شبكة مراغه الأصاله والتاريخ



 
الرئيسيةالموقع الرئيسى للشبكةصفحتنا على الفيس بوكالصفحه الرئيسيهالصحف السودانيهالمصحف الشريفالتسجيلدخول

إدارة شبكة ومنتديات مراغه : ترحب بكل أعضائها الجدد وتتمنى لهم أسعد الأوقات بيننا شرفتونا بإنضمامكم لنا ونتمنى مشاهدة نشاطكم ومساهماتكم التي سوف تكون محل تقديرنا واهتمامنا أهلا وسهلا وحبابكم عشرة بين اخوانكم وأخواتكم

شبكة مراغه الأصاله والتاريخ نحو سعيها للتواصل مع أعضائها الكرام فى كل مكان وزمان تقدم لكم تطبيق شبكة مراغه للهواتف الذكيه فقط قم بالضغط على الرابط وسيتم تنزيل التطبيق على جهازك وبعد ذلك قم بتثبيته لتكون فى تواصل مستمر ومباشر مع إخوانك وأخواتك على شبكتنا.

شاطر | 
 

 حكومة الولاية الشمالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zonourain
 
 


عدد المساهمات : 359
تاريخ التسجيل : 01/05/2010

مُساهمةموضوع: حكومة الولاية الشمالية   الخميس 15 يوليو 2010, 9:55 am

حكومة الولاية الشمالية




يظل الهم العام من اكبر التحديات التي تنطوي عليها التقدم والتنمية والتطوير في الوطن الكبير والصغير والاصغر (السودان.الولاية.القرية) وان اكبر التحدي يكون علي الانسان الذي هو اساس التنمية ومعولها وظللنا ننشد ونرجوا ونامل ونتمني في تغيير الحال الي الاحسن في الكيان الصغير قرية مراغة وخروجا عن الذاتية المغلقة والانطواء الداخلي في الغرض والهدف نجول قليلا في حكومة الولاية الشمالية المنتخبة بقيادة الورع المنصف الاستاذ نقيب المحامين فتحي خليل محمد واعزوني ان تناولت موضوعي في عدة حلقات لانني سأتناول بشئ من التفصيل بداية بالاستاذ فتحي فهو من قرية حلفا الجديده (حلفاوي) وانتخب في قائمة الجبهة الاسلاميه بحلفا في انتخابات 1985 ونجح عن دائرتها والاستاذ فتحي محامي ظل يخدم الحقل القانوني في شتي المجالات والقاءات الداخلية والخارجية وهو نقيب المحاميين لدورتين اي 8 اعوم وهو من تصدي للحملة الجائرة ضد المشير البشير والمحكمة الجنائية وقد ناهض القرار في المحافل الدولية عبر نقابة المحامين وادي الي ابطالها قانونيا

يتميز شخصية استاذ فتحي بالتقوي والورع وشهدت في كثير من لقاءاته الانتخابية حينما يقرب وقت صلاة المغرب يذهب والجمع موجود ويجهز للصلاة ويترك الندوة ويمتاز بالصبر والنظرة البعيدة والعدل في الحقوق بين المواطنين بعيدا عن الانتماء الحزبي الضيق حتي انه في بعض لقاءاته التنويرية كان يقول المابصوت لي حيكون اهتمامي بيهو اكبر باذن الله

الاستاذ فتحي زاهد عن السلطة ولا اذيع سراً انه وقف بكل ما اوتي من ورع ان يرفض هذا المنصب من القيادة وخاصة ان السجال كان محتدم بين كثيرين من المرشحين فنأي بنفسه بعيدا الا ان الصفات المتوفرة فيه اعادته الي الموقع باصرار من امانة المؤتمر الوطني وتم تكليفة واصبح ملزم له حسب الفهم التنظيمي والحركي وكان هو الخيار الاوحد فرضي وبنفس راضيه

اذكر انه في تدشين حملته الانتخابية في قاعة الشهيد الزبير محمد صالح تحدث حديث العارف المدرك لبواطن الامور وقد سرد مشاكل الولاية الشمالية بدقة متناهية وطرح معظم الحلول وقد حضر اللقاء رموز واقطاب ومواطنين الولاية الشمالية وقد تحدث عن الانفاق الغير مبرر للحكومات الولائية وذكر العداله في التنمية المتوازنه بين مناطق الولاية وتحدث عن التسيب الاداري في الخدمة المدنية وحسمها والان بدأ في تحقيق كل ماطرحة سابقة بتقليل الوزارات الي سبعه فقط وتخفيض المنصرفات الحكوميه وعدم استعمال السلطات في الاغراض الذاتيه واحقية كل مواطن علي الخدمات اللازمه والضرورية وتناول كثير من القضايا المهمة ذات البرنامج الكبير والطموح لانسان الولاية

الان يشدد الاستاذ فتحي علي كل ما نادي من اجله في برنامجة الانتخابي وقد تعمق في فهم جزور المشكلة في الولاية وقد سعي الوالي في ضم الصفوف لابناء الولاية الشمالية والكل يعرف اننا قد تفرق بنا السبل لاسباب كثيرة تعرفونها وحاول كثيرا ان يوفق ويلم الشمل وحتي الان فهو لم يفقد الامل ويظل همه الاول والاكبر وبغض النظر عن الاراء ان اختلف الناس حولها او اتفقوا فهو شخصيه قوميه لايؤثر فيه الجهويات والاثنيات والقبليات ولا المصالح الشخصيه فلو ملتزم بمنهج الاسلام الذي هو طريق الرشاد ونور المرشدين

واذكر لكم قصة صغيرة عن الاستاذ فتحي ومدي عدلة وعدالته عندما كان نقيب المحاميين وفي فترة الانتخابات الاخيرة لنقابة المحاميين قبل اشهر كنا في الحملة الانتخابية للمحاميين في بعض اللجان وقد اوفدنا شخص لمقابلته وان يمنحنا مبلغ للتسيير ونحن نحضر ونعد الحملة علي مستوي السودان فرفض الاستاذ فتحي وقال بالحرف الواحد (القروش دي ما حقتكم بس ده حق كل المحاميين ودي امانة ) واكيد ان المحاميين فيه كل الاتجاهات الحزبية الكثيرة والقروش تابعة لنقابة المحاميين السودانيين بمختلف توجهاتهم فرفض الاستاذ فتحي وبعد نجاحة سلم الراية للدكتور عبدالرحمن ابراهيم الخليفة كنقيب للمحاميين والمدعي العام السابق

فهذا جزء قليل من شخصية والي الولاية الشمالية التي نتوسم فيه الخير الكثير وخاصة في علاقاته الداخليه والخارجية في جلب الاستثمار للولاية وهو قد انشأ وزارة خاصة بذلك فمصلحة الولاية مصلحة قريتنا الكبيرة الصغيرة والتي هي همنا وشاغلنا وهدفنا

وسنتناول بشئ من التفصيل عن معتمد دنقلا الجديد الدكتور المحامي الفاتح حسين محمد علي وعن شخصيته وعن برنامج حكومة الولاية عامة باذن الله

ولكم المزيد والراي والتعليق والاضافة
والله من وراء القصد
ابوعزام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكومة الولاية الشمالية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة مراغه الأصاله والتاريخ ::  القسم السياسى -
انتقل الى: