شبكة مراغه الأصاله والتاريخ



 
الرئيسيةالموقع الرئيسى للشبكةصفحتنا على الفيس بوكالصفحه الرئيسيهالصحف السودانيهالمصحف الشريفالتسجيلدخول

إدارة شبكة ومنتديات مراغه : ترحب بكل أعضائها الجدد وتتمنى لهم أسعد الأوقات بيننا شرفتونا بإنضمامكم لنا ونتمنى مشاهدة نشاطكم ومساهماتكم التي سوف تكون محل تقديرنا واهتمامنا أهلا وسهلا وحبابكم عشرة بين اخوانكم وأخواتكم

شبكة مراغه الأصاله والتاريخ نحو سعيها للتواصل مع أعضائها الكرام فى كل مكان وزمان تقدم لكم تطبيق شبكة مراغه للهواتف الذكيه فقط قم بالضغط على الرابط وسيتم تنزيل التطبيق على جهازك وبعد ذلك قم بتثبيته لتكون فى تواصل مستمر ومباشر مع إخوانك وأخواتك على شبكتنا.

شاطر | 
 

 اطلعت علي المدرسة السويسرية للاتكيت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dr.babikir
 
 
avatar

الموقع : السودان
عدد المساهمات : 780
تاريخ التسجيل : 13/02/2010

مُساهمةموضوع: اطلعت علي المدرسة السويسرية للاتكيت   الجمعة 08 فبراير 2013, 9:02 pm

يقول أحد المتخصصين
بفن الإتيكيت:
اطلعت على المدرسة
السويسرية للإتيكيت
وتعرفت على المدرسة
الفرنسية للإتيكيت
ولكني انبهرت وتأثرت
بمدرسة محمد
عليه الصلاة والسلام
في الإتيكيت:
"حسن التعامل مع الآخرين"

١- للأسف يبهرنا
مشهد ممثل أجنبي
يطعم زوجته
في الأفلام الأجنبية
ولا ننبهر
بالحديث الشريف:
(إن أفضل الصدقة
لقمة يضعها الرجل
في فم زوجته)

٢- يعتقدون
أن تبادل الورود
بين الأحبة
عادة غربية
ونسوا الحديث الشريف:
(من عرض عليه ريحان
فلا يرده فانه
خفيف المحمل
طيب الريح)

٣- ينبهرون
عندما يرون
الرجل الغربي
يفتح باب السيارة لزوجته
ولم يعلموا
أنه في غزوة خيبر
جلس رسولنا الكريم
صلى الله عليه وسلم
على الأرض وهو مجهد
وجعل زوجته صفيه
تقف على فخذه الشريف
لتركب ناقتها
هذا سلوكه في المعركة
فكيف كان في المنزل؟!!!

٤- كان وفاة رسولنا الكريم
في حجر أم المؤمنين عائشة
وكان بإمكانه أن يتوفى
وهو ساجد
لكنه اختار أن يكون
آخر أنفاسه بحضن زوجته..

٥- عندما كان النبي
صلى الله عليه وسلم
مع أم المؤمنين عائشة
رضي الله عنها
عندما يريد أن يشرب
يأخذ نفس الكأس
الذي شربت فيه
ويشرب من نفس المكان
الذي شربت منه..

* ولكن ماذا يفعل
أولئك الذي
انبهرنا بإتيكيتهم
في مثل هذه الحالة...

٦- قال رسول الله
صلى الله عليه وسلم
(إنك لن تنفق نفقة
إلا أجرت عليها
حتى اللقمة
ترفعها إلى فم امرأتك)
إنها المحبة
والرومانسية الحقيقة
من الهدي النبوي..

* لكن عند
أهل الايتيكيت الغربي
ومن انبهروا بهم
المرأة تحاسب في المطعم
عن نفسها
وزوجها يحاسب عن نفسه..

٧- سئلت السيدة عائشة
رضي الله عنها
ما كان رسول الله
صلى الله عليه وسلم
يعمل في بيته؟
قالت:
كان بشرا من البشر
يخيط ثوبه
ويحلب شاته
ويخدم نفسه وأهله..

*وفي الإتيكيت الغربي
"اخدم نفسك بنفسك"
سأكتبها على جبين المجد عنوانا
من لم يقتدي برسول الله ليس إنسانا

بينما كان الرسول
عليه الصلاة والسلام
جالسا بيت أصحابه..
إذ برجل من أحبار اليهود
يسمى زيد بن سعنه
وهو من علماء اليهود
دخل على الرسول
عليه الصلاة والسلام..
واخترق صفوف أصحابه
حتى أتى النبي
عليه الصلاة والسلام
وجذبه من مجامع ثوبه
وشده شدا عنيفا.
وقال له بغلظة: أوفي
ماعليك من الدين يامحمد
إنكم يا بني هاشم قوم مطل
أي: تماطلون في أداء الديون.
وكان الرسول
عليه الصلاة والسلام
قد استدان
من هذا اليهودي
بعض الدراهم...
ولكن لم يحن
موعد أداء الدين بعد
فقام عمر بن الخطاب
رضي الله عنه...
وهز سيفه وقال: ائذن لي
بضرب عنقه يارسول الله
فقال الرسول
عليه الصلاة والسلام
لعمر بن الخطاب
رضي الله عنه:
(مره بحسن الطلب
ومرني بحسن الأداء)
فقال اليهودي:
والذي بعثك بالحق يامحمد
ماجئت لأطلب منك دينا
إنما جئت لأختبر أخلاقك
فأنا أعلم
أن موعد الدين
لم يحن بعد
ولكني قرأت
جميع أوصافك في التوراة
فرأيتها كلها متحققة فيك
إلا صفة واحدة
لم أجربها معك..
وهي أنك حليم عند الغضب
وأن شدة الجهالة
لاتزيدك إلا حلما
ولقد رأيتها اليوم فيك...
فأشهد أن لاإله إلا الله وأن
محمدا رسول الله
وأما الدين الذي عندك
فقد جعلته صدقة
على فقراء المسلمين.
وقد حسن إسلام
هذا اليهودي
وأستشهد في غزوة تبوك.

حبيبي يا أبا القاسم
ما أحلمك على من أذاك
فداك نفسي يا رسول الله
صلى الله عليك وسلم تسليما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالرحمن نصرالدين
 
 
avatar

عدد المساهمات : 1940
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: اطلعت علي المدرسة السويسرية للاتكيت   السبت 09 فبراير 2013, 3:46 am

أوفيت د بابكر يديك العافيه علي الموضوع
وهذا فيه من الرومانسيه
والاتيكيت الكثير

واللذي يلفت انتباه
الرومانسين هو انه كان عليه الصلاة والسلام يجعل زوجته عائشه تمشط وتسرح له
شعره

يالله كم سعادة الزوجه
بهذا وكم هي حلاوة وعظم هذا الموقف اللذي يعبر عن الحب الصادق
الطاهر

الموقف الثامن هي جلسات الهدوء والاستأناس

كان عليه الصلاة والسلام
يخرج للبر ليلا مع زوجته عائشه ليتحادثان

يالله كم هي الرومانسيه
في مثل هذه المواقف ,, هدوء ,, هواء عليل ,, نجوم في
السماء

الموقف التاسع هو القبله

كان الرسول عليه الصلاة
والسلام يقبل زوجته عائشه ,, حتى وهو صائم وهي
صائمه

قبل ليس فيها شهوه وانما
قبل للتعبير عن الحب

كان يقبلها قبل الخروج
للصلاه

الموقف العاشر هو انه فداه ابي وامي عندما اتته المنيه , وضع
رأسه على حجر عائشه وقبل ان تخرج روحه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأمين الياس الأمين
 
 


عدد المساهمات : 604
تاريخ التسجيل : 16/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: اطلعت علي المدرسة السويسرية للاتكيت   السبت 09 فبراير 2013, 4:44 am

أعزائي: د. بابكر - عبدالرحمن نصرالدين
جزاكم الله خيرا
قال تعالى في سورة الأحزاب - آية (21)
(لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا)
اللهم أحشرنا في زمرته واسقنا من حوضه شربة هنيئة لا نظمأ بعدها أبدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف عبد المتعال
 
 
avatar

الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3796
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: اطلعت علي المدرسة السويسرية للاتكيت   السبت 09 فبراير 2013, 8:47 am



الأحباب : الخيلان د.بكري ، عبد الرحمن ، الأمين



الإتيكيت في الأسلام

وقد دلت أحكام الشريعة الإسلامية على فنون الإتيكيت عامة فمن إتيكيت الطعام حديث ( يَا غُلَامُ سَمِّ اللَّهَ وَكُلْ بِيَمِينِكَ وَكُلْ مِمَّا يَلِيكَ ) [1] ومن إتيكيت المقابلات

والمحادثات حديث ( تَبَسُّمُك فِي وَجْهِ أَخِيك صَدَقَةٌ ) [2]وقوله تعالى (فَإِذَا طَعِمْتُمْ فَانْتَشِرُوا)[3] ومن إتيكيت العلاقات الزوجيه كافة الأحاديث التي توجه بحسن

معاملة الزوجة والإحسان إليها (رِفْقًا بِالْقَوَارِيرِ)[4] وحديث النهي عن معاشرة الزوجه دون ملاعبة، إلى غير ذلك من فنون الإتيكيت التي دلت وأمرت بها الشريعة

الإسلامية كالإحسان إلى الجار وإلى الناس عامة وكإكرام الضيف وبذل الهدايا وصلة الرحم وبر الوالدين وغير ذلك.



الإتيكيت عند العرب


آداب المصافحه والعلاقات

المصافحه تعتمد على مستوى الشخص ومدا المعرفة به . لكن في الشريعة الإسلامية كل الناس سواسية. المصافحه بالأيدي بين الأفراد هي الشائعه . غالبا ما تكون

المصافحه طويله بالأيدي ومصحوبه بابتسامه عابره واتصال بصري بمجرد تطور العلاقات فمن الأفضل المصافحه بالتقبيل على الخد (العُرَب)بضم العين وفتح الراء




المصادر:

1- صحيح البخاري - كِتَاب الْأَطْعِمَةِ - بَاب التَّسْمِيَةِ عَلَى الطَّعَامِ وَالْأَكْلِ بِالْيَمِينِ

2- طرح التَّثْرِيب - كِتَابُ الصَّلَاةِ - بَابُ صَلَاةِ الْجَمَاعَةِ وَالْمَشْيِ إلَيْهَا - حَدِيث كُلُّ سُلَامَى مِنْ النَّاسِ عَلَيْهِ صَدَقَةٌ - الكلمة الطيبة

3- القرآن الكريم سورةالأحزاب رقما 33 الآية 53

4- فتح الباري شرح صحيح البخاري - كِتَاب الْأَدَبِ - باب المعاريض مندوحة عن الكذب " - ص 610 -"


جزاكم الله خيراً أوفيتم الدين حقه و الدين الإسلامي دين الحق و هو جامع و شامل ..


من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
ماهر عابدين دياب
 
 
avatar

الموقع : لندن
عدد المساهمات : 2905
تاريخ التسجيل : 02/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: اطلعت علي المدرسة السويسرية للاتكيت   السبت 09 فبراير 2013, 8:20 pm


ما أجمل ماكان من صفات للمصطفي صلي الله عليه وسلم

لكن...لم يعجب المسلمون اليوم بالغرب؟

ان لم يتمثل المسلمون برسول البشرية...وتمثل به الغرب اللامسلم...قطعا سيعجب به المسلمون


قولوا يالطيف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالرحمن نصرالدين
 
 
avatar

عدد المساهمات : 1940
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: اطلعت علي المدرسة السويسرية للاتكيت   الأحد 10 فبراير 2013, 1:39 am

هناك اعجاب من اهل الغرب (بالقرآن) وآياته وبالرسول الكريم
والشواهد كتيره ومنها مانقله الاستاذ ماهر (الآيه المكتوبه مدخل احد الجامعات الامريكيه) ولكن
قليل من اسلم منهم واغلبهم مستشرقين عاشوا سنوات خاصة في شمال افريقيا المغرب والجزائر وتونس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اطلعت علي المدرسة السويسرية للاتكيت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة مراغه الأصاله والتاريخ ::  القسم الإسلامى -
انتقل الى: