شبكة مراغه الأصاله والتاريخ



 
الرئيسيةالموقع الرئيسى للشبكةصفحتنا على الفيس بوكالصفحه الرئيسيهالصحف السودانيهالمصحف الشريفالتسجيلدخول

إدارة شبكة ومنتديات مراغه : ترحب بكل أعضائها الجدد وتتمنى لهم أسعد الأوقات بيننا شرفتونا بإنضمامكم لنا ونتمنى مشاهدة نشاطكم ومساهماتكم التي سوف تكون محل تقديرنا واهتمامنا أهلا وسهلا وحبابكم عشرة بين اخوانكم وأخواتكم

شبكة مراغه الأصاله والتاريخ نحو سعيها للتواصل مع أعضائها الكرام فى كل مكان وزمان تقدم لكم تطبيق شبكة مراغه للهواتف الذكيه فقط قم بالضغط على الرابط وسيتم تنزيل التطبيق على جهازك وبعد ذلك قم بتثبيته لتكون فى تواصل مستمر ومباشر مع إخوانك وأخواتك على شبكتنا.

شاطر | 
 

 الركن الهادى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسينه دياب
 
 


عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 28/03/2013

مُساهمةموضوع: الركن الهادى   الثلاثاء 14 مايو 2013, 8:16 am

تفضلوا احبتى الكرام الى هذه الزاوية التى سوف تجدون فيها الراحة والانسجام بعد ان تصنعوا
عن عاتقكم عصا الترحال وبعد عناء التنزة والتجوال بين ردهات المنتدى

تعالوا معى الى هذه الوارفة الظلال وذات الكرسى الوثيرة وعلى الارض المخضرة والمحاطة باجمل واحلى الوان الورود والزهور
التى تفوح منها رائحة الفل والجورى والياسمين والجو المبلد بعمق البخور وتتساقط عليها الرزاز وحبيبات الماء النقى من كل
جانب واعضاءة باللون الاحمر الخافت ويتسلل الى اذنيك صوت الموسيقى العزبة الهادئة التى تغذى وتنعش الوجدان


اكتب مبادئك بقلم جاف حيث الرسوخ والثبات والوضوح
واكتب ارائك بقلم رصاص حيث التعديل والتصحيح والمراجعة
واحترم ممحاة الراى الاخر
واعلم ان اسوا مايمكن ان تفعلة ان نعكس هذه المعادلة
فتكون مبادئك رخوة هشة اوتكون ارائك صلبة ثابتة

امتنع رجل عجوز عن ارتداء نظارتة الطبية بعد وفاة زوجتة
فسالوه عن السبب فقال لاشى يستحق ان اراه من بعدها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسينه دياب
 
 


عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 28/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: الركن الهادى   الثلاثاء 14 مايو 2013, 9:29 am

امضى كانك لمتسمع
اصمت كانك لم تفهم
تجاهل كانك لم ترى
وانسى كانك لم تذكر
فهذا نصف الطريق الى السعاده

نحن نعيش عصرنا مرة واحدة وكل لحظة فى حياتنا ثمينة ولكنها تظل فارغة مالم تكن ممتلئة بالحب والتفاعل مع الاخرين نخطى اذا تعاملنا مع مشاعر الاخرين كشى مضمون فالشجرة مهما كان حجمها ستموت اذالم نغذها والمشاعر تنمو بالكلمة الطيبة والمشاركة بالاحساس اننا حينما نمد الجسور مع
الاخرين انما نخلق واحة من التقارب والتفاهم الشخص يواجة مراحل مختلفة وربما صعبة ولكنة متى ماكان محاطاباناس يحبهم ويبادلون نفس المشاعر
فان هذه المنعطفات تصبح مجرد اشياء عابرة الماديات والمظاهر امورا ثانوية بل هامشية اذا ماقارنتها بلحظات استقرار وسلام
لكم كل التقدير والاحترام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالرحمن نصرالدين
 
 


عدد المساهمات : 1938
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: الركن الهادى   الثلاثاء 14 مايو 2013, 11:17 am


امضى كانك لمتسمع
اصمت كانك لم تفهم
تجاهل كانك لم ترى
وانسى كانك لم تذكر
فهذا نصف الطريق الى السعاده

شكرا لاميرة الكلمه حسينه وهذا الركن الهادي فعلا .. والذي يجد فيه الزائر كل الهدوء والسكينه ويستظل تحت شجرته الوريفه .. بهذه الكلمات التي تعطي المكان لون وطعم ورائحه وتسري الحيويه في الاوصال
ودمتي في رعاية الله وحفظه



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالرحمن نصرالدين
 
 


عدد المساهمات : 1938
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: الركن الهادى   الثلاثاء 14 مايو 2013, 11:27 am

قال ماهي اعلي درجات الاخلاق
قلت .. ان ينزه الانسان نفسه عن الصغائر
ليس خوفا من احد ولكن تقديرا لذاته وسموا بنفسه
وحبا للفضيله

قال ماذا عن النجاح
قلت .. انسان يجفف عرقه مع نسمة صيف منعشه
اجمل مافي النجاح انه يشعرنا بقيمة مانفعل وانه اوسع ابواب الثقه
وربما يكون اوسع ابواب الغرور




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: الركن الهادى   الثلاثاء 14 مايو 2013, 11:42 am




اننا حينما نمد الجسور مع الاخرين انما نخلق واحة من التقارب والتفاهم


شكراً من جديد أختي حسينه على التواصل و فتح واحة من التقارب و التفاهم .


من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
حسينه دياب
 
 


عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 28/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: الركن الهادى   الأربعاء 15 مايو 2013, 10:02 am

مشكورين الاخوة الاعزاء شريف وعبدالرحمن
مروركم اسعدنى ايما سعادة وتعليقاكم الظريف زادنى حماسا
فهنيئا لكم الركن الهادى واتمنى لكم طيب الاقامة
ياضيفنا لو زرتنا لوجداتنا نحن الضيوف وان رب المنزل
لكم الاتحية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: الركن الهادى   الأربعاء 15 مايو 2013, 11:02 am



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
حسينه دياب
 
 


عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 28/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: الركن الهادى   الأربعاء 15 مايو 2013, 6:42 pm

الحب كالزهرة الجميلة والوفاء
هو قطرات الندى عليها
والخيانة هى الحذاء البغيض الذى يدوس على الزهرة فيسحقها
الحب الوان زاهية وعزابات ومرارت وشد وجزب وروايح عطرة واشكال مختلفة
دعونا نحا[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]فظ على بيتنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسينه دياب
 
 


عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 28/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: الركن الهادى   الأربعاء 15 مايو 2013, 6:53 pm

يقول الخبراء ان للتعليم اربعة مكونات اساسيةهى
المعلم
المنهج العلمى
الطالب
البيئة التعليمية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسينه دياب
 
 


عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 28/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: الركن الهادى   الخميس 16 مايو 2013, 12:37 pm

سنة 1930 الاب الضيف الى جاى عندى خطبك وانا اديتو كلمة عرسك يوم الجمعة الجايها لبنت ان نشاء اللة يابوى
########
سنة 1950 الام الاسبوع الجاى عرسك مبروووووك البنت البتشوفية يمة وعلامات الرضى على الوجة
##########
سنة 1960 الام ودعمك قل دايرك وكلم ابوك الف مبروكالبنت سكوووووت ووجة مملؤ بالخجل والفرحة
########
سنة 1970 الام فلان نقد ملك موافقة ولا لا البنت بقت تدلعتقول لا دايرة اقراء .... سبحان اللة مغير الاحوال
#######
سنة1980 شوية شوية البنت تسال اصلة وفصلة وشغال شنو ويصرف كم وبعد كل هذه الاسئلة والكل ينتظر الجوا بترد عليهم
الراجل دة اكبر منى ومابقدر يفهمنى
#########
سنة 1990 انعكست الاية البنت تنشرط وتقول ابوى اقعد معهواتعرف عليه اكثرعاااادى
#########
ستة 192000 البنت شوفى يمة حبيبى جاى يخطبنى اليوم موافقين ولاماموافقين وعشان كان ماموافقين بعرسو بعرسو
#########
سنة1910 البنت ان بحبك ومستعدة اعرسك اسى انا موافقة وكان ماعرستنى بنتحرررر
########
سنة 2010 البنت اليوم خطيبى ياابوى ماتطلع من البيت اوكى الاب كويس يجى الساعة كم
#########
سنة 2020 البنت يابابا ....يابابا الاسبوع الجاى عرسى وانت معزوووم ماتنسى كلم اعمامى واخوالى واصحابى بس لحدى 50 شخص
########
سنة2030 البنت بابا اعرفك ب فادى ولدى الاب ابنتى عرستى متين البنت بصراحة ماكان عندى وقت اكلمك من الايميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماهر عابدين دياب
 
 


الموقع : لندن
عدد المساهمات : 2905
تاريخ التسجيل : 02/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: الركن الهادى   الخميس 16 مايو 2013, 10:31 pm

مررت علي هذه الدوحة الوارفه وسعدت بدفئها
.
.
.
.
في انتظار المزيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسينه دياب
 
 


عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 28/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: الركن الهادى   الجمعة 17 مايو 2013, 8:13 pm

عندما دخلت الركن الهادى وجدت الجو هادى والورود الحمراء والاضاءة الحمراء
والزهور التى تفوح شذاها والجو المبلل بعمق الاريج والنرجس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسينه دياب
 
 


عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 28/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: الركن الهادى   الجمعة 17 مايو 2013, 9:44 pm

الغربة الاصعب ليس فى الاماكن والمدن بل هى غربة الذات والاشخاص الذين نجد مساحات للتسامح لديهم كبيرة
نجدهم يرتقون بانفسهم عن حفاير الامور فيسعدون من دواخلهم ويكبرون فى عيون الاخرين نحتاج فى حياتنا
عن التعبير عن الحب والاحساس لمن حولنا والاهتمام لهم فالحياة ابسط ممانتصور مهما كانت الالوان
الخارجية ذاهية فان لحظات الحقيقة الوانها اقوى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسينه دياب
 
 


عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 28/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: الركن الهادى   السبت 18 مايو 2013, 10:27 am


جميل هو الانسان الذى
يحب ولا يخدع
يتالم ولا يصرخ
تدمع عيناة ولايبكى
واجمل ابتسامة تلك التى تشق طريقها
وسط الدموع
لذلك
عش حياتك
وانسى الهموم
وكن اقوى من الزمان
ولكن اوصيك
لاتنس من حبك مهما حدث بينك وبينه
ان تكون واثقا من نفسك لايعنى انك مغرور
ان تبكى لايعنى انك ضعيف القلب
ان تبتسم دائما لايعنى انك لاتحمل هموما واحزان
ان تخطى مرة لايعنى انك انسان سيى
اصعب لجظات حياتك
عندما تفقد من تحبة دون ان تقول له انك تحبة
عندما ترى دمعة من تحب فتقف عاجزا عن ازالتها
عندما يتهمك اغلى الناس باشياء ليست فيك
عندما تبتسم للحياة
فتفاجا بانك قد خسرت اعز الناس اليك
عندما تحب بصدق وباخلاص لتفاجا بمن احببته يبيعك ويتركك ويقسو عليك
اصعب لحظات حياتك
عندما تبكى تبكى
وتمر الساعات ومازلت تبكى
وفى النهاية لايشعر بك احد
اذا لم
تستطيع
ان تنظر امامك
لان مستقبلك مظلم
ان تنظر خلفك
لان ماضيك مؤلم
فانظر الى الاعلى تجد ربك تجاهك
.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسينه دياب
 
 


عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 28/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: الركن الهادى   الإثنين 20 مايو 2013, 12:03 pm

ترجعون لذ لك الزمن المملؤه بالدفء وتكتبون بصدق وتسكنون مشاعركم الجياشة بانامل تاخذ مدارها من الوجدان ذلك العهد الجميل الذى بزغزغ المشاعر
رغم ذ لك لانقبل التحولات ولانوافق ان نحل الشوكولات محل الكوركتى ولا العنب مكان الحمبك ولاالبوتجاز مكان الاديات ولاالسراميك والرخام مكان تلك الرمال
الجميلة ولا الالعاب المستخدمة مكان الكورة
مزيج من صوت الدباس فوق التمر نصت نهاروصوت البهائم مع المغربية
ريحة شاى اللبن المقنن وصوت كسر ورتابة القصب فى الزرايبة
جيل مايعرف العتود والبتل تود
جيل مايعرف السماد والماروق
جيل مايعرف الكنجال
جيل ماركب النوريق جيل ماعدا بالمركب وسمع بالمدرة والسارى
جيل مالعب اولة سيلة ويزنزن بالذنان
جيل لم ياكل الشكه مسا والدسى كرجة والبل بلكى والحمبلوق والعبرران
جيل لم يحفظ فى الفكى مع الحيران
جيل لم يعرف سنو هاك سن الجمار ادينى سن الغزلان
جيل ماشاف حبوبة لابسة العاجوالحجل وثوب الكرب
جيل ماشاف ابريق النحاس غسليوا
جيل ماحضر سكر الراس ونص تمنة شاى
جيل ماشاف صفارة القصب زمر
جيل مايعرف الطاحونة
جيل ماشاف حبوبة كيف كانت تلولينا وتكوس النوم تعال ياالنوم بديك ثمرات 2 حلوات و2 مرات تعال يانوم
هل ممكن يجينا زمن زى داك تانى تبقى نروق بس اتحدووووووووا

ابدا مابعيد عن خالقو مهما استعبدوا المخلوق
عايزة تفسير بعض الكلنات

الكوبد
البربخ التولنخ
يقفل الناشف
النروتى
الكرق
الواور
البلبلكى
العبرران
البشنيتيق
النونيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالرحمن نصرالدين
 
 


عدد المساهمات : 1938
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: الركن الهادى   الإثنين 20 مايو 2013, 6:23 pm

زمـــــــــــــن العجــــــــــــــائب
فى مجتمعى.
آذا تزوج الشآب فتآه آكبر منه سنا
كثرت عليه الآقآويل بآنه....كآن على علآقه بهآ ومتخلف

..فى مجتمعى
يخجلون البكآء.
وتتعآلى آصوآت الضحك.

..فى مجتمعى
آذا آحب الرجل زوجته وآحترمهآ..
.كثرت عنه الآقاويل بآنه .." مسحور

..فى مجتمعى.."!
آذا سقط الصبى وشآرف على البكآء .
صرخوا فى وجهه كيف تبكى فآنت رجل..؟
..بآى حق آصبح البكآء حرآما" على الرجل..؟

فى مجتمعى
آذا كنت طيب القلب ..ستسمع كثيرا" آنك صحيح وعلى نيآتك...وستتعرض للآستغلآل جذآء لك.

مجتمعى..فى
عند تذكر محاسن الشخص يصمت الجميع....ولكن عندمآ تذكر سيئه وآحده...يشأركك الجميع

...فى مجتمعى
عندما تتعامل بحب تنبز...وتكون فى الموخره....ولكن عندما لآتنظر لهم تقيم وتكون فى المقدمه






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




عدل سابقا من قبل عبدالرحمن نصرالدين في الثلاثاء 21 مايو 2013, 2:21 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسينه دياب
 
 


عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 28/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: الركن الهادى   الإثنين 20 مايو 2013, 7:11 pm

من رحم المعاناة يتولد الابداع
نحييييييك وانت تهندس الكلمات
وهنييأ لك بصحن الكجى كول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسينه دياب
 
 


عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 28/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: الركن الهادى   الثلاثاء 21 مايو 2013, 9:55 am

تفسير بعض الكلمات
مابين الزمن الجميل الفات وهذا الزمن الانيق ومن قسوة الحاضر نعيش على الماضى

الكوبد هو الباب الخشبى الكبير
@@@@@@@@
البربخ هو الفتحة التى تخرج منها الماء من الجدول مرتفع وتكون غالبأ من الفخار فى شكل ماسورة
@@@@@@@@@
الدونج هو القفل للباب الخشبى الكبير ويفتح بمفتاح اسمة الكوشر
@@@@@@@@@@@
القفل الناشف هو الفراغ مابين الحائط والسقف وفى فصل الشتاء يفصل بواسطة نبات التشق للتخفيف من دخول البرد
@@@@@@@@@@
النروتى هو الشخص الذى يركب فى الساقية ويحرك النورتى لايتوقف عن المشىء والدوران
@@@@@@@@@@@
الكرقة هى الراكوبة
@@@@@@@@@@@@@@@
الواور هو عبارة عن عود من السبسبان مربوط من الطرفين يعلق فى السقف ويوضع بة البروش والبطاطين والملابس ........ يعنى دولاب مفتوح
@@@@@@@@@@@@@@@@@@
البلبلكى ثمار اسود اللون يكون لاصق على القصب ياكل فى حالة الجوع
@@@@@@@@@@@@@@@@@
العبرران نوع من انواع التشق ايضأ يؤكل ثماره احيانا
@@@@@@@@@@@@@@
النونيق هى الحرباء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: الركن الهادى   الثلاثاء 21 مايو 2013, 10:42 am




نقيف فى وهنييأ لك بصحن الكجى كول ؟؟



البلبلكى ثمار اسود اللون يكون لاصق على القصب ياكل فى حالة الجوع

الظاهر سأكون مثل النروتى فى هذا الموضوع









من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
حسينه دياب
 
 


عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 28/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: الركن الهادى   الإثنين 01 يوليو 2013, 10:13 am

 حكمة اعجبتنى
البياض لايعنى الجمال ...
والسواد لايعنى القباحة......
فالكفن ابيض ومخيف والكعبة سودا وجميلة          والانسان باخلاقة ليس بمظهرة
ولو كانت الرجولة بالصوت العالى لكان الكلب سيد الرجال .......
ولو كانت الانوثة بالتعرى لكانت القردة اكثر الكائنات انوثة
قبل ان ترفع عينيك وتطلب من اللة المفقود
انزل عينيك واشكرة على الموجود
الحمداللة .......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسينه دياب
 
 


عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 28/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: الركن الهادى   الإثنين 29 يوليو 2013, 10:25 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسينه دياب
 
 


عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 28/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: الركن الهادى   الإثنين 29 يوليو 2013, 10:33 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسينه دياب
 
 


عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 28/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: الركن الهادى   الإثنين 29 يوليو 2013, 10:38 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
reem
 
 


عدد المساهمات : 269
تاريخ التسجيل : 13/04/2012

مُساهمةموضوع: رد: الركن الهادى   الجمعة 16 أغسطس 2013, 12:22 pm

موضوعك اسم على مسمى
تسلمي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسينه دياب
 
 


عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 28/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: الركن الهادى   الإثنين 04 نوفمبر 2013, 8:24 am

الشلوخ في السودان ......هل كانت عادة افريقية أصيلة أم عربية وافدة
كتب هذه المادة / عبدا لهادي عبدا لله ارقا وي
الشلوخ ... والوشم ... والوسم ... ثلاثة مسميات لمعاني متقاربة . أساسها هو إحداث اثر مادي علي السطح الخارجي في جسم الإنسان أو الحيوان وبالتحديد في سطح الجلد وفي مواضع مختلفة من الجسد بالة الموس أو المشرط كما في حالة الشلوخ وبالإبر وأشواك النباتات كما في حالة الوشم أو بالكي بالنار كما في حالة الوسم .
ويتم إحداث هذا الأثر لإغراض مختلفة منها تحديد الانتماء العرقي أو الانتماء الوطني أو لغاية علاجية أو جمالية أو لتحديد الملكية.
- والشلوخ ...
تكون للإنسان والأداة المستعملة فيها هي الموس أو المشرط وغالبا ما تكون في الخدود أو الجبهة وتكون بغرض تحديد الانتماء الوطني أوالعرقي أو قد تكون لغاية جمالية كما في شلوخ النساء أو لغاية علاجية كما في حالة الشلوخ التي تكون علي جانبي الوجه بجانب العينين علي شكل شلختين صغار علي شكل الرقم (11) باعتقاد إن ذلك يفيد في علاج بعض أمراض العيون .
- والوشم ...
والأداة المستعملة فيها هي أشواك بعض النباتات والإبر الحديدية ويكون للإنسان ولغاية جماليه وغالبا ما تكون عند النساء ويرسم بإشكال مختلفة في أنحاء مختلفة علي جسم الإنسان كالوجه والكتفين والظهر وبعد رسم الشكل المراد التوشم به تزر أو توضع في موضع الوشم بعض الألوان حتي يأخذ الوشم اللون المطلوب .
- أما الوسم ...
- ويكون للحيوانات ويكون بالكي بالنار والأداة المستعملة فيها هي أدوات الكي المعروفة كالمسمار المحمي علي الجمر والوسم يكون غالبا علي وركي أو فخذي الحيوان أو اذنيه ويكون بغرض تحديد ملكية الحيوان لقبيلة معينة أو لشخص محدد في هذه القبيلة .
والشلوخ عادة سودانية كانت موجودة عند كل القبائل السودانية الأصيلة كالنوبة في شمال السودان والبجا في شرق السودان والقبائل المختلفة في جنوب السودان .
فكانت الشلوخ عند النوبة وعند قبائل البجا عبارة عن ثلاثة خطوط راسية علي الخدين كالرقم (111) أما القبائل الجنوبية فكانت عند قبيلة الشلك عبارة عن مجموعة ندبات في أسفل الجبهة و فوق الحاجبين وعند قبيلة النوير عبارة عن ندبات صغيرة كالحبوب وتملا كل الجبهة أما عند قبيلة الدينكا فكانت عبارة عن ثلاث أشكال كالرقم سبعة مرصوصة فوق بعضها البعض عند منتصف الجبهة كما كانوا بالإضافة لذلك يخلعون السنيين الأماميين في الفك الأسفل للطفل بعد أن يبلغ سن السابعة كعلامة مميزة للقبيلة .
وهنا سوف نتحدث عن الشلوخ التي كانت سائدة في بلاد النوبة والتي كانت تمتد من مصر العليا في الشمال وحتي نهر السوباط وبحر العرب والتي كانت تشمل وادي النيل والنيلين الأبيض والأزرق وكردفان وجزء من دارفور والتي تعرف ألان بالسودان
والشلوخ عادة اجتماعية سودانية مهمة سادت في السودان لفترة طويلة من الزمن ثم اندثرت مثلها مثل غيرها من العادات الاجتماعية التي اندثرت بعامل التطور الطبيعي الذي يصيب المجتمعات المدنية الحضرية بسبب التأثيرات الاقتصادية والسياسية و الثقافية والدينية المتجددة وهذه هي سنة الحياة حيث أن كل شئ في هذه الدنيا في تحول وتغير دائم ومستمر بالقدر الذي يمكن أن نقول فيه إن كل شئ متغير ومتجدد والثابت الوحيد في هذه الدنيا هو سنة التغيير والفناء ثم التجدد والمجتمعات الحية والمرنة هي التي لا تتحجر وتتمسك بنمط حياة معين وثابت إنما تكون لها الثقة بنفسها التي تمكنها من التكيف مع المتغيرات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية دون أن تفقد هويتها الوطنية التي تميزها عن المجتمعات الاخري .
والشلوخ ... والوشم ... والوسم ... لم يكن حكرا علي السودان حيث أن الوشم كان ومازال موجودا في ثقافات الكثير من الشعوب والأمم الاخري و في كافة أرجاء العالم فالوشم مازال موجود الي يومنا هذا عند الكثير من شعوب قارة أسيا وارويا وعند الهنود الحمر في أمريكا الشمالية إلا أن الشلوخ السودانية النوبية كانت متميزة ومختلفة عن كل انواع الشلوخ الموجودة عند الشعوب والأمم الاخري من حيث الهدف منها ومن حيث طريقة رسمها .
والشلوخ التي كانت سائدة في السودان حتي عهد قريب جدا هي في الاصل كما ذكرنا عادة نوبية قديمة وكانت متبعة في جميع الممالك النوبية القديمة الثلاث وهي (نوباتيا في أقصى الشمال وتمتد من أسوان إلى قرب الشلال الثالث وعاصمتها فرس، والمغرة التي تحتل المنطقة الممتدة من قرب الشلال الثالث إلى الأبواب (كبوشية الحالية) وعاصمتها دنقلا العجوز في حين أن مملكة علوة وعاصمتها سوبا جنوب الخرطوم تشمل منطقة شاسعة تمتد من الأبواب (كبوشية) شمالا الي القطينة على النيل الأبيض جنوبا كما ضمت أجزاء من عطبرة والنيل الأزرق حتى الحدود الأثيوبية وبعض جهات دارفور وكردفان)
وقد ذكر البروفسور عبد الرحيم محمد خبير* في كتابه الشخصية القومية من منظور آثاري-تاريخي:دراسة حالة السودان
قسم الآثار – كلية الآداب – جامعة جوبا نقلا عن كتاب "النوبة وتاريخ السودان القديم" لمؤلفه أحمد محمد على الحاكم والمنشور في مجلة كلية الآداب، جامعة الخرطوم، العدد الرابع، 1981م، ص98-99. مايلي
(ومن العادات الجامعة لأهل السودان الشلوخ ولا تزال تمارس هذه العادة لدى العديد من القبائل السودانية في شمال وجنوب البلاد رغم انحسارها النسبي في العقود الأخيرة. وترجع هذه الممارسة إلى العهد الكوشي-المروي(900ق.م-350م) إذ تبين أنها من الممارسات المألوفة في السودان القديم. وتشير اللوحات الأثرية لأشكال زعماء (لوحة الملك المروي نتكامني و زوجته الملكة أمانيتيري في معبد الأسد بالنقعة مثالاً لذلك) وأناس عاديين تظهر على خدودهم وجباههم أنماط متنوعة من الشلوخ(17).
وكان الغرض منها أي ( الشلوخ) التمييز بين الناس وتحديد انتماءاتهم الوطنية وهي كانت بمثابة وثيقة الجنسية التي يحملها الإنسان اليوم والتي تحدد انتماؤه وعندما جاء العرب الي بلاد النوبة والتي تسمي ألان بالسودان وجدوا إن هذه العادة موجودة وشائعة وسائدة ليس عند النوبة الذين ساكنوهم فقط بل عند كل القبائل السودانية حتي جنوب السودان فما كان من العرب إلا أن تمثلوها واتبعوها كمحاكاة ومجاراة منهم لأهل البلد الذين قدموا اليهم رغم أنهم قدموا من بيئة عربية إسلامية لا تعرف الشلوخ بل وتحرمه باعتباره تشويه لخلق الله حسب الشريعة الإسلامية وقد نهي الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام حتي مجرد ضرب الإنسان في الوجه ناهيك عن وسمة كما نهي حتي عن وسم البهائم في الوجه فالعرب لم يعرفوا في الجزيرة العربية الشلوخ إطلاقا ولم يرد أي اثر لذكر الشلوخ في السيرة النبوية الشريفة لأنها لم تكن معروفة عند قبائل الحجاز أي القبائل العربية التي كانت تقطن منطقة مكة المكرمة والمدينة المنورة ولو كانت معروفة حتي عند القبائل العربية الاخري التي تسكن بعيدا عن الحجاز كقبائل نجد أو قبائل جنوب اوشمال الجزيرة العربية لعلم بها الرسول (ص ) من خلال ما كان يرد علي مكة من القبائل العربية المختلفة للحج والتجارة قبل الإسلام ومن الوفود التي كانت ترد عليه من القبائل المختلفة للمبايعة وإشهار الإسلام عند بداية الدعوة الإسلامية ولو رأي شي كهذا لصدر منه صلي الله عليه وسلم اثر نبوي أو حكم شرعي في ذلك كما لم يرد اثر للشلوخ في الفقه الاسلامي والذي ورد في الفقه الاسلامي هو حكم بمنع الوشم حيث لعن الله علي لسان رسوله (ص) الواشمة والمستوشمة كما ان الشلوخ لو كانت عادة عربية لكان العرب نقلوها الي البلاد الاخري التي هاجروا إليها كبلاد الشام والعراق بلاد المغرب حيث لا اثر لهذه العادة إلا في بلاد النوبة 0
والسؤال الذي يطرح نفسه هو إذا كانت الشلوخ عادة افريقية نوبية وإذا لم يكن العرب يعرفون الشلوخ في بيئتهم الأصلية في الجزيرة العربية و إذا كان الإسلام يحرم الشلوخ فلماذا تبني العرب الوافدين علي بلاد النوبة الشلوخ النوبية وللإجابة علي هذا السؤال نقول إن العرب الوافدين كانوا مجبرين علي تمثل هذه العادة وغيرها من العادات وإتباعها لأسباب كثيرة منها0
1- لجهلهم بتعاليم الدين الإسلامي حيث إن الأعراب الذين وفدوا الي السودان كانوا في غالبهم مجرد أعراب بدو جاءوا أصلا بحثا لطلب الرزق والماء والكلأ لبهائمهم ولم يأتوا كدعاة أو علماء 0
2- ومن أسباب أخذهم بالشلوخ النوبية قلة عدد البدو عندما وفدوا الي بلاد النوبة وعدم قدرتهم علي التأثير علي الوسط المحيط بهم والذي كان يفوقهم حضاريا
3- ولقوة الثقافة النوبية ثقافة أهل البلد الاصلاء القوية والطاغية التي بهرت البدو فشعروا بضاءلة ثقافتهم البدوية البسيطة امام الثقافة النوبية الحضرية العريقة والمتقدمة فانصاعوا لهذه الثقافة انصياعا تاما وتمثلوها واتبعوها إتباعا تاما بكل ايجابياتها وسلبياتها
4- ومن أسباب تبني العرب لعادة الشلوخ النوبية إنهم أدركوا إن الشلوخ ليست عبارة عن مجرد وسم يرسم علي الوجه إنما هو إطار يحدد انتماء الإنسان ولذا أدركوا بوعيهم البسيط إنهم ليدخلوا في الإطار الاجتماعي لبلاد النوبة التي وفدوا أليها لابد لهم من الوسم بوسمهم وتقليدهم ومحاكاتهم في المظهر العام
5- كما كان لزواجهم من النساء النوبيات أثرا كبير في اتخاذهم لعادة الشلوخ النوبية السودانية
واستمر الشكل السائد للشلوخ في كل أنحاء بلاد النوبة هو الشكل ذو الثلاث خطوط الراسية علي شكل الرقم (111) منذ أن عرف الشلوخ في السودان القديم حتي سقوط مملكة علوة النوبية المسيحية والتي كانت عاصمتها سوبا الحالية حيث تحالف الفونج بقيادة عمارة دتقس ومجموعة القبائل العربية بقيادة عبدالله جماع وهجموا علي سوبا عاصمة مملكة علوة حوالي العام ( 1505م) فدمروها وخربوها ومازال الناس يذكرون خراب سوبا كدلالة علي الفظاعة والبشاعة وبسقوط سوبا ظهرت مملكة سنار التي لم تستطيع السيطرة علي السودان كله كما كانت تفعل الممالك النوبية السابقة فتقسم السودان الي عدة مشيخات (وهي مملكة ارقو ثم مملكة الخندق ثم مملكة الشايقية وعصمتها مروي ثم مملكة الجعليين وعاصمتها شندي ثم مملكة المريفاب وعاصمتها بربر ثم مملكة الرباطاب وعاصمتها أبو حمد ثم مملكة العبدلاب وعاصمتها اربجي
) واتحدت كل هذه المشيخات والوحدات القبلية تحت نفوذ دولة الفونج وكان يحكم كل مشيخة من هذه المشيخات حاكم معين من قبل ملك مملكة سنار وكان يسمي المك أي تصغير لكلمة ملك كدلالة علي تبعيتهم لملك اكبر وهو ملك الفونج وعند سقوط ممالك النوبة وظهور الشيخات الأنفة الذكر احتفظت كل القبائل السودانية بشلوخ النوبة ماعدا الشايقية الذين اتخذوا لأنفسهم نمط جديد من الشلوخ وهي علي شكل ثلاثة خطوط افقية ويبدو أنهم أرادوا بذلك إن يميزوا أنفسهم عن جيرانهم من الشمال وهم مكوك البديرية والتي كانت عاصمتهم الخندق وجيرانهم من الجنوب مكوك الجعليين وكانت عاصمتهم شندي وكان بينهم عداء شديد كما اصبحت بعض القبائل البدوية تاخذ لنفسها شكلا من الشلوخ يميزها عن القبائل الاخري 0
وخلاصة يمكن أن نقول أن نمط الشلوخ عند كل اهل السودان القديم حتي سقوط دولة علوة النوبية المسيحية و قيام مملكة سنار كان نمطا موحدا أي ان التغيير والتعدد هذا لايتجاوز عمره الخمسمائة عام حيث سقطت سوبا في العام 1505م
وقد تبدو الشلوخ اليوم عادة قديمة وبالية وقبيحة ومستهجنة بمقاييس اليوم ولكن يجب علينا ان لانحاكم الماضي بوعينا الحاضر وبمقاييسنا الحالية فقد كان للماضي ظروفة واسبابة ومبرراته وضروراته ومقتضياته التي جعلته يبدو علي ذلك النحو كما ان واقعنا الحالي اليوم ليس جميلا وورديا ومبرئا من كل عيب فما زالت هنالك عادات وتقاليد بالية ومتخلفة سائدة في مجتمعنا الحالي اليوم وتمسك بتلابيبه وتحول دونه والتطور والتقدم وهي لاتقل سؤا عن الشلوخ التي سادت ثم بادت بحمد الله ونذكر منها
1- عادة الخفاض الفرعوني القبيحة والضارة صحيا والتي راحت ضحيتها ملايين النساء ونجد حتي اليوم اناس متعلمين ويحملون ارفع الشهادات والدرجات العلمية ويقدمون بناتهم ضحية لهذه العادة الذميمة امتثالا لحكم العادات والتقاليد الاجتماعية
2- كما ان القبلية والجهوية والعشائرية مازالت متحكمة فينا حتي الان وقد زادت بشكل ملحوظ في الاونة الاخيرة وقد ضربت هذة الافات حتي المؤسسات القومية الكبيرة التي كان يؤمل عليها كثيرا كالاحزاب السياسية الكبيرة ومؤسسات الدولة بل نجد ان البعض يتولي مناصب قيادية في الدولة الان للاعتبارات المذكورة اعلاه 0
3- كما لازلنا نجد حتي اليوم التعالي الاجتماعي والتفاخر بالانساب بل ويصل الامر بالبعض من بني جلدتنا إنهم يدعون لأنفسهم النسب الشريف وإنهم من أل البيت ويترفعون عن بقية الشعب
4- كما لازالت عادة التبرك بالأولياء والصالحين من الأموات من أصحاب المقابر والقباب والتوسل بهم شائعة حتي اليوم كما نجد ايضا عادة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف التي ليس
(
 ......هل كانت عادة افريقية أصيلة أم عربية وافدة
كتب هذه المادة / عبدا لهادي عبدا لله ارقا وي
الشلوخ ... والوشم ... والوسم ... ثلاثة مسميات لمعاني متقاربة . أساسها هو إحداث اثر مادي علي السطح الخارجي في جسم الإنسان أو الحيوان وبالتحديد في سطح الجلد وفي مواضع مختلفة من الجسد بالة الموس أو المشرط كما في حالة الشلوخ وبالإبر وأشواك النباتات كما في حالة الوشم أو بالكي بالنار كما في حالة الوسم .
ويتم إحداث هذا الأثر لإغراض مختلفة منها تحديد الانتماء العرقي أو الانتماء الوطني أو لغاية علاجية أو جمالية أو لتحديد الملكية.
- والشلوخ ...
تكون للإنسان والأداة المستعملة فيها هي الموس أو المشرط وغالبا ما تكون في الخدود أو الجبهة وتكون بغرض تحديد الانتماء الوطني أوالعرقي أو قد تكون لغاية جمالية كما في شلوخ النساء أو لغاية علاجية كما في حالة الشلوخ التي تكون علي جانبي الوجه بجانب العينين علي شكل شلختين صغار علي شكل الرقم (11) باعتقاد إن ذلك يفيد في علاج بعض أمراض العيون .
- والوشم ...
والأداة المستعملة فيها هي أشواك بعض النباتات والإبر الحديدية ويكون للإنسان ولغاية جماليه وغالبا ما تكون عند النساء ويرسم بإشكال مختلفة في أنحاء مختلفة علي جسم الإنسان كالوجه والكتفين والظهر وبعد رسم الشكل المراد التوشم به تزر أو توضع في موضع الوشم بعض الألوان حتي يأخذ الوشم اللون المطلوب .
- أما الوسم ...
- ويكون للحيوانات ويكون بالكي بالنار والأداة المستعملة فيها هي أدوات الكي المعروفة كالمسمار المحمي علي الجمر والوسم يكون غالبا علي وركي أو فخذي الحيوان أو اذنيه ويكون بغرض تحديد ملكية الحيوان لقبيلة معينة أو لشخص محدد في هذه القبيلة .
والشلوخ عادة سودانية كانت موجودة عند كل القبائل السودانية الأصيلة كالنوبة في شمال السودان والبجا في شرق السودان والقبائل المختلفة في جنوب السودان .
فكانت الشلوخ عند النوبة وعند قبائل البجا عبارة عن ثلاثة خطوط راسية علي الخدين كالرقم (111) أما القبائل الجنوبية فكانت عند قبيلة الشلك عبارة عن مجموعة ندبات في أسفل الجبهة و فوق الحاجبين وعند قبيلة النوير عبارة عن ندبات صغيرة كالحبوب وتملا كل الجبهة أما عند قبيلة الدينكا فكانت عبارة عن ثلاث أشكال كالرقم سبعة مرصوصة فوق بعضها البعض عند منتصف الجبهة كما كانوا بالإضافة لذلك يخلعون السنيين الأماميين في الفك الأسفل للطفل بعد أن يبلغ سن السابعة كعلامة مميزة للقبيلة .
وهنا سوف نتحدث عن الشلوخ التي كانت سائدة في بلاد النوبة والتي كانت تمتد من مصر العليا في الشمال وحتي نهر السوباط وبحر العرب والتي كانت تشمل وادي النيل والنيلين الأبيض والأزرق وكردفان وجزء من دارفور والتي تعرف ألان بالسودان
والشلوخ عادة اجتماعية سودانية مهمة سادت في السودان لفترة طويلة من الزمن ثم اندثرت مثلها مثل غيرها من العادات الاجتماعية التي اندثرت بعامل التطور الطبيعي الذي يصيب المجتمعات المدنية الحضرية بسبب التأثيرات الاقتصادية والسياسية و الثقافية والدينية المتجددة وهذه هي سنة الحياة حيث أن كل شئ في هذه الدنيا في تحول وتغير دائم ومستمر بالقدر الذي يمكن أن نقول فيه إن كل شئ متغير ومتجدد والثابت الوحيد في هذه الدنيا هو سنة التغيير والفناء ثم التجدد والمجتمعات الحية والمرنة هي التي لا تتحجر وتتمسك بنمط حياة معين وثابت إنما تكون لها الثقة بنفسها التي تمكنها من التكيف مع المتغيرات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية دون أن تفقد هويتها الوطنية التي تميزها عن المجتمعات الاخري .
والشلوخ ... والوشم ... والوسم ... لم يكن حكرا علي السودان حيث أن الوشم كان ومازال موجودا في ثقافات الكثير من الشعوب والأمم الاخري و في كافة أرجاء العالم فالوشم مازال موجود الي يومنا هذا عند الكثير من شعوب قارة أسيا وارويا وعند الهنود الحمر في أمريكا الشمالية إلا أن الشلوخ السودانية النوبية كانت متميزة ومختلفة عن كل انواع الشلوخ الموجودة عند الشعوب والأمم الاخري من حيث الهدف منها ومن حيث طريقة رسمها .
والشلوخ التي كانت سائدة في السودان حتي عهد قريب جدا هي في الاصل كما ذكرنا عادة نوبية قديمة وكانت متبعة في جميع الممالك النوبية القديمة الثلاث وهي (نوباتيا في أقصى الشمال وتمتد من أسوان إلى قرب الشلال الثالث وعاصمتها فرس، والمغرة التي تحتل المنطقة الممتدة من قرب الشلال الثالث إلى الأبواب (كبوشية الحالية) وعاصمتها دنقلا العجوز في حين أن مملكة علوة وعاصمتها سوبا جنوب الخرطوم تشمل منطقة شاسعة تمتد من الأبواب (كبوشية) شمالا الي القطينة على النيل الأبيض جنوبا كما ضمت أجزاء من عطبرة والنيل الأزرق حتى الحدود الأثيوبية وبعض جهات دارفور وكردفان)
وقد ذكر البروفسور عبد الرحيم محمد خبير* في كتابه الشخصية القومية من منظور آثاري-تاريخي:دراسة حالة السودان
قسم الآثار – كلية الآداب – جامعة جوبا نقلا عن كتاب "النوبة وتاريخ السودان القديم" لمؤلفه أحمد محمد على الحاكم والمنشور في مجلة كلية الآداب، جامعة الخرطوم، العدد الرابع، 1981م، ص98-99. مايلي
(ومن العادات الجامعة لأهل السودان الشلوخ ولا تزال تمارس هذه العادة لدى العديد من القبائل السودانية في شمال وجنوب البلاد رغم انحسارها النسبي في العقود الأخيرة. وترجع هذه الممارسة إلى العهد الكوشي-المروي(900ق.م-350م) إذ تبين أنها من الممارسات المألوفة في السودان القديم. وتشير اللوحات الأثرية لأشكال زعماء (لوحة الملك المروي نتكامني و زوجته الملكة أمانيتيري في معبد الأسد بالنقعة مثالاً لذلك) وأناس عاديين تظهر على خدودهم وجباههم أنماط متنوعة من الشلوخ(17).
وكان الغرض منها أي ( الشلوخ) التمييز بين الناس وتحديد انتماءاتهم الوطنية وهي كانت بمثابة وثيقة الجنسية التي يحملها الإنسان اليوم والتي تحدد انتماؤه وعندما جاء العرب الي بلاد النوبة والتي تسمي ألان بالسودان وجدوا إن هذه العادة موجودة وشائعة وسائدة ليس عند النوبة الذين ساكنوهم فقط بل عند كل القبائل السودانية حتي جنوب السودان فما كان من العرب إلا أن تمثلوها واتبعوها كمحاكاة ومجاراة منهم لأهل البلد الذين قدموا اليهم رغم أنهم قدموا من بيئة عربية إسلامية لا تعرف الشلوخ بل وتحرمه باعتباره تشويه لخلق الله حسب الشريعة الإسلامية وقد نهي الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام حتي مجرد ضرب الإنسان في الوجه ناهيك عن وسمة كما نهي حتي عن وسم البهائم في الوجه فالعرب لم يعرفوا في الجزيرة العربية الشلوخ إطلاقا ولم يرد أي اثر لذكر الشلوخ في السيرة النبوية الشريفة لأنها لم تكن معروفة عند قبائل الحجاز أي القبائل العربية التي كانت تقطن منطقة مكة المكرمة والمدينة المنورة ولو كانت معروفة حتي عند القبائل العربية الاخري التي تسكن بعيدا عن الحجاز كقبائل نجد أو قبائل جنوب اوشمال الجزيرة العربية لعلم بها الرسول (ص ) من خلال ما كان يرد علي مكة من القبائل العربية المختلفة للحج والتجارة قبل الإسلام ومن الوفود التي كانت ترد عليه من القبائل المختلفة للمبايعة وإشهار الإسلام عند بداية الدعوة الإسلامية ولو رأي شي كهذا لصدر منه صلي الله عليه وسلم اثر نبوي أو حكم شرعي في ذلك كما لم يرد اثر للشلوخ في الفقه الاسلامي والذي ورد في الفقه الاسلامي هو حكم بمنع الوشم حيث لعن الله علي لسان رسوله (ص) الواشمة والمستوشمة كما ان الشلوخ لو كانت عادة عربية لكان العرب نقلوها الي البلاد الاخري التي هاجروا إليها كبلاد الشام والعراق بلاد المغرب حيث لا اثر لهذه العادة إلا في بلاد النوبة 0
والسؤال الذي يطرح نفسه هو إذا كانت الشلوخ عادة افريقية نوبية وإذا لم يكن العرب يعرفون الشلوخ في بيئتهم الأصلية في الجزيرة العربية و إذا كان الإسلام يحرم الشلوخ فلماذا تبني العرب الوافدين علي بلاد النوبة الشلوخ النوبية وللإجابة علي هذا السؤال نقول إن العرب الوافدين كانوا مجبرين علي تمثل هذه العادة وغيرها من العادات وإتباعها لأسباب كثيرة منها0
1- لجهلهم بتعاليم الدين الإسلامي حيث إن الأعراب الذين وفدوا الي السودان كانوا في غالبهم مجرد أعراب بدو جاءوا أصلا بحثا لطلب الرزق والماء والكلأ لبهائمهم ولم يأتوا كدعاة أو علماء 0
2- ومن أسباب أخذهم بالشلوخ النوبية قلة عدد البدو عندما وفدوا الي بلاد النوبة وعدم قدرتهم علي التأثير علي الوسط المحيط بهم والذي كان يفوقهم حضاريا
3- ولقوة الثقافة النوبية ثقافة أهل البلد الاصلاء القوية والطاغية التي بهرت البدو فشعروا بضاءلة ثقافتهم البدوية البسيطة امام الثقافة النوبية الحضرية العريقة والمتقدمة فانصاعوا لهذه الثقافة انصياعا تاما وتمثلوها واتبعوها إتباعا تاما بكل ايجابياتها وسلبياتها
4- ومن أسباب تبني العرب لعادة الشلوخ النوبية إنهم أدركوا إن الشلوخ ليست عبارة عن مجرد وسم يرسم علي الوجه إنما هو إطار يحدد انتماء الإنسان ولذا أدركوا بوعيهم البسيط إنهم ليدخلوا في الإطار الاجتماعي لبلاد النوبة التي وفدوا أليها لابد لهم من الوسم بوسمهم وتقليدهم ومحاكاتهم في المظهر العام
5- كما كان لزواجهم من النساء النوبيات أثرا كبير في اتخاذهم لعادة الشلوخ النوبية السودانية
واستمر الشكل السائد للشلوخ في كل أنحاء بلاد النوبة هو الشكل ذو الثلاث خطوط الراسية علي شكل الرقم (111) منذ أن عرف الشلوخ في السودان القديم حتي سقوط مملكة علوة النوبية المسيحية والتي كانت عاصمتها سوبا الحالية حيث تحالف الفونج بقيادة عمارة دتقس ومجموعة القبائل العربية بقيادة عبدالله جماع وهجموا علي سوبا عاصمة مملكة علوة حوالي العام ( 1505م) فدمروها وخربوها ومازال الناس يذكرون خراب سوبا كدلالة علي الفظاعة والبشاعة وبسقوط سوبا ظهرت مملكة سنار التي لم تستطيع السيطرة علي السودان كله كما كانت تفعل الممالك النوبية السابقة فتقسم السودان الي عدة مشيخات (وهي مملكة ارقو ثم مملكة الخندق ثم مملكة الشايقية وعصمتها مروي ثم مملكة الجعليين وعاصمتها شندي ثم مملكة المريفاب وعاصمتها بربر ثم مملكة الرباطاب وعاصمتها أبو حمد ثم مملكة العبدلاب وعاصمتها اربجي
) واتحدت كل هذه المشيخات والوحدات القبلية تحت نفوذ دولة الفونج وكان يحكم كل مشيخة من هذه المشيخات حاكم معين من قبل ملك مملكة سنار وكان يسمي المك أي تصغير لكلمة ملك كدلالة علي تبعيتهم لملك اكبر وهو ملك الفونج وعند سقوط ممالك النوبة وظهور الشيخات الأنفة الذكر احتفظت كل القبائل السودانية بشلوخ النوبة ماعدا الشايقية الذين اتخذوا لأنفسهم نمط جديد من الشلوخ وهي علي شكل ثلاثة خطوط افقية ويبدو أنهم أرادوا بذلك إن يميزوا أنفسهم عن جيرانهم من الشمال وهم مكوك البديرية والتي كانت عاصمتهم الخندق وجيرانهم من الجنوب مكوك الجعليين وكانت عاصمتهم شندي وكان بينهم عداء شديد كما اصبحت بعض القبائل البدوية تاخذ لنفسها شكلا من الشلوخ يميزها عن القبائل الاخري 0
وخلاصة يمكن أن نقول أن نمط الشلوخ عند كل اهل السودان القديم حتي سقوط دولة علوة النوبية المسيحية و قيام مملكة سنار كان نمطا موحدا أي ان التغيير والتعدد هذا لايتجاوز عمره الخمسمائة عام حيث سقطت سوبا في العام 1505م
وقد تبدو الشلوخ اليوم عادة قديمة وبالية وقبيحة ومستهجنة بمقاييس اليوم ولكن يجب علينا ان لانحاكم الماضي بوعينا الحاضر وبمقاييسنا الحالية فقد كان للماضي ظروفة واسبابة ومبرراته وضروراته ومقتضياته التي جعلته يبدو علي ذلك النحو كما ان واقعنا الحالي اليوم ليس جميلا وورديا ومبرئا من كل عيب فما زالت هنالك عادات وتقاليد بالية ومتخلفة سائدة في مجتمعنا الحالي اليوم وتمسك بتلابيبه وتحول دونه والتطور والتقدم وهي لاتقل سؤا عن الشلوخ التي سادت ثم بادت بحمد الله ونذكر منها
1- عادة الخفاض الفرعوني القبيحة والضارة صحيا والتي راحت ضحيتها ملايين النساء ونجد حتي اليوم اناس متعلمين ويحملون ارفع الشهادات والدرجات العلمية ويقدمون بناتهم ضحية لهذه العادة الذميمة امتثالا لحكم العادات والتقاليد الاجتماعية
2- كما ان القبلية والجهوية والعشائرية مازالت متحكمة فينا حتي الان وقد زادت بشكل ملحوظ في الاونة الاخيرة وقد ضربت هذة الافات حتي المؤسسات القومية الكبيرة التي كان يؤمل عليها كثيرا كالاحزاب السياسية الكبيرة ومؤسسات الدولة بل نجد ان البعض يتولي مناصب قيادية في الدولة الان للاعتبارات المذكورة اعلاه 0
3- كما لازلنا نجد حتي اليوم التعالي الاجتماعي والتفاخر بالانساب بل ويصل الامر بالبعض من بني جلدتنا إنهم يدعون لأنفسهم النسب الشريف وإنهم من أل البيت ويترفعون عن بقية الشعب
4- كما لازالت عادة التبرك بالأولياء والصالحين من الأموات من أصحاب المقابر والقباب والتوسل بهم شائعة حتي اليوم كما نجد ايضا عادة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف التي ليس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسينه دياب
 
 


عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 28/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: الركن الهادى   الإثنين 04 نوفمبر 2013, 9:33 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الركن الهادى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة مراغه الأصاله والتاريخ ::  القسم الثقافى -
انتقل الى: