واسعة من الدولة.

ودعا وانغ وي الطرفين لتبني وقف فوري للقتال، ضمن وساطة من بكين وهي أكبر مستثمر بحقول النفط بجنوب السودان والتي أجبر القتال إحدى أكبر شركاتها العاملة هناك على إجلاء عمالها. وأكد وزير الخارجية الصيني "أن الصين دولة دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، ولذلك فإنه يمكننا لفت الانتباه إلى الوضع الراهن في جنوب السودان، ونحن نبذل جهوداً للوساطة".

.................................................................



(20447) متشرداً بولاية الخرطوم




الخرطوم 9 يناير 2014- قال مسؤول حكومي سوداني إن الخرطوم تضم أكثر من (20) ألف متشرد جرى حصرهم بواسطة حوالى (200) باحث عند الساعة الخامسة صباحاً ،وكشف مدير عام وزارة التنمية الاجتماعية بولاية الخرطوم التجاني الأصم عن دراسة حديثة للولاية حول واقع التشرد في الخرطوم شارك فيها (195) باحثاً اجتماعياً تمت عملية تفريغهم لرصد التشرد .

وقال الأصم في تصريح صحفي الأربعاء إن حالات التشرد بلغت (20447) متشرداً تمت عملية حصرهم من قبل الباحثين في وقت مبكر جداً من الصباح وكشف الإصم عن تصميم استمارة تحوي كل بيانات المشرد والموقع الجغرافي والأسباب التي أدت به للتشرد (الظرف الأسري).

وقال إن الدراسة لمت شمل احدهم تم توصيله لذويه بمدينة نيالا بعد غياب (12) عاماً، وأوضح أن الحدث إحدى المعالجات التي ستتناولها الدراسة بالتنسيق مع وزارة الرعاية الاجتماعية ومنظمات المجتمع المدني، مبيناً أن العمل مع الشريحة يتطلب تضافر الجهد المجتمعي والرسمي.

...................................................

تراجع قياسي للجنيه السوداني امام الدولار


الخرطوم 9 يناير 2014- سجل الجنيه السوداني الثلاثااء تراجعا مريعا مقابل الدولار في السوق الموازي، مسجلاً نحو (8.18) جنيه للدولار الواحد، مقابل (7.30) جنيه للدولار قبل أحداث جنوب السودان، بتراجع نسبته (12%).

وتُعد هذه المرة الثانية التي يتخطى فيها الدولار حاجز الثمانية جنيهات، منذ يونيو بعدما قررت الخرطوم إغلاق الأنابيب في وجه مرور نفط جنوب السودان.

ولم يخف مسؤولون في الخرطوم مخاوفهم بشأن إمكانية تعطل إمدادات النفط الواردة من جنوب السودان، والتي لا تمثل رسومها رافداً مهماً للموازنة العامة وحسب، وإنما تمثل واحداً من أهم مصادر السودان من النقد الأجنبي.

وحصل السودان خلال العام الماضي على نحو (1.5) مليار دولار رسوماً لعبور نفط الجنوب عبر أنابيبه. وتتبنى السياسة النقدية الجديدة لبنك السودان المركزي سعر الصرف (المرن المُدار) من خلال تركه لمعادلة العرض والطلب.

وحدد البنك المركزي السعر التأشيري للدولار الثلاثاء بنحو (5.7075) جنيه. ويتكتم السودان على حجم إحتياطيه من النقد الأجنبي، لكن مسؤولين طالما قالوا إنه في حدود الأمان، وقال وزير المالية السوداني، بدر الدين محمود، أخيراً، إن السودان تلقى قرضاً دون أن يفصح عن قيمته أو مصدره.

وأوضح أن الحكومة ستحصل على الدفعة الأولى من القرض خلال أيام، وبالتالي ستضخها لتغطية الاحتياجات الأساسية من السلع والخدمات.

.......................................................

برلمانيون يسخرون من وزيرة الاتصالات


الخرطوم 9 يناير 2014- سخر نواب البرلمان من وزيرة العلوم الاتصالات تهاني عبدالله في اول ظهور لها امام بالبرلمان عند طلبها المساعدة من معاونيها للرد علي استفسارات للنواب بشان تردي خدمة الاتصالات وعدم وصولها لمناطق كثيرة بالبلاد .

واضطر رئيس البرلمان الفاتح عز الدين الي التوضيح بان اللائحة تمنح الوزيرة الحق في الاستعانة بمن تراه ، ودافعت الوزيرة بقوة عن اوضاع الاتصالات بالبلاد واكدت انها الافضل والارخص في العالم من ناحية التقنية والتعريفة .

كشفت عن وضع سياسة تامينية جديدة للمواقع الالكترونية الحكومية من اختراقات قراصنة الانترنت و اقرت بضعف الخدمات المقدمة من شركات الاتصالات وبررته بعمليات التوسع في الشبكات.

ووارجعت تهاني خلال ردها علي سوال حول عدم وصول خدمة الاتصالات لبعض المناطق في دارفور الامر لعدة اسباب من بينها الجدوي الاقتصادية والنواحي الامنية ،وقالت ان شركات الاتصالات تغطي "16451" موقعا بالبلاد ، مقابل 1423 منطقة خارج التغطية تسعي الوزارة التغطية .

...............................................

وكالات سفر تستنجد بالرئاسة لالغاء رسوم فرضتها ادارة الحج والعمرة



الخرطوم 9 يناير 2014- طالبت عدد من وكالات السفر والسياحة، رئاسة الجمهورية بالتدخل لإيقاف، الرسوم الادارية التي فرضتها الادارة العامة للحج والعمرة مؤخراً والبالغ 529,5 جنيه خارج أورنيك (15).

معلنة رفضها لدفع الرسوم التى ظلت تتصاعد سنويا بالرغم من مجانية التاشيرة الى المملكة العربية السعودية ، و اعلنوا عزمهم تنفيذ اعتصام صباح اليوم امام ادارة الحج والعمره وتسليم مذكره لمديرها المطيع محمد احمد.

وكشف مدير وكالة القضارف للسفر والسياحه شاذلى عبد الكريم في مؤتمر صحفي الاربعاء ، عن إجتماعهم مع ادارة الحج والعمره الا انها لم تتراجع عن الرسوم، وقال ان إدارة العمرة كشفت عن حصولها على استثناء من مجلس الوزراء فى مايخص الرسوم، وهدد بتصعيد قضيتهم والاعتصام مره اخرى أمام وزارة الاوقاف الاحد المقبل فى حال عدم الاستجابة لمطالبهم.

واشار عبد الكريم للضرر الكبير الذى لحق بهم باعتبار ان معظم الوكالات لاتستطيع العمل بسبب خطابات الضمان، مشيرا الى انهم فوجئوا بعدم ادخال الجوازات للمعتمرين بسبب مطالبة الادارة بتسديد الرسوم السابقه، مؤكدا ان المتبقى لهذه التأشيرات 14 يوما فقط.

و قال مدير وكالة الحديقه جمال عبد الله ان هيئة الحج والعمره التى حلت ظلت اختصاصتها دون تغيير، واضاف "بمتابعتنا بوزارة المالية اتضح ان الحساب المخصص لتوريد رسوم الوكالات حساب خاص بادارة الحج والعمره وليس حساب دوله".

و وصف عضو مجلس الادارة السابق للحج والعمره الطيب مختار منشور الرسوم الادارية بالمخالف لكافة اجراءات الخدمة المدنية باعتبار ان ادارة الحج والعمره لاتخضع لقانون الهيئات، وأضاف " لو كنت فى مجلس الادارة لشكلت مجلس محاسبه للمدير الذى اصدر المنشور ".

وطالب مختار مجلس الوزراء بمتابعة قرار تحويل هيئة الحج والعمرة لادارة وقال أن "مسئولى الحج والعمره غيروا جلدهم ويقومون بنفس اختصاصات الهيئة التى حلت"، داعيا الى تغيير المسئولين بها ووجود جسم موسمى لادارة الحج والعمره وخصخصة خدماتهما معتبرا قرار تحويل هيئة الحج والعمرة لادارة خرق للدستور وضرب لقرارات الرئيس بعرض الحائط


من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الثلاثاء 15 أبريل 2014, 11:06 am

الحكومة تعد بنقل ملف الإعلام من الأمن إلى الاجهزة السياسية

الخرطوم 15 ابريل 2014- وعدت الحكومة لأول مرة بنقل ملف الإعلام من جهاز الأمن والمخابرات للاجهزة السياسية للدولة في اشارة تطمينية على جديتها بتنفيذ تعهدات رئيس الجمهورية في مجال الحريات.

صاحافبون يحتجون امام البرلمان السوداني على سوء قوانين الصحافة في البلاد صورة تعود للعام 2009

واطلقت الحكومة تعهداتها النادرة الاثنين ، واعدة بتخفيف القبضة الأمنية على الصحافة السودانية التى عانت لسنوات من الرقابة القبلية والبعدية والمصادرة .

وقال وزير الإعلام أحمد بلال، إن الحكومة لا ترغب فى الوصاية على اجهزة الاعلام ومؤسساته.والتأم فى وزارة الاعلام الاثنين حوار مفتوح حول قضايا الاعلام تحت عنوان (الإعلام بين الحرية والمسؤولية) بمشاركة خبرات اعلامية معروفة تقدمها رئيس تحرير صحيفة الايام اعرق الصحف السودانية محجوب محمد صالح.

واكد وزير الاعلام احمد بلال أن صناعة الصحافة تعاني من مشكلات عديدة دعا لمعالجتها وقال ( نحن لا نريد أن نكون أوصياء على الإعلام، وسنعمل على الوصول إلى مرحلة ينتفي فيها دور الأمن تماماً في العمل المباشر مع الإعلام، وإن كانت لديه تحفظات يتفاهم مع وزارة الإعلام.

وتصدر في السودان مايزيد عن الـ20 صحيفة سياسية إلى جانب مجموعة من الصحف الرياضية والمتخصصة بينما تسيطر السلطة بشكل كامل على القنوات الفضائية التى تتناول الشأن السياسي عدا واحدة يمتلكها الصحافي حسين خوجلي ، بينما يقتصر مجال البث الاذاعي على المنوعات والاقتصاد وبعض المحطات المتخصصة،في مجالات فنية ودينية.

وكشف بلال عن تفاصيل قرار الرئيس عمر البشير الأخير المتعلق بإتاحة حرية العمل السياسي للأحزاب.وقال إن القرار وجه الأجهزة الإعلامية الرسمية بأن تفتح أبوابها لجميع الأحزاب بمساحات مفتوحة، وأن تعامل كل الأحزاب بالتساوي، مؤكداً التزام الحكومة بتنفيذ هذه القرارات.

وأشار إلى أن القرار أعطى الأحزاب الحق في ممارسة انشطتها السياسية داخل دورها بحرية تامة ودون إذن من السلطات، أما الأنشطة في الميادين العامة والمواكب السلمية، فقد أوجب القرار إخطار السلطات بها قبل 48 ساعة ليتم تأمينها وتنظيم حركة المرور.

وقال بلال إن الجهات التي تتعامل معها الأحزاب في هذه الحالات، هي لجنة الأمن التي يرأسها والي الولاية المعنية بالنشاط، والشرطة.

وقال محجوب محمد صالح، في ورقته حول موضوع الحوار، إن الدستور الانتقالي كفل الحريات الإعلامية في المادتين 27 و39، ولكن الحكومة لم تلتزم بتطبيقهما، مشيراً إلى أن الأزمة دائماً تكون في ممارسات الحكومة، وعدم التزامها بالقرارات التي تصدرها.

وأضاف ما يدعو للتفاؤل الحديث عن الحريات، داعياً لوقف التقييم المسيس للعمل الإعلامي، وإطلاق الحريات، ووقف الاعتقال، ومصادرة الصحف، ومنع بعض الكتاب من ممارسة عملهم.

وقال إن الجو مهيأ الآن لبحث حرية الإعلام بصورة شفافة حتى لا نعود للحصار.
وطالب صالح بنقل الإشراف المباشر على الصحافة من الأمن إلى الأجهزة السياسية بالدولة، كوزارة الإعلام أو مجلس الصحافة. وقال آن للإعلام أن يتحرر.

وقال إن كثير من الدول تفوقت على السودان في عالم الصحافة بمؤسسيتها، رغم دخولها المجال بعدنا بعشرات السنين.ودعا الصحفيين للالتزام بضوابط المهنة، وميثاق الشرف الصحفي، وتكوين لجنة من الصحفيين للمتابعة والانضباط، لمنع التدخل الخارجي. وأضاف أنه لا بد من الاهتمام بالتدريب.

و أعلن وزير الدولة بوزارة الإعلام ياسر يوسف، التزام الوزارة بمواصلة الحوار مع الإعلاميين والأخذ بملاحظاتهم. وقال إن هذا الحوار سيفضي إلى جو صحي ينتج عنه ما يتطلع إليه الجميع.

ودعا الأمين العام لمجلس الصحافة والمطبوعات الصحفية، العبيد أحمد مروح، للاعتراف بوجود مشاكل أخرى للصحافة غير الحريات، لكنه أشار إلى أهمية تراجع دور الأمن للصفوف الخلفية في الإشراف على العمل الإعلامي

وقال إن الصحافة لديها مشكلات كثيرة في صناعتها ومدخلاتها، ومشاكل أخرى تتعلق بالمهنية، وقال إن الأمر يحتاج للتواثق عاجلاً على دور إيجابي للجميع لحل الأزمة، وتشكيل مجموعات من أهل المهنة تمارس أدواراً حقيقية في هذا الاتجاه.وأضاف "الإعلام يحتاج لتطمينات أكثر بالقدر الذي يوفر الثقة المطلوبة في الحكومة".

----------------------------------------------------------
مرسوم جديد لتنظيم نشاط الاحزاب يشترط الحصول على موافقة السلطات

الخرطوم 15 ابريل 2014 – اصدر الرئيس السوداني عمر البشير قرارا جمهوري كفل بموجبه الحرية للتنظيمات السياسية لممارسة انشطتها في البلاد إلا أنه طالبها بالحصول على موافقة السلطات لأغراض التأمين والحماية.



الرئيس عمر حسن البشير (سونا)

وجاء في القرار الخاص بتنظيم الأنشطة الحزبية والذي سرى مفعوله منذ تاريخ التوقيع عليه أمس الاثنين ان حرية الانشطة السياسية والفكرية حق مكفول لجميع التنظيمات والأحزاب السياسية وتعامل جميعها على قدم المساواة وبحياد تام.

كما نص القرار على حق الاحزاب في عقد اجتماعات عامة وندوات ولقاءات داخل دُورها أو مقارها دون الحصول على موافقة مسبقة من السلطة المختصة ، إلا أنه طالبها في حالة عقد هذه الندوات الميادين والأماكن العامة بالحصول على ترخيص مسبق.

وحدد القرار بوجوب (الحصول على الموافقة من السلطة المختصة قبل وقت كاف لا يقل عن 48 ساعة لأغراض التأمين والحماية وتنظيم حركة المرور).

وتجئ هذه الخطوة في اطار الاجراءات التي تعهدت الحكومة السودانية باتخاذها لتهيئة المناخ السياسي في البلاد لقيام حوار وطني شامل لحل النزاعات المختلفة والاتفاق على اطر الدستور الدائم للبلاد.

وأعلن كل من أحزاب المؤتمر الشعبي والأمة عن مساندتهما للقيام لهذا الحوار و شددت على ضرورة قيام الحزب الحاكم بتهيئة المناخ السياسي في البلاد.

إلا أن بقية قوى تحالف الاجماع الوطني المعارض ما زالت تعارض هذه الخطوة وتطالب بحل الحكومة القائمة وتشكيل حكومة وطنية إلى جانب كفالة الحريات وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين.

كما تطالب الحركات المسلحة المنضوية تحت لواء الجبهة الثورية بقيام مفاوضات بينها وبين الحكومة للاتفاق حول وقف العدائيات بالإضافة إلى السماح بدخول العون الانساني للمتضررين في المناطق التي تسيطر عليها.

وتقول الجبهة بأنها بدون هذه الخطوة لن تشارك في الحوار الوطني الذي يجب ان تكون المرحلة الاولي فيه برعاية دولية وإقليمية وذلك للاتفاق على اطر وآليات هذه العملية السياسية.

--------------------------------------------------

السودان يجدد شكواه للأمم المتحدة بشأن إحتلال حلايب

الخرطوم 15 ابريل 2014- كشفت الخرطوم بشكل مفاجئ عن تجديدها شكوى للامم المتحدة بشأن ملف مثلث حلايب وشلاتين المتنازع علية مع جمهورية مصر العربية ، وقالت انها تنتظر حسم المنظمة الدولية حسم الملف.

السيسي المرشح لرئاسة مصر مستقبلاً وزير الدفاع السوداني وكالات


وأعلن وزير الدفاع السوداني عبدالرحيم محمد حسين عن تجديد الشكوى سنويا لدى المنظمة الدولية .ودخلت الدولتين في نزاع حول المثلث منذ إستقلال السودان , ورفعت شكوى وقتها الي الامم المتحدة وسحبت في السبعينات ثم أعيدت مرة اخرى .

وبعد عملية محاولة إغتيال الرئيس المصري السابق حسني مبارك 1992م سيطرت القوات المصرية على المثلث بالكامل حتى تاريخه .

وقال وزير الدفاع عبدالرحيم احمد حسين في تصريحات ا الاثنين أن قضية حلايب مازالت مطروحة أمام الامم المتحدة والسودان يجدد شكواه بشأنها سنويا .

الي ذلك ذكرت مصادر برلمانية أن وزير الدفاع أبلغ البرلمان في جلسة سرية الاثنين، منع عنها الاعلام بإقدام الحكومة التشادية على سحب قواتها من القوات المشتركة التي تنتشر على حدود البلدين منذ أكثر عامين.

وفي السياق أعلن الوزير السوداني في تصريحات إقتصار التمرد بإقليم دارفور في منطقيتين فقط "أقصى شمال ولاية شمال دافور ومنطقة شرق جبل مرة " .

ودافع الوزير عن قوات الدعم السريع المتهمة على نطاق واسع بإرتكاب جرائم قتل مدنيين وحرق القرى بدرافور وأشار الي انها قوات منضبطة وتعمل بمهنية عالية.

وأكد أن تلك القوات لم تقم بإي هجوم على اي قرية واضاف " بالعكس فهي في كثير من الاحيان تقدم مساعدات للمواطنيين وتجد منهم الرضى " .

وفيما يتعلق بملف الترتيبات الامنية الخاص بدولة الجنوب قال عبدالرحيم أنهم في إنتظار أن يبعث وزير الدفاع الجنوبي بموافقة على ترسيم الخط الصفري المؤقت على الحدود بين البلدين وفقا للخارطة الحدودية التي إقترحتها الوساطة الافريقية بحسب وعود تلقاها منه.

--------------------------------------------

السودان يطلب من "فيس بوك" معلومات عن مستخدمين

الخرطوم 15 ابريل 2014- طلب السودان من شركة "فيس بوك" الأميركية معلومات عن ناشطين في الموقع الإجتماعي وكشفت الشركة، في تقريرها نصف السنوي، بين يوليو وديسمبر 2013م، حول عدد الطلبات الحكومية الرسمية التي تلقتها بشأن الافصاح عن معلومات لمستخدمين داخل تلك الدول، وقالت ان السودان طلب معلومات عن أربعة أشخاص لم تحدد اسمائهم.

وشمل التقرير بحسب موقع "سى إن إن" العربية ، عدداً من الدول العربية ومن بينها مصر، والكويت وقطر والبحرين.

وأوضح التقرير أن مصر قدمت ستة طلبات للحصول على معلومات عن ستة أشخاص من مستخدمي "فيس بوك"، بينما طالبت الكويت معلومات عن ثلاثة أشخاص فقط، في حين أن لبنان تقدمت للحصول على معلومات عن (12) شخصاً.

وأشار التقرير إلى أن البحرين تقدمت بطلب واحد فقط للحصول على معلومات عن شخص واحد، في حين طالبت عُمان معلومات عن ثلاثة أشخاص، كما طالبت فلسطين بمعلومات عن أربعة أشخاص من مستخدمى الـ"فيس بوك".

وركز التقرير على أن الشركة تلقت ثلاثة طلبات من الحكومة القطرية للحصول على معلومات عن خمسة أشخاص من مستخدمى الـ"فيس بوك"، بينما طالبت الإمارات العربية المتحدة معلومات عن شخصين.

وعلى الصعيد الدولي، تصدرت الولايات المتحدة الأميركية قائمة الطلبات التي وصل عددها إلى (12.59) ألف طلب حول (18.7) ألف شخص، تلتها المملكة المتحدة بـ (1906) طلباً حول (2277) مستخدماً.

-------------------------------------------------------

مساعي لفتح معبر بري مهم بين السودان ومصر خلال اسابيع


الخرطوم 15 ابريل 2014 - قطعت الخرطوم برفضها لأي ضرر يمكن ان يتسبب فيه سد النهضة الأثيوبي لمصر غير انها طلبت ان تعالج الخلافات حوله عبر الحوار بين الدول الثلاث في وقت سربت في مصر معلومات تفيد بعزمها فتح معبر تجاري بري مهم بينها والسودان.

وقال مصدر بارز في مصلحة الجمارك المصرية ، أنه تم الاتفاق خلال اجتماع لجنة فنية مكونة من المصلحة ووزارة التعاون الدولي وعدداً من الجهات السيادية، بمقر التعاون الدولي ، لتشغيل منفذ قسطل البري بين مصر والسودان خلال اسبوعين إلى ثلاثة كحد أقصي، وبعد انتهاء الجانب السوداني من إلتزاماته المتفق عليها.

وكشف المصدر بحسب صحيفة (البديل) المصرية (الاثنين) عن أنه من المقرر عقد سفر وفد اللجنة الفنية غداً للعاصمة السودانية «الخرطوم»، ولمدة يومين، للاتفاق علي اجراءات تشغيل المنفذ في المواعيد المتفق عليها.

وكانت لجنة فنية من الجهات سالفة الذكر، عقدت اجتماعاً الخميس الماضي، بمقر وزارة التعاون الدولي، لمناقشة التدابير المقرر اتخاذها من جانب السلطات المصرية لتشغيل منفذ قسطل البري، بالتنسيق مع دولة السودان، خلال الفترة المقبلة.

وفي سياق آخر قال وزير الداخلية السوداني عبد الواحد يوسف، إن التفاهم بين بلاده ومصر وإثيوبيا بشأن سد النهضة، أمر مطلوب.

لافتاً إلى أن الجلوس على طاولة المفاوضات هو الطريق الأفضل لحل القضية، مشدداً على رفض بلاده لتضرر حقوق مصر في المياه.

وأضاف يوسف في حوار نشرته صحيفة "المصري اليوم" "الإثنين: "إن بين السودان ومصر وإثيوبيا رباطاً كبيراً ومصالح مشتركة، وهم في حاجة إلى أن يتفاهموا مع بعضهم بعضاً". وتابع "التفاهم فقط هو الذي سيصل إلى حل القضايا التي تنشب بيننا فيما يتعلق بسد النهضة".

وقال "إثيوبيا لديها رؤية، ومصر لديها رؤية أخرى، ونحن في السودان لدينا رؤية، لذلك نحن في حاجة إلى الجلوس على طاولة واحدة، حتى نُهدئ من مخاوف البعض، ونحفظ في الوقت نفسه حقوق الدول".

وشدد يوسف على رفض بلاده القاطع لأي ضرر قد يحدث لمصر جراء بناء سد النهضة، وعلى عدم السعي إلى أن تتضرر مصر، مشيراً إلى أن أي أعمال يمكن أن تضر بالسودان غير مقبولة أيضاً.

وبخصوص اقتراح بعض الخبراء الأوروبيين عن إمكانية الاستفادة من تجربة دول نهر الدانوب لحل مشكلة مياه النيل، قال الوزير أي تجارب دولية شبيهة يمكن أن يتم استدعاؤها والاستفادة منها.

وأضاف يوسف "لا بد من إجراء حوار بشأنها، ونحن التقينا بوزير الري المصري بمطار الخرطوم في طريقنا لفيينا ومعه وزير الري السوداني، وأكد أن الحوار سيستمر".

وأكد يوسف أن هناك تعاوناً أمنياً مع مصر لمواجهة الجرائم العابرة للحدود.
وبشأن موقف بلاده مما يجري في مصر قال وزير الداخلية، إن السودان لا يملك سوى تأييد الإرادة الشعبية المصرية وما ستقره خلال الانتخابات الرئاسية والبرلمانية القادمة.

---------------------------------------------------------

تردي خدمات الاتصالات في السودان والشركات تشتكي من القرصنة

الخرطوم 13 ابريل 2014- تشهد خدمات الاتصالات في السودان تدهوراً غير مسبوق في اعقاب تعثر العلاقات بين المشغل الرئيسي للخدمة شركة زين وشركة أركسون السويدية ، وأشتكي المواطنين من مساء السبت من توقف شبه كامل لخدمات الدعم الفني استمر لقرابة الساعتين.


الفاتح عروة مدير شركة زين


والتزمت الشركات الثلاثة العاملة في القطاع (زين) ،(ام تي ان)، (سوداني) الصمت حيال المشاكل التقنية التى تواجه عملائها في وقت تصاعد الغضب الشعبي وانفجرت حملة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي ضد الشركات ومطالبات برفع دعاوى قضائية عليها.

وعلمت "سودان تربيون" بتدهور العلاقات بين زين سودان وشركة اركسون السودية التى قامت بانشاء البنية التحتية لقطاع الاتصالات في البلاد.

وقالت مصادر رفيعة بالقطاع ان زين لجأت مؤخراً لبعض الشركات الصينية لتوفير قطع الغيار لبعض الاجهزة وتحديث بعض النطاقات في اعقاب انهيار المفاوضات بينها والشركة السويدية.

غير ان المصادر التى تحدثت لـ"سودان تربيون" رفضت الربط بين تردي الخدمة والتحول ناحية الصين وقالت ان القطاع السوداني يعمل بخسارة كبيرة وفقاً لسعر الصرف الحالي كما انه يتعرض لعملية قرصنة واسعة من قبل شركات عالمية رفضت تسميتها .

وقالت ان رخص تعريفة الاتصال في السودان الى جانب تعثر سداد مديونيات بعض الشركات دفع بشبكات قرصنة عالمية الى العمل على سرقة المكالمات الدولية عبر عملية فنية محددة وبيعها للشركات العالمية بنصف قيمتها.

ولفتت المصادر الى ان بعض العملاء يشتكون من تلقى مكالمات دولية عبر ارقام محلية ، مشيرة الى ان ذلك ناتج عن عمليات القرصنة التى تتعرض لها الشركات السودانية.

ودون عدد من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي منتقدين الخدمات المقدمة من شركات الاتصالات صابين جام غضبهم على شركة زين مؤكدين التدني المريع في خدمة الإنترنت المقدمة منها في عدد من مدن السودان المختلفة وأنحاء واسعة من العاصمة الخرطوم مع تردي في خدمات المكالمات الصوتية المحلية والعالمية.

وشهدت الايام الماضيات طبقاً لعدد منهم ظاهرة خصم كامل لرصيد المشترك في حالة تنشيط خدمات الإنترنت ويعاني المشترك صعوبات جمة في إعادة أمواله عبر تكرار الإتصال بالدعم الفني حيث يتم إعادة الرصيد المخصوم من قبل الشركة.

واشتكي آخرون من تدهور في الاتصالات الصوتية خاصة بين الشركات الثلاثة بجانب الرسائل النصية القصيرة حيث لا تصل الرسائل المتبادلة بين المشتركين رغم ظهور إشعار التسليم.

--------------------------------------------

السلطات المصرية تضبط أكبر شحنة أسلحة قادمة من السودان

الخرطوم 15 ابريل 2014- ضبطت قوات الأمن فى قنا أكبر شحنة أسلحة قادمة من المنطقة الحدودية بين مصر والسودان في طريقها للقاهرة عند النقطه (19) على الطريق الصحراوي الغربي – مصر- أسوان بعد منطقة الألومنيوم.

وأكدت التحريات الأولية طبقاً لمواقع إلكترونية مصرية (الاثنين) أن ما تم ضبطه يصل إلى (124) قطعه سلاح متنوعة وما يزيد عن (200) طلقة آلية و(800) طلقة رشاش متعدد، بينما أكدت مديرية الأمن أنه جاري حصر ماتم ضبطه وأن الأرقام الأولية ربما غير دقيقة.

ويعد السودان معبراً للاسلحة التى تهربها بعض الجماعات والدول الى مصر في طريقها للاراضي الفلسطنية المحتلة، وقامت اسرائيل بعدة عمليات قصف جوي في شرق وشمال السودان ضد مهربي الاسلحة.

-------------------------------------------

موسكو تنتقد عدم تطبيق بنود خارطة الطريق لتسوية نزاع الخرطوم وجوبا

الخرطوم 15 ابريل 2014 قال وزير الخارجية سيرجي لافروف، أن "قسماً كبيرًا من بنود خارطة الطريق التي وضعها الاتحاد الأفريقي للتسوية في السودان لم ينفذ بعد".

وقال لافروف عقب مباحثات عقدها في موسكو، (الاثنين)، مع نظيره السوداني علي كرتي: "للأسف، فإنه لم يتم حتى الآن تنفيذ قسم كبير من بنود خارطة الطريق التي وضعها الاتحاد الأفريقي منذ عامين للتسوية في السودان، وهذا ينسحب كذلك على سلسلة الاتفاقات الموقعة بين الطرفين في سبتمبر 2012م".

وانحازت الخرطوم في التصويت الذى اجراه مجلس الامن الدولي مؤخراً بشأن إستفتاء جزيرة القرم لصالح الموقف الروسي وساندت الإجراءات التى اتخذتها موسكو هناك.

وأضاف الوزير الروسي، أنه "من المحتمل أن تكون الأحداث التي وقعت في جنوب السودان أواخر العام الماضي قد أثرت في سير التنفيذ".

مشيرا إلى "أننا نتفق في هذا السياق مع أن التوجه الرئيسي للجهود يكمن في إطلاق آلية مشتركة للرقابة الحدودية بين السودان وجنوب السودان، عملا بالاتفاقية الأمنية المبرمة بين الجانبين".

وذكرت وكالة أنباء «إيتار ــ تاس»، أن "سيرجي لافروف أكد على أن روسيا ترى أنه ينبغي على الاتحاد الأفريقي أن يواصل من خلال آلياته للوساطة لعب الدور الرئيسي في متابعة التسوية السودانية استنادا إلى القانون الدولي، ومنها قرار مجلس الأمن الدولي وقرارات الاتحاد الأفريقي والاتفاقات الثنائية بين الخرطوم وجوبا".

وأوضح وزير الخارجية الروسي، أن "بلاده لا تزال مستعدة لدعم هذه العملية عبر قنوات علاقاتها الثنائية مع السودان وجنوب السودان وفي إطار مجلس الأمن الدولي".

-----------------------------------------------


عناوين :


الأمة القومي: الحوار يحتاج جسم محايد قادر على انتزاع التنازلات
الخرطوم 15 ابريل 2014- أعرب حزب الأمة القومي عن قناعته بان الحوار الوطني يحتاج إلى جسم محايد يديره ويرتب قضاياه واوراقه ويكون ذا مقدرة على انتزاع التنازلات من الأطراف المتحاورة . السفير نجيب الخير عبد الوهاب وأكد أمين (...)

الخرطوم تُعلن إيقاف التجارة الحدودية مع جنوب السودان
الخرطوم 15 ابريل 2014- أعلنت وزارة التجارة الخارجية بالسودان، إيقاف نظام التجارة الحدودية مع جنوب السودان، وتبني نظام التجارة الدولية، بين البلدين فور استقرار الأوضاع الأمنية بالجنوب، لافتة إلى أن هذه الإجراءات تم اتخاذها (...)

جبهة التغيير تطالب بإعلان السودان دولة منكوبة
الخرطوم 15 ابريل 2014- طالبت الجبهة السودانية للتغيير ، السُلطات بإعلان السودان دولة منكوبة، يتطلب وضعها الكارثي الاستفادة من المُساعدات العاجلة من الدول المناحة والمنظمات الإنسانية، في أعقاب صدور تقرير لمنظمة الأمم (...)

ربع مليون نازح في دارفور منذ تجدد الاشتباكات
الخرطوم 15 ابريل 2014- أدت هجمات الميليشيات وأعمال العنف في دارفور، التي اندلعت منذ نوفمبر الماضي، إلى نزوح أكثر من (213) ألف شخص، حتى التاسع من أبريل الحالي، في مناطق وولايات مختلفة من إقليم دارفور السوداني المضطرب. (...)

وزير المالية يطير إلى امريكا آملاً في تفكيك معضلة الديون
الخرطوم 13 ابريل 2014- طار وزير المالية والإقتصاد السوداني إلى الولايات المتحدة الأميركية آملاً في تجسير الهوة المتسعة بين بلاده وصندوق النقد الدولي، في وقت يشتكي قطاع رجال المال والاعمال من شلل شبه كامل للاقتصاد وتدني (...)


طه: شخصين او ثلاثة يتحكمون في مؤسسات الدولة
الخرطوم 11 ابريل 2014- إنتقد نائب رئيس الجمهورية المقال على عثمان محمد طه الذى عاد ليشغل مقعده البرلماني تحكم شخصين او ثلاث في مؤسسات الدولة داعياً ، إلى سن قانون ينظم العلاقة بين الدولة والمواطن، واعتبر عدم معرفة المواطن (...)


من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الأربعاء 16 أبريل 2014, 11:47 am

الجنوب يتهم الخرطوم بتدريب المتمردين .. وقوات تابعة لمشار تسيطر على بانتيو

الخرطوم 16 ابريل 2014- إتهم جنوب السودان رسمياً الخرطوم بتدريب وتسليح قوات تابعة للمتمردين المناوئين للرئيس سلفاكير ميارديت وبينما سارع الجيش السوداني الى نفي علاقاته بصراع البلد الوليد لتوه، أعلن المتمردين ظهر الثلاثاء استيلائهم على عاصمة ولاية الوحدة الغنية بالنفط (بانتيو) ، و عد زعميهم د.رياك مشار مناطق انتاج البترول هدفاً مشروعاً لقواته محذرا شركات النفط العاملة هناك من مغبة تواجدها في مناطق عمليات ومنحها أسبوعاً واحداً لحزم امتعتها والمغادرة.


رياك مشار وزوجته انجلينا في مخبئه بولاية جونغلي (رويترز)

وأكد مشار، في مقابلة حصرية مع "فرانس برس"، انه يريد السيطرة على العاصمة جوبا وحقول النفط الاساسية، محذراً من أن الحرب الاهلية لن تتوقف قبل سقوط الرئيس سلفا كير.

وفي وقت يدخل فيه النزاع في جنوب السودان شهره الخامس تزامنا مع محادثات سلام هشة، وصف مشار، رئيس جنوب السودان بـ"الديكتاتور"، واشار الى انه لا يجد "سببا لتقاسم الحكم" معه.

وقال مشار خلال المقابلة التي جرت مساء الاثنين في مكان سري في ولاية اعالي النيل النفطية "اذا كنا نريد اسقاط الديكتاتور فجوبا هي هدف وحقول النفط اهداف".

واندلع نزاع جنوب السودان في جوبا منتصف ديسمبر الماضي قبل ان يمتد الى ولايات أخرى مهمة ، واسفر عن سقوط آلاف القتلى وتشريد حوالي 900 الف آخرين، ويتواجه جنود موالون للحكومة وآخرون التحقوا بمشار، الذي اقيل من منصبه كنائب للرئيس في صيف 2013.

واتخذ النزاع بسرعة طابعا اتنيا بين الدينكا التي ينتمي اليها كير والنوير التي ينتمي اليها مشا، .واضاف الاخير "نحن لا نقوم سوى بمقاومة النظام الذي يريد تدميرنا"، مشيرا الى انه يأمل ان "يحترم الطرفان" اتفاق وقف اطلاق النار الذي تم التوصل اليه في 23 يناير والذي ينتهك بشكل دائم.

وعلقت الجولة الثانية من المحادثات بين الطرفين، والتي تجري في العاصمة الاثيوبية اديس ابابا، في مارسحتى نهاية أبريل الحالي.

وأعلن متحدث باسم المتمردين يوم الثلاثاء سيطرتهم على مدينة بنتيو عاصمة ولاية الوحدة المنتجة للنفط وطلبوا من العاملين بشركات النفط حزم أمتعتهم والرحيل في غضون أسبوع.

وقال المتحدث باسم المتمردين لول روي كوانج في بيان "إعادة السيطرة على بانتيو تمثل المرحلة الأولى لتحرير حقول النفط من قوات الإبادة التابعة لكير والمعادية للديمقراطية."

وحث كل شركات النفط العاملة في المناطق الخاضعة للحكومة بوقف عملياتهم واجلاء موظفيهم خلال اسبوع. وقال "إن شركات النفط ستواجه احتمال وقف أنشطتها النفطية بالقوة إضافة إلى تعريض سلامة موظفيها للخطر في حالة عدم انصياعها لهذا الطلب."

وقال مسؤول بوزارة النفط لرويترز شريطة عدم الكشف عن اسمه إن ثلاثة من عمال النفط الروس أصيبوا في هجوم للمتمردين الاثنين على منشأة تكرير شيدت حديثا في لالوبة بالقرب من بانتيو.

وأكد المتحدث باسم الجيش فيليب أقوير وقوع قتال في ولاية الوحدة لكن ليس لديه تقرير واف بشأن ما حدث.وقال أقوير "اندلع قتال خطير في (ولاية) الوحدة. لا تزال قوات الجيش الشعبي لتحرير السودان (الحكومية) على الأرض لكننا ما زلنا ننتظر تقريرا وافيا عن الأحداث هناك بشكل محدد."

وأدت الحرب الأهلية في جنوب السودان إلى حدوث أزمة إنسانية في الدولة التي استقلت عن السودان عام 2011 لكنها دخلت في اضطرابات منذ ذلك الحين.وتسبب الصراع أيضا في وقف إنتاج النفط الذي يمثل نسبة كبيرة من إيرادات الدولة.

من ناحيته أكد المتحدث باسم القوات المسلحة السودانية العقيد الصوارمي خالد سعد في تصريح نقلته وكالة الانباء الرسمية (سونا) أن ما تناولته بعض أجهزة الإعلام الخارجية ، إن صحت نسبته للناطق الرسمي باسم الجيش الشعبي لدولة جنوب السودان ، بخصوص أن متمردي دولة الجنوب قد تم تدريبهم أو فتح معسكرات لتدريبهم داخل الأراضي السودانية لا أساس له من الصحة .

وأكد أن المنطقة الواقعة ما بين منطقتي هجليج والخرسانة بولاية غرب كردفان توجد بها أعداد كبيرة من النازحين من دولة الجنوب الذين نزحوا بعد المعارك الشرسة التي وقعت بين الأطراف المتنازعة بدولة جنوب السودان ويتلقون الآن المساعدات المقدمة من منظمات العون الإنساني .

واضاف لا نجد تفسيرا لهذه التصريحات غير محاولة بعض الجهات السعي لإفساد نتائج زيارة الفريق سلفاكير ميارديت رئيس دولة جنوب السودان الأخيرة للخرطوم والتي ننتظر مخرجاتها .

وقطع الصوارمي بإلتزام القوات المسلحة الحيادية التامة والتي التزمتها الحكومة السودانية تجاه الأوضاع في دولة الجنوب وعدم تدخلنا في أي من قضاياها الداخلية ، مشددا على إلتزام القوات المسلحة بتوفير الحماية الكاملة للنازحين من دولة الجنوب بتلك المعسكرات .
-----------------------------------------------------------------

الخرطوم تكشف عن مساعي غربية لفرض حكومة انتقالية على جوبا


الخرطوم 16 ابريل 2014- حذرت الخرطوم المتهمة من قبل جوبا بالانحياز للمتمردين من خطورة الوضع في دولة جنوب السودان موجه انتقادات حادة لهيئة ايقاد التى تدير ملف التفاوض بين الفرقاء ، لافتة إلى ان الوضع مايزال مفتوحاً على الإحتمالات كافة، وكشفت عن مساعي غربية لفرض حكومة انتقالية لايشارك فيها الرئيس الحالي سلفاكير ميارديت ولاقائد المتمردين د. رياك مشار.


دبابة تقف في منتصف شارع رئيسي في مدينة جوبا نهار الثلاثاء 17 ديسمبر 2013 .. (رويترز)

وتفاقمت الاوضاع بعد إتهام الرئيس الجنوبي لنائبة المقال رياك مشار وعدد من قيادات الحركة الشعبية التاريخية بتدبير محاولة إنقلابية في منتصف ديسمبر من العام الماضي .

ولم يصمد إتفاق وقعته الحكومة مع المتمردين باديس ابابا طويلا حيث اشتعلت الحرب من جديد في ظل تعثر ملف التفاوض الذي تقوده الايقاد .

وقال وزير الدولة بوزارة الخارجية السودانية كمال الدين سعيد أمام البرلمان اليوم الثلاثاء إن منظمة الإيقاد تدير ملف التفاوض بين الحكومة في جوبا والمتمردين بصورة تقليلدية دون الاخذ في الاعتبار الطبيعة المختلفة للبيئة الجنوبية بمختلف مناحيها قاطعا بفشل تصورها في إيجاد الحل.

واوضح "الازمة في جوبا لن تحل بناء على موزاين القوي وتقديرات الخصم ولا على المعادلات السياسية " وشدد على ضرورة أن تعمل الايقاد على ايجاد طرق مختلفة للتعامل مع قضية الجنوب ولكنه رجع وأكد في ذات الوقت على أن الخرطوم تعد الاقرب في طرح مقترحات تستوعب طبيعة الصراع بالدولة الوليدة.

وقال ان نظرة السودان للازمة تكمن في الحل الشامل واعطاء الفرصة لاطراف الصراع والمجتمع المدني للمشاركة في الوصول للحل وكشف عن مساعي غربية لفرض مقترح تكوين حكومة إنتقالية بجوبا دون مشاركة الرئيس سلفاكير وزعيم المتمردين رياك مشار لادارة البلاد خلال المرحلة المقبلة وصولا للانتخابات العامة .

واضاف " الغرب ليس له حلا جاهز ويسعى لفرض ذلك المترح اذا وجد الشخصية المناسبة لقيادة الحكومة الانتقالية والكيفية الملائمة لتسويقه " الي ذلك أعلن الوزير السوداني عن مبادرة لتقريب وجهات النظر بين مصر واثيوبيا حول قضية سد النهضة الاثيوبي .

وأكد أن الخرطوم ترتب لاستضافة اجتماع مشترك بين القاهرة واديس ابابا على المستويين السياسي والفني لمنقشة قضية السد قريبا .ونفى تماما مايثار حول انحياز السودان تجاه اديس ابابا.

-------------------------------------------

المعارضة محبطة من قرار تنظيم العمل السياسي والوطني يهددها بالإنتخابات


الخرطوم 16 ابريل 2014- أثار القرار الجمهوري الذى اصدره الرئيس عمر البشير بشأن تنظيم العمل السياسي والإعلامي بالبلاد غضبة القوى السياسية المعارضة وأعتبرته يحوى تقيداً للحريات أكثر من انه اطلاق لها ووصفت قوى الاجماع الوطني – تحالف احزاب معارضة- القرار بانه تراجع عن الحريات واعلنت تشكيل لجنة قانونية لدراسته، في وقت هدد المؤتمر الوطني بإجراء الانتخابات في موعدها وبالقانون الساري دون إخضاعه لأياً من التعديلات حال رفضت القوى السياسية الدفع بمقترحاتها ورؤيتها لقانون الانتخابات الجديد.


فاروق ابوعيسى

وقال رئيس القطاع السياسي والعدلي بالحزب الفاضل حاج سليمان في تصريحات صحفية (الثلاثاء) إنهم ليس لديهم فراغ في القوانين وإن قانون الانتخابات لا يمثل مشكلة بالنسبة لهم في المؤتمر الوطني.

واستهجن الفاضل مطالبة للوطني إلى تقديم تنازلات وقال القضية ليست قضية تنازلات وإنما قضية وطنية تحتاج إلى حوار، مشدداً ان مقاطعة حزبين اوثلاثة لن تضير ما اسماه بالاجماع الذى وجدته دعوة الرئيس البشير.

وقطع بسريان القانون الحالي وإجراء الانتخابات المقبلة بموجبه حال الفشل في التوصل إلى وفاق على القانون بين المكونات السياسية، ولفت إلى أن قانون الانتخابات من القضايا التي تستهدفها مبادرة الحوار الوطني ودعا القوى السياسية إلى الدخول في الحوار وإبداء ملاحظاتها ومقترحاتها بشأن القانون والقوانين الأخرى.

غير انه عاد وقال: "لكن الوطني على استعداد للاستمرار في إدخال الأحزاب الرفضة في الحوار"، لافتاً إلى عدم وجود ما يمنعها من الدخول لأن مطالبها صارت مطبقة على أرض الواقع.

من ناحيته قال رئيس هيئة القيادة بالتحالف، فاروق أبو عيسى، للصحافيين، (الثلاثاء)، إن المؤتمر الوطني لا يملك الحق لتنظيم عمل الأحزاب ونشاطها، ونوَّه إلى أن رئيس الجمهورية، المشير عمر البشير، يرأس المؤتمر الوطني، ولديه المصلحة في التضييق على بقية الأحزاب، وعدَّها مسألة غير مقبولة، موضحاً أن قوى الإجماع الوطني، شكلت لجنة قانونية لدراسة القرار وإصدار بيان للرأي العام حول تفاصيله.

من جهته تمسك المتحدث الرسمي باسم الحزب الشيوعي السوداني، يوسف حسين، بموقف حزبه الداعي لإلغاء كافة القوانيين المقيدة للحُريات باعتبارها، مفتاح الحل لأزمات البلاد.

وكشف عن وجود (20) معتقل خلف القضبان ، واستمرار محاكات المتظاهرين في الخوجلاب والكلاكلة وأمدرمان، رغم قرارات البشير عن الحريات لتنقية الأجوار للحوار، لافتاً إلى أن القرار الجمهوري يُكبل عمل الأحزاب، ويطالبها بالحصول على تصديق وموافقة السلطات الأمنية، وشدَّد، على ضرورة إطلاق الحُريات، وأشار إلى وجود صراع داخل الحكومة وتضارب في القرارات.

من جهته قال، الخبير القانوني، نبيل أديب، إن تنظيم العمل الحزبي والمسيرات العامة السلمية ليست من صلاحيات رئيس الجمهورية، وأعلن رفضاً لإصدار أوامر أو مرسوم يتدخل في شؤون الأحزاب.

وكان القرار الجمهوري حصر النقد الموجه من الأحزاب السياسية، أن يكون في سياق الحراك السياسي على السياسات والبرامج الحالية والمُستقبلية، واشترط القرار على عدم اشتمال النقد على الجوانب الشخصية لقيادات الأحزاب أو رموزها بأي حال من الأحوال.
-------------------------------------------------


مشار: سقوط سلفا كير هو هدفنا

الخرطوم 16 ابريل 2014 - صرح زعيم حركة التمرد في جنوب السودان رياك مشار، أنه يريد السيطرة على العاصمة جوبا وحقول النفط الأساسية، محذراً من أن الحرب الأهلية لن تتوقف قبل سقوط الرئيس سلفا كير.

ووصف مشار، رئيس جنوب السودان بـ "الديكتاتور"، وشدد في مقابلة مع "فرانس برس بأنه لا يجد "سبباً لتقاسم الحكم" معه.

وقال مشار إن أهدافهم هي جوبا وحقول النفط أهداف وذلك لاضعاف النظام القائم في جوبا واسقاطه. وأضاف مشار "نحن لا نقوم سوى بمقاومة النظام الذي يريد تدميرنا"، مشيراً إلى أنه يأمل أن "يحترم الطرفان" اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في 23 يناير والذي ينتهك بشكل دائم.

وكان النزاع قد اندلع في شهر ديسمبر الماضي بعد محاولة قوات الجيش الشعبي في جوبا نزع سلاح وحدات موالية لنائب الرئيس السابق رياك مشار وموجة من العنف ضد افراد قبيلته في العاصمة امتد على اثرها النزاع ليشمل عدد من اجزاء الدولة الوليدة.

وعلقت الجولة الثانية من المحادثات بين الطرفين، والتي تجري في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا حتى نهاية أبريل الحالي. وقد حذرت الأمم المتحدة بداية الشهر الحالي، من أن المجاعة تهدد الدولة الجديدة بسبب الحرب.


من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الأربعاء 03 سبتمبر 2014, 8:54 pm

السودان يغلق مراكز ثقافية إيرانية ويأمر مسؤوليها بمغادرة البلاد

الخرطوم 2 سبتمبر 2014- أمرت السلطات السودانية الإثنين بإغلاق المركز الثقافي الإيراني في العاصمة الخرطوم وبقية الولايات، وطالبت السلطات الملحق الثقافي وطاقم المركز بمغادرة البلاد خلال 72 ساعة.
الرئيس السوداني عمر حسن البشير (الفرنسية)
ولم تصدر الخرطوم أي تبريرات للخطوة المفاجئة، بينما علمت "سودان تربيون" أن وزارة الخارجية السودانية استدعت مساء الاثنين القائم باعمال السفارة في الخرطوم وأبلغته بالقرار.
وتتنافى الخطوة غير المتوقعة مع التقارب الكبير بين الخرطوم وإيران الذي شهد أخيرا قفزات لافتة أقلقت دوائر عربية مؤثرة بينها السعودية والامارات، وتسبب ذلك التقارب في توتر العلاقات بين الخرطوم وعواصم تلك البلدان التي تعيش علاقات مأزومة مع ايران منذ سنوات طويلة.
وترجح تسريبات صحفية ان يكون قرار الحكومة السودانية نابع من حالة قلق وتحذيرات اطلقتها دوائر دينية واعلامية حيال انتشار الفكر الشيعي وسط الشباب السوداني بعد تكثيف الملحقية الثقافية الايرانية انشطتها في الخرطوم.
وكانت منابر خطابية عديدة حذرت في المساجد السلطات السودانية من تمدد الفكر الشيعي وعدته تطورا خطيرا ينبغي الالتفات إليه وحسمه.
واعلنت جماعة جهادية تحت اسم "أبوحمزة " الشهر الماضي استهدافها كل من العضو المنتدب السابق لشركة سكر كنانة محمد المرضي التجاني بوصفه الممول لأفكار "الرافضة" في السودان، والنيل أبوقرون الذي تتهمه الجماعة بالترويج للمذهب الشيعي بينما ينفي الرجل عن نفسه تلك التهمة.
واثار الإعلامي المصري أحمد المسلماني، جدلا واسعا في اعقاب حديثه عن انتشار التشيع وسط السودانيين برعاية من السفارة الإيرانية بالخرطوم، وقال إن عدد معتنقي الفكر الشيعي في السودان وصل إلى 12 ألف شخص غالبهم من طلاب الجامعات الذين يرتادون حلقات اسبوعية راتبة تقيمها الملحقية الثقافية الايرانية في الخرطوم.
وأكد المسلماني في برنامجه "صوت القاهرة" الذي بثته فضائية "الحياة"، في الحادي والعشرين من اغسطس، أن السودان يسير في طريق خطر، لأن المسلمين هناك من الطائفة السنية، ولكن نشر التشيع في السودان يجعل هناك نوع من الفتنة.
وقال إن دراسة حديثة للمركز الإقليمي للدراسات أظهرت أن عدد الشيعة في السودان وصل لـ 12 ألف شيعي، وأن السفارة الإيرانية ترعى الأمر.
وأوضح المسلماني، أن السفارة تعمل بشكل أفقي، لكن الخطر أن شباب الجامعة هو أكبر عدد يتقبل التشيع، و"هذا خطر كبير جدا يتعرض له السودان".
وأشار إلى أن المستشارية الثقافية الإيرانية تقدم أفلاماً أسبوعية تقرب من المذاهب الشيعية، وهو ما يمكن أن يبث نار الفتنة بين أبناء الدين الإسلامي.
واستشهد المسلماني بفيديو للشيعي ياسر الحبيب، يتحدث فيه عن شيعة السودان وتعرضهم للاضطهاد، داعيا المتشيعين في السودان للتمرد على الرئيس السوداني عمر البشير، إلى أن تتحقق المطالب الشيعية في بلادهم.




من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    الأربعاء 03 سبتمبر 2014, 9:09 pm

تناقض تصريحات المسؤولين في الخرطوم وايران حيال اغلاق المراكز الثقافية

الخرطوم 3 سبتمبر 2014- إتهم مساعد وزير الخارجية الإيرانية للشؤون العربية والأفريقية ، تيارات سودانية بمحاولة التأثير على العلاقات بين طهران والخرطوم ،وقطع في تصريحات نقلتها وكالة انباء فارس الاربعاء بان سفارتي البلدين والمراكز الثقافية والاقتصادية تواصل نشاطاتها العادية في كلا البلدين ،وتناقض تصريحات المسؤول الايراني تأكيدات وزير الخارجية السوداني علي كرتي بعدم التراجع عن قرار اغلاق المراكز الايرانية كاشفا عن رفض الحكومة السودانية طلبا من طهران للتراجع عن القرار الخرطوم .
وزير الخارجية على كرتي
ونفى مساعد وزير الخارجية الإيرانية للشؤون العربية والأفريقية حسين أمير عبد اللهيان أن تكون الحكومة السودانية طلبت من موظفي المراكز الثقافية الإيرانية مغادرة البلاد بتهمة "التبشير بالمذهب الشيعي".
وقال " بعض التيارات السودانية تحاول التأثير على العلاقات الطيبة بين طهران والخرطوم، إلا إن سفارتي البلدين والمراكز الثقافية والاقتصادية تواصل نشاطاتها العادية في كلا البلدين".
وأضاف عبد اللهيان بعض التيارات في السودان "تسعى لإضعاف العلاقات إلا أن القيادة السودانية لا تسمح بتشويه العلاقات التاريخية بين البلدين".
و قال وزير الخارجية السوداني علي كرتى ان الخرطوم رفضت التماسا ايرانيا بالتراجع عن قرارها القاضي باغلاق المراكز الثقافية في الخرطوم والولايات ، مشيراً إلى أن القرار نهائي ولا مساومة سياسية فيه.
وتنتهي المهلة التى حددتها الحكومة لمغادرة الملحق الثقافي الايراني بحلول غدا الخميس .
وبررت الخارجية السودانية قرار اغلاق المراكز الثقافية الايرانية بانها تشكل تهديدا للامن الفكري والاجتماعي في السودان .
وقال المتحدث باسم الوزارة يوسف الكردفاني في تصريحات، الثلاثاء، إن السودان ظل يتابع نشاط المركز الثقافي الإيراني وفروعه بالولايات، وتأكد له بأن المركز تجاوز التفويض الممنوح له والاختصاصات التي تحدد الأنشطة التي يخول له القيام بها، الأمر الذي أصبح مهدداً للأمن الفكري والاجتماعي في السودان.
ونقلت صحيفة ’’الشرق الأوسط’’ الصادرة الأربعاء عن الوزير قوله ’’كنا نتابع نشاط المركز الثقافي الإيراني في الخرطوم عن كثب للتحقق من التزامه بالأنشطة الثقافية، بعيداً عن تحقيق مكاسب طائفية شيعية دخيلة على المجتمع السوداني’’.
وأضاف ’’ضبطنا حالات عدة مارسها المركز الثقافي الإيراني في عدد من الأحياء الشعبية وفي بعض الجامعات، حيث تأكد لنا بما لا يدع مجالاً للشك انحراف المركز عن الدور الثقافي المتفق عليه’’.
وأكد أن القيادة في إيران فوجئت بالقرار السوداني القاضي بإغلاق المركز الثقافي، مبيناً أنها حاولت الاتصال فوراً بالخرطوم، غير أن الأخيرة أبلغت نظيرتها طهران بقطعية القرار، وأنه لا رجعة فيه البتة.
وأوضح كرتي أن المركز الإيراني كان يعتقد أن الحكومة السودانية راضية عما يقوم به من نشر المذهب الشيعي، الأمر الذي جعل ممارساتهم مكشوفة ومرصودة بشكل جلي.
وأكد أن صبر الخرطوم على طهران في هذا الصدد قد نفد، مبيناً أن رغبة بلاده كانت تركز على تعزيز المصالح المشتركة بعيداً عن إيذاء الآخرين، سواء في الخليج أو في المحيطين العربي والأفريقي.
ونوه كرتي بأن السودان لن يسمح باستغلال إيران حاجته سواء على الصعيد الاقتصادي أو السياسي أو العسكري لتحقيق مآربها على حساب المجتمع والدين والجوار والصداقة.


من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: أحداث جارية    السبت 22 نوفمبر 2014, 10:13 pm

"يوناميد": تلقينا إخطارا شفاهيا من الحكومة السودانية بالمغادرة





الخرطوم 22 نوفمبر 2014- قالت البعثة المشتركة للاتحاد الافريقي والامم المتحدة في دارفور "يوناميد" إنها تلقت طلباً شفاهيا من الحكومة السودانية بمغادرة الإقليم تدريجيا.
نساء من دارفور
واكد المتحدث الرسمي باسم البعثة أشرف عيسى، في تصريح صحفي السبت، إن الطلب المقدم من الحكومة السودانية كان إخطارا شفهيا حول وضع استراتيجية لخروج البعثة المختلطة، وقال إن ذات الاستراتيجية جرت الإشارة اليها في قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2173 الصادر في أغسطس الماضي.
وأبلغت الخارجية السودانية، الجمعة، سفراء غربيين ومنظمات دولية، بأنها أخطرت "يوناميد"، قبل أسبوعين، بالشروع في وضع استراتيجية الخروج من الإقليم الذي يشهد حربا منذ 11 عاما.
وتأتي الخطوة في أعقاب أزمة بين الحكومة السودانية و"يوناميد" بشأن مزاعم أغتصاب جماعي في بلدة "تابت" بشمال دارفور، بعد أن زار فريق تحقيق من البعثة القرية مثار الجدل، وإصداره بياناً بعدم وقوع عملية اغتصاب جماعي من جنود ثم طلبت يوناميد زيارة القرية مرة أخرى للتحقيق مرة ثانية، وهو مارفضته الحكومة السودانية بشدة.
ودعا وزير الخارجية السودانى على كرتى، الأمم المتحدة الى ضرورة الالتزام بمساعدة السودان أو الانصراف عنه وتركه لتدبير أموره، لتحقيق الأمن والاستقرار فى إقليم دارفور.
وقال كرتى فى تصريحات للإذاعة السودانية السبت "نوجه إنذارا للأمم المتحدة، إما أن تلتزم بما جاءت من أجله فى دارفور بمساعدة السودان على استتباب الأمن، وتقدم عملية السلام أو أن تنصرف عنا فنحن قادرون على حماية بلدنا".
كما وجه الوزير السودانى انتقادات شديدة لبعثة اليوناميد بدارفور، متهما إياها بعدم الالتزام بمهامها، كما أنها لا تخدم عملية السلام بالصورة المطلوبة منها.
وأضاف "هذه قوات لا تستطيع أن تتحرك من مكان إلى آخر إلا بحماية الجيش السوداني، فكيف يمكن أن نسمي هذه قواتاً".
وتأسف الوزير على سلوك الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وإهتمامهما بالأخبار الملفقة بعيدا عن الواقع متهما الحركات المسلحة بارتكاب إنتهاكات كبيرة تمثلت في عمليات القتل والدمار، ونهب المدنيين في دارفور، لافتا الى ان الأمم المتحدة وقوات اليوناميد الموجودة في دارفور لم تتحرك لإدانة تلك التصرفات .
وشدد على أن السودان لن يسمح باستهداف عملية السلام في دارفور، وسيتصدى لأي محاولات لإجهاضها بعد ان حققت نجاحات كبيرة على أرض الواقع وفق تعبيره .
وأردف " قوات اليوناميد تحولت لالتقاط الأخبار المفبركة، وتريد أن تشوه بها سمعة السودان، وتسعى لأن تجد لها عذراً ومبرراً للاستمرار في البقاء في دارفور."
وشرعت الخارجية السودانية منذ مساء الخميس، في سلسلة تنويرات للسفراء المعتمدين بالخرطوم حول اتهامات الإغتصاب الجماعي في "تابت"، بدأتها بمجموعة السفراء العرب والأفارقة والآسيويين ودول أميركا الجنوبية.
وأشار عبد الله الأزرق إلى أن استراتيجية الخروج "عملية طويلة ولديها إجراءات متعارف عليها دولياً ونحن بصدد عملها مع يوناميد"، لافتاً إلى أن بعثة يوناميد باتت تشكل عبئاً إضافياً على الحكومة السودانية.
وكان مجلس الأمن الدولي تبنى القرار رقم 2173 في 27 أغسطس 2014 بشأن دارفور ومدد بموجبه ولاية البعثة لعشرة أشهر. ودعا القرار بعثة حفظ السلام إلى التفكير في إعداد خطط لمغادرة دارفور.
الى ذلك دعا والي غرب دارفور حيدر قالكوما، الحكومة السودانية للجلوس مع بعثة الأمم المتحدة واليوناميد لوضع النقاط على الحروف فيما يتعلق بتفويض بعثة يوناميد بالسودان، متهماً الجهات الدولية بتنفيذ أجندة خاصة عبر الترويج لمزاعم الاغتصاب في دارفور.
وطالب قالكوما وهو قيادي بحركة التحرير والعدالة الموقعة على اتفاق سلام مع الحكومة، في تصريح لـ"الشروق"، السبت، الجهات الدولية بمساعدة الحكومة لتحقيق المزيد من الاستقرار وتقديم الخدمات للمواطن في إقليم دارفور، وقال إن هذه المزاعم بدأت تتزايد في الوقت الذي بدأ فيه تطبيق ما يتعلق بالخدمات بوثيقة الدوحة.
ووصف ما يردده "الإعلام المعادي" ـ على حد تعبيره ـ عن منطقة تابت بشمال دارفور، بأنه ترهات لا أساس لها من الصحة، معلناً تأييده لكل ما تتخذه الخارجية السودانية من خطوات في هذا الملف باعتبار أن ذلك سياسة دولة.
وقال قالكوما إن الحكومة مسؤولة عن كل ما يدور بأراضيها، داعياً الأمم المتحدة لإعادة النظر في تفويض بعثة اليوناميد وبقائها بالسودان، مشيراً لإمكانية مناقشة الأمر بين الحكومة والأمم المتحدة واليوناميد.

---------------------------------------------------------------------------------------------
لجنة التعديلات الدستورية ترفض مقترح الرئاسة بأنشاء محاكم خاصة للشرطة





[size]
الخرطوم 22 نوفمبر 2014- كشفت رئيسة اللجنة البرلمانية الطارئة المكلفة بمراجعة التعديلات المقترحة على الدستور السوداني بدرية سليمان عن رفض لجنتها مقترحا دفعت به رئاسة الجمهورية لتعديل المادة 148 المتصلة بأنشاء محاكم خاصة للشرطة ,وعدّت إدراجه في الدستور امرا "غير مناسب" في الوقت الحالي .
النقيب شرطة ابوزيد عبدالله صالح
وكان الوزير برئاسة الجمهورية، صلاح ونسي، اودع منضدة البرلما