شبكة مراغه الأصاله والتاريخ



 
الرئيسيةالموقع الرئيسى للشبكةصفحتنا على الفيس بوكالصفحه الرئيسيهالصحف السودانيهالمصحف الشريفالتسجيلدخول

إدارة شبكة ومنتديات مراغه : ترحب بكل أعضائها الجدد وتتمنى لهم أسعد الأوقات بيننا شرفتونا بإنضمامكم لنا ونتمنى مشاهدة نشاطكم ومساهماتكم التي سوف تكون محل تقديرنا واهتمامنا أهلا وسهلا وحبابكم عشرة بين اخوانكم وأخواتكم

شبكة مراغه الأصاله والتاريخ نحو سعيها للتواصل مع أعضائها الكرام فى كل مكان وزمان تقدم لكم تطبيق شبكة مراغه للهواتف الذكيه فقط قم بالضغط على الرابط وسيتم تنزيل التطبيق على جهازك وبعد ذلك قم بتثبيته لتكون فى تواصل مستمر ومباشر مع إخوانك وأخواتك على شبكتنا.

شاطر | 
 

 الصداقة والسعادة قصة جميلة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dr.babikir
 
 


الموقع : السودان
عدد المساهمات : 780
تاريخ التسجيل : 13/02/2010

مُساهمةموضوع: الصداقة والسعادة قصة جميلة   الثلاثاء 23 مارس 2010, 9:21 pm

كان هناك مريضان هرمين في غرفة واحدة كلاهما معه مرض عضال .. أحدهما كان

مسموح له بالجلوس في سريره لمدة ساعة يوميا بعد العصر .. ولحسن حظه فقد كان سريره بجانب النافذة الوحيدة في الغرفة .. أما الآخر فكان عليه أن يبقى مستلقياً على ظهره طوال الوقت
كان المريضان يقضيان وقتهما في الكلام دون أن يرى أحدهما الآخر
لأن كلاً منهما كان مستلقياً على ظهره ناظراً إلى السقف
تحدثا عن أهليهما.. بيتيهما.. حياتهما .. كل شيء

وفي كل يوم بعد العصر كان الأول يجلس في سريره حسب أوامر الطبيب
ينظر في النافذة واصفاً لصاحبه العالم الخارجي
وكان الآخر ينتظر هذه الساعة كما ينتظرها الأول لأنها تجعل حياته
مفعمة بالحيوية وهو يستمع لوصف صاحبه للحياة في الخارج
ففي الحديقة كان هناك بحيرة كبيرة يسبح فيها البط

والأولاد صنعوا زوارق من مواد مختلفة وأخذوا يلعبون فيها داخل الماء
وهناك رجل يؤجِّر المراكب الصغيرة للناس يبحرون بها في البحيرة
والنساء قد أدخلت كل منهن ذراعها في ذراع زوجها والجميع يتمشى حول حافة البحيرة .. و آخرون جلسوا في ظلال الأشجار أو بجانب الزهور ذات الألوان الجذابة .. ومنظر السماء كان بديعاً يسر الناظرين

وفيما يقوم الأول بعملية الوصف ينصت الآخر في ذهول لهذا الوصف الدقيق الرائع .. ثم يغمض عينيه ويبدأ في تصور ذلك المنظر البديع للحياة خارج المستشفى

وفي أحد الأيام وصف له عرضاً عسكرياً ورغم أنه لم يسمع عزف الفرقة الموسيقية .. إلا أنه كان يراها بعيني عقله من خلال وصف صاحبه لها

ومرت الأيام والأسابيع وكل منهما سعيد بصاحبه
وفي أحد الأيام جاءت الممرضة صباحاً لخدمتهما كعادتها
فوجدت المريض الذي بجانب النافذة قد قضى نحبه خلال الليل
ولم يعلم الآخر بوفاته إلا من خلال حديث الممرضة عبر الهاتف
وهي تطلب المساعدة لإخراجه من الغرفة
فحزن على صاحبه أشد الحزن

وعندما وجد الفرصة مناسبة طلب من الممرضة أن تنقل سريره إلى جانب النافذة .. ولم يكن هناك مانع فأجيب طلبه ولما حانت ساعة بعد العصر تذكر الحديث الشيق الذي كان يتحفه به صاحبه انتحب لفقده ولكنه قرر أن يحاول الجلوس ليعوض ما فاته في هذه الساعة وتحامل على نفسه وهو يتألم ورفع رأسه رويداً رويداً مستعيناً بذراعيه ثم اتكأ على أحد مرفقيه وأدار وجهه ببطء شديد تجاه النافذة لينظر العالم الخارجي .. وهنا كانت المفاجأة

حيث لم ير أمامه إلا جداراً أصم من جدران المستشفى، فقد كانت النافذة على ساحة داخلية .. نادى الممرضة وسألها إن كانت هذه هي النافذة التي كان صاحبه ينظر من خلالها .. فأجابت إنها هي!! فالغرفة ليس فيها سوى نافذة واحدة .. ثم سألته عن سبب تعجبه فقص عليها ما كان يرى صاحبه عبر النافذة وما كان يصفه له

كان تعجب الممرضة أكبر إذ قالت له : ولكن المتوفى كان أعمى ولم يكن يرى حتى هذا الجدار الأصم .. ولعله أراد أن يجعل حياتك سعيدة حتى لا تُصاب باليأس فتتمنى الموت
انتهــت القصة
***
هل كنا يوماً سبباً في إسعاد آخرين ؟
هل تضاعفت سعادتنا حينها ..؟
الناس غالباً ينسون ما نفعل
ولكن بالتأكيد لن ينسوا شعوراً أصابهم من قبلنا
فليكن هذا الشعور شعور سعادة ورضا
وزرع أمل وتبديد يأس
</B></I>





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ياسرابراهيم
 
 


عدد المساهمات : 466
تاريخ التسجيل : 24/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: الصداقة والسعادة قصة جميلة   الأربعاء 24 مارس 2010, 8:15 am

(الناس غالبا ما ينسون ما نفعل ،،، ولكن بالتأكيد لن ينسوا شعورا اصابهم من قبلنا)
ياسلااااااااااااااااااااااااام يا ابن عمتي
انا لن انسي عطر هذه الكلمات التي توقظ فينا ذلك الانسان الانسان
ونحن نلتفت عزيزي د/بكري في كل الاتجاهات ننظر ونمعن النظر ونمتع انفسنا بالدهشه
وهنالك آخر يدنو من النافذه والشاشه امامه سوداء قاتمه ولكنه
ينقل الصور والاحداث والحياه الي صاحبه المستلقي علي فراشه لا يستطيع حتي ان
يدنو من النافذه يشارك صاحبه روعه المشهد !!!!!!!!!!
واللوحه يا دكتور لا تحتمل ان نفسد روعتها بالكلمات نكتفي فقط بمتعه المشاهده
ومناديل كلينكس تمسح دموعنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شهاب سعيد
 
 


الموقع : المملكة العربية السعودية
عدد المساهمات : 755
تاريخ التسجيل : 08/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: الصداقة والسعادة قصة جميلة   الخميس 01 أبريل 2010, 1:51 pm

شكراً لك د \ بابكر على هذا السرد الجميل
ونعم الصداقة كنز كما قال والاستاذ ياسر
مهما كان الانسان لم ينسى جمايل الصديق
ولك شكري وتقديري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صفاء العمدة
 
 


عدد المساهمات : 163
تاريخ التسجيل : 08/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: الصداقة والسعادة قصة جميلة   الخميس 08 أبريل 2010, 6:32 pm



مشكوووووووور علي الموضوع الجميل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عادل الفاضل
 
 


الموقع : maragaarea.com
عدد المساهمات : 310
تاريخ التسجيل : 03/02/2010
العمر : 46

مُساهمةموضوع: موضوع شيق جدا   الأربعاء 16 يونيو 2010, 10:21 am

أخى و زميلى فى الدراسة الدكتور بكرى عز الدين عبد الباسط
حقيقة كلى فخر عندما يسألنى ان دكتور بكرى هو دفعتك فى المدرسة
لا تعرف ما ينتابنى من شعور بالفخر و السعادة المهم كيف اخبارك اخى و صديقى والله مشتاقين كثير و كثير جدا يا اخى و صدق انا كنت مخلط بينك و بين بكرى جعفر صالح و كنت بلتقى بيهوا بعض الاحيان على الهوتميل و احكى معه عن ايام المدرسة و هو ما كان يفهمنى فى الحديث و ارسلت له رسالة اعتذار
و الذاكرة مش زى زمان و انا لخبطت بين الاسمين و المفروض تضع صورتك يا دكتور عشان الواحد ما يتلخبط فى الاسماء.
اطال الله عمرك دكتورنا
و تقبل تحياتى و فائق احترامى
و من ارض ليبيا ارسل لك باقات ورد معطرة بالفل و الياسمين
و شكرا بافادتك لنا بالموضوع الشيق جدا فى هذا المقال.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الصداقة والسعادة قصة جميلة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة مراغه الأصاله والتاريخ ::  القسم الثقافى -
انتقل الى: