شبكة مراغه الأصاله والتاريخ



 
الرئيسيةالموقع الرئيسى للشبكةصفحتنا على الفيس بوكالصفحه الرئيسيهالصحف السودانيهالمصحف الشريفالتسجيلدخول

إدارة شبكة ومنتديات مراغه : ترحب بكل أعضائها الجدد وتتمنى لهم أسعد الأوقات بيننا شرفتونا بإنضمامكم لنا ونتمنى مشاهدة نشاطكم ومساهماتكم التي سوف تكون محل تقديرنا واهتمامنا أهلا وسهلا وحبابكم عشرة بين اخوانكم وأخواتكم

شبكة مراغه الأصاله والتاريخ نحو سعيها للتواصل مع أعضائها الكرام فى كل مكان وزمان تقدم لكم تطبيق شبكة مراغه للهواتف الذكيه فقط قم بالضغط على الرابط وسيتم تنزيل التطبيق على جهازك وبعد ذلك قم بتثبيته لتكون فى تواصل مستمر ومباشر مع إخوانك وأخواتك على شبكتنا.

شاطر | 
 

 شئون الولاية الشمالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ماهر عابدين دياب
 
 


الموقع : لندن
عدد المساهمات : 2905
تاريخ التسجيل : 02/05/2010

مُساهمةموضوع: شئون الولاية الشمالية   الثلاثاء 19 يونيو 2012, 1:52 pm


فتحي خليل
06-19-2012 07:11 AM

حوار: محمد عبد العزيز

بحلول مساء أمس حل على طاولة الأخبار بصحيفة (السوداني) تسريبات عن أجراءات
سحب ثقة عن ثلاثة وزراء بالولاية الشمالية، وأن النواب ماضون فى طريقهم
وأن الوالي فتحي خليل هو هدفهم القادم، لم يمر الخبر دون تمحيص وتدقيق
لينشر بعد التأكد منه فى صحيفة اليوم التالي، أثار الخبر غضب الوالي ورئيس
مجلسه التشريعي المتواجدين حاليا بالخرطوم، اللذين نفيا تماما ما حدث،
مقللين فى ذات الوقت مما جرى، (السوداني) ذهبت لخليل بمكتبه بتنسيق الولاية
بالخرطوم، دخلت عليه وسط اتصال صحفي يستفسر عن خبر (السوداني)، التى تصدرت
طاولته أمس، حييناه سريعا وبدأنا معه حواراً ساخناً أصاب فيه الصحيفة ببعض
الشرر.
<<<<<<<
بعد الأحداث الأخيرة من الواضح أن ثمة شرخ بين الجهاز التنفيذي والتشريعي؟
ليس هناك أي أزمة ثقة بين أجهزة الولاية وقد أكدت على ذلك فى أول خطاب لي
بعد انتخابي حيث أكدت على وجود مهام دستورية للجهاز التنفيذي وأخرى للجهاز
التشريعي، وأكدت على ضرورة قيام كل جهة بواجبها وفقا للقانون واللوائح، ومع
وجود مجلس تشريعي قوي فإن ذلك يقوي الولاية ومنذ انتخابي فإن هناك تناغم
بين الجهازين وتكامل فى الأدوار.
الذى حدث أن طلب المجلس التشريعي بيانا من وزراء التخطيط العمراني والزراعة
والمالية، دون تحديد، وكان يمكن لي أن أطلب منهم 14 يوما وفقا للوائح،
وذهبوا وأدلوا ببياناتهم.
كيف تفسر قيام جلسة برئاسة نائب رئيس المجلس قامت وفقا للدستور بسحب الثقة عن الوزراء المعنيين؟
كان هناك حديث غير صحيح عن كهربة المشاريع، يتعلق ب50 مليون دولار أتت
الولاية كقرض خارجي لتصرف على عدد من المشاريع، وهذا حديث غير صحيح فالقرض
كما معروف لا يأتي الولاية ، وكما معلوم فإن القروض تمر عبر مجلس الوزراء
الاتحادي ومن ثم تذهب للمجلس الوطني ثم بعد ذلك يتم التصرف فى القرض وفقا
للبنود المحددة لها، وتتم العقود بصورة مركزية عبر الوزارات المتخصصة التى
تقوم بطرح العطاءات للتنفيذ بالولاية، والولاية لا بيجها "قرش ولا تعريفة".
وفوق كل ذلك فإن ال50 مليون لم تأت أصلا للسودان، وقد أشيعت معلومات غير
صحيحة وقاموا بتعبئة على أسس غير صحيحة.
ماذا يعني لك سحب الثقة عن ثلاثة من طاقم وزرائك؟
جلسة أمس لا يمكن أن يخرج عنها إجراء سحب ثقة، لذلك فإن الخبر الذى ورد
بصحيفة (السوداني) غير صحيح وآثاره وأضراره كبيرة على استقرار الولاية،
ورئيس المجلس التشريعي موجود بالخرطوم يمكن لكم أن تذهبوا إليه. ووفقا
للائحة أعمال المجلس فإنه ووفقا للمادة 45 من لائحة تنظيم أعمال المجلس
التشريعي للولاية الشمالية، والتى تتعلق بالاستجواب يجوز ل20 من الأعضاء أن
يتقدموا بطلب مكتوب لرئيس المجلس لاستجواب أي وزير حول أي سياسة أو مسألة
عامة تتصل بمهام المجلس، ويقوم الرئيس بتوجيه صورة الى الوزير ويحدد
بالتشاور معه موعدا فى جدول أعمال المجلس خلال 14 يوما، المادة الثانية
يقوم العضو المتقدم بالاستجواب بتقديم مضمون الاستجواب ببيان موجز ويجيب
الوزير ومن ثم يفتح الباب للأسئلة والتعليقات الموجزة، المادة الثالثة يجوز
لأي عضو عند الانتهاء من الاستجواب وقبل الانتقال لبند آخر أن يتقدم
بمشروع قرار للوالي لسحب الثقة عنه، ويدرج المشروع فى جدول أعمال جلسة
عادية للمداولة، بعدها وبأغلبية ثلثي الأعضاء يرفع الأمر للوالي.
هل تتحدث عن أخطاء إجرائية صاحبت الجلسة المعنية؟
لن أجيبك على ماذا حدث، اذهب واسأل رئيس المجلس أو نائبه.
أنا الآن أمامك وأسألك أنت؟
الذى أعلمه فى الجلسة لم يطرح مشروع قرار لسحب الثقة، وحديث رئيس المجلس واضح، واذهب وتأكد من مصادرك.
إذن ما معلوماتك أنت عما دار بتلك الجلسة؟
أنا لم أحضرها ولكن ما أعلمه لم يطرح مشروع قرار لسحب الثقة وليس هناك حتى توصية بذلك.
حيثيات سحب الثقة تتعلق بضعف أداء الوزراء المعنيين وتضارب فى بياناتهم أمام المجلس؟
لن أدخل فى تفاصيل، اذهبوا أنتم للبحث عنها.
بعض النواب باتوا يتحدثون عن ضعف أداء فتحي خليل على المستوى التنفيذي والحزبي وعدم تحقيقه لأي إنجاز يذكر؟
(مقاطعا بغضب) أنت صحفي عليك أن تذهب للولاية لتبحث عن الحقائق على الأرض
وعلى ما يقال لك ولا تعتمد على التلفونات لترى هل توجد مشاريع تنموية،
التنمية التى تحققت بالولاية غير مسبوقة فى الزراعة والتعدين ومختلف
الخدمات.
ألا يعتبر عدم تواجد الوالي ورئيس المجلس التشريعي بشكل متزامن مع الجلسة هروبا؟
لا.. وتواجدهم فى الخرطوم ارتبط بمهام دستورية تتعلق باجتماعات المكتب القيادي ومجلس شوري المؤتمر الوطني.
الإجراءات التى شرع فيها النواب لم تتوقف عند سحب الثقة عند ثلاث وزراء بل
أشارت الى أنها تتجه لسحبها عن الوالي أيضا فى التاسع من يوليو القادم؟
خليهم يعملوا العملو .. وأنتم تابعوا معهم، وما تسألوني
ما هو موقفك أنت الشخص المعني بهذا الإجراء؟
أنا مع سيادة حكم القانون والعمل المؤسسي
ألا تخشى سحب الثقة عنك؟
(يضحك)..لا حديث لي فى هذا الموضوع، والصحافة يجب أن تكون موضوعية وألا
تجري وراء الإثارة، ونحن علينا مسئوليات أمام مواطنينا ونريد تأديتها بكل
أمانة ونزاهة لتحقيق مصالح الناس، والحديث عن الاستقالة وسحب الثقة ليس هذا
وقته.
الصحافة تقوم بدورها وتتابع ما يجري الآن من عمل لجمع توقيعات لسحب الثقة عن الوالي؟
(يقاطع بحزم) ما يجمعوا توقعيات.. المشكلة شنو؟!! ، امشي تابع ذلك ولكن كن
دقيقا فى ذلك، بحيث تكون مصادرك حقيقية، وإلا ستكون هناك مسئوليات قانونية،
فالصحافة المسئولة تبحث عن الحقائق فى مصادرها.
هذا الحوار يصب فى إطار الحديث للمصادر الفاعلة؟
نعم ويجب أن تذهب لرئيس المجلس وبقية الأطراف.
فى إطار الحديث عن الأطراف أشرت لمجموعة تروج للشائعات لنسف استقرار الولاية من تقصد بهذا الحديث؟
فى حينه سأذكرها.
ألا تدعم ما يشاع عن أن مناصرين لأحد الولاة السابقين يقودون محاولات لسحب الثقة عنك؟
سأقول كل شيء فى وقته، وأنا وعدت الجمهور بالشفافية والوضوح ولكن لكل مقام مقال.
ماذا تنتظر للتحدث بعد كل ماحدث؟
أن تقوم كل الأجهزة بتصحيح أي شيء لمصلحة الجمهور وليس المصالح الشخصية وأنا سأحدد مع أجهزتي الوقت المناسب.
هل تعني أن ثمة إجراءات سيجري اتخاذها فى الفترة القادمة؟
ما أشير له هو قيام الصحف والسلطة التنفيذية والتشريعية والمؤسسات السياسية
بالعمل على تحقيق مصالح الناس وليس الصراعات التى تسعى بعض الجهات
والأجهزة الإعلامية لإثارتها وهذا يضر بمصالح الناس.
الصراع الحالي فى الولاية الشمالية لم تصنعه أجهزة الإعلام؟
(مقاطعاً) ليس هناك صراع فى الولاية الشمالية والعمل المؤسسي ماضي، والأمور
فى تحسن فى كل المجالات ولن نسمح لأي جهة بتعويق هذا المسار.
ولكنك تحدثت قبل قليل عن مجموعات تنشر الشائعات الهادفة لنسف الاستقرار ووعدت بكشفها فى الوقت الذى تراه مناسبا؟
قد يكون هناك خلاف فى وجهات النظر، لكن الصراع لن نسمح به، وليس هناك صراع
فتحقيق مصالح الناس هو هدفنا، أنا لم أتكلم عن مجموعة فى الولاية على
الإطلاق، أنا أتحدث عن تضليل الناس عبر الإشاعات.
أتقصد أنها مجموعة فى المركز؟
لا أريد أن أتطرق لهذا الآن، هذا ليس وقته، هناك قضايا تهم الولاية والسودان.
الولاية التى تتحدث عن استقرارها ترقد فوق براميل بارود تتعلق بقضية سد كجبار وغرب القولد؟
ما الجديد فيها، ومنذ أن ذهبت للولاية الشمالية لم تشكل هذه القضايا أي مشكلة.
على سبيل المثال قبل شهور قليلة كانت هناك تحركات شعبية مناهضة لنزع أراضي القولد؟
ما المشكلة فى ذلك، فالمواطن يقول رأيه والحكومة تقول رأيها والقانون يحكم بينهم.
بالعودة لمبلغ ال50 مليون الذى يقال إنه فجر الصراع بسبب خلاف فى تخصيصه؟
هي لم تأت بعد.
الخلاف موجود حول الرؤية فى التعامل معها؟
بعد أن تأتي نرى، ولكن ليس هناك خلاف، ووجهات النظر حول الأولويات متفق عليها فى الحزب –المؤتمر الوطني- والحكومة والمجلس التشريعي.
متى تتوقعون أن يأتي؟
تابعوا معنا الحكومة الاتحادية، ويمكن لك أن تذهب وتسأل محافظ بنك السودان ووزير المالية.
فى هذا الصدد كيف هو الموقف المالي للولاية؟
الحمد لله فبالرغم من عدم وصول أي أموال للتنمية إلا أن الموقف المالي فى
الإيرادات الذاتية للولاية حقق 89% وهذا غير مسبوق، والآن هناك تقدم نسبي
فى كل المجالات بما فيها الموارد والأمور فى كل الولاية تسير من حسن الى
أحسن.

السوداني









عدل سابقا من قبل maher abdeen في الأربعاء 20 يونيو 2012, 9:27 pm عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر عابدين دياب
 
 


الموقع : لندن
عدد المساهمات : 2905
تاريخ التسجيل : 02/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: شئون الولاية الشمالية   الثلاثاء 19 يونيو 2012, 2:54 pm







عاصفة الشمالية..(القُحة ولا صمة الخشم)..!!

06-18-2012 03:13 PM



إليكم

الطاهر ساتي
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

عاصفة الشمالية..(القُحة ولا صمة الخشم)..!!

** عذراً، فليكن عرض وتنقيب تقرير المعادن في مساحة أرحب لاحقاً..فالسياسة
بالشمالية تشهد تطوراً، ورغم أن الحدث يبدوا صغيراً ومحدودا في إطار ولائي
إلا انه بارقة أمل في نفق العمل السياسي المظلم في طول البلاد وعرضها، وما
حدث كان يجب أن يحدث في ولايات السودان الأخرى، بل في المركز أيضاً، ليس
في هذا العهد فحسب، بل في العهود الفائتة أيضاً..لقد إجتمع المجلس التشريعي
وفاجأ الحكومة هناك بسحب الثقة عن وزراء المالية والزراعة والتخطيط
العمراني، ثم تقدم أحد النواب بمقترح سحب الثقة عن الوالي في جلسة التاسع
من يوليو القادم، فوجد المقترح قبولا بنسبة تجاوزت (75%)، والسبب الأساسي
(فشل حكومة خليل في إنجاز أي مشروع تنموي)..مثل هذا الحدث لم يحدث في تاريخ
السياسة السودانية، وكان قد أوشك مجلس الشعب في عهد مايو ذات مرة على
إصدار قرار يسحب الثقة من فاطمة عبد المحمود عندما كانت وزيرة للرعاية
الإجتماعية على خلفية ضعف الآداء، ولكن أعضاء المجلس تراجعوا عن القرار بعد
أن تباكى نميري ثم تدخل في ساعة الصفر و(إداهم العينة الحمراء)..وغير ذاك
الحدث المايوي، لم تشهد سوح السياسة في مختلف عهودها الديمقراطية والشمولية
- مركزية كانت أو ولائية - مجرد محاولة كهذه، ناهيك عن الفعل كما حدث في
الشمالية مساء السبت الفائت..فالواقع - منذ الإستقلال والى يومنا هذا -
يشير بأن مهام الأجهزة تشريعية ورقابية - مركزية كانت أو أو ولائية - هي
طاعة وخدمة الأجهزة التنفيذية، ولهذا يجب أن نحتفي بما حدث في الشمالية،
لأنه (شئ جديد) و (مولود فريد)..!!

** وما لم يتدخل رئيس الجمهورية أو نافع علي نافع، كما تدخل نميري سابقاً،
فتلك ظاهرة صحية وقد تعيد الكثير من الأمور الى نصابها في ولايات السودان،
هذا في حال أن تقتدي مجالس الولايات بمجلس تشريعي الشمالية، أي ما لم تظل
مطيعة وخادمة للولاة والوزراء، كما الحال الآن ..لقد كان نصاب المجلس
مكتملاً، بحيث لم يغب عن الإجتماع غير رئيس المجلس الذي آثر الهروب من
الواقع وجاء الى الخرطوم مرافقاً الوالي وآخرين، وكذلك غاب الوزارء الذين
يستهدفهم سحب الثقة، ولكن نجح نائب رئيس المجلس في إدارة الإجتماع ذات
النصاب المكتمل، إلى أن وصل به الى قرار سحب الثقة عن ثلاثة وزراء، ثم
مقترح آخر بسحب الثقة عن الوالي، وافق عليه (34 نائباً) من جملة (48
نائباً)، على أن يكون موعد التنفيذ الجلسة القادمة، حضرها الوالي أو لم
يحضرها.. في تقديري، لقد تأخر نواب الشمالية كثيراً في إتخاذ هذا القرار،
ولكن أن يأتي أخيراً خير من ألا يأتي نهائياً..آداء حكومة خليل بالشمالية
طوال السنوات الفائتة لم يتجاوز آداء (آي صراف آلي)، بحيث تكتفي باستلام
أموال الفصل الأول من الخزينة المركزية ثم يصرفها على المعلمين وبقية
العاملين، و(خلاص)..!!

** لقد تقزمت الرقعة الزراعية بالشمالية الى ما دون نصف رقعة الأعوام
الفائتة بلا أي تبرير مقنع غير ( الناس مشوا الدهب )، أوهكذا يبررون..هذا
(أُس البلاء)..وأخيراً إستبشر الأهل خيراً بمشروع كهربة المشاريع، وهو
المشروع الذي كلفت الدولة قرضاً قيمته (50 مليون دولار)..ولكن، حسب تقدير
نواب المجلس، لا ترغب الحكومة في صرف تلك القيمة بحيث تنقذ كل المشاريع
الزراعية الكبيرة والصغيرة من وعثاء قيمة الوقود وكآبة تكاليف الإسبيرات..
وقيمة هذه وتكاليف تلك حين تضاف اليها الرسوم والأتاوات يصبح المزارع
معسراً ومتعثراً رغم أنف انتاجه..ولذلك إستبشر الزراع خيرا بمشروع كهربة
المشاريع، ولكن حكومة الولاية ترغب في صرف (50 مليون دولار) في ( خمسة
مشاريع فقط لاغير)، علما بأن تكلفة كهربة مشروع صغير لاتتجاوز ( حداشر الف
جنيه بس )، ولك أن تتخيل عدد المشاريع التي يمكن أن تنهض ب (خمسين مليون
دولار)، هذا المبلغ يكفي لكهربة ثلاث ولايات، زرعاً وبشراً..تلك كانت قاصمة
الظهر التي أغضبت نواب المجلس التشريعي، وتساءلوا بحيرة Sad باقي القروش دي
بتمشي وين؟)، ثم سحبوا الثقة من ثلاثة وزراء (مرة واحدة)، وتأهبوا لسحب
الثقة من واليهم أيضاً.. لقد أحسن نواب برلمان الشمالية عملاً بهذا القرار
المحاسبي، ويجب المضي قدما نحو القرار التالي، وعليهم أن يعضوا على موقفهم
هذا بالنواجذ، بحيث لاتتدخل جهة مركزية (وتديهم العين الحمراء)، كما فعل
نميري.. وللأسف، إني إشتم رائحة هذا التدخل غير الحميد منذ مساء البارحة،
فالخرطوم دائما تتغول بقبضتها الشمولية على سلطات الولايات، وتحب أن تكون
هي (اللى تعفي و اللى تعين )، وهكذا دائما النهج الشمولي، بحيث لا يرحم حتى
(العاملين معه)..ولذلك، يجب مؤازرة نواب الشمالية في قضيتهم هذه بنصحية
مفادها ( فليمض قراركم الى حيث التنفيذ أوإمضوا على أوراق إستقالاتكم
)..وعلى بقية مجالس ولايات السودان مراعاة ظروف الناس والبلد بمثل هذا
الموقف، وعسى ولعل موقفاً ولائيا كهذا يثير غيرة ( برلمان أحمد إبراهيم
الطاهر وسعاد الفاتح)، بحيث (يقُح)، وهذا أفضل (صمة الخشم) ..!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر عابدين دياب
 
 


الموقع : لندن
عدد المساهمات : 2905
تاريخ التسجيل : 02/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: شئون الولاية الشمالية   الثلاثاء 19 يونيو 2012, 4:05 pm


تشريعي الشمالية ينظر سحب الثقة عن الوالي
06-18-2012 07:50 AM


دنقلا:
سحب مجلس تشريعي الولاية الشمالية في جلسة عاصفة أمس الاول الثقة عن وزراء
المالية والزراعة والتخطيط العمراني بالإجماع، فيما تقدم العضو عبد الله
عبد العزيز شرفي بطلب لسحب الثقة عن والي الولاية فتحي خليل ووقع على الطلب
(34) نائباً من جملة (48) وسيناقشة الطلب في جلسة الجلسة القادمة في 9
يوليو القادم.
وجاء قرار سحب الثقة عن وزير المالية صلاح عمسيب، والزراعة عبد الفتاح
نوري، والتخطيط العمراني عمر محمد نور للفشل في إنجاز مشروع كهرباء
المشاريع الزراعية الذي رصد له مبلغ (50) مليون دولار، وبرر العضو شرفي
طلبه بسحب الثقة عن الوالي لفشل حكومة الولاية في إنجاز أي مشروع تنموي
يحقق نقلة لإنسان الولاية، مشيراً إلى أن نواب المجلس أصبحوا محاصرين من
جماهير دوائرهم الانتخابية بسبب فشل الحكومة في تحقيق أي نقلة تنموية
بالولاية الشمالية.

السوداني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالرحمن نصرالدين
 
 


عدد المساهمات : 1938
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: شئون الولاية الشمالية   الأربعاء 20 يونيو 2012, 6:51 pm

قال تعالي (فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ماينفع الناس فيمكث في الارض) اذا قرأنا الواقع بعيون فاحصه
نجد ان الولايه متمثلة في بعض ابناءها الخيريين قد بدأوا في رفع صوتهم عاليا لان مايحدث امامهم شئ
لايطاق . وهذه الجراة في اتخاذ القرارات هي التي ستقود الولايه الي الطريق الصحيح وينتشلها من
هؤلاء الفاسدين الذين عجزوا في ان يقدموا مايشفع لهم .. في اهم ثلاثة وزارات مؤثرة في انتشال انسان
المنطقه المغلوب علي امره . مايحدث الآن من مجلس تشريعي المنطقه من سحب الثقه من هؤلاء شئ
يدعو للتفاءل لاسيما عندما يمتد هذا القرار ليشمل الوالي الغير مبالي
يديك العافيه استاذ ماهر مواضيع تستحق النشر والقراءه والمتابعه
خاصة نحن في انتظار ما ستسفر عنه من نتائج لهذه الاحداث















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر عابدين دياب
 
 


الموقع : لندن
عدد المساهمات : 2905
تاريخ التسجيل : 02/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: شئون الولاية الشمالية   الأربعاء 11 يوليو 2012, 11:30 am


الشمالية تتصحر !! ( منع من النشر بأمر الرقابة الأمنية )

07-10-2012 03:51 PM

منصات حرة

الشمالية تتصحر !!

نورالدين محمد عثمان نورالدين
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

التصحر هو الجفاف والجفاف هو الطريق إلى الموت وهذا تماماً مايحدث هناك فى
تلك الأصقاع النائية فى بلادي فكل شئ بدأ فى الإضمحلال ومن ثم فى التلاشئ
.. سيستغرب الكثيرون إن قلت أن هناك منازل إختفت بفعل الزحف الصحراوي وغطست
داخل الرمال فأهلها هجروا تلك البلاد منذ زمن .. تلك البلاد الى لا ماء
فيها ولا كلا كما يقول إخوتنا العرب ، كان الأقليم الشمالي فى زمن مضى
مكتفي ذاتياً من القمح والفاكهة وذلك الزمن الماضي كان خال من إختراع إسمه
شارع الزلط .. فتلك اللواري التى كانت تجوب الصحاري والوديان والجبال حتى
تصل للخرطوم كانت فى أغلب الأحيان تحمل الخير لأهل الخرطوم من يقايا ( زاد
المسافر ) الذى كان يحوي مالذ وطاب من المأكل والمشرب وكلها منتجات محلية
من عسل وتمر وقمح وكانت أيضاً تلك اللواري تحمل الطرود المحملة بكل ما جادت
به تلك الأرض الخضراء من خيراتها فكان كل منزل مكتفي ذاتياً من اللبن الذى
كانت يأتى من تربية الماعز والقمح والبلح والعسل والخضروات المحلية من
الجرجير والبامية والطماطم والكوسة والقرع ...الخ وكلها كانت تنتج محلياً
فثقافة الشراء لم تكن معروفة هناك كل شئ كان بالإنتاج .. ولاننسي قطر حلفا
الذى كان يئن من حمل البضائع المتجهة للخرطوم وكلها من خيرات الشمالية أرض
الخير وأرض التاريخ والثقافة .. فبجانب ذلك الإنتاج المحلي كانت الشمالية
تحظى بنشاط ثقافي غير مسبوق على نطاق الجمهورية من مسرح وأندية رياضية
وغناء ورقص فكل النشاط الثقافي كان إنعكاس طبيعى لحركة الإنتاج فى تلك
المنطقة .. إلى أن جاءت الطامة التى قلبت الموازين وشردت الملايين وصحرت
الأرض وخربت الديار هذه الطامة هى حكومة الإنقاذ .. جاءت لتمكن لنفسها
فأفسدت فى الأرض ودخلت كل منزل من باب التفرقة وشتت الأهل وخلقت خلافات بين
الديار ودمرت الإقتصاد فهجر الناس زراعة القمح وإنخفض إنتاج البلح وترك
الجميع تربية المواشي فالحكومة بالمرصاد ، هجر الجميع قراهم هرباً من هجير
الصحراء والجفاف والعطش الذى ضرب تلك الأصقاع بفعل فاعل لاينكر صنيعته ..
فأصبحت الولاية الشمالية وبشهادة أولئك الحكام الغرباء الذين حكموها فى يوم
من الأيام بغير وجه حق أكثر مناطق السودان تهميشاً وجفافاً وتصحراً ..
فالولاية ليس بها أي نوع من معينات الحياة .. لاتعليم لاصحة لازراعة وفوق
كل هذا لاحرية .. وهذه بمثابة دعوة للباحثين (وليس للسياسين فهؤلاء أصبح
ميؤوس منهم ) لزيارة تلك المناطق حتى يقفوا على مدى المعاناة التى يعاني
منها سكان تلك المناطق .. فكل مايجبرهم للبقاء هناك هو حب الأرض فهم الآن
يسطرون فى ملحمة البقاء فى الصراع بين الهجرة والبقاء .. وتلك المعناة
تتستر عليها حكومة الولاية والمجلس التشريعي وكل من له علاقة بالحزب الحاكم
حتى يجدوا بعض الرضا والقبول من قيادتهم فى الخرطوم .. تخيلوا حجم
المؤامرة التى تحاك فى تلك المناطق البعيدة من أجل حفنة من سلطة وبعض
الاموال التى ينفقونها فى بناء المنازل الجميلة وشراء السيارات الفارهة ..
ولكن ما أسهل هذه الأشياء عندما تبقى لديك القدرة لبيع ضميرك وبيع أهلك ..
واللبيب بالإشارة يفهم ..
مع ودي ..




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شئون الولاية الشمالية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة مراغه الأصاله والتاريخ ::  القسم السياسى -
انتقل الى: