شبكة مراغه الأصاله والتاريخ



 
الرئيسيةالموقع الرئيسى للشبكةصفحتنا على الفيس بوكالصفحه الرئيسيهالصحف السودانيهالمصحف الشريفالتسجيلدخول

إدارة شبكة ومنتديات مراغه : ترحب بكل أعضائها الجدد وتتمنى لهم أسعد الأوقات بيننا شرفتونا بإنضمامكم لنا ونتمنى مشاهدة نشاطكم ومساهماتكم التي سوف تكون محل تقديرنا واهتمامنا أهلا وسهلا وحبابكم عشرة بين اخوانكم وأخواتكم

شبكة مراغه الأصاله والتاريخ نحو سعيها للتواصل مع أعضائها الكرام فى كل مكان وزمان تقدم لكم تطبيق شبكة مراغه للهواتف الذكيه فقط قم بالضغط على الرابط وسيتم تنزيل التطبيق على جهازك وبعد ذلك قم بتثبيته لتكون فى تواصل مستمر ومباشر مع إخوانك وأخواتك على شبكتنا.

شاطر | 
 

 ( إستفتاء) هل تؤيد انفصال الجنوب عن الشمال.؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mohammed alzaki
 
 


عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 11/01/2010

مُساهمةموضوع: ( إستفتاء) هل تؤيد انفصال الجنوب عن الشمال.؟    الخميس 12 أغسطس 2010, 8:30 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الاخوه الاعضاء رمضان كريم
البلاد مقبله علي
استفتاء لتقرير
المصير وذلك بموجب
اتفاقيه السلام التي
اعطت الحق للجنوبين
وحرمت منه الشمالين
فاهل الشمال ايضا لهم
الحق في ان يقرروا مااذا
كانو يرغبون في الوحده
او الانفصال
السؤال هو
هل انت مع او ضد
الانفصال ؟
مع بيان الاسباب

تعديل بسيط في
الاستبيان
السؤال هو هل تؤيد
انفصال الجنوب عن
الشمال ؟
اوفق
لااوافق


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مالك نصرالدين
 
 


عدد المساهمات : 298
تاريخ التسجيل : 06/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: ( إستفتاء) هل تؤيد انفصال الجنوب عن الشمال.؟    الخميس 12 أغسطس 2010, 5:14 pm

والله ياعريس الانفصال عندو ميزات ومساوئ والاتحاد أيضا له ميزات ومساوئ حسب علمي ولذلك فأنا شخصيا أقبل بالانفصال ولا أقبل به في نفس الوقت..!!!.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نضارالعمده
 
 


عدد المساهمات : 295
تاريخ التسجيل : 17/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: ( إستفتاء) هل تؤيد انفصال الجنوب عن الشمال.؟    الجمعة 13 أغسطس 2010, 4:25 pm

الاخ العزيز جدو رمضان كريم
قد تكون قد خمدت نيران الحرب فى جنوبنا الحبيب ولكنها ماتزال مستعرة تحت الرماد
الفصل ليس هو الحل للمشكلة .من قبل كنا نعانى من حرب الجنوب والان اصبحت دارفور هى الجرح النازف فينا .وكلنا يعلم بان الشرق على اهبة الاستعداد ليثور واذا حدث ذلك فما بال اهل الشمال ينتظرون.
الفصل هو بداية النهاية لمنطقة سميت وعلى مدى قروون بالسودان وهو الغاء لذلك القطر الذى يمثل قلب افريقيا وتلاشى لاكبر دولة على ووجهها
من منا يستطيع ان يرسم خارطة السودان من دون ذلك الاعوجاج فى جزئه الجنوبى الغربى او من ذلك البروز فى المنطقة الجنوبية الشرقية.
هذا هو شكل السودان الذى حملناه فى مخيلتنا منذ الطفولة وعلينا ان نحمله كما هو لاجيال المستقبل .
اى فصل او تغيير فى خارطة السودان نتمنى ان يكون ضرب من الجنون
كتب علينا الفقر ورضينا
كتب علينا ان نكون بعيدا عنه وقبلنا
ولكن كل امانينا
ان تبقى تلك الخارطة موجودة كما هى فى قلوبنا
قبل عقولنا
اذن لا للانفصال..و السودان الوطن الحبيب ربنا يلئم جراحه ويصلح حاله ..له الله وطنى الجريح لست مع الانقاذ فى سياستها الخرقاء ولا حركة تحرير السودان !حتى التسميه عجيبه مما يتحرر السودان فليحرروا انفسهم اولا من الاحقاد والمتاجره باسم الحريه لمكاسب ماديه وشخصيه بحته ..حتى الاحزاب قعدوا زى السوس فى الضرس. يكرروا ذات المفاهيم الباليه والسياسه القديمه دون مواكبه للاحداث العالميه..واختلط الحابل بالنابل وشخصيا فشلت فى ان اقف على حقيقة الامر السياسى والانتمائات اضحت تحددها اهداف شخصيه ولا استطيع ان اتكهن ان هناك مستقبل واضح على كافة الاصعدة فى المستقبل لا القريب ولا البعيد لكن من القراءه لما حدث للاتحاد السوفيتى وغيره من الدول التى تفككت اظن ان الانفصال لا يخدم قضية لا الفقر لا المرض لا الانتماء لاالارتقاء..وجمال السودان فى تعدده وتمازجه وكثرة قبايله والسنته وسحناته حتى شكل الخارطة يوضح هذا التفرد العجيب الذى يميز وطنى فليذهبوا جميعا ولنعش معا كل السودانين عرب ونوبه وافارقه بسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مشيرة
 
 


الموقع : امدرمان
عدد المساهمات : 1276
تاريخ التسجيل : 27/01/2010
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: ( إستفتاء) هل تؤيد انفصال الجنوب عن الشمال.؟    السبت 14 أغسطس 2010, 12:14 am

لا للانفصال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هيثم شهلي
 
 


عدد المساهمات : 599
تاريخ التسجيل : 27/01/2010
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: ( إستفتاء) هل تؤيد انفصال الجنوب عن الشمال.؟    الأحد 15 أغسطس 2010, 6:10 am

رمضان كريم يا عريس

أوافق على فصل الجنوب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد بشير
 
 


عدد المساهمات : 60
تاريخ التسجيل : 10/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: ( إستفتاء) هل تؤيد انفصال الجنوب عن الشمال.؟    الأحد 15 أغسطس 2010, 8:33 am

اجل يا أبني أوافق [right][b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
zonourain
 
 


عدد المساهمات : 359
تاريخ التسجيل : 01/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: ( إستفتاء) هل تؤيد انفصال الجنوب عن الشمال.؟    الأحد 15 أغسطس 2010, 8:44 am

الاخ العريس/ رمضان كريم ياعوض الكريم .حركت الماء الراكد في المواعيد المطلوبة ولانك طلبت كلمتين فقط في الاستبيان هو اوافق او لا اوافق لانك عدلت سؤالك الاول مع ذكر الاسباب فالحديث طويل عن فصل الجنوب والسينيورهات المتوقعه والنتائج والتصورات المحتمله فلذا ماعلينا ان نملا الاستبيان ونقول ([ [size=24]لا اوافق)[/[/
ابوعزام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Bakri G. Salih
 
 


الموقع : السعودية/الرياض
عدد المساهمات : 447
تاريخ التسجيل : 09/01/2010
العمر : 61

مُساهمةموضوع: رد: ( إستفتاء) هل تؤيد انفصال الجنوب عن الشمال.؟    الأحد 15 أغسطس 2010, 1:54 pm

اعزائي الاماجد
لكم التحايا والود
سؤال متأخر للغاية......وخاصة أن المعارضة ومن ثم الحكومة استسلما من مؤتمر اسمرا ومن ثم نفاشا وسلما الورقة الرابحة لهم ....يعني موافقتنا ذي عدمها بعدما دقسونا وسلمناهم انفسنا ليقرروا لوحدهم .... وصولا للنصر المأمول منهم بحسابات بسيطة للغاية..
فعلا كان د.قرنق داهية زمانه.....وصل بجلباب الوحدة(6 سنوات) مخادعا والنية الإنفصال..... واتذكر هنا سيفي ابوموسى الآشعري وعمرو بن العاص حيث تقدم ابوموسي وخلع سيدناعلى -كرم الله وجهه-من الخلافة وثبت عمرو معاوية ابن ابي سفيان في الحكم.
واليوم نحو في انتظار سيف عمرو لتثبت الانفصال لا محالة واقع......... والحمد لله نحن مؤمنين بقضاء الله الذي يقدر الخير على الدوام .ونسأل الله اللطف والستر لنا ولكم.......... ودمتم في حفظ الله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجدى حسن
 
 


الموقع : الدوحة - قطر
عدد المساهمات : 752
تاريخ التسجيل : 10/01/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: ( إستفتاء) هل تؤيد انفصال الجنوب عن الشمال.؟    الثلاثاء 17 أغسطس 2010, 8:39 am

عريس الهنا كيف امورك ورمضان كريم عليك واسرتك الصغيرة والكبيرة ....

قت داير اجابة اوفق او لا اوافق ... لكن خلينا نسرح حبة لانو لو فكرتو فى القصة دى ومالاتا والشى المتوقع بعد الانفصال حتملو المنتدى دة كتابة ...

قبل شهور فى قاعة الشارقة فى ندوة سياسية فى نفس الموضوع ... دردرشت مع الصديق العزيز المهندس المدنى شول وهو ناطق للعربية بفصاحة ... سالتو نفس سوال عوض دة ... هو طبعا سياسى ضليع ...

قام ردا على بوابل من الاسئلة ...

لقيت ليك جنوبى عندو عمارة ملك فى جبرة ؟؟؟
لقيت ليك مدير شركة جنوبى ؟؟؟
لقيت ليك مندكورو فى صف بنك داير يصرف قروش ؟؟؟ الا يكون مراسلة وبيثقو فيهو رسلو الجلابة ؟؟؟
لقيت ليك زول بيشتغل خرسانات فى عماراتكم الشواهق دى غير المندكورو ؟؟
لقيت ليك جنوبى عندو دكان فى سوق ليبيا ؟؟؟
لقيت ليك جنوبى عندو قلابات موجرا لشركات الطرق ؟؟؟
لقيت ليك جنوبى فى اى مستشفى فى الخرتوم دا دكتور ؟؟؟؟
لقيت ليك عمارة بدروما مليان شفع وامهم مافى يغسل وينظف فى البيوت ولونم ابيض ؟؟؟؟؟
لقيت ليك جنوبى زاعو موتمر صحفى فى الشهادة السودانية ولا الاساس ؟؟
لقيت ليك جنوبى شايل قفة فى السوق المركزى بيلقط فى الخضار؟؟؟

لى نرمى اخفاقاتنا كلها فى المستعمر وهو الخطط للانفصال قبل الاستقلال ؟؟؟؟ ماكان تصلحو وتفشلو التخطيط دة ؟؟؟؟

وكمية من لقيت لقيت لقيت .....

طيب البلد دا ما نال استقلالو من سنة 56 يعنى قبل اكتر من خمسين سنة ....
وحدة جاذبة دة كان وين .... فى ستة شهور بشيل لى وحدة جاذبة ....

سوال تانى ياذنورين .... دة منى ما من شول ... لى صحيفة الانتباهة وقفت ؟؟؟؟ ياريت الرد يكون بفتح بوست كامل ....
.......................
بعد لقيت؟؟ ولقيت ؟؟؟؟ دى الجنوبين ديل اظنو قررو مصيرم لحظة توقيع الاتفاقية والخوطة دى كلها تحصيل حاصل ....

اكتر حاجة بتهزك اليومين دى ... فى دعاية ولا مقطوعة كدة فى الرادى والتلفاز ... فى اى حافلة ...
تقول ... ماتقولى شومالى وماتقولى جنوبى ماتقولى جنوبى بس قولى وانا سودانى بس قولى وانا سودانى

العريس عوض بس قولى وانا سودانى ..............
تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قرشى شيخ ادريس
 
 


الموقع : الولايات المتحده
عدد المساهمات : 974
تاريخ التسجيل : 28/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: ( إستفتاء) هل تؤيد انفصال الجنوب عن الشمال.؟    الجمعة 20 أغسطس 2010, 7:56 am

بسم الله الرحمن الرحيم
ابن عمى العزيز تحياتى....حقيقه سؤالك كبير والاجابه عليهو ما ساهله.
قبل شهر تقريبا كان ناس حزب الامه فى مدينتنا هنا عندهم ندوه ومضمون الندوه كان عن الانفصال وماذا نحن فاعلون بعد النفصال؟
مع ملاحظة انو الناس بتعتبر الانفصال واقع بمعنى انو موافقتنا من عدمو لايقدم ولا يؤخر.
المهم فى الموضوع فتحو باب النقاش وكان المتحدث الرئيسى السيد مبارك الفاضل.
طبعا مبارك الفاضل شخصيه معروفه... كان من قيادات الجبهه الوطنيه فى 1976 وعمرو 26 سنه.
كان وزير صناعه ووزير داخليه فى الديمقراطيه التالته..كان أمين عام التجمع المعارض للانقاذ.
واخيرا انشق من حزب الامه وكون حزب الاصلاح والتجديد والان فى مفاوضات جاريه للتوحيد و للعوده مجددا لحزب الامه وكيان االانصار.
بعد فتح باب النقاش تم اتاحة الفرصه فقط لثلاثه اشخاص ...على ان تتاح الفرصه لعدد اكبر فى اليوم التالى.
فحقيقه كنت مصر وعندى اسئله معينه عايز الأجابه عليها منو شخصيا.
ف مشينا اليوم التانى وكانت اقرب الى رحله منها الى ندوه عامه كانت فى حديقه والعدد ماكبير.
ولقينا فرصه كافيه حقيقه للاسئله والاجابه عليها.
السؤال الاول كان عن مصنع الشفا؟ والسؤال التانى كان عن ندوه امبو؟
وأجاب حقيقه بالتفصيل على هذه الاسئله.
أما سؤالى الاخير ليهو كان عن موضوع الجنوب.
س سيد مبارك الفاضل بما انك من أكثر القيادات الشماليه قربا للاخوه الجنوبيين من أيام التجمع وحتى الان ولك اعمال تجاريه فى الجنوب.
وبحكم تواجدك الدائم بينهم..يمكنك الاحابه وبصراحه هل هؤلاء مع الوحده ام الأنفصال؟؟
ج شوف بصراحه أنا اقول ليك معظم القيادات وعلى راسهم سلفاكير مع الوحده لانو عارفين تماما اذا انفصلو ناس المؤتمر الوطنى ما حيخلوهم فى حالم.
والناس المصرين عاى الانفصال ديل قيادات معظمم كانو قاعدين فى الشمال او فى امريكا واوربا وماحاربو اصلا والان حايين يورو المواطن الجنوبى انهم حريصين عليهو وبيحرضو على الانفصال.
س سيد مبارك الفاضل انتو كمعارضه هل قاعدين تحرشو اخوانا الجنوبين على الانفصال؟
ج لا طبعا نحن ممكن نحرشم على المؤتمر الوطنى لكن على الانفصال أبدا...فأنا كلامى معاهم انكم ماحتقدرو براكم تتملصو وتخلونا للحكومه فنقيف سوا ونزح الحكومه ومشاكل السودان كلها تتحل وفى اطار السودان الواحد انتو برضو مشكلتكم تتحل.
س طيب انت كسياسى وموجود فى قلب الاحداث تفتكر انو الوحده ممكنه؟
ج شوف الوحده هى الاساس والاصل ماعدا ذلك فهو استثنائى وعارض...بمعنى انو فى تيارين فى الجنوب تيار للوحده وتيار للانفصال.
والحكومه عندها الخيار والقدره فى تغليب احد الخيارين على الاخر... اما كيف ذلك فلم أجد الاجابه لانو الزول اللى هو فى ضيافتو بقى واقف عاى راسو وعايزين يتحركو.
خلاصة الموضوع نحنا ماعندنا يد فى الوحده او الانفصال فالصراع صراع نخب والصراع صراع مصالح والباقون مساقون الى مصيرهم المحتوم كالخراف لا اكثر ولا اقل.
أما انا ف مع الوحده.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رضوان سعيد
 
 


عدد المساهمات : 201
تاريخ التسجيل : 11/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: ( إستفتاء) هل تؤيد انفصال الجنوب عن الشمال.؟    الجمعة 20 أغسطس 2010, 1:04 pm

جدلية الوحدة والإنفصال... لا أدري لما .. كلما سمعتُ أو قرأتُ عنها ، خطر ببالي رواية الجنرال في المتاهة التي أبدع فيها ماركيز ، فالنوايا الحسنة قد لا تؤدي إلى النتائج المرجوة . ولعل أفضل ما قرأتُ أخيراً المقال الذي كتبه الاستاذ خالد التيجاني النور في صحيفة (إيلاف) .. بعنوان: جدل الوحدة والانفصال وحوار «الطرشان»... قصة مدينتين أم بلدين؟.. أنقل لكم جزءاً منه ... لا تقرؤه .. بل تمعنوه:

لماذا يريد الجنوبيون الانفصال؟

ربما كان هذا السؤال الاهم الذي يحتاج الشماليون الإجابة عليه، خاصة الداعين للحراك الوحدوي، قبل أن يتوقعوا خياراً غير الانفصال في الاستفتاء القادم، فالتمنيات والنيات الطيبة وحدها لا تصنع وحدة مهما اجتهد البعض في تقديم مغريات مادية لجعلها جاذبة. ومشكلة الحراك الوحدوي الراهن في الشمال لا تأتي فقط من أنه جاء متأخراً وبعد فوات الآوان بحساب الفترة الانتقالية المحددة بمواقيت معلومة وموعد نهائي محسوم لاتخاذ قرار مصيري خطير، ولا تأتي من كونه يمثل منلوجاً فحسب يخاطب النفس ويعكس الآمال المعقودة على معجزة ما، ولا من كونه آذان في مالطا لا يسمعه ولا يتفاعل معه المعنيون بالأمر، مشكلة الحراك الوحدوي الشمالي كما هي مشكلة العقل الشمالي كله أنه حتى الآن وبعد كل هذا التاريخ من الصراع المرير لم يستطع أن يفهم أو يحس ماذا يريد الجنوبيون حقاً، ولم ينجح في إدارة حوار عميق ينفذ إلى أعماق النفس الجنوبية ليدرك كيف تفكر وتشعر وماذا تطلب.
لقد حققت اتفاقية السلام الشامل الكثير من المطالب الجنوبية في السلطة والثروة، وكفلت نظرياً الكثير من الحقوق السياسية والقانونية، ولكنها مع ذلك كله لم تحقق للجنوبيين إشباعاً وجدانياً ونفسياً ولم يجدوا فيها تحقيقاً للذات والإحساس بالكرامة الإنسانية والمساواة. ولم توفر لهم سبيل عبور الحواجز النفسية الضخمة التي راكمها الصراع والاقتتال على مدى عقود حتى تحولت افتراضاتها المشككة وتصوراتها المتوهمة أحياناً في الحط من مكانة وقيمة الإنسان الجنوبي عند الشماليين إلى مسلمات.
وذلك هو مأزق تسوية نيفاشا أنها بنيت على حسابات سياسية محضة خاطبت مكاسب وامتيازات السلطة وافتقرت للبعد الإنساني والوجداني، ولم تنفذ إلى ما وراء ذلك لتمثل حواراً حقيقياً مع الآخر بما يمكن من تجاوز الحواجز والأبعاد النفسية للصراع الشمالي الجنوبي. ومع أن الاتفاقية تضمنت في جداول تنفيذها إلى ضرورة إجراءات تصالح وتعافي لتجاوز تلك الآثار العميقة إلا أن شيئاً من ذلك لم يتم تنفيذه على الإطلاق، وهو مطعن كبير في فهم قيمة السلام وضرورة استدامته، وما كان ذلك بدعاً فتجربة جنوب إفريقيا الأكثر مرارة تجاوزت مرارتها ليس بنيل السلطة السياسية فحسب، ولكن بتجربة المصالحة والمصارحة الناجحة، وتجربة إفريقية أخرى أشد فظاعة تلك التي شهدتها رواندا تجاوزت محنتها بنجاح بفعل القيادة الحكيمة للرئيس بول كاغامي المستندة على أسلوب المصالحة ذاته، وكلا التجربتين تثبتان أن السلام أكثر من مجرد لعبة مناورات سياسية أو الانتصار في صراع على السلطة وامتيازاتها.
ببساطة يريد الجنوبيون الانفصال والاستقلال لأن اتفاقية السلام التي حققت لهم الكثير من عرض السلطة لم تنجح في مساعدتهم على تجاوز الحواجز النفسية العميقة التي خلفتها سنوات الصراع بكل ظلالها السلبية، لقد كان افتراض أن مجرد إتاحة مغانم الحكم وإغراءاته ستكون كافية لتحقيق شروط الوحدة الجاذبة، كان خطأ كبيراً، فما من كائن يشتري حريته وإنسانيته بالذهب.

هل تريدون وحدة بالمراسلة؟

وفي الحقيقة فإن الحواجز النفسية التي لا تزال قائمة ليست وحدها المسؤولة عن غلبة المزاج الانفصالي في الجنوب، فإن ثمة اسباباً مادية تفاقم من ذلك، أهمها انعدام أو محدودية التواصل بين الشمال والجنوب، وانحسار العلاقات الاقتصادية بين شطري البلاد، وهو ما لخصه رجل أعمال شمالي مقيم بالجنوب تحدث بحسرة عن ذلك بقوله إن الشماليين يريدون وحدة بالمراسلة، في ظل الفشل في إقامة مشروعات بنية أساسية لربط الشمال والجنوب لتسهيل التواصل البشري والتبادل التجاري، فقد انقضت الفترة الانتقالية دون أن يشيد طريق بري واحد يربط بينهما، ولو كان لأطراف الجنوب المتاخمة للشمال كأن يوصل الطريق البري الذي يصل حتى فلج في حقول عدار ييل إلى مدينة ملكال مثلاً، دعك من أن يتجاوزها لأن يصل مناطق اخرى من عواصم وحواضر الجنوب، السكك الحديدية التي كانت تربط الشمال بالجنوب منذ عقود لم يلتفت إليها إلا في الاشهر الأخيرة ، النقل النهري الوسيلة المعهودة التي ظلت أكثر فعالية في الربط بين الشمال والجنوب وتعد ناقلاً استراتيجياً جرت خصخصتها لتباع لقطاع خاص أجنبي ولم يدرك قيمتها الاستراتيجية للسودان وفشل في تفعيلها في مثل هذا الوقت العصيب، وسائل النقل الجوي التي استمرت وقفت تكلفتها الباهظة حجر عثرة أن تكون وسيلة فعالة للتواصل بين شطري البلاد، لقد كان من نتائج هذه العزلة غير المجيدة هذه العواقب السيئة التي وضعت المزيد من العوائق أمام التواصل الإنساني، وتبادل المنافع، ومنع الإندماج البشري الطبيعي. ومع ذلك كله هل لأحد أن يحتج لماذا يختار الجنوبيون الانفصال؟.

جوبا تتجه شرقاً

ولأن الطبيعة لا تعرف الفراغ، ما كان الجنوب لينتظر مواجهة المزيد من العزلة بفعل الغفلة الشمالية عن أهمية وضرورة تعزيز التواصل معه، ولماذا ينتظر والبديل أمامه جاهز فقد اتجه بلا تردد شرقاً، ليتعزز تواصله اللامحدود مع شرق إفريقيا، وتدفقت البضائع والعمالة ورجال الأعمال والمؤسسات الاقتصادية ورؤوس الأموال من دول شرق إفريقيا حتى دخلها المغامرون من الصومال ورواندا فضلاً عن كينيا ويوغندا بالطبع، واصبحت التجارة مع شرق إفريقيا أكثر جدوى من التعامل مع الشمال الذي أفقده انعدام وسائط النقل الرخيصة والسريعة فرصة المنافسة مع الاسواق الإفريقية المجاورة، ولقد ذهل أحد رجال الأعمال الشماليين المرموقين في مجال النقل وهو يحصي حجم حركة النقل النشطة والكثيفة بين الجنوب وشرق إفريقيا. أما ثالثة الأثافي فقد كانت إغلاق المصارف السودانية لأبوابها في الجنوب بدعوى رفضها لممارسة النشاط المصرفي التقليدي، وتقيدها بالنظام الإسلامي، وكان أن تركت الساحة خالية لتحتلها المصارف الأتية من كينيا وإثيوبيا ويوغندا، لقد كان رحيل المصارف الشمالية من الجنوب إنذاراً مبكراً بأن الانفصال واقع لا محالة، لقد كان افتقارها للسعة الفكرية والفقهية في التعاطي مع هذا التحدي المصيري سبباً في وقوع انفصال اقتصادي مبكر، ولم يبق إلا ان يتأكد سياسياً.
لذلك كله وأكثر يريد الجنوبيون الانفصال، ولن يفلح الحراك الوحدوي الفوقي في تغيير هذه المعادلة وهو مدفوع بالعقلية ذاتها التي أنتجت هذا الوضع المأزقي، وربما يتمكن من استدراك بعض غلواء الانفصال، والتأسيس لعلاقات مستقبلية أفضل قد تستعيد الوحدة ولو بعد دهر، لو أنه بدأ من النقطة الصحيحة بالفهم الصحيح لدوافع الانفصال عند الجنوبيين والتعامل مع جذورها بنهج علمي طويل النفس، والكف عن نهج الفهلوة والتهريج السياسي في محاولة انقاذ الوحدة المؤودة. لقد كتبت قبل نحو عام مقالة عنوانها «قضي الأمر الذي فيه تستفيان .. أدركوا الكونفدريشن يرحمكم الله» توقعت فيه أن حدوث الانفصال اصبح مسألة وقت لا أكثر، ولكن مع ذلك فقد ظل ذلك في تقديري افتراضاً نظرياً مبنياً على معطيات سياسية في العلاقة بين الشريكين فحسب، ولكن ذلك تأكد لي للأسف عند زيارتي لجوبا الاسبوع الماضي بمعطيات أكثر دقة، ولم يكن سهلاً علي مغادرة جوبا وأنا أدرك هذه الحقيقة المرة، وبقيت أعزي نفسي بقصيدة المتنبي وقد جاءه نعي خولة أخت سيف الدولة الحمداني التي قيل أنه كان بينهما حب متصل:
طَوَى الجَزِيرَةَ حتى جاءَني خَبَرٌ..........فَزِعْتُ فيهِ بآمالي إلى الكَذِبِ
حتى إذا لم يَدَعْ لي صِدْقُهُ أمَلاً...........شَرِقْتُ بالدّمعِ حتى كادَ يشرَقُ بي

(إنتهـــــــى)

وقد نعود للتعليق إذا كان في الوقت متسع.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رضوان سعيد
 
 


عدد المساهمات : 201
تاريخ التسجيل : 11/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: ( إستفتاء) هل تؤيد انفصال الجنوب عن الشمال.؟    الأربعاء 25 أغسطس 2010, 2:28 pm

قلتُ سابقاً أن جدلية الوحدة والإنفصال تُذكرني بأحداث رواية الجنرال في المتاهة أو- الجنرال في متاهته -للروائي العالمي غابرييل غارسيا ماركيز ، والذي كتبها مُتناولاً فيها تاريخ البطل سيمون بوليفار مُحرر أمريكا اللاتينية من الاستعمار الإسباني ، حيث تحكي الرواية رحلة الجنرال في طريقه إلى المنفى الإختياري في أيامه الأخيرة مع عددٍ محدود من مرافقيه وهو يُعاني من المرض والخذلان.
ولد سيمون بوليفار القائد الثوري والسياسي في كاراكاس في 24 يوليو عام 1783، اسمه الكامل خوسيه أنطونيو دي لا سانتيسيما ترينيداد بوليفار إي بلاسيوس. وهو الشخص الذي تُدين له جمهوريات أميركا اللاتينية باستقلالها عن الحكم الاسباني ، و لقبه البعض بجورج واشنطن أميركا اللاتينية. سافر بوليفار في مطلع شبابه إلى فرنسا حيث درس الفلسفة ، ودرس بشكل خاص جان جاك روسو الذي ترك أثراً عميقاً في شخصيته. ثم التقى بالعالم الألماني إسكندر هومبولت الذي نقل له اعتقاده بأن المستعمرات الاسبانية في حالة استعداد للتحرر، فراقت الفكرة لبوليفار وأخذ يفكر في تحرير بلاده.
كان السُكان الأصليون لفنزويلا هم الهنود والذين عاشوا في المنطقة على شكل قبائل، وذلك قبل أن يقوم المستكشف كريستوفر كولومبس بالنزول إلي أرضها في عام 1498م . وقد إستعمرها الأسبان لمدة ثلاثمائة عام ، حتى نجح سيمون بوليفار في تحريرها . ثم أخذ على عاتقه مهمة تحرير عدد من الدول في أمريكا الجنوبية منها بوليفيا، كولومبيا، الإكوادور، بيرو. وفي عام 1819 تمكن بوليفار من تأسيس جمهورية كولومبيا الكبرى والتي ضمت كلاً من فنزويلا وكولومبيا والإكوادور. وفي مطلع عام 1827 ، نشب خلاف بين غرناطة الجديدة وفنزويلا فأصلح بوليفار الوضع ، إلا أن الأخيرة ما لبثت ان إنفصلت عن كولومبيا في شتاء 1829، فأصيب بوليفار باليأس وغادر البلاد بناءً على دعوة أحد الإسبان المعجبين به حيث توفى في يناير عام 1830.

كان الجنرال يحلم بتوحيد أمريكا اللاتينية . وكان يكرر دائماً عبارته الشهيرة : سيكون لدى أعدائنا فرصة التفوق دائماً ما دمنا لم نوحد حكومة أمريكا. و قد نذر نفسه لهذا العمل ، فنجد الجنرال دييغوا يبارا يقول: إن الجنرال بوليفار لم ينجب أي ابن ، لكن مع ذلك هو أب وأم لجميع أرامل الأمة. كان الجنرال يربط الاستقلال بالوحدة ويصر عليها فعندما قال لـه أحدهم: ها نحن قد نلنا الاستقلال أيها الجنرال، فقل لنا الآن ماذا نفعل به. فرد بقوله : الاستقلال مجرد مسألة كسب حرب . التضحيات الكبيرة ستأتي فيما بعد لجعل هذه الشعوب وطناً واحداً. فيرد عليه: التضحية هي الشيء الوحيد الذي فعلناه أيها الجنرال. فيرد عليهم : ما زلنا بحاجة إلى المزيد فالوحدة لا تُقدر بثمن.

بعد أن تم تحرير أمريكا الجنوبية من الاستعمار الاسباني وحصولها علي الاستقلال، بدأت مشكلة أخري، حيث إستولي كل جنرال من جنرالاته علي بلد من بلدان أمريكا الجنوبية ووضع الحدود وأعلن نفسه رئيسا أبدياً عليها، وبدت محاولة إنقاذ الحلم الذهبي بتوحيد القارة متأخراً وصعباً، فالبيرو كانت تحت سلطة أرستقراطية مرتدة وبدت إستعادتها للوحدة مستحيلة ، وكان الجنرال أندريس دي سانتا يمسك بزمام بوليفيا يقودها في إتجاه خاص، وأعلنت فنزويلا إستقلالها الذاتي تحت سلطة الجنرال خوسيه أنطونيو، أما الجنرال خوان فلوريس، فقد وحَّد غواياكل وكيتو ليخلق منهما جمهورية الاكوادور المستقلة. أما جمهورية كولومبيا، الجنين الاول لوطن فسيحٍ وموحد، فكانت مختزلة لولاية غرناطة الجديدة سابقاً، وهكذا فإن ستة عشر مليوناً (حوالي سنة 1820) من الأمريكيين الجنوبيين الذين ما كادوا يبدأون الحياة الحرة حتي أصبحوا تحت إرادة تسلط زعمائهم المحليين. وعبر الجنرال عن خيبة أمله وتبدد حلمه قائلاً : وبإختصار، فإن كل ما حققناه بأيدينا يخربه الآخرون بأقدامهم.

ووفقاً للنقاد فقد بذل ماركيز جهداً كبيراً لجمع المعلومات وفحص الوثائق والمذكرات المخطوطة واليوميات لعدد كبير ممن رافق الجنرال أو حاول أن يؤرخ لهذه الفترة 1810-1830 حتى رأت الرواية النور. وفي تعليقه على ذلك يقول: لم يكن إنجاز هذا الكتاب ممكناً دون عون من طرقوا تلك المجاهل قبلي، على إمتداد قرن ونصف قرن، وسهلوا علي المجازفة الأدبية برواية سيرة حياة تعتمد التوثيق الصارم، دون التخلي عن قوانين الرواية التي تخرق كل القوانين.

إعتمدت اليونسكو وبالتعاون مع الحكومة الفنزويلية جائزة مالية باسم سيمون بوليفار تُمنح كل عامين. وقد مُنحت للمرة الأولى في عام 1983م بمناسبة الاحتفال بالمئوية الثانية لهذه الشخصية التي ساهمت في تحرير كل من فنزويلا وبوليفيا وكولومبيا والاكوادور والبيرو وطبعت بتفكيرها السياسي والإنساني أجيالاً كاملة. وتهدف الجائزة إلى مكافأة كل من ساهم بنشاط ٍ يتوافق مع أفكار وأراء سيمون بوليفار التي هدفت إلى نشر وتعزيز الحرية والاستقلال وكرامة الشعوب وتعزيز التضامن بينها. ويمكن لهذا العمل أن يكون أدبياً أو فنياً أو اجتماعياً أو على مستوى تعبئة الرأي العام. ومن بين الفائزين بهذه الجائزة في السنوات الماضية الزعيم الجنوب أفريقي نلسون مانديلا لدوره في القضاء على التفرقة العنصرية في جنوب أفريقيا . كما فاز بها رئيس جمهورية التشيك السابق فاتسلاف هافل وهو أول رئيس لجمهورية تشيكوسلوفاكيا الفيدرالية يتم إنتخابه ديمقراطياً عقب سقوط النظام الشيوعي ، وفي عهده تم الاتفاق السلمي على تقسيم جمهورية تشيكوسلوفاكيا الفيدرالية الي دولتين منفصلتين هما الجمهورية التشيكية والجمهورية السلوفاكية.


سنتابع..إنشاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالرحمن نصرالدين
 
 


عدد المساهمات : 1938
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: ( إستفتاء) هل تؤيد انفصال الجنوب عن الشمال.؟    الخميس 26 أغسطس 2010, 4:19 am

السلام عليكم شباب ونحن نتنسم اريج منتصف هذا الشهر المعظم
المسلسل الجديد (انفصال الجنوب القدر المحتوم ) تصاعدت النبره الانفصاليه في تصريحات قادة الحركه الانفصاليين ولاتحتمل هذه التصريحات اي خيارات او مساحات للوحده وآخر تصريح للحاقد باقان اموم (الحديث عن الوحده قد تجاوزه الزمن) وهم قد وضعوا
نسبة استفتاء الجنوب بنسبة 90.9 بالمائه وهي نفس النسبة التي فاز بها سلفاكير بانتخابات حكومة الجنوب وهناك سؤال يفرض نفسه
كيف تمنح الحكومه للحركه وزارة الخارجيه لتستقلها في الترويج للانفصال اذن كل الدلائل تشير للانفصال اذن فلنختار الشريعه
الاسلاميه بدلا من السودان الموحد ويمكن للجنوب ان يذهب للجحيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رضوان سعيد
 
 


عدد المساهمات : 201
تاريخ التسجيل : 11/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: ( إستفتاء) هل تؤيد انفصال الجنوب عن الشمال.؟    الخميس 26 أغسطس 2010, 11:20 am

نموذج للوحدة:

قلت سابقاً أن نلسون مانديلا فاز بجائزة سايمون بوليفار لدوره في مكافحة التفرقة العنصرية ودوره في توحيد جنوب أفريقيا.
ونلسون مانديلا .. رجلٌ بقامة نبي .. قضى جلُ عمره المديد وهو يُكافح نظام التفرقة العنصرية البغيض ... قضى ثلاثة وعشرون عاماً في السجن دون أن يساوم .. إلا على الحرية والمساواة لكل أبناء شعبه ، الجلاد منهم والضحية ، وحينما إنتصرت قناعاته وحملته أكتاف الجماهير إلى سدة الحكم كأول رئيس أسود لجنوب أفريقيا . كان أول مافعله هو أن تصدى لمطالب بني جلدته التي كانت تنادي بالإنتقام والثأر من جلاديهم البيض الذين ساموهم العذاب سنينا عددا. تصدى مانديلا بوعي لمطالب السود ، لأنه كان يحلم ويعمل لبناء أمة موحدة في وطنٍ واحد. ولأنه كان يعي بأنه لا معنى لأن تقضي علي ظالمٍ ليخلفه ظالم آخر. إبتدع مانديلا ورفقاء دربه ما عُرف لاحقاً بلجنة الحقيقة والمصالحة ، والتي قامت فكرتها على نهجٍ بسيط جداً و لكنه فعال ، وهو أن يتم الجمع بين الجلاد والضحية أو ذويه. الجلادُ عليه أن يعترف بكل الفظاعات التي أرتكبها ويعتذر عنها وويطلب العفو والسماح . الضحية تحصل في المقابل على الإعتراف بأنه كان على حق، ويعرف الجميع حجم التضحيات التي قدمها لينعم الآخرون، فيمنحه ذلك دافعاً معنوياً يغنيه عن كل تعويض فيعلن العفو عن طيب خاطر.
إن تجربة جنوب أفريقيا ، تجربةٌ يُمكن أن تُحتذى. جنوب أفريقيا كانت دولة موحدة جغرافياً , ومنفصلة كأشد مايكون الإنفصال داخلياً . كان هناك شعبين يعيشان في دولة واحدة , وتفصل بينهما جدار التفرقة العنصرية ، فهذا أبيض وذلك أسود وممنوع خلطهما بحكم قانون الرجل الأبيض، حتى جاء مانديلا وخلط اللونين ليرسم بها وطناً جديداً ، وطنٌ يتمخطر بين النجوم ، هي جمهورية جنوب أفريقيا الموحدة أرضاً وشعباً. وأستحق نلسون مانديلا جائزة سيمون بوليفار كرجلٍ للوحدة.


سنتابع إنشاء الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نضارالعمده
 
 


عدد المساهمات : 295
تاريخ التسجيل : 17/01/2010

مُساهمةموضوع: سلم قلمك ايها الدبلوماسى الحقيقى الرائع   الخميس 26 أغسطس 2010, 3:56 pm

الاخ رضوان رمضان كريم افتقدنا عطاؤك ونحن عهدناك منذ رابطه الثانويات وان تصول وتجول ومنذ المنتدى الاول وانت تعلم كل شارده ووارده عن مراغه الحبيبه ومشاركا ونعم الدبلوماسى.
شكرا على هذا السرد الجميل والتوثيق وهذا التوضيح والرأى الثاقب ومرحى لنا نستمع من سياسى ودبلوماسى محنك
واصل متابعين يمكن نقدر نقرر من جديد نعم او لا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رضوان سعيد
 
 


عدد المساهمات : 201
تاريخ التسجيل : 11/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: ( إستفتاء) هل تؤيد انفصال الجنوب عن الشمال.؟    الجمعة 27 أغسطس 2010, 1:16 pm

نموذج الإنفصال:

قامت جمهورية تشيكوسلوفاكيا عقب نهاية الحرب العالمية الأولى ، كإتحادٍ بين التشيك والسلوفاك. وقُبيل إندلاع الحرب العالمية الثانية إنشقت سلوفاكيا عن تشيكوسلوفاكيا بمباركة وتحريض من ألمانيا النازية ، وأعلنت قيام ماعُرف بجمهورية سلوفكيا الأولى. وقامت ألمانيا بإحتلال ما تبقى من تشيكوسلوفاكيا وفرضت عليها الوصاية. وبعد هزيمة ألمانيا في الحرب ، حررت القوات السوفيتية كل الاراضي المحتلة وأعادت تشكيل جمهورية تشيكوسلوفاكيا تحت حكم الحزب الشيوعي. وفي عام 1989م تمت الإطاحة بالحكومة الشيوعية سلمياً ، ثم تلى ذلك الاتفاق السلمي لتقسيم جمهورية تشيكوسلوفاكيا الفيدرالية الي دولتين منفصلتين هما الجمهورية التشيكية والجمهورية السلوفاكية وأُختير فاتسلاف هافل كأول رئيسٍ منتخب لجمهورية التشيك.
وُلد فاتسلاف هافل في عام 1936م لأسرة غنية تحترف صناعة السينما. وقد أثر ذلك على ميوله الأدبية ، فكتب أكثر من عشرين عملاً مسرحياً ، وعدد لا يُحصى من الروايات والقصص. بدأ نشاطه السياسي في مطلع الستينات ضد النظام الشيوعي في بلاده . وعقب ثورة براغ في ربيع عام 1968م وما تلاه من تدخل مباشر لقوات حلف وارسو وقيامها بسحق الثوار بعنف وبلا رحمة ، وملاحقة كل من يُشتم فيه رائحة معارضة الهيمنة السوفيتية. ركز هافل جهوده في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان ، مع الدعوة إلى نبذ العنف ، سالكاً نهج المعارضة السلمية. وفي عام 1989م قاد ماعُرف بالثورة المخملية التي إنتهت بسقوط النظام الشيوعي ، وفي نفس العام تم إنتخابه رئيساً لجمهورية تشيكوسلوفاكيا. وعندما تعالت الأصوات التي تنادي بإنفصال سلوفاكيا ، كان هافل من المعارضين للإنفصال ، ورغم ذلك لم يستخدم العنف أو القوة ضد الإنفصاليين ، وإنما سلك نهج الحوار السلمي ، وعندما فشل في إقناعهم بالوحدة ، عمل على أن يتم الإنفصال سلمياً. وفي عام 1993 تم الإتفاق علي إنفصال سلوفاكيا سلمياً . وبذلك نجح هافل في أن تتم عملية الإنفصال دون أن تراق نقطة دمٍ واحدة. وإستحق بذلك جائزة سيمون بوليفار كرجلٍ للإنفصال السلمي.

من ذلك نخلص إلى أن الإنفصال كما الوحدة يمكن أن يكون نعمة ، ولكن بشروط ، أولها أن نزيل ما تعشش في عقولنا وصدقته قلوبنا حتى صرنا نتوهم أنه إذا إختار الجنوبيين الوحدة فإن ذلك سيكون البلسم الشافي لكل العلل في جسد هذا الوطن الجريح. وإنهم إذا أختاروا الإنفصال فإن تلك ستكون رصاصة الرحمة لوطنٍ كان أسمه السودان.
الآن فنفترض .. أن نسبة مقدرة من الجنوبيين - فلنقل جذافاً أنها (60%) – قد إختاروا الوحدة. وبذلك حافظ السودان على حدوده الجغرافية من نمولي إلى حلفا. فهل بذلك نكون قد حققنا الوحدة الحقيقية؟. وهل ذلك سيمنع دعاة الإنفصال من أن يقودوا تمرداً آخر – وذلك متوقع ، بحكم التجارب السابقة ، وآخرها ما حدث عقب الإنتخابات الاخيرة في الجنوب- وبذلك نعود إلى الحرب الضروس . فكأننا لا روحنا ولا جينا.

ونعود ونفترض.. أن الجنوبيين إختاروا الإنفصال ، وظهرت دولة جديدة تشاركنا الجوار ، وتفصل بيننا حدود ممتدة من الشرق إلى أقصى الغرب. والمؤكد أنه لا توجد فواصل طبيعية ترسم خط الحدود. كما يعيش على طرفي الحدود قبائل تحترف الرعي والتنقل ، وهي لا تعرف وطناً لها إلا حيث يوجد الماء والكلأ. والسودان طوال تاريخه ظل يشهد نزاعاً وقتالاً بين هذه القبائل بهدف السيطرة على الموارد. وحتى في عصرنا الحالي لا يمر شهر دون إندلاع قتال بين قبائل شمالية – شمالية ، أو جنوبية – جنوبية ، أو شمالية – جنوبية. فكيف يمكن السيطرة على هذه الحدود التي سيرسمها الأفندية على الورق بأقلامهم ، ثم يتركون للقبائل مهمة تحديدها بالدم. وإذا أضفنا إلى ذلك الصراع المتوقع بين الدولتين على المناطق المتنازع عليها مثل أبيي وحفرة النحاس ، فعييييييييييك ، إنها الحرب... تُدمي القلب.
وإنه السودان في متاهته.

سنتابع إنشاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نضارالعمده
 
 


عدد المساهمات : 295
تاريخ التسجيل : 17/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: ( إستفتاء) هل تؤيد انفصال الجنوب عن الشمال.؟    السبت 28 أغسطس 2010, 4:44 pm

لكنه وطن بحجم الدهشه والفرح والحزن واختلاط العابرين وايبه العائدين
وطن حدادي مدادي
وطن للعلاقات الاجتماعيه الواسعه
وطن للتعب الجميل
وطن بلون زهر البنفسجالالف
اللام
السين
الواو
الدال
الالف
النون
السودان هو وطن....عندما نقارنه بالاوطان درجة اولي..

يهرب الوطن..في اول شارع رئيسي..وحتي ريائسي..؟
وعندما نساله عن حاله.. يتصبب الوطن عرقا ..؟؟

نقول له..سكر يا وطن ..؟؟.. ونفاجأ بارتفاع السكر
والضغط
والسكري ..؟؟
عندما نريد ان نتاكد من صحة اطرافه ..؟؟
نجد انها مشلولة ..؟؟
الشمالية.. يصفر فيها الريح من زمن اخر ريح صرصر عاتية ؟؟
عندما تاتيء ميناء سواكن ..؟؟..تحس ان الشوارع مشردة اهملت نفسها ..؟؟
وكانها طفل مفقود الهوية..؟؟
تجد الناس كالحين..فعلت عوامل التعرية ةالتصحر افعلها في سحنتهم ..؟؟
تريد ان تدخل سيارة للوطن..تجد اكبر اللصو ص والحرامية وقطاع الجمارك..؟؟
والكثير في القلب..والقليل في الجيب..وتحيا يا وطن
متابعين يا سفير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد جعفر
 
 


الموقع : مترحل
عدد المساهمات : 533
تاريخ التسجيل : 08/01/2010
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: ( إستفتاء) هل تؤيد انفصال الجنوب عن الشمال.؟    الأحد 29 أغسطس 2010, 7:04 am

اذا إختار المواطنون الجنوبيون فسيختارو الإنفصال لا محاله.
لكن المواطن الجنوبي المسكين لايختار شئ فهو مرؤوس من حكومه ديكتاتوريه تملي عليه أفعاله .. الانتخابات بتأكد
اذا الحكومه الحاليه اذا أرادت الوحده أو الانفصال فلتترك المواطن الجنوبي المسكين الذي انتقل من مأساه الى كارثه .. وتحسم الموضوع مع قياده حكومه الجنوب التي تهيمن على الاصوات وعلى كل شئ بالجنوب الناس ديل ما خالين شئ حتى الطير في الشجر مراقبينو ...
اذا موضوع الانفصال ليس بيدنا كشماليين أو جنوبيين .. وانما هي لعبه أحزاب بين الوطني والحركة الشعبيه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نضارالعمده
 
 


عدد المساهمات : 295
تاريخ التسجيل : 17/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: ( إستفتاء) هل تؤيد انفصال الجنوب عن الشمال.؟    الأحد 29 أغسطس 2010, 4:26 pm

لماذا ما يلازم الفشل سياسيينا في السودان منذ فجر الاستقلال ؟؟
هذا سؤال يتبادر الى الذهن فور ان ترى فشلا جديدا يضاف الى فشل قيادينا المتاصل وكانما القاعدة عندنا هي الفشل والنجاح هو الشاذ...
هذا قول له ما يؤيده منذ ان تم اتفاق الطرفين الفاعلين في ساحة السياسة السودانية قبل اكثر من 5 سنوات على التوافق والتواضع على خيار الوحدة والانفصال والذي جاء بسبب مقدماته الموضوعية الكثيرة ...فكان (اخر العلاج الكي ) لمشكلة ارقت ضمير الشعب لسنوات طوال ... حرب استمرت في مجموعها لاكثر من 30 عاما اذا استثنينا فترة السلام التي دامت ل10 من السنوات ...هذا العلاج المؤذي الذي اتى بخيره وشره اعتمد في جوهره على اللاعبين الاساسيين الذين صاغوه ( المؤتمر الوطني والحركة الشعبية ) الذين تواضعوا على اتفاق نيفاشا واتفقوا على ان يجعلوا الوحدة خيارا جاذبا .. فكانت الفترة الانتقالية والتي كان يفترض ان تكون فترة للتصاقي ونسيان مرارات الماضي وتعميرا لمناطق الجنوب التي عانت من الحرب واعادة لنازحين قضوا جل حياتهم في ملاجئ او انزوح تبعها اوضاع معيشية صعبة فترة لزيادة التصارع والتناحر والمنع والمزايدات ..
كل هذا كان في متناول اليد لولا اصرار الطرفين على البحث عن الماكسب السياسية المؤقتة والتصارع والتشاكس والتزيد السياسي الذي لا يسمن ولا يغني من جوع والذي كانت وستكون له نتائجه الوخيمة على مستقبل السودان انفصالا او اتحادا ...
طواعية الوحدة التي قبلها الجنوبيين ممثلين في الحركة الشعبية وضعت عبئا كبيرا على الاحزاب الشمالية بشكل عام والمؤتمر الوطني بشكل خاص الذي كان له القدرة على جذب الوحدة واقناع شعب الجنوب بالوحدة كما لم يحدث من قبل ... ولكنه كان مهتما ومغتما في نفس الوقت بالبحث عن مراكز القوة بالسيطرة على المناصب الحساسة في الدولة والاستئثار بنصيب الاسد في الوزارات والمؤسسات المالية والاقتصادية التي وظفها لصالحه ومراكز صنع القرار حتى يتحكم في كل شيئ فكان هذا الطريق وبالا على السودان وخصما من رصيد الوحدة للانفصال لان هذا المسلك ادى لدخول المؤتمر الوطني في مناكفات مع الحركة الشعبية في تفصيل بندي قسمة السلطة والثروة المتضمنين في اتفاق نيفاشا.. فما ان فشل الطرفين في تبادل الثقة حتى قفز شيطان التفاصيل الى الطاولات خلافا وصراعا...
وبالمقابل ركزت الحركة الشعبية على التلويح بخيار الانفصال كلما برزت ازمة فكان هذا ابتزازا سياسيا مكشوفا دعى عديدا من ابناء الشمال يفضلون الانفصال بدلا للوحدة ولم تكن ممارساتها في الجنوب باقل من نظيرها المؤتمر الوطني سوءا في الشمال فدعت لديموقراطية ولا ديموقراطية ودعت لمساواة ولا مساواة ودعت لسيادة جكم القانون ولا سيادة للقانون ... هذه الممارسات ادت لعلو كعب الانفصالين وارتفاع صوتهم في كل من الشمال والجنوب واصبح شعار الانفصال عندهم مبدا صعب التزحزح ودليلهم على فشل الوحدة ممارسات النيفاشيين الفاشلة ...
لا يسعني لا ان اقول ان السودان وجد فرصة ذهبية في النهوض والعلو ولكن ابى نفر من ابنائه الا ان يجروه الى السحيق .. كما جروه من قبل ابان الاستقلال وهاهم يكررون نفس اخطاء ابناء مؤتمر الخرييجين الذين يمكن ان نجد لهم عذرا في ما فعلوه فلم يكن التاريخ بين ايديهم كما هو الان ولم يكن لهم ارث يستفيدون منه كما اتيح لهؤلاء ولكن ...
اي عذر لهؤلاء ؟؟؟ واي ذنب لنا ؟؟؟؟نعم محمد جعفر انما هو قرار الاحزاب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رضوان سعيد
 
 


عدد المساهمات : 201
تاريخ التسجيل : 11/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: ( إستفتاء) هل تؤيد انفصال الجنوب عن الشمال.؟    الثلاثاء 31 أغسطس 2010, 11:41 am

الوحدة أم الإنفصال.

رأينا فيما سبق أن الإنفصال كما الوحدة يمكن أن تؤدي إلى السلام . وإفترضنا أن الوحدة كما الإنفصال يمكن أن يؤدي إلى الحرب. إذاً لماذا يفترض غالبية الشعب السوداني – وفي إعتقادي إنهم محقون- أن الإنفصال كارثة وإن الوحدة نعمة. إن غلاة الإنفصاليين في الشمال وفي الجنوب يعتقدون أن الإنفصال أفضل ، لأنه لا توجد إمكانية أصلاً للتعايش السلمي بين الشماليين والجنوبيين لا في الحاضر ولا في المستقبل البعيد. وأنه لا توجد عوامل مشتركة تربط الطرفين .. فلا العرق .. ولا اللغة .. ولا الدين .. ولا حتى التاريخ المشترك. والجنوب عند هذه الفئة هي حالة أو كيان جغرافي يمكن فصله بكل سهولة وبساطة حتى يرتاح كل طرفٍ من الآخر. وآفة الأمر هنا أن الدعوة إلى الإنفصال ينبع غالباً من شعور بالكراهية تجاه الآخر ، لذلك كثيراً ماتسمع من يقول أنه لا يُريد أن تربطه أي علاقة ٍ بالآخر بعد الإنفصال. ومكمن المشكلة هو إنهم يرون في الإنفصال غاية في حد ذاتها ، وليست وسيلة من وسائل حل النزاع حلاً سلمياً. ومع هذه الكراهية والأحقاد بين الجانبيين فما الذي يمنع كل طرف من أن يحدر للآخر في الظلمة منتظراً الفرصة للوثوب ومحاولة القضاء عليه.
إن غالبية الشعب السوداني يتفهم ويعي أن الجنوب ليست حالة جغرافية يمكن فصلها ، وأنما حالة حراك بشري وتماذج وتصاهر خلفتها سنوات الحرب والسلام. فمئات الألآف من الأسر ينحدر أحد الأبوين من أصولٍ جنوبية ، وملايين الأشخاص لهم مصالح متشابكة في الشمال والجنوب. إن فصل هذا المزيج سيكون صعباً للغاية إن لم تكن مستحيلة. وإنه إذا تم الإنفصال سيكون له آثار وتوابع . فالجنوب بعد الإنفصال لن يذهب إلى الجحيم ، وإنما سيظل في الباب الخلفي ، يؤرق المضاجع ، أحياناً بالنزاع على الحدود ، وأحياناً بتدفقات الفارين من الحروب والنزاعات القبلية ، وكل ما تغير فيهم أنهم أصبحوا لاجئين بعد أن كانوا نازحين. يضاف إلى ذلك التكاليف النفسية والمادية المترتبة على الإنفصال.
لذلك:
إذا كانت الوحدة ستؤدي إلى الحرب ، والإنفصال سيؤدي إلى السلام .. سنختار السلام .
وإذا كانت الوحدة ستؤدي إلى الحرب ، والإنفصال كذلك . سنختار الوحدة.
وإذا كانت الوحدة ستؤدي إلى السلام ، والإنفصال كذلك . سنختار السودان ، فمن منا لا يذوب عشقاً وهو يسمع ود اللمين يشدو:

الألف .. اللام.. السين.. الواو .. الدال .... الألف ... النون.
السودان الوطن الواحد ما قد كان وما سيكون.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohammed alzaki
 
 


عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 11/01/2010

مُساهمةموضوع: رد: ( إستفتاء) هل تؤيد انفصال الجنوب عن الشمال.؟    السبت 04 سبتمبر 2010, 1:24 pm

الاخوه الكرام نعتزر عن عدم الرد لكم ومتابعة الموضوع لاسباب خاصه منعتنى من مواصله النقاش فى الموضوع
كماء اشكر لكم كريم مساهمتكم وابدائكم الراي حول هذا الموضوع
الذى يحدد مستقبل البلاد
الاخ رضوان نشكرك على المعلومات التى سوف انسخها لكى تعم الفائده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عادل الفاضل
 
 


الموقع : maragaarea.com
عدد المساهمات : 310
تاريخ التسجيل : 03/02/2010
العمر : 46

مُساهمةموضوع: رد: ( إستفتاء) هل تؤيد انفصال الجنوب عن الشمال.؟    السبت 04 سبتمبر 2010, 8:11 pm

لا للأنفصــــــــــــــــال.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
( إستفتاء) هل تؤيد انفصال الجنوب عن الشمال.؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة مراغه الأصاله والتاريخ ::  القسم السياسى -
انتقل الى: