شبكة مراغه الأصاله والتاريخ



 
الرئيسيةالموقع الرئيسى للشبكةصفحتنا على الفيس بوكالصفحه الرئيسيهالصحف السودانيهالمصحف الشريفالتسجيلدخول

إدارة شبكة ومنتديات مراغه : ترحب بكل أعضائها الجدد وتتمنى لهم أسعد الأوقات بيننا شرفتونا بإنضمامكم لنا ونتمنى مشاهدة نشاطكم ومساهماتكم التي سوف تكون محل تقديرنا واهتمامنا أهلا وسهلا وحبابكم عشرة بين اخوانكم وأخواتكم

شبكة مراغه الأصاله والتاريخ نحو سعيها للتواصل مع أعضائها الكرام فى كل مكان وزمان تقدم لكم تطبيق شبكة مراغه للهواتف الذكيه فقط قم بالضغط على الرابط وسيتم تنزيل التطبيق على جهازك وبعد ذلك قم بتثبيته لتكون فى تواصل مستمر ومباشر مع إخوانك وأخواتك على شبكتنا.

شاطر | 
 

 مخلوقات من المريخ في العاصمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ماهر عابدين دياب
 
 


الموقع : لندن
عدد المساهمات : 2905
تاريخ التسجيل : 02/05/2010

مُساهمةموضوع: مخلوقات من المريخ في العاصمة   الثلاثاء 29 مايو 2012, 3:24 am


مخلوقات تزور الخرطوم من كوكب المريخ
منقول من الرائع الفاتح جبره





ينما
كان أستاذ عوض ناظر مدرسة غرب الحارات للأساس ينام هو وزوجته الحاجة علوية
فى حوش منزله الملاصق للمدرسة فى ذلك المساء الصيفى الساخن إستمعا لصوت
هادر أفاقا على إثره من النوم ، تراءى لهما جسم لامع يدور فى حركة حلزونيه
داخل ميدان المدرسة الفسيح .. سرعان ما هدأت سرعه الجسم وهو يتوسط الميدان
وينزل عموديا ناثرأ حوله كمية من الغبار الذى ما إن إنقشعت سحابته حتى
إتسعت حدقتا عينيهما ووقفا يتأملان المنظر ..
الجسم مخروطى الشكل تحيط بدايرته السفلية نوافذ دائرية صغيرة لامعة ..
يفتح نصف الأسطوانة العلوى ويخرج منه كائن ضئيل الجسم بعض الشئ ... حوالى
مئة متر فقط كانت تفصل بين هذا الجسم والمكان الذى يقف فيه استاذ عوض
وزوجته علوية .. الكائن يتجه نحوهما :
- (فى خوف وهو يتابع الكائن) : إنتي شايفة يا علوية المصيبه الجايه علينا دى ؟
كان طول الكائن القادم نحوهما حوالى متر واحد وجهه مثلث الشكل ويضع فى قمه رأسه شئ يشبه إلى حد بعيد هوائى التلفزيون
- (قالها بصوت يشبه صوت الانسان الآلى) : السلام عليكم
- وعليكم السلااام ... (في خوف) ألأخو من وين ؟
-أنا من كوكب المريخ .. أنا مساعد قائد هذه المركبة أما القائد فهو بالداخل
- وجايين هنا تعملو شنو ؟ ما لقيتو إلا الحته دى !
- لقد جئنا لدراسة كوكب الأرض !
- لكن تخلوا كوكب الأرض ده كلو وما تختارو إلا البلد دى؟ والله شقاوتكم شقاوة غايتو !
- جئنا إلى هنا بعد أن قمنا بدراسة أوضحت بأنكم شعب ذو تاريخ وحضارة !
- كدى خلينا من التاريخ والحضارة .. المصيبه اللابسا فى راسك دى شنو ؟
- بصوتة الآلى : هذا جهاز أضعه لأعرف به لغتكم وأيضا لأخاطبكم به !
هنا تفتح المركبة فينزل قائدها والذى هو صورة طبق الأصل من مساعده والذي بلدرهما قائلاً :
- الخارطة التى معنا وكذلك قاعدة البيانات الموجوده على المركبة تقول أنكما تسكنان فى عاصمة البلاد هل ذلك صحيح ؟
- نعم بالحيل
- إذن لماذا هذا الظلام الدامس ؟
- دى قصة طوييييييييييييييلة
- هل تمت طباعتها
- طباعت شنو؟ دى قصة ما بتتطبع بتتعاش بس ..
- إذن هل تستطيع أن تحكيها لنا حتى نتعرف على سر أصراركم على التواجد والعيش فى الظلام ؟
- لا أنحنا مش القاعدين نصر إنو نتواجد ونعيش فى الظلام .. ديل هم !
- هم مين ؟
- المسئولين !
- هل يخاف مسئولوكم من الضوء !
- والله من ناحيت بيخافو منو فهم بيخافو ..ويحبوا ليك العتمة موووت لكن دى ما المشكلة؟
- وأين تكمن المشكلة إذن ؟ هنالك لدينا فى المريخ إذا كانت هنالك مشكلة فلابد أن تكون مسبباتها معروفه !
-هنا فى هذه البلاد إذا كانت لدينا مشكلة فلابد أن تكون مسبباتها (مألوفة) !
- (علوية تهمس للأستاذ عوض) : هسه لو قلنا ليهم المويه ذاتا بتقطع سلوك راسهم دي بتضرب؟
- حسب ما لدينا فى إحداثيات الخريطه التى معنا فإن هذا المبنى هو مدرسة للتعلم ؟ هل يقطع التيار الكهربائى أيضا من المدارس ؟
- إنتا جاي من مريخ العرضة جنوب وللا شنو؟ الكهرباء بتقطع من المستشفيات محل الناس بتعمل عمليات تقول ليا المدارس؟!
يصعد الأستاذ عوض والحاجة علوية إلى المركبة بعد أن طلبا منهما ذلك وذلك
لعمل جولة حول البلاد للتعرف عليها ، أقلعت المركبة بصورة عموديه وهى تنفث
عنها كمية من الغبار والأتربه :
- لا تخف أستاذ عوض فنحن سوف نحلق على أرتفاع عال حتى لا يرانا الرادار ؟
- عندنا هنا كان عاوز الرادار ما يشوفك تطير (منخفض) !
- لكن الطيران المنخفض يري بالعين المجرده مما يسهل تعقبنا !
- غايتو ده كلام وزير دفاعنا !
- (وهو ينظر إلى شاشة أمامه) : ما هذا المصنع الذي مكتوب على لافتته (صافات) ؟
- هذا مصتع لتصنيع الطائرات؟
- أتصنعون الطائرات وليس لديكم نظم رادار متطورة؟هذا شئ غريب؟
- غريب الشويه دى ؟ والله تبارينا تدخل التجاني الماحي (بتاع المريخ طبعن) !
- (وهو ينظر حيث أراض جرداء تملأ الشاشة) : ماذا تأكلون ؟
- نأكل مما نزرع!
- وماذا تزرعون وكل هذه الأراضى جرداء !
- (مساعد القائد) : إنهم يزرعون .. ألم تر تلك اللافتة المكتوب عليها
(مشروع سندس الزراعي) ! ما هى المحاصيل التى ينتجها هذا المشروع الضخم ؟
- كان قلت ليكم حاجه بتقولو سكان الأرض ديل عورا !
- كيف؟ ماذا تعنى ؟
- المشروع ده ليهو 22 سنه لحدت هسه ما طلع ليهو ليمونة وااااحده !
- يبدو أن الليمون يأخذ وقتاً طويلاً على كوكب الأرض حتى يثمر
- لا .. المشروعات هى البتاخد وكت طويل حتى تبدأ
- لدينا فى كوكب المريخ المشروع لا يأخذ من الوقت كثيرا
- لكن إنتو فى كوكب المريخ عندكم (تماسيح) ذى العندنا ديل .. !














الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ياسرابراهيم
 
 


عدد المساهمات : 466
تاريخ التسجيل : 24/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: مخلوقات من المريخ في العاصمة   الثلاثاء 29 مايو 2012, 8:16 am

بلاهي استاذ عوض ومرتو ما كان يواصلوا الرحله دي مع الجماعه ديل
شكرا جبرا شكرا استاذ ماهر
/مرات مرات حتي المصائب تضحّك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالرحمن نصرالدين
 
 


عدد المساهمات : 1938
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: مخلوقات من المريخ في العاصمة   الثلاثاء 29 مايو 2012, 2:02 pm

والله فعلا علي كلااام ياسر اذا الرحلة اتواصلت
ناااس كوكب المريخ ديل سلك راسهم كان ضرب .. كده فتش اخونا ماهر اذا الموضوع ده
حلقات عشان نشوف الناس ديل حصل ليهم شنو ؟؟؟؟













الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالرحمن نصرالدين
 
 


عدد المساهمات : 1938
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: مخلوقات من المريخ في العاصمة   الإثنين 01 أكتوبر 2012, 5:17 pm

عندما يتأخر المرتب
المرتب أو الماهية طالها التدهور ونقصت خلال الشهور الماضية (النص بالنص)
يعني الزول الكان بيصرف ألف جنيه (مليون بالقديم) مرتبو أصبح 500 جنيه وده
يا جماعة لأنو الأسعار زادت بنسبة مية في المية (أو كمان أكتر في بعض
السلع) وذلك نسبة لتدهور السعر الموازي للجنيه السوداني أمام السعر
(المزازي) للين الياباني أمام السعر (التركوازي) للدولار الأمريكاني ..
وإنخفاض قيمة الجنيه خلت الناس يا جماعة بقت مزنوقة شديد والمرتب الكان
بيخلص يوم خمسة في الشهر هسه بعد الزيادات دي بقي يخلص قبل ما تستلمو لأنو
بيكون (في أحسن الحالات) كلو عبارة عن ديون وإلتزامات يستوي في ذلك الزول
المرتبو 500 جنية أو الزول المرتبو 5000 جنيه .. لكن مع هذا الرهق تعالو
نقرأ بل نشاهد ماذا يمكن أن يفعلة هذا المرتب (بى تفاهتو) لو إتأخر شوية
يعني فات يوم 8 في الشهر .. طبعاً لو كنتا عندك (سنام) تاكل منو مفيش مشكلة
لكن المشكلة تكون من الجماعة (أبو من غير سنام ) .. يعني الرزق اليوم
باليوم !
• قبل أن تخرج من المنزل تبدأ في رسم خارطة طريق لتكتشف أن هنالك شارع واحد
(آمن) هو الشارع الذى توجد فيه (الجزارة) وذلك بعد أن قفلت حسابك مع
الجزار واصبحت إنت والأولاد (نباتيين) رغم أن للثروة الحيوانية وزارة ووزير
وشنو ما بعرف !
• تبدأ في ترديد الإسطوانة الثابتة التي سمعها البقال والخضرجي وبتاع اللبن وسيد البيت لسنوات طويلة :
- والله يا جماعة لحدت هسه ما صرفوا لينا
- والله أول ما أصرف أجيب ليكم القروش
- يا جماعة لو صرفنا مش كنتا جيتكم؟

• عندما يتأخر المرتب تكون حبوب الضغط خلصت وإنتهت فتبدأ في تناول البدائل
العشبية التي من المفترض أن تخفض من ضغط الدم ، شئ (قرفة) شئ (كركدي) وشئ
شنو ما بعرف إلا أنها تفشل تماماً في تخفيض الضغط العالي لأنو (الفلس) ما
معاهو كلام !
• كما تنتهى حبوب السكري (وسكر السكرين) فتبدأ في شراب الشاي بالسكر العادي
(إذا توفر) وإذا لم يتوفر فما عليك إلا شراب الشاي مسيخ والدعاء بأن يحفظ
الله أمنا الحكومة التي لا زالت تجتهد في أن تجعل حياتنا ماسخة أكتر من
موية (الترمس) !
• تبدأ في ترشيد (الترشيد) الكهربائي الكنتا عاملو في البيت (حتي لا تحرم
من الكهرباء وكده) فتقوم بإستخدام لمبه 50 شمعه لقراءة العناوين الرئيسية
عندما تقرأ الصحف مساء ثم تطفيها وتولع أخري ذات 100 شمعة لقراءة التفاصيل .
• تبدأ في التعامل مع الفكة الحديد بكثرة .. زيت بي جنيه ونص .. فول بجنيهين ونص (طبعن لازم تشتري بالكاش لأنك زائغ من سيد البقالة)!
• تقوم بركن العربية (لو عندك عربية) وتبدأ في ركوب الحافلات لتكتشف أن
هنالك شئ أسمو (كرسي النص) وما أدراك ما كرسي النص ينزل راكب من الكنبة
الأخيرة الحافلة كوووولها تنزل !
• تزوغ من حضور المناسبات الفيها (كشف) حتى لا ينكشف حالك المكشوف أصلاً.
• تتنامى وتزدهر لديك ملكة (فن الإقناع) : يا أولاد والله الكسرة بالموية
والشطة وزيت السمسم دي أحسن منها مافي ولذيذة وصحية وبتنهضم بسهولة !
وعندما يتم الإقناع وتبدأ في خطوات التنفيذ تجد إنو (4 طماطميات بعشرة ألف)
غير الكسرة ذاااتا والبصل والزيت (لو فضل فينا زيت) !
• تتوقف عن شراء اللبن بعد أن (يفطك) سيد اللبن فتبدأ في إقناع أولادك بأن
هذه الأيام ينتشر فيروس (جنون اللبن) ولازم ناخد هدنة منو لحدت ما (المرتب)
أقصد الفيروس يمشى !
• تتوقف عن إستخدام (مكوة الكهرباء) لكي الملابس وتلجأ (للفحم) لتكتشف أن (الفحم) لا يقل سواداً عن الكهرباء !
• تبدأ في (قرص) السيجارة إذا كنت من المدخنين لإعادة إستخدامها أكثر من
مرة مما يجعل نسبة التدخين لديك تنخفض وهنا تتجلى الحكمة وراء المثل الذي
يقول (رب ضارة نافعة) !
• عندما يتأخر مرتبك تنخفض لديك الرغبة في الإستماع إلي الموسيقى والغناء (مع الفلس ده المستمع ليها شنو)

كسرة :

عندما يتأخر مرتبك تبتسم عندما يتقدم نحوك متسول طالباً (حاجة لله) لأنك محتاج لنفس (الحاجة) لكن بس هو ما عارف سااااكت !!

منقول من الساخر المبدع الفاتح جبره













الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مخلوقات من المريخ في العاصمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة مراغه الأصاله والتاريخ ::  القسم السياسى -
انتقل الى: