شبكة مراغه الأصاله والتاريخ



 
الرئيسيةالموقع الرئيسى للشبكةصفحتنا على الفيس بوكالصفحه الرئيسيهالصحف السودانيهالمصحف الشريفالتسجيلدخول

إدارة شبكة ومنتديات مراغه : ترحب بكل أعضائها الجدد وتتمنى لهم أسعد الأوقات بيننا شرفتونا بإنضمامكم لنا ونتمنى مشاهدة نشاطكم ومساهماتكم التي سوف تكون محل تقديرنا واهتمامنا أهلا وسهلا وحبابكم عشرة بين اخوانكم وأخواتكم

شبكة مراغه الأصاله والتاريخ نحو سعيها للتواصل مع أعضائها الكرام فى كل مكان وزمان تقدم لكم تطبيق شبكة مراغه للهواتف الذكيه فقط قم بالضغط على الرابط وسيتم تنزيل التطبيق على جهازك وبعد ذلك قم بتثبيته لتكون فى تواصل مستمر ومباشر مع إخوانك وأخواتك على شبكتنا.

شاطر | 
 

  أزمة الإفتقار إلى (الشفافية) ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منير على طه
 
 


الموقع : السودان
عدد المساهمات : 707
تاريخ التسجيل : 06/09/2010

مُساهمةموضوع: أزمة الإفتقار إلى (الشفافية) ..   الأحد 27 يناير 2013, 12:45 pm


*(تمسك) السودان بمركزه (الطيشي) في قائمة الدول الأكثر فساداً للعام (2012) حسب إحصائية منظمة الشفافية العالمية ..
*أو - تحرياً للدقة - نقول إنه احتل المركز (تاني الطيش) بعد الصومال التي يصعب تصنيفها كدولة بسبب صراعات (الإسلامويين) داخلها ..
*ويجئ الإعلان (الصادم) هذا - كالعادة - في وقت كنا نوينا أن نعزو فيه بعض أزماتنا (الأخلاقية) إلي نزوع نحو تسمية الأشياء بغير مسمياتها الحقيقة (المرة) ..
*أي بعبارة أخرى ؛ أزمة الإفتقار إلى (الشفافية) ..
*فإذا حدثت مجاعة في منطقة ما - مثلاً - نسميها (فجوة غذائية) ..
*وإذا أعلن المراجع العام عن (إختلاسات) مليارية نسمي ذلك (سوء تصرف في المال العام) ..
*وإذا اُنتهكت حرمة العاصمة - (ذات نفسها)- سمينا الغفلة (إستدراجاً) ..
*وإذا قُصف مجمع اليرموك سارع كبير الولاية إلى تسمية ذلك (انفجار ماكينة لحام) ..
*وإذ شهدت ثانوية (السرايا) بدنقلا ظاهرة مرضية غريبة - قبل أيام- لا تتردد السلطات المعنية بعاصمة الولاية في أن تسمي ذلكم الذي حدث (التهاب الزائدة الدودية بسبب الشطة) ..
*ثم تبادر إلى (قطع) نحو ثلاثين زائدة تخص طالبات يدرسن في المدرسة المذكورة ..
*والوحيدة التي نجت من (القطع الجماعي) هذا نجت من المرض ذاته أيضاً بعد أخذ العلاج اللازم من (عيادات خارجية) ..
*أي أن القصة ليست قصة (شطة) و(زائدة دودية) وإنما محض تسمم - على الأرجح - تحاشت السلطات هناك الإعتراف به حرصاً على (السمعة) ..
*فما سمعنا أبداً بشطة تتسبب في التهاب (جماعي) للزائدة الدودية وإلا كان سكان منطقة دنقلا في حاجة إلى آلاف من شاكلة شيخ إدريس (الطهار) للإستعانة بهم في (قطع زوائد) من نوع آخر ..
*فـ(كله) قطع وإن اختلفت الزوائد نوعاً وشكلاً وحجماً ..
*فما تعرفه حاضرة الولاية من أيام (يونس ود الدكيم) - وإلى زمان قريب - هو الزواج الجماعي ، والختان الجماعي ،والحصاد الجماعي ولكنها تعرف لأول مرة الآن شئياً اسمه (القطع الجماعي للزوائد الدودية) ..
*ثم يكون القطع هذا بسبب ( الشطة) .
*ومن قبل عزت حكومة الولاية (الإحتراق الجماعي) لنحو (4) آلاف نخلة بمنطقة كجبار المحس إلى (ظروف طبيعية) رغم إن (الظروف) هذه لم يسبق لها أن حدثت طوال (4) الآف من الأعوام ..
*والعدد نفسه من النخيل إحترق (جماعياً) - بعد ذلك - بمنطقة تبج عبري فقيل أيضاً أن ذلك جراء (ظروف طبيعية) ..
*ثم حين وقعت (الهلوسات الجماعية) استحت حكومة دنقلا من أن تنسب الظاهرة إلى (الظروف الطبيعية) هذه فقالت إن السبب هو نبات (السكيران) الذي نبت (فجأة) بين أعواد القمح ..
*وما نريد أن نخلص إليه هو أن نزوع حكومة الولاية إلى تسمية الأشياء بغير مسمياتها الحقيقية (يتسق) مع نزوع (جماعي) مماثل في بلادنا هذه الأيام ..
*والنزوع هذا ما من مسمى مناسب له سوى (الإفتقار إلى الشفافية) ...
*والإفتقار إلى الشفافية هو الذي يجعل منظمة (الشفافية) العالمية تضعنا في المركز (تاني الطيش) كل عام .
*و(البركة) في الصومال التي تخفف قليلاً من حُرقة (شطة) الحقائق في حلوقنا ..
*ثم لانحتاج - من ثم - إلى (قطع زوائدنا ) !!!!




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://madmax4life.spaces.live.com/
 
أزمة الإفتقار إلى (الشفافية) ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة مراغه الأصاله والتاريخ ::  القسم السياسى -
انتقل الى: