شبكة مراغه الأصاله والتاريخ



 
الرئيسيةالموقع الرئيسى للشبكةصفحتنا على الفيس بوكالصفحه الرئيسيهالصحف السودانيهالمصحف الشريفالتسجيلدخول

إدارة شبكة ومنتديات مراغه : ترحب بكل أعضائها الجدد وتتمنى لهم أسعد الأوقات بيننا شرفتونا بإنضمامكم لنا ونتمنى مشاهدة نشاطكم ومساهماتكم التي سوف تكون محل تقديرنا واهتمامنا أهلا وسهلا وحبابكم عشرة بين اخوانكم وأخواتكم

شبكة مراغه الأصاله والتاريخ نحو سعيها للتواصل مع أعضائها الكرام فى كل مكان وزمان تقدم لكم تطبيق شبكة مراغه للهواتف الذكيه فقط قم بالضغط على الرابط وسيتم تنزيل التطبيق على جهازك وبعد ذلك قم بتثبيته لتكون فى تواصل مستمر ومباشر مع إخوانك وأخواتك على شبكتنا.

شاطر | 
 

 الصلاة على النبى صلى الله عليه و سلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عادل الفاضل
 
 


الموقع : maragaarea.com
عدد المساهمات : 310
تاريخ التسجيل : 03/02/2010
العمر : 46

مُساهمةموضوع: الصلاة على النبى صلى الله عليه و سلم   الجمعة 22 نوفمبر 2013, 10:18 am

الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه كما ينبغى لجلال وجهه و عظيم سلطانه و الصلاة و السلام على سيد الخلق و صحبه و حبيب الحق سيدنا و نبينا محمد و على اله و صحبه و سلم.
فان امة الاسلام مدينه لرسول الله صلى الله عليه و سلم ايما دين. بل ان البشرية باسرها ما يزال فى عنقها دين عظيم تجاه رسول الله صلى الله عليه و سلم و هى لا تقوى على سداد قليله فضلا عن كثيره.
اما اتباعه من المؤمنين به و المتمسكين بهديه فلا خلاف فى انهم استفادوا بدعوته فى الدارين جامعين بذلك حسنة الدنيا و الاخرة معا.بيد ان المعرضين لهديه المفارقين لدينه و ان كانوا بجحودهم قد خسروا اخرتهم الا انهم ما فتئوا ينعمون بظلال شريعته التى جاءت رحمة للعالمين و كانت خيرا و بركة على كافة الثقلين.
و ليس هناك ثمة خلاف فى ان الواجب على الامة ان توقر نبيها محمد صلى الله عليه و سلم و تتبارى فى حبه لانه اهل لذلك و اجدر به.
و من علامات تلك المحبة الاكثار من ذكره و المداومة على الصلاة عليه ليل نهار فالمحب الصادق ما يزال لسانه رطبا بذكر محبوبه و ما يزال فكره منشغل به و قلبه معلقا و موصولا بحبه.
و المسلمون على كل حال لهم تاريخ معروف و حافل بحب رسول الله صلى الله عليه و سلم و مناصرته حيا و ميتا الامر الذى يؤكد على عمق الايمان الضارب فى جذور هذه الامة المباركة و يعكس صدق الانتماء و الايثار و الاخلاص الذى تتحلى به و يميزها عن بقية الامم.
و هذه الرسالة التى تعبر عن هذه القيم و تجسد ذلك الوعد الصادق ما قصدت بها فى الواقع ان احى بها معان قد يتوهم البعض انها اندثرت فنامت او غبرت فغابت و لكن وددت فقط ان احرك بها مشاعرا قد تكون كامنة و استنهض بها همما قد تكون فاترة و اوقظ احاسيس قد تكون غافية.
و بهذا الفهم و انطلاقا من ذلك المنظور يلزمنا جميعا ان نقتطع جزءا عزيزا من وقتنا نجعل فيه لانفسنا وردا راتبا نداوم خلاله و نكثر فيه من الصلاة على رسول الله صلى الله عليه و سلم عسانا بذلك ان ندخل فيه معية المقربين و  نكتب فى زمرة الفائزين الموعودين بشفاعة رسول الله صلى الله عليه و سلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف عبد المتعال
 
 


الموقع : ايطاليا
عدد المساهمات : 3792
تاريخ التسجيل : 01/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: الصلاة على النبى صلى الله عليه و سلم   الأحد 24 نوفمبر 2013, 7:06 am




الصلاة على النبي...ثوابها..وأفضل أوقاتها

أمر الله سبحانه في كتابه العزيز عباده المؤمنين بالصلاة على نبيه وصفوته من خلقه محمد صلى الله عليه وسلم، فقال جل ثناؤه:إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما [الأحزاب:56].

وقد جاءت أحاديث كثيرة في فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.. منها ما أخرجه مسلم وأبو داود والترمذي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:

 قال النبي صلى الله عليه وسلم: فإنه من صلى علي واحدة صلى الله عليه بها عشرا. وأخرج أحمد عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: صلوا علي فإنها زكاة لكم، وسلوا لي الوسيلة من الجنة

وعن عبد الرحمن بن عوف : قلت يا رسول الله، سجدت سجدة خشيت أن يكون الله قد قبض روحك فيها. فقال: إن جبريل أتاني فبشرني أن الله عز وجل يقول لك:

 من صلى عليك صليت عليه، ومن سلم عليك سلمت عليه. فسجدت لله شكرا. رواه أحمد وغيره. 

وأفضل الأوقات للصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم يوم الجمعة وليلتها، لحديث أوس الثقفي رضي الله عنه قال:

من أفضل أيامكم يوم الجمعة، فيه خلق آدم وفيه قبض، وفيه النفخة وفيه الصعقة. فأكثروا علي من الصلاة فيه فإن صلاتكم معروضة علي. رواه الإمام أحمد وأبو داود والنسائي وابن خزيمة وصححه.

والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم من الأمور الواجبة في العمر.. قال ابن كثير في تفسيره:

وحكى بعضهم أنه إنما تجب الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم في العمر مرة واحدة امتثالا لأمر الآية، ثم هي مستحبة في كل حال.

 وهذا هو الذي نصره عياض بعدما حكى الإجماع على وجوب الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم في الجملة. 

وعلى العموم فالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم فضلا عن كونها امتثالا لأمر الله بها فهي أيضا مرغب فيها لما لها من الفضل والخير،

 والمحروم بل والبخيل من سمع ذكر اسم النبي صلى الله عليه وسلم ولم يصل عليه، لقوله صلى الله عليه وسلم: البخيل من ذكرت عنده ثم لم يصل علي. رواه أحمد عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه



إسلام ويب


من فوائد القراءة فتق اللسان، وتنمية العقل، وصفاء الخاطر،

وإزالة الهم ،  والاستفادة من التجارب، واكتساب الفضائل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://shareef.forumattivo.it/
 
الصلاة على النبى صلى الله عليه و سلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة مراغه الأصاله والتاريخ ::  القسم الإسلامى -
انتقل الى: